24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1320:4522:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | هيآت ترفع شكاية ضدّ مزوار وبنسودة إلى الوكيل العام للملك

هيآت ترفع شكاية ضدّ مزوار وبنسودة إلى الوكيل العام للملك

هيآت ترفع شكاية ضدّ مزوار وبنسودة إلى الوكيل العام للملك

على بُعد ثلاثة أيام من الجلسة الرابعة لمُحاكمة الموظفيْن بوزارة المالية، عبد المجيد ألويز، ومحمد رضى، على خلفية اتهماهما بتسريب الوثائق المتعلقة بتعويضات وزير المالية السابق، صلاح الدين مزوار، والخازن العام للمملكة نور الدين بنسودة إلى الصحافة، والمقررة يوم الجمعة القادم، عقدت الهيآت المشكّلة للجنة التضامن مع المتابعيْن ندوة صحفية صباح اليوم بالرباط، سلطت خلالها الضوء على التطورات الأخيرة التي يعرفها الملف، والتي وصفتها اللجنة، في بيانها الصحفي، بـ"التطورات الخطيرة".

وقال المحامي عبد الرحمان بنعمرو، عضو هيأة الدفاع عن المتابعيْن في قضية ما يعرف بـ"ملف علاوات مزوار وبنسودة"، إنّ ملف كل من عبد العزيز ألويز ومحمد رضى، ضُربت عليه حراسة من نوع خاص لدى كتابة الضبط بالمحكمة الابتدائية، إذ يكتفي المحامون بتصويره، دون الحصول على نسخ منه، كما هو معمول به في باقي الملفات.

وأضاف بنعمرو أنّ السؤال الذي يجب طرحه إزاء هذه القضية، هو من حرّك المتابعة بشأنها؟ موضحا "إذا كان وزير العدل والحريات هو الذي حرّكها، فمنْ من طلب منه ذلك"، ويضيف "حسب وسائل الإعلام فإنّ وزير المالية السابق هو الذي طالب وزير العدل بتحريك المتابعة في هذا الملف، ولكننا بحثنا عن الشكاية ولم نجدها، وراسلنا وزارة العدل والحريات والنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط، ولم نتوصّل بأي ردّ".

http://t1.hespress.com/files/benamrou1_103134649.jpg

وحول ما إن كانت المتابعة قانوينة، قال بنعمرو، إنّ الشاهد في القضية لم يقرّ بتسريب عبد المجيد ألويز لوثائق تعويضات مزوار وبنسودة، بل إنه اطلع عليها فقط، وأضاف أنه حتى وإن اعترف، فتسريب الوثائق لا يعتبر جريمة، طالما أنّ هناك مقتضيات قوانين تعطي للمواطنين الحقّ للتبليغ عن الجرائم المالية، ومن ثمّ تبقى مهنة إفشاء السرّ المهني غير متوفرة.

ولفت المحامي بنعمرو إلى أنّ السؤال الذي يجب طرحه ليس هو ما إن كان تسريب وثائق تعويضات مزوار وبنسودة جريمة أم لا، وإنما هل العلاوات التي استفاد منها المسؤولان مشروعية أم لا؟

واستدرك أنّ المادة 6 من قانون 1984، الذي يستفيد بموجبه الموظفون التابعون لوزارة الاقتصاد والمالية من العلاوات، مُقنّن بشروط معيّنة، وعلى رأسها أن يكون الموظفون المستفيدون من العلاوات موظفين عموميين تربطهم علاقة بالوزارة، "وهو الشرط الذي لا يتوفّر في صلاح الدين مزوار، باعتبار منصب الوزير الذي كان يشغله منصبا سياسيا وليس منصبا وظيفيا، ومن ثمّ تعتبر العلاوات التي استفاد منها هو وبنسودة، باعتبارهما أيضا آمريْن بالصرف، تعويضات غير قانونية".

بالموازاة مع ذلك، رفعت الهيآت المُشكّلة للجنة التضامن مع عبد المجيد ألويز ومحمد رضى، والتي تتشكّل من 15 هيأة ومنظّمة، شكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، ضد كل من وزير المالية السابق صلاح الدين مزوار، والخازن العام للمملكة نور الدين بنسودة، لفتح تحقيق قضائي استعجالي حول ما إن كانت العلاوات التي استفادا منها تشكل جرائم الغدر وتبديد أموال عمومية.

http://t1.hespress.com/files/benamrou2_364346662.jpg

وعبّرت الهيآت والمنظّمات الموقعة على الشكاية، والتي ستخوض وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بالرباط يوم الجمعة القادم بالموازاة مع الجلسة الرابعة في ملف "علاوات مزوار وبنسودة" (عبّرت) عن قلقها من بروز عدد من المؤشرات المثيرة للمخاوف بخصوص المآل الذي قد يأخذه الملف، والمتمثلة في "تعرض شاهد الدفاع محمد عاشق، الذي كان مسؤولا سابقا بالخزينة العامة لمضايقات نعتبرها نوعا من الضغط والتهديد".

وكذا "تعرّض عبد العزيز المسعودي، ممثل الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة في لجنة التضامن مع المتابعيْن في قضية العلاوات بوزارة المالية لمضايقات من طرف الخازن العامّ نور الدين بنسودة".

وأثارت الشكاية المرفوعة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف قضية متابعة الموظفيْن، عبد المجيد ألويز ومحمد رضى في غياب وجود شكاية ضد ملف المتابعة، وسبب اختفاء مراسلتيْ وزير العدل والحريات للوكيل العام للملك، ومراسلة هذا الأخير لعميد الشرطة بالمكتب الوطني لمكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية بالغرفة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، وكذا عدم إدراج قضية اقتحام منزل عبد المجيد ألويز من طرف الخازن العام ومدير الموارد البشرية للخزينة العامة، وحجز ممتلكات خاصة به، "حيث كان المفروض أن ينتج فتح تحقيق في هذه النازلة"، حسب ما جاء في نصّ الشكاية.

في هذا السياق قال النقيب عبد الرحمان بنعمرو "إذا كان عبد المجيد ألويز ومحمد رضى يتابَعان بتهمة خرق السرّ المهني، فكيف للسلطة القضائية أن تفتح تحقيقا مع جهة دون جهة أخرى؟"، متسائلا حول ما إن كانت هناك خلفيات سياسية في هذا الملف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - مواطن الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:27
ما بقينا فاهمين والو أودي المحاكمة تطبق على المواطن الضعيف اما اصحاب السمارة عندهوم البوڤوار هادشي غير تمثيلية مغربية
2 - mohammado الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:31
juger la forme et gracier le fond. selon le dicton marocain : elle a peté , elle doit être divorcée
3 - almostabid الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:32
السؤال الذي يجب طرحه ليس هو ما إن كان تسريب وثائق تعويضات مزوار وبنسودة جريمة أم لا، وإنما هل العلاوات التي استفاد منها المسؤولان مشروعية أم لا؟
4 - Jaloux du Maroc الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:34
il n'y pas plus sourd que celui qui ne veux pas entendre, il n'y a pas plus aveugle que celui qui ne veux pas voir" c'est très claire que ce deux modestes employés sont victimes d'un geste provenant d'un amour a son pays et de haie à l'injustice, c'est aussi très claire que ces politiciens jouent comme ils veulent de cette affaires, j'appelle donc tout les marocain qui haient -comme moi- l'injustice a se révolter contre ces sans coeurs qui ont profiter de notre confiance et abuser notre argent. Restons pas tranquille SVP au moins pour les humains que nous sommes.
5 - mustapha oued zem الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:34
هدا هو حال المغرب عندما ترفع يديك الى السماء لقول ان هذا لمنكر حينها ترى بام عينيك وفي وسط وحتى في اعين القضاة التماسيح و العفاريت و حتى الاسود وهي تزئر لاسكات و قبر كل من يقف في وجه المفسدين اللهم ان هدا منكر
6 - MOHSEN OUARDI الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:36
ان الاحزاب المغربية جمعها احزاب لا معنى لها لأنها لا تعمل على تطور و تقدم البلادنا و انما تتنافس سياسية و اكبر دلال على ذلك هو ما يقوم به حزب الاستقلال لينسحب من الحكومة ولا يسعن ان اقول فقط ان الاحزاب المغربة هي احزاب دون المستوى
7 - نريد الحقيقة الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:38
عليك يا وزير العدل، بالرد على كل ما تضمنه هذا المقال... خصوصا وأن الهيئة تضم رجلا، لا نع، تقد أنك تجادل في جرأته وحبه للمحاكمات العادلة ، واعطاء كل الحقائق للشعب...لأن الأموال أموال الشعب...عكس ذلك، يعني أنك متردد وساكت ...السكوت علامة الرضا على ما جاء على لسان الهيئة...كما عهدناك يا وزير العدل ، لاتخيب أمالنا بمعرفة الحقيقة الضائعه منك ، أحسن مما يأتي يوما نعرفه من غيرك...
8 - بوجدي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:40
يجب أن نكون ناس قانونيين الموظفان متهمان بتكوين خلية لتسريب وثائق كانت تحث تصرفهما بغض النظر على ما تحمله هذه الوثائق من تهم لزيد أو عمر.
يجب دانة الموظفين المتهمين لإن غض الطرف عن مثل هذا السلوكات، سيشرع الباب في المستقبل أمام تسريب وثائق دبلوماسية، تشكل خطراً على أمن واستقرار الدولة .
9 - أنا هو الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:47
هاد مزوار كلشي داعيه فالمحاكم وباقي تيدور خارج الحبس !!
مغرب العجائب
10 - mimoun الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:47
الئ سي بن كران وحزبه عمرتو لنا ريوسنا بمحاربة الفساد والمفسدين والتماسيح والعفاريث , في الامتحان يعز المرء او يهان, هنا سيضهر هل تستحقون المكان الذي انتم فيه نحن المصوطين عليكم اذا خذلتموننا في هذه لا مكان لكم في قلوبنا واش فهمتني ولالا.
11 - السيد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:48
المعوّل من الوكيل العام للملك و القاضي المسؤول عن الملف أن يتحلّيا بالحذر أثناء دراسة هذا الملف، لأنّ المخطئ هنا هو مزوار و بنسودة اللذان يأكلان أموال دافعي الضرائب بهتانا و ظلما . و على المحكمة إن شاء الله أن تنوِّه بعمل المبلغيْن .
وفقكم الله، القيب الحسيب.
12 - hassan jdidi الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:52
هل من يفضح ناهبي المال العام يعامل معاملة المجرمين. بل على العكس يجب مكافئتهم وتشجيعهم حتى لايتجرء احد على النهب. وحتى يبقى الاحرار يقضين ولن تجد بعد ذلك من يجرؤ على سرقة المال العام.
13 - افطيطم الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:53
الي كل من ينتظر خيرا في هذا البلد فهو واهم ان اقل انه الحمق . لسبب بسيط الا و هو ان المفسدين و الميكيافيليين و المجرمين و.... اكثر عددا و عدة و اتباعا و سلطة لذلك من المصلحين . فيكفينا كلاما ولينغم كل بما غنده ولينعم كل بما ربح.
14 - مجرد سؤال الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:53
أيها الإخوة صحيح أن أي موظف مطالب بالضرورة بحفظ السر المهني، لكن:
أليس من حق المغرب والمغاربة أن يعرفوا ما يدور في هذه البلاد؟
أليس من حقهم أن يعرفوا أين تصرف الأموال التي تؤخذ من جيوبهم؟؟
ألم يقم هاذين الموظفين بعمل وطني وتنوير الاي العام على الأقل؟
أليس الساكت عن الحق شيطان أخرس؟
أليس السكوت عن الجريمة جريمة ايضا؟
وبعيدا عن هذا، أليس في فرنسا وغيرها من الدول التي علمتنا القانون يحاكم فيها الوزير والرئيس لأمر ارتكبوه اثناء حكمهم، فكيف تم التوصل إلى معرفة ذلك؟ أكيد أن هناك من أخرج تلك الفضيحة إلى العلن، فهل سمعنا يوما أن موظفا حوكم بدعوى أنه سرب معلومات؟
وعلى هاد القبال تجب محاكمة كل ضيوف برنامج: شاهد على العصر الذي يبث على الجزيرة لأنهم أفشوا اسرارهم المهنية واسرار دولهم.
عودوا إلى رشدكم وحاكموا من تجب محاكمته، واعيدوا لهذا الشعب ثقته في هياكل الدولة، وحتى يعتبر من كل له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد. مجرد رأي
15 - سمير الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:53
هل يمكنني كمواطن ان ارفع دعوة بوزير لانه نهب المال العام ؟؟
هل سيطردونني بداعي لا املك دلائل و يقولولي واش تمشي ولا لا ؟؟

اريد ان ارفع دعوة قضائية بياسمنة بادو لانها نهبت اموال الفقراء و اقتنت بها فيلات بفرنسا
16 - ابو حسام الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:55
اقسم بالله العلي العظيم الباطو ديال المغرب عمرو لا قلع مادام فيه هاد اللصوص واش من لصوص كيمصو لهذا الشعب دمو و عليها كيشريو الاصوات ايام الانتخابات ما نسمحو لي مجوعنا الله ياخد فيهم الحق
17 - داز من هنا الثلاثاء 14 ماي 2013 - 15:57
إذا كان مزوار هو من طلب من الرميد تحريك هاته المتابعة الانتقامية و العقابية
وعلما أن أعضاء من التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري بدؤوا القيام بحركات تسخينية استعدادا لتعويض وزرات حزب الاستقلال في الحكومة
إذاك سيصبح التجمع الحليف الجديد للعدالة و التنمية كما سبقه من قبل التقدم و الشتراكية.
سيتم التضحية بهاذين الموظفين للحفاظ على التوازنات السياسية للبلاد
مجرد تخمينات إذا تحققت
لك الله يا وطني
 
18 - bostonian الثلاثاء 14 ماي 2013 - 16:12
طيحو الصومعة وعلقوا الحجام ، علاه هاته العلاوات أعطاها لهم أبوهم انها من أموال الشعب ، وهدا الأخير له ألحق أن يعرف أجور كل من يعمل في الحكومة ، من وزراء ، عمال، سفراء ، مدراء ........ ادن فين كان أصلاً حدة السيد هو الدي سرب هده المعلومات ، فانها ليست بجريمة ، الجريمة هي أنا الوزير والخازن العام هم اصحابها ل أنهم لم يخبرو بهده العلاوات .

ولهدا نطلب من وزير العدل أن يقف هده المهزلة أو اننا سنبدا بمدهرات هنا في أمريكا أمام السفارة ، والله اننا وطنيين أكتر من هولاء ألدين يجلسون على الكراسي وينهبون أموال الشعب ، ونحب وطننا ونحب ملكنا ، ونريد الخير لهده البلاد ، الوزير المالية السابق لم يعمل أصلاً شي لكي ياخد عليه علاوة ، إلا أنه اقترض واقترض واقترض ، غرك البلاد في الكريدي .

كما اننا سنخرج في يونيو القديم للمدهرات من أجل صحرائنا المغربية ، يمكن أن نعمل الكتير . ومرة أخرى نطلب من السيد الوزير أن يتدخل ليقف هده المهزلة وعلى القاضي أن يكون قاضيا بمعنى الكلمة وأن لا يخاف من أحد ، ولا نريد أن نسمع ( راح تكلمو معايا في التليفون).
19 - فقه الاولويات الثلاثاء 14 ماي 2013 - 16:13
عمر بن عبد العزيز ـ رضي الله عنه ـ فقد ردّ الهدية، فقيل له : كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبلها ، فقال : كانت له هديّة ولنا رشوة ، لأنه كان يُتَقَرَّب بها إليه لنبوّته لا لولايته، ونحن يتقرَّب بها إلينا لولايتنا .

روى أبو حميد الساعدي قال: قال صلى الله عليه وسلّم : "هدايا العمّال غلول ".

والمقصود بالعمّال الولاة والقضاة وغيرهم ممّن ولي أمرا من أمور المسلمين ، ويدخل في ذلك في هـذا العصر كلّ موظّف في الدولة أخذ هديّة
يجب على مزوار وبنسودة أن يردا جميع العلاوات الى خزينة الدولة
أنا من الذين سأكون حاضرا في هذه الوقفة الاحتجاجية للنهي عن المنكر
20 - ب احمد من المانيا الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:04
ردا على صاحب التعليق رقم 8 حتى نصل الى النزاهة في جميع الادارات الحكومية ونجعل نصب اعيننا تقوى الله لان تلك العلاوات التي اخذت كهدية هي مال من مال هذا الشعب الذي تنخر الضرائب والزيادات في المواد الاولية كاهله
هنا نتساءل اين هؤلاء من قيم ديننا الحنيف الذي يحرم كل صفات الاستغلال
21 - محمد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:07
اننا نلتمس من السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله ان يتدخل في الموضوع وينصف من دل عن نهب اموال الشعب (عبد المجيد ألويز ومحمد رضى ) من بطش الجبارين مزوار والخازن العام للمملكة بنسودة والمدافعين عنهم وتقديم وتقديم الجنات الى العدالة واسترجاع اموال الشعب التي اثخنت بطونهم وبطون ازواجهم وابنائهم. ستسالون يوم القيامة امام رب العزة والجبروت عن كل ما اقترفتموه في حق المغاربة ليتمتع ابناؤكم في الدنيا وتحرقون بها في نار جهنم والعياد بالله. اللهم قد بلغت،اللهم فاشهد.
22 - Abu sara الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:25
Mr Benkirane ne cesse de repeter que la priorite de son gouvernement est d'eradiquer la corruption et de combattre les politiciens corompus assoifes d'argent public Un grand Bravo pour ces emolyes qui ont communique aux journalistes l'existence de ces fonds Mezouar et bensouda secrets dont ont beneficies
23 - فرابي علي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:30
مهزلة بخلاخل التماسيح و العفاريت ومسلسل و مسرحية غير مرغوب فيها
سئمنا منكم ايها لصوص اموال الشعب كما سئمنا من كترة الادوار التي تقومون بها بينكم ونحن نراها رقصة كراكيز لكن باسماء وازنة و راقية وقد تكون تافهة
24 - ابو عبد الحميد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:34
لكم اكره هذه الوقفات الاحتجاجية في دولة لا تعتبر هكذا اشكال نضالية ، اذا هي في رايي والعبث سيان . ثانيا تعبيرات التنديد والاستنكار ليس لها مكان في بلادنا بل ان بعض العفاريت والتماسيح تروقها فهي تؤثث لهم المناخ السياسي ليبدو متنوعا بين معارضة يمينية ويسارية واخرى لبرالية وهلم "جرة" .
للانصاف يجب التنويه بمثل هذه المحاكمات وهذا هو الدور الحقيقي " للجمعيات " والمجتمع المدني بل يجب عليها الى جانب الصحافة المستقلة ان تمسك باي خيط يدل على الفساد وتفضح اصحابه الى حين ...... المحاكمة التاريخية ، اما الان فلا اظن ان هؤلاء المجرمين امثال مزوار وبنسودة سيلاقوا جزائهم ولكن بدلهم هؤلاء الموظفين الشريفين هما من سيؤدي الثمن .
25 - Houcine الثلاثاء 14 ماي 2013 - 17:50
Les êtres ont presque fini d’explorer les cieux, alors que chez nous, la justice stagne encore en la personne des procureurs généraux qui en abusent trop au nom du roi; les jugements calomnieux et infondés au nom du roi explosent sans que ce dernier n'intervienne pour rendre à la justice ses valeurs et ses principes.
De surcroît, elle est devenue un luxe réservé qu'aux aristocrates, l'échantillon qu'on a ici en est le témoin par excellence.
C'est dommage de ne pas pouvoir juger certains juges corrompus mais il y a un Dieu qui s'en chargera de justice, celle véritable.
26 - BABA الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:18
Deux poids deux mesures : les primes continuent d’être versées dans le ministère de l’économie et des finances même pour un ministre pjdste ! De plus des ministres de ce parti ont acquis sans raison de grosses cylindrées et ont voulu attribuer des postes budgétaire à leurs responsables qui pourtant ont eu le DVR que le trésorier général avait refusé et c’est la raison masquée de son ciblage sans oublier les voyages à l’extérieur des cadres de PJD, pour de la sympathie idéologique, au frais des contribuables ! On peut mentionner aussi le payement d’une armada de conseillers rattachés aux ministères PJD et qu’un ministre n’a au gouvernement qu’une fonction de rentier alors il faudrait cesser de tenter de nous embobiner.
27 - الكواكبي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:22
هل يتعلق الأمر بتسريب وثائق تهم أمن البلد ؟ أو تمس بمصالح البلد ؟ أو بالمصلحة العامة ؟ أو بمصلحة شركة عمومية أو خاصة ؟ أو تضر بمصالح مشروعة لشخص معين ؟؟ الوثائق التي يجري عنها الحديث تتعلق بتعويضات وزير المالية و الخازن العام، هل يجب أن يكون هذا سرا ؟ هل في الأمر أي ضرر إذا علم الرأي العام بتعويضات المعلم أو المهندس او الطبيب عن مهام معينة ؟؟ طيب لماذا هناك إصرار على جعل تعويضات المسؤولين المخزنيين سرية ؟ حتى أجرة مدرب كرة القدم سرية ؟ في حين أن الموظف البسيط من درجة معينة يمكن معرفة مبلغ أجرته و تعويضاته ؟ بل ما قهو منسوب إلى الموظفين المهندسين ( الويز و صاحبه ) يهدد أي موزف في المغرب. فهل يعقل أن أي وثيقة وصلت إلى الرأي العام تعتبر تسريبا ؟؟؟ هل يعقل أن الحرص على المال العام يعتبر تهمة ؟
28 - kamal الثلاثاء 14 ماي 2013 - 18:31
pas etonnant de voir ces jeunes prendre l karkobi et de partir pour tout casser devant eux . Ce pays est devenu vraiment une jungle quand la loi ne s applique q'aux pauvre employés et les gros bonnets sont intouchables c'est très décevant et nous ne méritons pas d être indépendants le colonialisme est mieux pour nous
29 - Amine الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:02
يجب على الجميع أن يعلم ويعرف أن كل مسؤول
و غير مسؤول في المغرب فهو في سراح موقت.
فكل المغاربة عندهم قضية إما فساد أو الزينة أو المخدرات
أو هروب من الجمارك أو الضرائب أو بيع الممنوعات
أو رشوة أو شهادة زور أو بناء عشوائي أو تهريب أموال
أو شغب أو سرقة.
إذا فيجب علينا محاكمة الجميع والكل سيصبح في السجن.
 و لهذا قال بنكيران : يجب علينا أن ننسى الماضي ونصلح المستقبل
لأن إذا دخلنا في محاكمة مزوار أو بنسودة سنصل إلى جنرالات و إلى
شيوخ وقياد و وزراء و مستشارين وووووووووو
هناك 2 حلول :
الحل الأول : ثورة و لن نخرج منها بخير أبدا
الحل الثاني: المغرب يبقى على حاله مع بعض الإصلاحات من حين إلى حين
و كولشي بخير و كولشي واكل و كولشي شارب و كولشي ناعس.
و الصحة و السلامة هي كولشي.
 
30 - salma الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:08
allahoma ina hada lamounkar
tout est à l'nvers au Maroc
ces jeunes ne sont que des exemples à tous ceux qui osent faire la même chose et la guerre contre la corruption n'est que des chi3arates
hchouma à Mr RMID vous devez donner une explication à tout ça sinon sakit 3ani Al Hak Chaytane Akhrasse
Oh mon dieu comme les gens changent de visages
facilement
31 - محمد الفاسي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 19:32
أنني أتأسف لبعض التعليقات التي تطالب بمحاكمة من أفشا هدا السر .من هنا أقول لهم إن الساكت عن الحق شيطان أخرص.فأن معهم وأشكرهم جزيل الشكر لما فعلو لأن أموال الشعب سرقة بطرق شتىومن بينها العلاوات والتنقلات والفريات.ووووووووووو.
أما من يطالب بمحاكمتهم فإنني أضن والله أعلم بأنهم هم الأخرين في كروشهم العجينة أش جاب التبليغ عن السرقة بالأسرار الدولة هدا التخرميز وصافي باغين يسكتو الشعب بالحبس وصافي .
ومن هنا أطالب حكومة بن كيران محاكمة مزوار وصديقه في العلاوات بن سودة بأي حق تأخذ مال ليس لك(.خويتو خزينة الدولة ودابة كتهموا الحكومة بأنها مدارت والو الله ينعل لما يحشم)
32 - محمد الثلاثاء 14 ماي 2013 - 20:17
يقال في المثل الدارجي المغربي<في المغرب لا تستغرب> فبما اننا بلد العجائب والغرائب فيمكن ان يسري عليك القانون بحدافيره لسبب بسيط والعكس صحيح فممكن ان تسرق الملايير وتدهب في حال سبيلك مطمئن البال لا خوف عليك لتتمتع بتلك الاموال بعيدا عن اعين الحساد والحاقدين فليس صلاح الدين مزوار ولا نور الدين بنسودة هما الاولان ولا الاخيران فهناك الالاف من كبار الموظفين والمسؤولين الدين نهبوا وسرقوا وسلكوا كل السبل لاجل الاستيلاء على المال العام دون حسيب ولا رقيب فمن يحاسب من؟ ومن يراقب من؟ فكم هي الاموال المسروقة والمنهوبة والتي ليس للقضاء صعوبات في معرفة اصحابها ولكن بما ان هناك خطوط حمراء لا يجب تجاوزها فالعمل بحكمة الصمت هي ام الحكم فمتى سمعنا مند نعومة اظافرنا الى يوم الله هدا في بلد كالمغرب عن محاكمة من اغرقوا البلاد في الاوحال بسبب جشعهم وتبديدهم للمال العام وخيانة الامانة وهلم جرا وما اكثر هدا الصنف على طول المغرب وعرضه. ان هده الملفات تبين بكل وضوح لا شك فيه ان القانون مغيب كلما تعلق الامر باصحاب النفود اما الكلام الممل عن تقديم الشكايات ضد هؤلاء فيبقى كالسراب الدي يحسبه الظمان ماءا.
33 - zeryab الثلاثاء 14 ماي 2013 - 20:29
أي موظف مطالب بالضرورة بحفظ السر المهني،
le vole de l argent de peuple n est pas un secret professionelle.le secret proffessionel est un secret de travaille.et pas de salaire et de prime.
plus ben souda et mezouar on aussi des secrets pour les grand voleur qui transfer l argent de devise et aussi des bien a l etranger c est pour cela qu il sont protege par le grand pouvoir.et ici juste un artict a la presse le procureur generale ou le ministre de justice DOIT ouvrir une anquete ds l affaire d argent du peuple et doit protege les temoins qui sont a la prison.et ne doit pas attendre aucune deposition de plaint de person.la press ca suffit.
la question qui protege Ben souda et Mezouar,et que ce qu il save a propo de l argent transfere et par qui?
34 - الفونتي الثلاثاء 14 ماي 2013 - 20:44
ا لفقيه الذي كنا ننتظر بركاته دخل المسجد بنعاله وزيرا للمالية ياحسرتاه يطمع في دريهمات لشعب معدوم محكور مقهور مغبون مشدوه مصدوم محروم مهموم معطول مسقوم منحوس منقوس ان حصل على ثمن غذاءه يفكر في عشاءه يعيش على الديون والقروض والحبل في عنقه هذا حال نصف المغاربة وكيف حال فقيهنا ووزيرنا ورءيس حزبنا الاشرررررررررررررررررررررررارسيارات فارهات فيلات بالمسابح والخدم حسابات بنكية داخلية وخارجية عمارات وشقق للكراء راتب جد جد مرتفع ومحترم جدا يدير شؤونه الخاصة من مكتب وزارته بالهتف او الفكس اوالحاسوب الكل في خدمة معالي الوزير كل ما يخال لنا من نعيم الدنيا متوفر لدى معالينا الوزير الا شيئ واحد الا وهو ذالك الضميييييييييييييييييييييييييييير
35 - Hadamounkar الثلاثاء 14 ماي 2013 - 21:01
Entierement d'accord avec le commentaire N 4.
Tout est clair mais les responsables se protegent entre eux. Ils attendent que lq situation devienne explosive. Attention a chaque chose il y a des limites'
36 - marocaine d'Amsterdam الثلاثاء 14 ماي 2013 - 21:11
Ici en Halland on a une loi qui protége ces gens qu´on appelle les dénonciateurs, ou les lanceurs d´alerte ou les sonneurs on les appelle en hollandais klokken luiders, ces gens lá risquent leurs vie, leurs travail, la sécurité de leurs famille, leurs images..... pour dénoncer les crimes, la corruption ou les voleurs comme on a maintenant Mazouar et Ben souda, le pays ici les protége il leurs donnent parfois une autre maison une autre adresse pour les protéger et parfois une récompense. Quelle grande difference!!dans notre pays on les jette dans le prison parce qu´ils ont de bonne foi et ils veulent protéger l´intérêt public.
37 - YAHI الثلاثاء 14 ماي 2013 - 21:30
: Pour répondre à Maitre Benamrou qui se demande qui a l'interet de poursuivre les deux pauvres employés, je dis que ce sont ceux qui ne veulent pas que la justice soit faite dans ce beau pas pays car si les gens continuent de dénoncer les corrompus , ils seront les premiers à tomber: une sorte de leçon à donner à ceux qui osent faire un tel geste ou une sorte d'intimidation que le peuple marocain ne cesse de subir.Les choses sont claires car ce qu'ont fait les deux pauvres n' a rien à avoir avec les secrets d'Etat . Par contre , il faut les récompenser ou au moins les innocenter
IL FAUT LES DEFENDRE MAITRE BENAMROU, ARRETER DE VOUS POSER DES QUESTIONS BETES
EXCUSEZ MOI MAITRE.
38 - Belmadani الثلاثاء 14 ماي 2013 - 22:10
ما يؤرقني في هذا الموضوع هو دخول السيد عبد العزيز المسعودي المشبوه في جميع تصرفاته ، فهذا الرجل غير مؤتمن ، هو الرجل الذي كان في الأمس القريب يقوم بأفعال ينذى لها الجبين تقرباً من سيده نور الدين بنسودة طمعاً في منصب إداري لا يستحقه بواسطة وشايات كاذبة جنت على العديد من الأبرياء . السؤال أهي صحوة ضمير أم تكفير عما تسبب فيه من آلام للناس.؟
وحتى لا ينفر الناس من جمعيات محاربة الفساد نرجو القائمين عليها أن يتحروا مصداقية المنتسبين إليها. أما نحن فنقول له إن لم تستحيي فاصنع ما شئت

موظف بمديرية الضرائب.
39 - محمد أيوب الثلاثاء 14 ماي 2013 - 23:09
لأنك في المغرب:
نعم..لأنك في المغرب فلا تستغرب...لصوص وناهبو المال العام يتمتعون بكافة الامتيازات بما فيها العفو،والمبلغون عنهم يحاكمون...انها مفارقة لا تحدث الا ببلدنا المغرب...حتى وان تم رفع الدعوى أمام القضاء فان حكمها معروف مسبقا...وعلى من يرى العكس أن يأخذ العبرة من قضية رشيد نيني الذي قضى سنة في السجن في قضية مطبوخة من طرف المخزن وأذنابه لأن المخزن أراد أن يكمم صوت نيني ويضرب به المثل على قوة المخزن ويده الطويلة لكل من أراد أن يخرج عن طوعه...وقد تحقق هدفه فأصبح نيني لا يتعرض للمخزن في عموده وانما يوجه سهامه لبنكيران وحكومته...أما دهاقنة الفساد،ومنهم من هو صاحب القرار في كثير من الادارات والمؤسسات العمومية، فان نيني ابتعد عنهم لأنه جرب المخزن...وعليه فان الواقفين وراء الدفاع عن هذين الموظفين لن يجنيا شيئا...فقضاة المخزن جاهزون لاصدار أحكام يرضى عنها هذا المخزن المتعفن والظالم...ما جريمة هذين الموظفين؟تسريب وثائق عمومية...هل هذه الوثائق سرية أو لها علاقة بالأمن العام؟اطلاقا:لا وألف لا...لا أقولها أنا وانما صرح بها من هم افقه مني...متى كانت تعويضات الوزراء والمسؤولين سرا عاما؟
40 - الريفي عالم الأربعاء 15 ماي 2013 - 00:08
الطلبة و المعطلون يحاكمون ظلما و بسهولة، و يوزع عليهم القضاة الأحكام بسخاء لا مثيل له. لكن اقتراب القضاء من الملياديريين و المخزنيين، غالبا ما يكون في غاية الصعوبة ، إلا إذا أراد المخزن تصفية حسابات، أو تقديم أكباش فداء. كذلك، المحاكم تعج بالبسطاء، لكن الملفات الكبرى يتم فيها التماطل و التحفظ ..
41 - mohamed الأربعاء 15 ماي 2013 - 01:12
حرام عليكم ايها الصحفيون لم يسرق السيد مزوار ولا بن سودة اي شيئ وانما اعدائهم ظلموهم بحكم اقتراب الانتخاباتوسيظهر الحق في المحاكمة
42 - mahdi الأربعاء 15 ماي 2013 - 10:54
لا نحب الخداع بل نحب النصر في نتيجة البلاد أسي مزوار
43 - مواطن2 الأربعاء 15 ماي 2013 - 11:16
من اوجب الواجبات فضح المفسدين. وبالاضافة الى عدد من التعاليق بالاخص 3 و 12 و 14 اقول = ان التستر على فضح الفساد هو الفساد بعينه. وهنا استغرب ان يحاكم الدي يفضح الفساد بتهمة تسريب وثائق. فالامر لا يهم اسرار الدولة وانما وثائق تتعلق بنهب المال العام = ان صح التعبير = بطريقة جهنمية فقط. ومن الضروري ان يعرف المواطن اين تدهب اموال الشعب وكيف تصرف. وفي الدول المتقدمة المواطن البسيط يعرف راتب اي مسؤول كيفما كان حجمه بلمسة بسيطة على الحاسوب... ونحن لا زلنا نحاسب من يفض
44 - جمال الجمعة 17 ماي 2013 - 17:53
يجب ان يحاكم هذان الموظفان ليعيش اخطبوط الفساد بحريته
اللي شاف شي دغل خاصو يسكت اولا يدخل للحبيبيس خاص هاد جوج ايكونوا عبرة لخوتهم.
امر آخر يجب على المواطنين والقراء ان يقفوا متفرجين وان يملؤو هسبريس بالتعليقات باش اتفشو شوية
لا تتحركو ايها المواطنين ودعوا الفساد يدك الغيورين دكا دكا

لا حول ولاقوة الا بالله...حسبنا الله ونعم الوكيل في كل متفرج مني انا وجبد
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال