24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | "حزب التحرير" يطالب بنكيران بتمكين الشعب من المال العام

"حزب التحرير" يطالب بنكيران بتمكين الشعب من المال العام

"حزب التحرير" يطالب بنكيران بتمكين الشعب من المال العام

طالب "حزب التحرير" المحظور من حكومة بنكيران "إعطاء الشعب حقه الشرعي من أموال المِلْكيَّة العامة، من ذهب وفضة وفوسفات وغيرها من خيرات البلاد، بدل تركها في مِلكيَّة المتنفذين والشركات الأجنبية".. وذلك حسب ما جاء في نشرة للحزب حصلت عليها هسبريس.

وانتقد "حزب التحرير"، وهو التنظيم الذي يحاكم بعض المنتسبين إليه بتهم مختلفة بعد أن فككت أجهزة الأمن "خلية" له في فبراير الماضي، ما أقدمت عليه حكومة بنكيران من زيادة في أسعار المحروقات، ولم يسلم من انتقاده حتى التبرير بكون الزيادة آتية لمواجهة تقلبات أسعار المواد النفطية في السوق الدولية.

وأكد "حزب التحرير"، في ذات الوثيقة، أن المغرب مهدد بـ "العودة إلى السكتة القلبية التي كان الحسن الثاني قد أعلن عنها سنة 1984 بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة التي مرت منها البلاد، وزاد أن هذا يجعل المغرب اليوم "يعود للأفق المظلم" حسب صياغة ذات الوثيقة.

كما اعتبر "حزب التحرير"، التنظيم الذي لم تنته محاكمة أعضائه بعد، أن تصريحات حكومة بنكيران بخصوص إصلاح صندوق المقاصة وتمكينه من تحويل 50 مليارا إلى استثمارات عمومية مع خلق 120 ألف منصب شغل، "تصريحات للاستهلاك فقط، لأن الأموال التي ستجنيها الدولة من هذه الإجراءات، ومن كد ورزق المغاربة، ستوجه لمعالجة العجز في الميزانية ولأداء الفوائد الربويّة المترتبة عن الديون الخارجية، وليس توفير العيش الكريم للمغاربة".

ودعا "حزب التحرير" عموم الشعب المغربي إلى عدم "الاغترار بحكومة الإسلاميين".. وأردف مخاطبا المغاربة عبر المستند المذكور: "صلاتهم وصومهم لأنفسهم، لكن سوء رعايتهم عليكم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - مغربي السبت 16 يونيو 2012 - 01:22
رغم أنه حزب مجهري لا يرى بالعين المجردة، إلا أنه أبان عن قدرات عالية في التحليل الماكروـاقتصادي، نتمنى أن يستفيد حزب الدجل و الخرافة من هؤلاء "الإخوة" و يتحفنا بين الفينة و الأخرى بمثل هذه التحليلات الإقتصادية النادرة جدا.
2 - مسلم السبت 16 يونيو 2012 - 01:24
حزب التحرير يناضل من اجلنا لقد سبقت احزاب واستعملت نفس الخطاب مثل 300 درهم في اليوم لكل مواطن والان الاستفادة من ثروات البلاد وعندما تصلون تخلقون ازمة لنبحث عن حزب اخر لينقدنا منها فالاسلاميون اليوم يحاولون انقاد البلاد مما خلفه الذين خانوا الامانة
3 - ابقارعـــــــــــــلال السبت 16 يونيو 2012 - 01:25
هو الذي يطلب منكم "قينوه عليكم" هو براسو خص اللي يحميه
دخل للواد وما قد عليه وما كيعرف فن العوم يعول على "بركات" صانعه(المخزن)
ياك اول حاجة بدا بها نقص التعويضات السمينة للوزراء وحذف تقاعد البرلمانيين بل وسن لهم قانون تمثيل الشعب بدون مقابل؟
وسن قانون التملص الضريبي والضريبة على الثروة(للفقراء)؟
اللي عتدو طوموبيل راه 'بورجوازي' واللي مالكين حتى البر والبحر والنفس
خاصهوم المساعدة......؟؟
من عاش كثيرا في دار المخزن(مستر بين) يعرف حدوده
4 - الزبير السبت 16 يونيو 2012 - 01:27
من انتم ...
اعطيونا الحلول وبراكة من الهضرة الخاوية
قولي دابا نشدو البالا والبيكو والفاس ونمشيو نجبدو الفوسفاط والسلام
الناس كتجيب حلول واقعية وانتوما كترجعونا اللور كل نهار كيطلعلك تنظيم جديد
ههه صراحة اول مرة كنسمع به حزب التحرير واحد النهار حقوق الانسان واحد النهار الحيوان والله معرفت شمن تنظيم غدي يخرجنا غدا كيطالب بحقنا فالشمس
عاود
الله يعطينا وجهكم كتعجبكوم غير الروينة اما التفكير والتخميم فالحلول الله يجيب
5 - الشريف السبت 16 يونيو 2012 - 01:28
MAIS C'EST GRAVE CE QU'IL DIT NOUS ON A VOTE POUR LE PGJ ON ATTEND CE QUI SE PASSER DANS LES MOIS QUI SUIVENT MAINTENANT LAISSONS TRAVAILLER و عند الفرا يضهر الحساب
6 - samir السبت 16 يونيو 2012 - 01:37
ادكر حزب "حزب التحرير" أن "إعطاء الشعب حقه الشرعي من أموال المِلْكيَّة العامة، من ذهب وفضة وفوسفات وغيرها من خيرات البلاد ......خطاب شعبوي لا منطق له، و أدكر المسؤلين عن هدا الحزب أن الأموال العمومية توجه إلى الخزينة لكي تحدد بعد دلك مصاريف و نفقات الدولة من بناء البنيات التحتيه ، المدارس ، المستشفيات ، المدن الجديدة ، الطرق و الطرق السريعة ، أداء أجور الموضفين و غيرها من النفقات .......و أدعو الحزب المدكور إعطائنا ماهية برنامجه الإقتصادي و الإجتماعي عقلاني و علمي عوض الشعبوية التي أكل عليا الدهر....
7 - cocetta السبت 16 يونيو 2012 - 01:38
حنا عندنا ثقة في حكومتنا ولا نحتاج لهذه لبيانات المحرضة على الفتنة... حتى لعدالة و التنمية كانت مختصة في هاد لبيانات ولكن ملي دخلت لحكم عرفت الواقع شئ ولبيانات شئ ثاني.
8 - aziz السبت 16 يونيو 2012 - 01:42
les fegnants veulent de l'argent sans travailler
9 - ياسين السبت 16 يونيو 2012 - 01:42
إعطاء الشعب حقه الشرعي من أموال المِلْكيَّة العامة، من ذهب وفضة وفوسفات وغيرها من خيرات البلاد، بدل تركها في مِلكيَّة المتنفذين والشركات الأجنبية".......ودعا "حزب التحرير" عموم الشعب المغربي إلى عدم "الاغترار بحكومة الإسلاميين".. هذا أهم ما جاء في هذا المقال
10 - Med KA3i السبت 16 يونيو 2012 - 01:43
je confirme

صلاتهم وصومهم لأنفسهم، لكن سوء رعايتهم عليكم
11 - عبده الالاه السبت 16 يونيو 2012 - 01:45
تمكن هو بعدا باش يمكن .. راه المكينة كا تدوز على الشعب مدة هدي. الله يستر
12 - المنتطر السبت 16 يونيو 2012 - 01:47
كل ما يهم المغاربة المساكين والفقراء الان هي العدالة الاجتماعية............... على كل رئيس او مسؤؤل .ان يحقق العدالة الاجتماعية.والاعليه ان يرحل.ولكن في هدا العصر لن يحقق احد العدالة الاجتماعية الا المهدي النتظر .الله الله الله عليك ايها المهدي النتظر.سئمنا العهود الزائفة
13 - ابو ادريس السبت 16 يونيو 2012 - 01:50
المغرب والحمد لله من الدول الغنية جدا وهدا معروف لكن حقوق الشعب مهضومة وامية الشعب لا تصدق انا لها الحق في المال العام انا استغرب لهده الحكومة ام 31 وزير كيف يعقل دولة فقيرة ولها 31 وزير والشعب يدفع اجورهم الباهظة من المعقول ان تلجء الحكومة لتخفيض شهريتا لان الدولة ليس لها نقود على قولهم ياخدون مرتبات كبيرة لمدا لكي يزيدو في النفط وزيادت النفط سببت في زيادة في كل المواد الغداءية والحافلات والتاكسيات وغير دلك هل يعقل ان هدا تدبير حكيم لا والله مع العلم ان اخواننا في وجدة النفط عندهم رخيص لمدادا لا نفتش على ارخص ثمن هل هناك اتفاقيات مع دول تجعل الحكومة ملزمة انها تضيق على الشعب لارضاء الاتفاقيات في سر في الموضوع وسوء تدبير
14 - سعيد السبت 16 يونيو 2012 - 01:50
الفلوس ديال الذهب والفضة والبترول والفوسفات يعمرو بيهم صندوق الدعم بدل الزيادة في الأسعار
15 - الهروشي التطواني السبت 16 يونيو 2012 - 01:55
حسب تحليل للأمور فالقصر كان مدركا أن المغرب سيمر بظروف اقتصادية صعبة نتيجة السياسات الحكومية السابقة ولم يجد كبش فداء لينفذ به خططه الاصلاحية والتقشفية الا بحزب العدالة والتنمية الذي كان بصيص معظم المغاربة..
لقد نجحت خطة المخزن الجهنمية في تشويه صورة حزب العدالة والتنمية الذي دخل في جلباب المخزن فصار هو الآخر لايدرك شيئا...
لابد من تنقية هذا البلد من المخزن وعملائه..وعاش الشعب..انشري ياهسبريس
16 - سيمو السبت 16 يونيو 2012 - 02:09
اسير من الشعبوية الخاوية،حتى الاقتصاد و ليتو كتفهمو فيه؟و كيتفايلو غير بالكوارث الله يحفض،السكتة القلبية،عطيونا غير التيساع راحنا نكونو بخير،فين عمرك شفتي شي حزب اسلامي شد السلطة و عطا الحقوق للشعب؟فالصومال و لا فالسودان و افغانستان،ياك هدا البلدان امتلة فالخراب،واش كتعرف انت اش من قرن فاش عايش؟و كتفرق بين المغرب و المشرق ولالا؟سير عرف الزمن فاش عايش بعدا،و عرف اشنو هو المغرب باراكا عليك،احنا راه كتبان لينا بعيييييد بحال الى كتهضر من شي كهف.
17 - sami السبت 16 يونيو 2012 - 02:32
بسم الله الرحمان الرحيم: إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن
منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا .
وقال بعضهم : هي أمانات الناس والوفاء بالعهود ، فحق على كل مؤمن أن لا يغش مؤمنا ولا معاهدا في شيء قليل ولا كثير وهي رواية الضحاك عن ابن عباس فعرض الله هذه الأمانة على أعيان السماوات والأرض والجبال هذا قول ابن عباس وجماعة من التابعين وأكثر السلف فقال لهن أتحملن هذه الأمانة بما فيها قلن : وما فيها قال إن أحسنتن جوزيتن وإن عصيتن عوقبتن فقلن لا يا ربنا نحن مسخرات لأمرك لا نريد ثوابا ولا عقابا وقلن ذلك خوفا وخشية وتعظيما لدين الله أن لا يقوموا بها لا معصية ولا مخالفة وكان العرض عليهن تخييرا لا إلزاما ولو ألزمهن لم يمتنعن من حملها والجمادات كلها خاضعة لله - عز وجل - مطيعة ساجدة له كما قال جل ذكره للسماوات والأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين فصلت - وقال للحجارة : وإن منها لما يهبط من خشية الله وقال تعالى :ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب
18 - لحمدات السبت 16 يونيو 2012 - 03:03
في تونس إستعراض للقوة بين الحكومة النصف ملتحية (حركة النهضة) و المعارضة الملتحية (السلفيون)
في المغرب معركة كلامية بين الحكومة النصف ملتحية (العدالة و التنمية ) والحركة النصف ملتحية (العدل والاحسان) وإنتظار وترقب من طرف القوة الملتحية (الحركة السلفية )
في مصر نفس الشيء بين الاخوان نصف ملتحين والسلفيين الملتحين
مصير الشعب العربي بعد الربيع العربي في كف عفريت
19 - مغربي السبت 16 يونيو 2012 - 04:27
إلى لاذين يعلقون ولا يعرفون أصلا ما هو حزب التحرير الأص قبل أن تعلق ان تبحث عن ما هو حزب التحرير ومن ثم تعلق ساعتها
حزب التحرير هو حزب سياسي يسعى إلى إقامة الخلافة الإسلامية في العالم كله فليس لديه مشورع قطري او وطني بل مشروع علامي لإخراج الناس كله من الظلمات إلى النور .
وبالتالي يكفي بحث قليل لنعرف من هو حزب التحرير وما هي غايته ومذا قدم ولم يغر ولا يبدل ويكفيه فخرا انه الحزب الوحيد الذي يطالب بإقامة الخلافة وبديه مشروع متكامل لها من كل النواحي
20 - مخلص ان شاء الله لوطنه السبت 16 يونيو 2012 - 09:41
ان توفر الإرادة السياسة والحزم هما الكفيلين بضمان إقلاع البلاد اقتصاديا واجتماعيا وتوفي العيش الكريم لمن هم في حاجة الى ذلك من افراد الشعب الذي يعيش معظمه في بؤس وفقرمدقع.فهل من وازع وضمير يستيقظ لتظافرالجهود الصادقة والشريفة لترشيد أموال الميزانية العامة للدولة وضبط أمواااااااااال طائلة تهدر نهارا جهارا في إطار الصناديق الخاصة و السوداء . اما بلادنا فلها من المؤهلات الكثير مما يساعدها على أن تكون في المصاف الاولى للدول التي لها رغبة في أن تدخل ركب التقدم والازدهار لان لدينا العوامل الضرورية لذلك من ثروات طبيعية وسواعد هائلة وادمغة في معظم مجالات العلوم والتكنولوجية .فهل من ضمير حي وحس وطني خالص لإعطاء انطلاق الشرارة الاولى للإقلاع الذي طال انتظاره ؟ ذلك ما يتمناه كل شخص له غيرة على هذا الوطن وبالله التوفيق لتغيير واقعنا البئيس ولن يتأتى ذلك الا إذا غيرنا سلوكاتنا جميعا حكاما ومحكومين مصداقا لقوله سبحانه إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الله العظيم./.
21 - abou chama السبت 16 يونيو 2012 - 10:02
صراع الديكان لم ينته ولن ينته في وطننا العربي الحبيب . الا الشعارات والعناق وتبادل القبلات الحارة التي كانت من عادة النسوة . اما العمل الجاد وخدمة المواطن العربي بعيدة عن ارض الواقع ..يابن كيران. لاوثائق ادارية تعطي للمواطن في وقت وجيز . ولا نظافة في ازقتنا وادارتنا واسواقنا .الا الوعود الخاوية .. مدينة العرائش يؤمها كل يوم عدد من الاجانب وخاصة الاسبان .شوارعها مملوءة بالقمامة . وشاطئها الجميل يسكنه عدد من المجانين يتخدونه لقضاء حاجاتهم دون مراحيض .في جنان باشا .. الخبز مع الازبال والسمك مع الواد الحار ... روائج كريهة وطابورات من النساء والاطفال علي ابواب المستشفيلت الكل يشمكي اين مراقبو الصحة .الشكوي لله ....ودامت هسبرس يا ابن كيران اترك الخاوي ورتب اوراقك ===
22 - said fon السبت 16 يونيو 2012 - 10:04
كل الملاحضات صحيحة و لكن لما لم تطالبوا بها في عهد الحكومات السابقة وبالخصوص حكومة الفاسيين الجواب واضح لانكم كتنم تستفيدون من قسمة الكعكة اتركوا حكومة بن كيران لتصلح ما افسده امثلكم
23 - مصطفى السبت 16 يونيو 2012 - 11:23
عدة جبهات فتحت ضد هذه الحكومة لانها ببساطة بدات تتكشف من خلالها الفساد المسشري . من بين هذه الجبهات هذا الحزب الوهمي والكلمة للشعب في 2013
24 - كضققخنه السبت 16 يونيو 2012 - 11:38
"إعطاء الشعب حقه الشرعي من أموال المِلْكيَّة العامة، من ذهب وفضة وفوسفات وغيرها من خيرات البلاد، بدل تركها في مِلكيَّة المتنفذين والشركات الأجنبية" كل من يريد ان يستغبي الشعب وينال عطفه يعزف على مثل هده الاوتار وحزب التحرير هدا وغيره من الاحزاب المجهرية الفطرية خلقت فقط من المتنفدين لتمييع الحياة السياسية وخلط الاوراق في اي رهان سياسي والتي هي اصلا مائعة بكثرة الاحزاب التي كان من المفروض ان لاتتجاوز عدد اصابع اليد قبل 12 سنة
25 - يا الله يا الله السبت 16 يونيو 2012 - 11:57
السلام عليكم و رحمة الله و براكاته,أولا أسأل بعض الاخوى ماذا جنينا من النظام الاقتصادي الرأسمالي القائم على الربا و حماية الأغنياء و نهب الفقراء ؟ و ثانيا هل حزب التحرير طلب شيأ مظر بالبلد حتى يشنى عليه كل هذا الهجوم ؟ أما الخطوات التي قامت بها الحكومة فيما يخص الزيادة في بعض المواد الاساسية هذا دليل قاطع على أن هنا الحكومة تحمى مصالح الأغنياء على ظهر الفقراء , يا اخواننا لا يجب علينا أن نفكر في الأمور بالعواطف لأن الحق بين و الباطل بين . يجب علينا نفكر بالفكر المستنير أو العميق في الامور كلها , و ليس نفكر بالفكر السطحي الذي لن يوصلنا الى أي نتائج في المستقبل . العلم بالشّيء والفهم له، والفطنة فيه، وغلب على علم الدين لشرفه، کما ذكر القرآن نقلا عن قوم النبي شعيب ‏‏: ﴿ قَالُواْ يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيراً مِّمَّا تَقُولُ ﴾، فالناس كلهم مسلمون فلا يجب أن يطبق أو يفرض عليه اقتصاد يخالف عقيدتهم .
26 - برنامج بن كيران السبت 16 يونيو 2012 - 12:12
إيها الاخوان لا تحملوا بن كيران اكتر من طاقته لان برنامجه هو النية والمعقول داير النية حتي يشوفها فين غادا تخرج ما فيدو لا دهب ،لا فضة ولا فوسفات، الله يحسن العون.
27 - OMARABOUMEHDI السبت 16 يونيو 2012 - 12:26
POUR QUE TOUT LE MONDE BENEFICIE DES PHOSPHATES DES MINERAIS D OR ET D ARGENT IL FAUT QUE CHAQU UN EXTRAIT LUI MEME SA PART ET VEND SES GRAMMES LUI MEME A QUI IL VEUT.MAIS IL FAUT AVANT TOUT SAVOIR COMBIEN DE GRAMMES REVIENT A CHAQUE MAROCAINE ET A CHAQUE MAROCAIN.BIEN SUR APART EGALE.LE SIECLE DERNIER ON NOUS A FAIT CROIRE QUE CHAQUE MAROCAIN AURA SA JEEP ET RECEVRA A CHAQUE LEVER DU SOLEIL 50 DH. 50 ANS PLUS TARD LES MAROCAINS PLUTOT QUELQUES UNS ONT DECOUVERT QUE CE N ETAIT QU UN CAUCHEMARD OU QU UNE BLAGUE BLANCHE OU NOIRE PESEE PAR UNE BALANCE ROSE .ET ON VIENT REPETER LES MEMES HISTOIRES .QUELLE STUPIDITE A FREQUENCE DE 50 ANS
28 - ابو رضا السبت 16 يونيو 2012 - 13:03
اين كان حزب التحرير من قبل فعلا تصريح وطلب معقول ولكن جاء متاخر لانهم لم يتركوا شىء للشعب لقد نهبوا وقسموا بين بعضهم والباقى اخده guerest مدرب الفئران لقد جاءت الفكرة متاخرة ولن تغير اى شىء
قال تعالى اتامرون الناس بالبر وتنسوا انفسكم ص لله العظيم
لم يبقى للشعب اى ثقة فى اى حزب
كان عندنا امل فى ع والتنمية ولكن ليست هناك لا عدالة ولا تنمية ولا رخاء ولا اى شىء ولاهم يحزنون
املنا فى لله والملك والبركة التى عايش بها المغاربة
29 - جمال السبت 16 يونيو 2012 - 13:38
من زمن ونحن نسمع ان المغرب مهدد بسكته القلبية ....وهل مانعيشه الان بحبوحة مالية ورغد عيش ....360 يوما فى العام تقريبا ولا حتى 10 دراهم مدخول ....
30 - محمد العربي السبت 16 يونيو 2012 - 14:04
شممت رائحة أن هذا الحزب ليس إلا أداة و كراكيز تحركها جهات خفية
31 - صريح السبت 16 يونيو 2012 - 14:38
يكل صدق و صراحة الشعب المغربي مسكين بكل ما تحمله الكلمة من معنى لماذا .. لأن كل الحكومات التي توالت على تسيير شؤونه ذائما تطغى عليها المصلحة الشخصية لكل أعضائها و لا يبالون بالمواطنين البسطاء وهم فاسدون مخروبون همهم جمع الثروة و تهريبها الى الأبناء السويسرية و تكديسها هناك و ما ينتظرون الى جمع الحقائب و مغادرة البلد .
أما بخصوص حزب العدالة و التنمية فمآله عاجلا أم آجلا مزبلة التاريخ ......
كنا ننتظر أن يخطو مثل خطوات جزب العدالة و التنمية التركي لكن هذا سراب ولما فطنت قلت مع نفسي أن من يسير هذا البلد هم مستشارو القصر ولماذا الضحك على ذقون الشعب المغربي و نتحدث عن الديمقراطية و الأحزاب السياسية هذا الحماق بعينيه .......
أيها الشعب المغربي العظيم عليكم بتلقين العلم لأبنائكم أن ترككم النظام حتى يأتي يوم يعرف كل مغربي أين حقوقه و من تم يقوم بثورة لكسب الرهان المفقود لكن هذا لن يتأتى الا بتضحية جيل كامل حس بالمسؤولية الملقاة على عاتقه ...............
32 - ملاحظ مغربي السبت 16 يونيو 2012 - 15:34
من يكون هدا حزب التحرير أو حزب (التخربيق) ؟!!
كيف يعقل بلد تعداد سكانه تقريبا ما يناهز 36 مليون نسمة وأحزابه يصلون إلى 40حزب؟!!
بمادا أفادتنا كل هده الأحزاب السياسية؟؟
الولايات المتحدة الأمريكية أعظم وأقوى دولة في العالم بإسره سكانها أكثر من 300 مليون نسمة ورغم دلك تتوفر إلا على حزبين؟!!
ياسيدي لنكن واقعيين فالأحزاب المغربية كلها فاقدة للمصداقية من طرف الشعب المغربي! ولا أدل على دلك أن الحزب الدي يسير الحكومة اليوم لم يستطع أن يجلب له إلا 1مليون صوت فقط في المغرب كله من أصل أكثر من 20 مليون مغربي لهم حق التصويت؟!!
كيف يعقل إدن حزب يسير حكومة بهده الأصوات الضئيلة، لاأظن أن مثل هدا يوجد في العالم اليوم؟؟
33 - ملاحظ واقعــي السبت 16 يونيو 2012 - 16:20
الأحزاب الإسلاموية التي تسير الشأن العام في بلدانها، كلها اتبثت فشلها وعجزها في الميدان وبدلك خيبت ظن شعوبها فيها، لأنها أظهرت ضعفها وعجزها أمام شعوبها في تسيير شؤون بلادها وشعوبها!
كلنا لاحظنا كيف فقد الإخوان المسلمون في مصر شعبيتهم ومصداقيتهم في ظرف وجيز لايتعدى خمسة أشهر وما الإنتخابات الرئاسية الأخيرة لا خير دليل على دلك بحيث فقدوا أكثر من 60 في المئة من شعبيتهم.
السودان أيضا في عهد الإسلاميين عرف فشلا دريعا في الإقتصاد والسياسة، وياريت لوكان هدا فقط، بل السودان عرف تشتتا وانفصالا وانقساما إلى دولتين كما هو معروف، هدا دون أن نتتطرق إلى الخراب والدمار الدي لحق بالصومال وأفغانستان وباكستان بسبب هؤلاء المتأسلمين؟!!
اللهم بالطبع إدا استثنينا حزب العدالة التركي ( الإسلامي العلماني) الدي استبعد الشعارات الدينية في قاموسه السياسي، ونهج قوانين ونظم العلمانية والليبرالية في دساتيره وهدا ماأدى به بالطبع إلى إصلاح الإقتصاد والصناعة والإستثمار في بلده كما هو معروف!
34 - Malok MALOK السبت 16 يونيو 2012 - 17:24
أعرفكم أكثر من 30 سنة. و هذا دأبكم ...اتهامات لا تستند للواقع..استكبار فكري غريب عن الدين...أتصور أنكم من البلاء الذي أصيبت به هذه الأمة...خوارج آخر الزمان.. بل على الأقل الخوارج كان لهم تصور واضح و يشتغلون في وضح النهار... أما أنتم فتكتفون بالتنظير و البيانات و المنشورات..و يا ليتها كانت تحمل منفعة للناس.. إنما كيل الإتهامات و بخس من يعمل بوضوح و رؤية واضحة..فاتقوا الله تعالى إن كنتم مسلمين
35 - البروفسور عبد الرحمن الحتج السبت 16 يونيو 2012 - 17:52
بلاد المسلمين ومنها المغرب مليئة بالثروات، فالمشكلة ليست في وجود الثروة وإنما في التوزيع، ورحم الله عمر ابن الخطاب حين جاءته الأموال من العراق، فقال إن الذي أدى هذا لأمين، فقال له أحد الصحابة: يا أمير المؤمنين عففت فعفوا ولو رتعت لرتعوا. ورحم الله عمر بن عبد العزيز الذي لم يجد في زمانه من يأخذ الصدقة، حتى أنه أمر أن ينثر القمح على رؤوس الجبال حتى لا يقال جاعت الطير في عهد عمر بن عبد العزيز
إذن فالقضية في التوزيع. ولن تحل هذه المشكلة إلا بإعادة دولة الخلافة الاسلامية التي تحكم شرع الله وتعيد توزيع الثروة نوزيعا عادلا، وهذا ما يسعى إليه حزب التحرير الذي يحاكم شبابه لأنه يعمل لتحكيم الاسلام وإقامة دولة الخلافة
36 - جميلة السبت 16 يونيو 2012 - 18:16
كلشي ناض يهدر كلشي ولا يفهم فالسياسة .راه الهدرة الخاوية المثالية ساهلة يعطيوكم انتوما تسيروا البلاد وشوفوا منين عتبداو .راه الدول المتقدمة وكتمر بأزمة اقتصادية خانقة لعساك احنا اللي عندنا تاريخ يضرب بجذوره في غياهب التخلف . هاد الشي اللي كتطالبوا به جرباته الدول الاشتراكية ولقاته صعب التطبيق على ارض الواقع .احنا ما خصناش العدالة الاجتماعية لأنها ضرب من الخيال احنا باغين افقر فرد فبلادنا يعيش بكرامة ماشي بالضرورة يتساوى مع الاغنياء ولكن يلقى اكل نظيف يستفد من الخدمات الصحية ويسكن فمكان لائق به كادمي ولو سكن بسيط ماشي براكة او كهف يلقاو ولاده تعليم مجاني جيد وعديمي الدخل كالعجائز والارامل والمرضى يكون عندهم تعويض شهري ولو بسيط بالاضافة طبعا لقطع دابر الفساد.يعني نمشيوا فالاصلاح بشوية بشوية حتى نوصلوا لهاد الدرجة اما نبقاو نحلموا ان الدولة عتقسم معانا الثروات وكلشي يولي غني فهذا غي تخربيق بغينا بعدا هاد الثروات تستخدمها فاللي فيه الصالح العام وتحسن به وضعية البلاد ماشي يديوها الشفارة وانشاء الله نشوفوا بلادنا في مصاف الدول المتقدمة ولو بعد حين.
37 - abdel السبت 16 يونيو 2012 - 20:08


من انتم ...
اعطيونا الحلول وبراكة من الهضرة الخاوية
قولي دابا نشدو البالا والبيكو والفاس ونمشيو نجبدو الفوسفاط والسلام
الناس كتجيب حلول واقعية وانتوما كترجعونا اللور كل نهار كيطلعلك تنظيم جديد
ههه صراحة اول مرة كنسمع به حزب التحرير واحد النهار حقوق الانسان واحد النهار الحيوان والله معرفت شمن تنظيم غدي يخرجنا غدا كيطالب بحقنا فالشمس
عاود
الله يعطينا وجهكم كتعجبكوم غير الروينة اما التفكير والتخميم فالحلول الله يجيب
38 - marocain de tighremt السبت 16 يونيو 2012 - 20:41
السلام عليكم
نحن نؤمن و نثق في حكومتنا العزيزة
و سنبقى أوفياء لهم في كل المناسبات
أما هذا الحزب الشبح فلن نثق فيه و لن ننصت إليه
إنكم تحبون الفتنة و لا تحبون لا الصدق و لا الشفافية و لا من ينه عن المنكر
(اعطيو التساع للشرفاء و خليوهم اخدمو و ما ديرو لهم العصا في الرويضة)
39 - kwala السبت 16 يونيو 2012 - 21:30
الشعب يريد اسقاط الفساد
محاكمة المفسدين
استرجاع التروات المنهوبة
محاربة اقتصاد الريع
محاربة التهرب الضريبي( 60مليار درهم في السنة)
ملاحقة المستفدين من الكريمات و المقالع و رخص الصيد و
تعويمها في الاقتصاد اومنحها للفقراء
حقه المشروع من الفسفاط و التروات البحرية ومن اراضي
الدولة والكريمات و امقالع و المعادن الكتيرة التي تضرب
عليها الدولة جدار من السرية
طرد غيريس و توزيع راتبه على المعطلين
حدف راتب النواب والمستشارين و خفض راتب الوزراء
خدمات في المستوى في التعليم و المستشفيات و المحكم
40 - حدو السبت 16 يونيو 2012 - 23:18
وهل اجور ال 900 الف موظف يؤديها هذا الحزب ؟؟ والبنى التحتيى للبلاد يبنيها رئيس حزبكم من اموال ابيه ؟؟
ما هذا الاستحمار والغباء ؟ كل مرة اسمع بحزب سياسي اقول لربما يحمل افكار جديدة وإذا اكتشف بان الافكار التي يحملها اغبى من افكار اطفال القرون الوسطى
ولا شك ان مثل هذه الدعوات ستتيثر لعاب الكثير من الساذجين المساكين الذين كنا نراهم يرفعون شعارات مثل (جوج بحور والشعب مقهور) ...
بلد جميل وشعب غبي !!
41 - maghrebi الأحد 17 يونيو 2012 - 02:36
ادكر حزب "حزب التحرير" أن "إعطاء الشعب حقه الشرعي من أموال المِلْكيَّة العامة، من ذهب وفضة وفوسفات وغيرها من خيرات البلاد ......خطاب شعبوي لا منطق له، و أدكر المسؤلين عن هدا الحزب أن الأموال العمومية توجه إلى الخزينة لكي تحدد بعد دلك مصاريف و نفقات الدولة من بناء البنيات التحتيه ، المدارس ، المستشفيات ، المدن الجديدة ، الطرق و الطرق السريعة ، أداء أجور الموضفين و غيرها من النفقات .......و أدعو الحزب المدكور إعطائنا ماهية برنامجه الإقتصادي و الإجتماعي عقلاني و علمي عوض الشعبوية التي أكل عليا الدهر....
42 - عبد الله الأحد 17 يونيو 2012 - 03:54
إلى من يتهم حزب التحرير"التخربيق" و"استحمار الناس"و"أنهم فنيانا ما باغين خدمو" أقول (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)، حزب التحرير لا يقول للناس لا تعملوا بل هو يرى السعي للكسب فرض من الله عز وجل، وهو لا يقول لأحاد الناس خدوا فؤوسا واستخرجوا الثروات فهي لكم، بل يقول أن المعدن العد ومصادر الطاقة والمرافق العامة هي ملكية عامة أي ملكية لكل المسلمين لا يحق لأي كان ان يتملكها بل تقوم الدولة على تنميتها واستغلالها ووارداتها تعود للمسلمين جميعا وهذا حكم شرعي وليس قولا لحزب التحرير بغير دليل.
ومن يتهم الحزب بالشعبوية أقول له لا تضلل الناس من يمتلك مناجم الفضة؟ من يمتلك مناجم الذهب؟ وباقي الثروات المنجمية؟ هل أموالها تذهب لخزائن الدولة؟ أم أنها نهب لشركة مناجم والشركات الأجنبية ؟ والخزينة إن وصلها شيء فلا يصلها إلا الفتات
ولمن يقول اتركوا العدالة تعمل ونحن انتخبناها فلا دخل لكم بها .....، أذكره أن الحكومة بتوليها للشأن العام فقد قبلت أن تكون محل محاسبة ومساءلة فلا خير فينا إن لم نحاسبها ولا خير فيها إن لم تقبل بمحاسب
43 - عبد الله الأحد 17 يونيو 2012 - 04:19
حزب التحرير له مشروع واضح المعالم للحكم والإقتصاد والنظام الإجتماعي وسياسة التعليم والسياسة الخارجية، وقد سطره في كتبه وفي مشروع الدستور.
ففي الإقتصاد سطر مشروعه في كتاب النظام الإقتصادي في الإسلام وكتاب الأموال في دولة الخلافة وفي مشروع الدستور وضع 58 مادة متعلقة بالنظام الإقتصادي، كما أصدر العديد من الكتب والنشرات تقدم العلاج للأزمات الإقتصادية وتبين أن حلها في الإسلام.
وهو مشروع إسلامي لكل قول فيه دليل من كتاب الله وسنة رسول الله
ومشروع حزب التحرير وشرحه موجود على مواقعه وهو يعقد الحوارات واللقاءات لتوضيحه وهي متوفرة على إعلاميات حزب التحرير.
فمن يريد ان يتعرف على مشروعه نقول له مرحبا بك اخا كريما.
ومن يريد أن يرمي الحزب بما ليس فيه نقول له شكوناك لله.
44 - ردا على ـ عبد الله الأحد 17 يونيو 2012 - 14:00
شعارات فارغة وخطابات شعبوية!
معظم الناس اليوم لم يعودوا يصدقون مثل هده التفاهات والأكاذيب التي تسمى أحزاب إسلامية! لأنها ملت من سماع مثل هده الأسطوانة المشروخة عندكم،
هدا الخطاب عندكم قد تداوله قبلكم الكثير من الحركات والأحزاب الإسلاموية لكن للأسف لم يأتي منهم سوى الخراب والدمار الدي جلبوه لبلدانهم ولنا أمثلة كثيرة على هدا!
الصومال ـ أفغانستان ـ باكستان ـ السودان هو الآخر لم يعرف انفصالا إلا في عهد الإسلاميين حيث انقسم اليوم إلى دولتين بعدما كان أكبر بلد جغرافيا في إفريقيا.
تركيا هو البلد الوحيد الدي نجح فيه الحزب الإسلامي العلماني في مهامه الإجتماعية والإقتصادية، وزعيمه أردوغان الدي يفتخر دائما بعلمانية بلده تركيا قد صرح مرارا وتكرارا بأن العلمانية لاتتعارض مع الإسلام، وقالها أيضا عند زيارته لكل من تونس ومصر ونصح بها الإسلاميون هناك.
لو عملوا بنصيحته لما فقد الإخوان المسلمون في مصر أزيد من ستين في المئة من شعبيتهم في ظرف وجيز لايتعدى خمسة أشهر وهدا قد لاحظناه عندهم في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة! وأظن أنه سيكون نفس الشيء لو أجريت انتخابات أخرى في تونس.
45 - ريم الريفية الأحد 17 يونيو 2012 - 14:10
انا لا اعرف أي مشروع في المغرب الا حي المشروع في الدارالبيضاء ، كفانا من الخطابات التي تدغدغ مشاعر الفقراء والمساكين ، أعتقد أن اية حكومة لا تستطيع تسيير المغرب الان ، لان الازمة كانت منذ عدة سنوات وعلى الاقل حكومة بنكيران تحاول الحد منها وليس ايجاد مخرج لها ، لانه من الصعب وفي ظل الظروف الراهنة حل هذه الازمة التي عصفت بدول كثيرة
46 - lhou الأحد 17 يونيو 2012 - 15:47
صلاتهم وصيامهم لهم وحسن تدبيرهم واشتغالهم من اجل التاسيس والبناء لكم ولهم
47 - عبد الله الاثنين 18 يونيو 2012 - 05:04
بدل ان تقدم بعض التعليقات قيمة مضافة للخبر أو تنقد محتواه أوتنقضه بالحجة نجدها لا تحسن إلا شعبوية
إلى صاحب التعليق 44 تقول "معظم الناس اليوم" في أي عالم تعيش أليس العلمانيون هم من يجاور الصفر في كل استحقاق انتخابي في بلاد المسلمين، إن أمة الإسلام حاسمة أمرها ولا ترضى بغير الإسلام بديلا
أما العلمانية فصل الدين عن الحياة ومنها السياسة والقصد منها إبعاد الإسلام عن الحياة في بلاد المسلمين فلم نرى منها إلا الويلات وما الثورات العربية إلا ثورة على الأنظمة القمعية الفاسدة العلمانية. أم أنك ستقول أن الإسلام هو المسؤول عن الفقر والبطالة والأمية والفساد والإستبداد في بلادنا العربية والإسلامية
وألتمس لك عذرا في حديثك عن السودان وباكستان وأفغانستان والصومال فإن كنت لا تعلم أن معظم الناس اليوم مع الإسلام أنى لك أن تحيط علما بموقف حزب التحرير من الحكومات في البلاد التي ذكرتها
وأذكرك أن هدف حزب التحرير هو وصول الإسلام للحكم لا وصول مسلمين أو إسلاميين أو إسلامويين سمهم ما شئت
ولصاحب التعليق 45 من لم يرد صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر
ولصاحب التعليق 30 إن كان الشعب أغبى كما تدعي فأنت واحد منه.
