24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | محمد السادس خارج التغطية!

محمد السادس خارج التغطية!

محمد السادس خارج التغطية!

 في الوقت الذي كانت شوارع وأزقة مدينة سيدي إفني مسرحا تحترق فيه أجساد أبناء وبنات المدينة بعصي قوات العنيكري وبنسليمان والشرقي الضريس ، وفي الوقت الذي كانت بيوت أهل المدينة تتعرض للنهب والسرقة المرفوقة بالتحرش الجنسي ضد النساء من طرف قوات الأمن المعلومة ، كان الملك محمد السادس يستمتع بشمس آسيا الساطعة وجمال طبيعتها الساحر .

ولعل كل من يقرأ الصحف المغربية قد لاحظ أن ليست هناك ولو صحيفة واحدة كان لديها ما يكفي من الشجاعة لكي تسأل عن نصيب الملك من المسؤولية في ما حدث في سيدي إفني . وهنا تكمن المصيبة . فالملك هو الحاكم الفعلي في البلاد ، بيده توجد كل السلطات ، وهو من يتولى الملفات الكبرى ، خصوصا ملف الأمن . وقد كان عليه أن يقطع تلك الزيارة الخاصة التي كان يقوم بها إلى آسيا والعودة على وجه السرعة إلى المغرب كما يفعل كل رؤساء العالم عندما تحدث أزمة طارئة . لكنه لم يفعل ذلك ، وعوض أن يعود إلى المغرب فضل التوجه إلى فرنسا لقضاء مزيد من أيام الاستجمام والراحة في عاصمة الأنوار !

وهنا يمكن أن نخرج بخلاصة واحدة : إما أن الملك يثق في حكومته الضعيفة التي يقودها عباس الفاسي ، ومتيقن من أنها تستطيع أن تحل جميع مشاكل البلاد مهما بلغت حدتها بدون تدخل منه ، وإما أنه " لا يبالي" بما يحدث في مملكته السعيدة . إذا كان الملك يثق في حكومته إلى هذا الحد فعليه إذن ، وبداية من الانتخابات التشريعية المقبلة ، أن ينتقل بالمغرب إلى مرحلة جديدة ، مرحلة تكون لدينا فيها حكومة خالية من وزراء السيادة ، ويقودها وزير أول بصلاحيات مطلقة . يعني أن يتخلص الملك من جميع السلط التي تجعل منه الحاكم المطلق في المملكة ، ويمنحها للوزير الأول ، وهذا يقتضي محو الفصلين التاسع عشر والرابع والعشرين من الدستور ، اللذين يمكن اعتبارهما بمثابة مغناطيس ضخم يجذب المغرب إلى الخلف ويمنعه من الالتحاق بالدول الديمقراطية . أما إذا كان ما حدث في سيدي إفني لا يعني الملك في شيء فهذا كلام آخر .

قد يقول البعض بأن الحاشية التي رافقت الملك في زيارته إلى آسيا لم توصل له حقيقة ما يجري ، ولكن في زمن الإنترنت تنتفي مثل هذه الفرضيات السخيفة ، فنقرة واحدة على فأرة الحاسوب تكفي لكي يكون الملك على اطلاع تام بما يجري في مملكته حتى وإن كان في أقصى شرق آسيا .

إذا أردنا أن نكون منطقيين فعلينا أن نتساءل عن نصيب الملك من المسؤولية في كل الأحداث التي يعرفها بلدنا ، مادام حاكما فعليا لديه صلاحيات تفوق بألف مرة صلاحيات الوزير الأول ، أما أن نلقي باللوم على عباس الفاسي ونحمله المسؤولية لوحده فهذا ليس عدلا ، فالمسؤولية لا يتحملها الوزير الأول لوحده ، بل تقتسمها معه جهة أخرى ، لكن يبدو أن هذه الجهة توجد خارج التغطية ، لذلك لا تلتقطها أقلام الصحافيين ، بمن فيهم أولائك الذين لديهم جرعة زائدة من الشجاعة ، وهذا هو الخطر الكبير الذي يهدد مستقبل المغرب !

almassae.maktoobblog.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - رفيق الثلاثاء 17 يونيو 2008 - 23:06
الله اعز المالك والله اخلي لينا المالك المالك نحبه كاملين والله انعل ولاد الحرام الانتهازين بحال صاحب المقال بغى استغفلنا حنا شعب واعي كنعقو بي بحال هد الناس لمكيسواو تا بصلة والله نلقو غاع مغاسل راسو من الجنابة
2 - رفيق الثلاثاء 17 يونيو 2008 - 23:08
ملكنا واحد نحترمه هو تاج روسنا براك براك من المزيدات السياسية انا يساري او تربيت في بيت ياسري والله غير الكدوب او النفاق اوتكوليس اوحفر ليا نحفر ليك الناس تندي بالديمقراطية والديمقراطية الداخلية فين اهية وحدين مزالين عايشين في زمن الكمبري غتعول عليهم هدو هما لغيبنو البلاد والله تيبعوها النهارالاول
3 - امينة الثلاثاء 17 يونيو 2008 - 23:10
والله اخي اخالفك في ان الملك خارج التغطية لمادا لم تتكلم عن الكثرة وليس الفرد الا يوجد في المغرب الا الملك وحده ليحل ازمة مدينة ثار الناس من كتر ما انتظرو طويلا السوال اخي ليس اين كان الملك ولما السوال اين الجميع برائي المتواضع لو ان المسؤولون فكرو قليلا كان من الممكن تهدات الاوضاع بدل اشعالها نار بدل ارسال الامن كان ممكن التفكير في حلول نسبيا تخفف غظب الناس ولاكن الله يهدي اما الملك هو شخص واحد وليس اي مشكل مطرح عليه حله ما فائدة السلطات والمسؤولين عامة اين هم كيف يفكرون وماهو دورهم لايمكننا ان نسال شخصا واحدا ونغفل عن هولاء والله اخي الملك من حقه ان يرتاح ويتنزه لانه بشر كباقي الناس كل الناس ياخدون عطلة كل واحد حسب نصيبه في الحياة اما فاخرة واما على قد الحال المهم اسيدي المقال ديالك ممتاز من ناحية اللغوية اما المضمون فهو يفتقد للمنطق بالتوفيق
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال