24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بنْخلدُون: ألتمس تدخلاّ مَلَكيّاً لحلِّ ملف قُدامى الأسرى لدى البوليساريو

بنْخلدُون: ألتمس تدخلاّ مَلَكيّاً لحلِّ ملف قُدامى الأسرى لدى البوليساريو

بنْخلدُون: ألتمس تدخلاّ مَلَكيّاً لحلِّ ملف قُدامى الأسرى لدى البوليساريو

لم تكن أول مرة يتطرق فيها الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف الوديي، لملف قدامى البوليساريو سوى جوابا على سؤال طرحهُ القيادي في حزب العدالة والتنمية رضا بن خلدون، فإن كانت المكونات السياسية بالمغرب تعرب في شتى المناسبات عن تضامنها مع الجنود المرابطين أمام البرلمان، فقد اتخذ البيجيدي خطوات ملموسة في سبيل حل ملف يراه النائب عن حزب المصباح جد معقد، ولا سبيل إلى تسويته سوى تحكيم ملكي، في معرض حوار أجرته معه مجلة ماروك أكتييل.

أين وصل اليوم ملف قدامى الأسرى لدى البوليساريو؟

ننتبع ملف قدامى الأسرى لدى البوليساريو منذ أيام الحكومة السابقة، لكن المشكل يرجع إلى مدة غير قصيرة، فخلال الثمانينات، وصلت المجموعات الأولى من قدماء البوليساريو، وتم استقبالهم ببرودة كبيرة، ونظر إليهم في تلك الفترة باعتبارهم خونة، وجرى الترويج لفكرة مؤداها أنهم جزءٌ من مؤامرة استعملهم العدو بموجبها في منابره الإعلامية، بل قيل إن بعض الجنود استسلموا للعدو دون قتال.. وهكذا فإن أسباب الدولة تعلو في بعض الأحيان على الاعتبارات الإنسانية.

توقفت تلك الدعاية منذ أمد طويلٍ، لكن لما ظل وضع أولئك الجنود سيئاً؟

صحيحٌ أن تلك الدعاية قد انتهت، ففي بدايات 2000 أسس الجنود جمعية للدفاع عن مطالبهم وعبروا عن أنفسهم في مجلس حقوق الإنسان بجنيف، مسهمين بذلك في إسماع صوتهم على المستوى الدولي وتسليط الضوء على ملفهم، وقد فهمنا بعد أن طرحناهُ على إدارة الدفاع أن باب الحوار موصد أمامه في الوقت الراهن.

ما الذي تقصدونه بالباب الموصد؟

إدارة الدفاع تؤكد أنها قامت لأجلهم بكل ما هو ضروري، وترى أن قدامى المعتقلين مثلهم مثل باقي أفراد القوات القوات المسلحة الملكية، سائرة إلى القول إنها لا تسطيع خرق القانون بمنحهم امتيازات خاصة.

ما هو هذا القانون الذي لا يراد خرقه؟

يتعلق الأمر بالفصل 54 من ظهير 1958، المتعلق بالقوات المسلحة الملكية، فالفصل من حيث المضمون، يمنع استفادة الجندي من الترقي خلال مدة اعتقاله على اعتبار أنه ليس في مهمة، إلا أنني أرى والضحايا أن النص قد تقادم ولم يعد صالحاً. إذ لم يخطر ببال المشرع آنذاك أن أولئك العسكريين سيؤسرون لربع قرن، وهنا نتساءل عن سبب استثناء هذا القانون من التعديل ما دامت قوانين أخرى قد علدت؟

أنا أؤيد مقترح قانون في هذا المنحى، أو مشروع قانون تسهر الحكومة على إعداده، وبعدما وجه الجنود رسالة إلى رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، كي يتدخل لأجلهم، فإنه من شأن مشروع قانون في هذا النطاق أن يلقى ترحيباً.

بغض النظر عن الترقية التي تم تجميدها، فإن لدى أولئك الجنود مطالب مادية ومعنوية، كيف يمكن تلبيتها؟

موازاة مع ذلك، طالب قدامى الأسرى بالسكن، وهو ما رفضته إدارة الدفاع بما أنها تعتبرهم كباقي الجنود، ومن ثمة يغدو لزاماً عليهم أن ينتظروا بمعية الآخرين لأجل الاستفادة، وتبرزُ اليوم مطالب أخرى معنوية كالمناداة بتخصيص يوم وطني لأسير الحرب..وعليه فإن هناك حاجة إلى إرادة سياسية. فكما ذكرت، تعرض أولئك الجنود إلى دعاية جد معادية.. والروح العسكرية تفرض ألا يتم إلقاء القبض على الجندي، وحين يأسر يعدُّ فاشلاً في مهمته..وإنه لأمر في غاية السوء بالنسبة إلى صورة بلدنا، وكذلك بالنسبة إلى جنودنا الذين سيقولون إن جيشهم لا يحترمهم.

في الوقت الذي أوصدت فيه إدارة الدفاع بابها، هل من مخرج لهؤلاء الضحايا؟

وحده التدخل الملكي يستطيع ضبط الأمر، فالمشكل جد معقد. وأنا ألتمس تدخل الملك ليس بالضرورة باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، لكن على الخصوص بصفته حكماً وحامياً لحقوق المواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - سيفاو الاثنين 24 شتنبر 2012 - 13:12
لوو تنازل البرلمانيون والمستشارون ن عن راتبهم لمدة شهر لفائدة هولاء اللمضلومين لما انتهى هداالموضوع مند زمن مالفائدة من المستاشرين والبرلمانين ا لا فائدة يرجئ منهم;
2 - yahya الاثنين 24 شتنبر 2012 - 13:21
أؤيد كل مقترحات السيد بنخلدون وأتمنى من رئيس حكومتنا تغيير هذا القانون الظالم.وشكرا pjd طبعا أولئك الذين لايعرفون سوى الانتقاد لايرون حرص البيجيدي على أبناء شعبه.
3 - م.ف الاثنين 24 شتنبر 2012 - 14:09
الجنود والضباط الذين كانوا أسرى لدى الجزائر كانوا يدافعون عن وحدة هذا الوطن وناضلوا حتى في السجون الجزائرية وكانوا يحتفلون في كل مناسبة وطنية لبلادهم المغرب وكانوا يضربون عن الطعام رغم أنه كان قليلا حين يسمعون اهانة للمغرب من طرف الجزائريين والقصة طويلة ولا يعرفها الا الأسرى . وحين أطلق سراحهم بعد العذاب المرير أصبحوا خائنين وهنا يطرح السؤال لما كل هؤلاء الضباط والجنود أصبحوا خائنين ولم تعطى لهم الامتيازات وكذالك المشاركة في ابداء بعض الاراء والخبرة التي يتوفرون عليها والتي لا يعرفها الا الأسرى ...الجواب حرمان الأسرى من كل هذا هو الخونة الذين ما زالوا في بعض المناصب ويخافون أن يفضحهم هؤلاء الرجال الذين ضحوا من أجل الوطن والمواطنين . الأسرى المغاربة الأحرار شعارهم الله الوطن الملك . انشر من فضلك
4 - jamal coordination almorabita الاثنين 24 شتنبر 2012 - 15:06
و تنكرتم لاصحاب محضر 20 يوليوز بعدما صرحتم استاذ بنخلدون على قناة medi 1 tv انكم سوف تلتزمون بتفعيل مضامينه
لقد سئم الشعب
5 - Zaatote الاثنين 24 شتنبر 2012 - 15:15
Ces compatriotes étaient emprisonnés à Tindouf qui est controlé par le Régime/Nidham des généraux algériens. Ces généraux ont gagné leurs rangs en combattant dans l'armée française contre le peuple algérien avant 1962
6 - اسير حرب سابق الاثنين 24 شتنبر 2012 - 15:40
اسلام عليكم ..نعو 182.بوم من العتصم .لن يتدخل اى احد لى اءنقاد هاد الجنود الاحرار الموفرج عنهم .نعم انهم ضحو بي مالديهم ودافعو عن المواطن .والمواطنين اؤ لمادا لن يدافع عنهم الحكومة .والبرلمان والبرلمنيين والموستشرين .والحوققيين والجمعياة .والهيءاة والجمعياة .ونقباة .اما في مايخص عن الفصل 45.من الضهير الشريف 1958المتعلق بي القواة المسلحة الملكية ..هاد الفصل ليسى بي القرءان الكريم .نريدو ان يتغير هاد الفصل ويءخد بي عين الاءعتبار الاراء .من كل العسكريين المغاربة .بدلن من الفرنسيين .اءن كان هناك.الاءستعمار الفرنسي .لمادا لن يعاملونا كما تعاملة .مرتانيا مع اسراها.والجزاءر.وفرنسا نفسها.كيفا تعاملة مع الاسرىالتي كانو معنا في تندوف .وكوريا .واسبانيا.هل طبقو عليهم.مطبق علينا.’’’ولاكن.لو كان معنا في الاسر .ابناء واعاءلاة البناني.وبن اسلمان .وعروب .وبوش .ورمضاني ....الخ...لتغير الفصل .54....الدستور المغربي تغير عدة مراة.وكيفا لن تقوم ..فبءا من الشعب المغربي ..تطالب بي الحقوق .واتوحرم منه الله هما هدا منكر......
7 - karim الاثنين 24 شتنبر 2012 - 15:45
Salam à toutes et à tous,

Ce que j'ai remarqué tout le monde réclame des indémnités, comment le maroc va faire pour indémniser tous ses gens partout il y a des réclamations lah yasstar.
A mon avis et c'est un avis personnel il faut arrêter tous ça et on doit se mobiliser tous pour sortir notre cher pays de la pauvereté et de combattre la corruption et alfassad comme ça on pourra avancer tous
Et surtout arretons d'etre egoiste et pensons un peu à notre pays
8 - berber man الاثنين 24 شتنبر 2012 - 16:19
en regardant la situation de ces braves hommes, il est deficile de parler du patriotosme a nos enfants. c'est de la honte, eliminer mawazin une seule année et tout ces gens seront riche
9 - ifnawi belgique الاثنين 24 شتنبر 2012 - 17:14
أي مثل تعطي الدولة المغربية بتخليها عن هده الشريحة من الشعب؟
كل جندي يرابط في الصحراء عندما يرى أويسمع بماحل بمن حمل السلاح قبله وفي وقت الشدة كيف تجازيهم الدولة كن على يقين أن معنوياتهم ستنزل إلى ما تحت الصفر.وهدا في مصلحة أعداء وطننا الغالي.متمنياتي بايجاد الحل...
10 - صحراوي الاثنين 24 شتنبر 2012 - 17:25
جزاكم الله خيرا يا اهل الفتوى. احنا نضربو تمارة و انتوموا اقراوا اعلينا الزابور المالوف من 60سنة. والدي جندي قضى 36 سنة في السلك العسكري. معاشه .1850 درهم يشريها قنب؟؟؟؟؟ انتوما قروا اولادكم في الخارج باش يشدوا ابلايصكم كيف العادة*/* الله يعطينا الحرب باش نتقادوووووووووو*
11 - layna الاثنين 24 شتنبر 2012 - 17:51
a la place des hauts bien placé j'aurai honte de faires subir a ces gents se calvaire est pourtant il ont fait leur devoir en vers leur pays est voila le remerciement se n'est pas la faute a notre roi mais les vautours qui l''entours domage pour mon maroc est pourtant depuis le reigne de samajesté tout va a merveil il travail comme un forcené qui veut du bien pour sont payi et sont peuples malheureusement la mauvaise grene traine toujours.

de la part d'une marocaine qui aime sont maroc est son roi que dieu le bénise.
12 - انا حر الاثنين 24 شتنبر 2012 - 19:55
سيد بنخلدون اظن انكم نسيتم او تناسيتم انكم انتم من تسيرون الحكومة و ان الدستور الحالي فيه ما يكفي من الصلاحيات التي لم تكن من قبل،كالصلاحيات العسكرية و تسيير الشان العسكري خصوصا وان رئيس الحكومة هو من يقترح على الملك بصفته القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية، وانكم قادرون على حل المشكل دون التوسل للملك،الم تسئموا من سياسة التوسلات و التباكي، لماذا لا تكون لكم الجراة السياسية لتقولو ان الجنرلات هم من لا يريدون حل الملف وانكم تنظرون التدخل الملكي و حين ذاك سوف تقولون نحن من عدلنا القانون.عوض القول المشكل معقد.هذا القول يوضح انه ليس لكم المستشارين القانونين و فقهاء القانون و الاطر القانونية التي تحل مشاكل الملفات العالقة لان الملاحظ منذان توليتم الحكومة و انتم تتباكون بدعوى التعقيدات القانونية فملف الصحة معقد وملف التعليم معقد وملف البطالة معقد و ملف الاسرى معقد.فلماذا انتم صالحون اذن؟و لكن عندما يتعلق الامر بسلخ جيب المواطن و سلخ المعطلين و الاقتطاعات الاخيرة للمتقاعدين فانتم الحادقون فيها.فعلا اذا اسندت الامور لغير اهلها فانتظر الساعة و يكفي الاحتجاجات التي تواجهون بها في مهراجانتكم.
13 - marocain الاثنين 24 شتنبر 2012 - 22:00
الان تيقنت ان هناك بعض المندسين في النظام المغربي عملاء وخونة لجنرالات الحركى وامهم فرنسا ويخدمون مصالح البوليساريو والقوى الغربية ضدا في مصلحة الامة المغربية من اجل اخضاعها ومنعها من العودة الى امجادها لهذا كسبت الجزائر والبوليساريو عدة معارك ضدنا وبقيت قضية الصحراء عاقلة في كاهن الشعب المغربي الى يومنا هدا ان الخونة يستهدفون روح وهوية الشعب المغربي روح المجاهد الشعاع الذي يضحي بالغالي والنفيس لنصرة وطنه وهويته الاسلامية لذلك تنكروا لهؤلاء الجنود الجاهدين
تحية الى رجال العدالة والتنمية وكل احرار الوطن مهما قيل ويقال
14 - ancien prisonnier الاثنين 24 شتنبر 2012 - 22:15
je suis parmis les prisonniers de guerre qui sont actuellement devant le parlement qui demandent la reconnaissance et droits humains après avoir passé 22ans de prison pour la défense de la patrie mais au lieu de nous récompenser les résponsables camouflent les bétises qu'ils ont commis au cours des différents oppérations menées par nos martyres et glorieux ex prisonniers
15 - ساخط على الوضعية في البلاد الاثنين 24 شتنبر 2012 - 22:58
ما هو هذا القانون الذي لا يراد خرقه؟

يتعلق الأمر بالفصل 54 من ظهير 1958، المتعلق بالقوات المسلحة الملكية، فالفصل من حيث المضمون، يمنع استفادة الجندي من الترقي خلال مدة اعتقاله على اعتبار أنه ليس في مهمة، إلا أنني أرى والضحايا أن النص قد تقادم ولم يعد صالحاً. إذ لم يخطر ببال المشرع آنذاك أن أولئك العسكريين سيؤسرون لربع قرن، وهنا نتساءل عن سبب استثناء هذا القانون من التعديل ما دامت قوانين أخرى قد عدلت؟
غريب هذا الامر كأنه قرآن منزل جنود اسرت لما يفوق 25 سنة ولم نستطع تعديل القوانين والله واستتغفر الله لو كنت مكانهم لانحرت أمام البرلمان وربما سيغفر الله لي .
هنا أطرح سؤالا هؤلاء الذين ستوكل لهم المهمة لتغيير الدستور.ألم يكن هؤلاء الجنود في خدمتهم وهم نائمون في فيلات ورياضات مكيفة على طول السنة في حين الجندي على مرمى حجر من العدو.لو صرفت عليهم نصف ما تقاضته شاكيرا لذهبوا لحال سبيلهم.
16 - jamal الاثنين 24 شتنبر 2012 - 23:12
mon pre'mier stage je l'ai effectué dans un hopital de casa qui s'appelait al baouaffi nom qui m'est eté etrange mais jai su grace à un ecrit devant la porte de l'hopital que c'etait un jeune medecin de 26ans decedé dans la guerre du sahara en1976 ca m'a fait beaucoup de peine mais j'ai dis au moin y a son nom passait quelques mois les autorités ont enlevé ce portrait et on donné un autre nom à cet hoptal (moulay hassan ) lequel je ne sais pas ? en plus j'ai assisté dans le meme temps à une mascarade les autorités locales sont venues dans le service distribué un cadeau par patient (1serviette 1 savonnette et 1 petitecologne bas gammme et bas prix ) tout ca avec la camera les intermediaires et haylala en disant aux patients que c'est u cadeau du roi ce service ou les patients etaient prises en charge par la croix rouge française les français qui etait avec moi etaient ecoeurés
17 - moi الثلاثاء 25 شتنبر 2012 - 10:49
vous voulez que je defends sahara et vous souhaitez que je participe à une guerre eventuelle entre le maroc et l'algerie ghi bsaha je suis plus marocain acause le fanatisme de ce pays médiocre pas le maroc mais les marocains qui gouvernent
18 - saidi الثلاثاء 25 شتنبر 2012 - 15:29
هل كل جندى يؤسر خائن?
هل العقيدة العسكرية تامر بان يموت الجندى ولايؤسر?
لقد اسر جنود اسراءليون ولم يتهموا بانهم خونة
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال