24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.24

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الرحموني: لا مُهادنة مع انقلاب العسكر و"خارجية" العثماني مِكيَافيلّية

الرحموني: لا مُهادنة مع انقلاب العسكر و"خارجية" العثماني مِكيَافيلّية

الرحموني: لا مُهادنة مع انقلاب العسكر و"خارجية" العثماني مِكيَافيلّية

انتقد خالد الرحموني عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية البيان الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون التي يُدبّرها القيادي في الحزب نفسه سعد الدين العثماني، بخصوص الأحداث الأخيرة في جمهورية مصر.

السياسة الخارجية المغربية تنتسب إلى ما قبل الربيع الديمقراطي

وقال الرحموني في تصريح لهسبريس إن السياسة الخارجية المغربية وبالضبط ازاء ما سماه قضايا الشرعية والإرادة الشعبية المحصنة بالانتخابات النزيهة، تنتسب لزمن ما قبل الربيع الديمقراطي "المراد إجهاضة ونسف ديناميته"، مضيفا أنه لم يفهم جيدا التقدم في الموقف مما يجري في سوريا مقابل "الرخاوة في الموقف ازاء الانقلاب الذي جرى في مصر".

واعتبر عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن من المفروض أن تتقعد دبلوماسية المصالح على رسوخ المبادئ ، الثابتة في القانون الدولي والعلاقات بين دول العالم ، "ما بالك مصر الثورة ومصر الدور ومصر الكنانة"، مبرزا أن في ما وصفه بالجمود والبرود والارتباك الذي طبع موقف الخارجية المغربية إمعان لـ"صانعي تلك السياسة على ترقب اتجاه الرياح والنظر إلى مآلات الأمور"، وهو ما رأى فيه المتحدث عين المكيافيلية المقيتة التي خير منها الصمت.

مواقف وزارة العثماني بلا طعم ولا رائحة

وواصل رئيس قسم التأطير الخارجي في حزب المصباح انتقاده لسياسة زميله في الأمانة العامة للحزب سعد الدين العثماني، موضحا أن السياسة الخارجية للمغرب بلا تضاريس وبلا عناوين فارقة وبلا أفق، وبلا طعم ولا رائحة ولا سمة، وبلا انحيازات مبنية على قاعدة مبادئ استقلال الإرادة ومرجعية الشعب كمصدر للسلطة والعدل والحق والشرعية، معتبرا أن موقفها مما جرى بمصر ضبابي بل رديء ازاء انتهاك الشرعية في مصر التي يُعتبر العنوان الفارق فيها وفق تعبير المتحدث نفسه هو اغتصاب السلطة.

وأضاف المسؤول الحزبي المشار إليه أن انقلاب العسكر لا مهادنة معه، وأنه لا بديل عن اقرار الديمقراطية واختيار الشعب، مشددا على أن خطاب المرحلة يجب أن يكون خطاب حقيقة كاشف لزيف بعض النخب مبني على موقف حق منحاز وجلي لمنطق الحرية والديمقراطية والشرعية ضد اغتصاب السلطة، وخطاب صمود أبدي في معركة مناكفة الاستبداد والاستفراد والتحكم والاستقواء بمؤسسات الغلبة والشوكة، مقابل نقد ما سماه المتحدث الفكر السياسي السلطاني وتجديد النظر السياسي والفكري والفقهي في اتجاه تعميق الخيار الديمقراطي وربط الهوية بالحرية والانطلاق المجدد، والبحث عن أرضية للقاء مع الفرقاء الوطنيين والديمقراطيين "فيما يشبه كتلة تاريخية".

المرحلة ليست للتباكي ولا للخضوع

وزاد الرحموني قائلا إن المرحلة ليست للتشفي ولا للتباكي ولا للخضوع وإرجاء "المعركة مع قوى التحكم والاستبداد بل هي لحظة صمود وصد الاعصار بامتياز "، وأنها تستلزم كشف "الوهم والزيف" والوعي بطبيعة الرهان وعمق الصراع مع شبكات ومصالح داخلية وخارجية وإعداد "العدة المديدة" لذلك.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون قد أصدرت بلاغا بعيد إعلان الجيش المصري عزل الرئيس محمد مرسي، دعت فيه إلى "ضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية لهذا البلد العريق وأمن شعبه واستقراره وطمأنينته، وتحقيق تطلعاته المشروعة في ظل مبادئ الحرية والديمقراطية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - mamo السبت 06 يوليوز 2013 - 02:35
للاسف..
الشؤون الخارجية هي من اختصاصات المؤسسة الملكية حسب الدستور..