48 - ابوطارق الاثنين 18 يونيو 2012 - 16:12
أقول لكل من ينتقد ( حزب التحرير) ..إن من الموضوعية في الانتقاد أن تعرف من تنتقد ...لذلك من الأولى أن تقرأ لحزب التحرير ...وله العديد من الكتب المنشورة على النت وفي متناول الجميع يكفي أن تكتب (حزب التحرير المكتب الاعلامي ) ......بعد قراءة كتبه ومشروع الدستور الذي يقدمه ...نرحب بأي انتقاد فيه نهضة للأمة واعادة لثرواتها المنهوبة
49 - أبو عبيد الله الاثنين 18 يونيو 2012 - 16:14
إن طلب حزب التحرير في إيطار العمل السياسي لرعاية شؤون الناس بالإسلام طلب الرائد الذي لا يكذب أهله وهو حكم شرعي تقاسم ثروات الأرض بين المسلمين كما فعل المصطفي صل الله عليه وسلم في الدولة الإسلامية (الخــلافـــة) وهو يذكرنا في حقوقنا قبل واجباتنا وهذا أصل الدين رعاية شؤون الناس بالإسلام رعاية الدولة للراعية مش العكس رعاية الناس للدولة وأخذ أموال الراعية للقيام بالإصلاحات وإعطاء الخيرات للأجنبي الله المستعان من يطلب حقوق الناس يتهم ومن يسرق يسمى مصلح والله صدقت يا رسول الله زمن الرويبضة
50 - ابو همام الاثنين 18 يونيو 2012 - 16:26
كل ما ذكرته حول نفور الناس من الاسلاميين هو مخالف للواقع او ما يسمى في علم النفس ( حالة الانكار ) . فالناس عندما انتخبت الاسلاميين ( المعتدلين وفق التصنيف الامريكي ) ما انتخبتهم الا دلليلا على انها امة تريد الاسلام .
ولا تنسىان الانظمة التي تتساقط ما هي الا انظمة علمانية و ليست انظمة اسلامية .
وعندما تستشهد بتجارب فاشلة لبعض الاسلاميين ممن لم يمتلكوا التصور الصحيح لدولة الاسلام يكون استشهاد اعور , ينظر بعين واحدة و يغمض العين الاخرى عن انظمة العار و الشنار العلمانية التي اشربت الامة المر و طعمتهم الحنظل .
لا حل لهذه الامة الا بالاسلام و الاسلام الكامل المطبق في ظل خلافة اسلامية لانها هي الطريقة الشرعية لتنفيذ احكام الشريعة الاسلامية .
ولا اتصور مسلم يرفض حكم الله الا ان يكون عنده خلل في منطقة ايمانه فليراجعه .
نعم صدق حزب التحرير فيجب على النظام في المغرب و الذي يديره الملك من قصره ان يتوقف عن رمي خيرات و اموال البلد نهبا للشركات الاجنبية , و يحرم عليه تخصيص المال العام , لقوله صلى الله عليه و سلم : الناس شركاء في ثلاث : الماء و الكلأ و النار .
هذا هو ديننا واضج جلي ابلج .
51 - أم جهاد الاثنين 18 يونيو 2012 - 16:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد جربوا علينا النظام العلمانية لاكثر من عقد من الزمن ولم نرى اي نجاح او خير فيه دائما نسمع لم يطبق كما يجب ,,لم يحسن تطبيقه...
ونسمع ان الاسلام سيخرب العالم اذا عملنا على تطبيق نظامه ومن يدعوا لتطبيقه يعتبر رجعيا متخلفا ...
ما هذا الكلام بالله عليكم اجحاف في حق ديننا
من المستفيد من نشر مثل هذه الاقوال بيننا نحن المسلمين وعقيدتنا ونظامنا يجب ان يأخذ من منبع عقيدتنا
فلنستمع لحزب التحرير ونحكم عليه من خلال افكاره لا من خلال ما لقنوه لنا
52 - اسماعيل الاثنين 18 يونيو 2012 - 19:10
حزب التحرير عالمي مبدأه الاسلام ويعمل في 40 دوله
ويسعى لاقامة دولة الخلافه الراشده الثانيه على منهاج النبوه
وحزب التحرير يعمل بالفكر فقط ومع ذلك فان فرائص الغرب والعرب ترتعد من الحزب وانا اسال لماذا طالما ان الحزب لا يستعمل القوه الماديه؟؟
53 - م.ابو تقي الدين الاثنين 18 يونيو 2012 - 20:30
إن من المعلوم للجميع إن المغرب دولة تعيش على التنفس الإصطناعي , فلا يمكن أن تسير أمورها على ما يرام , إلا بعودتها دولة إسلامية يحكمها الإسلام بنظام الحكم في الإسلام والنظام الإجتماعي في الإسلام , والنظام الإقتصادي في الإسلام . الخ ... ,
فلا حل لكم أيها المسلمون في المغرب : إلا دولة الخلافة . فأعملوا لها مع حزب التحرير . فتفوزوا برضا الله .
أما عن بعض أصوات النشاز التي تنتقد حزب التحرير , أقول لهم , هل قرأتم كتاب لحزب التحرير , ثم هل قرأتم نشرة لحزب التحرير ؟ ثم هل تعرفون من هو حزب التحرير ؟
فهو حزب سياسي مبدؤه الإسلام. فالسياسة عمله، والإسلام مبدؤه، وهو يعمل بين الأمة ومعها لتتخذ الإسلام قضية لها، وليقودها لإعادة الخلافة والحكم بما أنزل الله إلى الوجود
ثم هل دخلتكم , الى موقع "المكتب الإعلامي لحزب التحرير" ؟ وما عليكم إلا أن تبحثوا على ذلك . وستعرفوا من تنتقدوا .
(يا قومنا أجيبوا داعي الله)
54 - ابن المغرب الاثنين 18 يونيو 2012 - 23:36
السلام عليكم،
من جهل الشئ عاداه
سهل جدا , فقط اسأل جوجل عن الحزب ثم بعدها أفرغ ما في جعبتك
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال