24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي (5.00)

  4. المغرب يراهن على "التجديد" في رئاسة مجلس السلم والأمن الإفريقي (5.00)

  5. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

قيم هذا المقال

4.70

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | شهود يكشفون معطيات مثيرة حول تعويضات مزوار وبنسودة

شهود يكشفون معطيات مثيرة حول تعويضات مزوار وبنسودة

شهود يكشفون معطيات مثيرة حول تعويضات مزوار وبنسودة

كشفت جلسة الأسبوع الماضي، المنعقدة بابتدائية العاصمة، في إطار ما بات يُعرف بقضية "كتيبة الشفافية" التي يُتابع فيها موظفان بوزارة المالية بتهمة تسريب وثائق إدارية، عن معطيات جديدة في ملف تبادل العلاوات بين صلاح الدين مزوار، وزير المالية السابق، ونور الدين بنسودة، الخازن العام للمملكة.

وأفاد الشاهدان الرئيسيان في القضية، اللذان لجأت المحكمة إلى إحضارهما بالقوة بعد تخلفهما عن الحضور خلال الجلسات السابقة، أن ما استفاد منه مزوار من علاوات خضع لمسطرة استثنائية "محاطة بتعتيم شديد"، ولا تستند إلى أي نص قانوني مكتوب وواضح.

وأضاف ذات الموظفَين أنّ ذات المسطرة "يتم إنجازها خارج قنوات التسلسل الرئاسي الرسمي للخزينة العامة، بخلاف باقي علاوات الموظفين والمسؤولين الآخرين، دون مستوى نائب المدير، التي تنجز وتنفذ وفقا لمسطرة إدارية عادية".. وهذا حسب إفادة الشاهدين اللذين يشغل أحدهما رئيسا لمصلحة تدبير الودائع بالخزينة العامة، والآخر مديرا للدعم وتدبير الموارد بالخزينة العامة للمملكة.

وأضاف الشاهدان المذكوران، وهما يجيبان على أسئلة المحكمة وكذا أسئلة هيأة الدفاع المكونة من عبد الرحمن بن عمرو وخالد السفياني ومحمد أقديم، وعبد اللطيف الحاتمي وعمر التوزاني وعبد العزيز النويضي ومحامين آخرين من هيأتي الرباط و الدار البيضاء، أن "المبالغ التي تصرف للوزير وللخازن العام يحددها الخازن العام نفسه، و يعطي بشأنها تعليمات شفهية".

شاهد ثالث في القضية، يشغل منصب نائب مدير الدعم وتدبير الموارد بالخزينة العامة واستجاب لاستدعاء المحكمة طواعية، أفاد بوجود علاوات أخرى داخل الخزينة تسمى "تكميلية" وأخرى ذات "قيمة مالية هامّة تأخذ طابع مكافئات دورية تصرف للخازن العام والمديرين وقلة من الموظفين"، موردا أنّها "تخضع هي الأخرى لنفس التعتيم"، و "متروك تقدير مبالغها للخازن العام وحده دون الرجوع لنص مكتوب من جهة مخولة ذلك قانوناً".

وجوابا على سؤال لهيأة المحكمة حول أسس تحديد المبالغ المكتوبة في القرارات المسربة قال الشاهد، الذي يشغل منصب مدير الدعم وتدبير الموارد بالخزينة العامة للمملكة، إنه "لا يستند إلى أي نص قانوني لإنجاز القرارين المتعلقين بعلاوات نور الدين بنسودة"، وأن هذا الأخير "هو الذي حدد مبالغها ووجهه شفهياً لصياغة القرارات المتعلقة به"، مؤكدا أنه مستعد لإنجاز قرار مماثل بأي مبلغ يحدده بنسودة ما دامت المسؤولية، في نظره، لا تقع على عاتقه بل على عاتق من أمره بذلك.

كما أفاد الشهود أن الموظف الويز (وسط الصورة)، أحد المتهمين بتسريب القرارات المشار إليها، انقطعت علاقته بمسطرة تدبير العلاوات منذ 2008.

وبعد انتهاء الاستماع إلى الشهود في الجلسة المثيرة، والتي جرت تحت أنظار فاعلين حقوقيين وسياسيين كان أبرزهم نواب حزب العدالة والتنمية الذين تقدمهم عبد الله بوانو وعبد العزيز أفتاتي وآمنة ماء العينين واعتماد الزاهيدي، حددت المحكمة جلسة أخرى لاستكمال المناقشة والمرافعة يوم فاتح مارس المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - hassan الاثنين 25 فبراير 2013 - 03:06
il etait le patron des ministere de finace ,il a le droit de prendre l'argent qu'il veu...et ces gens n'ont auccun droit de dire ce qu'ils voient .....si non on va les juger...la democratie et quel democracie
2 - غيور الاثنين 25 فبراير 2013 - 03:17
اطلب من المحكمة الموقرة انزال عقوبة السجن النافذ ماشي السورسي
لان رغم متابعة المسربين من طرف مسؤوليهم امام القضاء تبقى التهمة مجرد اخلال بواجبه بعدم تنفيذ الاوامر حرفيا
لكن تبقى مجرد خطأ أمام هول الجريمة المقترفة و هي السرقة الموصوفة
على حسب اعتقادي فكل السرقات الموصوفة ببلادنا حكم فيها القضاء بالسجن او كما يقال العقوبة السالبة للحرية
لن يشفي غليلي سوى السجن لانه سرق من مالي
و انا ادعو كل من اخذ له من ماله ان يقبل "لا أن يقبّل" ان يقبل على حملة توقيع المليون من اجل معاقبة الجنات
هذا اذا ثبت للمحكمة الموقرة ضلوع القائمين على تدبير و تسيير اموال دافعي الضرائب و انا واحد منهم
3 - الغيور الاثنين 25 فبراير 2013 - 03:44
فلوس شعب فين كتمشي حاكرين على طبقة لكادحة ولمستضعفين بكترت زيادة لمحروقات العلاوات مناصب لتمرير العلاوات لبعضهم بعض هادشئ علاش كيدابزوالاحزاب على لمناصب حتى ينهبو ويتغناو بلاخبار الشعب قالك اتباع حكومت بنكران علاش ماكنتوش كتكلمو ملي كانو لحكومات سابقة تكلمنا وقاطعنا انتخابات وطاحو احزاب كانت قوية في ساحة خليناكم طلعو هاده رسالة الى كل احزاب لكستهزاء بالشعب سثمحا نهاءيا شعب مكيتيقش بشعارات لاكن ترك لكم لمجال ايشوف اشنو غادين تعملو لاكن بانت طريقكم الى للفشل ولو يسجنو كل الاحزاب لمرات بدعوا انتقامكم من طبقة لمتوسطة ولفقيرة وبي صدقة لي بغا يمررها بوليف لولاد شعب من ضضهورهم اما ناس لتلقين لبلبلة باغين جربو حضهم باسم دين او الجهاد او او لاتحلمو كين حزب شاب طموح شعب كلو انشاء الله يسوط له وهو اتي لامحالة وعشت يامغربنا الحبيب ابيا بدون خونة لبلدهم ووطنهم وملكهم الله الوطن الملك وعاش شعب لغدي يسقط الاحزاب الخاءنة اصحاب شعارت الباءدة ولوغت الخشب والمعركة مستمرة حتى يبان لبرهان نحن اصحاب حق لسنا موشوشون يراءيس لحكومه لاننتمي لاي حزب ننتمي لله الواحد الاحد وسترى نحب بلدنا ولانرضى له سمعت سيءة
4 - حر الاثنين 25 فبراير 2013 - 04:23
أن شاء الله يبان الحق قريبا واراه هذوا قتلونا صافي بغينيا الحق يبان وبغينا العدالةةةةةةةةةةةةةةةةةةة
5 - je suis ce que je suis الاثنين 25 فبراير 2013 - 04:41
Makayn ghir Allah Al Watan Al Malik, normalement le gouvernement doit donner un délai d’au moins 3 mois pour tour ceux qui ont pris l’argent du peuple marocains de les rendre passer ce délai le gouvernement doit donner l’ordre de saisir tous les biens des malfaiteurs et les autres qui ont rendu l’argent je pense que le peuple peut les pardonner.
6 - خازن المملكة ووزير المالية الاثنين 25 فبراير 2013 - 05:59
خازن المملكة ووزير الماليةالسابق يجب ان يحاكموا عن مال الشعب, كان من الاجدر ان يتصفوا بالامانة.حسبنا الله ونعم الوكيل. يجب محامتهم ورد الحقوق
7 - mohamed bennani الاثنين 25 فبراير 2013 - 06:06
المغاربة مساكين ضحية زمرة من المفسدين الدين لا يخافون الله سبحانه وتعالى ولا يستحيون من انفسهم ونقول اين الخلل ياكلون اموال الشعب بالباطل ويورون وجوههم على شاشة التلفزيون بدون خجل ولما يؤتا بهم الى المحاكم يطلعون من ورطتهم كالشعرة من العجين ليتمادو في فسوقهم وفجورهم امام الملء كلمة للحكومة ادا كنتم جادين في محاكمة اللصوص وثم النزول عليهم باقصى العقوبات فجازاكم الله خيرا وتكونو قد براتم انفسكم امام الله وامام الخلق وادا كنتم لا تقدرون على فعل شيء فادا انتم شركاء في الجريمة وشكوانا الى الدي عيناه لا تنام القادر على كل شيء سينتقم منهم ومنكم
8 - اللعب بالنار الاثنين 25 فبراير 2013 - 06:24
ما قولك سيدي بنكيران في هذه السرقات؟

أم الحل هو:

الزيادة في المحروقات
وإلغاء صندوق الدعم
وتكسير ضلوع المعطلين؟
و..و..

حذاري سيدي بنكيران من مقولة ترددها كثيرا مؤخرا مفادها أن الشعب تقبّل منك قرار الزيادة في المحروقات.. حذاري سيدي من هذا التهريج. فأنت تكذب على نفسك والمغاربة ليسوا بهذه السذاجة.

أنت تعلم أكثر مني صحة التقارير السرية التي والتكم بها جهات أمنية والتي تنذر بانفجار شعبي وشيك خصوصا وأنتم مقبلون على ضرب صندوق دعم المواد الأساسية.

حذاري مرة أخرى.
9 - Mohammed الاثنين 25 فبراير 2013 - 07:52
A mon avis les chiens aboient et la caravane passe. Le virus de l'enrichissement personnelle pour les responsables politique et au point de non retour. Ce sont eux qui dirigent la justice, en espérant me tromper. Ce sont ceux qui ont abusé de la caisse de l'état qui devaient se trouver devant la justice et non le fonctionnaire qui a levé le petit doit. Ou somme nous arrivé
10 - monssif الاثنين 25 فبراير 2013 - 08:24
certains attendent des années et des années pour avoir les indemnités de la promotion , d'autres font de l'argent de l'état ce qu'ils veulent
11 - هكذا إذن الاثنين 25 فبراير 2013 - 08:39
هكذا إذن تدبر أموال دولة فقيرة وبائسة من طرف عصابة من المجرمين ، عديمي الضمير !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وما ذنبنا نحن يا سيادة بنكيران ؟ ما ذنبنا فيما يجري ؟
تعطيل صندوق المقاصة ، تعديل نظام التقاعد ، زيادة في سن التقاعد ، زيادات في الضرائب ، في الأسعار ، ...........
بالله عليكم ما ذنبنا ؟؟؟؟؟؟
عليكم بإيقاف هؤلاء المجرمين وغيرهم ممن نهب أموال الضعفاء والمساكين والبؤساء ، ثم استعادة ما نهبوه ، وليس فقط زجرهم أو التشهير بهم .... لا ، نحن نريد استرداد أموالنا بأي طريقة ، ولو عن طريق سلبهم كل ما يملكون ، فلن نسامح أحدا تسبب في سرقة أرزاقنا ، حسبنا الله ونعم الوكيل
12 - المزابي الحر الاثنين 25 فبراير 2013 - 08:48
ارى انه من الازم انزال اقصى العقوبات باللصين المحترفين مزوار وبن سودة ويجب ان يقع ذالك توا ودون انتظار الحكم يجب القبض عليهما وسجنهما وبسرعة لقد نهبوا خزينة الشعب واعطوا لفسيهما حق التصرف في نهب اموال الطبقة الشعبية دون سند قانوني لان كل شيء في يدهم يصدرون الاوامر لموظفيهم شفوية لاصدار علاوات ومنح لفلا وعلان دون الاعتماد على القوانين الصادرة والمحددة بدقة وكان المال العام هو بئر في ضيعة مزوار وبن سودة يغرفون منه ما شاؤا ولم ارادوا اللهم ان هذا لمنكر اللهم ان هذا لمنكر
يتحتم على حكومة بن كيران ان تضرب على هؤلاء اللصوص بيد من حديد والا فان الشعب سيخرج الى الشارع مناديا باسقاط حكومة ابن كيران لانه يرى ان الحكومة تتستر على المفسدين وسارقي المال العام يجب ان يجردوا مما يملكون هم واسرهم لان المال الذي بين ايديهم هو مال الشعب سرقوه والسرقة ثابتة عليهم واعتبر ان كل محامي دافع عنهم فهو مجرم مثلهم ان كل شيء اصبح واظحا وضوح الشمس في كبد السماء
13 - MAN الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:15
En principe tous les responsables de MEF devront faire l’objet de poursuites pour les primes qu’ils EMPOCHAIENT PÉRIODIQUEMENT TOUT EN ETANT DES FONCTIONNAIRES ET CONTINUENT D’EN BÉNÉFICIER y compris le témoin qui par son poste en bénéficiât lui aussi et non seulement s’intéresser à ceux qui touchent plus en raison d’être au sommet de la hiérarchie. Il ne faudrait point faire de l’octroi de prime inhérente au fonctionnement spécifique du MEF de l’exploitation politicienne ou médiatique ou comme une pratique qui ne concerne que deux responsables. Ces primes hors budget ont été instaurées administrativement comme bonification suivant des critères spécifiques et obéissent en tout aux jugements par la hiérarchie des bénéficiaires. Faudrait mettre un terme à l’hypocrisie et aller vers la réforme globale et rationnelle de toutes les bonifications dans les ministères.
14 - Mowaaatén الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:24
قاضي...حاجة لراسو.الله يحفظنا من باسو.
قرانا في الجرائد عن سارق البورتابل الذي اخذ 20 سنة.
والبرلماني الذي فظ "بكارة" ووضع جنينا في احشائها اخذ براءة.
فلا نستغرب اذا اخذ سارق المال العام علاوة.
سرقة المال العام + خيانة الامانة + ما خفي ...
ناهيك عن المستامنين عن الصناديق "المثقوبة"...
اسرقوا و قولوا المغرب لنا...
ما دمت في المغرب ...
مغربنا بلد رائع وغني بجغرافيته و بتاريخه وبانسانه الصبور الغيور.
لاكن ....
اخر ما يلجا اليه المرء, القضاء.لان العدل اساس كل شئ.اذا فسد فكل شئ فاسد.
15 - ansor de foum zguid الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:33
premièrement, la dèfence de Benamr est surprenante. En ce qui concerne les tèmoins, ils demandent le respect de tout e monde pour faire face aux
responsables des dèbris incohèrents hèritès par le gouvernement modeste moderne et mettre terme à leur ègoisme repoussant
16 - مواطن غيور الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:37
لا نريد السجن لناهبي المال العام دون وجه حق وتنتهي القضية ،بل الاساس هو إرجاع تلك الاموال ولو على حسات تصفية جميع ممتلكات الشخص المعني بالنهب. كما يجب على الحكومة تقنين صرف أموال الشعب ولا تترك الخازن العام ووزير المالية وكل من يدبر أي صندوق أسود أو ملون ، يسير ويدبر الصندوق على هواه. كما أقترح سن قانون يجيز إخضاع أجور وعلاواة المسؤولين الكبار لتأشيرة الوزير الأول قبل صرفها لأنه رئيس الحكومة والمسؤول الأول على أموال الشعب.
17 - rehal الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:43
هذا غيض من فيض، وما خفي أعظم!
18 - rich الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:58
ولا في علم الخيال....الدمقراطية ...الشفافية...المصداقية....النزاهة....الحكامة...وزد على ذلك.كلمات يتشدقون بها امام الكاميرات ويدعون انهم مناضلين .طبعا ضد مصلحة الشعب.
19 - Mousy الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:59
بنكيران يستقوي فقط على الضعفاء ... أما هؤلاء الذين ينهبون ميزانية الدولة في واضحة النهار فليس له سلطة عليهم ... حنا لينا الله سبحابه وتعالى
20 - Youssef الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:03
ا لم تكفيهم الاجور الخيالية التي يتقاضوها والسلطة والشهرة و.....
21 - مصطفى الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:04
هادا راه منكر كيف يعقل ان الشعب يعيش في الفقر الدقع و هذان الموظفان يتقاضون مبالغ طائلة خارج القانون كيف يعقل ان رئيس حزب يفعل اشياء جد مخزية يجب محاسبتهم على ما اقترفوه من جرم في حق الشعب لان هذه اموال الشعب اموال دافعي الضرائب اذ لو كان فاعل هذا الجرم موظفا عاديا لا قامت الدنيا و اقعدوها حتى يجزو به في السجن
22 - عبد السلام الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:06
الى جيل الأطباء والمهندسين والمحامين والبرلمانيين والوزراء والأساتدة ووووو...االدين تكونوا فى عهد المرحومين البصرى والحسن الثانى أقول إتقوا الله فى بلدكم وفى أبنائكم .جلكم جمع المال الكثير بالرشوة والنهب ووووووفبنيتم الفيلات والعمارات ووووو.قبل البارحة توفى المرحوم الخيارى وقبله توفى الوزير فلان وفلان ووووو و.مالكم الحرام هدا كانت نتيجته أبناءا منحرفين يتعاطون المخدرات بأخطر أنواعها.حسابكم عند الله عسير .اللهم اجعل خير عمرى اخره وخير عملى خواتمه وخيرأيامى يوم ألقاك فيه.
23 - med lamrani الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:23
لا تنتظروا اي شيئ ايها المغاربة من هيئة المحكمة الموقرة ... اخر ما يحاكم به المتهم ... عفى الله عما سلف ...هدا ما جاءت به حكومة ابن كيران فلا تنتظروا لينصرف كل منكم لحال سبيته .
24 - حميد الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:26
هذا جزء من الفساد الذي تطالب حركة 20 فبراير بمحاربته . المفارقة العجيبة هي اننا نستمع الى بعض ناهبي المال العام يتحدثون عن حبهم للوطن واستعدادهم للتضحية من اجله ومن اجل مستضعفيه.لا حول ولا قفوة الا بالله العلي والعظيم.
25 - abdou الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:41
لايعقل في بلد نصف شبابه عاطل والعلاوات اللي تاتعطا فالمالية الخزينة العامة الجمارك ادارة الضرائب تفوق في كثير الاحيان المرتب الشهري نهار فاش سولوا والعلو فهاذ الموضوع جاوبهوم راه عندهوم مسؤولية جنائية دابا كول مسؤول عندوا مسؤولية جنائية اخويا الناس فاليونان واسبانيا والبرتغال نقصولهوم من السالير. هادشي بلا ما نهضروا على العلاوات المادية سولوا اصحاب ادارة الضرائب والجمارك خاصة يجب توقيف هاذ العلاوات فجميع الادارات راه حنا بلاد فقيرة وهادشي كامل فيناهوما مجلس الاعلى للحسابات
26 - zizou souiri الاثنين 25 فبراير 2013 - 10:54
oh mon dieu quel pays ou nous sommes.pays des voleurs.des escrots des malfaiteurs.croyons nous que ces gens meneront ils notre maroc vers la prospérité.ils se partagent l argent du pauvres peuples marocain sous l oeil de notre aimable roi de façon legale.jamais ils seront en prison ces gens la car il nous manque de la justice dans notre pays et en plus ils sont protégé par le regime qui les designé dans ses postes et quui responsable devant notre dieu le tout puissant.
27 - ADAM الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:01
إذا كانت التسربات غير قانونية، فماذا عن الشفافية و الحكامة اللتين يشنفون بهما آذاننا في كل حين بالقنوات التلفزية والإداعات.
28 - yusuf الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:03
ou est le probleme si Benssouda et mazouar , maitent la main dans la caisse .
tout le monde a leurs place ferais ca , les marocains ces des tricheur , voleur ,et comme ya pas de justice et impuniter qui reine au maroc
moi personnelement ca ne me derange pas qu ils font ca.
courage benssouda , mazoure , la justice va dire sont dernier mots, vous serez inculper inchae llah , et ces minable qui on devulguer ces information iront en prison , et vive la justice marocain elle est la seul au monde meme dans l'histoir qui peut inculper les voleurs
29 - Chibani الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:12
et si Hespress par le bais de son excellent journaliste Mr Belgheti organise une interview avec les deux ( Mr mezouar et Mr benssouda ) dans le cadre de son programme mensuel : une Demi-Heure avec, pour que l'opinion public fassent son idee ?? ......
30 - نجاة الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:13
اتمنى ان تأخذها العدالة مجراها ويستكمل التحقيق ويعاقب الجناة والا تطوى القضية كباقي القضايا ويرمى بها الى المهملات او تكون مجرد محاكمة صورية يراد بها حبك تمثيلية الديمقراطية على الشعب المغربي اللذي لم يستيقض بعد من السبات العميق الذي هو فيه.
31 - un etre humain الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:16
كل من سرق سنتيما واحدا وبالدليل القاطع يجب ان يرده ومزوار لماذا لايستدعى ليقول كلمته ويدافع عن نفسه ويا مغاربة احذروا من التصويت على اشخاص واحزاب مشكوك في ذمتهم نظفوا السياسيين الذين يمنون انفسهم بالكراسي لينهبوا المال العام وليس للقيام بواجباتهم تجاه المصوتين عليهم فكل شعب له النخبة السياسية التي صوت عليها مزوار ما لم يثبت برائتته بالدليل هو وحزبه وكل الفاسدين ارموهم في مزبلة التاريخ هكذا يجب ان يكون التغييروليس بالحرق والتقاتل اعطوا قيمة لاصواتكم الانتخابية حتى تخيفهم
32 - Citoyen الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:18
Voilà une des sources de la crise économique dont il souffre le Maroc Monsieur MEZOUAR .N'est ce pas?
33 - مولاي الشريف السكراتي الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:19
المسربين شرفاء يجب مكافأتهم.أما السيد الوزير و الخازن الإقليمي فمكانهم وراء القضبان و يجب أن ينالا العقوبة التي يستحقانها في ضل الدستور الجديد.لأن خيانة الأمانة و استغلال النفود هي القنبة الموقوتة المحمولة التي تهدد النظام في المملكة المتهم بالكيل بمكيالين كلما تعلق الأمر بالأسر النافدة؟ فهذه القضية تتابعها حتى ربات البيوت و الرأي العام قاطبة .فالأمر هنى يتعلق بأموال الشعب ليس كما وقع في التجاري وفابنك وهذه القضية هي امتحان حقيقي للدولة وقدرتها على الضهور بمضهر الدولة الحقيقي الذي يكافئ الجميع بأسلوب المكافأة المناسب و حسب القانون.كما أن الدولة و الحكومة ملزمة بسن قوانين ترفع اللبس باسم القانون على اللصوص الكبار الذين يحتمون بقوانين هم صانعوها.و على الدولة أن تعرف أنها مراقبة من طرف الشعب و أن ردات الفعل ستكون مؤلمة و غير محسوبة العواقب فالعدالة يجب أن تأخد مجراها و الغريب هو عدم استقالة مزوار و هو يقود حزب من أقوى الأحزاب التي يعول عليها الشعب لإنقاد البلاد.وكذلك عدم استقالة الخازن باعتباره يسير أهم مؤسسة في البلاد تتحكم في مصير البلاد والعباد....
34 - منصف الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:43
هنا مفترق الطرق هدي يبان واش وصلنا لدولة الحق والقانون ولا هي كنحلمو رغم اني متاكد ان المحكمة المغربية دائما تتحكم لصالح اصحاب النفوذ والاقوياء
35 - مهاجر من لندن الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:56
عن علي ابن ابي طالب كرم الله وجهه عندما استلم الخلافة جاه اخوه وطلب منه قسط من المال من مال المسالمين فطلب منه ان يأتي في الليل. فوضع علي رضي الله عنه حجرا في النار فاحمر الحجر ثم اسود ولفه في قماش فلما قدم اخوه في اليل أعطاه القماش وطلب منه ان يظمه في يده فلما فعل دلك اغمية عليه ولما فاق قال له هدا مال المسلمين وهده نار الدنيا فما بالك بنار جهنم عندما نختلس مال المسلمين اي مال الدولة في عهدنا الحديث
هدا الرجل(مزوار) كانت بيده أمانة الدولة وخانها والله يمهل ولايهمل
36 - salam الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:00
الحقيقة المرة أن جميع المسؤولين يعبثون بالمال العام:
- سيارات الدولة ( بالمدارس الخصوصية، الحمام، الزيارات، للأصدقاء و الصديقات، ......آخره)
- مناصب الشغل ( الاصدقاء، الاقارب، الصديقات، الرشوة....آخره)
- الصفقات ( الشركات التي تدفع اكثر.....آخره)
- احتقار و إذلال الموظفين الشرفاء و محاربتهم
- تزكية اللصوص و سارق المال العام
- الريع بشتى أنواعه
- الليالي الملاح
- الفساد الجنسي (اللاتي تدير الادارات هن الموظفات و الكاتباة الاكثر عطاء جنسيا و هذا موضوع كبير على السيد ابن كيران مراجعة كيفية تسلق المناصب بجميع المؤسسات العمومية من طرف الموظفات اللواتي يحسن ممارسة الجنس بشتى أنواعه. الله يحفظ و السلام
كل هذا ليس سوى فيض من غيض
يجب مراجعة القوانين الاساسية للمؤسسات العمومية و التي تبيح للمسؤول فعل مايشاء يحكى ان احد مديري هذه المؤسسات قد امتطى أغلب الوظفات و الدليل هي المناصب التي و صلتها و بمستوى رديء جدا
37 - الحاج الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:03
العلاوات تعطى بدون سند قانوني

امضاء
بنسودة فاس مزوار مكناس

ما راي شماش , طارق, ووهبي
38 - hassania الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:09
ان كان هذا صحيح في حق مزوار فيجب سلبه من جميع ممتلكاته أولا و محاكمته محاكمة تكون عبرة للجميع حتى لا تتكر مثل هذه التصرفات وكيف حزبه مازال يتق بهذا الشخص و هو ينهب مال الدولة فرجل دولة يجب أن يعمل لتنمية البلاد بدون مقابل مادي أم تريدون المناصب العليا للسرقة فقط لكن الله هو المنصف و لا مفر من عقاب الله .
39 - 3issa 7ayato الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:22
سلام الله عليكم,أود أن أشير الئ شيئء هنا وهو كما يعلم الجميع بأن أصحاب الشأن والجاه والسلطة في هذا البلد السعيد لا يريدون أي اصلاح أوتنمية أوديموقراطية وووو,,لأن ذلك يقضي علي مصالحهم وعلي الخيرات التي اكتسبوها علئ ظهر هذا الشعب الناءم,انهم يروا فينا سوئ شعب خلق لكي يخدمهم وينخنع لهم,,,اننا كفأران التجارب,جربوا فينا جميع المخططات منها الخماسي والسداسي وو وجميع الاحزاب منها اليساري واليميني والخميني (وحتئ لمعند مو دين) ومع ذلك يعلقون فشلهم علئ الشعب وبالتلي يجب عليه أن يضحي بدماءه وفقره وصوته وصمته لكي يغطي عن عجزهم وفشلهم وجشعهم وفسادهم,انهم يشكلون كتلة قوية تدافع عن مصاحهم,,,فمادا شكلتم أنتم أيها الشعب الناءم,لا وجود لنا سوئ التعاليق والتعلاق,فمتئ سنصبح أصحاب القرار وأصحاب القضاء و المبادرات والمخططات والسياسات ووو,,,أكيد سيصبح المغرب بلد اخر وشعب اخر
40 - مغربي الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:38
محكمات صورية , انا نتحدى هاد المحكمة تعاقب مزوار ولا هذاك لمكلف بالخزينة واش حنا مكنعرفوا القضاء ديال المغرب , هذيك المحكمة راه هوما لمسيرينها الله يهديكم , فين عمركم سمعتوا شي وزير تحاكم ولا شي مسؤول الى غاع داروا شي غادي ايجيبوها فشي موظف صغير يدو قاصرة هو ليغادي ياكل العصا ويسكتو عباد الله وكتعارفوا المجتمع الامي ديالنا مسكين نية وحدة , راه عندنا الفساد بنيوي وهذا الدراوش ليبغاو يصلحو كاليك الانتقال السلمي الديمقراطي دون ايقاظ اباطرة الفساد اش غادي يصلحوا ولاو مساكن بيادق كيقلبوا غير على التعادل وفينا هو راه عرفو روسهوم مورطين . راه الناس لكيعرفوا قيمة ديال بلادهم راه خدامين ليها وفي غضون 10 سنوات من الاستقلال ديالها ولات في الدول المتقدمة , وماعندهاش داكشي لعندنا اودي الكلام كثير الحاصول واحد يقرا قراو وزيد قراو تكونوا مثقفين عضويين مشي هداشي لعندنا دابا مكيعرفوا حتى ايهدروا الازمة ديالنا ازمة قراءة ربيها فاولادكم بش الى غادي يحاسبوا هدوك الكفسدين يحاسبوهم عن قناعة ووعي دون التساهل مع اي كان الوطن اكبر من الاشخاص
41 - hassan الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:39
Et ça ne s’arrête jamais là puisque ces irresponsables ces soit disons parmi les meneurs de la politique marocaine avec les postes et les rangs qu'ils occupent permettent à leur progéniture et à leurs amis d'occuper illégalement à leur tour des postes clés dans l'administration et dans les sociétés semi-public et la transition de la corruption et de l'inconscience continue et notre cher pays s'engloutie dans le sous développement et la misère et ces inconscient continuent à se vanter par des voyages exotiques et des logis de merveille et sans oublier leur moyen de transport que les plus riches des pays developpés n'en ont pas.ALLAH YAN"AL LI MAYA7CHAM
42 - أبو محمد الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:47
عجيب أمر بعض المعلقين الذين يوجهون اللوم لرئيس الحكومة، ويخلطون الأوراق، ويقحمون دون وجه حق الزيادة التي تمت في المحروقات ... بينما المقال يتحدث عن شهود يكشفون معطيات مثيرة حول تعويضات مزوار وبنسودة...
حري بهؤلاء أن يقرأوا المقال جيدا قبل أن يدونوا تعليقاتهم، وأن لايستبقوا الأحداث ، ويتركوا العدالة تأخذ مجراها وتقول كلمتها. ويكفي أن في عهد هذه الحكومة يتابع المشتبهون(المتهمون) بالفساد.
لذا عند التعليق ينبغي أن نتحرى الموضوعية، ونلتزم الحياد وذلك أضعف الإيمان.
43 - مغربي شريف الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:02
مصلحة النظام في بقاء الخازن العام و الدي مد شركة ناريفا للطاقة بالسيولة اللازمة لمشروع الطاقة الشمسية و الريحية بالجنوب . و هد الشركة الموجودة على الورق اصحابها نافدون الى اقصى الحدود وتمكينه من منصبه جاء لمد شركتهم تلك بالرساميل اللازمة لمشروعهم و بدالك تمكنوا من الفوز بالمناقصة الدولية للمشروع بعد أن ألغو شركات انجليزية بحجة عدم امتلاكهم لرساميل كافية . حلقة الخازن العم ومزوار و الانافدين هي التي مكنتهم من مشروعهم داك . و النافدين لن يفرطوا ابدا في هؤلاء و هم من يحمي ظهورهم و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون و السلام
44 - المنصف الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:18
ا ذا كان الخازن العام للمملكة هو الذي يقدر لهم المنح بعد الطلب الشفوي, والمنحة العملية التي لا تسجل ,فكم سيمنح الخازن لنفسه ?اليس هؤلاء من التماسيح والعفاريت والدناصير والحيتان التي تحدث عنها بنكيران?لكن عندما تثبت الخيانة بالدلائل القاطعة فلن تتسامح الدولة وليس هناك (عفا الله عما سلف).انما بنكيران لايريد شغل الوقت في البحث عن الماضي المجهول ,وينسى العمل للمستقبل فهذا ضياع لمدة الحكومة, ولكن اذا ظهرت حالة بالحجة والبرهان فلن تمر مرور الكرام .ولنا المثل في عليوة والان في مزوار وبنسودة وغيرهم من العمال.ان عفا الله عما سلف, لتطمين التماسيح حتى لاتهرب باموالها الى الخارج ,خصوصا وان الحيتان لازالت في جمارك الحدود مستعدة لاغماض العينين مقابل حفنة عن كل كيس.والله والله والله غدا ليسالن عن النعيم.
45 - مراكشي الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:25
لا حولة ولا قوة الا بالله انظروا يا عالم اموال الشعب المغربي تنهب ليل نهار (من الله امن هذه البلاد الي مازال على قيد الحياة)وفيها مثل هؤلاء المفسدين المهم سنرى حكم المحكمة على هؤلاء التماسيح التي تلتهم اموال الشعب كانها اموال ورثوها عن ابائهم يجب يجب يجب انزال اشد العقوبات على امثال هؤلاء (حاضيين غا الي غادي لخدمتوا راكب على موطور ب الفين درهم حركتي الضوء دزتي في انتردي ما اقفتيش في سطوب ملي اديوه فلوس المخالفة ويفرضون عليه فلوس الديباناج كذالك ) اما امثال هؤلاء هم الي حاركين الضوء وهم من يجب عليهم مراقبتهم بشدة لا ان يراقبو المساكين ويتركوا التماسيح تنهب في اموال المساكين الله ياخذ فيهم الحق راحنا تابعينهم الى يوم الدين (

يوم لا ينفع لا مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم)(
46 - Youssef-Amr الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:30
قيل ليوسف عليه السلام

ما لك تجوع وانت على خزائن الارض ؟؟

قال : اخاف ان اشبع فأنسى الجائع !!!

والسلام عليكم.
47 - halim الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:38
أعيش في الصين بلد الدكتاتورية و الحزب الوحيد؛لكن عندما يتم نهب المال العام ،يتم إنزال أشد العقوبات بمن يخون الأمانة و لو كان عضو في الحزب الشيوعي الحاكم
48 - حامد سلامة الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:45
يحدث هذا يا نخب الاطماع،يا من وكلت لكم حماية المال العام،فتنتفخ بطونكم وتتضخم مناكبكم على حساب المستضعفين،فسحقا لكم ولأمثالكم،وبئس ما ووليتم أمره، ولامكان لامثالكم في مغرب اليوم . أيها السفلة،أنتم لا زلتم في مناصبكم إدارية كانت أو حزبية ،تتشدقون بكفاءة التكنوقراط أو سياسة الديموقراطية وهي منكم براء،أ،ملنا أن يأخد القضاء مجراه والعدل طريقه لاستعادة الثقة في المؤسسات ،،وحتى لا تكون كلمة دولة الحق والقانون مجرد حلم بعيد التحقيق.
49 - السائبة تغري بالسرقة الاثنين 25 فبراير 2013 - 13:47
" السائبة تغري بالسرقة":الناقة التي لا يحرسها أحد(السائبة) تغري اللصوص بسرقتها.
هكذا هي الأموال العامة في المغرب، لا يحرسها أحد، أو لعل "حاميها حراميها" كما تجلى في هذه القضية المعروضة على القضاء. و إن دل هذا على شيء فإنما يدل على غياب التشريعات الصارمة التي تعاقب مختلسي و سراق المال العام.كما أنها تدل على بعض الموظفين السامين،ينسجون شبكات فساد، تمنحهم حماية أو حصانة- إن لم يكن في القانون ففي الواقع-، مما يبقيهم بمنأى عن المراقبة و التتبع.
"اضربوأ المربوط يخاف المسيب": نرجوا من القضاء المغربي، أن يتحلى بأقصى درجات الموضوعية و الإنصاف،و ألا تأخذه في الله لومة لائم، فالقاضي العادل كأمطار الخير التي تحي الأرض بعد موتها.
اجعلوا هؤلاء اللصوص و الحرامية، الذين سرقوا المال العام ، عبرة لمن يريد الاعتبار، فلقد بلغ سيل الفساد الزبى، و هو يوشك أن يغرق البلاد في طوفان جارف، لا يبقي و لا يذر.
قال "فولتير" إن ضريبة الحرية هي اليقظة الدائمة( 24ساعة/24)،لأن الغفلة لمجرد لحظة عن حماية الحرية، قد تغري اللصوص بسرقتها:و معلوم أن أساس حرية الشعوب هو ثرواتهم الوطنية.فلا تغفل عيونكم عن المال العام!!!!
50 - تازي الاثنين 25 فبراير 2013 - 14:36
يجب محاكمة السارق و يطبق في حقه الفصل مضاعفا كما ضاعف الاسلام عقوبة الحرة في الزنى و خفف عن الامة لظروفها ثم معاقة من ساهم في التستر على الجريمة و محاكمة الخازن العام بان يقنعنا فقط كيف افقر الشعب كله لاغناء غني
51 - السيد الاثنين 25 فبراير 2013 - 14:59
كل المعلقين تناسوا نقطة مهمة و هي أن المحكمة لن تبث في سرقة بنسودة و مزوار إذا لم يكونا متابعيْن من طرف النيّابة العامة أو تكون هناك دعوى مرفوعة من طرف جمعيات المجتمع المدني .
أمّا القضية الحالية فسينظر فيها في موضوع التسربات لا غير، وعليه وجب التذكير.
و بعد رفع الدعوى يجب فتح المجال لقراء هيسبريس ليدلوا كل من جهته بما يعرفون عن ممتلكات هذيْن الأخيرين وكذا شركاتهم ومشاركاتهم مع أشخاص آخرين .
و أظن أن المجتمع المغربي سيبهر بما سيسمع و يرى وخاصة إذا شارك موظفو إدارة الضرائب و الخزينة العامة في هذه العملية.
لا حول و لا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم
52 - Citoyenne du monde الاثنين 25 فبراير 2013 - 15:14
Le Maroc est le pays de tous les paradoxes-celui qui vole un pain pour nourrir ces enfants ou du bois pour se réchauffer et éviter la mort de un nourrisson est enfermé sans cérémonie. Mais celui qui pille l'argent de l'Etat, entendez argent du contribuable, mon argent et le votre, n'est meme pas perturbé. On nous parle d'immunité pour dénoncer la corruption et on nous boucle dés qu'on ouvre notre gueule.
53 - مواطن الاثنين 25 فبراير 2013 - 15:19
نعم لحملة مليونية من أجل معاقبة الجناة..ومحاربة الفساد..وهذه أول خطوة..فلنبدأ بمليون توقيع..
54 - متروك تقدير مبالغها الاثنين 25 فبراير 2013 - 15:33
"متروك تقدير مبالغها للخازن العام وحده دون الرجوع لنص مكتوب من جهة مخولة ذلك قانوناً" هذه هي السيبة وإلا فلا
55 - Abdul الاثنين 25 فبراير 2013 - 15:50
Les protégés ne risquent absolument rien. La preuve on est en train de juger ceux qui devraient être récompensés. Le journaliste Mustapha El Alaoui a qualifié les simples trésoriers ministériels de vrais Rois. Donc le trésorier Général serait un Empereur au Maroc. Les intérêts sont partagés entre les grands et le peuple ramasse les augmentations dans tous les produits de première nécessité. Il faut bien cotiser pour ces malheureux riches du pays!!! Les Trésoriers sont par cailleurs très sévères au point de refuser l'application d'un jugement définitif prononcé par la cour suprême, au nom de SM le Roi, contre l'Etat... C'est l'Etat dans l'Etat. Je suis certain qu'ils seront un jour jugés par le peuple.
56 - kadour الاثنين 25 فبراير 2013 - 16:05
voila pourquoi certains(e)disent dans tous les cas oui oui oui au constitution...car ils-elles sachent bien où se trouve le trésor de l'argent et les moyens des contribuables...ils-elles ont les clefs des relations,partisans,familles pour qu'ils-elles réalisent leurs intérêts individuels,proches,partisan, "BAK SAHBI"et le malheur,ils-elles -les arrivistes et les profiteurs-ils-elles parlent aux noms des pauvres et les exclus....اتركوا على الاقل اسمي ولا تتكلموا باسمي ...حسابنا معكم عند الله ورجا ل ونساء من حصلوا على مركز وما ل بالحلال وطرق شرعية ومشروعة ولم يتواطؤوا مع الفساد والطغاة ولم يسكتوا على قول الحق وساندوا اصحابه...ولم يفعلوا الكولسة للحصول على المنافع...وجب حذف كل القوانين التي تسهل التحا يل للحصول على المنافع ....
57 - عبد الصمد. أ الاثنين 25 فبراير 2013 - 16:07
لن اطلب وظيفة، او سكنا، او مأذونية....كل ما اطلبه هواسقاط الفساد. فحين اسقاطه تتحقق المطالب من غير طلبها
58 - mohammed الاثنين 25 فبراير 2013 - 16:17
une veritéque la plus part des gens ne la connait pas concernant une catégorie de fonctionnaires exercant au sein des services extérieurs du ministère des finances (agents prêtes) , cependant, ils ne reçoivent ni prime ni indemnité, au contraire leur situation n'est pas claire dans l'admnistration. le malheur c'est que mr le trésorier général est au Courant de ce dossier sans la moindre reactions 
59 - MSLEK LYAM الاثنين 25 فبراير 2013 - 16:26
ايها العقلاء الكرام ما اروع تعليقاتكم واقتراحاتكم
عليكم ان تعلمو عين اليقين ان المغرب في ازمة خانقة ازمة لا هي اقتصادية ولا اجتماعية ولا ولا .....انها ازمة اخلاقية . فمهما تحل الازمة الاخلاقية على امة الا وذهبت هيبتها ومحقت بركتها وتصبح في العيش تحت رحمة قانون الغاب يفترس فيها القوي الضعيف فعلى من تشكون على قضاء فاقد الاخلاق ام على رئيس حكومة مغلوب على امره انه اكثر ممانتداول لكن العين بيرة واليد قصيرة واخر مسمار دق في نعش الاخلاق هو خروج ائمة المساجد للاحتجاج في الشارع يريدون اجر صلاتهم بالدرهم قبل الاخرة
هل تظنون ان الخازن والوزير سيعاقبون او سيردون ما نهبو غير ممكن في ظل قانون لا يطبق الا على المسحقين
او كما يقال الكلاب تنبح والقافلة تسير
اسائلكم كيف تعرف ميزانية المغرب في ظل مثل هذه العمليات الغير الموثقة
ايتها الحكامة الجيدة التي يراهن عليها لجلب نقطتين في الدخل الخام
ايتها الشفافية والمصداقية استيقظا من سباتكما قبل فوات الاوان
ايها المسؤلون كافة اتقو دعوات المظلومين ولكم في المقابر عبر
60 - chamchoun الاثنين 25 فبراير 2013 - 16:38
وكل ما اعجبني في هذا كله ,هو ان السيد المحترم مزوار يتكلم البارحة وبكل تقة في النفس وبكل هذوء وباءسلوب جذاب جذا في احد الفيديوهات بهسبرس كان يتكلم على فشل حكومة بن كيران وانها حكومة تنقصها الخبرة والكفاءة في تدبير الشاءن العام ووو.......اذن اسي مزوار فيمن نثق .بك انت وصديقك خازن المملكة....اللذان يقتسمان الكعكة....ام في بن كيران واصحابوا الذين حسب تعبيرك هم اناس فاشلون ......اشنو ظهر لك انت وحزبك الموقر
61 - aminato الاثنين 25 فبراير 2013 - 17:08
ce n'est pas leurs fautes mais tout simplement la afaute de ceux qui ont proposé leurs noms devant notre roi afin d'occuper des postes plus sensibles.
62 - عبد الله الاثنين 25 فبراير 2013 - 17:14
هذا نوع آخر من السرقة ماذا نسميها ؟ ......... كل مايهم هو القيام بالواجب الكامل حتى تؤخذ العبر للمواللين . أولا إرجاع كل المبالغ المختلسة وأقول المختلسة .أي علاوات تلك ؟ ثانيا أداء غرامات حول هذه المخلفات ثلثا عقوبة حبسية أخيرا المنع في المشاركة في الانتخابات والتوزير والتشطيب على أسمائهم من الوظيفة العمومية .
63 - حميدو الاثنين 25 فبراير 2013 - 17:55
إيوا كول هادشي حتى هو كذوب السي مزوار
هكذا يتصرف من ائتمن على أموال دافعي الضرائب
64 - slaoui aziz الاثنين 25 فبراير 2013 - 18:55
mezouar a déjà volé le parti du RNI sans que personne ne bouge et vous savez pourquoi; pourquoi il ne volerait pas l'Etat et vous savez toujours pourquoi; ALORS POURQUOI PAS?
65 - rachid الاثنين 25 فبراير 2013 - 19:56
كنت دائما أقول ٌالله إدير تاويل ديال الخير ف هاذ البلاد ً طبعا لاني خائف عن أجرتي التي لا تكفيني لشراء سجائري وحفاضات لابني...واليوم فإني أصبحت أقول ٌٌٌٌاللـه يقلب سفاها على علاها ٌ لربما يكون إصلاحها إرثي لابني الوحيد
66 - مواطن و لكن الاثنين 25 فبراير 2013 - 20:19
حسب ما يتضح من شهادة الموظفين المتابعين بتسريب وثائق ادارية فان الخازن العام و الوزير استفادا من تعويضات سمينة خارج المسطرة المعمول بها في اقرار علاوات لفائدة موظفي و اطر وزارة المالية و بالتالي فهي خاضعة لنظام استثنائي لاشخاص استثنائيين ليسوا كياقي البشر او كياقي الموظفين يعني كما قلت مرة الذي يفترض فيه حماية مال المسلمين هو اول من يخل بهذه المسؤولية . ما ينتظره الجميع هو احقاق الحق و اعمال العدالة في هذا الشان حتى تكون الامور منسجمة مع مرحلة التاسيس لحقبة متميزة من تاريخ بلدنا قوامهاالعدالة و الشفافية و حفظ الكرامة .
67 - متفائل سعيد الاثنين 25 فبراير 2013 - 21:01
لا يغير الله قوما حتى يغير ما بانفسهم
الضعيف يدفع الضرائب و يساق في الانتخابات ويهان في الاداراة.......
اللبراليين يتهربون من الضرائب و يصنعون السياسات و القوانين و ويعينون الكراكيز في الاداراة و ...........
العتماء(العلماء) يناقشون فرائض الوضوء و سن الزواج ويصطادون الولائم
المتقفون يرفعون من رسائدهم في البنك ويضعون اقلامهم للكراء و.....
الجامعات تنتج كائنات ...............
السلطة تفرق................
انا احمد الله على نعمت الاسلام ونعمت الموت الهم الطف بالمغرب و المغاربة الاحياء
68 - chetouani الاثنين 25 فبراير 2013 - 21:08
c'est vraiment honteux qu'un ministre se permet d'encaisser des primes, alors que des milliers de marocains ont fain
69 - قطع اليدين الاثنين 25 فبراير 2013 - 21:39
إذاك إذا ثبتت التهمة
الحكم هو قطع اليدين
لأنهم قطعوا أرزاق العباد
70 - شاعر هسبريس الاثنين 25 فبراير 2013 - 22:01
يعشق المال والعقار
يبيع الكلام كالعطار
كالرهبان و الأحبار
لقد تسببتم بكل الأضرار
وأفرغتم الخزينة بدون إشعار
و عصرتم الشعب شر إعصار
فرسبتم في الإختبار
بعد نيلكم الأصفار
والآن تجترون الأخبار كالأبقار
أين أنتم من الأحرار
نفاقكم تعرفه حتى الأحجار
والحمامة والإوزة والأشجار
فعودوا إلى الجحور والأوكار
فقد فاتكم القطار
71 - بيت القصيد الاثنين 25 فبراير 2013 - 22:07
إن مربط الفرس هو أن الخزينة العامة تعرف صراعا شرسا وتكسير عظام مابين المهندسين والمتصرفين. وأن الخازن السابق قد وظف مهندسين في مناصب حساسة علما أنهم لايجيدون التدبير بكل أشكاله وهمش المتصرفين من قانونيين واقتصاديين وحملهم على مغادرة الخزينة العامة. والدليل أن هؤلاء المهندسين لما أسندت لهم مهام تدبيرية صرفة كخزنة خارج الخزينة العامة قاموا بعصيان وظيفي يعاقب عليه القانون واعتمدوا على أساليب بهلوانية حتى لاينسحب عليهم قانون الوظيفة العمومية. ولتبسيط المفاهيم فهل يقدر مهندس على تحمل عبء مسؤولية تدبير خزينة وزارية أو إقليمية؟ الجواب طبعا كلا! لماذا؟ لأن المهندس له عمل تقني بحث ومحصور في ايجاد حلول تقنية ليس إلا. أما المتصرفون حاملوا شواهد قانونية واقتصادية فلهم باع طويل ومشهود لهم بالكفاءة التدبيرية سواء المحاسباتية أو البشرية ...إذن هناك تصفية حسابات مابين حرس الخازن القديم المؤلف من المهندسين وسياسة الخازن الحالي التي أرجعت المتصرفين للمراكز التي سلبت منهم. ولفهم أبعاد الصراع فإن جل التطبيقاتapplications"المنوطة بالمهندسين عرجاء حاليا بالخزينة العامة لالشيء إلا لعرقلة توجهات التحديث.
72 - abou marouane الاثنين 25 فبراير 2013 - 22:45
les retraires depart volontaire des impots n ont recu aucun centimes de leures primes alors que d autres recoivent des primes de retraitre affaire a suivre je leur demande d adresser plainte au tribunal administratif
73 - chamy الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:18
Mr Benkirane le peuple ne te pardonnera pas "3afa Allaho 3amma salaf" l'histoire écrira que vous avez fait la plus grosse connerie de votre mandat, on peut pas pardonner de telle chose c'est une insulte a ceux qui vous ont fait confiance .Le petit Mezouar et son nain de Bensouda et leur complices devraient être aujourd'hui en prison,et bani de la seine politique .A défaut ils brûleront en enfer. Les lois sont toutes faites pour les gros voleurs comme MZR et BEN S AINSI QUE TOUS LES AUTRES suceurs de sang ,vous volez et détournez des MILLIARDS de DH de l'argent public 2 ans de prison ,un pauvre vole 100dh il prendra le double (SOBHANA ALLAH) il est ou la justice .On toujours était opprimé et on le restera .Rien avoir avec le sujet mais j'ai la rage pour écrire ce qui suit.Je suis MRE et je viens d'avoir mon frère au bled effondré , il a un vieux c15(taxi clandestin) 1 famille de 7 p . on l'a arrêté 15 jrs de fourrière et 3 mois pour le permis ,je maudit ces gendarmes corrompus.
74 - ali ben larbi الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:19
j'espere que ce sera le debut du reglement des comptes avec tous ceux qui ont osé prendre l'argent du peuple.D'abort il faut restituer ce qui a été dérobé et puis juger les malfaiteurs pour qu'ils servent de leçon à ceux tenteront de suivre le meme chemin. Il faut elargir l'investigation dans les banques europeenes, et le Maroc deviendra le plus riche du monde,
75 - مغربي حتى الموت الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:29
هؤلاء سوف يحاكمون على ما اقترفت ايديهم وان شاء الله سوف يدخلون السجن لاسكات الشعب وذر الرماد في العيون وسوف يتمتعون بالعفو في اقرب فرصة ممكنة ..نريد ونشدد على استرجاع اموال الشعب .
76 - bourit said الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:08
ايها الاخوة اين هي عقولكم فيما يحدث,كيف يمكن ان تضنوا ان هؤلاء المجرمون سوف يحاكموا?,ومن سيحاكمهم ?:القضاة ووكلاء الملك,لايمكن لان هؤلاء هم كذلك مجرمون ومرتاشون,بل الكل مفسدون لان طبيعة النضام وخلايا تكوين الدولة مبنية على الفساد كمنضومة والية لتسيير كل مؤسسات الدولة الفاشلة,وبالتالي فان الكلام عن المحكمة والقضاءوالعدالة والحق والقانون شيء جميل وحقيقة يراد بها باطل وفقط للاستلاك الاعلامي.ان عدم استقلالية القضاء والاستبداد السياسي والتبعية لدول عضمى تدعم هؤلاء المسؤولون النافدون في البلاد وتحميهم لانهم يحمون مصالحها في المغرب وكل الدول العربية ,وهم يعتقدون جازمين ان الديمقراطية في البلدان العربية هو خطر عليهم وان الاستبهداد هو الدي اوصلهم الى السيطرة على خيرات بلادنا وهو الدي حمى اسرائيل والاستبداد الدي يضطهد الاسلاميين هو من يحمي مصالح الغرب.ادن هي معركة كبرى تنتضر هده الامة;معركة اقتلاع المرض من جدوره ويسمى بالاستبداد,وبعد دلك نتكلم عن العدالة وقسطها وحكمة المحكمة.شكرا هس.
77 - ابن الشعب الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:43
كيفما كان الحال فهذان الرجلان سيظلان طلقاء و سيستمران في النهب،لكن الذي يجب مؤاخذته على كل ما يجري هو بن كيران لأني لا زلت أتذكر عندما كان حزب العدالة والتنمية في المعارضة كيف كان يتوعد ناهب المال العام، كانت لديه الجرأة على المحسابة من موقعه كمعارض و لكنه الآن أصبح يتكلم فقط عن العفاريت و التماسيح مع العلم أن ناهب المال العام وأصحاب الفساد هم معروفون لدى الشعب المغربي ....
78 - الزياني خالد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 08:28
هل للخازن العام الحق في التصرف في أموال الشعب ؟
هل لوزير المالية الصلاحية لدفع علاوات أو امتيازات أو تعويضات خارجة عن القانون للخازن العام ولنفسه ؟
أين التشريع ؟ أين البرلمان الدي يصادق على ميزانية الدولة ؟ هل توجج قوانين تخص الخازن العام ووزير المالية دون باقي الوزراء والمديرين العامين بالجمرك والماء والكهرباء والقطار والخطوط الملكية وغيرها
لمادا يعاقب كل من زور او سرق أو تلاعب بأموال الإدارات ويبقى الخازن العام ووزير المالية في منآى عن المحاسبة والمتابعة ؟
إدا أردنا الإصلاح فيجب أن نبدأ بهدين الشخصين أولا لنعطي الدليل على حسن النية والعزم على القضاء على الفساد المتفشي في صفوف الوزارات والإدارات والمديريات الخ....
الشعب كله ينتظر المحكمة ونزاهتها في التصدي لهؤلاء المتلاعبين بأموال الشعب المسكين الدي انهكته الضرائب والرسوم والمستحقات ولم ينج منها حتى الإرث الحلال المنصوص عليه بالقرآن الكرين فهو الآخر يخضع للضريبة والخازن العام ووزير المالية يتلاعب بحقوق وأمانة الشعب
كفى من التهور والتلاعب بحقوق المواطنين فاليوم حساب وعند الله حساب وعقاب
79 - mounir الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 09:57
اقسم بالله ان الحكم سيكون كماتله والدليل ملف عليوة وغيره
لا يمكن ان ندخل جميع المسؤولين ال السجن المفبرك
لا معارضة لاحزاب المغربية اللعبة السياسية لان دعمها من الدولة
شانها شان النقابات المفرخة
المشهد السياسي ضد الموضفين فقط والحكومة اتت وتهلل باللوائح لاكريمات
المتنوعة للمحضوضين
لماذا الاترياء يشملهم العفو انه ضربة قاضية لاقتصاد المغرب
ماذا فعلت الحومة في اصلاح الصحة والتعليم والعدل لا شيء ولن تفعل
الحكومة تمر مر الكرام متل الاتحاد الاشتراكي وستاتي اخرى بنفس المنهجية
الارضية تحكم لا تغيير الا بتغيير الاوجه والعقليات التابعة
اخشى من بلادي الجميل من الغد
80 - Abdou الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:45
Whistle blowers are protected in all democratic countries. In USA a whistle blower was behind the fall of Enron the giant corporate that some of its directors went to jail others committed suicide. Taking a whistle blower to court in Morocco only means law protects corrupt people. Good bye my beloved country.I reckon Mazour and Bensouda will be rewarded while the whistle blower will get a suspended jail term
81 - Hmidou hayyoune الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:35
Bonjour cher(e)s internautes
Nous sanons tous que
-notre système financier est hérité de l'Etat colonial qu'est la France;
-le dit système est basé, au sujet de l'octroit de la Prime aux fonctionnaires du ministère de les finances, sur le pouvoir discrétionnaire des responsables dudit ministère et sans barême connu jusque ces deux dernières années, donc sans qu'il y ait des textes bien claires et bien definis qui reglementent cette matière, ce qui constituait et constitue, à nos jours, une faille dans la gestion des fonds alloués à la caisse/source pour la répartition de ladite prime;
- la Loi autorisait l'alimentation du compte par le prélévement de 10% des pénalités, amendes et majoratios dues sur les impôts payés en retard ou appréhendés suite à un contrôle ou une decouverte de fraudes fiscales versés dans une rubrique dite "masse des services financiers".
Donc comment prouver que ces responsables ont-ils fraudé tant qu'il n'y a pas des lois bien precises en la matière?
82 - ahmed الأربعاء 27 فبراير 2013 - 10:31
depuis la nuit des temps on entend parler de ces pilleurs des biens de l etat ils tout pris ils se sont permis des biens que mes les pays les plus riches se refusent par pudeur depuis les annees 60 il ya des fonctionnaires qui vivent mieux que n importe quel riche industriel europeen ou americain regardez le quartier huppe de rabat riad ou bir kassem ou souissi faites 1 etude et vous allez tomber des nues la quasi totalitedes residents etaient des fonctionnaires de l etat alors s il vous plait arretons ce debat sterile . tant qu il n i y a pas de sanction contre les ces gens la de vraies sanction ce n est guere la peine de polemiquer dessus
83 - ayad nacer الأربعاء 27 فبراير 2013 - 16:20
Dans un etat où des décisions se prennent à base de l
84 - limakarim السبت 02 مارس 2013 - 13:45
الحمد لله وبعد، لقد يئسنا من حكومتنا ومن وزارة العدل٠ في كل يوم نقرأ خبر اختلاس أموال الشعب من طرف وزراء وموظفين سامين، مبالغ جد هامة دون متابعة، دون إسترجاع ما نهب، ولا حبس الجناة، وحجز ممتلكاتهم التي حصلوا عليها من جراء نهب المال العام، أليس لدينا عدالة؟ أليس لدينا نواب يمثلون الشعب ويدافعون عنه٠ متى نرى موظفا ساميا تم حبس وراء القضبان وحجزت ممتلكاته، كونه متورط في سرقة أموال الشعب المقهور، لا نرى ونسمع سوى مكافأة هؤلاء المجرمين، بتعيينهم في مناصب غير تلك التي ارتكبوا فيها جريمتهم، حتى يتسنى لهم نهب حصة أكثر ويصبحوا أثرياء في وقت وجيز، والمواطن المغربي البسيط هو من يؤدي فاتورة هؤلاء المفسدين، ونرى من يؤازرهم ويتستر عنهم ويصفهم بالمناضلين، والمتفانين في عملهم لصالح وطنهم، إن كان كذلك، فيتوجب علينا أن نصلي صلاة الجنازة على أنفسنا وعلى وطننا٠ أتمنى أن أحيى إلى حين أرى العدل والمساوات والشفافية تعم وطننا٠
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

التعليقات مغلقة على هذا المقال