2 - hassan السبت 06 يوليوز 2013 - 02:48
l'équation est simple; si jamais le roi tient une position envers la politique extérieure , la représentativité du pjd au sein du gouvernement doit suivre ainsi, et sachez que le roi soutient et s'inspire ,
plutôt d'une approche très profondément laique
je vous rassure aussi que d'ici la troisième génération au maroc , le modèle islamiste 'partis politique " ne verra plus le jour
3 - amazigh السبت 06 يوليوز 2013 - 03:09
لا ننسى ان مصر جارة لاسرائيل
لاننسى ان المخابرات الاسرائيلية قد بنت اعشاشا كثيرة في كل مصر
لاننسى ان عين اسرائيل على مصر تضمن السلام من كل العرب
لا ننسى ان كل من يخلق المشاكل لاسرائيل مصيره الفشل
فما بالكم في من اسرع الى فتح معبر رفح الم يبحث عن صداع الراس؟ هاهي النتيجة - يجب ان يعلم السياسيون ان السياسة حيلة و خداع وليست اقدام وشجاعة فهل تستطيع حماس ان تعيد مرسي الى مقعده الشرعي.....؟
4 - mhamed السبت 06 يوليوز 2013 - 03:15
يجب على المغرب أن يبدي رأيه ويقول نحن مع الشرعية ولا للإنقلابات العسكرية .
5 - mghribi السبت 06 يوليوز 2013 - 03:21
Oui il a vraiment raison, soit dire qu'on est avec le coup d"état de 'l''armée ou contre, pourquoi se cacher derrière les mots, c'est de la faiblesse
6 - عبد الرحيم كربيض . السبت 06 يوليوز 2013 - 03:25
الدبلوماسية المغربية تعاني منذ زمن ، تحركات الخارجية في مختلف الحكومات كانت فاشلة سواء فيما يخص الصحراء المغربية أو قضية فلسطين أو التعامل مع الأوضاع الإقليمية ... تحتاج وزارة الخارجية لتكوين رفيع المستوى لتتعلم كيف تتعامل مع الملفات الساخنة و ما اللخبطة التي تصاحب ملف سقوط مرسي و تأثيره على الرأي العام المغربي حير دليل ، والحديث قياس .
أما بالنسبة للقضية المصرية شخصيا أرى أن المصريين فقدوا بلادهم وفقدنا معهو أرض الكنانة حتى إشعار آخر و إصلاح ما تم إفساده في ظل لأوضاع الراهنة لهو درب من المستحيل .
7 - Mohammed السبت 06 يوليوز 2013 - 03:27
Quand tu cherche le pouvoir et on te l'offre conditionné tu sais tres bien que tu n'as plus d'avis tu exécute
8 - Patriot السبت 06 يوليوز 2013 - 03:27
Que veut cet homme???????
...veut il que le maroc fait de l'egypt un nouveau ennemi de notre pays a cote de l'algerie....????
Veut il que le maroc s'ingere dans les affaires politiques de l'egypt????
Son fanatism le rend avengle....les emotions et son attachement au Freres Muslmans Egyptiens sont plus importants pour lui que les interets de notre pays..
...Soyez patriotic, prensez aux interets du Maroc et rien d'autre...
9 - مغربي حر السبت 06 يوليوز 2013 - 03:29
انقلاب العسكر.. لا أدري من أين أتى هذا المصطلح الملايين خرجت بشكل غير مسبوق يقولون لمورسي إرحل .. و العسكر يقوم بواجبه كسائر الدول فهو يقوم به وفقاً للدستور و هو إعلان حالة الاستثناء إذا كانت الدولة في حالة فوضى أو تسير في منعطف خطير، و ماذا تريدون من الجيش أن يقف مكتوف الايدي حتى تسير البلاد للسكتة القلبية؟؟؟ سننتظر ما ستسفر عنه الايام المقبلة و لا خوف على الشعب المصري لأنه يقظ تماماً إذا قرر الاعتصام من جديد سيفعلها للمرة الالف من أجل حقوقه، و نحن لسنا أوصياء على هذا الشعب حتى نقول له الجيش يتأمر عليك أو الاسلاميين هم الحل، أو كما وصفه جل المعلقين بالشعب الغبي.. الحل الاخير بيد الشعب و ليس سوى الشعب، و في الاخير أهل مكة أدرى بشعابها..
10 - نضال السبت 06 يوليوز 2013 - 03:35
سيادة الوزير لا يستطيع قول قولا غير ذلك .
لا حول و لا قوة الا بالله
11 - RGUIBIl-195 السبت 06 يوليوز 2013 - 03:44
هادو كيظنوا الإنتخابات بيعة هما راهم نجحوا على برنامج الى ما طبقوهش باباي
12 - OUSSAMA SAOUDI السبت 06 يوليوز 2013 - 03:53
كانت تعيش أما بأمان مع رضيعها في ولاية بدأ يسيرها والي عسكري ظالم يدعي حماية البلد من الجهل والتخلف بالدم! وله حاشية، وهي اقلية، تسرق اموال الناس وتظلمهم، وذات يوم قامت بنت الوالي، بجولة في الولاية حيث كانت الأم مشغولة باصلاح البيت فرأت الطفل الرضيع فامرت العساكر باخذه وسرقته من أمه، فتوجهت الأم للوالي فلم ينصفها فتوجهت عند الخليفة فأمر قاضيا عادلا بالبت في قضيتها: ومع تشبت كل منهما بالرضيع و غياب الشهود أمرهما القاضي بالامساك بيد الرضيع وجره ليكون الرضيع لمن جره عنده، فبدأت بنت الوالي تجر يد الرضيع بقوة وهي تهدد الام بان الرضيع لن تتركه لها الا مقسوما، فتركت الام يده وهي خائفة عليه، فصاحت بنت الوالي امام القاضي ان الرضيع هو ابنها وان قوتها تمنحها الشرعية، فرد القاضي: خسئت ياظالمة، ثم امر برد الرضيع لأمه بقوة الحق وبمرافقة حرس الأمة لهما الى منزلهما وحمايتهما، و امر بسجن بنت الوالي، كما أصدر الخليفة أمره بإقالة الوالي والتحقيق معه ومع اقليته فتم اكتشاف جرائمهم مع نظام سابق بائد وعمالتهم لاعداء الأمة الإسلامية وحلفهم مع ولايات مطلع قرن الشيطان فصدر الأمر بالقبض عليهم جميعا
13 - hicham السبت 06 يوليوز 2013 - 03:56
ما حصل في مصر إنقلاب لا أخلاقي على الديمقراطية. و الواجب على من صوتنا لهم إدانة هذا العمل الشنيع
14 - Salut السبت 06 يوليوز 2013 - 04:00
Même philosophie , et même idéologie monsieur , vous allez conduire le Maroc a la faillite
La déclaration du ministère est logique et garde le même distance de deux partie
Et sont les intérêt suprême du pays qui doit primer peu importe de l idéologie du gouvernement en place
15 - apdo السبت 06 يوليوز 2013 - 04:03
بارك الله فيك وجه أخاك ونصح في بعض الأوقات تخنه التجربة لا بديل عني الشرعية يسقط يسقط حكم العسكر
16 - Il faut rester neutre السبت 06 يوليوز 2013 - 04:21
Je pense que ce Khalid errahmouni n'a pas une expérience politique, ce ne sont pas nos affaires, le mieux de rester loin des problèmes des autres , par contre il faut s'occuper de nos propres affaires et tirer des leçons des autres, car le prochain tour va être celui de PJD de Benkirane . 
17 - yusuf siif السبت 06 يوليوز 2013 - 04:37
سياستنا
الخارجية هي تبعية أو املاآت غربية او بلأحرى السير على نهج او املاآت
خارجية فنحن برأيي لانملك اصدار اراء وأحكام بكل حرية وشفافية دون
لإكتراث للآخرين و انا من مؤيدين صاحب هذا الطرح لأنه يجب التعامل مع
لأطراف الخارجية الأخرى بآراء اكتر موضوعية و على خارجيتنا استنكار ما يحدث
في مصر من انقلاب عسكري و تأييد الموقف الداعي للشرعية لأن هناك
ديموقراطية ان كان يؤمنون بها اصحاب الرأي المغربي و أنا اشك في ذالك
18 - freeman السبت 06 يوليوز 2013 - 04:40
hey man there a proverb Moroccan that said djaja t9a9i o al farouj chadah al khal3a we are far away from Egypt u should have a burden about morocco poverty unemployment I never heard u guy have this patient like now when Egyptian peoples throw mursi and his followers they can go to hell who cares about Egypt .
ur burden and ur terry should be about morocco and ur party is in power so show us what u got this has to be a lesson for u guys instead of tape dance about Egypt hello we are here in morocco so show us what change u can bring to those peoples who elected u guys u have to be in there expectation and u still have chance so move on quickly time is flying about Egypt they can deal with there own problem one thing we can do in morocco just hope that there wont be any civil war but I don't think so because those islamist that what they are good at
cheers
19 - pjdiste السبت 06 يوليوز 2013 - 04:45
الاخ الكريم انصحك ان تحكم العقل , هل للمغرب الرسمي المحتاج الا هذا الموقف . اراهن انك و حزبك , سررتم بال 5 مليارات دولار , ثم الصحراء هل نسيتها . الملك شخص متزن .
20 - مواطن مغربي لا منتمي السبت 06 يوليوز 2013 - 05:07
ما حدث في مصر ثورة شعبية بكل المقاييس فلم نسمع عن إنقلاب عسكري يحدث بعد إعطاء مهلة أسبوع ثم مهلة 48 ساعة ثم هل سمعتم عن إنقلاب يحدث بتواز مع تظاهر أزيد من 20 مليون شخص ضد مرسي وعلى العدالة والتنمية أن تتبع الموقف الرسمي للمغرب وكفانا من اللعب على الألفاظ.
21 - maghribia السبت 06 يوليوز 2013 - 05:26
لهم الله
مصر وسوريا وفلسطين والقائمة طويلة فلم يان الاوان بعد لكي يشرق الاسلام
22 - مغربي ماشي سوقو السبت 06 يوليوز 2013 - 05:45
و انتم اديوها فحريرتكم
و الله و خرج شي مصري يسب فالمغاربة بسببكم لا تفكينا معكم ماشي مع المصري
قلة الشغل و كثرة الجلوس فالقهاوي و ما دير
و أعيدها مرة أخرى
و الله و خرج علينا شي مصري يسب فالمغاربة بسبب تطفلكم على شؤونهم الداخلية لن يكون الرد إلا عليكم و على تدخلكم فيما لا يعنيكم
23 - طيب السبت 06 يوليوز 2013 - 06:38
الموقف واضح وهو أن وزرائنا لم يريدوا أن يفارقوا كراسي مريحة وامتيازات مهمة لم ينعموا بها منذ وﻻدتهم.
أقصى ما كان يطمح له وزرائنا هو منصب وزير فمنهم من كان شيوعيا وتأسلم ومنهم من خرج حزبه من الحكومة وتشبت بكرسيه ومنهم من غير موقفه وخطابه كأحزاب عفا الله عما سلف.
أفضل ما جاءت به الحكومة هو مصطلح التماسيح والعفاريت واللغة الدارجة التي تعني تفشي اﻷمية واللعب على عقول الشعب.
24 - جلال السبت 06 يوليوز 2013 - 06:59
وشهد شاهد من أهلها... هذا هو زمان : ( للي شيفتيه راكب على الگصبة قولليه مبارك العَوْد )
25 - السمعلي السبت 06 يوليوز 2013 - 07:29
في مثل هذه الحالات يبدي الحزب الحاكم رايه ويعبر عن موقفه بكل وضوح مع اوضد مع ما حدث في مصر خاصة وان الحزب يمتح نسبيا من نفس المرجعية التي اسس عليها الحزب الحاكم المطاح به في مصر الشقيقة ام ان الامر فيه تخاذل وان زعماء الحزب الاسلامي عندنا لا يلوحون باسلاميتهم الا في الحالات التي يوظفون فيها الدين للالتفاف على بعض الامور ولتمويه المواطنين باسم الدين في مثل هذه المواقف التي هي امتحان للحزب الذي يدعي الاسلام ففيها يعز او يهان .
26 - assfoo السبت 06 يوليوز 2013 - 07:31
تركيا و تونس التي تمتلك الحكومات ارادتها قالت بالحرف الواحد هدا انقلاب عسكري اما المغرب الدي مازالت حكومة الظل تتدخل في كل صغيرة و كبيرة فمادا عساها ان تفل لاحل و لا قوة الا بالله
متى سيعي البعض ان الربيع لم ينتهي بعد و في اي لحظة يمكن ان تكون النتائج كارتية للجميع
كما تدخل العسكر في مصر فعندنا في المغرب حكومة الظل تسير ضد التيار فبعد غلق دور القران انتظروا مفاجاءات اخرى كالرجوع الى ما قبل الدستور الحالي
عقلية المخزن لا يمكن ان تتغير
27 - محمد بلحسن السبت 06 يوليوز 2013 - 07:52
ما وقع بالجمهورية المصرية درس مهم لجميع السياسيين العرب. أنا شخصيا أتوقع أن يراجع كل "سياسي" مغربي فهمه للسياسة و للممارسة السياسية و أرى أنه في المدى القريب (أقل من 3 سنوات أي قبل نهاية 2016) سيغادر عدد كبير من "سياسيينا" الميدان ليتركوا المجال للسياسيين الحقيقيين الواعين بالتطور السريع نحو منظومة القرية الكونية. هذا ليس حلم, هذا شعور قوي يعتمد على معطيات ملموسة كالتطور المذهل للتكنولوجيا الحديثة و الرغبة الحقيقية الأكيدة لمحاربة الفساد و الاستبداد و تحرير البشر من العبودية الخفية. انا شخصيا أحس أننا نعيش تحولات جوهرية من مفهوم "السياسة السياسوية الغامضة" إلى مفهوم جديد أكثر التصاقا بالواقع و بحاجياتنا نحن الشرفاء أسميه "السياسة التدبيرية الواضحة" ستجبر الممارس على التوفر على كفاءات عالية جدا و ذكاء ثاقب. كمثال, الحكومة المصرية الجديدة المكونة من التقنوقراط مطالبة بتحقيق طيلة سنة منجزات تفوق الفترة السابقة (يونيو2012/ يونيو2013) بالاعتماد على مؤشرات علمية يتم التوافق عليها مسبقا بإشراك جميع الأحزاب السياسية و رجال الأعمال والفن و الثقافة و هيئات المجتمع المدني و الملاحظون الدوليون.
28 - أحمد بوعلمان السبت 06 يوليوز 2013 - 10:10
أظن أن الموقف الرسمي للدولة هو الذي عبر عنه رييسها ملك البلاد الذي هنأ الرييس الموقت لمصر ...الباقي مجرد تفاصيل لا أهمية لها.ياك ما عندكم مشكل مع الملك أم مجرد تقية ؟
29 - حسن ازوغ السبت 06 يوليوز 2013 - 10:30
تحية نضالية للمناضل خالد الرحموني على مواقفه الصامدة التي عودنا عليها منذ أيام النضالات الجامعية بكلية الحقوق بمكناس. و أتمنا لمناضلي العدالة و التنمية الضغط في اتجاه إصدار موقف صريح و صادق يعبر بكلمات واضحة على هذا الإنقلاب العسكري بمصر ويدينه، بدل التنكر للمبادئ الكونية أولا، كما كان لألمانيا الجراة للإفصاح عنها، و المبادئ الإسلامية ثانيا كما فعلت تركيا و تونس. و عدم الإنزلاق في الطريق السهل و المائع الذي اعتادت الدبلوماسية المغربية الفاشلة تسويقه معية دول الخليج التي تملك أنظمة بدون شعوب للأسف... وعلى السيد العثماني الإعتبار بالمثل العربي القائل إنما أكلت يوم أكل الثور الأبيض.
30 - اراء السبت 06 يوليوز 2013 - 10:38
نعم لا مُهادنة مع انقلاب العسكر الشرعية والإرادة الشعبية هي الغالب انشاء الله نحن مع مرسي
31 - teachertaza السبت 06 يوليوز 2013 - 10:39
الشعب المصري خرج بالملايين و أسقط الفرعون الجديد الذي كان أكثر انبطاحا لسيده الأمريكي من نظام مبارك البائد .الإخوان صناعة أمريكية بحثة همهم الوحيد كما هو الشأن بالنسبة لكم التشبث بالكرسي مهما كان الثمن .الآن هناك استفاقة في الفكر العربي لكنس هده الأحزاب غير المأسوف عليها و رمها في مزبلة التاريخ الم يقل ديدرو "ليس من مصيبة تحل بأمة سوى حكم عادل ولطيف ومستنير لكنه استبدادي"
32 - moroo السبت 06 يوليوز 2013 - 10:54
ليس لدينا مرجعية في هذا البلد , نحن تابعين لدول الخليج و مرجعيتهم
33 - hassan m السبت 06 يوليوز 2013 - 11:02
سبق لي ان كتبت ردا لم تنشه هسبريس وهي معذورة .
اشرت فيه الى سلاسة اسلوب بعض الكتاب وتمكنهم من اللغة بشكل كثير كبير الشيء الذي لا يسمح لهم بتجاوز التعبير عن ارائهم والذي اصبح موضة زائدة هذه الايام....
المهم: في المقال الحالي لا اعرف عمن ارد . عن السيد خالد الرحموني وانا لم اطلع على مقاله الاصلي ام عن حسن حمورو . احيانا تضيع الحقيقة ويجف القلم.
لكن في المقابل ارجو واطلب من هسبريس ان تضع رابطا او احالة الى الموضوع قيد التعليق او النقد حتى لانصيب قوما عن غير قصد .
34 - mowatin السبت 06 يوليوز 2013 - 11:02
جاء في المقال مايلي:"
تنتسب لزمن ما قبل الربيع الديمقراطي "المراد إجهاضة ونسف ديناميته"، مضيفا أنه لم يفهم جيدا التقدم في الموقف مما يجري في سوريا مقابل "الرخاوة في الموقف ازاء الانقلاب الذي جرى في مصر"." فلا تناقض في الموقف فقط حزب العدالة والتنمية يتلقى الأوامر ويتموقع حسب رغبة القابضين الخققين على الامر ففي قضية سوريا هو يصرف موقف امريكا والسعودية ونلابها على مستوى العالم العربي وفي مصر فأول من هنأ الرئيس وقبل تنصيبه هي السعودية والأن كلابها بدأت في التهنئة والاعتراف.
فالرجو احترام عقول الناس وعدم محاولة لعب دور البطل وصاحب الموقف وما الى ذلك فكل ما يقواه هذا الحزب وما يقوم به قياديوه يدخل في إطار لعبة تبادل الأدوار والأمثلة متعددة.
35 - من شبيبة العدالة و التنمية السبت 06 يوليوز 2013 - 11:23
السي الرحموني كان عليك تفاذي هذا التصريح و الذي ستلقى الإنتقاد منه داخل الحزب الأيام المقبلة لان الملك قال كلمته و هنأ رئيس مصر المؤقت و دعا له بالتوفيق و هذا في الوقت الذي كانت فيه الشبيبة خارجة أمام البرلمان تستنكرهذا الإنقلاب .
الان يجب بوصلة التصريحات في الإتجاه الصحيح فحال حكومتنا ليس أحسن من مصر .
الفاهم يفهم
36 - عزام ب السبت 06 يوليوز 2013 - 11:33
غريب منطق "الإخوان المغاربة".لو كان مكان مرسي رئيس آخر من حزب يساري مثلا وتم إقالته هل يتكلم بهذا الأسلوب العنيف المسؤول عن حزب العدالة والتنمية؟ ثم لماذا اليوم فقط يقوم هذا الشاب بانتقاد حاد للعثماني هل معناه أن حزبه ديموقراطي لهذه الدرجة؟باختصار الإطاحة بمرسي كان الحل الأخير لإنقاذ مصر الشقيقة من استبداد رجل واحد هو الإخوان والتخلص منهم لكي لا يعيش المصربون تحت رحمة المتشددين الإخوانيين.هذا المسؤول من حزب بن كيران يظن أنه يستحمرنا ويستبلدا بالقول بأن حزبه ديموقراطي يدافع عن الشرعية لكن في الحقيقة هو يريد ،بكل بساطة،أن يقول لنا بأن بنكيران سيبقى كامل ولايته وإن نجح في انتخابات أخرى فسوق يبقى بنكيران رئيسا للحكومة وأن الشرعية هي فقط صناديق الإقتراع وأن لا أحد يمكنه إبعاد بتكيران عن رئاسة الحكومة لا الملك ولا شبالط ولا الشعب..هذا مضمون "الهجوم" المبالغ فيه على وزير الخارجية ع العثماني.كفى قلبا للحقائق والجنرال دوكول استقال قبل أن يكمل ولايته التشريعية بسبب غضب الشباب الفرنسي أما نحن في المغرب فليس فقط الشباب وحده غاضب من بنكيران بل الشعب كله..شكرا لجريدتنا "هسبرس" على النشر
37 - najat السبت 06 يوليوز 2013 - 11:34
يبدو أن حزب العدالة والتنمية لازال لم يستوعب الموقف، وعاد مرة أخرى الى تبادل الأدوار بين الحزب والحكومة، فالحزب يدين والحكومة تهنئ تمام كما فعل الملك، فحزب العدالة والتنمية هو الذي يرأس الحكومة وبالتالي فإن الموقف مما جرى في مصر يجب أن يكون واحدا وذلك احتراما لذكاء المغاربة.
أما بخصوص مصر فالاخوان هم المسؤولين عن الوضعية الحالية حيث انقلابوا على الجميع وتحالفوا مع المجلس العسكري في عهد طنطاوي وكان هدفهم الوحيد هو الوصول الى السلطة ولو تطلب الأمر التحالف مع الشيطان، ويكفي التذكير أن الاخوان خسروا 50 في المائة من الأصوات في ظرف 6 أشهر، حيث حصل على 10 ملايين صوت في انتخابات مجلس الشعب، بينما تراجع هذا الرقم الى 5 ملايين في الدور الأول للانتخابات الرئاسية في الدور الأول، ولولا أصوات القوى الديمقراطية لما وصل مرسي الى 13ىمليون صوت بفارق ضئيل عن شفيق آخر رئيس حكومة في عهد مبارك...ولهذا بالضبط خشي مرسي وجماعة الاخوان من العودة الى الشعب حتى لا تكون خسارة كبيرة، ومرسي أول من انقلب على الشرعية عندما وقف العمل بالدستور وأصدر إعلانا دستوريا يقدسه وحاصر أنصاره المحكمة الدستورية لمنعها من الانعقاد
38 - أبوأديب السبت 06 يوليوز 2013 - 11:43
و ماذا تطلب أكثر مما قيل في بلاغ وزارة الخارجية أستغرب للأخ عوض أن يثمن الروح الوسطية التي طبعت بلاغ المغرب و الذي لا يوجد في خط التماس حتى يعلن عن اتجاه معين
من جهة ثانية فحاول يا أخي ان تنسجم مع التنظيم الذي تنتمي إليه فالدكتور العثماني يقوم بعمل جيد عوض أن تتمن رفيقك في الحزب تصطاد في الماء العكر
39 - حميد السبت 06 يوليوز 2013 - 11:49
انا هو ملك الملوك شرعيتي استمدها مباشرة من العلي القدير و من التفاف و مساندة و دعم الشعوب التي هي مني و انا منها و لست بحاجة لان يمن علي بهده الشرعية اي مستبد او خائن او ساحر انا كائن كما كنت و ساكون الى الابد في الجنة بجانب المؤمنين و المناصرين قوى الشر تظن انها قادرة على الانتصار بتزييف و تضليل الحقيقة انهم واهمون لقد انتصرت فعلا حتى بدون ان اعلم من اكون و اللعب الان هو لعب في مبارات غير رسمية تستخدم فيها قواعد غير اخلاقية نتيجتها لا تقدم و لا تاخر شيئا مما هو قد حصل .....و السلام
40 - salwa السبت 06 يوليوز 2013 - 12:46
Tous les pouvoirs, décisions stratégiques du Maroc sont dans la main d’un seul homme et organe qui s’en fout de tout le reste ou plutôt les restes du pays( peuple, soit disant gouvernement des clowns..)

Et ce même organe suit les ordres de ses maitres en Occident.

Donc on est toujours un peuple arriéré et trop soumis et rien ne change jusqu’à maintenant !
41 - محمد بيا السبت 06 يوليوز 2013 - 13:38
حنا أ سي خاليد معاك و معا الشرعية أينما كانت في مصر أو غيرها
إلا أنه كان عليكم تتافقو قبل ما تقولو ذاك البيان الي هشمتونا بيه
42 - ابنادم السبت 06 يوليوز 2013 - 14:18
والسي الرحموني راه جيرانك يحكمهم العسكر لما لانتمعن في كل الامور قبل ان نطلق العنان لاصدار احكام متسرعة ومصر لها مركزيتها وتاثيرهافي القضايا العربية والخارجية ولا يجب ان يكون المغرب ضد من تسلم الحكم في مصر سواء انقلابي او ديموقراطي حنا اش دانا لحريرتهم راه عندنا قضية وطنية ولايجب ان نمكن الخصوم من انتهازها بعض من التروي
43 - يوسفي السبت 06 يوليوز 2013 - 14:34
ومن قال ان العثماني هو وزير الخارجية اكيد ان العمراني هو الدي حرر البيان ,
موقف مقرف , المغرب تابع للسعودية وامريكا ولكل من هو عدو لاي تغيير
44 - منى من صفرو السبت 06 يوليوز 2013 - 14:59
عليك نور كلامك كله صحيح، سياسة خارجية مغربية مخربقة، ما أشدهم حتى على طريق. الله اعفو علينا من المنافقين.
45 - محمد السبت 06 يوليوز 2013 - 15:05
الرحموني كنت ستفعل نفس الشيء مثل العثماني .الي في منصب حكومي لا يمكن ان ينطق كما يشاء مثلك انت خارج المنصب.العثماني ايضا كان قال نفس الكلام لو كان خارج الحكومة.
نفس الشيء لاحظناه في الحكومات بعد ماسمي بالربيع العربي.اعتقد الناس ان هذه الحكومات المنتخبة ستقطع العلاقات مع امريكا وتعلن الحرب على اسرائيل.
لكن العكس هو الصحيح استمرت الامور كما هي عليه وكان الشعوب لم تخرج الى الشارع.
الشعوب العربية مادامت لا تنتج اكلها ولها صناعتها والتكنولوجيا المتقدمة ولا تملك مصانع سلاحها فلن يستطيع اي رئيس او حكومة ان تحقق مطالب شعوبها بغض النظر عن انتماءه
46 - Dalal السبت 06 يوليوز 2013 - 15:15
عندما كنت ادرس بالجامعة كان هناك فصيلان يمثلان الطلبة داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وما كنت الحظه هو ميل فصيل طلبة الإصلاح والتجديد دائماً لموقف العمادة ضدا على مصلحة الطلبة ،وآلذي يحدث الآن هو نفسه عادي وهم بالسلطة الآن يميلون حيث كفة الدولة هذه حقيقة مكرهم وزيفهم اتركوا السياسة فإنكم منافقون واطلبوا الغفران من ربكم فإنكم بهده الطريقة تخسرون إخوتكم واخرتكم واسفاه على من صوت لكم
47 - yassin السبت 06 يوليوز 2013 - 16:00
,le roi M6 a déjà félicité le présidant d’Égypte par l'intérim je sais pas qui le porte parole du maroc M6 ou benkirane ?
la situation au maroc ressemble énormément à la situation en egypte: M6 cest lui qui décide a la place de
people
même il est pas légitime comme
48 - freeman السبت 06 يوليوز 2013 - 16:54
hello, wow I was surprised many peoples from pgd worry about Egypt while they don't give shit about morocco Mr rahmouni I never heard talking about morocco where u have everything in ur hand but u didn`t do nothing ur burden and ur terry should be about morocco where poverty unemployment is too high peoples in morocco elected u guys to solve those problem not to get involved in Egypt meanwhile what has happened in Egypt should be a lesson for u guys to work hard in order to meet expectation of peoples its not by 3afa allah 3ama salaf that wont change nothing politics is a bunch of programs not 3afa allah 3ama salaf .
about egeypt let me tell u one things more than 30 millions were protesting in tahrir saquare the number is more than 5 million that elected murssi whoever peoples they elected him and they throw him away that history I think u u blinded u see just murssi kick outu should ask question why and try to learn from it point a la ligne labka 3la al mayet khssara......
49 - أحمد السبت 06 يوليوز 2013 - 17:21
باينة أسيدي
علاه العدالة والتنمية اللي تحكم فالمغرب باش تعبر على رأيو؟؟؟؟
مادام الشاف هنأ الرئيس الجديد يعني ما يمكنش سي بنكيران إيخالفو
تحية للشباب اللي خرج البارح وعبر على مساندة الشرعية في مصر
50 - أبو هالة السبت 06 يوليوز 2013 - 18:25
من المؤسف أن نعيش التبعية الاقتصادية والسياسية في زمن العولمة وزمن تحرر الشعوب وفي ظل الأبواق المنادية بالانعتاق من أزمنة العبودية والقهر ودليلنا في ذلك ما وصلت إليه الشعوب العربية من انتفاظات بأغلى ثمن من التضحية والتشردم والخراب الذي لحق كل بنياتها البشرية والعمرانية والتاريخية والحضارية ونحن هنا كنا ولا زلنا نداهن ونداري ونخنع لقوى الشرالتي حطمت كيان الشعوب المستضعفة خلال الحروب السابقة وعلى مر العصور آسف أن أقول أن المواطن المغربي مغلوب على أمره بسبب خوفه على المستقبل الذي لا يبشر بالخير أو أنه جبل على الطاعة العمياء جيلا بعد جيل ولا يقدر على أن ينتفض كما تتطلب المرحلة والظروف الراهنة بل على الأقل أن يقول لا ثم لا لقهر وإقبار إرادة الشعوب واختياراتها وأن يكون شاهد عصره على كل الخروقات السياسية والسلوكات اللاإنسانية التي تصدر عن كل المتآمرين ضد الأوطان وضد شعوبها أن يعبر ولومن باب المجاملة لإخواننا المصريين والسوريين والعراقيين والليبيين والتونسيين والفلسطينيين أننا معهم في السراء والضراء دما وروحا وجسدا حتى يتحرروا بل وأن نتحرر بدورنا من التبعية التي مافتئت تنخر الجسد العربي عامة.
51 - احمد حمدون الأحد 07 يوليوز 2013 - 01:26
الحالة المصرية صورة معبرة ورائعة عن مستوى الفكر السياسي في مصر ام الدنيا كما يفتخربها اهلها ولا يجهل احد مكانتها.اتمنى لاخواننا المصريين الكدعان ان يعيدوا لعبة الديموقراطية مرة اخرى فهي لعبة مسلية لكن هذه المرة بعد التذكير بقواعد اللعبة واضافة قواعد اخرى ناقصة او تعديل بعضها. فالدمقراطية تهدف الى التنمية البشرية اي تحسين حياة ومعيش الانسان في بلده. فاجتهدوا واتحدوا ولا تتناطحوا واضهروا صورة اخرى تشرفكم وتشرف العرب والمسلمين فانتم في مكان لا يسمح له بالتخلف.
52 - ghali الأحد 07 يوليوز 2013 - 12:43
عن اي انقلاب يتحدثون، فالمعروف عن الانقلابات العسكرية انها تحضر وتوضب في السر ووراء كوليس الحاكم القائم.... اما ما حدث في مصر هو انقاذ لقيام حرب اهلية بين الموالين والمعارشين....كفى كلاما لا يقبله الغقل
53 - الايكووي الأحد 07 يوليوز 2013 - 17:23
من التقاليد المعروفة بشان الديبلوماسية المغربية "الحكيمة" انها تتريث قبل اصدار اي موقف او تثصريح الى تن يتضح ميل ميزان القوى الديبلوماسية الدولية. و كما هو معلوم فامريكا نفسها تريتت في وصف ما حدث في مصر انقلابا عسكريا او لا بدعوى عدم اتضاح الصورة. و ان كان لا يخفى ان السبب في دلك هو موقفها و صنيع الادارة العسكرية او شبه المدنية اللاحقة ـ ان كتبت لها الولادة و البقاء ـ من اسرائيلـ بدليل التلويح بورقة المساعدة العسكرية الروتينية لمصر . اما الديبلوماسية المغربية فالسبب ان مصالحها ـ كما تتوهم ـ ملرتبطة بالغرب و ليس بمصر...و شتان بين الامرين. و لا فرق بين ديبلوماسية يترائسها العثماني او غيره لانه في النهاية بيس الا موظفا عابرا في الكرسي..
54 - el baaquli الثلاثاء 09 يوليوز 2013 - 21:44
la langue du bois rêve d''^tre forme quand les circonstances l'exige. El outmani est homme d'état , ce n'est pas un militant,c'est la grande différence, entant q'homme d'état il doit définir ses mots et sa position en fonction des intérêts du pays. La politique c'est le champs de possible ce n'est pas la poésie, elle instaure les limitet
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال