24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدينة إيطالية تتراجع عن إبرام اتفاقية "توأمة" مع جبهة البوليساريو (5.00)

  2. العيد يكسر عداد "صفر كورونا" في مدن مغربية بعد صمود أشهر (5.00)

  3. سلطة حيازة سلاح "كوفيد - 19" (5.00)

  4. وزارة الصحة: ارتداء الكمامة داخل السيارات الخاصة ليس ضرورياً (5.00)

  5. "انفجار الميناء" يشرّد 300 ألف شخص في بيروت (5.00)

قيم هذا المقال

4.21

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | "أنصار الشريعة" .. القاعدة في ثوبها الجديد تصل المغرب

"أنصار الشريعة" .. القاعدة في ثوبها الجديد تصل المغرب

"أنصار الشريعة" .. القاعدة في ثوبها الجديد تصل المغرب

يبدو أن المغرب يعود مجددا إلى مناخ تفكيك الخلايا الإرهابية والعمل الأمني الاستباقي ،فرغم تراجع عدد الخلايا المعلن عن تفكيكها في السنتين الأخيرتين ،فان المثير للانتباه هو صنف التنظيمات المعلن عنها و التي تحمل مؤشرات أكثر خطورة من سابقاتها ،فبعد "حركة المجاهدين"المعلن عن تفكيكها في مايو الماضي التي أظهرت قدرة بعض التنظيمات على الصمود لمدة زمنية طويلة تعود الى الثمانينات من القرن الماضي ،رغم تفكيكها مرات متعددة ،يبدو ان التنظيم المعلن عن تفكيكه في بيان وزارة الداخلية الصادر يوم الاثنين 5 نونبر تحت اسم "أنصار الشريعة بالمغرب الإسلامي " يبين ان موجة السلفية الجهادية التي تعرفها بعض الدول العربية تحت مسميات" أنصار الشريعة" وصلت إلى المغرب كجيل جديد لمرحلة الحركات الإسلامية المتطرفة لما بعد الربيع العربي

رياح الربيع العربي تقود "أنصار الشريعة" الى المغرب

إن عودة الحركات السلفية المتطرفة الى الظهور في جميع أنحاء العالم العربي من "أنصار الشريعة" في اليمن إلى ليبيا وتونس والمغرب مع الاختلاف ،تبين ان صعود الحركات الإسلامية المعتدلة إلى السلطة كان من الطبيعي أن ينتج حركات مضادة حاملة لشعار "العودة الى القران" ،ويبدو أن فترة الفراغ التي عاشها تنظيم القاعدة لما فقد "جاذبيته التعبوية" نتيجة تأثيرات ثورات الربيع العربي تجعله اليوم يعود الى الساحة العربية، ومنها المغرب بمسميات جديدة ،فتسمية "أنصار الشريعة بالمغرب الإسلامي "تثير الانتباه مادامت هي تسمية جديدة تجمع مابين السلفية الجهادية وجزء من تسمية تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وهو شيء له دلالاته المرتبطة بالمرحلة الانتقالية التي تعيشها السلفية الجهادية ،فنحن أمام تنظيم يحمل مؤشرات مخاطر موجة السلفيات المتطرفة لجيل حركات ما بعد الربيع العربي التي توحي بصورة تقليد يدخل المغرب ،لكنها تخفي الثوب الجديد للقاعدة تحت تسمية "انتصار الشريعة بالمغرب الإسلامي ".

خلايا القاعدة تعيد بناء صورتها بتسمية جديدة : "أنصار الشريعة بالمغرب الإسلامي"

بالرجوع الى المعاجم والموسوعات التي مسحت مكونات الحركات والتنظيمات الإسلامية المعتدلة والمتطرفة ميدانيا ووثقتها لا نجد ما يسمى ب"أنصار الشريعة "، فهي حركة ينطبق عليها وصف الهلامية او الخيالية ، ليس لها تنظيم محدد ، وليس لها مرجعية تاريخية وراءها ، كما أن قياداتها شخصيات مجهولة ،هذه الأوصاف تجعل من" أنصار الشريعة " خلايا للقاعدة في شكل جديد ،مختلف عن الجيل الأول والثاني من تنظيم القاعدة ،بمعنى أننا أمام جيل ثالث في شكل حركات جهادية ذات طابع غير نخبوي فمناخ الاحتجاجات في العالم العربي جعلها تقترب من فئات شعبية من المجتمع وتبدأ في الاستعداد للخروج إلى الشارع .

وبذلك ،فأنصار الشريعة بالمغرب الإسلامي هي مجموعة خلايا تعيش مرحلة تحول او انتقال بين ما يسمى بتيار السلفية الجهادية وتنظيم القاعدة في شكل جديد ، فالمغرب بالإعلان عن تفكيك حركة تسمي نفسها "أنصار الشريعة بالمغرب الإسلامي " وتضم محكومين سابقين بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب يدخل بدوره الموجة التي تعرفها العديد من الدول العربية (مصر في سيناء-ليبيا-تونس –اليمن ..) بميلاد جيل جديد من القاعدة يسمي نفسه ب"أنصار الشريعة" يحاول من خلاله تنظيم القاعدة في مرحلة قيادة "ايمن الظواهري" إعادة بناء الصورة في المجتمعات العربية بعد مرحلة الربيع العربي .

ورغم أن بيان وزارة الداخلية يقول أن هذا التنظيم حامل لفكر القاعدة، وانه كان يسعى الى الاقتراب من تنظيمها في منطقة الساحل، فان المعطيات المتوفرة تبين أن "أنصار الشريعية بالمغرب الإسلامي " هو خلية لتنظيم قاعدة جديد تطغى عليه المحلية (أنصار شريعة مغربي ).

عودة خطيرة لجيل جديد من الإسلاميين المتطرفين وسط نقاش حول القيم والحريات بالمغرب وفي مناخ إقليمي غير مستقر

وكان من الطبيعي جدا أن يشهد المغرب ميلاد هذا النوع من التيارات المتطرفة ،فإذا كان الجيل الأول من القاعدة في المغرب قد نتج نوع من الالتقائية بين منبر تكفيري عالمي (قاعدة بلادن) ومناخ سوسيو اقتصادي محلي ،فاليوم هناك التقائية أخرى بين فكر القاعدة والنقاش حول القيم في مجتمع ما بعد الربيع العربي والمناخ السوسيو اقتصادي المحلي الشيء الذي يقرب أكثر هذه الحركات من المحلية والإقليمية (المنطقة المغاربية ) رغم تأثيرات ما يجري في العالم العربي ، فالمغرب عرف في شتنبر الماضي الإعلان عن تأسيس حركة "أنصار الشريعة" التي حملت في ورقتها التأسيسية إعلانا صريحا عن "محاربة العلمانية "، وهو من اخطر الإعلانات التي تمت صياغتها وإرسالها بطريقة علنية في مرحلة ما بعد الربيع العربي ،والمسافة بين هذا الإعلان والخلية المعلن عن تفكيكها ملتبسة ،فقد سبق لشيوخ السلفية (ابي حفص –الكتاني –الحدوشي) أن حذروا من الانزلاقات والمخاطر الممكنة لحركة "أنصار الشريعة " في المغرب .

ورغم ان أفراد الخلية المعلن عن تفكيكها لا تتجاوز الثمانية ، بمعنى أن أعداد أفرادها يظل محدودا ، فان بعض التقارير تقول أن السلفية بكل مكوناتها في المغرب تضم 17 عشر ألف سلفي يعد صنف السلفية الجهادية هو الأضعف داخلها ، ولكن يبدو أن مناخ النقاش حول القيم والحريات المفتوح في المغرب طيلة السنة الحالية يجعل السلفية الجهادية تتقوى ،وتعمد إلى محاولة العمل بنفس الأسلوب المتبع من طرف السلفيين الجهاديين في بعض الدول العربية لما استغلوا فرصة الربيع العربي وصعود التيارات الإسلامية المعتدلة الى الحكم ، بعد ان كانت تشكل نوعا من التوازن مع التيارات المتطرفة،فتيارات السلفية الجهادية استغلت هذا المناخ وبدأت تقدم نفسها في بعض الدول العربية كإطار دعوي تربوي سياسي سلمي، ولكن تبين فيما بعد انه تيار يشتغل على واجهتين، واجهة العمل السلمي الدعوي وواجهة العمل الجهادي العنفي (حالة ليبيا كمثال).

واعتقد ان الخلية المعلن عن تفكيكها من طرف وزارة الداخلية والمسماة بـ"أنصار الشريعة بالمغرب الإسلامي "هي من اخطر التنظيمات في المغرب لأنها تقدم مؤشرات على أننا سنكون أمام جيل جديد من القاعدة استفاد من رياح الربيع العربي ويعيد بناء صورته بطريقة جديدة تقطع مع المرحلة التي كان قد وقع فيها ضعف للتنظيم وخلاياه، وقد تكون خلايا مرحلة" ايمن الظواهري" اكبر واخطر من خلايا مرحلة "أسامة بلادن" في المنطقة المغاربية التي باتت مرشحة لتكون "مشتلا" كبيرا لهذه الخلايا لأنه لا احد يعرف اليوم ماهي النتائج التي سيقود إليها التدخل في شمال مالي؟ وأين ستنتشر أفول قاعدة بلاد المغرب الإسلامي بعد التدخل ؟.

*رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات
[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - shaymae الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:20
يجب الضرب بيد من حديد, و التعامل بصرامة مع متل هده التنضيمات, فإن استشرت في أي بلد كان حل به الظلام, و أفضل مثال أفغانستان و باكستان الان حيت اصبحوا يقتلون الفتيات الراغبات في التمدرس, يكفرون الناس و ينفجرون و يستبيحون دم الابرياء .... و كل هدا تحت عدر في سبيل الله؟؟؟؟ هل الله و رسوله حرموا التعلم ؟؟ هل الله أولاكم في الارض لتكفير من تريدون و قتل من تريدون ؟؟ هل الله عاجز عن قتل أحد ان أراد دلك ؟؟ برافو للمخزن رغم انني لست من محبي المخزن لكن رغبتي في الامن و الامان و الدراسة و رؤية هدا الوكن يتقدم, يجعلني أساند تحركاتكم.
2 - سيمو الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:20
فليكونوا ما يشاؤون،في المغرب لم و لن يكون لهم موضع قدم ،هم او اي ظلامي اخر،17 الف و يريدون فرض تفكيرهم على 40 مليون؟هدا المغرب يا نكرات،مكانكم في السجون او مزابل التاريخ،لبعض الببغاوات الدين يقولون ان الدلوة تفبرك القضايا،الم تدافع الدولة عنهم في قضية النحوتات في الاطلس؟من براهم من التهمة غير الدولة؟تحية للامن المغربي الدي يرفع رؤوسنا،و سحقا للخفافيش العملاء.
3 - hassan الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:27
Cette information est un méssage très clair pour la voisine "Algérie". Signification: On est la pour vous aider contre vos ennemis (islamistes!!) surtout au Mali car on est fort dans ce domaine, regarder la preuve... donc c'est à vous de voir. Mais attention à chaque chose un prix monsieur Boutaflika, c'est donnant donnant
4 - saifdine الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:32
لكينشر إسلام ولا إرهابي لعجب هدا أما "أنصار الشريعة يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأبْصَارُ يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ . إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ أما أنتم مادا تخافون
5 - بنحمو الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:42
Que Dieu garde et préserve mon pays et mes citoyens de tous les extrémistes d'où qu'ils viennent. Nos problèmes sont connus, ils sont dans l'enseignement, la santé, l'emploi, l'infrastructure et la sécurité. Le gouvernement actuel a des projets là. le Roi s'est mobilisé pour doper la trésorerie générale, et ramener des investisseurs de l'Orient/ Il restent que nos jeunes se mobilisent pour relever le niveau associatif et participer au développement des citoyens et du pays. Allah i ba3ad menna labla
6 - arsad الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:45
القاعدة صنعها الضلم والإقصاء والتطرف العلماني ووجدت في الفقر والتهميش قوتها لاتمثل الدين بقدرما تحاول أن تفرض نفسها وكيانها وحيث العدالة الوضعية لاتعترف إلا بالأقوى حملوا السلاح بعدما نفضتهم الأنضمة ونكلت بهم ورفضت إدماجهم وستغلتهم العلمانية بضرب الإسلام فحملوا شعار الشريعة والراية السوداء ليكسبوا من الفقراء والمهمشين أنصارا وجنود
لا يمكن القضاء عليها إلا بإعادة الكرامة للمواطن وتحقيق العدالة الإجتماعية وترسيخ الحرية الدينية وتحديث التعليم وفصله عن الفكر الفلسفي الملحد
7 - Patriot الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:46
Ces fanatics criminels doivent rester au prison pour au moins 35 ans chacun.
Biensure d'autres fanatics salafits vienderons ici pour les defendre.
8 - ouioui الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:57
ce groupe qui s’appelle chari3a islamiya, c'est un groupe des voyous, qui cherche le pouvoir et contrôler le peuple et le fait peur au nom de religion comme en Afghanistan........, mais vous êtes entrain de perdre votre temps, car les marocains veulent aller en avance et pas aller en arrière.
9 - Driss الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:58
You talk like every group that was claimed by the interior ministry was true even we know that most of them or even all of them were a big lie from the previous governoment. It was only a way to stop the incresed number of people who become more religious and that what scares the regim and his fellows money maker and money taker to bow to the king.Can you explain to me why after may attack that was managed by the regim itself, they controll all mosques to the degree that the jumaa speech become so borring and worthless. Can you explain why now every ugly moral character has people who defend it for example homosexualty when at the same time peole with propre moral characters are taken to prison and their voice is forcelly stopped. if any one does not trust me he can try go outside and ask people to adhere to the religion and be proud of it, in 5 min he will end up in prison with a conviction of new name of jihadist movement who are trying to destroy the country.
10 - asri الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:05
أضن أن لعب على وتيرة مكافحة الخلاية النحل المشمعة تابعة للملكة النحل العسل أصبح مثل العسل كل أصبح يلحن قصائد فيها نغمة مكافحة الإرهاب ليقضي حاجته من المجتمع الدولي من كل ما لد و طاب من الدعم السياسي لا مشروط و الإقتناء التكنولوجية الأسلحة الحديثة و دعم المالي ثم ليصبح مع الكبار تابع لنادي محاربة الإرهاب التي الجزائر هي عضو فعال نجحت فيه الجزائر في ذكاء وحنكة الشخص الرئيس الذي بدأه عنذ ركوبه على الرئاسة الجمهورية في بداية عهدة الأولة و جولاته المكوكية حتى سميناه أبو حواس من كثرة خرجاته عبر العالم ليختمها في عهدته الثالتة في البيت معززا مكرما يأتوه عنذه لمشورة و رأي فأسكت كل ثعالبه من كبار جنرالات الذين لعبوا دورا هاما في رقصتهم ضد أختراق كل جمعات الإرهابية بل كونوا منهم جماعات مظاضة لجماعات ليكنسوهم خارج الحدود الجزائرية غربا و شرقا و جنوبا و حتى شمالا أقصد أوروبا
11 - souli الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:14
ما هي القاعد من يمثلها ومن المتحدث باسمها أين تقع مضاربها. الحديث عن القاعدة هو كالحديث عن مدينة اطلنتس . و كما جرت العادة تخرج علينا بعض الجهات بمسرحيات رديئة الاخراج تستغبي عقول الناس ربما هناك نقص في كفائة هؤلاء المخرجين
12 - JOUTJ الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:14
Rien a dire. Ce monsieur a peur des salafistes tout simplement.
Dans toutes les villes marocaines, les () salafistes vivent aux cotes des mecreyants, homosexuels, ...etc donc du cote social il n'a pas a avoir peur, car nous sommes en premier lieu des marocains et nous sommes assez ouverts et capables de gerer pire
Jusqu aux attentats de casablanca, les ()jihadistes travaillaient dans les regles de l'art au Maroc, ils collectaient de l'argent, des vetements... et desdonateurs marocains qui repondent a l'appel du Tout puissant au jihad, et les envoient a nos freres musilmants en guerre ou en crise civile
Je propose au Ministere de l'interieur de collaborer avec les cadres honnetes de ce mouvement et integrer un nombre considerable des jeunes ()salafistes afin d intercepter toute culture intruse chez nous comme takfiriyine et les chiites
13 - كاره الضلام الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:25
طيور هتشكوك ندير شؤم و خراب، انهم شر الشرور و ابغض العاهات، انهم كارثة بحجم الاحتلال الاجنبي،لا سبيل الى مخاطبتهم او محاورتهم،نرجوا ان يلقوا في غيابات السجن فلا نسمع لهم حسا الى الابد،الامن المغربي حدر و لكنهم قدرين ايضا فالمرجو المزيد من الحدر و الصرامة،عاش المغرب عضيما و خاليا من الجهل و الاجرام.
14 - mehdi الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:40
encore un bravo pour nos services de sécurité nationale chapeau a vous, vous etes notre rempart face a ces fanatiques qui ont confisquer notre si précieuse religion et ont commencer a nous salir par leur idéologie extrémiste qui n'a aucune place dans notre grande nation, je le pense et j'en suis convaincu que OUI ces groupes existe et ils ne sont jamais victime d'un complot ou une conspiration de la part de l’état même s'il y'ena qui le pensent je vais leurs répondre que ce qui importe le plus pour moi c'est la sécurité de ma famille et ma patrie, je les combattrai toujours avec tout acharnement, et je r'ajoute a ces gens qui ferment leurs yeux face a cette menace que notre peuple portera les armes si nécessaire pour les renvoyer, on n'acceptera jamais de perdre cette précieuse sécurité et paix qu'a connu notre pays et ça depuis toujours.
que dieu préserve notre patrie contre tout forme d'obscurantisme notre islam est celui dyal NIYYA et on'a jamais connu d'extremisme
15 - jobair الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:44
يبدو أنكم تتكلمون بلغة الحكومات ما الدفع لتني هذه الجماعات عن تجمعيها هل سألتم هذا سؤال و لو مرة الكل يطارد هذه الفئة و كأنها تحمل فيروس نوويا أما من ليهم أسلحة نوويا لا أحد يتكلم عنهم و لا عن أسلحتهم سبحان الله
16 - JAMAL99 الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:45
السلام عليكم أنصار الشريعة" .. القاعدة في ثوبها الجديد تصل المغرب؟الكل يتسابق على أنه حقق إنجاز في ضرب الإسلاميين.فرنسا الآن تجتمع مع بعض الدول للتدخل عسكريا في المنطقة الصحراء مالي.لماذا هذا السباق على ظهر المسلمين.أنا ضد القتل والإرهاب .سئالي ماهو الإرهاب؟
17 - انصار الشريعة الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 02:51
نطلب من الله ان تكون شريعة اي حكم بما انزل الله
اللهم انصر مسلمين في كل مكان
نحن انصار الشريعة بالعوالي
18 - عبد الله لحمادي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 03:27
يكفينا تضليل اعلامي الارهاب الوحيد الموجوداهو ارهاب الاغنياء ارهاب الاحتكار ارهاب الظالمين اصحاب الشركات الضخمه ارهاب العلمانيين واليساريين والحداثويين هؤلاء الدين يطلبون من المغاربه التخلي عندينهم وعقائدهم اما انصار السنه او انصار البدعه الحمد لله لانسمع بمثل هؤلاء الا بعد الكشف عنهم سبحان الله
19 - محب لوطنه الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 03:41
ما أسعد مغربنا الحبيب في ظل حماية أمير المؤمنين فباعتداله وحلمه و تسامحه نعيش في سكينة و استقرار دائمين نحسد عليهما و الجاحد منا من لا يعترف بذلك و يبحث عن مذاهب ظلامية حاقدة مجانبة لما أوصى به القرآن الكريم و الأحاديث النبوية الصحيحة و ما سار عليه الصحابى رضوان الله عليهم.فالمتتبع لتاريخ المغرب يجد أن الغاربة منذ اعتناقهم الإسلام اختاروا مذهب مالك ألين المذاهب و أوسطها و أكثرها تكيفا مع النوازل عبر الأزمان. ولهذا ،فعلى كل مغربي حر غيور أن يحافظ على نعمة الاستقرار و الأمان التي من بها الله عليه ويحمد ه تعالى كثيرا .
20 - Brahim الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 03:57
I am not for and will never be for any fanatic gourpe
in my country...Those who claim they are salafist need to be executed once and for all because they have no place in the country...They can live in Afghanistan but not in Morocco. I always said that these people are the cause of Takhalouf in the Arab societies and because of them we are what we are now. Behind and will always be behind time....
21 - évidance الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 05:22
il y a les ignorants pour qui l’orgueil leur a fait refuser de se soumettre au commandement de dieu pensant que la terre et le ciel leurs appartiennent et leurs aient acquis et il y a les ignorants pour qui l'orgueil leur fait penser que la religion d ALLAH leur appartient et ils se donnent des droits sur leurs frères musulmans qu'ils n'ont pas .ils cherchent eux aussi le pouvoir et la gloire et des hassanates rapides et non a aider les gens a se repentir , Hors la terre le ciel et la religion appartiennent a ALLAH l'unique le sage le miséricordieux cest lui qui guide ou égare qui il veut
22 - محمد الشيضمي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 06:41
من أراد تطبيق الشريعة فليطبقها في نفسه والدين النصيحة لكن لايجوز حمل السلاح بدعوى الجهاد في أهل البلد أو المسلمين عامة لأنه محل فتنة . ففي نظري وراء هؤلاء التنضيمات مؤسسات غير إسلامية هي التي ترعاها وتتتبعها وتوجهها أينما شاءت. مؤسسات معقدة ربما تتواصل وتأطر الجماعات بدون أن يستشعر بهم أعضاءها بأن رئيسهم شيطان. نسأل الله العافية.
الحذر يا إخوة الإسلام ولنستعن بالله وندعوه أن يبعد عنا الفتن كلها ويحفظ أمن هذا البلد وسائر البلدان الإسلامية امين
23 - ملاحظ الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 06:57
اتساءل دائما لمادا تركيا دولة متقدمة ومتفتحة بكثير ودون اصباغ ولاروتوشات على جميع دول العرب وخالية من مثل هده الامراض العقائدية رغم انها تجاورهم ورغم انها مسلمة وكانت حاضنة للاسلام ولجميع هده الدول في الماضي فليست فيها هده الامراض المتطرفة العقائدية التي نخرت عقول اهل هده البلدان وجعلتهم في اوضاع لايحسدون عليها اليوم هل بفضل اتاتورك وسياسته او ان الاتراك اكثر دكاءا من غيرهم حين لم ينغروا ويدخلوا في اي بوثقة من البوثقات العرقية الايديولوجية كما هو عليه الحال نحن اليوم
24 - الأسير الغرناطي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 07:39
تموت المبادئ في مهدها **** ويبقى لنا المبدأ الخالدُ

مراكب أهل الهوى أتخمت **** نزولاً ومركبنا صاعدُ

سوانا يلوذ بعرافة **** وأسطورة أصلها فاسدُ

يحدثنا الليل عن نفسه **** وفيهم على نفسه شاهدُ

إذا عدد الناس أربابهم **** فنحن لنا ربنا الواحدُ
25 - عبدو الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 07:40
انا اقول لهؤلاء المحليين المغاربة يجب ان تفقهوا جيد فيما تقولون وتكونوا واقعيين بما فيه الكفاية واتركوا العاطفة والانتماء جانبا حتى يكون لتحليلكم نفع على البلاد والعباد وان لاتتركو العلمانية تعمي بصيرتكم والعداء للاسلام يقوي خصومكم اعلمو جيدا ان الجميع في هده السفينة ان نجت فنحن جميعا راكبوها وان غرقت لاسامح الله فكلنا هالكون الالقاء بالكلام سهل لكن عواقبه لايعلمها الا علام الغيوب؛ قد تقصدون بكلامكم شيئا اخر اوافئة معينة من وراء السطور لكن قد تجري الرياح بما لاتشتهي السفن .
26 - mohammed الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:07
salam
cette guerre annoncée depuis 2001 pour la dissociation des organisations terroristes est en fait une guerre contre l’Islam si on donne le bon sens au mot 'TERRORISME'
qui a bombarde :la tour de commerce international,16 mai a casa,dernièrement Argana a Marrakech,et la liste est longe ???
donc réveillez vous et ne croyez pas tout ce que qui est dit sur l'islam et les musulmans et soyez attentif des sources d'informations
27 - Abdullah الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:12
Vous croyez tout et n'importe quoi ! ayez des bases en histoire géographie politique et religion pour mieux voir les choses. Sinon on arrêtera pas de vous manipuler
28 - المزابي الحر الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:12
يقول الله تعالى :(اقتلوهم حيث وجدتموهم والفتنة اشد من القتل ) استغفر الله ان كنت اخطأت في هذه الآية من القرآن الكريم ؛هؤلاء الذين يرغبون التحكم في رقاب الناس سبقهم الى هذه الدعوات كثير من المنضمات الاسلامية عبر التاريخ الاسلامي ولكنهم لم ينجحوا في تحقيق مرادهم انظروا الان الى المغرب كم توجد فيه من منضمة تدعوا المواطنين الى اتباع افكاره فلا يتبعها الاقلة قليلة من ضعاف البصيرة ، لذالك افضل شخصيا وهذا رايي وحدي وهو اخلاء السجون من اللصوص ووضع تابعي هذه المنظمات الارهبية مكانهم لان السجن هو مكانهم الطبيعي لانه عندما تسلب منه حريته سيفكر مليا وهو في الجن ان ما يقوم به غير طبيعي وخارج حتى عن الشريعة نفسها
الا ينظر هؤلاء ماذا حدث لبلادن زعيم القاعدة اين قبره ليقوم اهله بزيارته هكذا يجب ان يقع لكل مغربي حاملا لافكاربلادن بحيثلا ننتظر من امريكا ان تقوم بها العمل بل يتحتم على الحكومة المغربية ان تتصدى لهذه الحثالة من البشر بالقضاء النهائي عليهم حيث ما وجدوا داخل المغرب
29 - عمر 51 الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:34
ما اعجب هذا الامر ؟؟؟؟ الاستعلامات والاستخبارات تعرف وجود هذا التنظيم ولكنهالا تعرف مــــــــــــكان وجوده , فمن أخبرها بوجوده ولم يخبرها بمكانه ؟؟ أليس هذا ضحك على الذقون ؟؟؟ أم استهزاء على البسطاء ؟؟؟ أم لعب مع الصبيان ؟؟؟ و لكن , ربما هذ ا الأمر, مثله مثل الجنين في بطن أمه , تعرف الأم انها حامل , ولكنها لا تعرف أهو ذكر أم أنثى ؟؟؟ سبحان الله الذي يعرف كل شيء !!!!!
30 - adil الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:34
لا يوجد شئ اسمه القاعدة بل هي مجرد حركة وهمية صنعتها امريكا لتجعل منها وسيلة ذات حدين الاولى دريعة لغزو الدول كمثل العراق الذي ربطته بالقاعدة التي كانت وراء احداث 9/11/2002 المزعومة ,والثانية ضرب الاسلام بربطه بالاعمال الارهابية وبالتالي يصبح تنضيم القاعدة و الارهاب الوهميين الكابوس الذي يرعب الحكومات .من خلال قرائتي لهذا المقال لاحضت ان صياغته مالوفة توهم القارئ بان الكاتب له دراية بحقيقة المنضمات الاسلامية بعكس ان كل ما ورد في هذا المقال هو عرض لسيناريو ابطاله وهميين فلا وجود الا وجود DST الذي هو البطل الحقيقي الخفي الذي يعمل بمقتضيات خطةالطريق الى النضام العالمي الجديد,ولقد لاحضة من خلال هذا المقال ايضا ان هناك تهييئ للرئي العام على انه من الممكن ان تكون مسرحية جديدة يتم عرضها داخل القاعة او في الهواء الطلق او هما معا و سيكون اصحابها من DST الاوفياء.
31 - Ahmed France الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:47
السلام عليكم
أقول لجميع السلفيين و المتطرفين المغاربة ماذا أنجزته القاعدة وأنصار الجوع ليس أنصار الإسلام اين ما مروا حققوا الخراب والجوع والقتل والخوف بين الناس اهادا إسلام ؟؟؟الإسلام ليس بحاجة إليكم ولاكن لا أخاف على المغرب لان المغاربة أذكياء وكلهم رجال امن وكل من سولت له نفسه سيقضي ما تبقى من عمره في السجن أو يحكم عليه بالقتل وأنتهى الأمر
والسلام عاش المغرب وعاش الملك
32 - realiste الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 08:55
Un mensonge encore une fois de la police, les autorités du royaume sont incapable de limiter ses voleurs « chamkara », et en plus incapable d’arrêter les grands voleur du Maroc, et pour montrer leur capacité et faire tromper un certain nombre des marocains , il invente toujours des histoires des terroristes, la réalité est claire, Ben Ali et Mobarak ont beaucoup utilisé ce « Chamaa » Après la révolution et alors que la sécurité n’est pas stabiles dans ces pays, et que l’occasion s’est présentée pour les terroristes, on n’a pas assister à des actes de ce genre ou sont partis ces terroristes… et je confirme que c’est le cas pour le Maroc, les terroristes sont ceux qui tuent les marocains dans la santé, l’enseignement, l’administration, qu’ont volé l’argent des marocains…..
33 - سعيد التاوناتي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 09:49
هل يعتقدون أنهم في قبيلة قريش وبأي مستوى علمي أوتعليمي يدعون دفاعهم عن الدين وهل هم في بلد غير مسلم يحاربهم.. نحن ذووا اعتقاد ومؤسسات علمية وبأي مكان حللت رايت الصوامع وسمعت الاذان .استفيقوا واطلبوا العلم الصحيح والتدين على سنة نبينا الكريم لستم أفغان .كونوا مغاربة حقا. لنا تقاليدنا واعرافنا متميزة عن تلك الدخائل الخشنة ومجالسنا العلمية ذات الاشعاع العالمي وليس في المغرب من هو في حاجة الى أبجديات التد ين بل حتى التحليل والتحريم لايجوز تقلده بغير اجازة.والانتحار والقتل بغير حق جريمة.
34 - mohamed الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 10:16
*رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات
الى متى ستكفون عن استعمال المصطلح الاقصائي العنصري :الربيع العربي عوض الربيع الديمقراطي.
35 - farid الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 10:27
الحل الوحيد هو تسليم البلاد وإدارة البلاد إلى أهلها الأمازيغ الدمقراطيين العلمانيين وإنقاذها من براثين الإرهاب العربي الوهابي الديني
36 - Rachid الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 11:00
Malheureusement ce que vous n'arrivez pas à comprendre Ms Slimi (ou que vous ne voulez pas comprendre) c'est que cette monté des mouvementents islamistes (toutes tendances confondues: frères musulmans, salafistes, jihadistes...) qui a suivis le printemps arabes est tout sauf un hasard, d'ailleurs le printemps arabe à été déclenché, justement dans le but de faire monter ses mouvements islamistes.
La question est: tout ça est fait par qui??
Et bien la réponse est (ne m'accusez pas svp d’être une victime de la théorie du complot) tout ça est l’œuvre des sionistes de l’état d’Israël et leur alliés de WallStreet, dans le but de trouver un prétexte pour faire une grande guerre contre ces pays où l'islamisme est monté, pour enfin réaliser le grand rêve du grand Israël qui s’étend du Nil jusqu'à l'Euphrate.
Toutes ces analyses que des pseudo experts, comme M Slimi nous versent chaque fois montrent leur dégrée de nativité, voir de leur collaboration avec l'empire Sionisto-Yankée.
37 - sifao الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 11:11
التمييز بين سلفية دعوية وسلفية جهادية ، تمييز تعسفي محض ، كل التيارات الرديكالية في العالم لها جناحين ، سياسي وعسكري ، حينما يصدر شيخ من شيوخها فتاوي التحريم والتكفير في حق شخص أو سلوك فإن ذلك يعني الدعوة الى إقامة الحد ، فلا معنى لفتوى اذا لم تنفذ . الخطير في الامر ان المنفذ غير معروف ولا يحتاج الى من يكلفه بذلك ، يكلف نفسه بنفسه ويختار الزمان والمكان والطريقة المناسبة ، فكلهم جند الله . انهم يخافون الاعتقال أكثر من الموت ، لذلك فان أكبر خطإ استراتيجي يمكن أن يرتكب التحالف الدولي ضد الارهاب هو اغلاق المعتقلات السرية تحت ضغط الهيئات الحقوقية ، لا ن هؤلاء لا ينتمون الى النوع البشري حتى يحضى بالحماية .
لذلك فإن العفو الذي شمل أغضاء هذه الجماعة تحت مسميات مختلفة كان خطئا سياسيا فادحا سيضطر المغاربة الى دفع ثمنه مرة أخرى ، لأن هِؤلاء مدمنون على القتل والتدمير ومستعدون للموت أيضا .
38 - Abdou الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 11:14
ما هو الإرهاب ؟؟؟!!!فكل من هو ملتزم بدينه ويحاول تغيير المنكر في بلد أصبح
المعروف فيه منكرا والمنكر معروفا إرهابيا . أما المنحرفين جنسيا والشواد والعواهرواللصوص ومن يريد الزنى لأمه وأخته والسياحة الجنسية وتجار السموم وناهبي المال العام والعلمانيين والملحدين وال...... فهؤلاء حداثيين ومواطنين صالحين . عجبا والله عجبا !!!
فاين قواة أمننا ومخابراتنا الفطنة واليقظة من الإنفصاليين في الجنوب وما يحيكون علنا وليس خفية لهذا الوطن إضافة إلى تجار المخدرات والأسلحة
والتهريب. أليس الجنوب أرض مغربية؟؟؟''لكن هؤلاء ورائهم إسبانيا التي تدعمهم وتبتز المغرب بسببهم . والله أخجل كوني مغربي. أرجو النشر
39 - محمد سالم الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 11:17
ان أخطر شيء يهدد الحضارات هو الجهل والامية ،وكلما تغلبنا على الامية والجهل زاد أمننا واستقرارنا ،كما أن الحرية التي ينشدها الجميع يجب أن يسبقها محاربة الجهل والامية ،فالدولة المغربية منذ تأسيسها في عهد المولى ادريس الاول تعايشت مع جميع التيارات الفكرية والمدهبية وصمد الحق على الباطل وانهارت كل الصيحات العقيمة.
اننا ندعو الى السلم والحوار وتغليب العقل عن الصيحات الظلامية الفكرية بجيمع مشاربها .ان ديننا الحنيف دين يدعو الى احترام رأي الآخر والسلم والآمان والحكمة والموعظة الحسنة، وأقول من هذا المنبر لا مستقبل لكل فكر شاد ولكن تبقى كلمة الحق هي الاسمى.
40 - رضوان المغربي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 11:50
اتفق مع الدكتور منار اسليمي على تحليله العميق لحدث تفكيك تنظيم انصار الشريعة ،يجب الانتباه فما يجري في سيناء مصر وتونس وليبيا له تاثير مباشر على الجماعات السلفية الجهادية والمغرب يجتاز مرحلة صعبة داخل محيط مضطرب تؤثر فيه مجريات احداث شمال مالي .
واتفق على تسمية ان انصار الشريعة هم القاعدة من جديد .
شكرا لهذا التحليل الموضوعي ،شكرا لهسبريس على المقال ومزيد من التوفيق باذن الله .
41 - سوس بلادي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 11:52
هل تمزحون لا وجود لقاعدة أصلا فما بالك بقاعدة في المغرب هذه خطة من المخزن لإخافة الشعب بشيء وهمي يتهددهم و ردعهم عن المطالبة بحقوق مشروعة من محاربة الفساد و الرشوة و انتم تعلمون ان المطالب اصبحت اكثر و تفهمون ما اقصد + حتى لو كانت القاعدة موجودة فمهمة الأمن حماية المواطنين من اي خطر فلا داعي لإيهام الشعب بالقاعدة و تخويفه عن المطالبة بحقوقه المشروعة
42 - Patriot الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 12:09
Les salafits sont Le nouveau virus dans notre pays, ils veulent eclater des bombes, tuer des milliers de marocains et marocaines, terroriser nos familles, detruire notre economie, faire grimper Le chomage a plus de 60% comme en afranistan, Mali et en Somali.....sous Le nom de l'islam...
....ces criminels detestent la democracy et Le libertes individuels, ils annuler la music, Le cinema, l'art et tous les programs en televisions qui be sont pas 'islamics'
43 - nidal01 الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 12:33
alaho akbar
oui nous sommes la et toujour la pour alah et notre prophite mohamade sala allaho 3alayhi
44 - abdessamadc الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 13:01
لا يوجد شئ اسمه القاعدة بل هي مجرد حركة وهمية صنعتها امريكا لتجعل منها وسيلة ذات حدين الاولى دريعة لغزو الدول كمثل العراق الذي ربطته بالقاعدة التي كانت وراء احداث 9/11/2002 المزعومة ,والثانية ضرب الاسلام بربطه بالاعمال الارهابية وبالتالي يصبح تنضيم القاعدة و الارهاب الوهميين الكابوس الذي يرعب الحكومات .من خلال قرائتي لهذا المقال لاحضت ان صياغته مالوفة توهم القارئ بان الكاتب له دراية بحقيقة المنضمات الاسلامية بعكس ان كل ما ورد في هذا المقال هو عرض لسيناريو ابطاله وهميين فلا وجود الا وجود الذي هو البطل الحقيقي الخفي الذي يعمل بمقتضيات خطةالطريق الى النضام العالمي الجديد,ولقد لاحضة من خلال هذا المقال ايضا ان هناك تهييئ للرئي العام على انه من الممكن ان تكون مسرحية جديدة يتم عرضها داخل القاعة او في الهواء الطلق او هما معا و سيكون اصحابها من DST الاوفياء.
45 - محمد بيوض الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 13:06
تفكيك هده الخلية لا يكاد يغدو سوى ربط مباشر للمغرب بما يحدث في مالي وتهيئ المناخ اللازم لدخول المغرب في هدا الصراع عسكريا ضدا على رغبة الجزائر لإحكام الخناق على النظام المعزول هناك
46 - الأمازيغي الأصيل الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 13:57
ان العرب على ما يبدوا لعنة على الامازيغ, فعد ما تدمرت الجزائر في حرب دينية مروعة ماتا بها الالوف, استعدوا يا المغاربة للموت و القتل و التدمير و الاغتصاب, الحرب الاهلية الدينية قادمة في المغرب وسببها سيموت الالوف من الامازيغ بسبب العرب. اتمنى النشر و شكرا.
47 - قنيطري الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 14:19
الله يحفظ بلادنا و الله ينصر ملكنا و الله يبعد علينا البلاء و يجب مراقبة الحدود البرية و ايضا المطارات و الموانئ راه ما تعرف هد المجرمين منين تايدخلو والله يحمي لينا رجال الامن الي واقفين و مراقبين صراحة الله يكون في عونهم
انا لست من المطبلين لداك و لا لداك كلما يهمني ان نعيش في بلد الامن كما كنا من قبل بعيدا عن الفروس الارهابي الدي جلبته لنا القنوات الفضائية و الافكار المتشددة التي اصبحت تسمم فكر شبابنا
48 - مسلم يحب الله ورسوله الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 14:44
هذه والله ما هي الا افلام مفبركة ان كان هذا الامر حقيقة فلماذا لا نراهم في قبضة
السلطات وعقنااااااااابيكم هذه حرب على الاسلام والمسلمين وحاشا لانسان ملتزم ويعرف بينه وبين ربه ان يكفر او يفسق او يبدع احدا من اخوته المسلمين .
قال حبيبنا 'ص' من حمل السيف على امتي فليس مني . وهؤلاء ان كانوا كما تزعمون يحملون فكرا متطرفا فلماذا لا تقومون بمحاورتهم وتبيان الحق لهم ام ان هذه السناريوهات لارضاء امكم امريكا . ما معنى الارهاب عندكم ان كان الارهاب فاللحيى والقميص فانا اول ارهابي اقسم بالله بان الانسان الذي يخشى الله لا يقدر ان يؤذي حتى ولو بعوضة فما بالك بنفس انسان لقول حبيبنا ' لا يزال المسلم في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما ' واسمحوا على الاطالة احبكم اخوتي المغاربة حبا لا يعلمه الا الله واسال اللهم من اراد بهذا البلد الخير فوفقه له ومن اراد به الشر والهلاك فاللهم دمره تدميرا احبك يا بلدي وشكرا هسبريس منبر الحرية .
49 - Meryem الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 14:48
: Qui crée et manipule ANSAR ACHRI3a
Ansar chari3a la plupart sont des victimes de ceux qui les manipulent à l’échelle nationale et internationale, ils sont sélectionnés et hypnotisés par des experts psychanalystes… plus leur dotation en argent
Les objectif de ceux qui les manipulent d’une part de semer le désordre dans les Etas libres pour les affaiblir, d’autre part de s’emparer du pouvoir, la plus part des marocains sont pour la chari3a, mais quelle chari3a ? , c’est la chari3a consentie et non une fausse imposée par le déversement du sang et qui n’a rien avec l’ISLAM
: Questions
les responsables de la sécurité marocaine savent –t-ils les manipulateurs
Ce gouvernement a- t-il les moyens intellectuels pour guérir les victimes des hypnotiseurs et non de les faire subir encore d’autres torts
50 - اسلام الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 15:03
الارهاب أولا هم الحكام اللذين يستضيفون أعدائنا من الأمريكان و الاسبان و الفرنسيين ويقمعون كل من يقول الحق ضدهم و أبعدوننا عن حكم القرأن الى حكم الدستور و جعلوا الدولة علمانية وأعطوا رخصا لبيع الخمور و رخصا للنوادي الليلية وشوهوا عن طريق الأعلام كل مسلم لديه و نسوا أن الرسول الأعظم محمد كانت لديه ودعا الى تركها.اذا فأين الاسلام؟فلهاذا اخواننا اللذين لا يخافون أي حاكم كيفما كان الا الله تعالى انشاء الله سيزرعون فيهم الرعب انشاء الله
51 - ابو اسحاق الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 15:24
ان ما يسمى بانصار الشريعة لا وجود له الا في ادهان بعض المغرضين الدين يحاولون كسر بيضة الاسلام ولن ستطيعو لان الله متم نوره ولو كره المجرمون و الببغاويون الدين يرددون مقولة الاخر والدين لايحسنون الا التسمية و مجرد التسمية
52 - رشيد الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 15:56
هل مازال المغاربة يتيقون مثل هذه الخزعبلات المخزنية ؟ هل التخويف من اجل لقمة العيش سيرضى بها المغاربة ؟ هذا فقط اكذوبة المخزن لتنويم الشعب بدريعة القاعدة ؟ اطرح السؤال هل رايتم يوما المسيح الدجال؟ يوما ما سيريكم المخزن المسيح الدجال و ستؤمنون به رغما عن انوفكم ......
53 - الصارم المسلول الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 16:07
السائل عن ما هو الارهاب:( شرعا أن ترهب اعداء الله) حتى لا يحتلوا بلدك ويستحيوا نسائك تماما مثل امريكا ترهب الدول الاسلامية بالاسلحة المتطورة لان بلادنا لا تستطيع ان ترهب الا المسلمين الضعفاء اما أمريكا تركع لها الدول الاسلامية وسبب ذالك أننا تركنا ارهاب اعداء الله فلا نستطيع حتى ثقب الابرة والشاب الدي صنع "الصاروخ ورادار ما هو ببعيد عنكم".1 - shaymae أتحداك ان تأتي بدليل واحد ان المجاهد يقتلون المسلمين بالقصد ؟؟أما أفغانستان فان كنت تنتمي الى هذا الدي لذهبت وجاهدة في سبيل الله لدفع العدو الصائل المحتل لبلاد المسلمين وهو فرض عين عليك, فقد ضللت من قبل الاعلام العميل للغرب الخادم لمصالح الحكام والشركات الكبرى والاغنياء,أما مسئلة الدراسة فان فتيات الطالبان يتعلمن أفضل من التعلم في دول الرديلة والفساد التى يحارب فيها كتاب الله وسنة نبيه, فس عهد حكومة الطالبان كان النساء يدرسن وهذا ما يعتقدونه ودعك من الافتراءات,ثم ماذا تقصد بالتكفير أقول لك أيها الجويهل أن الطالبان لا تكفر بالكبيرة الا من استحلها ولا يكفرون الا بعد قيام الحجة على المعين فوالله لو احتلت امريكا المغرب لهرب ملكها وعسكرها انشر
54 - Muslim Only الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 17:32
أيها المغاربة المسلمين أنتم لستم مسلمين معتدلين، أنت مغاربة مسلمين على سنة الله ورسوله ترغبون في قلوبكم ولو في السر إلى العودة إلى تطبيق الشريعة الإسلامية وإلى الخلافة الإسلامية وبالتالي فأنتم أنصار للشريعة الإسلامية كذلك ومتطرفون وإرهابيون حسب مؤسسة راند العالمية، إنهم كما جعلوا الجهاد في سبيل الله إرهابا، يحاولون أن يجعلوا من يريد تطبيق الشريعة الإسلامية إرهابيا، فحسب مؤسسة راند العالمية التابعة للمخابرات الأمريكية فإن المسلم المعتدل يعترف بإسرائيل ويؤمن بالديمقراطية والعلمانية ويكره الشريعة الإسلامية ويؤمن بالدولة المدنية ويكره دار الإسلام الخلافة، المسلم المعتدل هو من ينكر تطبيق الحدود التي جاءت في الشريعة الإسلامية ويؤمن بالقوانين الوضعية والكونية، المسلم المعتدل لا يؤمن بالدعوة ولا يرغب بدعوة غير المسلم إلى الإسلام.

أيها المغاربة أقفلوا عقولكم من أن تُغسل وتتقبل الإسلام الجديد الكفري، إذهبوا وابحثوا عن مفهوم الإسلام المعتدل وما يميزه عن الإسلام على سنة الله ورسوله الذي يتهمونه بالتطرف.
إقرؤوا تقارير راند حول المسلم المعتدل والمسلم المتطرف وابحثوا في جوجل عن moderate muslim table
55 - ،go to heel new world order الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 17:36
السلام عليكم بسم اله الرحمان الرحيم
اما بعد فانحن مسلمين و الحمد لله ونحب ان يحكم علينا شرع الله سبحانه هو خالقنا و عليم بالشرع الدي يبقينا على فطرتنا التي فطرنا عليها،اما هده الجماعات المجهدة ،فهي حقا تحب حكم الشريعة،والمشكلة هي انها تمول من الغرب عبر افراد يخترقونهالئشعال الفتن و اراقة الدماء،وادا لحضنا ان هده الجمعات لا توجد الا في الدول الغنية بالمعادن او جاءت في موقع ستراتجي،ولمدا لم توجد في مثل بورما اين يقتلون اخوانونا المسلمين اما ادا ارادو المساس ببلادنا هناك سنفهم انه لم يعود تعجبهم السياسة التي تسير فيها مغربنا الحبيب
56 - الــــمـــزابـــي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 18:24
الارهاب هو اختراع غربي والممثلين هم من بلدان اسلامية وعربية

والضحية هو الشعب

الجزائر تدجن بعض مرتزقتها فتلبسهم لباس اسلامي وسلاح الكلاش وعلم اسود عليه كلمة التوحيد فيطلقون عليهم اسم ارهابيين

مع العلم ان المسمون بالارهابيين ياخدون رواتبهم من الدولة الجزائرية على حسن تمثيلهم واتقانهم للدور الشبه سنمائي


والضحية دائما هو الشعب
57 - متقاعد الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 22:24
ليس لنا الا الله وحده لا شريك له ، ولا نهاب كائن ما كان الا الله وحده ، اميريكا تصنع كل شئ حتى الاسماء ,انقضى عهد القاعدة التي صنعتها في افغانستان وقتل بن لادن الشبح ,واليوم أنصار الشريعة في المغرب تحت امارة ايمن الظواهري لانه هو موجود ,كل هذا فبركته امريكا , اننا نعلم جميعا بأن هناك حرب صليبية ضد الاسلام والاسلام برئ من كل هذه المتاهات اننا في بلادنا والاسلام ديننا فأي سلفية أوقاعدة أو جمعية تكفير تكفرهذه على غيرها الله وحده يعلم ـ كفى تشويه لديننا وامطرونا بما هو صائب في دولتنا تأكلون خيراتنا امام أعيننا ظلما وبهتانا وكرها اليس هذا ارهاب في حقنا ـترهبوننا بنفودكم وأمكنتكم وتوسمموا عقولنا بأخبار صبيانية بهذه الاسماء , ليس لنا ما نخشى عليه وهل يخشى المحارب القديم من الرصاص ,أهل فكرت يوما الحكومة بأن هناك أناس قدموا لهذا الوطن ما لم يقدمه احد ,ضحينا بأرواحنا وشبابنا واليوم بعد أن تقاعدنا أصبحنا في زمرة الموتى , أهكذا يعامل محارب القوات المسلحة الملكية المتقاعد العزلة والتهميش وربما التسول , اسم شريف وكبير( القوات المسلحة الملكية )،ألا يسمح أن يشرف عضو من عمل في هذا السلك الزكي ،
58 - ali الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 23:28
Si C moi qui dirige le maroc je metterai la moitié des mosquées en universités et centres de formations professionnelles .La religion musulmane doit etre respectée et pratiquer dans la bonne foi et C indivuduelle et pas collective .Constuire une mosqué au lieu d'un centre de formation ou une école C incompréhensible et le taux des illitrés et incomparable avec d'autres pays.Quant aux barbus C trés simple , les mettre tous en prisons et une piquire pour les formater,
59 - Aba Hafs الأربعاء 07 نونبر 2012 - 00:45
بغض النظــر عـن التعليقــات و آراء البعض الذين لا يفقهون اصــلا ما هــي الشريعة و مـن هي الدولــة ومـا يحدث اصلا حولهم أحترمــهم وأحترم رأيــهم و عقولهــم .. لــكن يا شبــاب يــا اخوتي ألا نرى ما وصــل اليــه حال المسلمـــين وتفرقــهم فـأصبحنــا أذلاء بعض العــزة والتمكين و قهر لمن يعادي الاسلام امــا الآن مع الأسف فأصبح عباد الصليب و البقر يفعلون ما يريدون بنا نحن المسلمــون لماذا أصبحنــا هكــذا .. لمادا تقاعسنا فمرّة يسموننا ارهابيين لانك فقط مسلم نعم انا مسلم قلها وانت فخور بدين الله الذي خلقك مسلمـاً , حاربونا بشتى الطرق لترك ديننا و مبادئ الاسلام التي تربينا عليها فنجحــوا مع الاسف فضربونــا في اخلاقنــا و حيــائنا فعملنــا بالدنيــا و تركنا العمل للآخرة التي هي مصيرنا اما الجنة او النــار,
يا من تعمل للدنيا لن ينفعك ما تعمل فغدا ستحاسب فمادا عساك ستفعل ..
تعمر في دار فناء وتهدم دار المستقبل وتظيع العمر الغالي و بك الفطرة لن تُقتل ..
اخوتي المسلمون والله ان حالنا لا تسر العدو فعليكم بطريق الله ولنكن واقعيين فما أحوجنــا لتطبيق شرع الله كمــا أمرنا الله سبحــانه وبالسنة
أفيقوا
60 - ALMIKE الأربعاء 07 نونبر 2012 - 02:12
L'enfermement à vie pour tous ceux qui menacent la vie et la sécurité des autres. Un Guantanamo "humain" pour ces malades, un Guantanamo où ils peuvent avoir droit à la nourriture, à l'hygiène et la à santé, aux visites de la stricte famille, à la presse et à quelques photos de femmes, de préférence non voilées et plutôt à poil.
61 - hamdisuroor الأربعاء 07 نونبر 2012 - 09:34
انا بكل تاكيد ارفض هذا الاسلوب فى الغيره على الاسلام والدعوه والاصلاح لانها بلا شك وان كان اصحابها يحسبون انهم يحسنون صنعا لكن هم اكثر ضررا على الاسلام من اهل الكفر نفسهم لان الكافر لنفسه وانما هؤلاء ينفرون اهل الاسلام قبل غيرهم من هذا الدين الذى هو دين الخلق والوسطيه والرفق وارحمه والعدل وان كان غيرنا لايعدل بما بالنا نحن اهل هذه الشريعه التى ارسلت للعالمين لكن ماسبب انتشار تلك الظاهره التى ماعرفها ابائنا ولا الاباء الاولون ولا حتى من قامو بنشر هذا الدين فى عصور الكفر والحرب
1 نحن فى زمن اصبح الظلم وغياب العدل من مسلمات هذا الزمان بدا من اهل الاسلام انفسهم حتى النظم الوضعيه وعلى راسها الغرب بكل جبروته وظلمه وماديته الغاشمه
2 تفشى الالحاد والكفر والذندقه بشكل غير مسبوق من الغرب الملحد وبدا يدخل الى ديار الاسلام انفسها ونحن نسمع ونرى فى غرف البالتوك وعلى شبكات التواصل اللااجتماعى لانه عالم من الخيال والكذب والتجمل واصبح بعض من اسمهم محمد يتباهى بالحاده عن جهل بين وغرق فى عالم الملذات والمتعه المتاحه لجميع البشر كالماء والهواء
3 تفكك وشرذمه اهل الاسلام وعدم المبالاه بالاخرين
تكلمله
62 - ريضى الأربعاء 07 نونبر 2012 - 14:32
بسم الله من الاخوان من ينعت هاؤلاء بالارهابين ونسي بان هاؤلاء هم ومن قاتل من اجل كلمة لا اله الا الله . هم فقط من يعيد للامة نصرها وامجادها. وليس الحكومة التي تقاتل المسلمين . واريد ان اشير الى بعض الناس اللدين يدعون الاسلام ولا علاقة لهم بالاسلام. يريدوا ان يميل المؤمنون ميلا عضيما. واقول اللهم انصر من يجاهد في سبيلك يريد فقط وجهك .ولا تشمت بنا الكفار والمرتدين ..امين.. نسيتم محمد ابن عبد الله صلى الله عليه وسلم بن ابي طاب وعمر بن الخطاب وعتمان بن عفان وابو بكر الصديق رظوان الله عليهم جميعا وتبعتم امريكا واسرائيل والدول الصليبية والمسونية وقتنعتم بفكرة الحرب على الارهاب.مع انهم يضحكون على عقولكم وهم يخوضون الحرب على الاسلام والمسلمين السنة فقط لانهم على
النصر قريب ان شاء الله يقول عز وجل**وجائت سكرة الموت بالحق دلك ماكنت منه تحيد***
63 - garuda الأربعاء 07 نونبر 2012 - 14:42
نسأل الله أن يحفظ هذا البلد من كل شر و يديم الأمن و الآمان على أهله و نحن ضد الإرهاب بكل أنواعه و أطيافه و كلنا معا ضده و ضد من يدعو له و المغاربة كلهم جسد واحد في مواجهة المخاطر التي قد تحدق به
64 - ABOUHAFSS الأربعاء 07 نونبر 2012 - 18:50
السلام عليكم تفكيك الشبكة يأتي بالتزامن مع إحالة سبعة جنرالات على التقاعد وتنقيلات كالتي طالت العنيكري وأخرين فمالعلاقة....... لكم الحكم ،إتقوا الله ولتنظر نفس ماذا قدمت لغد.
65 - نور الأربعاء 07 نونبر 2012 - 20:46
من قتل نفسا فكانما قتل الناس جميعا و من أحياها فكأنما احيا الناس جميعا
انك لا تهدي من أحببت و لكن الله يهدي من يشاء
لست عليهم بوكيل
ادفع بالتي هي احسن
جادلهم بالتي هي احسن
سواء الايات القرانية او الاحاديث النبوية تنص على معاملة الغير باحسان
القتل و الفساد في الارض لا يحبه الله
نسأل الله الامن و الامان لبلادنا و بلاد المسلمين
على المسؤولين ان يجدوا الحلول الناجعة للشباب
من عمل و تكوين و ثقافة خاصة بالاحياء الشعبية
66 - عادل الرحالي السبت 10 نونبر 2012 - 16:03
قال تعالي... كنتم خير امة اخرجت للناس تامرون بالمعرف وتنهون عن المنكر....صدق الله العظيم الحقيقة ان من يتحمل المسؤولية هم القادة العسكريون وعلي رئسهم الجنرال البناني اد انه يتخد اجرائات جزرية في حق الجنود وبالتالي فهم عرضة للضياع فيصبحون ادوات للعب لا من طرف المنضمات الجهادية والاجهزة الامنية السؤال مالسبب الدي جعل هؤلاء الجنود يلتحقون دون وعي بتلك التنظيمات الجواب غطرسة الجنرال البناني ومن معه فعل سبيل المثال انا وبعد زملائي معرضون لضياع بسبب تجبر مسؤلينا وبالتالي فاسرنا سيقتسمون معنا المعانات ادن الحل هو الخدوع لمنضمات جهادية قصد توفير العيش الكريم لاسرهم وانتم تعلمون ان الجندي غير الحراسة لايعرف شئ ادا ماتم فصله دون وجه حق لدالك استنجد بملكنا محمد السادس ان يتدخل في اعاد تنا الي التكنات او ان يختم علي شهادة تخرج الخليات الجهادية والسلام علي مولاني رسول الله
67 - مستقبلون الجهاد الأربعاء 16 يناير 2013 - 18:30
بسم الله الرحيم الرحيم .لمادا تدخلت فرنسا في مالي تقول انه تدخلت للتعيد الامن في مالي وتقول ايضا انها تدخلت للافراج عن الراهائن فا لمادا لم تدخل يوم خطفو الراهائن ولكن يوم اعلنو انهم يريدون تطبيق الشريعة الاسلامية وقيام دولة اسلامية تدخلت لن ترضي عنك اليهود والنصري حتي تتبع ملتهم .وكم فئة قليلة غلبة فئة كتيرة با دن الله.فاهده الحرب علي الاسلام والمسلمين الا انهم يحكمون بنا انزال الله السارق تقطع يده ومن لم يحكم بما انزل الله فهم الضالمون.الي متي ستبقون هكدا نائمين ايها المسلمين والسلام
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

التعليقات مغلقة على هذا المقال