24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2813:4416:2718:5120:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "ذاكرة النضال" توحد شبيبتي "الاتحاد والاستقلال" (5.00)

  2. صندوق التقاعد (5.00)

  3. الجزائر تبدي استعدادها لاحتضان الحوار بين الليبيين (5.00)

  4. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

  5. ليبيا.. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر (5.00)

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | باحث أمريكي يُقارن بين تجربتيْ "العدالة والتنمية" و"إخوان" مصر

باحث أمريكي يُقارن بين تجربتيْ "العدالة والتنمية" و"إخوان" مصر

باحث أمريكي يُقارن بين تجربتيْ "العدالة والتنمية" و"إخوان" مصر

فِي سياقِ المقارنَات التِي يجرِي عقدهَا بينَ إسلاميِّي "الربيع العربي"، وتنبؤ البعض بتداعِي تجارب إسلامية أخرَى بعد عزل الجيش في مصر لمحمد مرسِي، ودحر جماعة الإخوان المسلمين، عقَد الأستاذ المساعد في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة سان دييغو الأمريكية، أفِي شبيغل ، مقارنَة خلص بها إلى أنَّ هناك تبايناً بين التجربتين، على اعتبار أنَّ حزب العدالة والتنمية لم يحكم لوحده في المغرب، وَاختار التحالف في الائتلاف الحكومي مع ثلاثة أحزاب أخرَى من مشارب إيديلوجيَّة مختلفة، فضلاً عن الحكم إلى جانب الملك.

الباحث الأمريكي زادَ في مقال لهُ بمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، أنَّهُ طرحَ سؤالاً عن القواسم المشتركَة بين حزب العدالة والتنمية والإخوان المسلمين في مصر، ليكونَ الجواب من أحد قادة المصباح بأنَّ هناكَ تبايناً، وأنَّ التوجهات مختلفة، حتَّى وإنْ كان الأمر يتعلقُ بحركة وحزب يؤمنان بالمشروع الإسلامِي فِي الحكم، وليقطعَ الشك باليقين أجاب "إنهم ليسُوا إخواننَا حتى وإن كنا نتفق حول بعض الأفكار، فنحن كبرنا في حزب سياسي ناضج تعلمنا فيه الكثير من الأشياء".

ويوردُ الدكتور شبيغل، الذِي يعدُّ كتاباً حول الجيل الجديد من الإسلام السياسي، على لسَان أحد أعضاء العدالة والتنمية، قوله إنَّ الوضع في المغرب يختلفُ عن نظيره في مصر، "فحتَّى وإن كانت لدينا انتهاكات على مستوى الحقوق الإنسان حصلت في لاماضي، إلَّا أننَا أحرزنا تقدما لا يستهان به"، وهوَ رأيٌ يشاطرهُ كثيرٌ من قياديِّي البيجيدي، الذِي تحدث إليهم الباحث، حسب قوله.

بيدَ أنت عدمَ وجود رابطَة مباشرة بين حزب العدالة والتنمية في المغرب والإخوان المسلمين في مصر، كما هو الشان بالنسبة إلى الأحزاب الإسلامية الأردنية والكويتية، لا ينفِي حسب شبيغل، وجود نوع من التآلف أطلق عليه الباحث كارِي ويكخام، "جو العائلة"، الذِي يفرضُ نفسه من حيث التاريخ والتنظيم والإيديلوجيَا. بحيث أن حزب المصباح في المغرب، غالباً ما يدعو إسلاميي مصر إلى الانشطَة التي ينظمها في المغرب، مثل الشيخ يوسف القرضاوِي، صاحب التأثير الروحي والفكري على الجماعة. ولم يغفلْ الباحث الغربي تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، الذِي قالَ في لقاء بالجهة الشرقيَّة، إنَّ بنك سيلاقِي مصير أخيه الخوانجِي محمد مرسِي.

في سياق ذِي صلة، يوردُ الباحث أن أعضاءً من جماعة العدل والإحسان في المغرب، يوظفون مثالَ مرسي من أجل تقوية طروحاتهم على مستوى السياسية المحلية، وسحب البساط من تحت العدالة والتنمية المنافس. بحيث يحكي شبيغل، أنَّ أحد أعضائه قال له إنَّ ما حصل في مصر يثبت صدق ما كان الشيخ الراحل عبد السلام ياسين، قد ذهب إليه، قبل عقود، بقوله إنَّ العسكر يطرحَ أكبر تحدٍّ أمام الجماعات الإسلامية"،في الوقت الذي يحاول فيه حزب العدالة والتنمية الحكم إلى جانب المؤسسة الملكية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - mostafa الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:48
آش جاب لجاب...أش جاب رونو لفيراري...الإخون تنظيم عتيد و له تاريخ في النضال و ليس و ليد المخزن في 2012.
2 - USA الشاب الشيخ شبيب الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:55
ISLAM IS FREEDOM RAP SONG 2011 اغنيتي بينت
فيها توافق الاسلام و الديموقراطية انصحكم بالتمتع بستة دقائق مع اغنيتي
الاسلام هو الحرية ل2011 لكي تفهموا بانه بدون وطن حر من الطامعين
ومستقل ليس هناك حل الا الحرية الوطنية والاسلامية بكل ديموقراطية
تابعونا في يوتوب تويتر والفيسبوك من قناتنا الاسلامية لكم الف تحية
من الشاب الشيخ شبيب من الولايات المتحدة الامركية 2013-1434
3 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:18
ا لفرق واضح و الا ميركان والباحتين يعرفون ذالك. مسلمو الامازيغ لهم تقافة مختلفة عن اخوانهم العرب.
4 - Mohamed BENMHAMMED الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:22
I really feel sorry when scholars in the West study and compare between two Arab regimes and reach some conclusions. Where are our researchers and scholars? Please wake up Arabs.
5 - Ibra الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:32
لقد اشار الباحث الامريكي الا ان حزب العدالة و التنمية في المغرب لا يحكم وحده و نسي ان يقول انه لا يحكم اصلا في ظل النظام الملكي القائم في المغرب هذا هو الفرق الموجود بين الاسلاميين في مصر و المغرب وجود ملك يحكم و يسود و يعين ويقيل. وجميع المغاربة يعرفون ذلك ويعرفون جيدا من يضع السياسات العامة للدولة و لا يهتمون كثيرا لمن يكون رئيسا للحكومة .
6 - MAROUAN الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:39
لايختلف اثنان على ان الوضع وطبيعة الانظمة السائدة في كلتا البلدين تختلف باختلف التوجهات السياسية والاهداف المرجوة تحقيقها
7 - alaoui الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:42
قراءة معقولة ، الفارق بين في تدبير الأمور السياسية وحتى خصوصية البلد.
الغريب أن الغرب مهتم بتجارب بلدنا والسياسيون المغاربة للأسف مهتكون بكيفية إحباط تجربة الإسلاميين في المغرب بدون تدخل الجيش
نأسف لحال بلدنا الحبيب ولنخبه السياسية.
8 - وطني غيور الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:42
ومن قال أن الاسلاميين فشلوا ماوقع في مصر انقلاب عسكري مدروس بعناية منذ أشهر والرئيس الشرعي محمد مرسي مازال رئيسا لمصر لأنه لم يتنحى كما تنحى مبارك وكذلك لم يستقيل.
9 - jawad الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:44
الامريكان متورطون في قضية مصر، ويريدون بمثل هذه المقارنات صرف نظر الشعوب عن جوهر ما يقع في مصر، الا و هو من وراء الحكاية؟ اليست امريكا هي راعية الديمقراطية في البلدان النامية؟ اين هي الان من ذلك؟
10 - lahsen الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:52
بحث الامريكي هذا ليس فيه الا النفاق الخالص لوجه الشيطان فهو يريد التفريق وجعل الاسلام اسلامين او اكثر ليجد ما يرضيه هو وشياطنه

اما بالنسبة لحزب العدالة والتنمية فهذا نحن المغاربة اعلم منه عن هذا الحزب فنقول للامريكي ان حزب العدالة والتنمية في المغرب لا يمثل شيء من الاسلام فهو حزب كسائر الاحزاب المغربية والدولية
ونقول للامريكي ومن معه هذا الحزب ليس هو الاسلام ونقول له انك تعرف الاسلام حق المعرف لكنك تريد تشويه الاسلام بما يفعله حزب العدالة والتنمية
ونقول للامريكي الباحث كل ما تراه في الدنيا مما تسميه دموقراطية فهو تلميذ الاسلام وليس الاسلام كله
اما الاخوان في مصر نقول للامريكي الباحث بحثك يغنيك عن انك لا تبحث جيدا فما وقع في مصر ليس خطا الاخوان ولا ينسب لهم بل هو خطا العسكر الذي ينفذ اوامر الخارج
فالمسلمون هناك غير راضيين ان ينحنوا لاوامر الخارج ولو انه وقع ما وقع الان هذا يمكنك تسميته نوع من الرجولة والسيادة ولا تجدها الا عند القليل
11 - hanin الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:53
أتمنى أن يبقى المغرب داءما حالة فريدة و متميزة عن باقي الدول العربية ، فالحمد لله ربيعنا العربي مَر في أمان وسلام بفظل تعقَل الجميع والإحساس بالمواطنة الصادقة والحب لملكنا الشاب المتبصر ، أرجو أن يتكثل الجميع لإنجاح تجربة الإسلاميين في المغرب ( ولو أني لست إسلاميا، بل علمانيا مسلما ) على أساس أن يلتزم الإسلاميين بتعايش حظاري مع باقي المغاربة بعيدا عن ما تعامل به الإخوان المسلمين في مصر . هكذا سننجح جميعا ، وينجح المغرب العزيز في قلوب جميع المغاربة ، وسنعطي مثالا في المنطقة على التعايش والإستقرار، وعلى أن المغاربة شعب ناضج وعضيم ومتحضر ، وبالتالي سنكسب إحترام الجميع ، وسنصبح فخورين بمغربيتنا داخليا وخارجيا .
12 - dessin001 الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:08
ا لفرق بين التجربتين واضح المصرييون شعب محترم لكن ينقصه الوعي السياسي يعتقدون ان الامور تحل بسرعة بعد حوالي شهرين من تسلمه المهام بدات مسيرات بشكل اسبوعي طيل 10 اشهر تقريبا سؤال رئيس لمدة شهرين ?
الان الجيش هههه +انصار النظام القديم في حلة جديدة هههه.اما بالنسبة للمغرب ففضيحة 20فبراير و امتيازات التي حصل عليها مؤسسو هذه التجربة تكرس فكرنا عن السياسين بالمغرب ناس الانتهازية بامتياز. هناك من كان عاطلا و تقديمه لتحليلات لبعض القنوات تصب في اتجاه سياسة برد الوقت ساهمت في حصوله على وظيفة على سبيل المثال منار السليمي .بالتالي بنكيران او شباط لافرق لاننا على يقين بان السساسيين الحقيقيين لامكان لهم حتى من يصفون انفسهم بالمعارضة الغير معترف بها ليست في المستوى ويبقى الحل الامثل :قلب على شي قالب تاكل بيه الخبز و بعد من صداع الراس
13 - احمد العنبرى الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:29
الاخوان فى مصر ليس العدالة و التنمية فى المغرب و لا فى تركيا و لا فى ايران.و من جعل الناس سواء ليس لحمقه دواء.سيبقى المغرب الى ان يرث الارض و من عليها بلدا وسطيا معتدلا و بمذهبه المالكى لا متطرفا ابدا... ولا نحتاج لا الى باحث و لا الى غيره مع احترامى للراى و الراى الاخر.المعركة معركة ضد الفساد بكل تداعياته السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية.معركة حضارية بين الاسلام وخصومه تحت مسميات مختلفة وطنية حزبية ضيقة علمانية و مل يسمىبال( حداثية )....... و احيانا بال( ديموقراطية )ايضا............... انها معركة شاملة ولكن باسلوب حضارى بالحجة و الموعظة الحسنة.
14 - ben brahim mostafa الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:46
فهل يستوي ماءانِ أخضرُ زاخرٌ، وحِسْيٌ ظَنونٌ، ماؤه غيرُ فاضِلِ
فمن يعدلُ الأذنابَ ويحكَ بالذرى ، قدِ اختَلَفَا بِرٌّ يَحُقُّ بباطِلِ
ich jab li jab
15 - Bop35 الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:02
الحكومة الاتلافية حكومة ضعيفة وهشاشة ومقيدة وصلاحيتها محدودة جييدا
ولهذا لا يمكن لها في حال من الاحوال ان تنجح ,وبنكران اصبح يعرف ذالك...,
16 - محمد الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:18
كما نوهت في احد تعاليقي السابقة.بعض المغاربة هداهم الله دائما مايبخسون من بلدهم وشعبهم المغربي وينحازون لغير المغرب والمغاربة وكانهم ليسوا مغاربة.
احدهم يقول بان الاخوان المصريين احسن من حزب العدالة والتنمية المغربي واخر يدخل اسم مرسي في الموضوع ويدافع عنه كرئيس شرعي مع انه يعيش في المغرب ولا علاقة له لا بمصر ولا بمرسي.
مااريد قوله هو ان حزب العدالة والتنمية في المغرب حزب يضم مسلمين والحمد لله وليس كما ادعى احدهم في تعليقه ان لاعلاقة لهم بالاسلام !
ماهذا الهراء ناس حزب العدالة والتنمية مسلمون ويفعلون مايستطيعون سواءا اتفقنا معهم او اختلفنا.
لماذا كل هذا الهجوم من البعض على المغرب وحزب العدالة ؟
الاخوان في مصر ايضا لهم مالهم وعليهم ماعليهم هم ليسوا ملائكة حتى تفضلوهم على العدالة والتنمية المغربي على الاقل نحن في المغرب لم نسمع حزب العدالة والتنمية يكفر احد او يبخس حق احد او يصف الاخرين بالالحاد والعلمانية لمجرد اخنلاف الراي
اتقوا الله في بلدكم والاخرون ليسوا افضل من حزب العدالة والتمنية ولا احسن من المغاربة
17 - بنحمو الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:31
إذن حزب العدالة و التنمية المغربي لا علاقة له بإخوان مصر ؟!
إوا مالهم كاريين حنكهم ؟ واش خايفين على الإخوان أو عليهم أو على المشروع الذي يتشاركون فيه ؟
وا فهمونا الله يرحم الوالدين.
18 - عاشت الحكومة الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:46
لا مقارنة بين المشرق والمغرب لان الطبائع مختلفة. ولدي سؤال :من المغاربة يدين بغير ديانة بنكيران والعثماني والسيد الداودي والشوباني والخلفي ؟ هل هناك ديانة اخري يدين بها المغاربة غير دين الحكومة. ؟ومتي كان العثماني متشدد ا ? ومتي كان بنكيران متشددا في حياته ؟ لكنهم أناس ملتزمين بدينهم اي مستقيمين وتقاة وهل تريد ن من المسلم ان يسكر ويزني حتي ترضون عليه ؟ باستثناء بعض المتنطعين والحديثي النعم من بطروا بنعمة الله بعد فقر وبؤس البوادي والقري هم من ينالون من دين الله. وتكبر وا عن عبادته اما باقي الشعب فانهم علي ديانة الحكومة وعلي منهاجها ان شاء الله اما إخوان المصريين فمختلفون عن المغاربة فان في جماعة الاخوان خيرة العلماء وخيرة ابنا ء مصر لكن الأسلوب مختلف تماماً اللهم الطف بمصر وأهلها. امين
19 - محمد بنرحو الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:53
ان الله سبحانه وتعالى خلق وفرق بين عباده في كل شي ء .وهده حكمته ...فمجرد ما نقول نحن وهم .فقد وضعنا فرقا دون ان نشعر ...فلا مجال للمقارنة بين الاخوان في مصر .والعدالة والتنمية في بلادنا.ومع د لك نظل اخوانا في الدين و للغة......
20 - Saymou الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:54
أستاذ أمريكي في العلوم السياسية يقارن بين حزبين إسلاميين و..و ..و..أقول له بل هما حزبين في بلدين إسلاميين. المغاربة مسلمون و المصريون مسلمون وفيهم من غلبت عليهم الدنيا و حالنا يرثى له ولكننا نطلب من الله أن يردنا ردا جميلا لديننا.
21 - mowatena الجمعة 12 يوليوز 2013 - 23:47
هذا الأمريكي يمشي يعمل الدراسات على سياسات بلده التي بدأت تتداعى ,وتنكشف أمام الإنتفاضة القوية والصحوة الغير مسبوقة للشعوب في ظل الإسلام.
الأمريكان ومن ورائهم يعرفون حق المعرفة أن القنبلة النووية الموقوتة التي ترعبهم و تُفزعهم هي الإسلام .
22 - مغربي السبت 13 يوليوز 2013 - 15:44
إن السياسة في المغرب لا يمارسها إلا الكذابون و المنافقون والمخادعون، أما الفاعلون السياسيون الحقيقيون الذين يسعون إلى خير البلاد والعباد فإنهم يتعرضون إلى التضييق والتهميش والإقصاء
23 - belghaiti السبت 13 يوليوز 2013 - 18:23
le peuple marocain et le peuple tunisien et le peuple lybien et le peuple egyptien et le peuple syrien et le , peuple irakein n'a pas besoin des commentaire et de l'aumône; de la ,poudre aux yeux ; de la corruption; et des armes des américains laissez- nous tranquille car il y en a vraiment marre.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال