24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | لعنة "تقصّي الحقائق" تلاحق الشوباني ومطالب باستقالته من منصبه

لعنة "تقصّي الحقائق" تلاحق الشوباني ومطالب باستقالته من منصبه

لعنة "تقصّي الحقائق" تلاحق الشوباني ومطالب باستقالته من منصبه

رغم أن لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، صادقت بالاجماع اليوم الجمعة على مقترح القانون التنظيمي المتعلق بطريقة تسيير اللجان النيابية لتقصي الحقائق كما تم إعداده من طرف اللجنة الفرعية، إلا أن لعنته مازالت تلاحق الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، الحبيب الشوباني، الذي طالب الفريقُ الاشتراكي برأسه ودعوته إلى تقديم استقالته بسبب ما اعتبره تناقضا وقع فيه بعدما صادقت الحكومة على مشروع قانون مماثل.

"استسلام غير نبيل.. وتغيير مضامين الدستور"

وجاءت دعوة الفريق الاشتراكي من طرف البرلمانية حسناء أبوزيد، التي اتهمت الحكومة بالاستسلام والبحث عن مبررات واهية، مُحَمِّلة إياها مسؤولية إهدار الزمن التشريعي للبرلمان، مشيرة في هذا السياق إلى "أننا في الاتحاد الاشتراكي سقطنا في مثل هذه المواقف بفضل الضغوط لكننا لم نكن نبرر، وكنا نقوم بالاستسلام النبيل خدمة لقضايا كبرى، ولا نبرر تعطيل الإصلاح ولا نحاول الالتفاف على حقيقة الأزمة ما دمنا قبلنا بقواعد اللعبة"

وأضافت، موّجهة كلامها للوزير الشوباني "في الوقت الذي تبررون فيه أنتم الاستسلام غير النبيل وتدافعون عنه وتغيرون مضامين الدستور لصالح قوى مقاومة الإصلاح ".

واعتبرت أبوزيد أن ما قام به الشوباني من تغيير لموقفه يستدعي تقديمه الاستقالة، وهو ما رفضه الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان، معتبرا أن المبدأ نفسَه الذي طالبته به البرلمانية يستدعي تقديمها هي لاستقالتها.

وأكد الشوباني أن التغيير في الموقف وتبنّي ما ذهبت إليه الحكومة لم يكن مُرتبطا بالديماغوجية، مؤكدا أن المنطق الذي تتحدث به البرلمانية حسناء أبو زيد هو منطق الاصطفاف والمزايدة والتعبئة الذي جاءت الحكومة للقضاء عليه، مضيفا في هذا السياق "نحن في بداية الطريق وأمام تعامل سياسي مفتوح".

"التماسيح" تصبح "ملائكة"

من جانبه قدم البرلماني عن حزب "الوردة" حسن طارق مرافعة متكاملة الأركان، إذ جدّد التأكيد أنه "تفاجأ لدفاع الوزير عن الحكومة وتبنّى خرق الدستور"، مُضيفا "هذا يوم حزين في مسلسل تنزيل الدستور ودقّ لمسمار في نعشه، قُدّم فيه اجتهاد رجعي للوثيقة الدستورية، لأن المبادرة البرلمانية في القوانين التنظيمية كانت قبل دستور 2011".

طارق قال "للأسف كنا نتوقع أن تكون هذه الرؤية لمقاومي الإصلاح، لكن للأسف تبين أن "التماسيح تصبح ملائكة في هذه النازلة"، مستغربا "أن تصطف الحكومة وراء الأمين العام للحكومة الذي اتخذ قرارا غيرَ ديمقراطي، "ونقول اللهم إن هذا منكر لأن ما تفعله الحكومة بالدستور عبث وخطير ولا يمكنها أن تتحدث بعد اليوم عن تنزيل الدستور، ما تنزلو ما طلعوا راه مرمدت به الأرض". يقول طارق.

وأضاف أن الاجتهاد الذي قدمته الحكومة غيرُ ديمقراطي ورجعي ومتخلف وينقصه الحسّ السليم ويناقض البرلمانات في العالم، مشيرا إلى أن "الحكومة ليست حارسا للدستور، وواهم من يعتبر، والأمانة العامة ليست مَحكمة دستورية وكان عليها انتظار المجلس الدستوري خلال هذا الوحي الرمضاني لا أن تسارع للوقوف في وجه البرلمان".

هذا وشدد المتحدث نفسه على أنّ "هذه الطريقة تعتبر احتكارا للمبادرة التشريعية من طرف الحكومة، معتبرا توقيت مصادقتها على مشروع القانون سيّئا لكون الحكومة واكبتْ، ووزيرُها صرح أكثر من مرة أنه سيدعم المؤسسة البرلمانية".

"الحكومة لا يمكنها مصادرة حق البرلمان في التشريع"

من جهتها انتقدت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية آمنة ماء العينين قرار الحكومة بالمصادقة على مشروع قانون له وحْدة موضوع مقترح قانون البرلمان، معتبرة "أنه لا يمكن أن نسمح أنْ يتطور الأمر إلى نزاع بين المؤسسات الدستورية، لأن الاختلاف في قراءة الدستور بخصوص إشكال دقيق وكبير من قبيل حق البرلمان في التشريع في القوانين التنظيمية لا يمكن أن نرْهنه بحادثة طريق حصلت بخصوص هذا القانون".

ماء العينين قالت "إن الحكومة فاجأتنا بهذا الاجتهاد لأنه كان أولى بها أن تفتح بخصوصه نقاشا عميقا مع البرلمان والمختصين في القانون الدستوري للحسم فيه"، ورغم أنها أشارت إلى أن "النقاش الذي وقع مهم وإيجابي"، إلا أن البرلمانية عن الحزب الذي يقود الحكومة أوضحت "أن المؤسسة التشريعية هي السلطة الحصرية للتشريع ومن غير المعقول استثناء القوانين التنظيمية لأهميتها من هذا الاختصاص لأن في ذلك إضعافا لسلطة المنتخب المدعم لمشروعية التمثيل الديمقراطي لحساب منطق تقليدي لازال يعمل على إضعاف اختصاصات البرلمان، وهذا فيه مس بالمسار الديمقراطي".

"الحق في التشريع البرلماني ليس دعوة لمصادرة حق الحكومة في التشريع"، تقول المتحدثة نفسها، مشيرة إلى "أن مبادرة الحكومة في التشريع لا يمكن أن تصادر من خلالها حق البرلمان، لأن التعاقد بين المؤسسات أخلاقي قبل أن يكون دستوريا وقانونيا ويقوي مبدأ التعاون والتوازن بين السلط".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - mohajir السبت 27 يوليوز 2013 - 00:41
الأحزاب تعارض من أجل المعارضة،
2 - abdou السبت 27 يوليوز 2013 - 00:53
بسم الله ان هنا الاخلاق دهبت وهدا ليس بغريب على حكومة الخوانجية ادن يجب الاستقالة الفقيه دخل الئ المسجد ببلغته.
3 - الارتجال والعشوائية السبت 27 يوليوز 2013 - 00:57
حكومة بنكيران تسير بالمغرب الى الهاوية.ما يحصل اليوم هونتيجة انعدام الخبرة والتجربة وقحية الراس لبنكيران بالاضافة للغرور والكبرياء والانانية.
أما بالنسبة للشوباني فأخلاقيا يجب أن يقدم استقالته لانه لم يبق مرغوبا فيه لأنه كذب على غلاب وقد فضحه حنين رئيس لجنة التشريع.
4 - amine السبت 27 يوليوز 2013 - 01:06
السبب هو الأمين العام للحكومة و قد تسبب في عدة مشاكل, ابن كيران أخطأ حينما قبل به في حكومته. أظف الى أنه السبب في تأخر عدة مشاريع قوانين أظن يجب تغييره في التعديل الحكومي القادم. و على وزراء العدالة و التنمية الكف عن الدفاع عنه
5 - أمين السبت 27 يوليوز 2013 - 01:10
وزير من المفروض فيه الدفاع عن المؤسسة التشريعية يقف إلى جانب الأمين العام للحكومة "ثلاجة الحكومة" وصمامها و غربالها ، فماذا ننتظر من لجان فصلت قوانينها من طرف وزير تقنوقراطي ؟
بالفعل إنه يوم حزين في تاريخ المؤسسة التشريعية لبلادنا ، يتحمل وزره الحبيب الشوباني الذي يغير من قناعاته كما تغير الممثلة ملابسها حسب الأدوار المنوطة بلعبها.
6 - سوسي السبت 27 يوليوز 2013 - 01:16
الا تلاحظون معي ان هذه الحكومة بدأت تفقد صوابها بعد انسحاب حزب الاستقلال
7 - ملاحظ السبت 27 يوليوز 2013 - 01:20
اذا سندت الامور الى غير اهلها فانتظر الساعة
8 - المقهور السبت 27 يوليوز 2013 - 01:53
تسقط حكومة بنكيران الفاشلة المغتصبة لحقوق ابناء الشعب المغربي الفقير والمقهور
والله العظيم كنت اسعد انسان لما فاز (حزب العدالة والتنمية) وعلى رأسهم بنكيران وماكنت اظن ان هذه ( الوعود ) ستنقلب الى سراب في غضون شهور قليلة
قبل انتخاب هذا الرئيس المقنع بن كيران عوض على ان ياخد حق الشعب ممن سرقو البلاد ونهبوا المال العام وعتو في الارض فسادا ليقول لنا عفا الله عما سلف وهكذا يكون قد ساهم في انتشار الريع والفساد على حساب الشعب الفقير وما فشل هذه الحكومة البين والواضح والملموس في عدم خلق ديناميكية في الشغل وفي الاقتصاد الذي اوقف الحركة الاقتصادية في البلاد (رغم أخد القروض والهبات من البلدان الصديقة)و هذا السخط الشعبي اليومي في البلاد التي هي واقفة راجع الى عدم وجود حلول وابتكار,والان الرئيس المقنع الفاشل بنكيران يقول انه لن يترك المسؤولية اما ان يصلح واما ان يخرج منها شهيد
يناضل من أجل الكرسي والكرافاتة والزعامة الخاوية.
تسقط حكومة الاوهام والسراب تسقط حكومة
تسقط حكومة بنكيران الفاشلة المغتصبة لحقوق ابناء الشعب المغربي الفقير
تسقط حكومة القمع والهمجية
9 - سعدبوه السبت 27 يوليوز 2013 - 01:59
يبدو أن الحكومة غيرُ معنية بكثير من فصول دستور ٢٠١١ فقد اكتفوْ بالمواد الدستورية التي تمنح صلاحيات لمؤسسة رئاسة الحكومة و أجَّلو غيرها الي حين
يبدو أن دستورنا كتب بلغة التورية والاستعارة والكناية بحيث أصبح بالمقدور تأويله تماشيا مع الرغبات
نحن لا نفهم كيف تُناط بمجلس النواب مُهمة اصدار تشريعات تهم جميع جوانب حياة الأمة في حينٍ يَغيبُ هذا التكليف حين يتعلقُ الأمر بقوانين تنظيمية كانت هي الأولي في الأصل من حيث الاختصاص
هذه قراءة غير مُتأنية للقانون الدستوري وسابقة  قد تقودُنا الي أن نظل في دوامة ٍ جدلية البيضة الأولي أم الدجاجة
" ما أعرفناشْ هادْ الحكومة فين غا أتوصلنَا "
الله إجيب العواقبْ سليمة
10 - amine السبت 27 يوليوز 2013 - 02:19
الاخوان فمصر ديكتاتوريين حاولوا السيطرة على كل دواليب الدولة .و في تونس مجرمين يقتلون المناضلين اليساريين .و في المغرب كذابين ومنافقين
11 - أنا السبت 27 يوليوز 2013 - 02:22
الأمانة العامة للحكومة مسؤولة عن تأخير إصدار القوانين ,وهو مايسبب مشاكل بالجملة لباقي الوزارات خصوصا مع تواجد معارضة "مراضعة"مع التماسيح ولم تبلغ مرحلة الفطام.
12 - المجنون السبت 27 يوليوز 2013 - 02:25
أرحلوا أرحلوا غير مأسوف عليكم
ارحلوا وجروا اذيال الخيبة فى يديكم
ارحلوا والدمع ينزف من عينيكم
ارحلوا اذا بقت ذرة كرامة لديكم -إنها المرة الأولى التي أكتب مثل هذه الأسطر من جحيم الحسرة والألم والأسى والقهر .. التي وضعتمونا فيها إذا ماأصيب شعب ( بحكومة) مثل هذه فليقل:
إنا لله وإنا إليه راجعون.. -ارحلوا غير مأسوف عليكم هذا مانستطيع قوله الآن .. !!
13 - khalid casa السبت 27 يوليوز 2013 - 02:43
أيها الحكومة أيتها المعارضة أنا مواطن مغربي أنتظر الشغل،أنتظر السكن،أنتظر التغطية الصحية،أنتظر الأمن،أنتظر الرفاهية،أنتظر وطنا مكتملا،أنتظر حقوقي كمواطن،أنتظر الكرامة بإختصار أنتظر حقوقي الدستورية مالي أنا وهذه الحسابات السياسية هل سآكلها،هل سأسكنها،هل ستكمل لي وحدة وطني،هل ستوفر الامن والأمان ووووو لاأظن إذا أنا من الأن فصاعدا من الناس الذين يقولون نعم للعزوف السياسي وما جاوره.والله إيهدينا ويهديكم
14 - عباس السبت 27 يوليوز 2013 - 02:52
حكومة بنكيران ...م ضتنا. شنو داروا لي قبل منو! غي تشفارت والفساد وزيد راكم عارفين. ياك مع هاد الحكومة بداو المغاربة يتحركوا و يحاسبوا المسؤولين. فبن عمر كان هاد الشي.اتقوا الله.عطيوا الفرصة للحكومة المنتخبة وخطيكم من الهدراة الخاوبة.
15 - Hadi السبت 27 يوليوز 2013 - 03:12
خاص الخلفي و الشوباني و الحقاوي.
أي مشيو تشمشو و اتعلمو. رآهم باقين صغار علي المسؤولية. دارو أخطا كتيرا.
و المغرب. ماخاصوش لي أجي أتعلم فيه.
16 - غريب في وطنه السبت 27 يوليوز 2013 - 05:19
مند مدة و القناع سقط عن محكومة ابن كيران ، و بالفعل الشوباني و غيره من وزراء المحكومة المغربية ، يغيرون آرائهم بالنفس الطريقة التي تغير به حفاظات الاطفال بيمبرز . و خلاصة القول الكل يلعب الدور المنوط به في مسرحية يطلق عليها ضحك على الشعب النايم .
17 - igassi السبت 27 يوليوز 2013 - 09:23
لقد إختلت الموازين و تعطلت البوصلة و فقد الربان السيطرة على قمرة القيادة و أصبح بذلك الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني لا يدري في أي إتجاه يسير فمرة مع الحكومة و أخرى مع البرلمان
رحمتك يا رب فليس لنا من سواك ينير لنا السبيل.
18 - عبد القادر السبت 27 يوليوز 2013 - 09:37
خلاف عادي بين مؤسستين دستوريتين، تسبب فيه موظف، وتم حله وانتهى الأمر، أين المشكل؟ على كل واحد، كان مسؤولا أوفردا عاديا، أن يهتم بما هو منوط به من الواجبات و الأعمال، و أن يكف عن الخوض في أمور تستعصي عن فهمه، حتى لا يرى الحبة قبة.
19 - مقهور السبت 27 يوليوز 2013 - 09:57
يا ربي السلامة شفنا معاهم عا الغلى ما عرفنا من من كي ينتاقمو
20 - احمد السبت 27 يوليوز 2013 - 10:43
الدستور الحالي منح البرلمان إمكانيات جديدة تسمح له بالمبادرة إلى إحداث لجن تقصي الحقائق دون صعوبات، وذلك من خلال الاقتصار على نصاب لا يتعدى ثلث أعضاء مجلس النواب أو مجلس المستشارين، عوض الأغلبية كما في دستور 1996. ومنح المقترح للجنة تقصي الحقائق صلاحية الإطلاع على جميع الوثائق العامة أو الخاصة التي لها علاقة بالوقائع المطلوب التقصي بشأنها، إضافة إلى استدعاء كل شخص طبيعي قصد الاستماع إليه إذا كان من شأن شهادته أن تنور اللجنة في ما يتعلق بالوقائع المطلوب تقصي الحقائق بشأنها. وسن المقترح جزاءات لكل شخص استدعي بصورة قانونية ولم يحضر أو امتنع عن الإدلاء بشهادته أو من أداء اليمين أمام لجنة تقصي الحقائق دون عذر مقبول، إذ يعاقب المعني بالأمر بغرامة تتراوح قيمتها ما بين 20 ألف درهم و50 ألف درهم وبالحبس من ستة أشهر إلى سنتين. وتطبق العقوبات نفسها في حق كل من امتنع عن تسليم الوثائق التي تطالب بها اللجنة.
منذ 1962 لم يحدث سوى 8 لجان لتقصي الحقاءق اي بمعدل لجنة كل 6 سنوات وهو معدل لا يرقى الى مستوى ما هو منتظر من مؤسسة البرلمان.
21 - مراقب السبت 27 يوليوز 2013 - 12:21
المهزلة هي أن يلبس المفسد جلباب المصلح .فكيف لأحزاب كانت بالأمس القريب كانت كالإخوة تمثل مسرحية الإنتخابات بكل براعة وبعدها يتقاسمون خيرات هدا البلاد سواء معارضة أوحكومة ولا تجد هناك أي منتقد. فقط بعض المسرحيات التي تعطي الإنطباع أن هناك عمل سياسي ولكنه في الأصل فقط عبث سياسي محض وهو ماكان يدفع بالمواطن بعدم متابعته لهذا السخف . والآن وعندما سدت كل الأبواب أمام التلاعبات بأموال الشعب أحسوا أنهم خسروا كثيرا والأعظم أنهم سيخسرون مقاعدهم مستقبلا في الإنتخابات القادمة . وهذا مايفسر الإجماع الذي حصل بين كل الأحزاب وشملت حزبا من داخل الحكومة إن لم نقل جلهم حتى يسقطوا الحزب الدخيل الحزب الدي لم يمد يده للمال العام. كي يصبح مثلهم . علينا كمغاربة أن نتحرى الصادق من الكاذب حتى ندعمه الحق بين والاحترام بين وبينهما شبهات فاتقوا الشبهات صدق رسول الله.
22 - العبد الضاعيف السبت 27 يوليوز 2013 - 12:24
كثرة الاقاويل و قلة الافعال !و الله يخلف على المجتمع
23 - امازيغي من فرنسا في عطلة السبت 27 يوليوز 2013 - 12:26
الحكومة مند أن باشرت مهامها لم تكن تعترف بالبرلمان و حاولت جاهدة تحاشيه في التشريع و تهميشه و الدليل عن دلك هو استصدار الحكومة لمجموعة من مراسيم حكومية و وزارية في بعض القضايا التي من المفروض أن تجعلها مشاريع قوانين تقدم للبرمان بغرفتيه و تناقش من كل الوجوانب و بمشاركة الجميع تم يصادق عليها كقوانين متوافق عليها و بأقل الهفوات و العيوب الممكنة.و هدا نوع من الديكتاتورية الحكومية.
24 - مواطن السبت 27 يوليوز 2013 - 12:45
لو كنا في بلد ديموقراطي حقا، وتكون فيه الأخلاق أساس السياسة ، لقدم الشوباني استقالته، لكنها الكراسي تفعل فعلتها حتى في الخوانجية، ولله في خلقه شؤون
25 - hamid marrakech السبت 27 يوليوز 2013 - 12:49
تما بقيتي قلب على راسك اوا تسنا الحكومة تخدمك غير نتا لي عندها.
26 - حقوقي أوسيحل السبت 27 يوليوز 2013 - 13:53
بشغف ينتظر سكان اقليم تيزنيت هذا القانون لتقصي الحقائق حول الطريقة التي باشرت بها المياه والغابات عملية التحديد الغابوي بقسم : تلو ـ بجماعات الساحل وبنعمان وسدي بوعبدلي

وما ضاع حق ورائه طالب
27 - sawet al moughetarib السبت 27 يوليوز 2013 - 14:24
انا لست محللا سياسيا او مرشدا دينيا او ادعي انني اعرف الحقيقة انا بكل بساطة مواطن بسيط ابن هذا الشعب الذي يحمد الله عز وجل حتئ وان كان في اصعب المواقف اخواني الاعزاء مشكلة المغرب ليس مشكلة حكومة المشكلة الحقيقيية تكمن في سنوات الفساد التي عاشها المغرب والتي لا يزال سمها ينخر الجسد المغربي ان اي حكومة خصوصا في الضرفية الاقتصادية والسياسية العالمية لن تستطيع ان تفعل اي شيء لبلدنا الغالي اللهم ان كانت ارادة حقيقية لمحاربة الفساد والوقوف في وجه كل من اراد التلاعب بابناء هذا الوطن الذي نحبه بسلبياته واجابياته ونقف وقفة تمعن لاعادة بناء اسس قوية اعتمادا على امكانياتنا الداتية والثقة في كفاءة ابناءنا الذين يشهد لهم العالم بذكائهم الخارق ان عرفوا كيف يستغلنونه للنهوض بوطنهم العزيز.
28 - واحد من الشعب السبت 27 يوليوز 2013 - 14:54
كنا(في الاتحاد الاشتراكي) نقوم بالاستسلام النبيل خدمة لقضايا كبرى (مثل الخوصصة التي كنتم بارعين فيها) .هل هناك استسلام نبيل واخر غير نبيل وها انتم تقطفون ثمار الاستسلام النبيل (القيادة الجديدة ثمرة من هذه الثمار) بالله عليكم كفانا من المزايدات الرخيصة والتي لا تليق بتاريخكم .الهذا المستوى وصل الUSFp والانتخابات القادمة ستريم وزنكم (اي مزيدا من قطف الثمرات).اما بعض المتدخلين الذين يئتون راسا الى هذه الالة العجيبة ويبدؤون في النقر للحصول على الحياة والمواطنة الكريمة فاقول بان هذا ليس كافيا لتحقيق الاحلام لابد من الانخراط في الاحزاب للتئثير في القرارات السياسية ولاجتماعية مثل التئثير في من يستحق الدخول الى مؤسسة البرلمان من عدمه
29 - rhazza السبت 27 يوليوز 2013 - 16:06
En démocratié, les constritutions sont claires, ce sont le dernier juge et le dernier recours pour lever l'obsqcurité quand il y a un différent. Notre constitution est tout sauf ça, elle est obscure et contradictoire, d'où des prblèmes. Ceux qui l'ont faite l'ont voulu ainsi, ils ont jetté la balle de l'interprétation dans les camps des partis pour ce dédouaner. Résultat une constitutiuon qui n'en est pas une aux yeux des grands constitutionnalistes, en particulier dans son non respect d'une hiérarchie des valeurs comme diraient les philosophes du droit et l'absence de toute déclaration relative aux droits de l'homme qui doit etre au fondement de la constitution avant l'etat et la religion. En soulignat que Dieu le Roi et La Nation sont au fondement de la charte du droit marocain on est passé à coté du droit et on passera notre vie à se battre sur l'interprétation à donner à la constitution. Pourquoi? Parce qu'on a pas à la base fait une constitution, un texte clair qui trancherait ,
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال