24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | الغياب الفعلي للاتحاد المغاربي يكلف المغاربيّين ثمنا باهضا

الغياب الفعلي للاتحاد المغاربي يكلف المغاربيّين ثمنا باهضا

الغياب الفعلي للاتحاد المغاربي يكلف المغاربيّين ثمنا باهضا

لم يكن رهان الاندماج أكثر إلحاحا بالنسبة لبلدان المغرب العربي كما هو اليوم٬ في وقت يبدو فيه العمل المشترك دون متطلبات السياق الجيو-سياسي الجديد٬ وتتأكد فيه أن التحديات المتربصة بالمنطقة متنوعة للغاية.

فبعد حوالي ربع قرن من تأسيس اتحاد المغرب العربي٬ لا يزال الحلم الذي طالما داعب شعوبه يصطدم بتعنت الجزائر وصممها أمام النداءات المطالبة بإعادة فتح حدودها مع المغرب.

كما أن فشل انعقاد قمة تونس سنة 2012 ٬ وخسارة البلدان المغاربية لنقطتين على المستوى التنموي سنويا بسبب غياب المشروع المغاربي٬ وعدم وجود جواب مشترك للأزمة المالية في ظل ما يحمله ذلك من تهديد لاستقرار المنطقة ككل٬ يؤكد بالملموس إلى أي مدى أصبح فيه الغياب الفعلي للاتحاد المغاربي وضعا غير مقبول على الإطلاق.

يأتي ذلك على الرغم من أن بداية سنة 2012 حملت معها الأمل في تحقيق انطلاقة جديدة وإعادة نسج خيوط قدر مشترك٬ خاصة في ظل رياح التغيير التي هبت على تونس وليبيا.

وكان الرئيس التونسي منصف المرزوقي أعرب بقوة٬ خلال جولة مغاربية قادته على التوالي إلى الرباط ونواكشوط والجزائر ما بين 8 و13 فبراير 2012 عن الأمل في أن تكون سنة 2012 "سنة إعادة إحياء الحلم المغاربي الكبير".

وكان الملك محمد السادس قد دعا قبل ذلك بشهور٬ في خطابه الموجه إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال 36 للمسيرة الخضراء٬ إلى "نظام مغاربي جديد يأخذ بعين الاعتبار التغيرات التي طرأت في ليبيا وتونس".

وهذا يعني أن التطور الديمقراطي الملحوظ في الساحة الإقليمية أصبح ينظر إليه كمكسب كبير لبناء الاتحاد بما يستجيب لتطلعات الشعوب ويوازي حجم التحديات التي يفرضها العالم اليوم. وهو على كل حال ما تم التأكيد عليه مرارا وتكرارا من قبل وزراء خارجية الدول الخمس خلال الاجتماع الثلاثين لمجلس اتحاد المغرب العربي الذي انعقد في 18 فبراير 2012 بالرباط.

لكن التصريحات المعبرة عن حسن النية لفائدة التعاون المشترك ولعقد قمة في تونس العاصمة بعد 19 عاما من الاجتماع الأخير لقادة الدول المغاربية٬ لم تتوج٬ مع الأسف٬ بما يزكي ذلك على مستوى الأفعال.

وبعد مرور عام٬ ما يزال الوضع دون المبتغى٬ واتحاد المغرب العربي ما يزال متوقفا في حالة سبات٬ والمطامح التي أعرب عنها هذا الجانب أو ذاك لبث دينامية في أوصاله ظلت فارغة من كل مضمون بل لم تتجاوز بعد عتبة التمني.

ففي هذا الفضاء الواسع الممتد على مساحة أكثر من ستة ملايين كيلومتر مربع٬ بساكنة يناهز تعدادها مائة مليون نسمة وتراث مشترك٬ تبقى التجارة البينية ضعيفة للغاية٬ إذ تقف المبادلات التجارية بين دول هذا الفضاء٬ خلال 2010 ٬ دون 2 في المائة من إجمالي المبادلات الخارجية٬ في ما يعتبر أحد المعدلات الإقليمية الأكثر تدنيا في العالم.

وتستشعر الكلفة الباهظة للغياب الفعلي لاتحاد المغرب العربي في قطاعات متنوعة مثل الطاقة والمالية والنقل والصناعات الغذائية والتعليم والثقافة والسياحة.

وأكد تقرير أنجزه معهد بيترسون٬ أحد المراكز الأمريكية المرموقة في مجال التفكير٬ أن استفادة الشعوب الأخرى من بلدان شمال إفريقيا مفتوحة الحدود في ما بينها٬ كانت ستكون أكبر بكثير.

وبحسب هذا التقرير٬ أعرب غالبية أصحاب المقاولات المغاربية عن رغبتهم في "الاشتغال داخل فضاء يتجاوز الانقسامات الوطنية"٬ خاصة وأن خسارة بلدانه لنقطتين على مستوى النمو بسبب إغلاق الحدود في ما بينها تمثل تحديا كبيرا بالنسبة لاقتصاد المنطقة ككل.

ومن بين المشاريع الرئيسية التي ما تزال تراوح مكانها منذ سنوات٬ مشروع البنك المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية الذي تم تصوره والتفكير فيه لكي يكون بمثابة ذراع مالي للنهوض بالمشاريع المشتركة والمبادلات التجارية ويخدم حركية السلع ورؤوس الأموال٬ وذلك برأسمال أولي تم تحديده في 500 مليون دولار.

ولا تقل في حجمها الاستراتيجي عما سبق قضية التنسيق الأمني في مواجهة كل ما يهدد الاستقرار٬ وهي مما لا شك فيه الجانب الآخر من الجمود الذي يعانيه العمل المغاربي المشترك٬ إذ كشفت الأزمة في مالي٬ بهذا الخصوص٬ عن مدى محدودية وقصور المقاربة الأحادية الجانب في تدبير وضع غير آمن يطبعه ارتفاع التهديد الإرهابي.

كما أن احتجاز الرهائن بالموقع النفطي عين أمناس بالجزائر كشف بما يكفي حجم المخاطر التي تحوم بدول المنطقة والتي أثارت الكثير من المخاوف عبر العالم.

وبالنسبة للخبير في العلاقات الدولية٬ المهدي الرايس٬ فإن "الخوف من انعكاس الأزمة في منطقة الساحل على بلدان اتحاد المغرب العربي يستدعي من هذه البلدان الإسراع إلى وضع استراتيجية مشتركة للحد من حجم أي تأثير ممكن لذلك على أمنها".

واعتبر الرايس٬ عضو مركز الدراسات والبحث الدولي والمجتمعي٬ أن بروز هذه الاستراتيجية يتوقف بشكل كبير على إنهاء حالة الجمود التي تطبع العلاقات بين الجزائر والمغرب٬ أهم قوتين بالمنطقة.

❊ و م ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - iman الاثنين 18 فبراير 2013 - 10:51
ثلة من المفسدين القتلة, اللهم لا شماتة
ماذا ستقولون الان امام الله, في لا كذب فيه و لا ظلم و لا حاكم الا الله
2 - houcine الاثنين 18 فبراير 2013 - 11:04
القدافي هو من اشطرط تسميته المغرب العربي وسوف تزول هده التسمية كمازال ونريد تسميتة المغرب الاسلامي او الامازيغي الجوع الى الاصل اصل
3 - Ahmed الاثنين 18 فبراير 2013 - 11:10
il faut arréter cette politique de l'autruche , . il n'yaura jamais de maghreb tant que la junte militaire algérienne est en place . les clés du maghreb sont entre les mains de celle ci. je ne comprends pas pkoi le Maroc s'entete a vouloir faire un mghreb avec un régime qui ne jure que par sa destruction . un régime qui heberge et arme les sepératistes au sud du Maroc .il ne faut pas se voiler la face ce régime est un ennemi du MAroc et il faut le traiter comme tel. oeil pour oeil , dent pour dent . vous soutenez le séparatisme dans notre pays on fera la meme chose mais ca demande du courage ce que malheureusement nos dirrigeants n'ont pas alors il ménent une politique a la jésus , je t'aime moi non plus . et espère que par miracle l''algérie change
4 - Worms 67547 Deutschland الاثنين 18 فبراير 2013 - 11:24
القدافي جاء على ظهر دبابة ورحل بمدفعها.
بن جديد فشل واستقال ثم رحل الى مثواه وترك وراءه غبار المنافقين.
الموريطاني نسيت اسمه ونسيه الشعب الموريطاني حينما قام بزيارة السعودية.
بن علي هرب.
فعن اتحاد تتكلمون ??
يد واحدة لا تصفق, يد المملكة المغربية التي تجمعها حب وولاء بالشعب منذ قرون هو النظام الشرعي في هذه المجموعة. لذا فشل الاتحاد المغاربي ولا داعية لتحليل اخر وعاش المغرب ملكا وشعبا .
5 - JACK-tarrast الاثنين 18 فبراير 2013 - 11:33
ما معنى أن نسميه عربيا؟ ما معنى أن نتحد و في نفس الوقت نتعارك على صحراء يريدها طرف لطرف آخر؟ ما معنى أن نتحد و مؤسسوه لم يحققوا و لو 1% مما اتفقوا عليه؟ ما معنى إتحاد المغرب ('' العربي" كم أكره هذه الكلمة الشادة !) بالنسبة لجيل اليوم؟
حان الأوان أن تعترف بلدان شمال أفريقيا بفشل الإتحاد و إعطاء إتحاد المغرب (العربي) تقاعدا على وجه السرعة.
6 - magharibi الاثنين 18 فبراير 2013 - 11:42
ايهما انفع الوحدوية المقنعة بالمصلحة كمجلس التعاون الخليجي ام الاندماج الكاااامل كما هو الحال عند اوربيين لماذا لا توضح بعض او كل تحديات الواقفة كالصخرة امام هذا الاندماج او الوحدوية مثلا كمسالة الحدود العملة الثروات ....
7 - Bensalem الاثنين 18 فبراير 2013 - 11:51
مقال متوازن قلبا وقالبا وأسلوب رصين. شكرا هسبريس
8 - OMARABOUMEHDI الاثنين 18 فبراير 2013 - 12:16
A VOIR LA PHOTO ON POUVAIT DEJA IMAGINER QUEL AMOUR LES RELIE ET QUEL PIEGE PREPARAIT L UN POUR L AUTRE ?MAIS DIEU EST GRAND.RIEN A ATTENDRE DE L UMA SAUF LES PROBLEMES .
9 - مصطفى طه الاثنين 18 فبراير 2013 - 12:38
يقول المثل
ان الفتى من يقول ها انا ذا و ليس الفتى من يقول كان ابي
لذا يجب علينا ان ان نفكر في المستقبل و نطوى الصفحات اذا كنا نريد فعلا احياء هذا الاتحاد المغاربي الكبير
فمؤسسسوه اما في دار البقاء او لم تعد لربطهم به اية صلة
10 - elarbi الاثنين 18 فبراير 2013 - 12:49
حبدا لو حصل تعاون مشترك ليس فقط بين دول المغرب العربي ولكن بين جميع الدول العربية والاسلامية برمتها، ولو حدث ذلك لكان خيرا للمسلمين من هذه الانقسامات والتقوقع على الذات لان الخاسر الاكبر ليسوا اولئك الحكام ولكنها الشعوب التي ترزح تحت حكمهم لناخذ على سبيل المثال الشعبين المغربي والجزائري فرغم العداء بين الدولتين الا ان الشعبين يحب بعضهما بعضا حبا كبيرا ويكن كل واحد منهما احتراما عظيما للاخر لان المشكل ليس بين الشعبين ولكنه مشكل سياسي بين الحكام العرب وهذه مشكلة الشعوب العربية ان تحكم من طرف حكام اشبه بالمغناطيس من حيث التنافر، رغم انهم جميع مسلمون والاسلام يدعو الى التوحيد ل الى التفرقة ولكننا راينا العكس هو الذي يحصل بينهم في حين الشعوب غير الاسلامية متوحدة فيما بينها ولكنه قدرنا نحن المسلمين اننا اتفقنا على الا نتفق والؤال المطروح الى متى هذه الفرقة ولماذا وكيف السبيل الى تجاوزها؟
11 - al mahde الاثنين 18 فبراير 2013 - 13:08
العرب، شعوبا" و حكومات، ليس لهم اي قيمة او وزن في المعادلات العالمية و اللعبة الدولية. دول الخليج مجرد محطات محروقات امريكية، و دول الربيع العربي تعيش على فتات ما تبقى من الفريسة، و الشعوب اسوأ من الحكومات و لا يجمع بينها الا الجهل المركب و الاحقاد و الدجل و المؤامرات ضد بعضها البعض. بعد اسبوع دامي و مئات القتلى و الجرحى الفلسطينيين، يبقى الوضع على ما هو عليه و على المتضرر اللجوء للقضاء!، رفعت الجلسة ....
12 - marrueccos الاثنين 18 فبراير 2013 - 13:18
الإتحادات الفوقية التي تعلن بعيدا عن إرادة الشعوب محكوم عليها بالشلل ! ما يطلقون عليه ( إتحاد المغرب العربي ) إتحاد فوقي لم تستشر شعوب المنطقة في إختيار إسمه إنما هو إختيار من وحي هوى الزعامة التي تنظر إلى نفسها فوق التحاور والمشاركة ! ديكتاتوريات ترى ما لا يراه غيرها إن أرادت أن تسمي ( بان كي مون ) ( عمر ) تطلقه عليه !
الإتحادات القائمة خارج إرادة الشعوب لا تعني إلا أصحابها ؛ لا غرابة أن يتحول ما يطلق عليه ( إتحاد المغرب العربي ) إلى عائق من معيقات التنمية ! زعاماته تتصارع لمن يخضع لها الإتحاد !!! القدافي العروبي كانت له الكلمة الفصل بلعبه على الصراع الجزائري المغربي في قضية الصحراء المغربية ليخضع له قيادات المنطقة حسب ما تشتهي نرجسيته ! وقد أبانت ذلك قمة سرت ٱخر قمة عربية يترأسها القدافي وقد أهين وقتل وهو رئيس للجامعة العربية وكأن الشعب الليبي إنتقم من جلاديه في الوقت المناسب والزمن المناسب فألحق العار بالوكيل والأصيل !!! إنه الجواب المنطقي والطبيعي على من يستهدف هوية المنطقة البعيدة كل البعد عن هوية المشارقة ومن يعاند بالإصرار على الخطإ سيكون مصيره مصير القدافي .
13 - Fiaga الاثنين 18 فبراير 2013 - 13:40
L'Union du maghreb est un voeu pieux. Les problèmes de la région sont complexes. Il faut un autre siècle pour résoudre le conflit du sahara, changer le régime algérien et marocain. Le tunisien et lybien ont déjà fait le ménage
Il faut être réaliste. Ne rêvez pas trop
14 - sifaw souss الاثنين 18 فبراير 2013 - 13:41
مشكل الاتحاد المغاربي هو العقلية البدوية لبعض الزعماء الديكتاتوريين، الذين ليست مصلحتهم هي رفاهية الشعوب، بل التباهي و الظهور بمظهر القائد و الامبراطور..... اضن انه حان الوقت ان تاخذ الشعوب المبادرة و ذلك بارصاء الديموقراطية و بناأ على المصلحة المشتركة. خصوصا ان هناك تطابق تام بين هذه الشعوب الامازيغية الاصل و المسلمة.
15 - مهاجر الاثنين 18 فبراير 2013 - 13:46
الامر لهذه البلدان 5 جد بسيط.
1 . الطاقات البشرية في جميع المجالات لاتحصى.
2. المواردالطبيعية كذلك.
ان فتح الحدودعلى كل الاطراف سيقلص بسورة واضحة وعلى الفور من البطالة بسبب تجنيد الشباب في الامن والجمارك من اجل فقط المراقبة في تقوية شبكة المواصلات في تشغيل وتحريك الحياة في المدن والقرى على الحدود وتستفيد الساكنة من فرص الشغل وتستفيد الدولة من الضرائب وتشغيل المواطنين. الستفادة من المهاجرين الذين يحبدون قضاء عطلهم كل مرة في دولة مغاربية لتداخل العائلات فيما بينها. ستقوى هذه البلدان بتكوين برلمان مغاربي, تكوين مجلس امن مغاربي, تكوين بنك تنموي مغاربي ,تكوين مجلس قضاء مغاربي, تكوين ادارة دفاع مغاربية. الفكار موجودة يجب فقط ترجمتها على الارض. من اجل النجاح والقفز على كل التكثلات يجب الفصل بين ملفات الاختلاف وملفات المصالح حتى تنجح المصالح ولا يعرقلها الاختلاف. واللجن
المختصة في ملفات الاختلاف تزاول عملها بحترافية. كل هذه الاشياء تعطي في اول دقة اتحاد تفاؤل غير مسبوق لدى الشعب المغاربي. وتعطي اشارة الى العالم اننا قادمون واننا لم نخن من سبقونا ولن نخن من ياتوا بعدنا.
16 - Jamal Mouhtadi الاثنين 18 فبراير 2013 - 13:58
The Maghreb Dream couldn’t be accomplished without a development of an infrastructure between all the countries involved, let’s imagine a Highway that link Casablanca to Algers, Algers to Tunis and finally Tunis to Tripoli, the investment will have its effect years from now, but it will benefit our grand children’s, and mostly the Maghreb workers. The private sectors will also have to play its role by participating in opening up to the idea of trade exchange, Universities and Colleges could also work toward a unified education system that will expand our students of the Maghreb knowledge and horizon, I think if we dream it we can build it. Let’s be optimistic and hope that one day we will see a tunnel that will get us from the Maghreb to Europe, our nations could be the pioneers of an extraordinary achievement that do link Tangier to Tarifa Spain. This is just a dream let’s hope we are nations of builders. “Reality can destroy the dream; why shouldn't the dream destroy reality?”
17 - المواطن الاثنين 18 فبراير 2013 - 15:06
موضوع يستحق الطرح والمناقشة بحيادية وموضوعية بناءة لا بشوفينية تنزه وتبرئ المغرب وتشيطن الاخرين ثم لايجب اختزال وحدةالشعوب في غلق الحدود وفتحها ثم هناك الكثير من الاولويات يجب توفيرها والعمل بها قبل الكلام عن الاتحاد واولها على الاطلاق هو تجاوز مناخ عدم الثقة لان بالفعل الازمة ازمة ثقة والا كيف نفسر صرف اكثر من 15مليار دولار سنويا في ميزانية الدفاع للجزائر والمغرب لان مبلغ بهذاالحجم لوتم استثماره في التنمية لوفر الكثير من مناصب الشغل لجحافل البطالين في البلدين زد على ذلك يجب التخلص من ذهنية زعامة المنطقة لابتاريخ بائد ولابثروة زائلة بل يجب ترسيخ فكرة التكامل وعليكم اخذ العبر من اوروبا ماذا تساوي لوكسمبورغ مع المانيا جغرافيا ودمغرافيا واقتصاديا حتى تصبح عضوا كاملا ويراس الاتحاد بكل ثقة وبدون عقدة.ثم يجب ان تكون هناك ارادة سياسية وقرار سيادي لانه من سابع المستحيلات حدوث اتحاد وكل دولة لها قبلة سياسية .اذا في حالة الاتحاد المغاربي الكل مذنب والكل مقصر والكل متعنت ومتعصب .
18 - un Algerien الاثنين 18 فبراير 2013 - 15:33
pour moi le seul union,n qui réunis se peuple Maghrébin c'est bien les vrais habitants.
est ce que vous avez oublier que les arabes se sont mis d'accords une fois dans leurs vie, c'est celle ou ils se sont jurer de ne jamais se maitre d'accords.
mais est ce que vous avez remarquer les berbères, tous ceux de l’Algérie, Maroc, Libye ou Tunisie ont le même drapeau, les même revendication, jamais un berbère Marocain a toucher l'autre d'un autre pays Maghrébin,
parce qu’ils sont vraiment frères, pas comme les arabes qui ne connaissent même pas leurs origines.
je suis désoler de le dire aussi que parmi les causes de son échec est bien le nom; Maghreb Arabes, parce que ses dictateurs essaie d'imposer une vérité qui n'est pas a leurs faveurs, que nous somme des arabes parce que eux sont arabes( il croit arabes), mais non si c’était le nom le nord africain, ou bien Tamazgha, vous allez voire ça réussite, je vous garantir que les frontières disparaitrons.90ù% des habitants sont pas arabes ,
19 - la verite الاثنين 18 فبراير 2013 - 15:59
Au commentaire numéro 18
Honnetment je suis choqué quand j'ai lu votre commentaire, qu'est ce qui vous permet de dire que les habitants originaux du maghreb sont berbères. Quand vous parlez monsieur, donnez des preuves sinon arrêtez de raconter des conneries. Nous au Maroc, nous n'avons pas ce problème, nous vivons ensemble dans un pays qui s'appelle le Maroc dont la population est variée entre arabe, berbère, sahraoui ...
En plus en tant qu'algérien, vous etes le dernier à parler de l'histoire. Je vous défie de me sortir une civilisation purement algérienne berberes dans l'histoire.
20 - krouk.alg الاثنين 18 فبراير 2013 - 16:09
والله لا يوجد افضل تعليق يمكنني كتابته افضل من التعليق رقم 17 . بارك الله فيك اخي . انا بمتلك ينمى املي في الناس .وانه لا يزال هناك اناس حكماء يحللون و لا ينطقون عن جهالة او عن ميولات و عواطف . الله يرحم والديك
21 - الصابر الاثنين 18 فبراير 2013 - 16:43
لكل دولة تبحث عن مصالحها وبالأساس هي اقتصادية ومن هنا يضهر لمادا نلح على الجزائر ان تفتح حدودها لنا

لكن ادا نظرنا الى الجانب الاقتصادي

فنجد ان الجزائر لهدا ممكن لاتحتاج لنا ولا تحتاج اتحاد المغرب العربي


المغـرب
بلغ العجـــز التجاري المغربي 23 مليار و 722 مليون دولار في عام 2012

بلغ العجـــز التجاري المغربي 21 مليار و 961 مليون دولار في عام 2011

بلغ العجـــز التجاري المغربي 20 مليار و 658 مليون دولار في عام 2010

---------------------------------------------------------------------
الجــزائــر
بلغ الفائــض التجاري الجزائري 27 مليار و 189 مليون دولار في عام 2012

بلغ الفائــض التجاري الجزائري 26 مليار و 247 مليون دولار في عام 2011

بلغ الفائــض التجاري الجزائري 25 مليار و 825 مليون دولار في عام 2010
22 - bnadm الاثنين 18 فبراير 2013 - 17:32
ا لى المعلق 21 اقول ان الجزائر كان لها فائض في 2010 اما اليوم فا صبت تحتل المرتبة 54 عالميا وفق التصنيف الاخير لاقتصادات العالم ,لقد اتى العسكر على الاخضر واليابس .
23 - aurassi الاثنين 18 فبراير 2013 - 17:34
هناك مشوع بديل يضم كل من الجزائر مريطانيا تونس ليبيا بالاضافة الى مصر فهذا الفضاء يمكن ان ينجح لان مهما كانت الخلافات واتحديات فهي خلافات بسيطة تذوب امام المصالح الاقتصادية لهته البلدان
على العكس المشاكل مع المغرب فهي مشاكل عويصة يصعب تجاوزها كيف يمكن اي تقارب مع دولة توسعية بدعوى االمغرب التريخي على حساب جرانها وخاصة اذا كانو في مرحلة ضعف فبلتالي يجب عزله والتخاذه عدوا تجت مراقبته ولجمه عن مطامعه مع العلم انه اجبن ما يكون والايام بيننا
publier svp hespress
24 - pour le numero19 الاثنين 18 فبراير 2013 - 19:44
j'au lus votre commentaire soit disant que vous esseyez de contredire le commentaire de l'algerien oui sans chevenisme ni nationalisme effectivment avant l'arriver des arabes et de l'islam و الحمد لله على نعمة الاسلام il y'avait plusieur civelisation tel de massinissa de massibsa de jugurta qui ont ete dans le royaume de la numidie et cirta ete la capital actuel constantine qui combatais les romains apres il'ya eu kahina ou dihya et kusayla qui comabtuent les arabes malgre que ce dernier a fini ace convertire et malheuresement a tuer le compagnon ogba ibn nafaa sinon je t'invite a lire l'histoire des autres ou consultere wikipedia sur le net et arrettons cette orguelle qui et l'ignonrance avant de crtiquer les autres et personelment je suis contre le grand maghreb chacun reste chez lui avant que ont change de mantalite et je suis de tout coeur avec le peuple resitant sahraoui a bat tous les laches qui arrivent meme pas a liberer ses terres de ses occupent
25 - kimkim الاثنين 18 فبراير 2013 - 20:22
أولا وقبل كل شئ هو الرجوع إلى الاصل الاسم المغرب الكبير.grand maghreb.وبعدئذ نعترف بهويتنا الاغلبية لللامازيغ وبعدئذ نتطرق إلى ما هو أهم ألا وهو الاتحاد المغاربي،باحترام أقلياته العرب واليهود وغيرهم بغض النضرًعن إنتمائهم الديني والسياسي.أعتقد هكذا سنذهبذبعيدا.شكرا هسبريس
26 - Abidaui الاثنين 18 فبراير 2013 - 20:56
بعد ما ظن العرقيون العرب أنهم حسموا في تعريب الأمازيغ وبلدهم, يفاجؤون اليوم بعد أن سخروا الإعلام والتعليم لإحاطة عروبتهم بالبريق واللمعان وتشويه الأمازيغ وتزوير تاريخهم بصحوة أمازيغية ضاربة رغم أنها في بدايتها. ففهموا أن السحر إنقلب على الساحر.أصيب القومجيين بالسكيتزوفرينية لما يتوقعونه من فشل الفكر العروبي بشمال أفريقيا بعد أن سخروا كل مقومات الدولة لِإكتمال جريمة التعريب. هذه الحيرة جعلتهم يكثفون في حملاتهم التظليلية وإطلاق يد العصابات البوليسية ضد المناضلين الأمازيغ.نلاحظ عبر جرائدهم وقنواتهم الإداعية ومحاظراتهم بعد كل عشر كلمات يقحمون لَقبَ عَربِي من قَبِيل: الربيع العربي ,المغرب العربي ,الوطن العربي ,الكوكب العربي ,الأمازيغ العربي....هذا إبتزاز لِالأمازيغ. يظن العربان أن بتكرار لقب عربي وانتشاره وشبه الإجماع الحاصل حوله، سيصبح بمثابة حقائق ثابتة ومسلمات بديهية تشكّل الإطار المرجعي الذي صنعه وقام بحراسته المخزن العروبي.لا نَطلب منكم أن تَخجلوا لأن بالنسبة لكم تعريب العالم يفوق الخجل ,العدالة الديموقراطية وحتى الإستقرار والأمن.
27 - هاشمي الاثنين 18 فبراير 2013 - 21:33
المغرب العربي هذا هو الاسوم الرسمي والحقيقي للاتحاد. اما استعمال غير ذلك فلن سجر الا الويلات.
28 - MAROKI الاثنين 18 فبراير 2013 - 22:34
مآثار إنتباهي هو الصورة ولا احد بقي في السلطة ، الحسن الثاني مات الله يرحمو، الشاذلي إستقال أو طرد، القذافي قتل ، بن على خلع، من كان يتوقع كل هذا؟ ولا احد الا الله عالم الغيب، اعملو عملا صالحا يشهد لكم يوم القيامة يا حكامنا، كما ترون الدنيا خداعة وما الداءم الا الله....
29 - mohammed الاثنين 18 فبراير 2013 - 22:57
ها نحن نحي دكرى انطلاق الاتحاد المغاربي كما احببناها مند سنين والنتيجة لا شييء.ما اقترحه هو على رجال الاعلام والصحافة والسنماء والكتاب ان يتداولوا موضوع الاتحاد المغاربي وليس بالفطرة ولاكن كل ما اتيحت الفرصة وان يكونوا لجن بينهم ولو بي لانترنيت و على الصحافيون العالم من جميع الاطياف بما فيهم للدول المغاربية ان اتيحت لهم الفرصة ان يطرحوا سؤال على كل رئيس من رئساء الدول المغاربية وكل رئيس حكومة او وزير الخارجية ما هو العائق لقيام الاتحاد المغاربي. كما اطلب من السيد المرزوقي رئيس التونسي الدي قام بجولة مغاربية حولة تفعيل الاتحاد المغاربي وما هي العوائق التي اعترضته.وعلى رئساء الدول ورئساء الحكومات والبرلمان والاحزاب يدرجون بند في الدستور لاستفتاء الشعوب على الاتحاد المغرب العربي ويكون احسن في يوم واحد ( يوم الدكرى).
30 - amazigh الاثنين 18 فبراير 2013 - 23:01
يقول المثل : اتفق العرب على ان لا يتفقوا .
العرب غير قادرون على فعل اي شيئ حول و لا قوة لهم، انهم اهل الانانيةو الانفاق و التكبر و الاسراف غير قصادقين فيما يقولونه
31 - Abdou الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 01:33
إلى الأوراسي، حين ترث دولة من الاحتلال الفرنسي مساحات من الأراضي ليس ملكها فمن الطبيعي أن تلقن شعبها أن مساحة الدولة هي الموروثة عن الاستعمار، وأن أية دولة جارة تدعي غير ذلك فهي دولة توسعية. المغرب لا يطالب بحدوده التاريخية التي كانت قبل قرون تمتد إلى نهر السينغال وتضم نصف مالي وجزءا من النيجر، المغرب يطالب فقط بأرضه التي كانت له قبل احتلال فرنسا وإسبانيا، بينما الجزائر لا تريد ذلك لأنها ستتقلص مساحتها إلى 300 ألف كلم2. لذلك لم تعترف بالبوليزاريو الدول الكبرى التي لها علم بالتاريخ والجغرافية، ولم تعترف بهم إلا الدول الكحيانة التي تطالب بالحلاوة مقابل الاعتراف.
32 - مولاي أحمد الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 06:47
سوف أعلق على هذا التعليق وسيظن أنني جزائري لأنني أقول كلمة حق لماذا نضع هذه الأخبار عن أتحاد المغرب العربي ونلمح أن المشكلة من بلد واحد ولا نذكر أننا أيضا مشاركون في الخرب كحوكمتنا وملكنا .
33 - المغربي سيدك الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 09:35
المغرب العربي كلف المغرب دخول الإرهاب ودعارة الراي ومخذر القرقوبي وكلها ساهمت في زعزعة إستقرار المغرب الحبيب وتمييع وتدمير عقول شبابنا .
إنه الحقد الجزائري الدفين الذي ورثه بوتفليقة عن بوخروبة .
34 - la verite الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 15:13
Bonjour à tous
Réponse au commantaire numéro 24
Alors on voit bien que t'as fait un coup de wékipédia mais t'aurais peut être oublié de donner les dates , ca aurait peut être aider à comprendre votre mentalité de d'autrefois à vouloir revenir aux années 200 avant JC. Mais frère réveille toi, les gens s'unissent et cherche des éléments cummuns et toi tu nous parles de ton massinissa un roi qui n'a rien à voir avec l'islam
Je suis arabe pur de ma mère et mon père, et j'ai grandi entre les frères berbères et arabes et d'autres cultures, J'ai rien contre les berbères mais je combats catégoriquement comme je peux les mentalités qui veulent de ces pays la ruine.
Au lieu de passer ton temps à vouloir prouver à tout prix l'origine des berbères, tu devrais peut être aider les berbères à s'en sortir de la pauvereté, la misère et l'ignorance. Frère ou soeur, les berbères comme toute la population du maghreb ont besoin d'un bon système d'éducation, un bon régime de santé, une vie digne ...
35 - dznabil الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 17:04
المغرب العربي الكبير أو المغرب الكبير أو المغرب الأمريغي أو كما تمنتم تسمته هو ليس حلم بل هو واقع ...بمجرد رؤية العائلة المختلطة أم فما يخص من مذنب في شل الأرتباط بين الدول ليست الجزائر فحسب فبمنضور كاتب المقال الجزائر هي من تقف حجر عثرة فمذا نتنتضر من شخص تتهم.... لو كان المقال جزائري تجد نفس الأتهمات للمغرب وهذا ما نما الحقد بين الشعبين أتقو الله في زرع الفتن و علم أن الصحراء لو كانت للمغرب فلن يستفيد الشعب المغربي منها ولو كانت لصحروين لن يستفيد منها الشعب الجزائري بكل بساطة من يستفد من كل ثروات البلدان .....منذ متي أستقلت هذي البلدان
36 - iDRISSekCasablanca the Movie الأربعاء 20 فبراير 2013 - 11:49
Read a while ago that the west knew if they do not make sure their neibor is a good one, they are done.
Sure enough many dynasties were in Morroco and they all bowed to the middle east that uses Is;lam as a way to have blond women but not children for they make children with their own.
So far the 3allaweet family prooved to be Faithfull and that's good : WHAT DO YOU WANT MORE ?.
وااش انزيدو ما زال الحال, و لا فات الحال علينا..............
خليينا باقي ما يتقال, والله لا سالينا.......................
يا سيدي و سيدك غيير السؤال..............
لا باقي تنضر ل الساعة...............
و لو نحد لبحر ما نفدت كلمات ربي.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال