24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. معركة تازيزاوت .. ملحمة تاريخية أخطأت الطريق إلى مقررات الدراسة (5.00)

  2. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  3. الحكومة ترمي بفضائح "تقارير جطو" إلى ملعب المؤسسات القضائية (5.00)

  4. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  5. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

قيم هذا المقال

4.65

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | صحيفة سينغاليَّة: هكذا أدارت دول إفريقية ظهرها للمغرب

صحيفة سينغاليَّة: هكذا أدارت دول إفريقية ظهرها للمغرب

صحيفة سينغاليَّة: هكذا أدارت دول إفريقية ظهرها للمغرب

قليلون هُمْ من سمعُوا عن تقدم المغرب، قبل نصف قرن، بعرض إقامة لنيلسون مانديلا، ما بينَ 1960 وَ1962، وقضاء الزعيم الإفريقِي، حسب ما توثقُ لذلك بعض الصور، عامين اثنين فِي إحدَى مزار عائلة عبد الله بلحاجِّي، وهوَ أمرٌ كفيلٌ بأن يؤلبَ شيئاً فِي نفس مانديلا وقلبه، الذِي يمرُّ حالياً بوضعٍ صحيٍّ حرج، وهوَ يرَى كيفَ أنَّ حكومة بلده، الذِي ضحى لأجله بحياته، في قيادته لشعب جنوب إفريقيا ضد نظام الابارتيد، تدعمُ جبهة البوليساريُو.

الشيءُ نفسه قد ينطبقُ على بن بلة وبومدين ومحمد بوضياف، الذِين لم يكُونُوا ليرضَوْا لو أنهم على قيد الحياة، بدعم الحكومة الجزائرية الحالية للببوليساريُو، فيما لم يدخر المغربُ جهدًا أيامَ خضوع الجزائر للاستعمار الفرنسي، في دعمِ جبهة التحرير الوطنِي. فقط لأجل حصول الجزائر على منفذٍ على المحيط الأطلسِي، سيما أنَّ إيجاد منفذ على المحيط أثَار على الدوامِ نزاعاتٍ فِي إفريقيَا، من ساحل العاج إلى إثيوبيَا، ومنْ جمهورية الكونغُو إلى أنغولَا.

من جانبه، لم يتوانَ المغربُ، الذِي حصلَ على استقلاله، سنةَ 1956، قبل جل الدول الإفريقيَّة تقريباً، (لم يتوانَ) عن خوض جميع معارك التحرير الإفريقية، على عهدِ السلطان محمد الخامس، أو خلال حكم الملك الراحل، الحسن الثاني، بحيث دعم دون تحفظ كفاحَ الدول الإفريقيَّة من أجل استقلالها، إلى درجة أنه خلقَ وزارة للشؤون الإفريقيَّة، منذُ 1963، من أجل دعم التعاون وتمتين العلاقات الثنائية معَ الدول الإفريقيةَّ.

وفِي استحضار ما بذله المغرب في سبيل استقلال الدول الإفريقية، ما قد يحركُ في نفوس شعوب القارة السمراء، ذاك الإحساس بغرس خنجر الغدر فِي ظهر المغرب، بقبول منظمة الوحدة الإفريقيَّة، سابقاً، لعضوية البوليساريُو، بعدما كانَ المغرب واحدًا من مؤسسِي المنظمة.

وفِي سبيل إرجاع المغرب إلى الحضن الإفرِيقِي، تم قبل سنوات، تشكيل لجنة إفريقيَّة للمبادرة، تألفت من حوالَيْ ستين مثقفاً، ومشاهير القارة السمراء، ضمت كاتب السيناريُو المالِي، الشيخ عمر سيسيكُو، والشاعر السينغالِي أمادُو لامين سال، والمؤرخ الغيني جبريل تامسان نيان. فيما لاتنفكُّ الأصوات تتعالَى منذُ 2010، في جل الدول الإفريقيَّة، عرفاناً لما للمغرب من حق شرعِي وتاريخِي على جنوب القارة التِي يوجدُ عليها.

في غضون ذلك، تبقى البوليساريُو آخر آثار حرب باردة وضعت أوزارها وتم تجاوزها منذُ أمدٍ بعيدٍ، بحيث أنَّ الدول الإفريقية، ظلت أكثر حماساً للنزاع من الدول التِي كانت تفتل في حبل الحرب البادرة، وتذكِي جذوتها. فإذَا كانت الولايات المتحدة وروسيا قد دفعتا ضريبتها، فإنَّ بعض الزعماء الأفارقة لا يستطيعون حتى اليوم أن يقطعُوا مع الماضِي ويتطلعُوا نحو المستقبل. وكأنهم لا يدرُونَ أنَّ الخطوط الحمر ذاتها تغيرت، وأن الصين التي كانت معقلاً للشيوعية تغيرت بالتوجه نحو اقتصاد السوق، فأصبحت منذُ 2001، عضواً في منظمة التجارة العالمية، وأنَّ الولايات المتحدة الليبرالية تنزعُ شيئاً فشيئاً نحو الاشتراكية على عهد أوبامَا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - ابنادم الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 21:54
شكرا للاشقاء السينغاليين الذين ماتبدلوا تبديلا نعذر الافارقة لان الفقر استغله جيران السوء هم من دفعوا المغاربة ارواحهم من اجل استقلالها لكنكان الغدر سيمتهم رغم رابط الهجة والدين وكل ماقدمه المغرب من اجلهم لكن عجزة من يحكمون رؤوسهم صلبة لايمكن ان تلين غفر الله لهم على كل مااقترفوه في حق المنطقة
2 - بنرحو الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 21:56
هنا ك حديث نبوي شريف يقول ..اتق شر من أحسنت اليه.
3 - Nostalgique الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:10
ا ين هؤلاء بوخروبة, بن بلة, القدافي, عبد الناصر. كلهم في مزبلة التاريخ.
سيلحق بهم هاذ الغدار.
الاهم المغرب في صحرائه وطال الزمن ام قصر سنسترد صحرائنا الشرقية.
4 - snoussi الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:11
كما قال احد الكتاب الاسبان المغرب صاحب حق ولكن بمحام فاشل زيادة على مجاورته لبلد مستعد ليبيد حتى شعبه من اجل شرذمة تتاجر بكل شيء فالعراق الذي اتفقت كل الدنيا ضده حتى اشقاؤه العرب كما يحدث معنا تماما وفي الاخير بعد ان دمر تدميرا اكتشفوا ان تقرير البرادعي كان مفبركا تماما كما تفبرك الجزائر الوقائع ضدنا ولكن كلما تذكرت اننا وقفنا ضذ اكبر امبراطوية توسعية انطلاقا من اسطنبول حبست انفاسها عند حدودنا الشرقية لذلك لن تقدر امبراطورية الفساد فعل شيء ولان ما بني على باطل فهو باطل
5 - مغربي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:14
ما الدير خير مايطرا باس ‏.‏ هذه خلاصة القول
6 - Abdou الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:19
هاد السي فيرلو على نياتو ، ماعندوش فكرية عن القضية الوطنية، قال لك: لو كان بن بله وبومدين لما رضوا عن دعم الحكومة الحالية للبوليزاريو!! آسي فيرلو؟ راه بن بلة هو شهاب البلا، هو وجماعته اللي انقلبوا على فرحات عباس ونكثوا عهدهم بترسيم الحدود، فكانت حرب 63 ، وبوخروبة المدعو بومدين هو الذي أنشا بوليزاريو واحتضنها، ليس في القنافذ أملس يا سي فيرنو، قد يكون كلامك صائبا فقط في شخص محمد بوضياف.
7 - azzouz الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:20
الدول الافريقية التي ادارت ظهرها للمغرب كانت بتاثير من الجار الشرقي الجزائر التي حشدت وتحشد كل امكانياتها لهدف واحد معاكسة المغرب ومحاربته وتقويض مصالحه في كل بقاع العالم..
ذات يوم رفض المغفور له محمد الخامس ترسيم الحدود الشرقية للمملكة مع جار السوء من منطلق حسن النية الشهامة الى غاية تحررهم من الاستعمار الفرنسي ، لان جلالة المغفور له آنذاك يعتبر اي اتفاق لترسيم الحدود مع المستعمر بمثابة طعنة غدر للاشقاء ، وماذا كانت النتيجة ؟ التنكر والجحود والمكابرة وافتعال الازمات مع المغرب ومساومة الافارقة بالبترودولار قصد الاعتراف بالكيان الوهمي صنيعة الجزائر وما يعنيه ذلك من ادارة ظهورهم للمغرب باستثناء بعض الاصدقاء والاشقاء الاوفياء مثل السينغال الذين وجد فيهم المغرب من الخير والمعاملة الحسنة ما لم يجده في من يتشارك معهم روابط قرابة ودماء اعمق واكبر...وكما قال المغفور له الحسن الثاني قضية صحرائنا اكبر عملية احتيال ونصب عرفها القرن العشرين والنصابون هم نظام بوخروبة ومن يدور في فلكهم من افارقة كبلاد نلسون مانديلا ونيجيريا وجماهيرية المقبور..
8 - maghrebi الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:21
لا تغالطوا القارئ مانديلا كان و لا يزال عدوا للوحدة الترابية للمغرب طول حياته و هو يدعم البوزبال بكل الطرق
9 - youness الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:28
إن أكرمت الكريم ملكته...... وإن أكرمت أللئيم تمردا
هذا هو مشكل ألمغرب، ما عند زهر.
10 - العربي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:28
من قال بأن بومدين و بن بلة لم يكنا ليرضيا بدعم النظام الجزائري لجبهة البوليساريو المزعومة ، ألم يكن بومدين هو من خلق لنا هذه الافعى المسمومة التي لا تزال الى الآن تنفث سمومها في جسم الوحدة المغربية ، و بن بلة ألم يكن دوما ضد وحدتنا الترابية بل انني لم أرى شخصا يكن العداوة للمغرب كأحمد بن بلة ، كل ذلك ليبرهن لعسكر الجزائر بأنه كان مواطنا خالصا و مخلصا للجزائر ، حتى يزيل الشكوك عن مغربيته مع ان الكل يعلم اصوله المغربية و ان والداه مغربيان ازدادا بالمغرب ، إلا بوضياف دخل الى الجزائر و هو مقتنع بمغربية الصحراء فكان الثمن حياته
11 - chefchaouni الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:28
لا تأسفن على غدر الزمان, فلطالما رقصت على جثت الأسود كلاب
لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها, تبقى الأسود أسود والكلاب كلاب
الوطن فوق كل اعتبار
12 - aloin الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:32
لا شك في ان المغاربة كلهم يعتبرون الصحراء قضية وطنية لابد من ايجاد حل يرضي الطرفين.
ادن كيف يمكن هذا مادام الطرف الاخر- مدعوما من الجارة الجزائر وبعض الانظمة الاشتراكية - لا يرغب في حل سوى التربع فوق عرش الصحراء المغربية
السؤال المطروح الم يكن المغرب الكبير يضم العديد من دول شمال افريقيا بما فيهم الجزائر اليس الجزائريين جزء من الشعب والثقافة المغربية لدرجة ان الكثير من الاسر المغربية تربطها علاقة اسرية قوية ناهيك عن اللغتين الامازيغية والعربية فمالضير في امتلاك المغرب لصحراء كانت من القدم تحت سيادته.
وهل تحركات الخارجية المغربية في هذا النحو جدية ام مجرد بروتوكلات؟؟
اليس بالقصر الملكي وثائق ومخطوطات تثبت ملكية المغرب للصخراء ؟؟
اذا كان الجواب بنعم فلما التماطل في طرحها امام العالم وتاتنتهاء من هذا الاساتزاف الخطير.
13 - جلال الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:42
مشكلة ليست في الافارقة او في غيرهم من يعادون المغرب ويرفضون الاعتراف بسيادة المغربية على الصحراء المغربية مشكلة في السياسة العشوائية وخطوات الدبلوماسية الاتجالية غير مدروسة غير كور وعطي عور التي يعتمدها المغرب في سياسته الخارجية قبل السنوات اعتراف المغرب بي الانقلاب العسكري الدي اطاح الرئيس فنيزويلا الراحل هوغوا تشافيز وهنا الانقلابين الدين لم يدم حكمهم اكثر من 48 ساعة حتى عاد هوغوا تشافيز الى الحكم تحت ضغط الشعب الدي رفض الانقلاب عن رائسه والنتيجة ان المغرب دفع التمن قراره المتسرع بي اعترافه بي الانقلاب واول عمل قام بيه هوغو تشافيز الاعترافه بي البوريساريوا كمجهورية وقام بتزويده بي الاسلحة المضادة طائرات واصبحت علاقات فينزويلا بالجزائر افظل من المغرب التي لم تتسرع في خطواتها كما تسرع المغرب وخسر المغرب حليفا في امريكا الجنوبية كان من ممكن ان يخدمه في الدفاع عن قضية الصحراء المغربية وهو المغرب يكرر نفس خطا مع مصر بي تاييده لي الانقلاب العسكري فيه وارسال الملك برقية التهنئة للرئيس المصري غير الشرعي مادا لو ان رئيس محمد مرسي عاد للمنصبه غدا وحصل في مصر مثل الدي وقع في فينزويلا
14 - عبد الله الحارث الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:52
والمغرب أيضا ليست له رؤية واضحة لسياسته الخارجية، وهو ما جعل الجنرالات الجزائريين (الذين لا يحسنون القتال) يصفون الديبلوماسيين بقليلي الكفاءة. كل ما يفعله المغرب هو محاولة إرضاء واستمالة دول وقوى كانت هي أصلا سببا في المشكلة.
15 - said الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:54
المغرب في صحرائه وطال الزمن ام قصر سنسترد صحرائنا الشرقية.
16 - ADIL الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 22:59
يقول المثل المغربي الاصيل باللهجة الدارجة : ما دير حسنة ما طرا باس .
17 - المرابط الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:01
ليعلم جيدا النظام الجزاءري اللئيم ان قضية الصحراء المغربية هي قضية الشعب المغربي قاطبة داخل وخارج المغرب ومن يمس بالوحدة الوطنية للمغاربة فانه يمس بالمغاربة وسندافع عن أرضنا مهما كان الثمن اما فتح الحدود أو إغلاقها لا يهم الشعب المغربي والسلام على من اتبع الهدى
18 - تصحيح للأخ بن رحو الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:12
قال العجلوني في كتابه كشف الخفاء: اتق شر من أحسنت إليه، وفي لفظ من تحسن إليه، قال في الأصل: لا أعرفه، ويشبه أن يكون من كلام بعض السلف، قال: وليس على إطلاقه، بل هو محمول على اللئام دون الكرام. انتهى.

وعلى هذا فليس هذا اللفظ من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن اشتهر ذلك على ألسنة كثير من الناس، والواجب التنبه إلى أنه لا يجوز أن ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث إلا ما ثبت بالنقل الصحيح، فقد روى مسلم والترمذي وابن ماجه من حديث المغيرة بن شعبة أنه صلى الله عليه وسلم قال: من حدث عني حديثاً وهو يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين.
19 - أين الدليل الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:20
رد عل التعليق رقم 2 بنرحو:

قال العجلوني في كتابه كشف الخفاء: اتق شر من أحسنت إليه، وفي لفظ من تحسن إليه، قال في الأصل: لا أعرفه، ويشبه أن يكون من كلام بعض السلف، قال: وليس على إطلاقه، بل هو محمول على اللئام دون الكرام. انتهى.

وعلى هذا فليس هذا اللفظ من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن اشتهر ذلك على ألسنة كثير من الناس، والواجب التنبه إلى أنه لا يجوز أن ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث إلا ما ثبت بالنقل الصحيح، فقد روى مسلم والترمذي وابن ماجه من حديث المغيرة بن شعبة أنه صلى الله عليه وسلم قال: من حدث عني حديثاً وهو يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين.
20 - سي عزوز الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:27
ادارت الدول الافريقية ظهورها للمغرب لان ليبيا و الجزائر كانت تغدق عليهم بالمال مقابل ابداء الخصومة للبلد الدي يساعدهم الان كثيرا اقتصاديا و سياسيا و حتى مناخيا فقد نجح في اسقاط الامطار فوق السينغال و بوركينافاصو و سابقا صد هجمات المتمردين في عدة بلدان و خاصة الزايير سابقا بعد ان طلبت بلجيكا المستعمر السابق النجدة من الرباط و لهدا ظلت علاقة بروكسيل بالرباط علاقة تستحق الدرس هادئة و صامتة ودافئة . تصرف الرباط تصرف الرجولة و مسؤول و تصرف الجزائر تصرف الجبان يختبئ وراء براميل الزيت يسرق مال الشعب الجزائري و اصبح يعرف بسراق الزيت
21 - ztazen الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:50
L'Apartheid dont de'fondait Mandela,on s'enfou on a plus que cela notre cause nationale;le sahara marocaine etj' suis sur qu'il soutenait et soutientle polizbal meme race et en enfer. . .
22 - الصحراوي الكلميمي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:51
اذا اكرمت الكريم ملكته واذا اكرمت اللئيم تمردا
23 - حسن السوسي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 23:55
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في المغرب لا نملك صناع القرار كل ما هنالك متملقين فقط
المغرب مثله مثل المسجد تجد خلف الامام من لا يفقه شئ
وداك المكان مخصص لحملات القران تجد كبار السن والمخلفين يظنون انا خلف الامام الجنة وهو في الحقيقة مكان لمن يحمل القران في صدره الكتير ممن تجد خلف الملك متملقين فقط لا غير لو اخد المغرب مثلا عباس مداني وعلى بلحاج وقال هادو هم الحكام الشرعيين واخدهم الى فكيك وحفنة الجزائرين لو حل مشكل الصحرا منتد 1992 لكن نفتقر الى صناع القرارات السياسية ها نحن الان نجري وراهم نستنجدهم من اجل فتح الحدود الله هدا ما نجنيه من التملق
24 - med الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 00:01
les pays africains sont avec le petrodollar et quand le maroc aura l energie ils vont tourner le parabole et le malheur des uns fait le bonheur des autres
25 - سندباد الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 00:05
للصراع الجزائري المغربي جذور واشتد حقد حكام الجزائر على المغرب والمغاربة بعد حرب الرمال عام 1963 ولن يهدا لهم بال حتى يرونا حفاة عراة والذباب يغطي انوفنا ويتحينوا الفرص لتحقيق غاياتهم ومع بداية السبعينات لما بدات مقاومة المستعمرالاسباني من طرف جبهة البوليزايو التي تشكلت لهذا الغرض .اضطر الاسبان للتفاوض مع المغرب لاسترجاع الاراضي المستعمرة .وهنا دخل حكام الجزائر و مساندة القذافي لهم ماديا و كوبا عسكريا في صراع مع المغرب باحتضان الجبهة التي اوهموا قيادييها بالانفصال عن الوطن الام والتحكم في دواليب الحكم .و قادوا بعض السكان الاصليين قهرا و الغالبية من الرحل من مالي والنيجر والطوارق وحاصروهم في مخيمات العار بتندوف .ولم تدخر الدبلوماسية الجزائرية جهدا في شراء ذمم دول مغلوب على امرها قصد الاعتراف بالكيان الوهمي بمبالغ وصلت الى 200مليار دولار "حسب ALGERIE NEWS" وضخامة المبلغ تظهر مستوى الحقد الدفين.
26 - نينو الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 00:16
الشعب المغربي يريد اسفتاء جول تجريم التطبيع الحكومي وغيره مع الجزائر وحزب الشيطان وايران الاصفهانية الدجالية واسرائيل التي لا سلام معها حتى يخرج المهدي من المدينة ويقضون المسلمون نهائيا على هذا الدينصور فينقرضون في قروب قيام الساعة كما روى رسول الله صلى الله عليه وسلم
27 - hassan haimoudi الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 00:21
أن يعادي الأجانب بلادنا قد نفهمه، لكن الغير مفهوم أن نجد مغاربة يعادون وطنهم كالنهج والجمعية المغربية والعدل والإحسان
28 - abou sara الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 00:30
كل هده المشاكل التي تسببت فيهاالجارة الجزاءر فهي توءدي التمن تركت شعبها وانفقت امواله على الوهم لاتنمية ولابنيات تحتية ولا مستشفايات ولا فلاحة اموال البترول تنفق ومن يشاهد الجزاءر النيجر والصومال احسن جميع الدول المنتجة للنفط في تقدم وازدهار
29 - abdo الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 01:42
عندما أتى نيلسون منديلا للمغرب وفي باب القصرهو الحسن الثاني وقف صحاب الله إبارك فعمر سيدي وكانو سود وركعوا للملك فغضب نيلسون منديلا وقال له مازلت تستعبد السود في مملكتك من دلك وجنوب إفريقيا في كراهية للمغرب
30 - دمي مغربي الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 01:42
لا جنوب افريقيا و لا نيجير يا ولا العالم با سره سيثني المغاربة عن الدفاع عن صحرائهم ولتفهم الجزائرو اتباعها اننا لن نفرط في رملة واحدة من ارضنا و اننا مستعدينا و كلنا فخر وعزة للشهادة من اجل وطننا ادام الله صاحب الجلالة تحية اكبار و تقدير لقواتنا المسلحة الملكية والى الا مام الله الوطن الملك
31 - زرياب الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 02:22
كل هذه الدول ضد المغرب الى يوجد في صفه ولا دولة واجدة الاتحاد الافريقي كله ضد المغرب الافارقة يعلمون جيدا ان الحسن الثاني كان يدعم ديكتاتوريات افريقيا مثل نظام الابرتايد ودعمه لمبوتو سيسيسيكو وجعفر النميري والكثير من الانظمة الديكتاتورية ولن يجد من يدعمه في احتلال الصحراء التي لازالت في العرف الدولي مستعمرة يجب تقرير مصيرها فكفى من المغالطات انشر يا منبر الاراء المختلفة شكرا
32 - احد متطوعي المسيرة الخضراء الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 02:29
مند اكثرمن ثلاثة عقود تمكن المغرب من استرجاع اقاليمه الجنوبية بفضل تجنيد المغاربة كرجل واحد بكل مكوناتها .وبعد دالك تمكن المغرب والحمدلله من تصفية جزء كبير من مخلافات الاستعمار على ارضه-ودالك بتحرير صحراءه الجنوبية باقليميها الساقية الحمراء وواد الدهب منددالك الحين وهو يواجه مناورات ومؤامرات لاجهاض هادا الانجاز الوطني التاريخي وراس الحربة في هاده المامرةهم حكام ىلاقطر الجزاءري الشقيق وهو الجار الدي شاركه المغرب وتقاسمة معه الجار الدي شاركهالمغرب وتقاسممعه السراء والضراء والتمازج على مختلف الاصعدة طيلة قرون وتتعزز المامرة بجهات غربيةترى في استمرار المشكلة ادة لخدمة سياسات الدخل في المنطقة واستنزاف قدراتها وابتزاز دولها لصالح مشاريع التطبيع والتنصير والتغريب والتفتيت والتي اسفرت عن وجهها الجلي في الاونة الاخيرة بوضوح مستفز ولما كانت الجهات المعاكسةللمغرب ولانجازه الوحدوي الداعمة لخيار التجزءة والانفصال ما فتءت تختلق الاسباب لتمديد عمر المشكلة وافشال اي حل اوتجاوز لها فان هادا يضاعف من واجب المغاربة قاطبة وساءر الداعمين للوحدة والاسقرار والتنمية لبلدان المنطقة في ان ينخرطوا في المواجهة
33 - مغربي الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 02:56
لتصحيح الخطأ كلامك ليس بحديث شريف و الدليل على ذلك :
فقد قال العجلوني في كتابه كشف الخفاء: اتق شر من أحسنت إليه، وفي لفظ من تحسن إليه، قال في الأصل: لا أعرفه، ويشبه أن يكون من كلام بعض السلف، قال: وليس على إطلاقه، بل هو محمول على اللئام دون الكرام. انتهى.

وعلى هذا فليس هذا اللفظ من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن اشتهر ذلك على ألسنة كثير من الناس، والواجب التنبه إلى أنه لا يجوز أن ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث إلا ما ثبت بالنقل الصحيح، فقد روى مسلم والترمذي وابن ماجه من حديث المغيرة بن شعبة أنه صلى الله عليه وسلم قال: من حدث عني حديثاً وهو يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين.
34 - متتبع الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 02:59
بومدين وبنبلة ونيلسون مانديلا... كلهم يجمع بينهم نفط وغاز الجزائر المسكينة التي تحلب من طرف المخابرات الجزائرية. سياسة الجزائر ودبلوماسيتها واعلامها وميزانيتها كلها تحت الخدمة لمعاكسة الحق المغربي . هذا التعنت الجزائري سيستمر لكن لآجل غير بعيد حيث ستنضب آبار النفط وحينها لن تسطيع الجزائر شراء ذمم بعض الدول المرتشية ومنها جنوب افريقيا البئيسة لقرب غياب رمزها مانديلا المراهق .
35 - متطوع المسرة الخضر الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 02:59
الدي ناكده هو ان هاده القضية هي فعلا قضية الدولة والحكومة بل هي من اهم قضاياها ومن واجب واجباتها ولكنها قبل وفوق دالك هي قضية شعب ووطن بل هي قضية من قضايا شعوب المنطقة وووو وكل موقف سلبي في هده القضيةهو موقف ضدالشعب المغربي وتاريخه ووحدته ومصالحه العليا بل هو ضد شعوب المنطقة ومصلحها
36 - عباس الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 03:03
إن العدو التقليدي لبلدنا لا تنفع معه الرومانسية السياسية،ولا سياسة حسن النية.
إن سياسةالحفاظ على وحدتنا الترابية، لا يمكن أن تغمض عينها
على بناء جبهة داخلية صلبة.ومن مقومات هذه الجبهة:
-إقتصاد قوي،يضع في الحسبان مؤهلاتنا ومواطن ضعفنا؛
-العمل على وضع أسس صلبة ، تكون بمثابة ميثاق وطني، للتضامن الوطني.وذلك سيعيد الحياة للثقة بالوطن وتعزيز إفتخار
المواطن العادي بالانتماء له والدفاع عنه.
-إعادة النظر جذريا في منظومة التعليم لتكوين رجال ونساء مؤهلين لرفع التحديات الآنية والمستقبلية،معتمدين في ذلك على
مستوى تكوين ينحني له العالم إجلالا واحتراما؛
ولعل أحسن مقارنة،يمكن أن نستعين بها، لمواجهة الجار المعتدي
هو العلاقات بين ألمانيا وفرنسا ،وكذلك علاقات الهند والباكستان؛حيث تمكنت فرنسا والباكستان،وهما البلدان الذي ذاقا طعم الظلم من جاريهما،من بناء قوة ردع عسكرية جعلت المعتدي يحسب ألف حساب قبل القيام بأي مغامرة أو عمل استفزازي.
37 - azzouz الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 03:29
لا نحتاجهم بقدر ماهم بحاجة الينا
38 - كمال المغترب الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 04:23
"الشيءُ نفسه قد ينطبقُ على بن بلة وبومدين ومحمد بوضياف، الذِين لم يكُونُوا ليرضَوْا لو أنهم على قيد الحياة، بدعم الحكومة الجزائرية الحالية للببوليساريُو" من أين لكم بهذه الحقائق؟ هذا غير صحيح على الإطلاق لأن بومدين احتضن البوليساريو ومولها. دعونا من العواطف غير المجدية فبحكم دراستي لجنوب إفريقيا أؤكد لكم بأن سبب اعتراف هذا البلد تحت حكم الأينس بالبوليساريو مرده أن الحسن الثاني كان حليفا لنظام بت بوتا والأبارتايد. وهذه الحقائق معروفة لدى المخابرات الغربية. عليكم بالغوغل. والمغرب كان يتعامل مع الحكومة العنصرية طوال السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي رغم الحصار الذي كان مضروبا عليها من قبل دول عديدة. فخباثة السياسة الخارجية للمغرب هي التي جنت عليه ذلك.
39 - bamos الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 04:39
سبب كره مانديلا للمغرب ليس لقضية الصحراء أو لاجندة سياسيةالسبب في التعليق 29 يرحم والديه ...والعالم كله يكره هذا البروتكول وحتى السود في أمريكا وهذا هو السبب الذي به وعليه أدارت أفريقيا ظهرها للمغرب ..أنشر من فضلك
40 - BOUALI DE BERKANE الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 05:01
POUR VOIR LA PHOTO DE NELSON MANDELA;IL FAUT ALLER AU SITE:NELSON MANDELA A VECU A BERKANE.ET PUIS ALLEZ SUR LE TABLEAU:en souvenir du bassin minier du maroc oriental;ICI VOUS ALLEZ VOIR LA PHOTO OU IL PARAISSENT:HOUARI BMDIEN;BN BLLA;BOUDIAF;DERIERE NELSON MANDELLA AVEC DE GRANDES LUNETTES NOIRS.DERIERE MANDELA LA GENDARMERIE ROYALE.CETTE PHOTO ETAIT PRISE ENTRE 1960 ET 1962 DANS UNE FERME DE MUSTAPHA BELHADJ A OUED LOUT A 3KM DE BERKANE...MERCI HESPRESS
41 - le general الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 05:10
les marocains savent lire seulement les verses ecris par makhzen.
j,ai lu que le maroc a attendu l,independance pour delimiter les frontieres avec l'algerie.j aimerai bien savoir en 1956 makhzen a prevu la date de
l' independance de l'algerie pour quelle date exactement!!!!
et est ce qu'il avait la possibilite de delimiter ces frontieres avec la france en 1956!!!!
la france qui etait charge de constituer une armee marocaine,vous nous faites rire!!!
meme les gardes rapproches de mohamed5 etait francais.
qu est ce que vous chantez
les algeriens vous connaissent tres bien
et comment vous avez eu le fin de protectorat ,protectorat,protectorat francais signe en 1912.
yaw fakou
42 - ayman el nani الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 05:21
i really don't understand my brothers from morocco, if u say that yr king moh 5 he didn't wanna declare the official borders with Algeria till it ll be a independent state . so why u didn't try to fight against the french colonization to free your so called ''the eastern sahara''(les wilayas de tindof et bechar el jazaeria), u did have more than 6 years to do that,from 1956 to 1962.
another question, how could your king accept a free morocco with a missing important part of his land if its his true land?
if you will just try to be realistic a little bit, you gonna know that you king had the same attitude as the guys from europe, he wanted to invade a new free country ALGERIA to take out some parts of its,the french did find gas and oil in algeria from 1956, so he thought that he would be sure he gonna find it in tindof and bechar
as well.
my home land starts from Tindof to tebessa, from tizi ouzzo to tamanrasset. u guys are paranoid and the borders prob is your own problem.salam
43 - moroccan in ZA الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 07:59
It depends of the next south African presidential election 2014 if they loose the Sahara is MOROCCAN because after the death of kadafi the stupid Jacob zuma (president of ANC & south Africa)took over the lead of all the African leaders & give him self the right to decide & plan what Africa must look alike a french proverb say 《you can not have a tiger in the engine & a donkey @ THE STEERING WHEEL》
44 - omar الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 08:40
ا فهم من كلامك ان مانديللا مكث بالمغرب سنتين!!!!!!
الرجاء التوضيح اكتر .........
45 - التاريخ والمصدقية الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 08:47
هاكذا المملكة متعودة في صناعة الاكاذيب اعتمادا على مجلة سنيغالية

اولا لم يقيم ابدا الزعيم الإفريقِي نيلسون مانديلا بالمغرب ولم يلتقي بأي زعيم مغربي في ذالك الوقت

ومن يريد معرفة من هو نيلسون مانديلا فما عليه الا قرأة كتابه الذي اصدره منذ سنوات

والذي يحكي كل صغيرة وكبيرة على حياته ولا يوجد اي ذكر للمغرب ولا اي شخصية مغربية

اما الصورة التي تتحدثون عليها والتي تم نشرها في المجلة السنغالية فهي صورة لي هواري بومدين وبنبلا ورابح بيطاط ويتوسطهم رجل اسود وهو أغوستينونيتو الافريقي والذي اصبح من بعد زعيم أنغولا

ومكان الصورة ليس بالمغرب بل في تونس بالقرب من الحدود الجزائرية اين كانت قواعد جيش التحرير الجزائري


ولذالك ان هسبريس لم تنشر الصورة التي تتحدث عنها لان الصورة لا يوجد فيها نيلسون مانديلا

ولذالك نشرت صورة مرفقة للخبر صورة نيلسون مانديلا ترجع الى عام 2005 عندما قام بزيارة للمغرب بعدما اعتزل العمل السياسي عام 2004

فلا تكذبون على التاريخ وتصنعون المجد بالاكاذيب وصناعة الاساطير

فا تاريخ المغرب مبني على الكثير من الاكاذيب والخرافات والمطلوب هو تصحيحه حتى ينقل بكل مصدقية





.
46 - الكيل بمكيالين الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 09:12
يقول الجزائريين أنه لا تغيير في رسم الحدود الموروثة عن الاستعمار .... إلا حدود المغرب الجنوبية فهي قابلة للتغيير طبعا ...
47 - مغربي الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 09:20
تحية للأشقاء السينيغاليين ورمضان مبارك كريم.
48 - نورالدين الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 09:27
كلنا فخر وعزة للشهادة من اجل وطننا ادام الله صاحب الجلالة تحية اكبار و تقدير لقواتنا المسلحة الملكية والى الا مام الله الوطن الملك
49 - marocain pur الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 09:41
مادام المغرب والمغاربة جميعا متماسكون ومتشبتون بشعارنا الخالد الله الوطن الملك فان حكام الجزائر لن يستطيعوا خرق الجدار
وليعلم اعداء الوطن ان ارواح المغاربة فداء للوطن ولن نسمح في حبة رمل من صحرائنا ارضنا وارض اجدادنا نحن احفاد طارق والخطابي وجميع المناضلين الذين ضحوا بارواحهم من اجل هذا الوطن لن نسمح لاي كان المساس بوحدتنا وصمودنا
50 - محمد الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 09:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ بنرحو
"اتق شر من أحسنت إليه \" ليس بحديث
قال صلى الله عليه وسلم : من حدث عني حديثاً وهو يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين (رواه مسلم والترمذي وابن ماجه من حديث المغيرة بن شعبة).
51 - من رجال الاحرار الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 09:50
هاهم من يشهد لهم نيلسون يقول في كتابه

الجزائر هي البلد الأولى والوحيد الذي نال استقلاله وحريته بالكفاح والمقاومة المسلحة في القارة الافريقية بحربها الاخيرة ضد فرنسا ومن خلفها االغرب الاوروبي ألأطلسي

وقد أضهرت الجزائر لشعوب الاخرى ان تقاوم الاستعمار والهيمنة الغربية على الشعوب

وبعد استقلال الجزائر ادخلت في دوستورها مادة تتعهد الجزائر بدعم نضالات الشعوب وحركات التحرر في العالم من أجل تحرير شعوبها من الاحتلال ألأجنبي وضد الاستعمار والإمبريالية والعنصرية وأعتبرته الجزائر انه دعم مقدس
وأصبح المبدأ الأساسي للجزائر الاعتراف بحق الشعوب في اختيار مصيرها ومن هنا أصبحت الرغبة لكثير من الشعوب في النضال ضد المستعمر

وبالتالي اصبحت الجزائر العاصمة مكة مأوى لزعماء الحركات التحررية في جميع القارات في العالم ولجوء اليها من أجل المساندة المعنوية والمادية والسياسية

ومن الجانب ألأخر أصبحت الجزائر العاصمة حمراء وليست بيضاء بالنسبة لدول الغربية المستعمرة وناهبة لخيرات الشعوب المحتلة. وقد ترجمت هذه المساندة على الواقع وأدت الى العديد من الدول والشعوب على الحصول على الاستقلال والحرية

نيلسون مانديلا
52 - ميكي ماوس الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 10:14
دائما تنسون جانب مهم من الحقيقة وهو ان هناك مغاربة لا يودون حل لمشكلة الصحراء لان لهم مصلحة في ابقاء الوضع هكدا ونهب الثروات لانهم يسترزقون من الوضع تماما مثل البوليزاريو وبعض الجزائريين ايظا منذ ٣٠ سنة واكثر هناك مسوولين كثر وعائلاتهم من الاطراف الثلاثة هذا هو رزقها وتجاهد لابقاء الوضع على ما هوعليه وهناك اطراف اخرى اجنبية وحتى من الامم المتحدة ومن المنظمات التي تدعي الانسانية في دول عدة رزقها ياتي من النزاع ولو حل المشكل سيستفيد المغاربة والصحراويون وتخرج جميع الاطراف الاخرى خاسرة لرزقها واستثماراتها من المال والوقت والعمل واولها الجزائر والامم المتحدة التي تعتبر وجود قواتها في ذالك المكان الاستراتيجي مهم لها وحلفائها ولو ادعت العكس
53 - جزائري مقيم في إسبانيا الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 10:17
الجزائر عندها علاقة مع أفاريقة أحسن من المغرب خلاصنا عليهم الكريدي روح حرو سبة وملية و روح فتح دار القران لغلقها سيدكم دزو معاهم جزائري مقيم في إسبانيا
54 - arabface الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 10:40
اذا كان بيتك من زجاج لا ترم الناس بالحجارة و ما افصح القحباء حين تحاضر في العفة و اخيرا ليس في قنافذ السياسة املس
55 - التاريخ والمصدقية الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 10:47
A notre ami algérien qui parle de vérité alors qu'il n'a pondu que des mensonge en disant que le FLN était installé en tunisie, tu n'as pas honte bande de menteurs, vous niez que bouteflika était né au maroc et le clan d'oujda qui dirige l'algérie , il était aussi installé en tunisie sauf si pour toi oujda se trouve en tunisie. la famille de boutef vie encore au maroc, ainsi que la famille boudiaf.
56 - oujdi الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 10:59
il ne faut pas se faire d'illusions : les algeriens sont des ennemis. nos ennemis. meme s'ils ont ete tout le temps bien acceuillis et bien traites au Maroc. Boutef a etudie a l'ecole Elkasba a oujda et au lycee Abdelmoumen. boukharrouba alias boumedien trainait la patte au cafe Badaoui et la rue Sabouni. resultat? il a renvoye tous les Marocains d'Algerie pour se venger de la Marche Verte. Housni Mobarak a ete capture pres de figuig alors qu'il complotait avec Abdenasser contre Hassane II. Hafiz Alassad le pere de Bachar le boucher entrainait et financait les gauchistes, les notres, a Zabadani en Syrie pour le push raté de Dar Bouazza (Bannouna et ses complices), alors qu'il ya des centaines de soldats Marocains enterrés à Kenitra en Syrie, martyres de la guerre contre Israel; conclusion : on devrait arreter de nous faire la bile sur ce que dirait l'autre sur nous . nous sommes MAROCAINS et fiers de l'etre. a bon entendeur, salut.
57 - احمد المغربي الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 11:05
ماذا لو قام اعلامنا باظهار هذه الحقائق بالصوت والصورة من خلال برنامج وثائقي مهني محترف. قبل ان يموت من تبقى ممن شهد هذه الاحداث
58 - noura الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 11:25
المغرب بلد يتجه نحو النمو في جميع الميادين و يجب علينا الإهتمام بمغربنا و نساهم في تطوره حتى يصبح من احسن بلدان شمال افريقيا و افريقا و ان لا نشغل بلانا باحاديث و اقاويل لا تساعد في شئ سوى مضيعة للوقت اما لصحراء فهي مغربية ابى من ابى و كره من كره ونحن لا نهتم لراي اي احد و لا نسمح لأي احد ان يشكك في صحراويتنا وعاش بلدنا في امان و ازدهار مستمر و رمضان مبارك
59 - salah الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 11:50
الله ينصر المغرب...هم يعرفون ان المغرب بلد قوي و عظيم لدى يحرصون على تشتيته...لكن نحن المغاربة متحدين...و جنوب افريقيا تدعم البولساريو اكثر من الجزائر بالاسلحة و المال و كل شيء
60 - N.Swiss الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 12:27
L'avenir du Maroc c'est: NORD-SUD, le Nord vers l'Europe et le Sud vers l'Afrique comme Sa Majesté entrain de le faire, mais en tout cas pas vers l'Est ( l'Algérie ) car l'Est est stérile et mentalement empoisonner et constiper.
61 - mohamed الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 16:26
algerie et 10000000 fois mieux que le Maroc des auto routes des trams way partout métro un mosquée d alger 1 milliard euro dite merci algerie qui vous nourri essence mazout alimentation le makhzen ils ments sur le peuple marocains depuis 55 ans
62 - غيور ووطني الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 17:26
ان الصحراء الممتدة جنوب المملكة المغربية والمعروفة باسم الساقية الحمراء وواد الدهب -اوالصحراء الغربية -- حسب تسمية الدوائرالاستعمارية-لم يعرف عنها عبر التاريخ سوى انها جزء من كيان الدولة المغربية فكرة الانفصال ضرر على جميع الاطراف غي كثير من الصرعات والنزاعات يكون هناك متضرر ومستفيد ورابح وخاسر من اطراف هاد النزاع ولكن الجميع فيها خاسرين ومتضررين والصراع المفتعل جنوب المغرب والرامي الى فصل صحراءه عنه وجعلها كيانا مستقلا هو من هاد النوع الاخير فها هية عدة عقودقد مضت على هاد النزاع وما يكتنفه من صراعات وتكاليف باهضة على جميع الاطرافه ويمكن تمديده وادكاؤه لعقود اخرى وعقود اضافيةدون ان يحصد منه احدا شيئا سوى الخسائر والاضرار على جميع الاصعدة فمادا اسفاد الانفصالييون سيوى تشتيت سكان المنطقة وقبائلها وزرع الفتنة والفرقة بينهم وتعطيل فرص الاستقراروالتنمية ومادا ربح النضام الجزائري من احتضانه الكامل للمشروع الانفصالي وتبنيه المتواصل لسياسة معاكسة المغرب سوى خلق التوتر والتنافس الهدام وتعطيل مشروع اتحاد المغرب العربي وغيره من مشاريع التعاون والتكامل بين دول المنطقة
63 - souad الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 22:50
notre pays est l unique ds tt le monde ,notre maroc restera tjr le top ds tts et le sahara est marocaine et restera marocaine et vive notre roiiiiiiiiiiiii
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

التعليقات مغلقة على هذا المقال