24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  4. ندوة هسبريس تسائل كيفية تقبل الأسر المغربية تدريس التربية الجنسية (1.67)

  5. مؤشر المدن الذكية .. الرباط تتراجع والبيضاء تغيب عن التصنيف (1.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | ولعلو: المغربُ يعيشُ ارتداداً سياسياً رغمَ حسناتِ الدستور الجديد

ولعلو: المغربُ يعيشُ ارتداداً سياسياً رغمَ حسناتِ الدستور الجديد

ولعلو: المغربُ يعيشُ ارتداداً سياسياً رغمَ حسناتِ الدستور الجديد

قال فتح الله ولعلو، المرشح الاتحادي لخلافة الراضي، إنَّه يلمسُ في نفسه القدرة على توحيد صفوف الحزب، مضيفاً أنه يحظى بالمصداقية الكافية للاضطلاع بالمهمة، دونَ أن يكونَ ساعياً في خضم ذلكَ إلى تحقيق أي طموح شخصي، فهوَ لا يرمي، حسبَ قوله، إلا لتحقيق طموح البلاد، وإعادة الاعتبار إلى السياسة، وإلى حزب الوردة.

ولعلو، أردف في حوار مع مجلة "ماروك إيبدو"،، أنَّ القرار في الأخير سيؤول إلى المؤتمرين، الذين سيحكمون انطلاقاً من تصوراتهم، مؤكداً أنه لا ينوي أن يضطلع بمفرده بمهمة إعادة بناء الاتحاد الاشتراكي، لأنها لن تتأتى إلا عبرَ مشاركة الجميع وتعبئة كل الاتحاديين.

واستطردَ القيادي في حزب الوردة، أنَّ السياق الوطني طرأت عليه تغييرات كثيرة منذ مؤتمر 2008، بدءًا بتأثير الأزمة العالمية على دول جنوب المتوسط والمنطقة، وانتهاءً بما باتَ يعرفُ بـ"الربيع العربي"، وتنامي نزعة محافظة ، تنضافُ إلى طغيان شعبوية سياسية، ومحافظة ثقافية ومجتمعية.

وبشأن تجربة الإسلاميين، رأى ولعلو، أنَّ الحكومة الحالية، لا تملك الآليات اللازمة لتنزيل الدستور، سواء تعلق الأمر بالناحية الاقتصادية أو الاجتماعية، فضلاً عن عدم استطاعتها الحفاظ على مكتسبات حكومة التناوب وما أتى به العهد الجديد في المغرب. الذي دخلَ في دينامية كمية ونوعية، "لم يشهد مثيلاً لها منذ حصوله على الاستقلال".

ولعلو، زادَ أنَّ هناك تناقضاً يسمُ الحقل السياسي اليوم في المغرب، بحيثُ أن التقدم الدستوري يرافقه نوعٌ من الارتداد السياسي. ورغمَ أنَ الدستور الجديد جيد ويشكل موضع فخر، بعدما استجابَ لمختلف المطالب التي رفعها الاتحاد الاشتراكي منذ السبيعانت. يبقَى الارتداد السياسي معيقاً لتقدم الدستور، وذلكَ لسببين، أولهما، يتمثلُ في عدم قدرة الأغلبية على لعب دور القاطرة في تنزيل الدستور. والأمرُ في ذلكَ لا يتوقف على القوانين التنظيمية فحسب، بل حتَّى بالإرادة السياسية، كما أنَّ حزب الاتحاد الاشتراكي لم يعد مقتنعاً بلعب الدور الذي كانَ لهُ دائماً في السابق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - abdoullah najib الاثنين 26 نونبر 2012 - 23:46
قال
...............وانتهاءً بما باتَ يعرفُ بـ"الربيع العربي"، وتنامي نزعة محافظة ، تنضافُ إلى طغيان شعبوية سياسية، ومحافظة ثقافية ومجتمعية.

الربيع العربي -في رايه- جاء بنزعة محافظة, لان الروح الغالبة على هذا الربيع روح شعبية اسلامية تختلف عن الضجيج الاتحادي السابق, الذي اشبعنااصحابه صياحا و كذبا, و حين اصبحوا في مركز القيادة افسدوا اكثر من سابقيهم.

"محافظة ثقافية و مجتمعية" -حسب تعبيره- لانها لا تعطي مكانا للانبطاح و المنبطحين.
لان التقدمية في راي المنبطحين هي الانبطاح و الرذيلة.

و هكذا يمكن ان نفهم مغزى "الارتداد" الذي اصاب -وفق تصوره السقيم - الحركة الشعبية المباركة التي اطلق عليها" الريع العربي"
2 - حماد الثلاثاء 27 نونبر 2012 - 11:04
طموح البلاد : هل هو بيع ممتلكات الدولة لشركات أجنبية بأبخس الأثمان ؟
إعادة الاعتبار إلى السياسة : هناك من الساسة من أساء للسياسة وللأحزاب بنهبهم للمال العام بواسطة قوانين يجب مراجعتها .
الحكومة الحالية، لا تملك الآليات اللازمة لتنزيل الدستور:(لازربة على صلاح )
السي لعلو إن لم تنزل جميع مقتضيات الدستور فلتترك الحكومة الحالية مقتضيات لخلفكم من الإتحاد الإشتراكي شريطة ترك مسؤليتكم للنخب الجديدة لرد الإعتبار للسياسة.لقد تحملتم المسؤولية في المالية في عهد اليوسفي و في عهد جطو والآن عمدة للرباط بذلك ضمنتم لعائلتكم تقاعد مريح . وأترك المسؤولية للآخرين .لا يوجد أمثالك إلا في الجزائر التي لازالت تسير بجيل الثورة
عدم استطاعتها الحفاظ على مكتسبات حكومة التناوب:عن أي مكتسبات المكتسبات هي :....لن أذكرها حتى لا أحرج المستفيدين منها
أنَّ حزب الاتحاد الاشتراكي لم يعد مقتنعاً بلعب الدور الذي كانَ لهُ دائماً في السابق :الحزب يغرد خارج السرب يجب تجديد النخب كلية يجب تجديد الأفكار
تجديد كل ما له علاقة بتوجه الحزب لأخد مسار واتجاه صحيح
إتحادي
3 - أحمد القدوسي الأربعاء 28 نونبر 2012 - 00:42
عجبا ممن ملكتهم الغيرة أخيرا على مصلحة البلاد وقد عاثوا فيها كل أنواع الفساد تحت شعار "التغيير". لكن السؤال هنا هو عن مفهوم التغيير الذي كان القوم يتبنونه قبل التناوب ، وكيف تغير "التغيير" إلى تجليات وممارسات بعيدة عن روح التغيير. وعلى رأي أحدهم: دخلوا ليغيروا فتغيروا.
تلك كانت - باختصار - قصة أصحاب التناوب والتغيير.
أما اليوم فالأمر لم يعد لعبة شعارات أو ادعاءات، بل محاولة لإعادة القطار إلى سكته التي ينبغي أن يسير عليها. وحبذا لو تركتم أهل العمل يعملون خصوصا إذ طفح بكم الكيل ولم تقدموا لهذا البلد شيئا يذكر...
4 - محمد الأربعاء 28 نونبر 2012 - 14:16
انني استغرب من السياسيين المغاربة الدين يتفوهون بكلام تحسبه جادا ولكنه في الواقع لا يساوي اي شيء.عندما كنتم في الحكومة شوهتم الحزب الدي كان اشتهر بتصويط الطبقة المتوسطة والفقيرة .لكن ولمدة تقليدكم المناصب الحكومية اصبح الفقير اكثر فقرا والغني اكثر غنى.لقد راكمتم انتم وامثالكم ثراوات ضخمة لدا اخرجوا من الساحة السياسية او من المغرب ككل واتركوا تقليد مهام الاحزاب للرجال الدين يخافون الله.
5 - kadour الأربعاء 28 نونبر 2012 - 21:48
monsieur FATHALLAH ,vous avez rien ajouté comme valeur ajoutée dans vous discours,surtout nous les simples citoyens nous vous connaissons bien quand vous étiez et seriez opposant vous critiquez les autres et jouez sur les termes et les analyses où vous se trouver et pas où se trouve la vérité... au moins,ils-elle -pjd+2 ministres-éducation+santé-ne pensent pas à leurs intérêts individuels,partisans,proches,familles,médiateurs des certains dossiers....???dans la communication ,vous allez utiliser des analyse pour essayer de démontrer que c'est vous ou rien a réalise sur le terrain par les pjd...on sait que maintenant vous allez utiliser copier coller pour trouver certaines propositions et solutions pour certains dossiers ,secteurs et problématique
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال