24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3307:5913:4516:5319:2420:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | بنكيران يلتقي لشكر وأبيض في مشاورات حسمها مع "الأحرار"

بنكيران يلتقي لشكر وأبيض في مشاورات حسمها مع "الأحرار"

بنكيران يلتقي لشكر وأبيض في مشاورات حسمها مع "الأحرار"

التقى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، خلال اليومين الماضيين، كلا من الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، والأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري محمد أبيض، في مشاورات تشكيل النسخة الثانية من حكومته التي انفرطت بعد تقديم وزراء حزب الاستقلال لاستقالاتهم، في الوقت الذي يرى فيه العديد من المراقبين بأنها مشاورات شكلية، نظرا لكون بنكيران حسم الجزء الأهم منها مع حليفه المستقبلي حزب التجمع الوطني للأحرار.

اللقاء الأول مع قيادة حزب الاتحاد الاشتراكي، والتي كانت ممثلة في كل من الكاتب الأول إدريس لشكر، ورئيس اللجنة الإدارية لحزب الوردة الحبيب المالكي، كان عاديا وتناول حسب ما تسرب منه الوضعية العامة في البلاد والتطورات التي تشغل الرأي العام، في غياب عرض جدي من رئيس الحكومة الذي ينتظر تأشير برلمان حزب التجمع الوطني للأحرار، بداية الشهر المقبل، على دخول حزبه لترميم أغلبيته.

اللقاء الذي احتضنه بيت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وحضره إلى جانبه عبد الله باها، لم يخرج عن سابقه مع الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حيث كان مناسبة لتبادل العتاب عن غياب حوار حقيقي بين الأغلبية والمعارضة، استغلها لشكر للتأكيد على أمله في أن تكون هذه المحطة بداية لصفحة جديدة رغم بقائهم في المعارضة لتعزيز التشاور بينهم في القضايا التي تهم الشأن العام.

أما اللقاء الذي عقده رئيس الحكومة مع محمد أبيض، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، فقد رهن فيه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية رابع أحزاب المعارضة فتح مشاورات جدية معه حول دخوله للحكومة بقرار حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي سيحسم مشاركته يوم الجمعة المقبل خلال انعقاد مجلسه الوطني في دورة استثنائية.

اللقاء الذي جرى على غير العادة في مدينة الدار البيضاء، أمس الخميس، كان مناسبة حسب قيادي من حزب الحصان ليناقش خلال كل من بنكيران وأبيض مستجدات الساحة السياسية الوطنية، والإشكالات التي طرحها انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة بعد سنة ونصف من تشكيلها.

وينتظر بعد هذه الجولة الماراطونية التي شهدها هذا الأسبوع أن تعقد مكونات ما تبقى من الأغلبية لقاء خلال اليومين المقبلين لتدارس خلاصات لقاءات رئيس الحكومة مع الأمناء العامين لأحزاب المعارضة، لتدارس الخطوات المقبلة في مسار الحكومة الثانية في مغرب ما بعد 25 نونبر.

وكان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران قد عقد خلال هذا الأسبوع أربع لقاءات مع أحزاب المعارضة الممثلة في البرلمان، بدأها بالأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، صلاح الدين مزوار، والذي استغرق أزيد من ثلاث ساعات كانت كافية ليطمئنه على قبول حزبه دعوته للانضمام لحكومته، ثم تلتها مشاورات كانت نتائجها محسومة مسبقا، خصوصا مع الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة مصطفى باكوري، والكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، في حين أن بنكيران لن يتحمس لدعوة الاتحاد الدستوري للمشاركة في حكومته إذا وافق برلمان الأحرار على عرض رئيس الحكومة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - ILYAS السبت 27 يوليوز 2013 - 01:46
إنه ليحز في قلبي ما آل إليه حال حزب العدالة و التنمية من تدني في مبادئه التي صوتنا له من أجلها.ما كنت أظن أن السيد عبد الإله بن كيران يلجأ يوما إلى حزبين لطالما وصفهما هو و بعض صقور حزبه بمراتع الفساد ،و إن كنت لا أستثني الأحزاب المتحالفة معه من هذا الفساد،أين أنتم يا صقور PJD؟ أين أنت يا سيد عبد العزيز أفتاتي؟مالك سكت؟ و بأي وجه ستواجه به الشعب في يوم ستكون مضطرا فيه لتدافع فيه عن حكومة بوزراء طالما وصفتهم بالفساد؟ أنصح بأن توقفوا هذه المهزلة السياسية كي لا تفقدوا مصداقيتكم عند الشعب المغربي و أن تعملوا على تغيير نمط الإنتخابات الذي يفرز خارطة مبلقنة إلى نمط إنتخابات بمرحلتين؛مرحلة تبقي الأحزاب الأكثر تمثيلية تتبارى فيما بينها في مرحلة ثانية تفرز الحزب الذي نال أكبر نسبة من أصوات الشعب و بالتالي لا يكون مضطرا للتحالف ضد مبادئه ليكوّن أغلبية غير منسجمة المبادء و المرجعية.المهم أنا غير قلت.
2 - أڭراولي السبت 27 يوليوز 2013 - 01:50
في الامس كان الاتحاد الاشتراكي و الاحرار مفسدون و غوغايون، و اليوم تفتح معهم المشاورات للانضمام اليك. سبحان الله، اين هي مصلحة الشعب التي كنتم تتشدقون بها، المغاربة بداو كيعيقو ان ما يهمكم هو الحفاظ على كراسيكم و امتيازاتكم و لو اضطررتم ان تتحالفو مع الشيطان. موعدنا 17 غشت لنزلزل الارض من تحت اقدامكم، لن تعترف باي حكومة خاصة انكم تدافعوان عن وزير خان مبادئ حزبه و فضل حقيبته على الانسحاب
أڭراولي
3 - Ilyz السبت 27 يوليوز 2013 - 01:50
الله اكبر ظهر الحق راه ماكاين لا محاربة الفساد لا باطاطا. ما كاين غير المصالح الشخصية و عطيني نعطيك و لو اقتضت الضرورة التضحية بسمعة الحزب و تبين لِي بأَن راهْ حْنَا هُوما التّماسيح و العَفاريت.
4 - Mol Snack السبت 27 يوليوز 2013 - 01:50
والله الى صدق هداك اللي قال ما دمت في المغرب فلا تستغرب؟؟؟؟
كيف يعقل ان يتحالف حزب التجمع الوطني للاحرار عفوا للاشرار مع بن كيران وهم من كان من اشد معارضي و منتقدي برنامجه؟؟؟؟؟فعلا تفهم تسطى...ولكن الشيئ الاكيد في الموضوع هو ان المروكي لا مبادئ لديه فقط يجري وراء السلطة ولو تطلب دالك ان ينكت العهد و يكدب وينافق....فالتعريف الدي اعطيه الان لهاته الاحزاب هو انها كائنات منافقة جشعة تستحمر الشعب لتحقيق مصالحها لحسن حظ بلدي ان ابناء الشعب لا يهتمون بالسياسة و الا لاشتعلت نيران لن تنطفئ بسهولة
5 - khadija السبت 27 يوليوز 2013 - 01:51
حيث كان مناسبة لتبادل العتاب عن غياب حوار حقيقي بين الأغلبية والمعارضة، استغلها لشكر للتأكيد على أمله في أن تكون هذه المحطة بداية لصفحة جديدة رغم بقائهم في المعارضة لتعزيز التشاور بينهم في القضايا التي تهم الشأن العام.

هذا ما يسمى بالطنز عند المغاربة
6 - OUJDI pur السبت 27 يوليوز 2013 - 02:04
اينك يا افتاتي، لا زلنا ننتظر فتواك في في هذه النازلة
7 - ahmed السبت 27 يوليوز 2013 - 02:09
ان استدعاء السيد بن كيران كل امين حزب على حدة هو من باب استغلال
النفوذ ومن العدالة عقد جمع عام بين جميع الاحزاب للمكاشفة والمصارحة
لانهم امناء على الشعب . فالمجتمع المغربى اصبح يعرف جيدا ماذا يجرى فى الكواليس . والمجتمع المغربى يعرف جيدا اظن هناك احزاب اليسار واحزاب اليمين .فلماذا لا تعطى الاولوية للمراة امينة منيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
8 - جحا السبت 27 يوليوز 2013 - 02:25
لم يستهزئ المغاربة بمسؤول حكومي بمثل ما استهزاوا ببنكيران والله سيبقى اضحوكة في المستقبل عند المغاربة
قال لي ابني(عمره 5 سنوات) نكتة وهي اين يعيش العفاريت يا بابا ؟ فقلت له لا توجد العفاريت يا ولدي فقال لي انا اعرف انها تعيش في البرلمان
والله ضحكت لان ابني لا يعرف ماهو البرلمان سمعها وحفظها فقط
9 - لا أخلاق فيها.. السبت 27 يوليوز 2013 - 02:28
ألم أقل لك سيدي بنكيران بأنك بتحالفك مع الفساد ستصبح أضحوكة على كل لسان وستجر شعبية الحزب إلى الدرك الأسفل وستتوالى استقالات أحرار الحزب تترا.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

أعرف أنا السياسة بالمفهوم العلماني هي اللعبة التي لا أخلاق فيها..
وأعلم أن في السياسة حد أدنى من الأخلاق بالمفهوم الإسلامي..
وأنت تجاوزت كل الحدود..

أتمنى أن تصلك كلماتي هذه بطريقة ما

طاب يومكم سيدي راعي المصلحة العليا للوطن
10 - khadija السبت 27 يوليوز 2013 - 02:39
حيث كان مناسبة لتبادل العتاب عن غياب حوار حقيقي بين الأغلبية والمعارضة، استغلها لشكر للتأكيد على أمله في أن تكون هذه المحطة بداية لصفحة جديدة رغم بقائهم في المعارضة لتعزيز التشاور بينهم في القضايا التي تهم الشأن العام.

هذا ما يسمى بالطنز عند المغاربة
11 - hajjaj السبت 27 يوليوز 2013 - 02:46
نحن ربما لدينا داكرة ضعيفة .فبعد السجال الدي كان بين مزوار وافتاتي واتهام الثاني الأول باختلاس أموال عمومية نحن نتسائل الآن هل السيد مزوار برئ ليتحالفأل معه السيد بمكيران إدن يكونوا قد كدبوا على الرجل أولا ثم علينا.أم أن الرجل مختلس حقا فعليه الدهاب إلى السجن لأنه غشنا ومن غشنا فليس منا حسب قول الرسول -ص- أليس كدلك يا سيد بنكيران ولا تقولوا مصلحة الوظن فصلحة الوطن تنبني على الحفاظ على المبادئ لبناء رجال الغد محبو هدا الوطن.
12 - إبن الشعب السبت 27 يوليوز 2013 - 03:06
{...استغلها لشكر للتأكيد على أمله في أن تكون هذه المحطة بداية لصفحة جديدة رغم بقائهم في المعارضة لتعزيز التشاور بينهم في القضايا التي تهم الشأن العام...} والله لا يهمكم الا قضاياكم الشخصية وتقاسم الكعكة على حساب هدا الشعب المغربي الطيب المغلوب على أمره، حسبنا الله ونعم الوكيل
13 - noura السبت 27 يوليوز 2013 - 03:11
أرجو من السيد بنكيران ألا يتحالف مع رموز الفساد
14 - blach السبت 27 يوليوز 2013 - 03:18
والله انهم سواسية يضحكون على الشعب المسكين.اعداء الامس اصدقاء اليوم يجتمعون على مائدة واحدة ويشاركون الطعام فكيف سنثق في الاحزاب ولا في الانتخابات بعد اليوم .من سمع وقرا ٌمعيار‘ بنكيران لمزوار وغيره سوف يظن انهما قد يتشابكا بالايدي لو التقيا.كان املنا الوحيد في حزب العدالة وهاهو شباط باحتياله يعري له عن سواته ليثبت لنا ان الحزب الذي وضعنا فيه ثقتنا مثل الاحزاب الاخرى مع فارق بسيط هو ان حزب العدالة عزف للمغاربة على وتر حساس انه الدين .تبا للسياسة
15 - لعوينة السبت 27 يوليوز 2013 - 03:38
نتمنى لك الفشل ونتمنى للوطن التطورو الإزدهارولنا في تجاربك كل الإخفاقات
16 - الخمسي السبت 27 يوليوز 2013 - 04:19
.......يظهر أن ذ. ينكيران أصبح من محبي التماسيح والعفاريت، والمشوشين حسب لغته، وذلك بالبحث عنهم والتواصل معهم، وملاطفهم لغرض في نفس يعقوب،،،لا حول ولا قوة إلا بالله
ومن ثم فلن يُقبل مرة أخرى من ذ. ينكيران أن يحدث المواطنين بأسماء العفاريت أو التماسيح، لأنها ستكون في تشكلة الحكومة الثانية المرتقبة، وهو أمر يجعلنا ننتظر مصطلحات أخرى تحل محل أسماء الحيوانات السالفة الذكر ،،،،،علما أن المواطن مهما كان مستواه العلمي والاجتماعي والثقافي لم يسبق له أن سمى أحداً من الأحزاب التي تحملت مسؤولية الحكومة المغربية بأسماء حيوانات مفترسة إطلاقاً، وإنما كان يصفها بالفسااد وووو
من أجل ذلك فالصبح قريب، والأمل سيبقى إن شاء الله مستمراً على قلته في نجاح النسخة الثانية من الحكومة الحالية
17 - مغربي أنا السبت 27 يوليوز 2013 - 04:44
اظن أنه كان من الأفضل لحزب العدالة والتنمية القيام بانتخابات مبكرة بدل وضع يده في يد الذين لم يتوقف عن مناداتهم بالمفسدين
18 - moro السبت 27 يوليوز 2013 - 04:58
حزب الحامة تلقى الأوامر من جهات اكبر منه للدخول الى الحكومة فالحزب لا يملك قراره بيده لأنه بكل بساطة من صنع الادارة .فالاسقلاليون كانوا على علم مسبق أن الحكومة لن تسقط ليس لسواد عيون رئيس الحكومة ولكن لان الميزانية العامة للدولة لا تسمح بإجراء انتخابات سابقة لأوانها أضف إلى ذالك الاحداث الدرامية التي تعرفها مصر لذالك فالدولة استشعرت الخطر الذي قد يهدد استقرار البلاد و أن النار لا زالت ملتهبة تحت الرماد
19 - ali السبت 27 يوليوز 2013 - 05:29
ماعرفنا منين نشدوك اسي بنكيران!!!!!!!!!!!
20 - slovensko السبت 27 يوليوز 2013 - 08:48
تبغي تفهم اتسطا في رمشة عين اصبحت الموالاة معارضة و المعارضة موالاة و العدو صديق والصديق عدو ويتحالف المصلح مع المفسد و بالتالي يصبح المفسد مصلحا والمصلح مفسدا, عودو الى الله راه الدنيا فانية
21 - annasviva السبت 27 يوليوز 2013 - 08:50
السلام
بن كيران عمرو ما انتقد الاحزاب الاخى ماعادا الاصالة و امعاصرة , ماجمة امين عام لحزب ما لا يعني نقد الحزب بعينه......
بن كيران كان قد انتقد شخصية مزوار و ليس حزبه
ومثال على ذالك تيار الزيدي ضد امينهم العام وهم في نفس الحزب.....
اقصاء شخص لا يعني حزبا برمته.....
22 - un des deux السبت 27 يوليوز 2013 - 10:14
vaux mieux entrer dans des elections que de s allier avec des partis critiques par pjd
23 - benkami السبت 27 يوليوز 2013 - 10:18
المهم هو الاستقرار و الاستمرار، أما التحالف الدي تفرضه المرحلة على رئيس الحكومة و الظروف المحيطة تسمح له بالتحالف مع أي حزب كيفما كان ادا كان هدا الحزب مستعدا لخدمة الوطن باخلاص، و أحزاب المعارضة بما فيها الأصالة و المعاصرة لم تنزل من السماء بل هي أحزاب صوت عليها المغاربة في نهاية المطاف و بالتالي يمكنها المشاركة في تسيير الشأن العام، و أنا أرى أن بن كيران في موقعه يفعل الصواب و الله أعلم بغض النظر عن الأصوات المشوشة التي تعالت من أجل شيطنة بنكيران و ااحداث شرخ كبير بينه و بين أحزاب المعارضة و في الختام ندعوا الله أن يوفق لما فيه خير لهدا البلد
24 - مغربي السبت 27 يوليوز 2013 - 11:17
الان حصحص الحق .سقط القناع عن بنكيران ورباعتو واتضح جليا انهم طلاب مناصب لا اقل ولا اكثر .دعني من مصلحة البلد و العبارات الرنانة التي يسوقونها لاتباعهم .السياسة تقتضي الماكيافيلية والنفاق والازدواجية في الخطاب والحربائية . وجل ان لم اقل كل من دخل غمارها لا بد ان تتجمع فيه هاته الصفات .لكن الاقبح هو اقحام الدين في الموضوع .لقد لبس خوت الندالة جبة الدين لولوج السياسة ظنا منهم استحمار و استبلاد المغاربة وابانو عن حنكة خطيرة في التلبس والتقمص ..لكن تناسو ان الزيف والخداع عمره قصير و لا محالة زائل .السؤال المطروح باي وجه ستواجهون المغاربة غذا واي خطاب ستخترعون لاقناع من علق عليكم الاماني بالامس وظنكم من طينة اخرى .كلمات من صنف التماسيح و العفاريت لم تعد تجدي فلقد اتضح ان هذه المخلوقات المسكينة كانت بريئة من اتهاماتكم و تضليلكم .بل العيب كل العيب فيكم .لقد رفع الستار عن دجلكم و استلابكم لمشاعر المغاربة فمن اخفق في تدبير شؤون الدولة والانصات لهموم الشعب لا ينبغي ان يعلق فشله على الاخرين والاخرين فقط ولو كانوا من الجنس الميتافيزيقي ويتناسى انه سبب المعضلة وبيت الداء .
25 - benjelloun السبت 27 يوليوز 2013 - 11:21
Le problème au maroc c'est qu'il y a beaucoup de parti . Et a cause du retrait du parti de l'istiqlal en créant une déstabilisation au sein du gouvernement . Les parti PJD et RNI ou le PAM n'ont autre solution que de faire une alliance dans le but de créer une majorité et un gouvernement d'unité nationale qui regroupe toutes les fractions sociale du pays et je trouve que cette alliance engendrera un échange positif d'idée constructif.
26 - hamdoun السبت 27 يوليوز 2013 - 11:29
لو كان المخير فيكم في مكان سي بنكيران وكون وقع لو كثر و كثر .يحساب ليكم المسؤولية ساهلة. اخصكم تعرفوا الحقيقة عاد تكلموا .
ماشي بلا بلا .المثل تيقول ما حاس بالمزود هي لي واكل بيه.
الهضرة جميلكم ما عندكم ما تعزلو في ولاد الكلبة.
تتقولو لبنكيران قدم استقاالتك باش لكلاب حاشا وجوهكم يديرو ما بغاو, وبنكيران لن يترك لهم الفرصة.
يا لله يا المعلمين شباط خرج ضنا منه استقالة رئيس الحكومة باش يكبد شباط خسائر مهمة للمغرب وراكم عارفين الديون ,لهذا شباط لا يخمم لمصلحة الشعب وكون كان مخلص وكون دار يدو في يد بنكيران وخدم الوطن.
لهذا بنكيران يتحالف مع اي حزب ويراقبو يكون مزوار-لشكر-البكوري-ابيض و حتى شباط يل ندم ماشي مشكل كاين الملك و الناس العرفين تينظروا .
لي بغا يدير العصا فالرويضة ها حنا ليلو .
الخطافا ضاقو درعا مع بنكيران.
خصكوم تعرفرفوا حنا غارقين في الديون و المعطلين بغاو الوظيفة مباشرة اويزيرو على رئيس الحكومة ظنا منهم ان شباط حن عليهم وهو في الحقيقة بغا اصواتهم وصافي.
رئيس الحكومة باغي الخير للشعب واولاده وتيقلب يدير الخير هو وصحابو في الحزب .
و الوقت هادشي ماجاب و المغرب مستور من عند الله.
27 - كريم - بوعنان السبت 27 يوليوز 2013 - 11:50
لا حول ولا قوة الا بالله. ساسة كلهم لصوص. وبنكيران وقع بين المطرقة والسندان : مع من يتحالف ؟ لا ثقة في الكل. لكن ما العمل ؟ ايلجأ الى انتخابات مبكرة ؟ وهذا غير محبذ ولا مرغوب فيه (لتكلفته المرتفعة). اذن لابد من التحالف مع اللصوص والتماسيح والعفاريت، لان لا خيار له.
ومن يدعي معرفة الحل فليقدمه لنا ؟
28 - 3ali السبت 27 يوليوز 2013 - 11:52
هل تعرف النسبة العريضة من المعلقين الذين يتهمون رئيس الحكومة بالتحالف مع المفسدين الحل ؟
ما الحل في بلد المغرب بعد تصدر الانتخابات ؟
أقول ببساطة وهذا يعرفه الجميع: الحل واحد هوالتحالف مع الاحزاب الأخرى، وهل هناك أحزاب تملك مقاعد لابأس بها في البرلمان سلمت من الفساد ؟
وكيف لايتحالف رئيس الحكومة معهم وأنتم من إخترتموهم ؟
وهل تم التصويت لحزب رئيس الحكومة بالأغلبية الساحقة التي تخوله تكوين حكومة بلآأحزاب فاسدة ؟
وحتى إذا اختار ابن كيران انتخابات مبكرة ستفرز نفس الأحزاب، ويحتاج من جديد إلى التحالف معها.
إذن ببساطة لاخيار من التحالف في ظل التعددية الحزبية المشتتة لأفراد الشعب الواحد.
هذا التعدد الحزبي من الديموقراطية عند العرب، بالله عليكم هل يعقل أن يكون التعدد الحزبي ضمن الديموقراطية ويتخلى عنه الغرب ويتركه للعرب، سبحان الله إإإإإإإإ
- ففي الغرب حزبان، وعند العرب عدد الأحزاب قريبة من عدد الشعب، لاحول ولا قوة إلا بالله
29 - Benmechdoud السبت 27 يوليوز 2013 - 12:21
الذي يوجه هذه الأمور من بعيد هو المخزن.
أما الباقين من رؤساء الأحزاب ورئيس الحكومة وبرلمانات الاحزاب فمجرد ديكور.
كنت إلى حد الآن متعاطفا مع حزب العدالة والتنمة ومتفائلا بالإصلاح رغم التماسيح والعفاريت. لكن إذا ما لم يستقل السيد بنكيران وتحالف مع الأحرار، فسأسحب ثقتي من السياسة و من كل السياسيين ولن أصوت لأي بشر مستقبلا.
30 - المهدي السبت 27 يوليوز 2013 - 12:23
لعل ما يثير الشفقة والاستغراب هو نظرة مريدي بن كيران حول مشاوراته مع حزب التجمع الوطني لإقناعهم قصد الدخول الي حكومة شيخهم بن كيران.وهم يعتبرون هدا التنسيق غير مقبول بين حزب يعتبرونه حزب الملائكة وحزب يعتبرونه حزب الفساد.انه رأي يثير الشفقة والاستغراب إذ ينم عن جهل وخنوع المريدين . فالحزبين معا من صنع مخزني. الاول من اخراج القصر في نهاية السبعينات لإضعاف اليسار اما الحزب الثاني فهو من اخراج مخزني مشترك بين البصري والخطيب الخرج من رحم المخزن وبالذات الفديك المعروف جداً لدوره في محاربة اليسار.اذن فالحزبين مخزنيين يعجان بأنواع مختلفة من الاشخاص ذوي سلوكات سوية وفاسدة .إذن لا تستغربو في اقتراب حزب العدالة من حزب الحمامة. ن
31 - العسولي السبت 27 يوليوز 2013 - 12:26
إن الظروف الحالية غير ملائمة لإجراء انتخابات سابقة لأوانها، والمصلحة العليا للبلاد تتطلب من أي حكيم يهمه استقرار بلده أن يتحالف مع الشيطان وليس فقط مع مزوار.لأن أي مزايدات في شفافية الإنتخابات قد تهوي بالبلاد إلى الهاوية.ولكن العيب على اللذي ضرب كل مصالح البلد بعرض الحائط وانصرف يبحث عن الغنائم.
32 - abouomniya63gmail.com السبت 27 يوليوز 2013 - 12:55
لعل طعم الفساد اصبح لذيذا في حكومة بنكران ، لان الاتحاد الاشتراكي والاحرار كان ينعتهم بنكران في الامس بالمفسدين . فكيف اصبح رئيس الحكومة اليوم يلقي تشاورات مكثفة للانضمام الى حكومته المبتورة.
33 - yassine السبت 27 يوليوز 2013 - 13:44
عفى الله عن ما سلف .و للضرورة أحكام ...
34 - سعيد السبت 27 يوليوز 2013 - 14:01
يا من تطالبون بانتخابات جديدة لا يخفى عليكم أن النظام الانتخابي المغربي لا يمكن من ان يحصل اي حزب على الأغلبية المطلقة وبالتالي ان حصل حزب العدالة و التنمية على المرتبة الأولى مرة اخرى فسيجد بنكيران نفسه مدعوا للتفاوض مع هذه الأحزاب نفسها. فلماذا نصرف ميزانية ضخمة لإعادة الانتخابات لنجد انفسنا في نفس الوضع الذي نحن فيه الآن
35 - ASSAFOU السبت 27 يوليوز 2013 - 15:27
اتضح جليا ان حزب العدالة لايملك برنامجا ولايتوفر على اطر لتسيير امور الدولة لان اغلب عناصره صنيعوا لمهمات معينة وياخدون البرامج والتعليمات من صانعهم بعيدا عن الشأن المحلي ولو بقي صانعهم حيا لما سمح لهم بتسيير الشأن المحلي ولو حصلوا على الاغلبية المطلقة لان برامجهم و التعليمات الموجهة لهم هي في المساجد و ما يسمى بالجمعيات و الحلقات ؟؟؟وهدا كله مع مساعدة صانعهم و ادارته في تدجين المصلين ضعفاء الفكر وقليلي الفهم مع عوائلهم بايهامهم ان جماعا تهم هي البديل وهي مثلها مثل الاحزاب الادارية بل اسوأ الاحزاب الادارية هلكت البلاد اما هده الجماعات شلت الادارة والارادة وانتشر الفساد بشكل قياسي من الرشوة في كل مكان الى بيع الخمور والرقيق الابيض الى عدم الثقة في المساجد الجمعاتية ناهيك عن الادارة ونسبة كبيرة من هدا كله في زمن لحلايقية
وفي تقديري ان استمرت هده الجماعات في تعنتها بتسيير شؤون البلاد ستقع كوارت ادارية و اجتماعية وبتحالتفها هده اتضح الامر وصورة السر والعلن
لان الاحزاب الادارية والجماعات المخزنية منهلها واحد وبرامجها هي نشر عدم الثقة واضعاف المواطن لكي يمل و يبتعد ويترك المجال لهم
36 - Benjelloun السبت 27 يوليوز 2013 - 16:01
Je pense et je suis qu'un rapprochement ou une alliance du PJD avec le RNI ; PAM ou l'USFP EST LA seul stratégie qui permettra la constitution du bonne majorité; le parti de l'istiqlal a décide d'aller a l"opposition c'est son choix il est libre . Mais par contre les parti PJD ; RNI ; ; USFP ont décidé de constituer une majorité dans le but de gérer les dossier.
Moi je crois au prochain elections ; les parti PJD; RNI; PAM; USFP vont obtenir la confiance des électeurs et seront parmi les premiers.
Bonne journée .
37 - عزيز التلمساني السبت 27 يوليوز 2013 - 16:18
نعم الصواب مقابلة زعماء الأحزاب وتدارس الوضعية الحالية للمغرب وإبداء الرأي والتشاور ليلا يقال بأن السيد بنكيران لم يتشاور معنا ومع غيرنا
فالمسئولية تحتم التشاور مع المعارض والمؤيد رغم أنف شباط الذي تسبب في هذه الفتنة وهذه الكارثة التي يتحمل عواقبها وحده
نسأل العلي القدير ان تتأسس هذه الحكومة ضدا على حزب الإستغلال لتكمل مهمامها بكل ثقة ورزانة وأمان من كل خرجات شباط وجماعته
والخاسر الأكبر في هذه العملية كلها هو حزب الإستقلال الذي تسرع في أخذ قرارات هزلية مضحكة أصابت شباط وجماعته بالخسران المبين والصفعات تلو الصفعات من كل جانب ويبقى بيدق آخر هو غــلاب الذي لا يحسد على وضعيته داخل برلمان ضد حزبه فستكون عاقبته وخيمة وسينال الجزاء قريبا بأسلوب سياسي لبيق ممتاز ليكون عبرة لأمثاله الذين أرادوا الضحك على الشعب فنبذهم المغاربة وسيقفون ضدهم في كل مراحلهم السياسية المقبلة لأنهم أساءوا للمغرب والمغاربة بإسناد أمانة الحزب لجاهل لا يحسن التدبير ولا التسيير وإنما سلك سوء الأدب والكذب والسب والشتم وهذه ليست من خصال الساسة المحنكين النبلاء النزهاء ذوي الأخلاق الحميدة والخصال الطيبة
38 - محماديم السبت 27 يوليوز 2013 - 18:08
ستكتمل اللعبة حينما يتصل بنكيران بالسيكليست لترميم حكومته ( لا عيب في هذا , الكار و البيسيكليت هما وسائل للمواصلات)
39 - youssef السبت 27 يوليوز 2013 - 18:22
بنكيران ليس وحده من فاز بالانتخابات لدلك لجا الى المشاركة ,,,,,,,,,
’’’’’’’’’
40 - ghir dawi السبت 27 يوليوز 2013 - 19:21
هذا ما يسمى بالنفاق السياسي..
41 - محماديم السبت 27 يوليوز 2013 - 22:44
ستكتمل اللعبة حينما يتصل بنكيران بالسيكليست لترميم حكومته ( لا عيب في هذا , الكار و البيسيكليت هما وسائل للمواصلات)
42 - Nore الأحد 28 يوليوز 2013 - 13:12
la vraie question est :est ce que il faut ce rafistolage
ou dépenser un milliard de dirhams pour les élections
?
puisque ça reste juste un fiasco je preffere cet alliance hybride de avec ces hypocrite de RNI ou que de perdre de l'argent et du temps.tous les marocains sont responsables de ce fiasco car il fallait au début prévoir ce problème institutionnel au niveau de la constitution au lieu de pleurer a la fin ,c'est facile de dire qu'il ne faut pas avoir de majorité avec ces gens là? mais comment faire si le gouvernement ne peut pas avoir lieu sans s'allier avec ses propres ennemis.allah ya3fou ou safi makayn wallou fi had siassa
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال