24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

  5. أب طفلين ينتحر شنقا داخل شقّته نواحي أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

2.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | مدير "أمنيستي" بالمغرب يطالب بمقابر مغربية "علمانية"

مدير "أمنيستي" بالمغرب يطالب بمقابر مغربية "علمانية"

مدير "أمنيستي" بالمغرب يطالب بمقابر مغربية "علمانية"

طالب محمد السكتاوي مدير عام منظمة العفو الدولية بـ"علمنة" المقابر في المغرب، مُشيدا بالتجربة الفرنسية في تدبير المدافن، من خلال جعل المقابر مفتوحة أمام جميع الديانات.

وتابع مدير "أمنيستي" حديثه في ندوة دولية حول "العلمانية وحقوق المرأة" قائلا: "لقد فرقونا في الحياة ولا يجب أن يفرقونا في الموت.."، لِيَستحضر المتحدث، التجربة العلمانية الفرنسية في مجالي التعليم، وكذا تدبير المدافن، في إشارة للأقسام المخصصة لأضرحة المسلمين في المقابر، والتي تعتبر من حيث المبدأ علمانية في فرنسا وفق المادتينL.2213-7 و L.2213-9 من قانون الجماعات الإقليمية، حيث كل المقابر مفتوحة أمام جميع الديانات، مع منع تقسيم المقابر التابعة للجماعات المحلية على أساس الانتماء الديني.

حافظ إسلامي العضو في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قال في نفس الندوة التي ترأسها محمد السكتاوي بمدينة بوزنيقة، إن الخطاب الأصولي يروج فكرة مفادها إمكانية تطبيق الديمقراطية بدون إقرار تام لمنظومة حقوق الإنسان كما هو متعارف كونيا، أو إمكانية تحقيق ديمقراطية بدون علمانية مضيفا ذات المتدخل.

إسلامي أردف أن ديمقراطية من هذا النوع هي شبيهة بتلك التي كانت تعيشها "أثينا حيث كان يتم إقصاء العبيد من المشاركة في الرأي و التدبير، أو ديمقراطية أوروبا في القرن الثامن عشر التي لم يكن للنساء فيها حق التصويت.."

القيادي الحقوقي الذي كان يتحدث في حضور الرئيس السابق للمركز العلماني البلجيكي، قال إنه لا وجود لكلمة "علمانية" في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وأن دساتير عدد من الدول العلمانية الديمقراطية لا تحتوي كلمة "علمانية"، مشيرا إلى أن تضمين الكلمة في "نواميس الشعوب" ليس مهما بقدر أهمية احترام مجموعة من المعايير الإجرائية أهمها حسب المتدخل "سواسية المعتقدات وحيادية الدولة اتجاه الأديان في الدساتير انتصارا لمبدأ الضمير المتساوي".

حياد أوضح إسلامي أنه ليس تاما، بحيث أنه في الوقت الذي يسمح للآباء بتربية أبنائهم على الدين الذي يشاؤون، فإنه يمنع عليهم تربيتهم تربية تقوم على أساس الحقد أو العنصرية اتجاه الأخر، يقول المتحدث.

كما أشار عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في مداخلته أن العلمانية تقتضي أن لا يكون للدولة دين رسمي وأن لا يتحول الدين الى هوية وطنية، بل أن يكون الوطن فضاء للممارسة كل الشعائر الدينية بكل حرية وكذا الإلحاد على حد تعبير المحاضر.

يشار أن مداخلات السكتاوي وإسلامي جاءت في إطار الندوة الدولية حول "العلمانية وحقوق المرأة" التي اختتمت أشغالها أمس الأحد بالمركب الدولي مولاي رشيد ببوزنيقة، والتي نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حيث جاء في أرضية الندوة أن "الوجه الآخر لشرعنة التمييز ضد المرأة إنما يتمثل في ممارسة الاستبداد والتملك المطلق لآليات مباشرة السلطة وأدوات انتاجها و توزيعها، وذلك عبر تبني نسق سياسي يقوم على سلطة متعالية تجد سندها في التوظيف الرمزي والطقوسي، الذي يعتمد تأويلا خاصا للمعتقد الديني؛ كما يتجسد في الاستغلال المكثف لهذا الأخير، من قبل القوى الدعوية، التي تروم فرض وصايتها على الفضاء العام، وأسلمة القوانين من منظورها المتحجر والمتخلف للدين والإنسان والمجتمع..".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - بلقاسم الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:09
اريد شرحا مفصلا سيدي للعلمانية
ان القارئ للمقال سيقف على حقيقة ان هناك دعاة لنوع واحد من العلمانية
وهي الاستئصالية الفرنسية فلم لا يتحدثون عن علمانية اليابان وامريكا
لماذا هذا الحديث الان وفي هذه الظرفية ؟؟ ننتظر جوابا مقنعا من سيادتكم وبتجرد
2 - ASMAA الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:11
شي حد يوصل لهؤلاء الناس ان الاسلام نزل من 1400 سنة لضحد هذه الجاهلية التي يريدون ارجاعنا اليها مرة اخرى. الاسلام يضمن حرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية لكل فرد في ذمتنا. والاشارة الضمنية في ان الآباء يمارسون سلطتهم الابوية في تعليم ابنائهم وتوجيههم الى الدين الاسلامي اشارة خبيثة فإذا تمادى هؤلاء الثلة من النشاز عن المجتمع المغربي في غيهم ولم يجدوا جدارا منيعا فالمطالب القادمة ستكون هي منع التربية الدينية في المدارس وماشي بعيد يديو الاب للحبس لانه يحفظ ابنه سورة الفاتحة. اقول لهم والله لنفدي هذا الدين بارواحنا فلا تستهنوا بهدوئنا وصبرنا على هرتلاتكم
3 - 123 الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:12
وتابع مدير "أمنيستي" حديثه في ندوة دولية حول "العلمانية وحقوق المرأة" قائلا: "لقد فرقونا في الحياة ولا يجب أن يفرقونا في الموت.."،
ياسلام ياسلام الا بغيتي تجتمع بيهم سير عندهم شكون حبسك البطل
اسيدي عيش معاهم دنيا واخرة شغلك هداك ودكشي لاخر الشعب لي قرر بان الاسلام دين الدولة لي فيها اكثر من 99في المائة من المسلمين الا ماعجبو الحال يشرب البحر
4 - Moghrabi الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:13
والله بعض الأحيان تعجز الكلمات عن الوصف والتعبير.. يا سيدي اذا كنت ملحد فاحترم الغالبية الساحقة التي ارتضت الله ربا والإسلام ومحمدا نبيا رسولا.. أم هذا ليس من أولوياتكم؟
5 - عبد الحق الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:18
سبحان الله ويسمى "اسلامي" !!
أليس من حق أي شخص أن يًدفن في المكان الذي يحلو له أيها المتشدقون بالحرية، أم ان الحرية خاصة بكم!!
قسما بالله، لو تمكن هؤلاء من السلطة لهدموا المساجد ولأحرقوا أهل الإسلام عن بكرة أبيهم،فهم يكنون حقدا عميقا لكل ما هو اسلامي،
ويا للعجب، "ديامس" دخل نور الاسلام قلبها فدخلته كالكثير من الغربيين، والبعض من بني جلدتنا يحملون أسماءنا (محمد، اسلامي،خديجة) يمرقون من الإسلام مروق السهم!!
أو كما قال أحدهم " وجه أبي بكر وقلب أبي لهب"
لكن الله تعالى لن يمكن لهم، وسيهدم بنيانهم من القواعد، بسواعد المؤمنين المجاهدين،
كما نحث إخواننا في حزب العدالة والتنمية على الاستمرار في الإصلاح، وألا يلتفتوا لمثل هؤلاء، فما هذه الندوات إلا مجرد صرخات محتضر يحاول عبثا العودة إلى الحياة,
6 - FLORIDA SUNSHINE STATE الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:22
I totally agree with everything you said! the religion is for God and Morocco is for everyone! I hope that all Moroccans understand finally how bad when need laicety in our society ! it is the solution ,it is the democracy itself
7 - مغربي من أمريكا الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:24
لماذا تريدون فرض رؤيتكم الإلحادية والمتخفية تحت راية العلمانية على مجتمع 9.99 مسلم والغالبية العظمى منه لا تقتنع بمعتقداتكم؟ إذا كنتم حقا تعتقدون أن الشعب المغربي يتفق معكم في توجهكم لمحاربة دين الله، فطالبوا باستفتاء حول قبول أو رفض علمنة الدولة اتركوا للمغاربة المسلمين فرصة التصويت بنعم أو لا على غرار التصويت على الدستور وأنذاك إذا قبلت أفكاركم الإلحادية فلكم ذلك، أما إذا فشلتم فادخلوا جحوركم واتركوا المغاربة وشأنهم. لا يمكننا بأي حال من الأحوال أن نعيش عيشة الفرنسيأو الأمريكي لأنه بساطة لسنا كذلك.
هذا والعيب كل العيب على الإخوة المسلمين الغيورين على دين الله في عدم الرد المماثل وتشكيل جبهة ضغط من أجل حفظ ثوابت الأمة من الهجمة الغربية العلمانية على ديننا وتقاليدنا، وكذا على علماء الأمة الذين لا يظهرون إلا كظهور كسوف الشمس أو خسوف القمر. حسبنا الله ونعم الوكيل.
8 - ياسين الشمالي الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:24
عيش نهار تسمع خبار وكان فرنسا خلقت لنقتدي بها في كل شيء ..قال خلونا لا نفترق في الممات يا استاذ لو كنت تستحيي لما قلت ذلك للميت الحق في ان يدفن اينما شاء ومن حقنا ان نتميز عن فرنسا لكل واحد مبادئه و اعرافه ..فرنسا التي تدعي هي التي تمارس اشد الانتهاكات و هي رمز العالم الحر عندكم تمنع النساء ان تخترن اي الملابس تلبس هل تتعرى وهذا مسموح عندهم او ان تتغطى و تتحجب وهذا عندهم جريمة...سخسختون بهاذ فرنسا وهي التي اهلكتنا حتى لغتها لم تعد تمثل اي شيء في عالم التكنولوجي ربما في بعض لروايات او الاشعار اما اليوم فلغة العلم ...
9 - jelloul الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:24
لا تلومن الذئب في عدوانه،،،،إن يكن الراعي عدو الغنم،،،،،،،،،،٬،لمذا اللف والدوران كونوا صرحاء ولو مع أنفسكم، فالإسلام دين المسلمين فمن شاء دين آخر داك شأنه، لكن عليه الإبتعاد عن قدف الإسلام والمسلمين ،تتملقون لأعداء الإسلام بإستفزاز المسلمين ، فلكم من الله ماتستحقون
10 - مغربي معتدل الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:29
للسكتاوي :
هل شاورت أبويك و أجدادك و جيرانك و معارفك قبل أن تدلي باقتراحك...؟؟؟
ما انهضرو معاك حتى تجيب الموافقة ديالهوم..و يلا مبغاوش اسكت لعل الله يتفضل عليك و يحن عليك و يدهيك في يوم من أيامه ...
11 - زبير الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:35
نحن المغاربة الشرفاء الاعزاء لا نرضى ان يساومنا احد كيف ما كان على ديننا الحنيف وعلى نخوتنا وكرامتنا حتى يسمح لنا بالتقاط الفتات من تحت رجليه . ولسنا ممن يتملق للغرب ولمفسديه تحت اي شعار. فنحن المسلمون من يعطي دروسا لانستي في حقوق الانسان والحيوان والنبات . ونقول لها اياك وان تعتمدي على شردمة من الحتالى لايساوون جناح بعوضة .
12 - Fier d'être musulman الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:37
السلام عليكم

التعريف: " العلمانية وترجمتها الصحيحة " :

اللادينية أو الدنيوية، وهي دعوة إلى إقامة الحياة على العلم الوضعي والعقل، ومراعاة المصلحة بعيداً عن الدين، وتعني في جانبها السياسي بالذات اللادينية في الحكم، وهي اصطلاح لا صلة له بكلمة العلم، وقد ظهرت في أوربا منذ القرن السابع عشر، وانتقلت إلى الشرق في بداية القرن التاسع عشر، وانتقلت بشكل أساسي إلى مصر وتركيا وإيران ولبنان وسوريا، ثم تونس ولحقتها العراق في نهاية القرن التاسع عشر. أما بقية الدول العربية فقد انتقلت إليها في القرن العشرين. وقد اختيرت كلمة "علمانية" لأنها أقل إثارة من كلمة "لا دينية".

تتفق العلمانية مع الديانة النصرانية في فصل الدين عن الدولة، حيث لقيصر سلطة الدولة ولله سلطة الكنيسة، وهذا واضح فيما ينسبه النصارى للسيد المسيح من قوله "إعط ما لقيصر لقيصر وما لله لله". أما الاسلام فلا يعرف هذه الثنائية، والمسلم كله لله وحياته كلها لله {قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}[الأنعام:162].
13 - أمين صادق الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:41
للأسف، لم تُتَح للبعض منا نحن أيضا فرصة المشاركة في هذه الندوة "الدولية" حول "العلمانية وحقوق المرأة"، وإلَّا كنا طلبنا بدورنا "علمنة" كل ما هو إسلامي حتى نُريح هؤلاء العلمانيين الجهابذة من كثرة الثرثرة والسفسطة، ونقول لهم: هيّا أعلنوها صراحة، مرَّة واحدة دون تقسيط، وصيحوا: يا أهل المغرب والمشرق، نحن العلمانيون، نريد ببساطة "علمنة الإسلام"!!!!
فهاهي ذي المدعوة "عروب" تدعو إلى "علمنة المواريث".. وهاهو ذا المسمى "السكتاوي" يخرج عن سكوته للمناداة إلى "علمنة المقابر".. وقبلهم دعوات ونداءات، وبعدهم مثلها... وفي الأخير ماذا؟ في الأول والأخير، عوض أن يروا أوهامهم وأحلامهم تتحقق فيصبح "الإسلام علمانيا"، ترى العكس هو ما حدث ويحدث بحيث كان وصار "الإسلام عالميا"..
إن هذا الصنف من العلمانيين الذين يدَّعون المعرفة، والخشية على إهدار حقوق الإنسان ولاسيما حقوق المرأة، مشكلتهم أنهم "ينطقون عن هوى" لا عن علم قويم بمعنى ومغزى العلمانية وفهم سليم للفقه الإسلامي (خاصة فقه المقاصد الشرعية وعلل الأحكام).. فتراهم أبعد الناس عن حفظ حقوق الناس، لأن من لم يدرك كنه وجود الناس، وجودُه وتهافُتُه أقرب إلى العدم!!!!
14 - بلحاج بنعبد الله الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 19:50
ان اول حق للمراة هو الزواج ولكن المدافعين عن حقوق المراة لا يشيرون من قريب ولا من بعيد الى هذا الحق فاذا لم تتزوج المراة فاي حياة لها وان وصلت ما وصلت في الحياة
وان الاعداد الهائلة من الانات في العالم ليدععو الى القلق خصوصا وان بلدنا لايشجع على الزواج بل يضيق عليه ويصعب فما هو الحل ياترى
اني اقترح ان يزداد المواليد الذكور حتى يفوق اعداد الانات وبذالك تصبح المراة
عزيزة فكل شئءكثر رخص
15 - الحاج عمر الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:19
الديمقراطية هي باختصار ': الأغلبية تلزم الأقلية وبما ان العلمانيين أقلية فعليهم الرضوخ الى الأغلبية المسلمة او هجرة بلاد المسلمين
16 - nadir الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:20
بسم الله الرحمان الرحيم اسمع يا مدير والله امثالك يريد ان يوصل البلاد الى الفتنة والفتنة نائمة لعن الله من ايقظها انتم مرسولون من بلاد الغرب وانا اشهد عليكم وقد جالست منكم العديد بباريس والضواحي تريدون ان تخربوا بلادنا المغرب الذي عامته مسلمين وحاكمه مسلم فلا داعي لجر البلاد للفتنة فاننا لن نتخلى عن بلادنا وعن شرعنا ولو ان نصل لسفك الدماء وهذا ما يريد من يمولكم يا بني غلمان
17 - kamal halland الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:20
je ne suis pas daccord avec vs , je comprend ke vous naimez pas la dinstinction , et vs voulez ke les humains seront pareil mm apres la mort. mais vs devez savoir ke allah ki ns as creez a fait la dinstinction selon la religion , donc dapres allah les humains sont pareil sauf en ce qui concerne la religion et c prkoi il ya le paradi et lenfer et na3im et 3adab alkabr...
et pour etre plus clair et preci jattire ton attention a un hadite, le profete saw a dit que si tu entre ds la cimtiere vs devez dir ; assalamo 3alaykom dara kawmine mouminine antom assabikon wa nahno allahikon...et vs prier vs eux
est ce ke tu croi ke si il ya des non musulman et non croyant ds la cimtier ont poura dir ...dara kawmine mominina....?est ce ke tu croi ke un musulman doi prier a un non croyan mort???allah a dit au profete istarfir lahom aw latastarfir lahom falan yarfira allaho lahom...donc arrete daroser le sahara avec de leau...ton idee est fausse et si tu est non musulman je comprend votre projet
18 - تعليقات السدج الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:31
أولا عنوان المقال ربما أريد به الإستهزاء بما دار في دلك اللقاء أو ربما تسفيهه مع كامل الإحترام لموقع هسبريس الدي هو أول موقع مغربي من حيث التصفح
طبعا ستنهال التعليقات ضد العلمانية والعلمانيين وسيتم الخلط مع الملحدين واليهود والنصارىوالشيوعيين والمجوس والماسونيين والكفار والمشركين ووووووووو
إعلموا أن الدول الغربية الديموقراطية تمنح حقوق العبادة والتدين للمسلمين والتعبير أكثر من أية دولة عربية أخرى وإن كنتم ناكرين فتدكروا سجون مبارك والأسد والحجاز وليبيا والسلفية في المغرب وما يقع في أقبية الجزائر ووووووو وتدكروا أن كثيرا من الإسلاميين والعلمانيين على حد سواء لم يجدوا ملجأ بعد الله سوى في الدول الغربية الديموقراطية
الديموقراطية تحارب لأنها تحرر الشعوب ويتم محاربتها عبر السدج عن طريق الدين رغم أن الدين جاء اساسا لتحرير الإنسان من عبادة الإنسان
19 - عمر الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:44
اولا الدين الاسلامي هو الغالب في المغرب ,وباقي الاديان مجتمعة لا تمثل شيئا يذكر فاين ديمقراطيتكم؟؟؟ثانيا في فرنسا الدين الاسلامي يعتبر الدين الثاني وعدد المسلمين مهم جدا يعني فرنسا ملزمة باخذهم بعين الاعتبار
20 - abdelkhalakabdelkhalakabdel الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:45
أطرح هدا السؤال على مدير أمنيستي لمدا أختارو الفرنسيين مقابرهم في جميع الدوال أن تكونا غير مختليطة بي المقابر الإسلامية في تاريخ الزمن وأتي هدا المدير الدي ليست له عقلية كاملة وينطق بهده العلمانية المتطريفة اللـه الوطـن الملـك
21 - واحد من الناس الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:50
التمييز في المقابر في المغرب يتعلق بالتمييز في الديانات وليس بين المتدين او الكافر لان الله هو الذي يعرف ما في الصدور بل اعرف شخصا يسب الملة صباج مساء ودفن بجانب شيخ تقي
الدستور المغربي يكفل حرية ممارسة الشعائر الدين رخم ان 99 في المائة مسلمون.
ان اكثر الشعوب تسامحا مع هؤلاء الحثالى هو المغرب لو تكلم زميلهم الغزيوي في مكان اخر لفضل الهروب بضلوعو صحاح لان كلامه مقزز اكثر من الاساءة للرسول "ص"
الحرية عند الغربيين ليست مطلق بل مشروطة كتقديس مبادئ الجمهورية الفرنسي بالنسبة لفرنسا ومعاداة السامية بالنسبة للغرب.
اذا ارادت هذه الفئة الضالة ان تمارس الحرية الجنسية وزواج المثليين والسحاق وافطار رمضان فذلك شانهم اما ان يستغلوا تسامح المغاربة والهامش الواسع للحريات والقيام بالدعوة لذلك جهارا واستفزاز مشاعر المغاربة والمس بعقيدتهم غير مقبول واللي ما عجبوش الحال الباب اوسع من اكتافو
ما ينتظره المواطنون من النظام السياسي كرامة مساواة عدالة اجتماعية اما انتم اللي كا تقتلو الميت اتمشيوا فكنازتو او كاترزقو من النشاط الجمعوي لخدمة اجندة خارجية وذهب مئات الشباب الى السجون ضحية لتحريضكم على الفتنة.
22 - محمد الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 20:55
سبحان الله فين ما كا نقرا لشي بسودو علماني مغربي قلبي كا يتقزز لكن و الحمد لله فين ما كا نشوف شي نصراني و لا يهودي كا يسلم بحال الفيلسوف الراحل روجي غارودي أو العالم موريس بوكاي أو يوسف إسلام (كات ستيفنس) أو مؤخرا ديامز ، القلب ديالي كا ينشرح و كنقول مع راسي "خليهم يضايعو وقتهم في الفهامات السفسطائية ديالهم".

و سبحان الله ، في الوقت اللي العجم كا يدخلو في الإسلام أفواجا البسودو أو أشباه العلمانيين في المغرب كا يتفلسفو التفلسيف ديال فرنسا في بداية العلمانية ديالها يعني بعد سنة 1905. سبحان الله التخلف في كل شيء.
23 - ادريس الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 21:06
من ينادي بعلمنة المقابر على غرار وطنه الروحي فرنسا فليذهب ويوصي أسرته بدفنه بمقابر فرنسية إذا حصل بعد موته على تأشيرة أو الفيزا ليدفن هناك. أما أن يتحدث باسمي وباسم أولادي وزوجتي وأبائي وإخواني وجيراني وأصدقائي فاقول له لا لا لا. إن كان مدير أمنستي بالمغرب فلا يمثلني وليس بمديري ولم أفوضه ولم أوكله ولن أفوضه ولن أوكله ولا أعرفه حتى ليتحدث باسمه والشيء نفسه ينطبق على من يريد. من يريد يتعين عليه التقدم إلى الانتخابات ويفرض قوله ويجب أن يحصل على الأغلبية لتنفيذ ما يقول. أما التشدق بشيء آخر فمليار لا. وأتمنى أن يطلع على ردي أو لا يطلع، شغلوا هذاك وهو حر ولكن لا يتحدث باسمي. كفانا من ديوثية المفاهيم والمطالب.
24 - A.A الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 21:30
You moved all the way to USA, and still cant take the frensh way of thinking from your mind you love france so much why you come to America in first place and laicety is french word which mean secular(ty) in english.
25 - محمد سالم الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 21:46
لا شك أن فرنسا
تحمل شعار الحرية -العدالة -المساوات ،ولكن هل هذا الشعار يوجد في أرض الواقع ،أقول لا ثم لا والامثلة كثيرة.
اختصارا المغرب أسمى بلد في الحريات ،لذا يجب أن تحترم خصوصيات كل بلد وعدم استيراد الافكار لاننا في غنا عنها، و لدينا حضارة عظيمة احتضنت اليهود والنصارى وغيرهم من الديانات.
26 - Mostafa الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:01
Le droit de la femme, exclusive sa droit de étre musulman?!! Amnesty parle trop des droit de la femme, mais en Franse par exemple done le dot á la femme musulmane quand in veut metre een morceau de tissue sur la tete.Je suis avec le droi de la femme mais pas á la Europa!!!! .
27 - loulid الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:16
Allez mourir en France Messieurs, ce pays qui vois ai si cher, mais sachez que dans notre religion, qui nous ai si chere, il est dit que personne ne peut savoir dans quelle terre il sera mort vous risquez de crevez avant de passer les frontieres, vous me faites pitié,
28 - maghribialmani الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:17
الكل يتكلم باسم المغاربة والاسلام وهم غير مسؤلين على احد.التعليق رقم 18 هو الواحيد الذي هو في صلب الموضوع وليس لي اضافة كانه كتب من قلبي اشكرك ياخي ومن يتبنى الفكر السلفي لا يفقه معنى الاسلام ولا الدولة.الغرب يسير لعالم الاسلامي كله ماديا وعسكريا وحتى دينيا المسلمين في المانيا يمارسون شعائرهم بكل حرية لو علم هؤلاء كيف يعامل المسلم هنا في المستشفيات وفي مرحلة الشيخوخة او حالة الوفات ووو لو كفرو بما امنوا به من قبل .والسلام عليكم.
29 - عبد السلام اليازغي الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:22
قال الله تعالى : ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم . هؤلاء الذين يحملون أسماء تنتمي لهذا الوطن ويريدون له أن يقتدي بفرنسا في قوانينها ماذا يريدون ؟ هل يريدون جعل المغرب على ماكانت تحلم به فرنسا عندما استعمرته ؟ أم هم أخذوا أجرا عما يريوجون له من أفكار هدامة تقوض المجتمع المغربي ؟ إن كانت هذه الفئة تريد أن تدفن في مقابر النصارى أو اليهود عليهم أن يبينوا عن عقيدتهم أما نحن المسلمين لن نرضى أن ندفن في مقابر لا اليهود ولا النصارى لأنا إن شاء الله إلى حياة أخرى غير التي يكون عليها من يروج لفكرهم هؤلاء الذين لو أدركوا حقيقة حقوق الإنسان لما قالوا ما قالوا . وعليهم أن يعلموا أن الله متم نوره ولو كره الكافرون
30 - عبد الحق الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:30
ساغسل و يقرا علي القران و تقام علي جنازة رجل مسلم و سادفن في روضة المسلمين بجانب أبائي المسلمين و لن اسمح ان يلقى بحثماني في غير مدافن المسلمين فجسدي له حرمة و هل يحق لنظام سياسي أو حكومة أن تكون ضد إرادتي في أن أدفن حيث أريد و أرغب و ما أضن القول بغير ذلك هو ديكتاتورية تريد أن تجعل من جسد مجرد نفاية تطرح في مطارح الحيونات النافقة.
31 - loujdi الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:36
نعم يجب علمانية في المغرب، علمانية ليس بالضروري على الطريقة الفرنسية ولكن علمانية تمنح بشكل واضح حق التدين لأي مغربي كان و بأي دين إرتضى و ما يتبع ذلك من حق الزواج، و حق الدفن في مقبرة.
نعم يمكن أن تبقى معالم دينية للدولة كما في امريكا، انجلترا...لكي تحافظ على تاريخ الدولة و استمرارها و تماسكها. ولكن الحرية الشخصية يجب ان يكون لها مجال كبير و ان يحترم الشخص حرية الآخرين.
المشكل في المغرب هو سلوك إجتماعي تربى على معتقدات في الحومة و العائلة و المسجد و المدرسة يدعو إلى نوع من التدين الجمعي اللذي يفرض عدت دوغمائيات و يرفض بطريقة لاشعورية كل من يخالفها. ليس لدينا نمط متنوع من الفكر كما هو في أوروبا نتيجة لثقافتهم، بل لدينا نتيجة 6 دقائق قرائة في السنة نموذج وحيد يحاول محو و محاربة كل من خالف تلك الدوغمائيات. و هنا يظهر مدا الجهل و مدا فشل المدرسة في إنتاج مغربي يفكر بدل مغربي مقولب حسب نموذج جمعي وحيد.
أخيرا انا استغرب من هسبرس اللتي تمنع لي العديد من التعليقات اللتي تنتقد الفكر الديني او النموذج الديني مع انها بدون تجريح، فإن كنتم موقع اسلامي اكتبوها في موقعكم لكي اذهب الى موقع آخر!
32 - مغربي الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:40
لقد تزمزم محمد السكتاوي
هذا ما يمكن أن يقال عن رجل يقف على رأس منظمة تعنى بشؤون الأحياء قبل أن يقتلهم الفاسدون جوعا أو يقتلوا هم أنغسهم جهلا.
يا سيدي، حين ينتقل الناس إلى دار البقاء فالتفت إلى من لا يزالون في دار الفناء، فلن يجدي تفكيرك فيهم إلا بدعوة صالحة أو صدقة موصولة إلى أرواحهم، أما الجثامين فأينما دفنت أو قبرت أو وئدت فإن الله تعالى وعد ووعده الحق أنهم ونحن بعدهم مبعوثون وفي محكمة العدل واقفون ومسؤولون ومحاسبون.
33 - benali الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:50
أسأل هدا الشخص بما يعتقده وعلى الأقل بمن حملته في أحشائها لتسعة أشهر من أين جنس هو ولمادا يحمل اسما عربيا ان لميكن راضي بالله ربا وهو الدي كونه وأطعمه وكبره واصبح يتطاول عليه كما تطاول الكثيرون قبله وفرعون منهم ان لم يكن راضي بالاسلام على الأقل عليه احترام الآخرين كما يدعي أسياده ولايفرض أفكارهعلى أبناء الشعب الدي اختار دينه مند الأزل واليدهب هو وأتباعه الى الجحيم رغم لأنهم فيه ولكن لايشعرون
34 - kaddour الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:50
مع الأسف ليس له من اسمه نصيب ...
ء
دعاوى شاذة ليس لها أي معنى ولا نعرف لماذا تثار و في هذه الأونة بالذات؟؟!!!
أليس من حقنا كمسلمين أن ندفن في مكان واحد بين اخوتنا المسلمين ... هل من قلة المدافن ، حتى تعلمن المقابر و يدفن اليهودي بجانب المسلم! هذا أمر دبر بليل و غلمان بني علمان .. غلمان الصهاينة والصليبيين ... الكراكيز .... فراسهم شي حاجة!!!
35 - AMAL الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:58
يقول الله تعالى: "ومن لم يحكم بما انزل فاولءك هم الظالمون" ويقول تعالى ايضا :"احكم الجاهلية تبغون" ويقول الله ايضا:"ومن يرتضي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه" ! ليعلم المغاربة شيءااساسيا :جميع المنظمات الحقوقية التي تشتغل في المغرب والمدعومة من الخارج عندها هدفان اساسيان :1-القضاء على السيادة المغربية والثوابت الوطنية بما فيها الدين والهوية والوحدة الترابية ;2-التمكين للهيمنة الامبريالية وقيم العولمة للسيطرة على مقدرات الامة ! هذه المنظمات الحقوقية لم ينتخبها احد بل تمثل فقط اسيادها الذين يحركونها كالكراكيز لشل السلطات في المغرب لكي لاتقوم بواجبها في حماية الوطن ومصالح الوطن والمواطنين! ماالحل اذا?? الحل هو في الاقتداء برسول الله )ص( عندما قام باجلاء بنو قريضة اليهود عن المدينة عندما تحولوا الى شوكة في حلق المسلمين ! علينا نحن الشعب المغربي الغيور على وطنه اجلاء بنو قريضة لعصر اي هاته المنظمات الدخيلة اما السلطة فعليها التزام الحياد !ولكن على الشعب كله ان يتعباء لهذه المهمة الاستراتجية! والله لن تسمعوا بعدها بحس هذه المنظمات العميلة !
36 - mimo الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 22:59
هل يعلم هؤلاء ان في هولاندا , وهي دولة ديمقراطية قد يتعلمون منها معنى الديمقراطية , ان شاءوا, ان فيها مقابر خاصة للكاثوليك, وهي انواع , كما فيها مقابر خاصة للبروتستانت وهي على مذاهب متنوعة كما ان هناك مقابر لليهود ومقابر خاصة بالمسلمين ومحارق للهندوس والبوذيين ولامثال ابطالنا في تمييع حقوق الانسان.
37 - Ikram Chemlali الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 23:01
Si vs voulez imiter les français, travaillez sérieusement comme ils le font, soyez honnêtes et responsables comme eux, et laisser la laïcité de côté..Ns les marocains ,on est des musulmans et on le restera pr tjrs et inchallah..
38 - mhamed Laabali الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 23:02
Bonjour,
Apparemment, beaucoup de commentateurs ne comprennent pas ce que veut dire la "laïcité. je me permets de rappeler que ce mot ne veut pas dire "athéisme".Loin de là.C'est tout simplement le fait de séparer les pouvoirs (religion/politique). Malheureusement,dans le monde arabo-musulman,l'amalgame de ces deux pouvoirs fait beaucoup de dégâts,si bien que la démocratie perd tout son sens.La laïcité, c'est la tolérance, c'est le libre choix du culte.Si les musulmans sont sûrs de ce qu'ils avancent, alors ils n'ont qu'à accepter la laïcité.Or ils ont peur de découvrir des surprises. En tout cas leurs raisonnements ne font que bloquer la démocratie. Quand va-ton permettre aux gens de choisir librement leur culte?Quand va-t-on accepter les autres qui suivent une autre religion?Ces gens que nous nommons les "Kouffars"n'ont-ils pas droit à l'existence.
Enfin, un conseil, au lieu d'émettre un jugement,lisons tout ce qui s'écrit sur les religions et leur assujettissement de l'individu
39 - حسن الساهل الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 23:14
أقترح على هذا العلماني أن يطبق سنة الهند على نفسه وعلى من يرى رأيه

ليحرق جثته أفضل له مادام لايومن لابالجنة ولا بالنار ، الأفضل أن يحرق نفسه

حتى يوفر لتلامذته أمتارا من الأرض هم في حاجة إليها

أيها المسلمون : إستيقظوا لهؤلاء الملاحدة ، فلا يستبعد أن يطلبوا غدا إقامة

المهرجانات الماجنة في المساجد طبقا لمبدإ التساوي والمساواة
40 - عبد الرزاق الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 23:36
بما انكم تريدون مقابر كى فرنسا في علمانيتها نقول لكم شيء . نحو على إستعداد لإنشاء محرقة أو فرن على الطريقة الفرنسية أو الاوروبية لحرق جميع جثت الغير المسلمين ونستثني اليهود لانكم ليست لكم القوة لإنتقاد اليهود

....... من هذا المنبر أقول اتوجه بطلب لحكم إما بإنشاء الفرن أو مقبرة بثمن 5 مليون لحرق و-10 ملايين لدفن ومجانية للمسلمين لأنهم أصحاب الأرض

مارأيكم في هذا يا كفار
41 - عابر سبيل - بكل وضوح الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 23:55
شيء جيد، هكذا نريدكم: أن تتكلموا بكل صراحة حتى يعلم الشعب المغربي قاطبة من أنتم. نرجوا أن يحذو حذوكم كل المختبئين في الجحور والمتمسحون بالإسلام، وأنا أدعو كي تمكنوا من حقكم في التعبير بكل حرية وأن تفتح لكم القنوات الإعلامية وتقام لكم المنابر في الناس ولكن دائما شريطة الوضوح الكامل وأن لا تغيروا خطابكم أمام جماهير الشعب بعد أن تخرجوا من الصالونات المغلقة. نحن نعلنها صراحة: نحن مسلمون. فلتعلنوها أنتم أيضاً صراحة وأخبروا الناس أنكم ملحدون. نحن، نعم، نريدها ديمقراطية مسلمة فقولوا للناس بأنكم أنتم تريدونها ديمقراطية ملحدة. ودعوا الشعب يختار ولا تتباكوا وتقولوا ديكتاتورية الأغلبية، ألستم أنتم من يقدس السيادة الشعبية؟!
42 - احمد الاثنين 01 أكتوبر 2012 - 23:58
اذا كان السيد حافظ إسلامي رغم أني اشك في إسلامه ديمقراطيا بمعنى الكلمة فما عليه الا ان يكتسب اغلبية الشعب المغربي ثم بعد ذلك يمكنه ان يغير ما شاء في دستور المملكة والى ذلك الحين يبقى الدين السائد في البلاد هو الاسلام "ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين"
43 - Saida الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 00:25
روى البخاري عن النبي - صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً شبراً وذراعاً ذراعاً حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم. قلنا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟ "
معـــاني الألفاظ:
- لتتبعن سنن: السنن بفتح السين، هو الطريق.
- شبراً شبراً، وذراعاً ذراعاً: تمثل للاقتداء بـهم، وجاء في رواية حذو النعل بالنعل، وأخرى حذو القذة بالقذة.
- جحر الضب: وقع التخصيص لجحر الضب لشدة ضيقه ورداءته.
- قال فمن؟: استفهام إنكاري، ومعناه فمن هم غير أولئك.
أحكام فقهية ودروس مستفادة من الحديث:
1 - إخبار النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه سيكون في أمته مضاهاة لليهود والنصارى، وهم أهل الكتاب، ويدخل فيه مضاهاة لفارس والروم وهم الأعاجم، وهذا الإخبار من علامات نبوته - صلى الله عليه وسلم - لوقوع ما تنبأ به - عليه الصلاة والسلام
44 - محمد الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 00:33
اذا كان هذا الشخص يطالب اليوم بعلمنة المقابر فسيطلع علينا يوما بفكرة علمنة الدين . خليط من الاديان حتى الوثنية منها . وكما يقول المثل الدارج حمقى قالولها زغرت .
45 - التعليق رقم 2 الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 00:51
الله يكثر من أمثالك يا ايتها الحرة, فعلا أنت حرة, الله يجعل بنات المسلمين مثلك, ما شاء الله, و الله يبارك فيك اختي الغالية,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
46 - علمانية ان شاء الله الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 01:20
أنا أريد فقط أن أقول شيئا لأصدقائنا اللي تيعيشو برا فالدول الديمقراطية علاش عليكم كل مرة كتشكاو علينا من غياب الديمقراطية وقمع الحريات كتقطعو فالقلب اجيو عندنا مرحبا بيكم وألف مرحبا !
هذا فانتظار أنه يكتب لينا شي واحد من الصومال ولا اليمن ولا السودان ... يمتدح لينا طيب العيش تماك في ظل الحكم "بما أنزل الله"
المهم أنا ماعرفتش كيفاش تايقدر شي واحد يكتب تعليق من بلاد حرة وديمقراطية ينتقد فيه العلمانية ويطالب بالإنغلاق والقمع فبلادو السابقة وفنفس الوقت يتشكى من بعض الإعتداءات البسيطة على الحريات فبعض البلدان ويطالب بالإستفادة من أقصى درجات العلمانية والحريات الفردية !!!!!!!!!
47 - كمال الطنجاوي الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 01:30
اخوتي الاحرار المغاربة الموحدين المسلمين لقد تسامحنا كثيرا مع هؤلاء الزناذقة بالتهكم بديننا ومقدساتنا وثقافتنا كل يوم يتعالى فيه نباح العلمانين فيحين نلاحظ غياب وتغييب الاغلبية الساحقة من المسلمين عن قصد في الاعلام بكل انواعه لذا اود القول لهؤلاء الحمقى نعلوا الشيطان و دوها فراسكم والا سينقلب عليكم الشعب ويمسحكم من خريطة المغرب خلونا في تيقار من اراد ان يصبح خنزير فذاك شانه نحن احفاد يوسف بنتاشفين وعبد الكريم الخطابي فاحدرونا
48 - juif bérbere الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 01:38
Ecoutez la raison, et laissez ses gens dire ce qu’il ont à dire, donnez-leur une chance de s’exprimer et donnez-nous une chance de les connaitre, de les étudier, il s’agit pas des personnes comme vous croyez, c’est tout un mouvement qui attaque et qui nous tâtes le pouls, prenons par exemple « GHAZIOUI » il ne s’agit pas d’une seule personne c’est tout un mouvement laïque qui se compose de beaucoup de journalistes, des bureaucrates, des technocrates et autre, des gens avide de liberté sexuelle, tout ce que je peux vous dire ce qu’il sont bien organisé par contre je m’adresse à l’article 38 et je lui dis franchement je t’enverrais ma petite fille t’expliquer la laïcité et le pourquoi de ton ignorance
49 - Hassan الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 01:42
MM
permettez moi de vous dire la chose suivante: si vous voulez appliquer vos idées: le champ est libre aux pays de l'occident.le s musulmans du monde n'attendent pas qu'un intellectuel laic pour leur donner des leçons sur l'slam;please cherchez ailleurs.STP
50 - zoldik الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 03:35
صافي حنا سالينا كاع المواضيع ل عندها تأثير على حياة المواطن, مشيتو للمقابر ؟ ديرو شي حفرة و نعسوا فيها كاملين .
51 - Moroccan الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 04:15
All praise to Allah who indeed seperates between the believers and the people of hellfire in their graves. I want to tell this Kaffir that he shouldn't worry, he will indeed be resurrected with his masters the french and he will burn with them in his grave and the hereafter. Florida, home of the Zionists and filthy latinos who know nothing better than debauchery, may you as well be resurrected with them with a bottle of tequila and some Zaqqum.
52 - محمد أيوب الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 08:27
أنا معك...في هذه
نعم...أنا أضم صوتي الى صوتك...فمن يجاهر بعدائه للدين الاسلامي ويصرح بأنه ملحد وغير ملتزم بأداء تعاليمه فمن حقه أن تكون له مقبرة خاصة يدفن فيها مع باقي الكفرة والملحدين وبالتالي لا يجب تطبيق قواعد الدفن الاسلامية في حقه من فرائض وسنن الجنازة المعروفة في شرع الله عندنا نحن المسلمين...نعم...اذا ما دمتم متشبثين بالحادكم وكفركم بالدين الاسلامي سيتم التفريق بيننا وبينكم-بمشيئة الله تعالى-في الحياة وفي الممات...فنحن المؤمنون نرجو من الخالق سبحانه أن يشملنا برحمته في الدنيا والآخرة، وأنتم لا تؤمنون بما نؤمن به وبالتالي من حقكم أن تكون لكم مقابر خاصة بكم تدفنون فيها كما تدفن الحيوانات مع احترامي التام لجثة الانسان كيفما كان موقفه من الدين...وبالمناسبة فان الذين ينتحرون وكذلك تاركو الصلاة يجب أن يدفنوا معكم بمقابركم الخاصة...أرجو أن تنظموا الاحتجاجات والمظاهرات من أجل نيل حقكم هذا،وستجدونني ان شاء الله تعالى من مؤيديكم وان كنت أرجو من العلي القدير أن يهيكني واياكم للصراط المستقيم وأن تزول الغشاوة عن أعينكم حتى تعلموا أن السعادة كلها في دين الله الحق وهو:الاسلام.
53 - moulay Idriss الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 10:07
أيها المسلمون : إستيقظوا لهؤلاء الملاحدة
المغرب بلد إسلامي، الأقلية الذين لا يريدون الإسلام ينبغي أن يهاجروا لفرنسا.
54 - احترام الجميع الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 10:42
لا حظت كما العادة انه كلما بدا الحديث عن العلمانية يبدا التخوين والتكفير والتضييق والدولة تلعب دورا في الخفاء في ذلك بدعم الفكر الديني الذي يمنح لها قداسة وان لم تؤمن بجوهرها الديني في الخفاء وابرز مثال تقديم كل دعم للصوفية حيث التعبد شخصي ولا يخرج عن ما هو روحاني لما هو دنيوي واضيف انه كلما تحدث الناس عن العلمانية تتم شيطنة خطاباتهم من طرف علماء المخزن بينما العلمانية هي الوحيد التي تضمن للجميع حرية تامة في الاعتقاد فيما شاء وان كان 99في المائة من المغاربة مسلمون وهذا ليس صحيح اذ ان هناك اكثر من 3ملايين من غير المتدينين واقليات كثيرة ومن يدعي ان هناك حرية دينية في المغرب فهو كاذب فانا شخصيا وبصدق تعرضت لتهديدات كثيرة فقط لاني دافعت عن العلمانية ضمانا لحرية اكبر للجميع ولقد تعرضت لهجوم عنيف من طرف الكثير من المتطرفين من بينهم اساتذة حتى يعلم الجميع اننا نعيش مضايقات والكثير تمت تصفيتهم لهذا فالاستاذ عصيد الذي يختلف معه الكثير من الناس هو على صواب العلمانية هي اساس احترام الاختلاف الذي يسمح بالتطور اما محاصرة الاخرين باسم السلفية او الوهابية فهذا سيفجر الوضع مستقبلا
55 - kinta الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 10:47
طلب يبدو سخيفا لكنه في الاصل طلب كان على الاسلاميين طلبه لأن المؤمن في قبره يتأذى من جاره المنافق أو الكافر في قبره فهو يسمع ضراطه وصراخه لما يتعذب اعاذنا الله وإياكم من عذاب القبر ولهذا ارى ان الطلب حق وعلى الاسلاميين الاولى ان يطالبوا به بدل الغوغائيين الذين لم يريدوا ان يشاركونوا الحياة ولا يريدو مشاركتنا المقابر السلامة
56 - المواطنة الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 10:52
الذي لا افهمه هو لم يتم الزج بالمراة في اي موضوع او ندوة الموضوع شبيه بمن طلب منه كتابة موضوع حول الطائرة و فجاة اصبح الموضوع حول الحديقة.
هل لاستقطاب نوع من النساء و الزج بهم في الموضوع عنوة او لاعطاء افكاركم شرعية، و لعل عنوان الندوة و كلمة مراة هي من ستجعلكم تحصلون على الدعم المادي من المنظمات و كذالك يتبعونكم تلك المنظمات النسوية العنصرية التي تكره كل ما هو رجالي وفرنسا تشكل عقدة لديهم و حلم.
والغريب هو الاستشهاد بالنموذج الفرنسي عله الاكثر عنصرية من وجهة نظري فلا امريكا بتعصبها و لا المانيا النازية منعتا الحجاب ولا الخمار و لا اللحية و لم يكونا ابدا عنصريين ضد المسلمين بالاقدر الذي تحاول فرنسا طمس الهوية الاسلامية على ارضها و لعنصريتها التي تعدت كل الحدود و لغرورهم معتقدين انهم يملكون دنيا فهم عارضو حتى قرار الفيفا بالسماح للمحجبات بارتداء حجابهم في المباريات لم نرى احد اعترض غيريهم انهم يشبهون .
الشعوب تتقدم و انتم لا تزالون عالقون في ديل طاطا فرنسا تشبهون الغراب لم تعثرو بعد على هوية.
للنشر ليس ككل مرة لم نتعب في تعليق لن يظهر دون ان يكون مخالف للاخلاق او الاداب.
57 - أبو سليمان حنين الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 11:10
يكفي هؤلاء الحديث الذي رواه أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه سلم : “المرء مع من أحب” متفق عليه.
58 - ahmed الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 12:00
je vous propose de ne pas répondre à ces gens ...c'est lorsqu'on répond qu'on leurs donne de la valeur ... leurs connaissances et leurs savoir-faire est orienté vers une seule chose "déraciner l'islam de notre pays" ... malheureusement ils sont condamné à l’extinction… ils peuvent extraire l’islam de la société mais ils ne peuvent pas l’extraire des cœurs des marocains … ils n’ont pas compris que BEN ALI ,avec tous ses intruments, a essayé d’avorter l’islam 40 ans et il n’a pas réussi …nous les marocains nous sommes des musulmans et même si certains crient on peut dormir tranquilles … mêmes les chats n’ont pas peurs d’eux…
59 - سام الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 12:02
انا متفق مع العلمانيين بان تكون لهم مقابر خاصة بهم لانني لا اريد و لا اسمح ان يدفن بجانبي من لا يومن بالعقيدة الاسلامية ,لهم دينهم و لي دين و السلام
60 - ابو رميصاء الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 12:40
الحمدلله على نعمةالاسلام لا شك ان الملم بحقيقةهذاالدين والمطلع على ماجاءبه من نفع وتنظيم لهذا الكون لن يختار غيره لما فيه من سهولةويسرووضوح وتوسط واعتدال فالاسلام هوالمرجعيةالدينيية للامة المغربية القائمةعلى الضوابط المنهجية الاربعة،ــــــ،،،،،،العقيدةالاشعريةـــــالمذهب المالكي ــــــــالتصوف السني ـــــــــــ إمارةالمؤمنين ــــــــــــ
61 - CITOYEN الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 12:55
Si cette personne nous a demandé aujdhui de ne pas faire distinction entre les morts ds nos cimitiére entre musilman et autre, demain sort qlq1 qui nous demande prkoi on guachet tout ces terres alors q il ya des gens qi ne trouve même pa 2 m2 POUR loger alors on doit faire comme les indos et comme ca on economise du terre et tout le monde sera egal devant le feu ! arrete se bartin si notre maniere ne te pli pa alors quitte cet pays allez vivre chez ceux qui te pli leurs maniere de vivre nous sommes des musulmans et nous resterons jusqu a la fin du m
onde svp publier.
62 - الفران الشعبي الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 13:02
و بالمناسبة نرجوا السلطات المحلية ان تخصص لهاولئك يوما في الاسبوع من الفران الشعبي لتشويط وحرق جتتهم
سؤال بليد اليس الدفن وطقوسه مرتبطة بالاديان
فاذا كانوا ملحدين فل يسنطعوا لنفسهم طقوسا غير الدفن ويريحوا العباد من صداحهم
هؤلاء اختلطت لهم العرارم ولم يعودو يفرقون بين العلمانية والالحاد التي تعد فرنسا رائدة له اما الغرب الذي اعيش فيه والله العظيم هناك منهم من متشبتون بدينهم اكثر من المسلمين فمثلا جاري عمره اكثر من 80 سنة لايقعده عن الصلاة في الكنيسة كل صباح قبل 7 الا المرض
جل هؤلاء لم يسبق لهم ان عاشوا او قرؤوا في نظام انكلوساسوني
النظام والاقتصاد الفرنسي ابان عن ضعفه ولولا وجوده داخل المجموعة الاوربية لاصبحنا نسمع عن حريg الفرنسيين لافريقيا لبالمناسبة هي من مولت تحرير فرنسا من الاستعمار وهي من سددت ديون فرنسا بعد الحرب ومولت اعادت بناء اقتصادها
وكرد جميل ترسل لنا اشباه مفكرين, وكل من حضر دكتورا في فرنسا على علم كيف تحضر ,لينظرون لنا في حياتنا
اسيدي مبغيناش العلمانية ديالك وارض الله واسعة وكما في جل الدموقراطيات الاغلبية تقرر كما فعلت امكم مع الحجاب
63 - احمد المهدي الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 13:04
نحن المغاربة الشرفاء الاعزاء لا نرضى ان يساومنا احد كيف ما كان على ديننا الحنيف وعلى نخوتنا وكرامتنا حتى يسمح لنا بالتقاط الفتات من تحت رجليه . ولسنا ممن يتملق للغرب ولمفسديه تحت اي شعار. فنحن المسلمون من يعطي دروسا لانستي في حقوق الانسان والحيوان والنبات . ونقول لها اياك وان تعتمدي على شردمة من الحتالى لايساوون جناح بعوضة .
64 - عبداله الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 13:08
أنا من المدينة التي يسكنها المدعو حفيظ إسلامي أقول له ألا يزعجك هذا الإسم؟ ولماذا لا تأت إلى مدينتك وتدعو إلى هذه الأفكار والمعتقدات في محاضرة كهذه؟ الله يهديك
65 - bouarraquia الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 13:10
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب
ربنا انك جامع الناس ليوم لا ريب فيه صدق الله العظيم
66 - الشباني الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 13:24
يقول الله سبحانه وتعالى :( قل يا ايها الكافرون لا اعبد ما تعبدون..... لكم دينكم ولي دين ) العلمانيون افسدوا علينا حياتنا وكرهون فيهم لماذا يحاربون الاسلام ماذا فعل لهم والاسلام اذا طبق على ما جاء به القرآن ففيه من الحريات التي لا توجد فيعلمانيتهم اناس يجرون وراء السراب الدين الاسلام وراءكم وامامكم اينما حللتم واينما ارتحلتم فهو كالمشنقة على رقابكم دون تدخل من احد فيظل يلازم العلمانيين كضلهم دون ان يفارقهم ويعذبهم في الدني قبل الآخرة بحول الله
67 - AHMAD الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 14:16
نحن نريد شيئا واحدا من هؤلاء اللدينيين والملحدين والعلمانيين ، وهي أن يدفنوا في مقابر خاصة بهم وهذا حق لهم سندافع عنه، لأن الكافر لا يجوز أن يدفن في مقابر المسلمين ولا تجوز الصلاة عليه ، ونحن مستعدون لإعطائهم هذا الحق حتى لا يزعجوا دفنى المسلمين.
68 - مواطن كادح الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 15:15
الى صاحبة التعليق 46 علمانية ان شاء الله
كوننا نعيش في دول اوربية لا يعني ان نقبل بالمساس بديننا و لا نريد ان يكون المغرب صورة طبق الاصل عن فرنسا و المانيا او غيرها او حتى الصومال و السودان و افغانستان ، الاسلام اكبر من ذلك كله ، نحن نريد دولة تحترم نفسها و تحترم الشعب و تقاليده و امعتقداته و اصالته و احياءه و امواته.
مشكلتكم انكم اخذتم صورة نمطية بتثها وسائل اعلام غربية في ذهنكم عن الدولة في ظل الاسلام و تحاكمون فيها الاسلام من خلالها.
الحكم بما انزل الله يضمن التعايش بين جميع الاديان و الله نهانا عن سب حتى من يعبد حجرا و يضمن للجميع ممارسة حريته الدينية و من فضلك اقرئي البحوث التي جاءت في هذا الصدد.
الاسلام حرم الخمر و جل الجرائم في المغرب بسببه
الاسلام حرم الزنى و جل المشاكل او الامراض و الاغتصاب المتفشية في العالم بسبب هاته الآفة
الاسلام يشجع على التكافل و التضامن و يفرض على المجتمع ان ينصر الضعيف و ان يكفل اليتيم و الأرملة و كل من ليس له يد ترعاه.
الحكم بما انزل الله يتجاوز قدرات عقلنا و سيحل مشكالنا كلها و ينبغي الاجتهاد في هذا الصدد لنصل الى دولة يحلم بها الجميع ان شاء الله
69 - حسن الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 15:38
ليس كل من وضع قوانين اي لعبة فاننا موافقون عليها .هم يقولون لنا ويملون دون ان يسمعوا مادا لدينا . وضعوا الديمقراطية ووضعوا قوانينها دون مشورة منا. وضعوا قوانين حقوق الانسان ولم يسالونا حتى حقوقنا في تعديل او حتى الهمس فيها والا فنحن متطرفين وارهابيين .
عجيب امر هؤلاء الناس .يحجرون على راينابدعوى حقوق الانسان وكاننا لسنا من جنس الانسان . ولهم وحدهم فقط وضع القوانين ....وحدهم فقط . وعلى ادنابهم التصفيق لهم والترجمة لنا
70 - علمانية ان شاء الله الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 16:55
68 - مواطن كادح
صديقي انت كتعيش فالغرب كشخص غريب عليهم لكن العلمانية كترفعك لواحد من أبناء البلد وكتفرض على الدولة ومؤسساتها تحترمك وتحترم معتقدك الديني وأفكارك عن العالم ونمط عيشك وطقوسك ومع ذلك انت كتتنكر ليها وكتتكلم بمنطق اليمين العنصري الغربي "دولة تحترم الشعب و تقاليده ومعتقداته و اصالته وتحافض على هويته وتمنع الإختراق الثقافي والديني وتطرد المختلفين... "
مشكلتنا هي الدوغمائية هي ادعاء أن عندنا احنا الحق ولخرين خاطئين وبالتالي فداك الشي اللي عندنا احنا خصو يتفرض على الجميع بينما الدولة العلمانية ترفع يدها على نقاش الحقيقة وغير الحقيقة وكتعطي الحق فالتواجد للجميع
الموضوع فواد والناس كتتكلم فواد البشر هنا كيتكلم على مقابر خاصة ب"العلمانيين" باعتبارهم طائفة دينية مع أن كلمة علماني كتعني فقط شخص كيطالب بدولة علمانية حتى ولو كان إسلامي فحال أردوغان مثلا بينما الموضوع كيتكلم على أن المقابر المغربية خصها تكون مفتوحة للجميع بغض النظر على معتقداتهم فقط !
71 - منابر ملغومة الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 17:52
صرخة المجنون عند العقلاء تتيرالسخرية والشفقة فحينما يتشدق احد المزعومين بالتنويربما يطرحه من اوهام لا صلة لها بواقع الناس وما ياملون اليه فتقام له المنابرلينفث بمكرما جاد عليه اسياده من تولفات تغدي الانفصال عن الهوية وتدفع الى الانتحارفى سراب الاخر ويصرعلى تجريبه كاننا مختبرات للتجريب ومصانع للاستتمار كاننا الات صماء تدار وتدر على اصحابها ارباحا وتترك لنا مخلفاتها الجوفاء لا اتر للحياة فيها لا استقلالية في القيم والافكارولا حرية الاختيار والاسهام ابهدا المنطق تحرصون على البناء لم يبقى الا عالم الاموات تريدون تغريبه ما هدا التملق المكشوف حتى سدنتكم يحترمون داتهم ويرون من هويتهم خطا مصانا ماهدا الهديان تتنسلخون من دينكم وتنعتون اهله بالتخلف ثم تزاحمونهم فى مقابرهم اتخدوا لانفسكم مقابر وسموها علمنية الحادية اباحية الخ لتكون شاهدة على منجزاتكم وستكون مزارا للشواد اللذين يامرون بالمنكروينهون عن المعروف
72 - مواطن الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 18:11
سبحان الله هاد العرب قتلونا باالدين قال الله قال الرسول ايها الاخوة العلمانية هي الحل احب من احب وكره من كره انا مواطن مغربي امازيغي اريد ان اموت امازيغيا علمانيا ولا اريد ان ادفن قرب المنافقين الجهلة الدين لايحترمون الناس في معتقداتهم يريدون ان نحكم طيلة حياتنا بالدين والديكتاتورية كفانا نحن نريد حقوقنا بالله عليكم ايها الاخوة اعطوني دولة واحدة من الدول العربية التي تتشدق بالدين يحترم فيها المواطن يتكلمون عن فرنسا وعن المانيا شتى مابين السماء والارض مكاين غير الله
73 - مواطن من اكادير الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 20:44
الى علمانية ان شاء الله
اختي الكريمة ، انا اتكلم عن المغرب ليس عن الغرب ، فتلك دول اختارت لنفسها منهجا تسير عليه و لا يوجد من طالب بفرض اشياء معينة عن هاته الدول .
نحن فعلا راضون عن اوضاعنا هنا و القوانين تعامل الجميع على حد سواء "نسبيا" و نتمنى من المغرب ان يحدو حدو هاته الدول في الاشياء التي تنفعنا مثل الحقوق و العدل و تطبيق القوانين على الكبير قبل الصغير و التعليم و الصحة و هلم جرا ، لكن نتحفظ ان نكون صورة طبق الاصل لاي دولة اخرى لاننا نفتخر بما لدينا و نريد ان نطور و ان نبني تجربتنا مما لدينا
اما بخصوص التعاليق التي لم تعجبك فهم ايضا يعبرون عن آرائهم و كما انهم في نظرك لا يمتلكون الحقيقة الكاملة فمن يخالفهم لا يملكها ايضا و بالتالي يحق لكل واحد ان يتكلم من خلال المرجعية التي يؤمن بها.
74 - said -Belgique الثلاثاء 02 أكتوبر 2012 - 22:14
ces gens d'amnistie et de droit devraient venir vivre en Europe pour apprendre ce que les laiques font aprés leur mort, ils se font brûler dans les fours spéciaux, les incénérations, et bien ces laiques qu'ils se font brûler au lieu de se féire enterrer, car les cimetières c'est pour les autres religions (judaisme, chréstianisme, islam) donc quelle contradiction vivent ces laiques et hommes des droits de l'homme, quelle confusion, j'ai de la pitié pour eux les pauvres laiques marocains,
75 - ضضضضضضضضضضضضضضضض الأربعاء 03 أكتوبر 2012 - 11:19
من حقكم ايها الماسونيون سيرو ديرو الروضة ديالكم و دفنوهم على كروشهم او لا حرقو امواتكم لمادا تناشدو المجتمع راه الماسونيين تايكلو الاحياء مابقى غير الاموات ديالهم
76 - محمد المغربي الخميس 04 أكتوبر 2012 - 00:38
يا سيدي من قال لك أننا نريدك أن تدفن معنا، أنت حر في أن تدفن مع من أحببت من الماسونيين والصهاينة ومن تسميعم غلمانيين وليس علمانيين. إن كنت رجلا حرا فاكتب وصية ترفض أن تدفن مع المسلمين، لو كان عمر رضي الله عنه حيا لمنع دفنك في مقابر المسلمين لأنك جهرت بالكفر.
77 - digrari الخميس 04 أكتوبر 2012 - 09:28
ماذا بعد؟
غدا سيطل علينا الغرب بطلب عدم القيام بكل ما هو إسلامي .
يا سيدي من لا يرغب في أن يدفن مع المسلمين فليدفن حيث شاء وليطلب فتح مقبرة لغير المسلمين أو حتى غير المؤمنين أو الكافرين أما العلمانية فأريد بها فقط ضرب الإسلام في بلاده وبين أبناءه.
لأنها الشيطانية بدون شك مغلفة بأسماء متعددة جذابة ترنوا عبودبة غير الله فقط.
من لم يعجبه هذا الوطن هكذا فليغادره إلى أي وطن يدفن فيه ولو واقفا أو رمادا.
المهم فكروا جيدا في العواقب أيها الحقوقيون ناديتم بمطابقة القانون الوطني للقوانين الدولية فإنصاع الجميع ، وفي هذه القوانين الدولية فخ العلمانية وباقي الإباحات وخرج الأطفال ينادون بحرية ممارسة كل شيء بالشارع العام بما في ذلك الحب بالجسد..وطالبو بحق الإفطار جهرا وكأن شيء ما يمنعهم من الإفطار سرا في دورهم وخرج المجتمع عن السكة وكان المطلوب فقط إصلاح العربة وليس تعطيلها عن السير ، فكروا في العواقب وتذكروا أن في النهاية ستقولون بأنكم تشهدون أن لا إله إلا الله إن أنتم تذكرتموها ساعة مغادرة الهواء إلى التراب الوطني .
إياكم والمغالاة في الحرية إنها تخفي عبودية أخرى معادية فقط لقوانين الله.
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

التعليقات مغلقة على هذا المقال