24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. مشتريات "بوجو ستروين" تحقق رقما قياسيا بالمغرب (5.00)

  2. العثماني يُنهي مشروع النموذج التنموي .. ووزير يستغرب جدل الأغلبية (5.00)

  3. الأمم المتحدة ترمي المغرب بالاعتقال التعسفي وتطلب سراح بوعشرين (5.00)

  4. الملك يستقبل ولاة وعمالا جددا في الإدارتين الترابية والمركزية (5.00)

  5. القلق من الفقر يساور نصف الأطفال في ألمانيا (5.00)

قيم هذا المقال

2.83

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | عبادي: ملف "الجماعة" يتجاوز الحكومات..و"الفشل" مصير الـPJD

عبادي: ملف "الجماعة" يتجاوز الحكومات..و"الفشل" مصير الـPJD

عبادي: ملف "الجماعة" يتجاوز الحكومات..و"الفشل" مصير الـPJD

في أول خروج إعلامي له رفع الشيخ محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، السقف عاليا عندما أكد بأن ملف "الجماعة" يتجاوز بكثير إرادة جميع الحكومات المتعاقبة، بلْهَ جميع الأحزاب السياسية في البلاد، معتبرا بأن قضية العدل والإحسان "ليست في متناول حكومة بنكيران ولا غيرها".

واستدل عبادي، في حوار مطول نشرته جريدة المساء في عددها المزدوج ليومي السبت /الأحد، بمثال مُعتقلي العدل والإحسان السبعة بفاس الذين تلقوا وُعودا وزارية بإرجاعهم لوظائفهم، لكن الأمر مازال مُعلقا، وأيضا مثال البيوت المُشمعة التي رفع المُحامون بشأنها رسائل لجميع المسؤولين إلى وزارتي الداخلية والعدل، وغيرهما من الوزارات والمُؤسسات، لكن دون جواب ملموس" وفق عبادي.

وأفاد خليفة المرشد الراحل عبد السلام ياسين بأن لا مجال للحديث عن وساطة بين الجماعة والدولة التي سبق لقياديين من حزب العدالة والتنمية أن أثاروها أخيرا، مبررا ذلك بأن التوسط هو مُحاولة الصُلح بين طرفين مُتخاصمين فيتدخل الوسيط لإصلاح ذات البين، لكن الوضع بيننا وبين النظام المخزني ليس كذلك، لأننا لسنا خصما له وإنما نحن حركة مُجتمعية سلمية واضحة المعالم" يقول قائد أحد أقوى التنظيمات الإسلامية بالمغرب.

الاستبداد يتلون

وتطرق الحوار ذاته مع الأمين العام لجماعة العدل والإحسان إلى مسألة تأسيس حزب سياسي، حيث سبق للسلطات المختصة أن رفضت طلبا للجماعة سنة 1981، فقال عبادي إنه رغم توفر "العدل والإحسان" على وثائق رسمية تُثبت قانونيتها، مازال الإعلام المخزني يصفها بالجماعة المحظورة، ويُمنع أعضاؤها من حق الظهور في الإعلام العُمومي الذي يُمول من جُيوب الشعب، ويُحاكمون بتُهمة الانتماء إلى جماعة غير مُرخص لها" وفق تعبير عبادي.

وردا على من يقول إن رفض الدولة الترخيص لـ"الجماعة" كان في الثمانينات من حكم الملك الراحل الحسن الثاني، بكل ما يرمز له ذلك إلى ما اصطٌلِح عليه بسنوات الرصاص، أوضح عبادي بأن "مهما يبدو في الظاهر أن صفحة سنوات الرصاص قد طُويت، فإن استبداد المخزن مازال قائما يتلون بتلون الأزمان".

ويشرح عبادي بالقول "حقيقة ذلك تعكسها بشكل جلي طريقة تعاطي المخزن مع مُعارضيه، ويكفي مُؤشرا على ذلك امتناع السلطات عن تسليم وصل إيداع ملف تأسيس أي جمعية مهما كان نشاطها محصورا في حي من الأحياء أو في تنشيط الأطفال حتى، بمُجرد وُجود عُضو لجماعة العدل والإحسان في مكتبها المُسير، فكيف يكون هذا الأمر لو طلبنا تأسيس حزب سياسي؟، يتساءل عبادي قبل أن يجزم بأن "الاستبداد واقع لا يرتفع، والشمس لا يحجبها الغربال".

العدالة والتنمية لن تنجح

وتوقع عبادي "فشل" حزب العدالة والتنمية في القدرة على تحقيق التغيير المنشود الذي يريده المغاربة، مبرزا بأنه "مهما حاول الإخوة في العدالة والتنمية الإصلاح من داخل بُنيان مُنهار مُتهالك، وترميم شُقوقه وتغيير بعض اللمسات الديكورية فيه، فإن ذلك لن يُجدي نفعا ولن يُؤسس لدولة تقوم على عقد متين ثابت صلب يضمن الحقوق والكرامة للجميع" بحسب تعبير عبادي.

وذهب عبادي إلى أن الملكية البرلمانية أو الملكية الدستورية وغيرها من المصطلحات ليست سوى "أسماء لمضمون واحد"، متسائلا "من يُصدق اليوم أننا نعيش في ظل ملكية برلمانية كما يتعارف عليها فقهاء القانون؟، وألم نعش سنوات الرصاص في ظل “الديموقراطية الحسنية”؟.

وبخصوص ما يعتبره البعض خروجا لـ"الجماعة" عن الإجماع المغربي، أكد عبادي بأنه "لا ينبغي أن تلهينا المُسميات عن حقيقة المُسمى"، مشيرا إلى أن المغاربة لم يسبق لهم أن استفتوا يوما عن نوعية نظام الحكم الذي يريدونه استفتاء نزيها شفافا دون ترهيب ولا وعيد"."

"ما يهمنا أساسا هو أن يكون نظام الحكم قائما على العدل والشورى والرشد والحق والقانون والكرامة الإنسانية، والتداول الحقيقي على السُلطة، واحترام إرادة الشعب، ثم فليسميه الناس ما شاءوا، فالعبرة ليست بالمُصطلحات وإنما العبرة بالمضمون" يورد عبادي في حواره مع "المساء".

الجماعة و20 فبراير

وحول عودة جماعة العدل والإحسان إلى صُفوف حركة 20 فبراير، بعد أن انسحبت من صفوفها بُعيد تنصيب حكومة بنيكران، لفت عبادي إلى أن حركة 20 فبراير كانت تعبيرا شعبيا جمع أطيافا مُختلفة من المُجتمع المغربي في سياق حركة الشُعوب العربية لمُناهضة الفساد والاستبداد"، مشيرا إلى أن "أداء شبيبة العدل والإحسان من داخل هذه الحركة كان مُشرفا حيث قدمت التضحيات وتحملت العبء الكثير.

وزاد عبادي بأن "الجماعة وشبيبتها لن تتخلف عن دعم أي تحرك اجتماعي يتبنى السلمية، ويُعبر عن مطالب الشعب في الحرية والكرامة والعدل، ويٌناهض الفساد والاستبداد، فنحن سنُسانده وندعمه حتى يسترجع الشعب حقه وافرا غير منقوص".

الجماعة ومالك

وانتقد عبادي ما سماه انتقائية الدولة في التعاطي مع المذهب المالكي، تأخذ منه ما يتماشى مع هواها وتتجاهل ما لا يُعجبها، متسائلا عن الموقف من رأي الإمام مالك في قضايا البيعة والسياسة وتدبير شؤون الأمة، معتبرا بأن هذه الانتقائية طعن في المذهب ولعب به".

ويرى عبادي بأن القضية بالنسبة للجماعة ليست قضية ابتاع المذهب المالكي بقدر ماهي مسألة هُوية إسلامية صرفة، فأمتنا ـ يُكمل الأمين العام ـ مُمزقة إلى أقطار ومذاهب ومشارب، ومشروعنا يطمح لتوحيد الأمة لا لتمزيقها، لذلك لا نرتاح لأن يصطبغ الإسلام بُقطرية أو حزبية أو مذهبية، هو الإسلام وكفى" يجزم عبادي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - أبقار عــــــــــــــــلال الاثنين 18 مارس 2013 - 01:41
تحية صادقة لكل من يريد الخيروالاصلاح للبلاد والعباد.
تحية لمن يتصدى للفساد ويغار على وطنه ولا يقصي الآخر
ويومن بالديقراطية وبالحكمة في تدبير الاختلاف
ايا كانت عقيدته أو عرقه....
2 - سفيان الاثنين 18 مارس 2013 - 01:41
خالد كدااار خطير تبارك الله عليك ...
3 - oujdi الاثنين 18 مارس 2013 - 02:00
j espere qu un jour vous aurez le pouvoir, je suis sure que le maroc change de 180 degrer, vous ette honettes, inchalah vous serez au pouvoir et .....
4 - عـادل محسن -بوركينافاصو- الاثنين 18 مارس 2013 - 02:00
لماذا يريدنا كثير من الناس أن نغير مواقفنا من ا؟لإستبداد ؟؟
لماذا يلومنا البعض على ثباتنا و جرأتنا في قول الحق ؟؟
الأصل أيها السادة الكرام هو أن توجهوا سهام قدحكم و نقدكم و لمزكم و غمزكم لمن يحكمون البلد و يعيثون فيه فسادا
العدل و الإحسان لم تستجدي أحدا أن يتعاطف معها .. و من شاء ذلك فله الشكر الجزيل
سبحان الله
لقد أصبح المنكر في بلدنا معروفا و المعروف منكرا
شباط و مزوار و عليوة و بنعبد الله و العنصر و أحرضان و زيان و آل الفاسي و ....كل اللصوص تفتح لهم أبواب كل شيئ في هذا البلد
إلا المنتمون لجماعة العدل و الإحسان
حلل و لا تناقش
5 - anous الاثنين 18 مارس 2013 - 02:03
وفقكم الله لما يحب ويرضى, لا اعلم لما تلك الصورة؟؟؟؟
6 - حمزة الاثنين 18 مارس 2013 - 02:07
أنا إضمنوا لي أن المغرب سيتقدم للأمام، ولن يعود للوراء (سواء إقتصاديا ودينيا)، وإفعلوا ما شئتم!
تعاركوا مع النظام أو مع الحكومة، أنشئوا ملكية أو جمهورية لا يهمني. ما أريده هو أن أعيش كريما وأن تكون لي حرية تعبير ورأي كاملة.
7 - هل من إجابات الاثنين 18 مارس 2013 - 02:07
جميل جدا، لكن في كل ما قاله أمين الجماعة، تبقى لدي تساؤلات، الإجابة عليها إجابات رقمية:
*نسبة البطالة الرسمية لسنة 2012، تقارب 10%، مع العلم أن الأرقام الواقعية أكثر بكثير، ما هو إقتراح الجماعة لتخفيض نسبة البطالة؟ إلى أي مستوى؟ و ما هو الحد الزمني لتحقيق ذلك؟
*ما هو إقتراح الجماعة لتخفيض نسبة الفقر في المغرب؟
*ما هو مقترح الجماعة لمواجهة إرتفاع سعر البترول في الأسواق العالمية و المكلف جدا في الميزان و بالتالي العجز التجاري للمغرب؟
*صندوق المقاصة و رغم ميزانية الكبيرة جدا، لا يكفي حاجيات المغاربة، ما هو إقتراح الجماعة؟
*ماذا تقترح الجماعة لتسديد ديون المغرب؟
*ما هو إقتراح الجماعة لمواجهة شبح عجز صندوق التقاعد؟
* ما هو إقتراحها لمحو الأمية؟ و النهوض بالصحة؟
طبعا عندما أتساءل عن الإقتراح أعني، حجم التمويل؟ كيفة إيجاد التمويل؟ و الإطار الزمني لتحقيق المقترح؟ يعني أرقام، و أرقام ، و أرقام
8 - youness الاثنين 18 مارس 2013 - 02:11
جزاك الله خيرا. نعم الرجل أنت. نفعنا الله بثباتك و وفائك لمشروع الجماعة
9 - عبد الرحمان الاثنين 18 مارس 2013 - 02:16
كان هناك أتفاق بين العدالة و التنمية و العدل و الأحسان .والدليل على ذلك هو حذيث العبادي عن أنصاره الموقوفين وعدم إرجاعهم لأعمالهم ورفع الشمع عن المحلات والبيوت التي تم إقفالها. والآن اصبح الامر واضحا فإن لم تلبي هذه
المطالب فسوف تنضم العدل والإحسان إلى 20فبرائر.
10 - abdelali الاثنين 18 مارس 2013 - 02:23
لماذا يريدنا كثير من الناس أن نغير مواقفنا من ا؟لإستبداد ؟؟
لماذا يلومنا البعض على ثباتنا و جرأتنا في قول الحق ؟؟
الأصل أيها السادة الكرام هو أن توجهوا سهام قدحكم و نقدكم و لمزكم و غمزكم لمن يحكمون البلد و يعيثون فيه فسادا
العدل و الإحسان لم تستجدي أحدا أن يتعاطف معها .. و من شاء ذلك فله الشكر الجزيل
11 - االدارويني الاثنين 18 مارس 2013 - 02:40
هذا اولا ليس اول خروج للعبادي بل الثالث. منذ ان عين وهو يخرج ويوهم نفسه انه محط اهتمام. السلطة لو ارادت ان تتحاور معك لامرتك بذلك وهي قادرة على الاتيان بك متى ارادت انت وجماعتك وانت تعرف ذلك. لاتوهم نفسك اخرج اليوم او غدا فاستراتيجية تغيرت ولا احد يريد حورا لا معك ولا مع غيرك. لان المغرب اختار الذهاب في نهج الديمقراطية والمغاربة سوايسية في الحقوق والواجبات وانت ياستي العبادي مواطن مغربي كباقي المغاربة.
شكرا هسبريس
12 - نيشان الاثنين 18 مارس 2013 - 02:51
"ملف الجماعة يتجاوز الحكومة " هذا ليس جديدا ...الحكومة مجرد مجموعة موظفون ...
الأمر أشبه بأيام حزب الأصالة والمعاصرة "كان يتجاوز الحكومات " ....
والأحزب مجرد كراكيز ...
والجماعة بدورها عليها ان تمر من مرحلة الغربال ...قبل أن توضع في العلب المعدة للإستهلاك ...
13 - عبد الحي الاثنين 18 مارس 2013 - 02:54
يبدو ان النظام عندما رفض الاعتراف بهده الجماعة كان على صواب == اد كيف يعقل ان نصدق كلام مثل هدا الدي يتحدث به هدا الشخص == نحن بالعكس نصفق للملك ونحيه على ما يقوم به من اجل المغرب ومن اجل جميع افراد هدا المجتمع بكل اطيافهم )) اما افكار هده الجماعة لا تهمنا لانها بعيدة عن المنطق وعن الاعراف وعن الواقع بل حتى في الافلام لا تصلح """ العدل والاحسان بعيدة كل البعد عن ما يتمناه الشعب المغربي الدي يبدي البيعة والولاء الخالص للملك والعرش العلوي ===ادا كان العدليون يضنون انهم قوة تملك ثلاثة ملايين من المواطنين فان النظام المغربي يملك اكثر من خمسة وثلاثين مليون مغربي كلها تقول عاش الملك
14 - mohamed asri الاثنين 18 مارس 2013 - 04:31
تحية ود خالصة لاشرف وانقى النفوس الزكية في ارض هذا الوطن المغتصب

( 7- هل من إجابات) نعم هناك اجابات واجابات كافية شافية الجواب هو (3000كيلومتر من الاسماك الطرية _80% من الفوسفاط العالمي_ثاني اكبر منجم للفضة بافريقية_اراض فلاحية خصبة _اموال الجالية المغربية_السياحة مناجم الذهب والكوبالت والقزدير او مزال الخير نسيت البترول اللي كاين او ما باغينش يجبدوه واش شبعتي ولا نزيدك
15 - ABOUELKHANSAE الاثنين 18 مارس 2013 - 05:58
ا ن موقفكم الاناني والمتعالي (نحن او الطوفان)جعل منكم طائفة تعيش على الهامش وشغلكم الله بسفاسف الامور فلا انتم كونتم حزبا ولا انتم مع المعارضة
الحقيقية التي تبني وتريد الخير لهاذا الوطن.حتى الانتخابات تقاطعونها وبذلك حكمتم على انفسكم بالاقصاء وليس لكم الحق في اي شيء مادمتم لا تقومون بواجب التصويت الذي هو حق جميع المغاربة .
16 - محمد جبرون الاثنين 18 مارس 2013 - 08:52
اننا نبارك الخروج الاول من نوعه عبر وسائل الاعلام ، وكما تعودنا فان مواقف العدل كانت دوما مشرفة في كتير من القضايا العربية الاسلامية والوطنية،لكن لدي ملاحظة في ما يتعلق بنقطة اتارها العبادي حول مسالة اقصاء كل من له علاقة بالجماعة من العمل الجمعوي واني عضو بجمعية ااباء واولياء التلاميد بمجموعة مدارس ورئيسها من العدل والاحسان لكن العرقلة اتت من المواقف وقلة التجربة
واملاء بعض البروتوكولات التي لا علاقة لها بالعمل الجمعويهدا هو بيت القصيد الدي ينبغي ان يعرفه العبادي فالعمل الجمعوي شيء والجماعة شيء اخر.
17 - شاهد "منكم" الاثنين 18 مارس 2013 - 09:16
أتفق مع صاحب التعليق رقم 11 تماما وأضيف ، جماعة العدل و الإحسان تكذب على نفسها وأعضائها وتوهمهم بأنها تتصدى للفساد و الإستبداد وهي عينه ورأسه ودليلنا على كلامنا هذا معاشرة القوم وتبريهم للظلم وتملقهم وتغيباتهم عن العمل ، هذا الكلام سوف لن يصدقه الكثيرون إلا مع الوقت
18 - mohamed الاثنين 18 مارس 2013 - 09:44
من انت كيف نصدق ونتعامل مع من يريد تخريب بلادنا وشتت شملنا وهدم بلادنا وتقسيم بلادنا كيف نتعامل معكم وانتم تتخططون مع اعداء اعداء الوحدة الترابية لتقسيم ارضنا لن نسمح لكم مستحيل خط احمر واسود اتقو الله لااله الا الله محمد رسول الله و الله الوطن الملك
19 - شرف الاثنين 18 مارس 2013 - 09:57
للمعلق 7
قبل ان تسال ما اقتراح الجماعة في حل كدا و كدا اسأل من أوصلنا لكذا و كذا
20 - houria الاثنين 18 مارس 2013 - 10:02
Tout le monde cherche le pouvoir.

Mais ce n' est pas l' islam qui va nous sauver de la pauvreté et de l' insécurité.

On pratique une religion pour aller au paradis, c' est tout.

Pour se developper, il faut des hommes et des femmes avec des diplomes solides pas des gens qui ont appris 60 hizb
si vous voulez publier Hespress
21 - maroki الاثنين 18 مارس 2013 - 10:08
Abbadi veut emprunter le chemin du feu cheikh yassin par ses sorties hostiles au systeme marocain.alors qu il sache tres bien que la jamaa n est rien sans abdeslam yassin.rahimahou allah.al jamaa est dans l obligation de revoir sa strategie et de contribuer au develippement du pays et non la lutte contre ses institutions.al jamaa dispose d enormes competences qui
restent enclaver des directives de arsalan.
22 - Nadia pv 20juillet الاثنين 18 مارس 2013 - 10:09
Nous voulons du travail 'et basta
23 - Davoooos الاثنين 18 مارس 2013 - 10:14
La situation au Maroc ne renvoit pas l'image d'un pays qui progresse dans le processus de la démocratisation.. Les analystes et les observateurs ont témoigné et ont relevé des indices qui montrent que les dérogeants de ce pays ( je ne parle pas du pjd) n'ont pas une vrai volonté pour donner au peuple marocain l'ensemble de ces droits!
24 - MOUMOU الاثنين 18 مارس 2013 - 10:22
Pourquoi donner une importance à ceux qui continuent de fantasmer sur un imaginaire Khalifat dans une lecture débile de l’histoire à reculons ? La question est simple : la Djamaa est une secte dont le gourou décédé n’a cessé de commercialiser pour ses aliénés ses rêves de voyage galactique et ses pouvoirs de la Baraka qui ne lui ont pas donné l’éternité ni sa Qoma en 2006 ni être porté en dictateur féodal et médiéval malgré son exploitation des 20 fév. Son successeur, sans envergure et avec son égo démesuré et sans substrat, tente en orphelin de s’ériger en supposé interlocuteur. Le chef Adliste n’a rien à proposer que les délires de sa secte et politiquement pas plus que le désastre actuel de la gouvernance des frères musulmans en Egypte et Tunisie ou des ex Talibans en Afghanistan : Faillite socio-économique, terreur obscurantisme et charlatanisme. La secte pour se légaliser en parti politique ou en association devra accepter les lois du pays comme partout ailleurs.
25 - hassanstik الاثنين 18 مارس 2013 - 10:55
يجيب على المخزن ان يعرف ان جماعة العدل والاحسان موجودة بقوة والمخزن موجود كذلك العدلة والتنمية لها نية صادقة للاصلاح ارجع انا للعفارية ولتاماسيح ولبية الفساد اقول ان شاء لله لن تكون لهم المكانة في مغربنا الملك نصره الله يريد الاصلاح ويحب شعبه ونحن نحبه وان شاء الله المغرب الى الامام والمستقبل زاهر لكل المغاربة اللهم وفق كل من يريد الاصلاح لهذا البلد امين ياربي تقبل دعاءنا
26 - أختار الاثنين 18 مارس 2013 - 12:08
السياسة أرقام وتمويلات واستثمارات وتدبير عقلاني لأمور الاقتصاد والاجتماع وبحث عن حلول واستراتيجيات وموارد بديلة وميزان أداءات وليس لبس التقصير وإسدال اللحبة والحديث بلغة قريش وبلاغة الجرجاني وعنعنة الكتب الصفراء ، فكفى من در الرماد على العيون وإلا فإنكم تشجعون الجهل والنوم والفقر والتواكل .
بلادنا لن يتركها العقلاء بأيدي أمثالكم لتزجوا بها إلى الجحيم يا جماعة المنامات والأحلام وما أغباها إذا كانت أحلام يقظة . نحن وراء ملك مؤمن حداثي يزن الأمور بميزان العقل والبصيرة عاش الملك .
27 - ahmed الاثنين 18 مارس 2013 - 13:03
خروجكم أ س العبادي ليس إلا مؤامرة على الشعب المغربي الذي مازال لايعرف جماعة العدل والإحسان جيدا، وأن أغلب أفراد الشعب المتواضعين وخصوصا في العالم القروي فقط يسمعون بجماعة اسمها العدل والإحسان ، فقط تريدون الانقضاض على المشعل بعد حدوث فرغ كما تتمنونه بفشل pjd ، أنا فقط أدكركم السي العبادي في مجال تدخلكم وتجربتكم في التسيير من داخل الحرام الجماعي بعدما ساهمتم بكل وسائلكم من عنف ومؤامرة واستبداد ولاديمقراطية من تشتيث الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وتحويله إلى التعاضيات التي سيترتم عليها بديكتاتوريتكم الانتخابية ، ليتحول بعد مرور أكثر من عشر سنوات إلى مهزلة جامعية تنتعش فيها القبلية المبنية على الانماء العرقي واللغوي والجغرافي وأنا شخصيا كنت طالبا بالجامعة بسنوات التسعينيات وهده شهادة ما لحضته اليوم بالجامعة أحمل جماعتكم مسؤولية كبيرة فيما آل إليه الحرم الجامعي من تدهور صحيح لسي 100% ولكن بنسبة كبيرة والسلام كليكم.
28 - nishaan الاثنين 18 مارس 2013 - 13:26
Tôt ou tard nous decouvrirons que cette communautée n'a que des mensonges après
se qu'en a vecu et vu depuis plus que vingt ans la realité de la adle wa la ihsane ne peut pas être cachée ou nettoyée .La réalité va être revelée a tout le monde ils sont exclu est refuseé par le peuple
29 - مغربي أومي الاثنين 18 مارس 2013 - 13:40
هضرة معقولة وواقعية ومنطقية .. المشكل ليست مشكلة حكومات بل مشكلة المتحكم في زمام الأمور ..
30 - jamila الاثنين 18 مارس 2013 - 13:48
وأفاد خليفة المرشد الراحل عبد السلام ياسين
il y a une erreur de terme ici..Dr Abadi n est pas un Kkalifa de Yassine.mais il a ete elu ou selectionne .par la communite responsable de la jamaa.et il a ete democratiquement.et devant tout le monde.et Dr abadi et un homme qui respect tout les membre de la jamaa,et ne peut rien faire sans les autre membres qui sont deja des sage et il on une grand experience ds le terrain de la politique marocaine.
je crois que c est le temps de donne a cette jamaa, le droit de faire la politique,comme opposition.et n est pas peure qu il va prendre le releve du PDJ qui est devenu tres limite de resoudre le probleme economique,et sociale .
je crois que c est le temps de donne a la jamaa le droit de faire la politique avec certain limite de droit marocain.sur tout que la jamaa a deja deposee le dossier de faire partie d opposition pour faire un equilibre sociale et politique.
la question est:est ce que le gouvernement va donne l autorisation a la partie
31 - NISHAAN الاثنين 18 مارس 2013 - 14:20
C'est à travers la cridibilitée la science l'education basée sur l'amour des autres et pas la haine et l'hostilité et l'humuliation du peuple -sur des pas sûres et des principes fermes qu'on fait des progrés
la jamaâ et majlisiha ne peuvent pas dire et faire ce qui est logique, pourquoi ? C'EST SIMPLE SE SONT DES IGNORANTS .ILS VOIENT DU HAUT DE LA MONTAGNE ET NE VOIENT QUE DU MAL MAIS PAS DU BIEN
32 - muhajir الاثنين 18 مارس 2013 - 14:36
الى صاحب التعليق رقم 7 اخي الكريم الجواب بسيط للغاية ارجاع الاموال المنهوبة للشعب المظلوم ومعاقبة كل اللصوص كلهم بدون استثناء .واحيل الى قول اردغان عندما سئل عن سر نجاحه و تركيا في كل المجالات في زمن قياسي قال بكل بساطة لا اسرق والخبار فراسك شكون الشفار الكبير
33 - منصف الاثنين 18 مارس 2013 - 14:43
الفساد و الأداء المتدني للحكومة و قمع الحريات دليل على صدق الرجل.
العز
34 - أبونوال الاثنين 18 مارس 2013 - 14:48
مع كامل احترامي للشيخ عبادي ، فالجمعة لم تعتمد اسلوب " التداول على

القيادة " ومرشدكم المرحوم ، لم يتزحزح عن القيادة حتى أزاحه الموت...!

والتعاطف مع الجماعة لن يكون إلا من خلال الدخول إلى المعمعة السياسية

من خلال الإنتخابات ، فالشعب المغربي لايعرف برنامجكم إلا من خلال " الرؤى

والأحلام" وأكبر إخفاق لكم كان سنة 2006 ! ، فلابد من تغيير استراجيتكم

لأن الرهان على إزالة الملكية رهان خاسر ، لأن الشعب المغربي ملتف حولها،

واعلم شيخي الكريم ، أن نجاحكم رهين بدعمكم لإخوانكم في الحكومة والدخول
في المعمعة ...
35 - la vérité الاثنين 18 مارس 2013 - 14:50
Paroles ,paroles paroles.
c ' est facile de constuire les chateaux en Espagne.
l' Arabie séoudite et l' Afganistan appliquent la charia et pourtant on voit :
le sous developpement
la pauvreté
les femmes écrasées
une minorité qui profite du pétrole
illéttrisme
le chomage
c' est des pays plus sous-developpés que nous , avancons avec la science , et laissez l' islam tranquille
36 - Adil Bennani الاثنين 18 مارس 2013 - 14:54
je veux poser une question pourquoi cette image quelle est l'importance de ce caricature je suis désolé mais j'avoue que votre but c'est créer de la zizanie et bouleverser le pays le PJD restera dans le pouvoir inchaa lah le PJR c'est l'exemple le PJD c'est le respect le travaille je tiens a vous dire que Mr Benkirane est un homme respectueux travailleur et je suis très fier de dire a haute voix "que dieux vous protège Mr Benkirane" et bien sur avant tous "VIVE LE ROI MOHAMED 6"
37 - طالب العدل الاثنين 18 مارس 2013 - 14:56
ما يهمنا أساسا هو أن يكون نظام الحكم قائما على العدل والشورى والرشد والحق والقانون والكرامة الإنسانية، والتداول الحقيقي على السُلطة، واحترام إرادة الشعب، ثم فليسميه الناس ما شاءوا، فالعبرة ليست بالمُصطلحات وإنما العبرة بالمضمون
38 - إلى أخي صاحب التعيق 9 الاثنين 18 مارس 2013 - 14:57
الحمد لله أنه مازال يوجد من بين أبناء المغرب نوابغ و أذكياء من أمثالك. بالتأكيد أن مطالب العدل و الإحسان لن يلبيها أحد، وعندها ستتحقق توقعاتك.
لذا فأنا أتمنى أن ألتقي بك في مظاهرات 20 فبراير بعد أن تعود الجماعة إليها و ذلك لهدف واحد هو أن أوقظك من النوم لأنك ستكون في حلم سابع نومة. 
39 - ادريس الاثنين 18 مارس 2013 - 15:21
لي دار الخير يلقاه ولي دار الشر يلقاه يكفي ان هذه شهادة من احد افرادكم في بداية التسعينيات يفضحكم كيف حولتم الجامعات الى حسابات وتصفيات ومزايدات سياسية وخرجتم بخفي حنين ودمرتم جيلا كان ليساهم في بناء المغرب ولكن كما قال المثل ان لم تستحي فافعل ماشئت - لن يسمعكم الا من لايعرفكم اما من يعرفكم فيكفيتموه شركم .نظرة الى الوراء بعين موضوعية تضعكم في خانة لاتحسدون عليها .وحين يتكلم من كان يجوب شوارع وجدة دهابا وايابا دون ان يشعر به احد ويبحث له عن قيمة في المجتمع فاقول له ان الناس لهم عقل يفكرون به ورؤية استراتيجية متفائلة لمغرب الغد بدونكم ان شاء الله.والسلام عليكم
40 - fatima الاثنين 18 مارس 2013 - 15:23
Commetaire 26
Votre commentaire est extraordinaire, mes respets

عندما اسال حاكما عن البطالة, اريد ارقاما وذراسة, لا اريد جوابا بلغة الهدهد و النملة,و حكايات الف ليلة و ليلة
41 - سعيد الاثنين 18 مارس 2013 - 15:24
الحاج القاسمي ماشي العدل والاحسان
42 - الصنبا مصطفى الاثنين 18 مارس 2013 - 16:32
إلى الرقم ٢٦ ملكك المؤمن الحداثي الذي يزن الأمور بميزان العقل والبصيرة ، (الملك المفترس) هو من جعلنا نحتل المرتبة ١٣٠ في مؤشر التنمية البشرية خلف بوتسوانا والغابون، والجزائر والقائمة طويلة.....
43 - حميد الزوبي تاونات الاثنين 18 مارس 2013 - 17:04
‏‎ ‎إذا كانت نيتكم في الإصلاح واردة فأتسائل لماذا آنسحبتم من الشارع ،وأتسائل لماذا لم تساندوا التغيير التي أتت به العدالة والتنمية إذا كان همكم الوطن ،وأتسائل أيضا لماذا تتنازلوا بعض الشيئ وتنخرطو ا في الحياة السياسية ثم يبقى حكم للشعب
44 - علي صبيلا الاثنين 18 مارس 2013 - 17:08
إجراءات الحكومة في مجال الريع ستوفر 100 ألف منصب شغل


أبرز عبد الصمد حيكر، نائب رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن الإجراءات التي جاءت بها الحكومة الحالية في مجال محاربة الريع تعد إجراءات مهمة ستمكن من ربح على الأقل نقطتين في معدل النمو وهو ما يقابله ما يقارب من مائة ألف منصب شغل.
45 - موظف الاثنين 18 مارس 2013 - 17:22
بمعنى أن الإخوة الصوفيين في جماعتكم ستحقق للمغاربة الفرج القريب ، لا عليك أس العبادي ، طريق طويل ينتظر رفاقكم الذين يشتغلون معنا في الإدارات والمؤسسات العامةوالخاصة ، ولا يمكن إلا أن نقول كان الله لنا ولهم
46 - ابو حمزة الاثنين 18 مارس 2013 - 17:24
من موقعى اكن اسمى احترامى لجماعة العدل والاحسان لمدا -لان لها مرجعية اسلامية وتريد وتطمح لتطبيق الشريعة الاسلامية وادعاء افرادها بالاسلاميين
هدا كله حق وصواب وشهادة نشهدها لهم .لكن الخلل اين يكمن يا اخوانى فى الله ، انه يكمن فى خرجات قياداتكم كهاته الآن التى تقول بها شيخكم : بانه يحكم على تجربة العدالة والتنمية بالفشل ، وهدا ليس من شيم المسلم ، وتحبيط الهمم والحكم الغيابى بالفشل فهل هى رؤيا اخرى كالتى تعودناها عنكم .
ثانيا : تصريحه بانه مستعد لمساندة كل من يرفع شعارا ضد الاستبداد والفساد ك حركة 20 فبراير ولو كانت هى نفسها فاسدة وممستبدة ، فمن اى نص قرآنى او سنة نبوية استقيتم هدا القرار والمرجع - فانى اقول ان تراجعوا انفسكم فى هدا القرار الجاهلى الدى قال فى حقه سبحانه وتعالى فيما معناه : لا توادون من حاد الله ورسوله ... ان هاته الحركات ولو رفعت شعار محاربة الفساد فان اصلها باطل وتختبىء وراء الشعارات لان ممارستها اليومية واضحة العيان واعضائها معلومين للجميع اهل الباطل والضلال فكيف تساند من حاد الله ورسوله ويريد ان تشيع الفاحشة... فى صفوف المومنين
47 - Mohammed الاثنين 18 مارس 2013 - 18:33
زيد من الناس لا يحب أن يسمع فإن استمع فالكلمة القرآنية و المصطلح الإسلامي في أذنه أطياف غريبة،أما عمر فإما أنه لا يحب الخير لنفسه، أو أنه زاهد عن هذه الدنيا. أقول للبعض:ليس لكم مكان فيما ينشده خير الناس. تنتقدون علماء الأمة ، وأنتم بنيان خرب. الأمر من هذاـــ أمة لا تقرأ.
أقلام بدون أجر حتى ، عملة بدون مقابل.
48 - مواطن غيور الاثنين 18 مارس 2013 - 19:07
لماذا كل هذه التساؤلات لجماعة العدل والإحسان وهي التي لم تُعطَ ولو فرصة لإبراز كفاءتها !!! فكيف بدكتور ان يجري لك عملية جراحية ناجحة وهو لم يقم قبلها بأي تدريب عمل في ميدان تخصصه. فيا أخي كما في الإشتراكيين والإسستقلاليين دكاترة ومهندسون واساتذة جامعيون، ففي هذه الجماعة اكثر من ذلك رجالا و نساء أكفاء، والكل من آباء وأمهات المغرب والحمد لله.

اكثر من هذا جماعة ع.إ. تمنّت لو تغير المغرب دونها، أن يتغير هو ان يزول الإستبداد ، وان يصلح المواطن تصرفاته فيكون الضمير والخوف من الله اكبر من الخوف من الحاكم في السلطة،وان يسود العدل في السوق والإدارة.آنذاك فلكل مشكل حل وتستمر الحياة.

كما قال الأستاذ عبادي ليس المشكل في المسميات، أنا كذلك كم تمنيت يوماً أن يستفيق محمد السادس ويتغلب على هواه وكل الأخطبوطات التي ترعاه، فيمتثل فعلا لمعنى ـ أمير المؤمنين ـ الذي اخذ هو مسؤولية تقلده فيحقق العدل للجميع ولمن سُجنوا لأنهم قالوا كلمة حق، ويمارس الشورى بكل معناها مع ممثلي الشعب (ليس مع اليهود) ثم ليترك الشعب آنذاك يعبر بكل حرية وديموقراطية عن بيعته له.

واخيراً فالمُلك والجلال لله وحده
49 - بهلول الاثنين 18 مارس 2013 - 19:08
أقول شيئا واحدا لمن إنتقذ كلام هذا الرجل ،كن ذو مواقف شجاعة وقل ان هذا التنظيم قادر على التنظيم المحكم والتأثير في الجماهير بصدقه وتدعمه في ذلك سنوات المحن التي مر بها ورفض كل المساومات ،وصبرعلى كل ابتلاء ،كل ذلك لم يجعله يتنازل عن ثواته.
50 - مجد المغربى الاثنين 18 مارس 2013 - 19:48
لم تعد الاحزاب المغربية والجمعات تسيطر على احداث فى المغرب فهم كما يقول عليهم الشعب المغربى باتباع الفاسد والمفسدون اى انهم شركاء لهم وشعب يطالب اسقاط الفساد وهم منه والفشل هو مصيرهم كلهم وليس حزب التنمية وحده والقصاص هو الحكم الذى حكم به الشعب عليهم
51 - عبدالقادر الاثنين 18 مارس 2013 - 20:14
جماعة الإخوان المسامين أعرق من جماعة العدل والإحسان وأكثر منها تنطيما وبين صفوفها عدد أهم من الأطر والكوادر ومع ذلك الآن وقد وصلوا للحكم في مصر: لم ينفعهم شعارهم " الإسلام هو الحل" الذي أصموا به آذاننا ولم يبدعوا أي حل لأبسط مشكل من المشاكل المتنوعة لشعب مصر.
ويبدو أن جماعة الخراقيين لا تنظر لورطة الإخوان في مصر ولا تحاول أن تأحذ العبرة وترفع الراية البيضاء وتدعو بالعون لمن بيدهم أمر هذه البلاد وتتدكر قول الله عز وجل:

" إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا ...". والجماعة تلهث وراءها !!!
52 - wahd الاثنين 18 مارس 2013 - 21:02
فين شافوا تاني هاد شي ف شي حلم ديال 2006 هجرية؟
بغيت غير نعرف باش تتوعد هاد الجماعة الخرافية المغاربة؟ لا هي تريد المشاركة السياسية ولا تريد العنف المؤدي الىالوصول للسلطة ولا تريد الثورة ولا تريد العصيان فماذا تريد اذن؟ العدالة والتنمية على الاقل في طريقه لتخقيق بعض المكاسب المهمة للمغاربة وهي بالاساسلا التأسيس لدولة الحق والقانون عن طريق ماسسة الدولة واحقاق القانون وحماية الاموال العمومية من النهب وبناء اقتصاد قوي اساه الصناعة وتكوين الاطر الاقتصادية والعمالة الكفئة وووووخصوصا تعديل القوانين المترهلة وعصرنة الادارة واصلاح العدل ان شاء الله, أما جماعة الله يرحموا فتعد المغاربة بالرؤى والخرافات
53 - abdelmounaim الاثنين 18 مارس 2013 - 21:34
أن حزب العدالة و التنمية لن يحقق الأهداف و النجاحات التي ينشدها الشعب المغربي فهدا أكيد لأن مدة خمس سنوات لا تكفي لدلك ولكن ما يقوم به حزب العدالة و التنمية لحد الآن يحسب له و هو شيء إيجابي نسبيا و ليس مطلقا بطبيعة الحال
54 - مواطن الاثنين 18 مارس 2013 - 21:43
الحمد لله لي عشنا وشفنا ان دغدغة عواطف الناس وقلوبهم بالاحلام والخرافات كانت لها نتائج جد سلبية على الجماعة .لا افرادها محترمون من طرف الشعب ولا قادتها لهم وزن من طرف رجالات الفكر اما من طرف السلطة فلهم سمعة متدنية لانهم ذطروا الاحسان وقابلوا احسان الشعب والدولة عموما بالاساءة . اين تاويلات 2006 بانها هي الانتصار الذي حققه نصر الله في لبنان - فاين انتم من نصر اللات في سوريا
55 - كريم بن عدي الاثنين 18 مارس 2013 - 21:47
نحن او الطوفان؟ الجماعة لا زالت تنظر بشكل متعالي للأخرين و لا تنظر لعورتها و فضائحها و تهافت إدعائاتها، للأسف السيد العبادي أتبت أنه خارج الزمن هو و جماعته.... أخلاق المنتمين للجماعة موضع شكوك ... يقولون مالايفعلون؟
56 - مواطن و لكن الثلاثاء 19 مارس 2013 - 02:33
نفس الخطاب نلمسه في كلامه , يقول الشيخ الثاني :
"ما يهمنا أساسا هو أن يكون نظام الحكم قائما على العدل والشورى والرشد والحق والقانون والكرامة الإنسانية، والتداول الحقيقي على السُلطة، واحترام إرادة الشعب، ثم فليسميه الناس ما شاءوا، فالعبرة ليست بالمُصطلحات وإنما العبرة بالمضمون"

هذا الكلام يعني ان الجماعة لا تؤمن بالديمقراطية و لا بالدولة المدنية و لا بالقطرية و لا بالمشاركة السياسية و لا بارادة الشعب , هذا الكلام نموذج اخر من قاموس لغة الخشب لا اقل و لا اكثر , الله يهدي ما خلق
57 - عبد القادر الثلاثاء 19 مارس 2013 - 12:20
من لا يرى أي تغيير في بلادنا حاليا فهو أعمى، أنا رئيس جمعية أحد أعضاء مكتبها من جماعة العدل و الإحسان. لا أحد يمنع الجماعة من الانخراط في العمل المدني و النقابي و السياسي، بشرط الالتزام بالقوانين المنظمة لكل عمل.
لكن الجماعة ترفض كل شيئ دون أن تقدم بديلا، فأنا يتأتى لها القيام بالإصلاح دون الانخراط في المؤسسات الدستورية الموجودة.
أي مشروع للإصلاح ينبغي أن ينطلق من الواقع الحالي ثم يحدد الأهداف ثم الوسائل ثم يشكل البنيات الضرورية للتنفيد و التقييم.
فما هو مشرعكم الإصلاحي يا إخواني؟ الواقع نعرفه جميعا، فما هي أهدافكم و وسائلكم لبلوغها؟
58 - un passant الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:13
celui qui veut changer le maroc et le vis des marocains n,es pas encore descendu du ciel
59 - aidi الخميس 21 مارس 2013 - 00:11
ما شاء الله عليك يا استاذ العبادي صراحة ابهرتني اجوبتك .في حياتي لم اقرا مثل هذا الحوار . اجتمعت فيه الربانية و الحنكة السياسية .انطلقوا يا ابناء العدل و الاحسان فالامة تنتظركم .انتم الامل وفقكم الله. و لا يحزنكم من سخر و كذب و استهزئ او علق تعليقا لا يليق بمقامكم .نحن نعرف اصحاب هذه التعليقات فجلهم من المخابرات.و تذكروا قول الله تعالى في سورة الانعام( ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا و ءاوذوا حتى اتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله )
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال