24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5113:3517:1020:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. نصائح ذهبية للتحكم في استعمال الهواتف الذكية (5.00)

  2. بعد 10 سنوات من الرئاسة .. لقجع يتخلى عن تسيير نهضة بركان (5.00)

  3. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بعمالة سلا (5.00)

  4. "أزمة الشقق" تخفض عمليات اقتناء المنعشين العقاريين للأراضي (5.00)

  5. دراسة دولية تضع المغرب في قائمة "أكثر البلدان الملوثة للهواء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بنموسى يُحارب الشيشة

بنموسى يُحارب الشيشة

بنموسى يُحارب الشيشة

أعلن وزير الداخلية شكيب بنموسى الحرب على "الشيشة"، وقال إن السلطات المحلية لجأت إلى إصدار قرارات عملية تقضي بمنع تقديم الشيشة للزبائن في المقاهي، سعيا وراء محاربة انتشار عادة استهلاك الشيشة الغريبة عن تقاليد المجتمع المغربي، وذلك في انتظار تعزيز الترسانة القانونية، بنص قانوني يمنع التدخين في الأماكن العامة، بما فيها المقاهي.

وأكد بنموسى حسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للانباء أن مصالح وزارته تتدخل بحزم لردع أي تجاوز للقوانين والأنظمة المرتبطة بالأخلاق العامة، مبرزاً أن ظاهرة تدخين الشيشة في الأماكن العمومية، وانتشار بعض مظاهر الانحراف في بعض محلات التسلية، لم يبلغ مستوى الاستفحال، مشيراً إلى أن المصالح ذاتها تعمل في إطار الاختصاصات المخولة لها، على تحصين المجتمع، خاصة فئة الشباب، من كل ما يهدد نظامه العام الأخلاقي.

وأوضح بنموسى، الذي كان يتحدث مساء أول من أمس في مجلس المستشارين ، أن القرارات المتخذة تستند إلى بعض المقتضيات القانونية والتنظيمية المتمثلة في قوانين الصحة العامة، وقانون نظام التبغ الخام والتبغ المصنع، الذي يمنع على أيٍّ كان توزيع التبغ "المعسل"، بدون ترخيص خاص مسلم من طرف الإدارة الوصية، كما يمنع بيع التبغ بالتقسيط، معتبراً أن اتخاذ هذه القرارات كان ضرورياً نظرا لما تمت ملاحظته من اقتران استهلاك هذه المادة بتصرفات تمس بالأخلاق العامة.

ولضمان انخراط المهنيين في هذه العملية، ذكر بنموسى بأن السلطات بادرت إلى تنظيم ندوات حول المخاطر الصحية لاستهلاك مادة الشيشة، شاركت فيها إلى جانب السلطات المحلية والأمنية والقضائية، الهيئات المنتخبة والمصالح الجهوية (المناطق) للصحة، وفاعلون جمعويون، وممثلون عن جمعيات المهنيين ووسائل الإعلام.

وفي ما يتعلق بالجهود التي تبذلها المصالح المختصة لمحاربة بعض مظاهر الانحراف التي تتم ملاحظتها على مستوى بعض قاعات الألعاب والتسلية، قال بنموسى إن المصالح الأمنية تسهر على ضمان تغطية متواصلة للمناطق التي توجد بها هذه القاعات، من خلال تكثيف الدوريات، مع تشديد المراقبة من قبل فرق الأحداث التابعة لمصالح الشرطة القضائية على القاعات التي قد يرتادها الشباب والأطفال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مواطن مغربي السبت 09 يوليوز 2011 - 21:38
انتشرت قاعات الألعاب كالفطريات وفي جميع الأحياء.
يمكن قبول تلك المرخص لها.
فماذا عن تلك الغير المرخص لها ؟؟
شحال تيشد المقدم والقائد ....إلخ مقابل غض الطرف؟؟
2 - said الأحد 10 يوليوز 2011 - 16:29
بجولة قصيرة بأزقة مدينة الخميسات ، سيقف المرء مشدوها أمام كثرة قاعات الألعاب التي نبتت هنا وهناك كالفطريات ، أغلبها غير مرخص لها أبوابها مشرعة في وجه القاصرين هذا دون الحديث عن التعاطي المفرط للمخدرات
الأسر بمدينة الخميسات ، تناشد عامل إقليم الخميسات من أجل التدخل لوضع حد لهذه القاعات «المدارس»وخصوصا تلك الغير المرخص لها التي تفرخ الانحراف بكل أشكاله بعد أن تخلت السلطات الأخرى (محلية، وأمنية، وبلدية) عن أدوارها ومهامها.. .
3 - مواطن خميسي الاثنين 11 يوليوز 2011 - 21:00
في الوقت الذي نتحدث فيه عن الهدر المدرسي والتحرش الجنسي واستغلال الأطفال وتفشي ظاهرة تعاطي المخدرات خصوصا في صفوف الأطفال...يلاحظ سكان مدينة الخميسات انتشار ظاهرة ما يسمى بقاعات الألعاب ولكنها في الحقيقة قاعات لتفريخ الانحراف بكل أشكاله كما أن جل هذه القاعات تزاول نشاطها بشكل غير قانوني لدرجة تجد ثلاث إلى أربع قاعات في حي واحد
غض الجهات المختصة الطرف عن القاعات التي تزاول نشاطها بشكل غير قانوني رغم علمها اليقين بذلك يعتبر عملا غير بريء كما جاء بالأخ كاتب التعليق أعلاه
4 - مواطن مغربي الثلاثاء 12 يوليوز 2011 - 20:32
لا مبالاة السلطات المحلية اتجاه انتشار قاعات الألعاب الكولفازور ، البيار...عمل غير بريء.
الغياب التام للجان المعاينة ، جعل أمر هذه القاعات يتحول إلى مخاوف لدى الآباء والأمهات، والجيران
ساكنة مدينة الخميسات يستغربون وجود أكثر من قاعة ألعاب على مستوى حي واحد وبدون ترخيص ، بحيث تتساءل بمرارة كيف يتم التغاضي على هده الآفة من قبل سلطات يفترض منها أن تضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه خرق القانون في زمن نتحدث فيه عن دولة الحق والقانون
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال