24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2813:4416:2718:5120:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "ذاكرة النضال" توحد شبيبتي "الاتحاد والاستقلال" (5.00)

  2. صندوق التقاعد (5.00)

  3. الجزائر تبدي استعدادها لاحتضان الحوار بين الليبيين (5.00)

  4. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  5. ليبيا.. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر (5.00)

قيم هذا المقال

4.36

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | برُونشتَاين: بنكيران والعثماني كَانَا يعرفَان مسبقا انتمائِي لإسرائيل

برُونشتَاين: بنكيران والعثماني كَانَا يعرفَان مسبقا انتمائِي لإسرائيل

برُونشتَاين: بنكيران والعثماني كَانَا يعرفَان مسبقا انتمائِي لإسرائيل

أجرت شبكة إذاعات راديو بلوس حوارا حصريا مع الناشط الاسرائيلي عوفير برونشتاين على خلفية استضافته في المؤتمر الاخير لحزب العدالة والتنمية والجدل الذي أثارته هذه الاستضافة بعد نكران قيادات البيجيدي لمعرفتهم بجنسية برونشتاين الاسرائيلية.

الحوار الذي ستبثه شبكة إذاعات راديو بلوس ينتظر أن يثير بدوره الكثير من الجدل، على اعتبار ان برونشتاين يعطي تصريحات مغايرة للرواية التي قدمها قادة البيجيدي حول استضافته.. بكثير من الحقائق الصادمة ينتظر ان يفجرها عوفير برونشتاين في حواره الحصري مع "راديو بلوس".

ووفق الـ "سْبُوتْ" المروّج للحوار، وهو التّام من طرف الصحفيّة بشرى الضو، فإنّ برُونشتَايْنْ يؤكّد معرفة عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني المسبقة بانتمائه لإسرائيل.

"سعدت بلقاء الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بنكيران، وحين قدّمت له نفسي بكوني فرنسيا إسرائيليا، متوفرا على جواز سفر فلسطيني ومناضلا من أجل السلام، كان سعيدا بجلوسي معه.. أمّا سعد الدين العثماني فقد كان يعرف توفري على جواز سفر إسرائيليّ وآخر فلسطينيّ" يقول عُوفير برُونشتَايْن لراديُو بلُوس الواعدة مستمعيها بمزيد من "المفاجآت المدوّيّة".

النّاشط الإسرائيلي ذاته لم يتردّد في إخبار نفس الرّاديُو بـ "استمرار اتصاله بمنتمين لحزب العدالة والتنميّة، رغما عن الضجّة المثارة"، مضيفا أنّ "العلاقات ستستمرّ رغما عن كونها لن تعلن كما السابق".. ودائما حسب تعبير برونشتاين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - Ihab Chrakoui الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:16
Le PJD dit des mensonges, mais c'est incroyable ! Hier avec ce militant sioniste, aujourd'hui avec le haraj et maraj de Tanger - avant-hier avec la hausse des carburants, puis la privatisation de l'enseignement supérieur etc etc. Svp soyez un parti de gouvernement responsable à l'égard des Marocains et des pays étrangers, la politique n'est pas un jeu, une démagogie, du populisme, sinon tout le monde aurait recouru à ce genre de pratique facile mensongère provisoire - Vous savez pourquoi le peuple français à éjecter Sarkosy? Car c'est un peuple qui n'aime le BALA BALA BLALA, les gesticulations nulles dangereuses etc. Mais des actes. Il faut dire la vérité au peuple, par exp : on a échoué, on n'a pas l'expérience pour gérer un pays, la complexité du monde, c'est trop dur pour nous, on n'a pas la culture moderne pour comprendre l'économie, les sciences , les guerres, le jeu compliqué de la diplomatie internbationale etc - SVp dites-le, dites par Dieu dites-le
2 - مراد الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:19
الرسول صلى الله عليه وسلم يوم مرض جاره اليهودي زاره
ساقول لك اكتر من ماقلت ستحضر مرة اخرى وسيستقبلونك لاكن اعلم انك غير مرغوب فيك من طرف الشعب المغربي
وستبقى كدلك ونستقبل عسى ان يهديك الله الطريق السديد
ونستقبلك لاننا نعرف ان كل من يحاول الدخول وسط جماعة اسلامية عربية و مع القضية الفلسطينة فانه يحاول التاكد من افكاره وانت لديك خلط في الامور
ويما ما ستتاتر بهدا الاستقبال وستعبر بصوت عال الصهاينة نازيون.
3 - زائر الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:19
الحملة التي يتعرض pjd تجري من واء الكواليس وهي من اخراج الياس العمري وانتاج المخزن ورموز الفساد واقتصاد الريع وهي محبوكة باتقان والمراد بها جعل pjd يهز الراية البيضاء
4 - هبة الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:25
و ما المشكلة في هذا الكشف
الكل يعلم ان حزب العدالة و التنمية صنيعة المخزن و سياسه الحزب تتماشى و رؤية المخزن و سياساته الداخلية و الخارجية
5 - akram الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:36
أو من بعد..... الرسول صلى الله عليه و سلم كان كيتاجر مع ليهود أرى واش كاينة شي معنى
6 - مغربي قح قح ديالقح الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:38
كأن العدالة و التنمية هو من يمنع توظيف المعطلين
فلا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ..
البسالة و العياقة و الخوا الخاوي ,توما سيرو شمرو على درعانكم باين لحداكة ولكن العصى لمن يعصى لي فدهم راهم خدمين انتم بعيدون كل البعد انتم عاطلون لانكم مدعمون من دوك لي فاتهم القطار ولقوكم حوالة لتبخسوا على اسيادكم الذين كونوا انفسهم باءرادة واضحة نيتهم خدمة الشعب النائم فائق ولكن لن يسمح لكم لتمادي في الفساد والخراب لي عندوا شيء ما يقدي فليذهب لحال سبيله لا اضراب ولاهم يحزنون والا السجن والعصى الان وقت الجد والعمل مع رئيس الحكومة و حزب العدالة و التنمية من دون مشورة هذا ملزم على الجميع طوعا او كرها
اما الأصالة والمعاصرة واخواتها فالشعب يعرفهم و خرجاتهم و تصريحاتهم لتحريض الملك و الشعب مسؤلة ميؤوس منها ولو يئسهم لما حاولوا تلك المحاولات و هذايذل على قلة الحنكية و معرفة المغرب ملكا و شعبا فعوض مساعدة الحكومة يوولولون و يهللون لقضاء على امر اراده الله و بمساهمة من قيادي حزب الشعب الذي يحب الخير للمغرب ملكا و شعبا بدون مقابل والكليعلم انه ما كان ل لله دام وتصل بحبل من الله ولا رااد لقدر الله
7 - مهدي الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:46
كنت ضد هذا الاستقبال و اعتبرته تطبيعاً، لكن مادام الرجل له جواز فلسطيني كذلك و يناضل من أجل السلام، فلماذا نناهضه بشدة ؟ ليس عيباً أن تولد صهيونياً فنحن لا نختار أين نولد، لكن العيب هو الاستمرار في التصهين و هو شيء لا يتوفر في هذا الشخص كي نعاديه. أنا لست من المتعاطفين مع حزب العدالة و التمنية لكن مثل هذه الحركات جيدة و تدعم مفاوضات السلام التي لا بديل عنها من اجل خير فلسطين في الوفت الراهن.
8 - pjd et malhonetete الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:52
برونشتاين يعطي تصريحات مغايرة للرواية التي قدمها قادة البيجيدي حول استضافته.. بكثير من الحقائق الصادمة ينتظر ان يفجرها عوفير برونشتاين في حواره الحصري مع "راديو بلوس"
فإنّ برُونشتَايْنْ يؤكّد معرفة عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني المسبقة بانتمائه لإسرائيل.

un juif est courageux, SINCERE et pas menteur.....alors que les islamistes.....n'ont de SEDK que le maquillage

"سعدت بلقاء الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بنكيران، وحين قدّمت له نفسي بكوني فرنسيا إسرائيليا، متوفرا على جواز سفر فلسطيني ومناضلا من أجل السلام، كان سعيدا بجلوسي معه.. أمّا سعد الدين العثماني فقد كان يعرف توفري على جواز سفر إسرائيليّ وآخر فلسطينيّ" يقول عُوفير برُونشتَايْن لراديُو بلُوس الواعدة مستمعيها بمزيد من "المفاجآت المدوّيّة".
je me demande pourquoi un isarelien a la nationalite francaise et a un passeport PALESTINIEN........

le grand jeu politique exige
9 - N importe quoi !! الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:52
À mon avis ce sujet ne doit en aucun cas constituer une priorité des marocains ! Que le PJD invite ou rencontre quiconque il est libre de faire ce qu il le voit bien pour concrétiser sur le terrain son programme !! Arrêtez de suivre des choses dont les besoins et objectifs des marocains sont divirgents
Je vois que le PJD lui même rencontre des arocains qui détruisent notre beau pays via la corruption ce qui est grave et ce qui influence directement la concrétisation
Des objectifs du parti gouverneur
L israélien invité ne constituera à mon avis au ucun danger sur l avancée des efforts du arti et merci
PJD avance plus de 85 pc des marocains appuient vos démarches ne vous découragez pas
Vive dieu patrie roi
Merci
10 - magic الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:57
إخوني ليس المشكل أنه يهودي و لكن المشكلة تكمن في أنه إسرائيلي مغتصب توسعي فلنفرق بين اليهودية كديانة سماوية و بين إسرائيلي. فلنتمنى أن يجيبنا رئيس الحكومة و كذا اليمنية توكل عن دفاعيهما لحضور هذا الاسرائيلي،و أنا كمواطن مغربي فأقول لا للتطبيع مع العدو.
11 - الحق و لا شيئ غير الحق الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 01:58
و هل تتوقعون ان يقول غير هذا
يبرأ مثلا الحكومة ذاة المرجعية الدينية؟؟!!
لن يصرح تصريحا خوفا على مستقبل المغرب
لن يقول سوى ما فيه الضرر العام للبلاد و العباد
اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله و لو كره الكارهون
12 - سعيد السوسي الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 02:12
السلام على من اتبع الهدى / أزول
في نضري المتواضع،لماذا نرفض هذا اليهودي؟
اليهود كجنسية لا اناقشها فهذا شأنه،
اما يهود الفعال فهاذا مانرفضه
بصراحة وسؤالي موجه للقراء،شكونهو ليهودي ديال بصح؟؟
يهودي يقول الحق ام مسلم يهودي الافعال ؟
13 - المحلل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 02:25
أتوقع من هذا اليهودي ان يقول كل ما من شأنه ان يثير الخلافات و النعرات والاحقاد و الحروب . فهذا ديدانهم و طريقتهم عبر التاريخ لكي يعبثوا ويسودوا.
وأتوقع ايضا ان يجد كلامه (رغم تفاهته) بيننا اذانا صاغية وابواقا مكشوفة ونفوسا مريضة فيثيرون الزوابع ويعلنونها حربا هوجاء على اخوانهم.
ألا سحقا لليهود
14 - salassib alaouin الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 03:51
مهلا ما تحب فلسطين ؟ دواتها و سلمها.
ريثا هل فلسطين تمد يدها لكل متفهم و راغب في السلم و في حل نهائي بالعدل و إرضاء الطرفين ؟ كأني أسمع نعم قلبي أيضا يقول نعم
صبرا هل للسيد جواز فلسطيني ؟ أسمع نعم .
بطأ ألأنه محب للسلام منح الجواز ؟ كأنني أسمع نعم
كفى لنعط للحب فرصة للسلام فرص لنرحب بكل من يجنح إلى السلم و الأمن و السلام حتى يرى في العالم السلام في الشرق الأوسط............وجهة نظر صادقة
15 - خالد أرحيلة الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 03:56
نحن الشعب الوحيد في الامة العربية الدي يتعايش مع المغاربة اليهود في سلم وسلام .... ان يكون هدا الناشط اليهودي فرنسياًً ام اسرائيلياًً !! ما هو الفرق؟؟ على الاقل اعترف ان له ثلاث جوازات.. هل تعرفون عدد الاسرائليين اللدين يزورون المغرب سنوياًً بجوازات أوربية وأمريكية ؟؟ المشكل القائم ليس مشكل ديانة ام جنسية !! المشكل القائم ليس مع اليهود.. ولكنه مشكل ارض مستعمرة من طرف دولة اسمها اسرائيل.. صحيح ان اليهودي مهما كانت جنسيته فهو دائماًً يبقى منحازاًً وحنوناًً الى دولة اسرائيل!!!!!؟ ان يزورنا اسرائيلي يحب السلم والسلام فمرحباًً به دون ان يتخبى وراء جنسية ثانية !! لا يعني اننا سنطبع مع اسرائيل ادا مالم ترد الارض لأصحابها وتحترم حقوق الانسان وتكف عن مجازرهالاننا نحن خير أمة اخرجت للناس نامر بالمعروف وننهى عن المنكر. 
16 - boujemaa الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 05:37
maintenant que tu dis que tu es israelien ne reviens plus au maroc on a pas besoin de quelqu'un qui veut seùer la panique entre le peuple des partis politiques
17 - Ayyur الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 05:42
أنا لست من هوّاة نظرية المآمرة لكن ألا تلاحظون معي أنّه في ظرف أيّام بدأت جهات إعلامية وإدارية/مخزنية وسياسية حملة ممنهجة ضد العدالة والتنمية، لدرجة اللجوء إلى إعادة تسخين بعض القضايا القديمة اللتي تمّ الحديث عنها و نسيانها، وذلك لإلهائها عن عملية الإصلاح والمشاكل الحقيقية. لكن هيهات لن يستسلم مناصروا الإصلاح لهذه الألاعيب، المغاربة لن ينسوا من أوصلهم إلى الحضيض بسياسة دامت 60 سنة، ويعرفون من يتربص الفرص للإنقضاض على الديمقراطية الوليدة لإعادتنا إلى مشروع الحزب الواحد.
18 - سُلَيْمَان البعمراني الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 06:11
عجيب أمركم يا بعض المغاربة!

تصدقون الصهيوني المجرم الملطخة ايديه بدماء اخوانكم المسلمين اطفالا ونساء..، وتكفرون باخيكم المسلم المشهود له بالصلاح والاستقامة!!!؟؟؟

وتذكروا ايها المسلمون قول ربكم، مخاطبا اياكم:

...اذا جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين...

وحتى ان شككت من اخيك المسلم، فلا تنحاز لاي طرف منهما، ربك يقضي ويفصل بينهم، انما عليك الا تسكت على استقبال المجرمين وفقط من لدنا نحن المسلمين
19 - أحمد الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 09:24
ياإخوان.. أنا لايمكنني أن أصدق هذا اليهودي وأكذب بنكيران أو العثماني حفظهما الله.
وعلى كل حال فقد بدأ من الأول بالمغالطات ولبس الحق بالباطل كما هي عادة أمثاله.
من يريد التطبيع لا يتنصل منه كأنه الجذام وإنما يدافع عنه ويتقرب من الصهاينة أكثر مما يتقرب من الله. وهذا ليس حال المغاربة الأحرار وعلى رأسهم بنكيران والعثماني رعاهما الله.
محاولات التشويش مستمرة ولكنها بئيسة وتشير فقط إلى ضحالة وضعف خيال قبيلة الفساد.
القافلة تسير....
20 - المزابي الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 09:30
نحن في الواقع لا علاقة لنا بهذا الاسرائيلي سواء كان يدعوا الى السلام ام لا العيب كل العيب ان ينكر رئيس الكومة وحزبه عدم معرفته ها هو الان يشهر في وجههم كذبهم وينشر غسيلهم انتم الذين تقتم به كي يستركم الا ان صهيونيته الروحية دفعته لفضحكم امام شعبكم الساخط على الاسرائليين اجيبوا ايها المتأسلمون اي نخوة المسلم اكلها اسرئيلي واحد امام مؤتمركم
21 - justeprcommenter الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 09:43
N'oubliant pas que ce sont des sioniste, allah les a décrit comme menteurs et ils adorent mettre l’essence là où il y'a des étincelles de feu.
je ne peux pas mettre la parole de nos frères musulmans contre celle d'un sioniste, sinon on leur offrira exactement ce qu'ils souhaitent avoir
22 - المواطنة الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 09:50
اعتقد ان صاحب الموضوع ممن يقرؤون العناوين لم يكن له صبر لسماع الحديث فهو اولا يقوم بدعاية غير مباشرة لكن مفضوحة للاداعة ليقول العناوين الدعائية للبرنامج التي قد تختلف في المضمون عندما نسمع الحوار كامل و اكيد عندما نقرا عنوان ليس كما نقرا موضوع فشنان بين مرارة قشرة البطيخ و بين مداق لبه الحلو .
برونشتاين حوله ضجة كبيرة في المغرب اليوم في حين انه ليس اول مرة يزور فيها وفد اسرائيلي المغرب كما انه يدعو الى السلام و له جواز فلسطيني انحن احن على فلسطين من اهلها ام ماذا وان كان كذلك لما لم ينسجب الوفد الفلسطيني لو اعتبره اسرائيليا ام ان حزب العدالة اجبرهم على البقاء و سحب جواز سفرهم انها السياسة يجب ان تبحث عن مصلحتك و مصلحة بلادك لا مكان للعواطف المهم هو يدعو للسلام ليست باقي الدول العربية التي استقبلة يهودي يساعد اسرائيل و ساهم في ثورات العربية و مع ذلك استقبلوه و لم يقيموا ضجة و على العموم ايضا تعودنا مند قدوم هدا الحزب ان الكل يعترض من اجل الاعتراض و يتتبعون عوراته ان وجدت و ان لم توجد و هم مليئيين بالعوات ولا يرونها و كلمو يرونه يحاول النهوض يضربونه من جدبد والضحية انتم تنفدون
23 - بوعصاب الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:01
بسم الله الرمان الرحيم
هل تتوقعون من هدا الانسان ان يقول خيرا بلا والله لن يزيدكم الا فتنة على فتنة وأتمنا من الله ان لا نكون من المصدقيين لمثل هؤولاء الكدابيين
24 - علال البركة الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:34
السلام عليكم
اليهودية كديانة مي مقبولة لدينا كشعب مغربي لكوننا مسلمين نعترف بالديانات.
والعديد من المغاربة هم يهود.
أما الصهبونية التي تدعم التطرف في العالم العربي والإسلامي فهي غير مقبولة بثاتا لأن الغرض منها ضرب الهوية العربية الإسلامية.
ترى ماذا كان رد فعل القراء للخبر لو كان المستقبل ينتمي لحزب غير (إسلامي)؟
25 - أمين مرجون الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:38
كن حزب العدالة و التنمية مند بداية يعرض تطبيع مع إسرائيل يعتبر أن مقاطعة البضائع إسرائيليا، وهجوم على أحزب ممن يستقبلون الوفود إسرائيليا في تمثل علي أبناء هذا الوطن أنهم يحملون قضية فلسطينية ولكن ألأمر أنهم كانو يخدمون مشروعهم فقد ودليل أن شبكة إذاعات راديو بلوس حوارا حصريا مع الناشط الاسرائيلي عوفير برونشتاين على خلفية استضافته في المؤتمر الاخير لحزب العدالة والتنمية والجدل الذي أثارته هذه الاستضافة بعد نكران قيادات البيجيدي لمعرفتهم بجنسية برونشتاين الاسرائيلية نفاق و كدب من صفات المنافقين
26 - المغرب اولا و اخيرا الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:43
bravo سي بنكيران و العثماني,هذا يبين لنا ان رئيس الحكومة و وزير خارجيته هما رجلي دولة بامتياز,لا يهمهم الضجيج الذي يحدثه بعض السدج والمعتوهين والخونة من الذين يريدون التضحية بمصالح المغرب من اجل فلسطين.اسرائيل يمكنها عن طريق لوبياتها في امريكا واوروبا ان يرجحوا كفة الجزائر في قضية الصحراء و ان يقضوا على مجهودات المغرب في الدفاع عن و حدة ترابه متى شاؤوا.و المغرب للاحتفاظ بدعم اصدقاءه الغربيين عليه ان يقدم مقابل ذالك فاتورة على شكل انفتاح وتطبيع مع اسرائيل وهو في الحقبقة مقابل بسيط لان اسرائيل في غنى عن المغرب و هي على كل حال باقية على ارضها محميةبالقوة النووية الامريكية و بالاعتراف العلني و الضمني للعرب الحقيقيين. لهذا فعلى "العرب" الخياليون, يعني الامازيغ المغاربة ان "يدخلو سوق راسهم"و ان لا يخافوا في مصالح بلدهم لومة لائم.
انا لو كنت مكان العثماني لطبعت العلاقات مع اسرائيل و تبادلت معها السفراء و طردت سفير فلسطين و جميع المرتزقة الفلسطينيين الذين لا هم لهم الا تجنيد مئات المغربيات في شبكات الدعارة و بيعهن في الخليج و تركيا.
عاش المغرب والموت للخونة الذين يكرهون المغرب و المغاربة
27 - مناضل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:56
انصهيونيون كان هذا صهيونيا فلا يوثق به لان مبدأه يقوم علي الكذب والخداع. فحذار. يسربون الاخبار الكاذبة والمفبركة ويبثون البلبلة
28 - h.m الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 10:56
اسرائيل او اليهود, القضاء عندهم احسن من ديال المغرب,انت مظلوم يردوك ظالم,عندما لاتدفع لهم, العرب اشد كفرا و ظلما , الاسلام غير بالكلام و بالافعال لا و الف لا.
29 - mohammed/Bruxelles الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 11:12
إنها الحملة العنيفة على العدالة والتنمية .
العدالة والتنمية يقود الحكومة من أجل التغيير الحقيقي في البلاد لكن فلل التحكم و التسلط تحاول الرجوع ولكن هيهات هيهات .
الشعب يريد إسقاط التحكم
الشعب يريد التغيير
الشعب يريد مغربا جديدا
الشعب يريد20فبراير جديدة ولي بغاه الشعب يكون
30 - islam الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 11:24
اليهودى منسوب للدين اليهودى ...أما الصهيونى منسوب للذين حتلو الأراضى المقدسه .....والصهيونى هو اليهودى المتعصب المتطرف....
31 - ahfirien الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 11:37
OFER BRONCHTEIN parait comme une colombe de , et travaille pour la promotion de la paix entre Israélien et palestinien. Mais, ne pas oublier que c'est ces actions vont dans le sens et dans les intérêts de son pays ISRAEL, il croit qu'un Etat Palestinien est vital pour Israël.
A mon sens, son travail consiste à normaliser les relations d'Israël avec le reste du monde Arabe. et on peut lire ça sur son site qui fait la promotion à cette paix, à savoir des échanges culturels, économique et autre...
Sauf qu'il a oublié qu'il s'est trompé de chemin pour arriver à ce résultat (Paix).
Frontière 48, le retour des refugiés Palestinien...Une paix se fait entre 2 Etat et pas de façon unilatéral...Monsieur. Des couleuvres à avaler? Non Merci.
32 - مسلمة من هولندا الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 11:40
بسم الله الرحمان الرحيم
ان المتامل في منضومتنا وهويتنا وثقافتنا نحن المغاربة يكتشف مرضا عضالا ينخر وحدتنا ويمزق شملنا ونحن لاندري انه الاحتقار الشامل لذواتنا اولا ولبعضنا بعض ولبلدنا وثرواتنا ولشبابنا وكفاءاتنا نحتقر كل ماهو محلي وبالمقابل نمجد كل ماهو اجنبي = عقدة الاجنبي جدورها ضاربة فينا اللهم عافينا
بالامس شرح لنا البيجدي الذي حصل, وان المندوب بفرنسا لم يستدعي هذا الرجل وانما قبل طلبه للمشاركة في المؤتمر مع علمه انه يهودي ويحمل ثلات جوازات لانه يحاضر ويناضر لاجل السلام وهو معروف في الوسط الفرنسي انه معتدل ويدعو للسلام على حد قولهم واجتهادهم لقبوله عن حسن نية بعيدا عن التطبيع الذي نرفضه بشدة واعتذر البيجدي من الشعب المغربي الذي راى الموضوع من جانب لم يره منه هو
واليوم تطلع علينا شبكة راديو بلوس بهذا الخبر تقول انها سوف * تثير* ... وعوفير سوف *يفجر*...ارجو ان يقف كل مغربي عربي مسلم حر لحظة متاملا هاتين الكلمتين ويتساءل لمن هذه الاثارة ؟! وفي من هذا التفجير؟!!!
يامغاربة ارجعوا الى تاريخكم واصالتكم ووثقوا اصرة الانتماء لهذا الوطن الحبيب وللاسلام الذي طهرنا من افات شتى
33 - شاهد من الداخل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:01
(تتمة)
1 ـ ذاك الشخص كان بمثابة غواصة تم اقحامها بطريقة تدليسية وسط الصفوف (لحاجة في نفس يعقوب) من طرف أناس كانوا يعولون على مروره "خلسة" من بين الضيوف الكثر للعدالة و التنمية طامعين في أن لا يدقق في هويته بسبب الكثرة العددية و كثرة الانشغالات و ذلك ما قد حصل
2 ـ ذاك الشخص كان يجب أن يعطي جوازه بالمطار للتأشير عليه من طرف فرقة الاستقبالات لكنه (لحاجة في نفس يعقوب) مر من تلقاء نفسه بمصلحة الجوازات عوض تسليم وثائقه للجنة المستقبلين و مر مباشرة إلى قاعة ضيوف الشرف (و لربما كان قد دخل التراب الوطني و أشر على جوازه قبل اليوم المحدد لاستقباله في المطار)
3 ـ ذاك الشخص كان مبرمجا لاستقلال غرفة في فندق فرح كولند توليپ، لكنه تخلى عنها و ذهب من تلقاء نفسه (لحاجة في نفس يعقوب) لحجز غرفة في فندق كانت فرقة خالد مشعل هي المبرمجة للمكوث فيه لكن ..... الفرقة أعيدت برمجتها في فندق آخر
4 ـ ذاك الشخص لم يكن أبدا مدعوا لمنزل الدكتور الخطيب، لكنه .... تتمة آتية
34 - YAMAZAKI الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:22
يا ليت قومي يفهمون ..من هوعوفير برينشتاين ؟ مستشار لرئيس اسرائيلي سابق ..و هو ينادي بحل الدولتين و تقسيم القدس هل يرضيكم هدا الحل يا اخوة العدالة و التنمية هل يرضيكم تقسيم فلسطين و القدس بينكم وبين الاسرائيلين هل هدا هو داعية السلام هل هدا هو السلام الدي تريدونه تقسيم ارضكم ...المشكل ان موقف الاسلامين معروف من القضية الفلسطنية لا تطبيع لا سلام ندون ارض..لا مفاوضات الى تحرير كامل الارض فهل تغيرت مبادئ الحزب ..هل سبق وان رايتم حزبا اسلاميا استقبل اسرائيليا ...اينكم يا ابناء العدالة و التنمية هل يرضيكم هدا التحول الخطير في منهجيات الحزب ... ها هو الاسرائيلي يفضح قيادتكم ...جواز السفر الفلسطني اعطته له السلطة الفلسطنية العميلة .. هو جواز فخري لا يعني انه فلسطيني و جوازه الفرنسي لانه من اصول فرنسية و الجواز السفر الاسرائيلي لانه مواطن اسرائيلي عاش و اشتغل مع السياسين الاسرائيلين...الم تصفوا عوفير بالصهيوني اتناء زيارته لمنتدى اماديوس في طنجة كيف اصبح الان داعية سلام عجبا لكم ،،؟؟؟
35 - صلاح الدين الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:24
واا عباد الله الرسول كان له معاملات مع اليهود و ليس الصهاينة فرقو بين الحركتين
بالله عليكم من انتم ؟؟ لا تفرقون بين اليهودية و الماسونية و الصهيونية
36 - wأبوالبراء الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:25
قديما زايد فرعون على موسى عليه السلام متهما إياه بالفساد، و اليوم لا غرو و لا عجب أن يتهم دعاة التطبيع و الانبطاح "العدالة و التنمية" بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، الذين ساهموا في شن الحرب عليه جهرا و سرا، في زمن الاستضعاف و في زمن الممانعة.
إن أبناء فلسطين المجاهدون يعرفون جيدا من هو حزب"العدالة و التنمية" و ما هي مواقفه، يعرفون جيدا من هو بنكيران،و من هو العثماني.
فلا يضر العدالة و التنمية إن كان بعض السياسويون يعانون من قصر النظر، و ضعف الاستيعاب.
إن "العدالة و التنمية" ليس حزب العقارات و المشاريع، و المقاعد الفارغة و المتنقلة. إنه حزب المواقف، يلتف حوله رجال و نساء، كما كانوا في مستوى زمن الإصلاح السياسي، فإنهم جاهزون لأنواع التغيير الأخرى
37 - youssef الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:34
أصبح حصول دعاة التطبيع على جواز سفر فلسطيني، مسلم من طرف سلطة صنيعة المخططات الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية العادلة، صكا من صكوك التبرئة من نشاطاتهم المشبوهة المتسترة بأسماء براقة ك"السلام"، لكن للأسف بمضامين وأشكال صهيونية،...، ليقدم لنا "داعية السلام!!" هذا دلائل عملية عما فعله للقضية الفلسطينية، وما فعله عمليا في مواجهة الإجرام الصهيوني ومخططاته الاستيطانية والحروب الشيطانية على أهل الأرض وعلى الأطفال والنساء والعزل...، حرب قذرة تستوجب تقديم الصهاينة للمحاكمات الدولية...إلخ إلخ، ماذا فعل هذا الدعي وما يسعى لفعله غير مساواة الضحية بالسفاح ومحاولة قطع أوصال القضية الفلسطينية وامتدادات شرايينها ب"حملات تطبيع" نفسي وثقافي وسياسي واقتصادي ب"قناع السلام"...
38 - شاهد من الداخل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:43
4 ـ ذاك الشخص لم يكن أبدا مدعوا لمنزل الدكتور الخطيب، لكنه اندس من بين الحضور (لحاجة في نفس يعقوب) أثناء نقلهم الجماعي بالحافلات صوب محل الضيافة ... لكنه ظل منبوذا من بين الحضور جالسا على tabouret منعزلا في زاوية من الباحة بينما كان الضيوف مستقرين في الصالونات على الأرائك يتحادثون، لا يكلمه أحد و لا يعار له أي اهتمام

5 ـ بعد نسيانه منذ مدة لا بأس بها ها هو ذا عوفير برونشتاين يخرج من جديد كأرنب يخرج من قبعة ساحرين، دائما لحاجة في نفس يعقوب، لخلق هرج و مرج نحن نعرف مسبقا من المستفيدون منه

نظن بأن الجميع قد فهم الآن الرسالة
39 - samir الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 12:46
نحن نعلم ان80/100من الاعلام مسخر لتشويه صورة البيجيدي نحن نعلم ان المفسدين يعملون كل ما في وسعهم ولكن الله سينصرهم
40 - foufou الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 14:12
يقول الله عز و جل ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين)
41 - شاهد من الداخل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 14:50
6 ـ السادة بنكيران و العثماني كانوا يقبلون أن يصور بجانبهم كل من اندفع اتجاههم لأخذ صور تذكارية دون أن يكون لهم متسع من الوقت للتمحص من الشخصيات، ذلك بسبب كرمهم و عفويتهم و عدم تعاليهم على الناس أيا كانوا

7 ـ برونشتاين كان مرفوقا بمترجم شخصي، و كلاهما لم يكونا يحملان آلة تصوير

8 ـ الشخص الذي قام بتصوير برونشتاين و زميله مع شخصيات ثم سرب صورهما كان صحفيا أجنبيا يشتغل بقناة فرنسية نادرا ما كان يفارق هاذين الاثنين

9 ـ برونشتاين كان دائم العبوس ما عدى في الصور المفبركة القليلة التي إلتقطها له صديقه الصحفي، إذ كانت ملامحه تشف دائما عن عدم ارتياح كبير، لمعرفته الجد عميقة بمدى مناهضة محيطه لأي تطبيع مع الكيان الصهيوني

10 ـ أقسم بالله بأن هاذا الثلاثي كان جد جد مهمش و كان يجلس في أسوء المواقع و لا يبادره أحد بأي نوع من الحفاوة و الترحاب على عكس الضيوف الأروبيين الآخرين (من بينهم ثلاث ممثلاث لحزبين فرنسي و إسباني) الذين وضعوا في الصفوف الأولى و منحوا مترجمين من أرفع أطقم الحزب
42 - تطواني الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 14:53
انا حضرت حفل العشاء الدي نظمه حزب العدالة والتنمية بدار المريني بحي العلو بالرباط ليلة 14/7... والحقيقة انني استغرب لكل هده الاكتاديب التي جاء بها هدا الصهيوني.. دعوته كانت خطأ ولم يكن يعلم احد من قيادة الحزب بتوفره عل جواز سفر اسرائيلي ، برونشتاين هدا قدم على انه يهودي فرنسي يناصر القضية الفلسطينية.. اما في حفل العشاء وانا كنت حاضرا : فاولا هدا الصهيوني لم يجالس بنكيران كما يدعي بل جلس في طاولة بعيدة عن الطاولة التي كان يجلس فيها الامين العام للحزب والدكتور سعد الدين العثماني وخالد مشعل وبعض اعضاء الوفد الفلسطيني وضيوف آخرون وكان روبنشتاين هدا يتحرك بكل قوة داخل قاعة الطعام في محاولة مه لأخد الصور الى جانب قيادة الحزب.. وكأن وجوده هناك لم يكن الا من اجل دلك، كما ان طريقة سلامه على بنكيران كان واضح منها ان لا بنكيران ولا العثماني يعرفون هدا الصهيوني. اما عن استمرار اتصاله بمنتمين لحزب العدالة والتنمية فاقول ان صهاينة اكبر منه بكثير ولهم تأثير كبير عالميا حاولوا اكثر من مرة الاتصال بقيادة الحزب مبدين استعدادهم لتقديم كل الدعم شريطة ان يوقف الحزب دعمه للقضية الفلسطينة ......
43 - معلق الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 15:04
لمن ينادي بالسلام انظروا إلى خريطة فلسطين بسنة 1946 وانظروا إليها الآن
الفلسطينييون سيلقون في البحر والواقع فإنهم سيذهبون كلاجئين إلى الأردن ومصر واسرائيل عرضت هذا على الحكام من أجل السلام ورفضوا.

منذ متى كان السلام مع المحتل هو الحل، فبينما اسرائيل تكدس أسلحة الدمار الشامل والأسلحة الكيماوية والصواريخ وأحدث منظومات الدفاع والهجوم تقوم في نفس الوقت بعمل ضربة استباقية لكل دولة عربية لا تستطيع حماية صواريخها واسلحتها ومفاعلها النووي حتى تبقى هي الزعيم فماذا يتبقى للفلسطينيين ليعملوا عليه السلام سوى الإستسلام

مزيدا من الإستيطان ومزيدا من تهجير الفلسطينيين وبينما أنتم تعملون على السلام هم يعملون على بناء اسرائيل الكبرى

وشكرا يا هيسبرس على الأخبار المتجددة
44 - حاميد الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 15:08
لا للتطبيع مع العدو يا حكومة . لا تختبؤوا في لحاكم على الشعب.اللقاءات السرية مكشوفة . الإعلان الغربي فضحكم عبر وسائله و بطريقته...
45 - MUS الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 15:19
بعض المعلقين يتطرفون في مواقفهم عن نقصان في فهم السياسة التي هي فن تدبير شؤون ناس مختلفون في اوضاعهم ومستوايتهم , ولذا تتميز السياسة باتقان النفاق والكذب والمراوغة والمناورة وغيرها من الاخلاق السياسية الدنيئة الرامية الى بلوغ الاهداف والغايات النبيلة
وناس البجدي كانت تغلب عليهم المسحة الدينية , واما الان وهم يمارسون السياسة من موقع القرار , هاهم يستعملون الاخلاق السياسية , وخاصة الاخلاق المخزنية , فهناك تعهد ضمني من طرف كل من صعد الى الحكومة بطرق سلمية طبعا ان يسير وفق السياسة المخزنية , وبما ان المخزن لا يرى مانعا من استقبال اسرائليين معتدلين والتعامل معهم بما يخدم القضايا الفلسطينة والمغربية فلماذا تؤاخذون البجدي على ذلك وهو الان جزء من المخزن
فكل واحد من المغاربة اصبح مسؤولا في النظام المغربي , كان سيتزوج بالسياسة المخزنية العامة , ويظل كذلك وخاصة اذا بلعه المخزن ويظل كذلك الى ان يلفظ
وعلى العموم الهدف الاسمى هو خدمة الوطن من اي موقع كنا
46 - إلى الشاهد من الداخل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 16:52
والله حتى ضحكتيني.. ألشاهد من الداخل.. ولكن يبدو أنك "شاهد ما شافشي حاجة"... اصحابك بنكيران والعثماني ومن معه معانقين مع الراجل، وأنت تنكر.. إذا كانت هذه هي أخلاق المسلمين: الكذب والإنكار. فاللهم اشهد إني بريء مما يدعون.. أنا لا أقول، وإنما الصور هي التي تقول.. وباراكا ما تكذبوا على الناس، لقد كشفتم عن وجوهكم الحقيقية.. فهل تعلم أن التطبيع مع العدو الصهيوني قد عرف أوجه مع حكومة ما أسماها الزمزمي حكومة النذالة والتعمية، بل تضاعف.. فماذا يعني حضور مسؤول صهيوني إلى البرلمان المغربي، في سابقة لم يعرفها المغرب، إلا مع هذه الحكومة؟ قد تقولون بأن موقف حزبكم كان هو الرفض، ولكننا كنا ننتظر أن يصدر موقف رسمي من حكومتكم، وهذا أضعف الإيمان، إذا لم يكن بمقدوركم أن تغيروا منكرا بأيديكم.. أليست هذه هي أخلاق المسلم؟؟
47 - tazi الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 17:22
لا تطلب من الضعيف ان يبدي قوة خارقة .. . نحن في زمن المهانات نسوق كلاما و نتاجر بافعال ... ثم ان اليهودي و النصراني و المسلم ليسوا اجناسا محددة و الا كنا في تعاملنا مع الاخر حسب جنسه و لونه عنصريين ...نحن نرفض السلوك اولا و لكن الرفض لا يكتمل الا باعطاء البديل.... فكيف نرفض الاخر لفساده وجوره و نقبل بالجور و الفساد بيننا ... لنطهر بيتنا اولا قبل النظر الى احدية الغير هل سيتسخ بها سجادنا
48 - عباس بن فرناس الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 17:37
ان نستقبل اسرائليا او يهوديا او ماجوسيا او كيفما كان هدا لايهم انه ابن آدم نحن كمغاربة لايهمنا جنسية الاخرين او ديانتهم ما يهمنا هو العيش الكريم للمغاربة وازدهارهم وضمان تعليمهم وسكناهم واستشفاؤهم وقوتهم اليومي وليس الغوص فيما لا يعنينا نحن لسنا ضد الاسرائليين كافراد مرحبا بهم في المغرب ولا تنسوا ان الاسرائلين يضمون عدد لا يستهان به من المغاربة .نحن ضد سياسة اسرائيل وسياسة كل امة تتبنى العنف والتقتيل وتشريد الاطفال وتسميمهم وقتلهم كما يقع في فلسطين بالعكس مثل هده اللقاءات يمكن ان تغير السياسة الاسرائلية تجاه الفلسطينين .لامعنى ادن في ان نغوص في اشياء لا معنى لها وبالتالي صرف انظار الشعب المغربي الى اشياء تافهة صوتنا على PJD لتحسين اوضاع المغاربة و سنحاسبهم على دلك ولن نحاسبهم على استقبالهم للاسرائليين او الماجوسيين او المريخيين كفى من المغالطات
49 - بيجيدي الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 18:05
واش ما كتحشموش, واش علاه البيجيدي هما ليمامزيانيش إو شكون لمزيان الحكومات السابقة, توما جابوا الله يهديكم ,فرقوا عليكم اليجيدي راه ما كاينش ما حسن منهم لحد هاده الساعة
50 - ادريس الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 18:06
اذا كان هذا الصهيوني يريد فعلا السلام في فلسطين وفي مجموع الارض. فلماذا يحاول بطريقته الصهيونية المعتادة ان يزرع الفتنة بين صفوف المغاربة. هذا ان دل عن شيء انما يدل ان حزب العدالة والثنمية ربما رفض ربط اي علاقة به وبعملائه وازلامه في المغرب لهذا يريد ان ينتقم من هذا الحزب . خصوصا ان الانتخابات قد اقتربت. حذار اخواني المغاربة من الاعلام الكاذب. واذا جاءك فاسق بنباء يجب ان تتاكد.
ا ن المغاربة شعب دكي ولا يمكن لقرد صهيوني ان يضحك عليهم.
تعمقوا في الموضوع والفكرة.
51 - المغرب اولا و اخيرا الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 18:56
الى تطواني رقم 42 ,
اذا كان ما قلته صحيحا من ان قادة العدالة و التنمية رفضوا دعما مهما للمغرب من طرف يهود ذووا نفوذ كبير في العالم و فضلوا مصالح فلسطين على مصالح المغرب فهذا يعني انهم خونة لانهم منتخبون من طرف المغاربة و ليس م طرف الفلسطنيين و هذا يحتم عليهم اخلاقيا الدفاع عن مصالح المغرب اولا و اخيرا حتى لو كان على حساب فلسطين و سوريا و قندهار و كشمير و الروهنينغاو تورابورا ووووو....
52 - المنازل المهدمة الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 19:23
اتمنى ان تستقيل اوتقال هده الحكومة فورا رغم انني من بين المصوتين عليهم
فهم السبب في افقاري وترك علي ديون لايعلمها الاالله بعد السماح لنا بالبناء في احياء شعبية فاجاءتنا جرافات بن كيران بالهدم وضياع سنين من العمل والجهد في رمشة عين فعن اي حكومة تتحدتون اتمنى ان تقال اليوم قبل الغد حتى يرتاح بالي ودالك اضعف الايمان
53 - شاهد من الداخل الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 19:35
إلى المعلق على الشاهد
الصور لم يلتقط منها سوى أربعة لا غير من طرف ذلك الصحفي المتواطئ و هي منشورة على صفحة موقع برونشتاين في أرشيف يوليو 2012 في مقالة معنونة : "PDJ Congrès au Maroc" و لا نجد فيها عناقا سوى يد السيد العثماني ممدودة على كتف ذاك الشخص
نعم لم يكن هنالك عناق أيها المعلق و إنما استقبال تسلسلي سريع الوتيرة لا يعرف فيه من هو الشخص السابق من التالي لكثرة الحضور و سرعة التواتر، بل كان هنالك عدم تمايز في تعامل المسؤولين مع المستقبلين، لأن التدقيق المباشر في الهويات ليس من شأنهم يا ذكي
أما عن التطبيع اعلم أيها المعلق بأن حزب العدالة يناهض دائما هذا التصرف الآثم الغاشم و لن ينزلق فيه أبدا مهما كلفته المواقف من أثمنة، و خير دليل على ذلك "البيعة أمام الله" التي قام بها أعضاء شبيبتها و شخصيات بارزة و برلمانيون السبت المنصرم بطنجة بقاعة بدر أثناء السهرة الاختتامية لملتقاها المؤداة من طرف مجموعة "الوعد" اللبنانية، رفعت فيها السبابات و دمعت فيها الأعين و صدحت فيها الحناجر بأعلى صوت مقسمة بعدم خيانة الأمانة في موقف اهتزت فيه الأنفس و الجدران و إنا نظن هسبريس تملك شريطا لذلك الموقف...يتبع
54 - diffou الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 21:32
le monde arabe ne peut negocier la paix en palestine avec des fontomes donc il faut bien des Israeliens qui sont pour la paix,et le probleme du Pjd c,est qu,il etait pour l,arret des relations avec Israel mais qu,est ce qui a changè quand il est au gouvernement?THAT IS THE QUESTION
55 - salassib alaouin الثلاثاء 04 شتنبر 2012 - 23:40
يبدو أن الكثير في واد و الدبلماسية الشعبية و المواقف و روح الإسلام في واد آخر
إليكم فكرة دقيقة جدا إن الشعب الفلسطيني ودبلماسية دولته في غاية من الدكاء
لو لم تسلم فلسطين في نظري لمحب السلم أيا كان كنهه الجواز الفلسطيني لكانت دبلماسية الرجل هازمة و غالبة
فدبلماسيا رافض السلم ساد باب الحوار و التفاوض في قفص الإتهام
و إني أحيي دبلماسية مغربي العزيز الساعية دوما إلى السلم و الحوار بمستوى حضاري قل نظيره في جميع علائقها بالعالم
وجهة نظر تحترم النظرالآخر و تدافع عن صوابها طبقا للدستور المغربي
56 - العربي الدكالي من إيطاليا الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 00:55
أقمتم الدنيا ولم تقعدوها .......(كيف ما درنا معاكم حرنا) لو أن حزب العدالة والتنمية رفض استقبال أو الحوار مع من ينشد السلام ، لنعتمونه و اتهمتمونه بالتطرف والتزمّت ، بل ويطال هذا الاتهام كل ماهو إسلامي لحاجة في نفس يعقوب ، رغم أن هذا الناشط يتوفر على جواز سفر فلسطيني وجنسية فرنسية كذلك .
57 - H A M I D الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 11:29
...ما حكم الشرع في "مسلم" او "مؤمن" كذ ب ونكر الحقيقة اي كذب ونكر الحق الدي يعني نكر الله ..?? هل حجه مقبول هل صومه وصلاته وزكا ته ودعاءه وبكا ؤه في المساجد وقسمه ..وو ..و..مقبولة....?????
58 - frb ch الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 18:06
هذه مناورات ضد حزب العدالة والتنمية ،لتشويه سمعته وتلطيخ صورته ،في الساحة الإعلامية،هل من المعقل أن نصدق يهودي سافل مجرم، ونكدب أناس اعتدنا عليهم الصدق والشفافية في أعمالهم،هذا لا يعقل....
59 - كمال الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 19:45
شخصيا لا ارى اي عيب في التعامل مع اي مواطن مهما كانت عقيدته:يهودي,مسلم,مسيحي,بودي,وثني,او ملحد الاساس هو ان يكون مؤمنا بالعدالة و الحرية و الديمقراطية و حقوق الانسان في مدلولها الكوني,و مادام هدا الرجل من دعاة السلام فمن الواجب احترامه.بيد ان هدا ليس هو المشكل بل المشكل هو ان قياديي حزب "عفا الله عما سلف"قالوا بانهم لا يعلمون شيئ عن هدا الرجل اي كدبوا و الكدب في الاسلام حرام,لكن اتفهم ان السياسة لها قواعدها و على هدا الاساس انا من الدين يقولون ان الدين لا علاقة له بالسياسة.و المشكل الثاني هو انه ادا فرضنا ان حزبا اخر او جمعية او منظمة هي التي قامت بدلك مادا كان سيكون رد فعل مريدي الحزب و دعاة التطرف من الوهابيين و على راسهم "الفزازي" و"الريسوني"؟اكيد كانوا سيقيمون الدنيا و يقعدونها داعين الى شن "حرب مقدسة" على "ابناء الصهيونية"و"الملحدين"و"العلمانين",و سيبدأون بالاستشهاد بالقران و الاحاديث التي تحرم دلك الفعل و تدعوا الى قطع راس الفاعلين,انها ماساة المتاسلمين الدي يحلون لانفسهم ما يريدون و يحرمون ما يريدون بلوي عنق الايات و الاحاديث خدمة لماربهم الشخصية.فان لم تستحيوا ففعلوا ما شئتم.
60 - حا ميد الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 20:58
....هناك مفكر كبيرجدا وما كبير الا الله كتب مقالا كبيرا ايضا في الاسبوع السالف.مقال موضوعه قديم وبالي...كانه كتب من القبور ....بعنوان : تقريبا "اختراق الصهيونية للامازيغ"...وفي المضمون روج
كثيرا لفتنة جديدة وبؤس جديدمشابه لبؤس قديم بالي .."ظهير الحركة اللاوطنية" "ظهير16ماي1930"..."الظهير المخزني"..الظهير الاستعماري
.(الظهير البربري..ظلما(...ولم يكتب هذا المفكر الكبير على هذا الاختراق الواضح الشفاف..اختراقA MIDI والحب الكبير للاسرائيلي ابو النارونشاطتين...رغم نكرانهم وتعلمون جزاء من ينكر الحقيقة اي الحق...
...وهو بالعكس صرح بالحقيقة التامة ...فقارنوا اذن....اعلموا ان من هنا
بدات طامة تخلفنا الكبرى حتى اصبحنا في مؤخرة اللوائح الكونية.....
61 - hassan الأربعاء 05 شتنبر 2012 - 22:45
What is the ruling on "Muslim" or "locked" Kz and deny the truth any lie and deny the right of parents means deny God ..?? Is Hajj acceptable fasting and prayer and Zacchaeus Te and prayed and Bakka cent in mosques and divided .. Wu .. and .. acceptable ....?????
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال