24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1713:3617:1720:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | إخوان بنكيران ينددون بـ"التقتيل الجماعي" لأنصار مرسي في مصر

إخوان بنكيران ينددون بـ"التقتيل الجماعي" لأنصار مرسي في مصر

إخوان بنكيران ينددون بـ"التقتيل الجماعي" لأنصار مرسي في مصر

وصف حزب العدالة والتنمية ما حدث في مصر من استهداف وتقتيل للمتظاهرين السلميين بأنه "جريمة ضد الإنسانية"، مُدينا عمليات التقتيل الجماعي التي طالت المصلين فجر يوم الاثنين الماضي أمام مقر الحرس الجمهوري بمصر، وفي عدد من الساحات، وأسفرت عما يزيد عن 100 قتيل ومئات الإصابات.

وحملت الأمانة العامة لحزب "المصباح"، في بيان صدر عنها عقب اجتماعها العادي يوم السبت، المسؤولية الكاملة فيما يحدث بمصر للسلطات القائمة"، داعية إلى متابعة ومحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم، والعمل على إيجاد مخرج مناسب للأزمة بناء على توافق وطني لا يقصي أي جهة سياسية، ويستأنف بناء دولة ديمقراطية".

ورأى "إخوان" بنكيران في التطورات التي تقع على أرض مصر، بعد عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي من طرف الجيش، بأنها "امتحان جديد للضمير العالمي ومدى مصداقيته في الدفاع عن حقوق الشعوب ومبادئ حقوق الإنسان".

وحذرت قيادة حزب العدالة والتنمية، في البلاغ ذاته، مما يمكن أن يترتب عن انسداد أفق التحول الديمقراطي في مصر، مما قد يدفع المنطقة إلى حافة الاضطراب وعدم الاستقرار، لما لذلك من عواقب إقليمية ودولية".

ولم يفت الأمانة العامة لحزب "المصباح" أن تندد أيضا بالجريمة التي وسمتها بالنكراء، والمتمثلة في اغتيال الناشط السياسي، والعضو في المجلس التأسيسي في تونس محمد البراهمي، معتبرة ذلك "عملا شنيعا وغريبا عن ثقافة الشعب التونسي والوجه السلمي والحضاري للثورة التونسية".

ورأى البيان بأن الواقفين وراء مثل هذه الاغتيالات والساعين إلى توظيفها يلتقون في هدف رئيسي يتجلى في "استهداف مسار التحول الديمقراطي في المنطقة، وإفشال الجهود المبذولة لإنهاء المرحلة الانتقالية في تونس والإجهاز على مكتسبات الثورة" وفق تعبير بيان إخوان بنكيران.

وجدير بالذكر أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون كانت قد عبرت، في بيان لها يوم السبت، عن قلقها البالغ من الأحداث الجارية في مصر"، داعية إلى "التمسك بالحوار والديمقراطية وتغليب المصلحة الوطنية".

وكان الملك محمد السادس قد أكد، في رسالة تهنئة للرئيس المصري المؤقت، يوم الثلاثاء الماضي، بأن الشعب المصري سيتمكن من تجاوز المرحلة الحاسمة من تاريخه نحو إرساء أسس عهد جديد يتجسد في تعزيز دولة القانون والمؤسسات، وترسيخ مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - معاذ الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:12
وانتقل النظام المغربي من النفاق إلى المكاشفة
قامت قوى القمع الوطني بمدينة وجدة بتفريق وقفة سلمية تنديدية بمجازر السيسي الذي خان شعبه و أراد حكم الحديد والنار عوض الديمقراطية و الشرعية الإنتخابية وهذا إن أكد على شيئ فإنما يؤكد على أن الأنظمة الجبرية لن ترضى أن يكون للشعوب الإسلامية او تقوى لها شوكة
وجدة 28/07/2013
2 - المنافق يحكم الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:12
انا مغربي من الحسيمة اتحدى بنكيران ان يصدر بلاغا رسميا يدين الانقلاب على الاخوان بمصر وانا اعلم تمام العلم ان بنكيران قلبه مع الاخوان لكن خوفه على كرسيه جعله يخرس
3 - ملاحظ فقط الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:18
# ورأى البيان بأن الواقفين وراء مثل هذه الاغتيالات والساعين إلى توظيفها يلتقون في هدف رئيسي يتجلى في "استهداف مسار التحول الديمقراطي في المنطقة، وإفشال الجهود المبذولة لإنهاء المرحلة الانتقالية في تونس والإجهاز على مكتسبات الثورة" وفق تعبير بيان إخوان بنكيران.#

نعم، لكن من هم في نظركم ؟
4 - INGÉNIEUR D'ETAT الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:25
للاسف اخوان بنكيران ليس لهم الجراة لتسمية الامور بمسمياتها
ما وقع في مصر انقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاب
لم تدكر في بيان و لا مرة واحدة
5 - houma jinda الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:25
ا لاعرب لهم مشكلة عميقة مع السلطة..فهم لا شغل لهم غير السلطة و محاولة التحكم في الاخر (نساء, اولاد, سكان الخ) و هذا مشكل فسي دفين يجب حله عند اطباء النفس..الناس لا شغل لها و لا اهتمامات مثل الذهاب الى الاستحمام في البحر و المسبح و السفر العلي الاستكشافي و المسرح و الفن و الرياضة و الصناعة و الابداع و التجارة و مغامرة العلوم و المعارف الخ..لا شيئ يلهيم عن السلطة و التحكم في رقاب الاخرين و بطها و كبتها و قمعها..لا شئ غير "التجسس" على النساء و الفتياة في اتفه سلوكاتهن "عكر, مشية, لباس, قول, الخ)..لا شيئ يهتمون به من غير السلطة..والو الكل يريد ان يحكم و يعطي رايه رغم جهله..لا شئ يخرجهم من اللاهوتيات القديم المتجاوزة و افكار عفى عنها الدهر و اخلاقيات عثيقة : مجتمعات ترفض العصرنة و التقدم و ترنوا الى اشكال بدائية من التنظيم و قيم صاغها اخرون لزمن اخر..
6 - شرعية الشعب هي الأهم. الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:28
ماهدا الفضول لدى بعض دوو الفكر المتحجر الذين يتدخلون في شؤون الغير وقضايا بلدانهم؟

والله! راكم غيرْ كاتخْربقوا مرسي خلاص دهب إلى مزبلة التاريخ ولن يعود مرة أخرى بعدما ثار عليه الشعب وأقاله الجيش ــــ أتحداكم أن تعيدوه مرة أخرى للحكم؟؟
الإخوان غبائهم الشديد ضيعوا عليهم الفرصة التي أتيحت لهم بعدما ظنوا أنهم بإمكانهم فرض دكتاتورية جديدة في مصر باسم الدين وكأن المصريين أغبياء مثلهم؟!!

الحقائق الآن في مصر أصبحت واضحة كالشمس للجميع بحيث أن الغالبية الساحقة من الشعب المصري هم ضد الإخوان. وهدا لايستطع إنكاره اليوم إلا غبي أو جاحد!

ماهدا الغباء المطلق إدن! لمادا لاتحترمون إرادة الشعوب في التغيير؟ مع العلم أن عشرات الملايييين ثلاثين مليون من الشعب المصري خرجوا كلهم ضد سياسة الإخوان المفلسين.

ويكفي تلك الصور الرائعة التي تناقلتها كل وسائل الإعلام والقنوات الفضائية العالمية عن ثورة المصريين الآخيرة ضد الإسلامويين.

ياسيدي مرسي أصلا والإخوان عموما لم يحصلوا حتى على 15 في المئة من أصوات الشعب المصري كما هو معروف عند الكثير منا!
7 - simohammed الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:28
Si ils veulent mourir en martyres, ils n''ont qu'à aller franchir la porte de gaza et allez se tasser devant la frontière d'Israël au lieu de jouer les victimes devant la volonté du peuple égyptien frère.
8 - جحا الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:29
...الشعب المصري سيتمكن من تجاوز المرحلة الحاسمة من تاريخه نحو إرساء أسس عهد جديد يتجسد في تعزيز دولة القانون والمؤسسات، وترسيخ مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان"
عن اي دموقراطية يتحدث البيان وقد تم اغتيالها في مهدها
9 - youssef الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:36
بعد طول انتظار، ولما رأى الحزب وسمع بالانتقادات المقدمة له نطقوا ونددوا ، في حين أن الزعماء الحقيقيين قاطعوا السلطات الانقلابية في مصر وتركيا الأبية مثال على ذلك ...
10 - azahar الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:41
الى صاحب المقال ،(إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) والمفهوم من كلامك انك تزدري من هده الامة و انك لا تحب ان تكون منها ،المرجو التعرف بإنتمائك الديني
11 - tanjawi الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:45
امة التنديد والاستنكار والشجب !!! رحم الله ايام الرجال ابو بكر وعمر وعثمان وعلي
12 - med الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:51
tout le monde veut le pouvoir et l egypte croit qu il est superieur aux autres pays arabes c est pour cela on ne peut leur donner des solutions
13 - سعدبوه الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:56
أَرَى النَّاسَ إِخْوَانَ الرَّخَاءِ وَإِنَّمَا

أَخُوكَ الَّذِي آخَاكَ عِنْدَ الشَّدَائِدِ

ما حدث في مصر جريمة متكاملة الأركان ضد الإنسانية وضد مسار العالم المٌـتحضر وضد الديموقراطية قبل أن تكون ضد الإخوان أو ضد التجارب الإسلامية في الحكم
العدلتان المغربية والتركية نددتا وهذا غيرُ كافٍ في مُواجهة غطرسة جينيرال من بقايا الزمن البائد
علي العدالتان المغربية والتركية - وان كان الأمر غير منوط بهما لوحدها فهو يجب أن يعمل عليه كل المؤمنين بالديموقراطية والعمل السلمي -
عليهما أن يعملا علي تقديم هذا السيسي السفاح وكل فريقه الي المحكمة الجنائية الدولية وأن يعملا دون خجل سياسي علي تحديد الجاني عَلَناً والعمل مع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان من أجل تشكيل جبهة لنُصرة المظلومين في أرض الكنانة
هذه جريمة سياسية وأغتيالُ للديموقراطية ومبادئها تحتضنه أعتي النُّظم الشمولية الراديكالية من سعودية و إمارات ومنْ علي شاكلتهم من الأنظمة الظالمة التي تَعتبرُ عدوها كلَّ من يضَعُ لبنةً لدعم الحريات ويَبْني أساسا قصد التداول السلمي علي السلطة

 
14 - منزعج الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:56
حسبت أن جميع المغاربة إخوة لكن بكل أسف حبر الأقلام سيلانه أصبح في كل الاتجاهات ،أي إعلام هاذا. وأقول لصاحب التعليق 2 مع إحتراماتي لكم أستسمح في أن رئيس الحكومة مواقفه يجب أن تنسجم مع السياسة العامة للدولة وليس التعبير عن ما يخالج صدره
15 - سلمان الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:02
موقف مشرف كيفما كان الحال هو أحسن بكثير من موقف إخوتنا الحداثيين الذين حملوا الرئيس المشروع المسؤولية عما وقع في مصر متجاهلين أن نظراءهم الحداثيين ومعهم العلمانيون والليبراليون والماسونيون و"المباركيون" في مصر هم الذين كانوا يضعون العراقيل أمام الرئيس الشرعي للحؤول دون التوفق في عمله لأن هذا التفوق سيمكنه من الفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
16 - عصام الدين الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:06
بسم الله الرحمان الرحيم
الصلاة و السلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه
صدق رسول الله صل الله عليه وسلم بوصف فترة الحكم هاته بالجبرية فهي لا تحكم الا بلغة النار و الحديد ومن يخرج عن ارادتها تنسفه نسفا واتحدى اي شخص ان ياتي لي بنظام في ربوع بلاد الاسلام تحكم بغير دالك ...
العلمانية تتضرع بالجيوش المخدرة لنصرتها اما الاسلاميون فيتضرعون لله جلى وعلى الملك الواحد الاحد لنصرة الحق على الباطل ان الباطل كان زهوقا وما يحدث في مصر ليست فتنة كما اشار اليه خونة حزب النور وشيخ الازهر لان الصراع اصبح واضح المعالم اما حق واما باطل اما اسلام اما كفر ولله حكمة والله اعلم ليمحص اهل تلك البلاد وغربلتها حتى نعلم الصادق من الكاذب لان استمرار الحال من المحال وجبهة الخراب تصرح بدالك علانية وتعمل ليل نهار لتوطيد العلمانية بالقوة رغما عن اهلها لاكن الزمان سيكشف الكثير الكثير من الخبايا و الاسرار لان الوقت هو في مصلحة مؤيدي مرسي بكل تاكيد وتفائلي بمصر هو كبير جدا ان شاء تعود بالخير الكثير باهل مصر و بالامة جمعاء وحسبنا الله ونعم الوكيل ...
17 - آل يوسف الإدريسي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:08
لاتستغربوا
سيعود مرسي للحكم
أتنبأ بعودته قريبا
وستتم محاكمة قتلة الشعب المصري
سيتم تقديم سيسي أو من يسانده إلى محكمة عسكرية وسيتم الحكم عليه بالقتل
هذه هي تنبؤاتي
لأن الظلم ظلمات ، وسيزهق الباطل قريبا
18 - خريبكي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:16
و الله كل ما وقع في مصر كانت له ايجابيات كتيرة .من بينها الكشف عن حقيقة حكامنا الفاسدين و الديمقراطية الشقراء التي يتشدق بها الغرب . اسرائيل و الغرب يخططون و دول الخليج تمون و البلطجية و الخائنين من بني جلدتنا ينفدون .اما البلدان العربية الفقيرة متل المغرب فتبيع مواقفها من اجل المساعدات و كسب عطف الغرب .هدا هو حالنا .
19 - سعدبوه الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:18
ماهذا الذي يحدث عندنا من النفروض أن المغرب تحكمه الآن حكومة العدالة والتنمية وهي بحسب دستور ٢٠١١ من يقود البلد ويُنفذ برنامجه ورؤيته السياسية
لكن ما لا نفهمه هذا الإنفصام في الشخصية السياسية الخارجية المغربية والتي علي رأسها رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية تُنددُ بمقتل يساري تونسي وتقلق علي مقتل العشرات من الاسلانيين المصريين
اللجنة التنفيذية للعدالة والتنمية تندد بما يحصل من قتل في مصر وتحمل السلطات القائمة مسؤولية ذلك
ما هذا التنافر العدالة والتنمية داخل الحكومة تكون مُعارضة لِفكرها مُتنكرة له
وفي مقرها الرئيسي تتعاطي مع الشأن العام من منظور اديولوجي
لستُ أدري قد اخْتلط الحابلُ بالنابل وغدتِ الحقائق مكتوبة بحروف لم نقرأها في مناهج التعليم...
20 - احمد عبالعال مصرى اصيل الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:21
اهل مصر والمصريين ادرا واولى بشعبها فمالكم انتم يا مغاربة بمصر مع احترامى للمغاربة لانى احبهم واعرفكم كويس فانا زوجتى مغربية لكن اقول لكم انتم مضلليين من حكومتكم الشعب المصرى 95مليون90مليون مع الجيش و5مليون اخوان مسلمون ارا كل تعليقلتكم فيها عدم فهم للواقع المصرى فانا اعيس فى مصر وحزى واعمل فلسياسة من ايام الراحل السادات لغاية يونا فاقول لكم بكل حياد والله الشعب المصرى الحقيقى من بسطاء وفلاحيين وصعايدة وعمال ووووو كلهم مع الجيش اما الاخوان فهم قتلة سفاحين وماضيهم القزر يقول زللك من القتل النقراشى باشا الاخوان المسلمين من الحاول يقتل جمال عبدالناصر فى حادث المنشية بلاسكندرية من القتل 96من بسطاء غلابة بعد ان اخرجهم السادات من السجن من ومن ومن...الخ فاتركونا فحالنا او تقولو خيرا او تصمتو مع تحياتى لمغربكم الشقيق وملكم الناضج الحبيب اول المهنئيين للشعب المصرى الابى لاسترجاع مصر والثورة من ايدى الاخوان الخونة
21 - driss الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:23
لاا شىءء تغير ازاحومرسي ووجابو السيسي.عارففينهم خيببر
22 - adel saad الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:25
فضلت ان اختزل حديثي اليوم في شكل اسئلة بدون اجابات لعل وعسي قد نصل الي اجابات موضوعية حقيقية بعيدة كل البعد عن المغالاة والتملق والمجاهره في تزييف الحقيقة
لماذا أصبحت لغة السباب والتخوين هي أسهل الطرق لتكوين الرأي
لماذا لا نستطيع أن نتعامل مع قضايانا السياسيه بموضوعيه
لماذا وصلنا الي مرحلة ان الخلاف بيننا الان أقرب من الاتفاق
هل هناك عقد مكبوته وازلية من مفهوم الدولة العسكرية والبوليسيه عند اخوان العرب متجذرة ومتأصله في تكوينهم وفكرهم وهو ما يدفعهم الان للهجوم فقط من اجل الهجوم علي الجيش المصري الان هل دوافعك الايدولوجية والسياسيه هي من تحركك
ما هو مفهوم الشهادة في سبيل الله عند العرب وهل من الممكن ان يمنح لقب شهيد علي يد افراد مثلنا مثلهم
لماذا خرج معتصمي رابعه من اعتصام علي بعد 2 كيلو متر لبناء متاريس امام النصب التذكاري للجندي المجهول بمدينه نصر وضرب الرصاص الحي علي الداخلية والجيش ؟ وفي حالة الرد من القوات العمومية المتوقع وسقوطضحايا مغرر بهم تخرج التنديدات ويحسبونهم شهداء
23 - البهجة الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:27
الالوان لها اسماء الاسود اسود والابيض ابيض ما وقع في مصر انقلاب و غدر مع سبق الاصرار والترصد لما كان مبارك يدفع لهم الناب و الصباغة والفول المدمس صبروا 30 سنة ولما اعترف مرسي باخطائه و ضمن حرية الصحافة و...و... لم يصبروا ولو سنة واحدة نعم ماوقع في مصر جريمة ضد الانسانية بكل المقاييس واي حزب يصرح بها فانه حزب غير منافق
24 - نور الدين الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:32
ما يقع في دولة مصر الحبيبة هي جريمة ضد الإنسانية قام بها المجرم والطاغية وفرعون مصر الجديد الجنرال السيسي.المجرم والقاتل السيسي سوف يندم على جرائمه ضد الشعب المصري الوفي للشرعية.
25 - salafia الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:34
sbah lkhir asi benkirane ... on sait tres bien que vous ne pouvez pas dire votre position par un pv officiel bande des hypocrite
26 - المغرب الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:36
هذا صراع بين الحق والباطل لولا وجود باقايا النضام القديم لما وصلت مصر الى هذه الفتنة اللهم لعن مبارك ونجليه و زوجته ومعاونيه وانصر اللهم مرسي و صفوت حجازى
27 - ider الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:43
فرقوا بين الدين والسياسة تجنبا للمآسي كفى من النفاق والكدب احتراما لديننا الحنيف اطلبوا المغفرة من الله عن كل هده المجازر في حق مخلوقاته بالله هل سنبقى نتخبط في هاده الدإرة المسدودة الى ما لا نهاية؟
28 - ولد الرشيدية الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:46
الى صاحب التعليق رقم 6 انت لاتستحق الرد .لست من الاخوان ولا من الليبراليين العلمانيين .الانقلاب انقلاب .لانه تطاول على الشرعية .مرسي افرزته انتخابات .انتخابات ديمفراطية بشهادة الاعداء قبل الاصدقاء .مزبلة التاريخ سيرسو فوقها السيسي وجماعته.ومن ولاهم. اما احرار الامه فهم خالدون.
29 - abo med الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:54
إن في مثل هذه الكارثة وفي مثل هذا الظلم والاعتداء على الابرياء ومن موضع موقفنا الضعيف الهزيل المقيد من ناحية ومن جهة أخرى برودة مسؤولينا و تفرجهم في الاحداث و إستماعهم للأخبار و مناقشاتها مثل عامة الناس لايسعنا إلا نقنت لله و ندعوه مخلصين منبين إليه أن يرفع هذا الظلم و هذا الاعتداء وأن يلهم المخلصين من الشعب المصري الراضين بالديمقراطية الصبر وأن يجعل الخائنين الظالمين أعداء الديمقراطية و أعداء الشرعية أسفل السافلين و ليعلم الجميع :
أن هذه التجربة المصرية التي فضحت أشياءا كثيرة و أبانت عن نوايا الكثيرين من بني جلدتنا والمحسوبين علينا أن ديمقراطية العلمانيين و اليبراليين .......هي إسقاط الشرعية و الأولى إن كانت للإسلاميين.
30 - محمد رمضان النابلسي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:56
و الله هاؤلاء الشهداء ارهم رجال صادقوا الله ما عاهدوه لكي ينصروا الحق و لو على حساب ارواحهم ، اللهم ارحمهم و اسكنهم فسيح الجنات ، قال ملك الملوك: وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171)ه
31 - Tifawen الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:13
عجيب امر هاولاء القوم . العلمانيين والمنافقين تغلغلو في بلاد المسلمين ياكلون رزقهم ويتنكرون لأصلهم ويبيعون دينهم بعرض من الدنيا يعادون الله لأجل إرضاء اعداء الله حبل الشيطان قصير يا من تعولون على الكفار لتخريب بلدكم انتم في نضر العقلاء إلا خونة منفقون تحسنون تزييف الحقائق على البسطاء .الايام بيننا يا بنو علمان يامن تحسنون ان تلسعو ايادي الغرب 
32 - الصحراوي المغرب الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:31
بعض الفئات من المجتمع المغربي الله يهديهم
كيضامنوا مع الشعوب ، كيتناساو بلادهم التي هي
اولى بألتضأمن،فعديد هي القضأيا الوطنية التي
تحتاج هذه التعبئة والاحتحات التي عرفتها مدن
المملكة خصوصا بعد التراويح . كقضية الصحراء
المغربية التي في امس لتجند كل مغربي حتى
ينال المغرب اعترافا دوليا بسيادته على هذأ الإقليم.
فلماذأ سنواجه ساطاتنا و شرطاتنا من اجل قضية مصر
التي هي بعيدة عنا؛ التعليق رقم1 معني بهذا.
ولو ان الجميع ضد قتل المدنيين سواء في مصر او في
غيرها
33 - dodo الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:34
شهداء معتصمي رابعة العدوية ماتوا غير بالضحك ,ليه ? لان الشرطة المصرية والعسكر لم يطلقوا عليهم الرصاص الحي حسب تصريح وزير الداخلية المصري .
34 - مرزوق الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:35
لا يمكن لحزب العدالة والتنمية أن يتخذ موقفا اكثر حزما وشفافية لانه وبكل بساطة لا بد أن يحترم قرار الملك الذي ارسل برقية تهنئة للرئيس الجديد.
من الذي يحدد السياسة الخارجية؟ القصر ام الحكومة؟
35 - citoyen الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:40
j 'etais laique mais quant j'ai vu la barbarie, les crimes et hypocrisies faits contre le peuple egyptienne et le soutien insolent des ces partis je vous assure que j'ai décidé de mettre à fin à cette laicité
36 - رشيدة الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:51
تحية اجلال للشعب المصرى و لجيشه اللدين افشلوا خطة الاخوان اللين ينفدون اجندة الغرب بمساندة تركيا و قطر. لتقسيم هدا البلد العربى و تفتيته كما يفعلون بسوريا وبمساندة حماس اللتى تدعى المقاومة
37 - Sam الاثنين 29 يوليوز 2013 - 02:59
يرمي فكر الإخوان التحريضي أنصاره في النار لكي يحرق البلد كله. إنه فكر متحجر ضيق الأفق لا يؤمن بالإختلاف ولا يؤمن بالأخر. الإخوان يؤمنون فقط بهذه الثنائيات المستوحات من الفكر الديني : نعم أو لا. حرام أو حلال. صحيح أو خطأ. مسلم أو كافر. إقحام السياسة في الدين خطأ كبير لأنها تعرقل المسار الديمقراطي لأن السياسة مصالح ومحاولة خلق توازنات بين جميع الأطراف وإلا الطـــــــــــــــوفــــــــــــــــــــان
38 - Most الاثنين 29 يوليوز 2013 - 03:02
أعني بالتريث هو ان رئيس الحكومة له أولويات قصوى لا يمكن لعاقل تجاوزها فالرجل صوت عليه الشعب ليلبي له حقوقه الاجتماعية وهذا مالم يكتمل بعد لان الرجل له بالمرصاد قوى مسيسة (الأحزاب) وقوى الغير المرءية أعني المخزن في طريق الإصلاح فكيف تطالبونه بأكثر ما يطيق اتريدنه ان يفعل مثلما فعل مرسي في قضية سورية الحبيبة فاعتبروها أي الفلول زلة كبيرة وذنب لا يغتفر دعوا الرجل و حاله فعندكم وهبي و بن شماس و امتالهم كثر قادرون ان ينافقوا ويسيسوا الحالة المصرية لصالحهم وحسابهم
39 - السفياني الاثنين 29 يوليوز 2013 - 03:11
الكل يعلم ان اﻹخوان ارتكبوا أخطاء سياسية وهم أنفسهم اعترفوا بها بما في ذلك الرئيس.
واعترافهم بأخطائهم علىلسان الرئيس وقبوله التغيير في الدستور والحوار وووو
في خطابه اﻷخير لكن العسكر كان مخططا لﻹنقلاب ومصرا مهما كانت التنازلات
ﻷن وراء العسكر كل عدو لﻹسﻻم من القريب والبعيد
وكل من عادى هذا الدين فقد عادى خالقه قبل كل شيئ ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) لماذا هذا التسرع كم تساوي سنة إمام تلاتين سنة من الذل واﻹحباط والركوع
والشعوب تموت حسرة والكل ملجم
والدولة العبرية تدل وتستخف باﻷمة في عهد المدلول بارك لكن حين دخل اﻹسﻻم طلعت الرجولة وطفت ولكن لا عجب
أقول للخليجين لو كانت نوايكم نوايا المسلمين
حقا ﻷنفقتم هذه اﻷموال على مصر الحبيبةاﻷموال منذ سنين طويلة لبناء أمة قوية تستطيع أن تعز اﻹسلام والمسلمين
وهي مؤهلة لذلك.
مصضاقا لقول الله تعالى ( وأعدوا لهم ما استطعطم......) لا أن توظفوا مصر بأموالكم
لتخريب العراق وغيرها وسترون اي منقلب ستنقلبون
40 - fadi الاثنين 29 يوليوز 2013 - 03:31
كانت خطة الاخوان هي ان يبادروا اللى اطلاق الرصاص على الشرطة والجيش لدفع مجموعة من الابرياء الى الموت من اجل ان يستجلبوا التعاطف معهم وليظهروا للعالم وكانهم ضحايا.
ولكن هذه الخطة فشلت لان الصور المتداولة فضحتهم..وارواح هؤلاء الابرياء يتحمل مسؤوليتها جناح من الاخوان يؤمنون بالعنف وهم الذين يسيطرون على منصة رابعة العدوية ورهنوا المعتصمين ليدفعوا بهم الى الموت لعل وعسى ان ياتي منقذ يعود بهم الى الحكم..ولم يستطيعوا ان يدركوا ان مسار الاحداث لا يمكن ان يرجع الى الوراء بل يجب التعاطي معه بمنطق السياسة وليس بالعنف.
لذلك فالاخوان والجماعات الاسلامية التي تسلمت الحكم يخبطون خبط عشواء ولا يدرون ماذا يقولون وماذا يفعلون فهم يترنحون وهي بداية سقوطهم الى الابد لانهم خطفوا الثورات وصعدوا الى الحكم على حساب الشعارات اليسارية والديموقراطية التي رفعها الثوار.
كان عليهم ان يتسلموا الحكم بشعاراتهم الامر الذى لا يمكن ان يتم ابدا ببساطة لان شعاراتهم ماضوية لا تؤمن بالاختلاف تعادي بحقد اعمى الديموقراطية والعلمانية والاشتراكية واليسار وكل ما انتجته الانسانية من افكار.
فعليهم بالنقد الذاتي ان ارادوا الحياة.
41 - CHELH الاثنين 29 يوليوز 2013 - 03:56
نحن البرابره لا نرضے ان یکون بیننا ملحدین علمانیین و عروبیون همجیون وخاصه اصحاب الکراسی اللذین یاکلون الغله وینعلون المغاربه المسلمون ونقول لهم لا مکان لکم بیننا وما وقع فی مصر جریمه یجب علی الشعب المصری ان یتابع السفاح سیسی واعوانه قبل ای مصالحه
42 - egypt الاثنين 29 يوليوز 2013 - 05:48
لو كان الجيش المصري موالي لمبارك لما سمح بإزاحته.
لوكان الجيش المصري لا يؤمن بالعدالة لما سمح بمحاكمة مبارك.
لو كان الجيش المصري تابع للحزب الوطني لما سمح بإجتثاثه.
لو كان الجيش المصري كافر بالديمقراطية لما سلم السلطة لمرسي و جماعته.
لو كان الجيش المصري له قيادة مستبدة لما انصاعت لإقالة كل قياداته من قِبل مرسي.
لو كان الجيش المصري يريد حكماً عسكرياً لما سمح للرئيس المدني عدلي منصور بتولي رئاسة الدولة وتشكيل حكومة مدنية خالصة.
لو كان الجيش المصري دموياً لما تبقى إخواني في الشارع.
43 - مغربية الاثنين 29 يوليوز 2013 - 07:08
هدا ليس موقف حقيقي لانهم قامو بالتظاهر فقط بعد البلاغ المصري الاخواني الدي احرجهم و قال "اخوان بن كيران لم يحركو ساكنا و اتباع اردوغان قامو يالواجب" بعدها جاءت هده المسيرات
و هدا يدل ان هدا الحزب المشارك في الحكومة متدبدب و لا يعرف رايه الحقيقي في المسالة. رسميا يقول شيءا و شبيبته تتظاهر، لكن بعد البلاغ المصري و ليس قبله، يريد ان يرضي جميع الاطراف في ان واحد.
اشياء غير مفهومة بالمرة !!
44 - ولد الهس الاثنين 29 يوليوز 2013 - 07:18
الم تعلم ان بنكيران مشكله عويصا اكثر من اي وقت مضى حيث نجده اتجه الى حزب الحمامة بعدما كان قد سبق ان اتهم امينه بالتشفارت والان هو في ورطة لانعلم ماذا يحدث في الكواليس مرة نسمع اعادة الانتخابات ومرة اخرى هنالك اختيارات في الحقائب لاعادة تشكيل الحكومة او هي كشروط ثم اخيرا تحركات الحركة الشعبية متحينة هي بدورها الفرصة فكيف لابنكيران ان يدين ما يحدث في مصر وهو الان لايعلم الا الله عن حاله او ماذا يقول لسان حاله
45 - خليجي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 07:46
الجيش والخليج هجن مصر لفائدة إسرائيل حتى أصبحت مصرائيل بعد أن يسلم الجيش سيناء ورفح المصرائيلية لإسرائيل ويتخلصوا من الفلسطينيين وهم أسباب مشاكلهم
46 - hicham الاثنين 29 يوليوز 2013 - 07:53
السِّي صاحب الجواب رقم 2 و السِّي صاحب الجواب رقم 4 l'ingénieur d'Etatو من مثلهم
العالم بأسره يعي تماما أن عزل مرسي عن الرئاسة يسمى انقلاب و لا غير، لكن يبقى ذلك شأن سياسي داخلي مصري، و لا يلزم أي التنديد به حفاظا على العلاقات الديبلوماسية بين البلدين و يبقى ذلك شأن الهيآت و المنظمات الحقوقية الدولية.
لكن الإزهاق الجماعي لأرواح المواطنين المصريين يعد جريمة ضد الإنسانية تدمع العيون إلا من لا عين له فهي تدمي قلبه.
لذا فرجاء ا أن تدعونا من كثرة الفهامة ديالكوم و يلا عندكوم شي انتقاد جاد و بناء لمشاكلنا الداخلية جيبوها
ولا صعيبة عليكوم هادي ؟
47 - amine naym الاثنين 29 يوليوز 2013 - 08:32
Condamnez affa lahou ama salaf,condamnez l augmentation ds les prix de carburant condamnez la coalition avec RNI condamnez les indemnites de mezouar ne me regarde pas!et apres ya les benkiki vous pouvez voir ailleurs!
48 - رشيد الاثنين 29 يوليوز 2013 - 08:47
الى اليساريين و الملحدين :
ان ما جرى في مصر و سوريا و العراق و اليمن و سيتم في تونس و ليبيا و المغرب و الجزائر هو عقاب الله لنا، لاننا تركنا الاسلام و اصبحنا متأسلمين فقط، لا تربطنا اية علاقة بالاسلام الحقيقي و بتطبيق الشريعة الاسلامية، في اعتقادي الخاص "مثل كاليلي" ارى ان القتل و التنكيل ستشهده جميع دول العرب لكي تتحول الى دول اسلامية، لان الله قد اقسم في كتابه الحكيم بان يعاقب اي امة تزيع عن الطريق المستقيم، اللواط و العياذ بالله، الشواذ من الجنسين، العري في الشواطئ و الكذب و النفاق، فلا تفرحوا بانكم يساريين او متأسلمين لان الاسلام الحقيقي لم يأت بعد و سنعاقب من الله على ما نفعله لعل ذلك يكفر من سيئاتنا، فالغريب في الامر ان اسلاميي مصر يقودون مضاهرات حاشدة لكي يبينوا للغرب الذي اصلا لا ينظر اليهم ان السيسي او غيره يقتلهم فقد قتل اليهود اطفال غزة دون اي جدوى، فالحل الذي سيكون ناجحا هو ان كل من يعتبر نفسه مسلم في مصر فعليه ان يجاهد في سبيل الله ضد الكفار و المنافقين و ان يفضوا هذه الاعتصامات التي لا جدوى منها بعد ان استشهد الكثير دون ان يتحرك الغرب او نحوه (الجهاد هو الحل الوحيد)
49 - saad الاثنين 29 يوليوز 2013 - 09:21
انا لست مع مورسي ولا مع الاخوان لكن اقول بان السيسي ارتكب خطأ استراتيجيا لما تدخل ليضع من نجح في انتخابات في السجن ثم ياتي بمن خسر في الانتخابات ويضعه على كرسي السلطة هذا هو الاستفزاز و قتل الديموقراطية في مهدها و اعطاء هذا النموذج لكل دول الربيع ....وانا اقول و اكاد ان اجزم بان الثقافة العربية الاسلامية لا يمكن ان تلد الديموقراطية لانها ثقافة مبنية على الاستبداد اصلا حيث اننا نرى الاستبداد في جميع تصرفاتنا الخاصة و العامة ونريد في ثقافتنا ان نجعل من الحياة لونا واحدا و هذا هو نقيض الديموقراطية التي ننشدها جميعا و لا نعرف كيف نحققها فيما بيننا .....
50 - arb ahmed الاثنين 29 يوليوز 2013 - 09:32
ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻳﻘﻮﻝ ﻧﺤﻦ ﺃﻳﻀﺎ ﻧﺨﺸﻰ ﺍﻟﻠﻪ!!!
ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺘﻢ ﺣﻘﺎ ﺗﺨﺸﻮﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻗﺘﻠﺘﻢ ﺇﺧﻮﺍﻧﻜﻢ ؟
ﻭﺃﻧﺘﻢ ﺗﺴﻤﻌﻮﻥ ﻣﻦ ﻗﺘﻞ ﻧﻔﺲ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﻖ ﻛﺎﻧﻤﺎ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺟﻤﻴﻌﺎ
ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺪﻋﻮﻥ ﺃﻧﻜﻢ ﻟﻢ ﺗﻄﻠﻘﻮﺍ ﺭﺻﺎﺻﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻤﻦ ﻗﺘﻞ ﻫﺎﺅﻻء ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ؟؟
ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺪﻋﻮﻥ ،، ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺣﻮﺯﺓ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺭﺍﺑﻌﺔ ﺍﻟﻌﺪﻭﻳﺔ ﺃﺳﻠﺤﺔ ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻧﺸﺎﻫﺪ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﻣﻦ ﻣﺆﻳﺪﻱ ﻣﺮﺳﻲ ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒﻴﻦ ﺑﻌﻮﺩﺓ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻭﺿﺪ ﺍﻻﻧﻘﻼﺏ ؟؟ ﻭﻟﻢ ﻧﺸﺎﻫﺪ ﺃﻭ ﻧﺴﻤﻊ ﻋﻦ ﻭﺍﺣﺪ ﻗﺘﻞ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻜﻢ !؟
ﺃﻟﻜﻞ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﻋﻦ ﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﻣﺠﺰﺭﺓ ﺑﻌﺪ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻳﺪﻳﻦ ﻟﻪ ﺍﻟﺘﻔﻮﻳﺾ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﺍﻻﺭﻫﺎﺏ ، ﻣﻊ ﺃﻥ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻻﺭﻫﺎﺏ ﻻﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺘﻔﻮﻳﺾ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ.
ﺍﻟﺴﻴﺴﻲ ﻭﻣﻦ ﻣﻌﻪ ﻫﻢ ﺍﻟﺪﻛﺘﺎﺗﻮﺭﻳﻮﻥ ﺍﻻﻗﺼﺎﺋﻴﻮﻥ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻮﻥ ﺍﻟﻘﺘﻠﺔ ﺍﻟﻜﺬﺍﺑﻮﻥ ﻻ ﻳﺼﺪﻗﻬﻢ ﺇﻻ ﺍﻟﺤﺎﻗﺪﻭﻥ ﻣﻦ ﻣﻊ ﺍﻻﻧﻘﻼﺑﻴﻦ.،
51 - بلعيد والبراهمة الاثنين 29 يوليوز 2013 - 09:35
إلى 17
السلام عليكم
هل ستتم محاكمة أكثر من 30 مليون مصري الذين نزلوا للشارع؟ (لا للإرهاب لالحكم مرسي) من أجل حاكم واحد فرق الجيش المصري، أنشأ قاعدة في سيناء لقتل الأبرياء، حول مال مصر له ولإخوانه الإرهابيين.
شاء الله أن يفضح المجرمين القتلة في شهر رمضان المبارك، في مصر تونس وليبا وسوريا والسودان باسم الدين وببترو دولار يمنح للقرضاوي مقابل إنجاز مخططات ذنيئة على الأرض، وبواسطلة الحقيرة التي تحرض وتزور الحقائق.
ماذا جنينا من وراء وزراء الحكومة المغربية غير الكذب والنفاق؟
والسلام
52 - MOHAMED الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:30
للذين ينتقدون موقف حكومة بنكيران من الانقلاب في مصر،ويقارنون هذا الموقف مع موقف الحكومة الاسلامية في تركيا،أقول لهم بأن بنكيران يمارس السياسة،والسياسي المحنك هو الذي يضع نصب عينيه هدف أسمى يسعى لتحقيقه،ولايمكنه بأي حال من الاحوال أن يضحي بهذا الهدف بارتكاب أخطاء من قبيل اتخاد مواقف معينة أو اجراءات معينة ولو كانت هذه المواقف وهذه الاجراءات تبدو متماشية مع الخط الايديولوجي للحزب،فحزب العدالة والتنمية في المغرب يدرك جيدا بأننا لسنا في دولة ديموقراطية حقيقية ، وبالتالي لايمكنه أن يعبر عن نبض الشعب في كل مايقع في العالم،وهذه في نظري هي ضريبة التغيير من الداخل ،ولعل هذا ما يبرر تباين موقف الحزب مع موقف الحكومة التي يرأسها.والخطير في الامر أن السلطات العليا في البلاد عبرت ضمنيا عن عدم رغبتها في هذه الديموقراطية الحقيقية من خلال التهاني والبرقيات التي وجهتها للانقلابيين الدمويين في مصر.
53 - تدمر الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:32
العلمانية والحداثة والمسميات الموازية فارغة من أي مضمون لأن إعتماده على الفساد في كل شيء والتباع الهوى يجعلها متناقضة مع ما تروج له من حق وقانون وديموقراطية وهي حينه تظرب بالشرعية عرض الحائط وتدعو أهلها الى الرضوخ الى حكم العسكر الذي هو بدوره مطيتها لتتبيت الفتنة ليس إلا.واليوم ًو بالملموس نرى ما وصلت اليه الآ شرعية في مصر من فوضى أذابت هيبة هرم عربي قوي وكبير وصرنا نرى على القنوات الفضائية مصريين يصفون القضية الفلسطينية بالإرهاب ورئيس مصر الشرعي بشهادة العالم متوافق ومتخابر معها وإراقة لدماء زكية هاذه المرة دفاعاً على ألآ شرعية. نرجو من الله لبلادنا أن يقها الفتن وليدة خفة العقل وسوء التقدير وزرع الفرقة بيننا بتسمية إخوان فلان وأصحاب فلتان الذين هم أيضاً يهمهم ما يرون من سم الخياط يخصهم وعن ما يهم مغربنا الحبيب وشموخ دولته هم عنه عمىً.
54 - عبدالعالي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:35
بيان العدالة و التنمية كان واضحا و يسجل موقف مما سماه "التقتيل الجماعي" و هدا تحول جد جد جد خطير و غريب في الصراع القائم بالشقيقة مصر التي يهمنا ما يحدث فيها خلافا لما استنكره أحد النتدخلين ادعى أنه مصري و مصر منه براء، استغربت لكثير من التعليقات تسلب من طرف حقه في التعبير و النضال و تمنح لآخر حق الاعتقال و القمع و حتى القتل و يسمون هدا ديمقراطية و قرار شعب و يحدث هدا في مصر بلد الحضارة و التاريخ .
من باب الانسانية و الفطرة السليمة استنكار ما وقع من تقتيل بدم بارد للمتظاهرين السلميين وهو ما وثقته كل وسائل الاعلام المحايدة.
55 - مغربية حرة تعيش في مصر الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:51
أنا مغربية أعيش في مصر .فما يقع في مصر لا نراه في الاعلام , فما وقع في مصرهو من صنع الشعب الدي تفجر منه شباب التمرد , فكيف نفسر خروج 30 مليون من الشعب للتظاهر ضد الاخوان اللدين اتفقوا مع أوبامو لبيع تقريبا نصف أراضي سناء وكيف نفسر بأن مرسي حين كان في زيارة في السودان صرح علانية في خطابه أنه سوف يحاول كبف يرجع المدينتين حلايب وشلاتين الى السودان وهما مدينتين مصريتين مند الفراعين, ان اخوان مصر باعت نفسها للشيطان كان هدغهم خدمت جماعة الاخوان الموجودة في 80 دولة في العالم بأي ثمن لأن هده الفرصة جاهدت من أجلها 80 سنة.كما قالت لي احدى الاخوانيات في مصر حبن صعد مرسي للحكم الحمد لله حكم الخلافة سيعود في العام .فهل سيحاربون الغرب والأمريكان وهدا مستحيل الان ام سيتحالفون معم
56 - العربي الاثنين 29 يوليوز 2013 - 10:52
كانت مجزرة حقيقية امام النصب التدكاري للجندي المجهول لاحول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون يقتل المسلم وهو حامل للقران وفي شهر رمضان واكثر من هدا تغطية اعلامية مصرية مزيفة وتاويلات من مسوءولين مصريين مدافعين عن مجرمي حرب يا جيش مصر كانت العرب تضنك في الواجهة مباشرة مع اسرائيل اما انت في مواجهة مع شعبك خير لك ان تنقلب علي مجلسك العسكري او تضع سلاحك السيسي او حركة المرود لا فرق بينهم لايردن لاديمقراطية ولاشيء تركوا لغة الاعداد في الصناديق واحتكموا الي لغة الميادين في امريكا كيف نحصي البهائم البرادعي رجل علمي يمكن يساعدك في تفويضات وامريكا تساعدك في مفهوم الارهاب انثم حقل التجارب لديمقراطية مثل ديمقراطية القدافي وبرهنتم انكم بعقولكم لاشيء امام اسرائيل انا كنت اريد البرادعي عوض مرسي لكن اخطاءت البرادعي لم يرض بالهزيمة وسخركل شهرته العلمية لشيء تافه اما السيسي الغير المعروف امكن القول فرد من الموساد دخيل المعطيات الكدب حنث اليمين قتل المسلمين اما الدول المانحة ستحاسب امام الله مستشفي يستغيث ولاشيء
57 - abdou الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:00
L'egypte doite ester en justice tous militaire, memebre du gouvernement ou les medias qui ont eu l'audace de comparer les manifestants qui se trouvent à la palce rabaa el adaouia ou place nahda de terroristes.comment osez vous traiter les 2 tiers de la societé de terroristes simplement parce qu'il insiste sur la presidence de mr morssi!!!? la classe artistique n'est nullement une classe intellectuelle qui privilegie la verité et la transparence.vous n'etes qu'une bande de profiteurs et profiteuses qui cherche leur interet personnel avant toute chose.le masque a tombé.quand aux snippers ce sont des iraniens infiltrés pour semer le desordre l'anarchie et ayant pour objectif exterminer les sunnites et mater les laiques en injectant des fonds collosals suscptible d'acheter le silence de ce nouveau gouvernement presidé par un pauvre dechu mr sissi..
58 - مغربي1 الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:22
شكرا لصاحب التعليق
لو كان الجيش المصري موالي لمبارك لما سمح بإزاحته.
لوكان الجيش المصري لا يؤمن بالعدالة لما سمح بمحاكمة مبارك.
لو كان الجيش المصري تابع للحزب الوطني لما سمح بإجتثاثه.
لو كان الجيش المصري كافر بالديمقراطية لما سلم السلطة لمرسي و جماعته.
لو كان الجيش المصري له قيادة مستبدة لما انصاعت لإقالة كل قياداته من قِبل مرسي.
لو كان الجيش المصري يريد حكماً عسكرياً لما سمح للرئيس المدني عدلي منصور بتولي رئاسة الدولة وتشكيل حكومة مدنية خالصة.
لو كان الجيش المصري دموياً لما تبقى إخواني في الشارع
لاعدالة لا حرية في مصر
لاعدالة لا بناء في ليبيا
لاعدالة لاتنمية في تركيا والمغرب
لا نهظة في تونس
فلول حكام الإخوان
59 - arb الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:22
ﺍﻟﻰﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺷﻴﺪ ﺭﻗﻢ 48 ﻛﻢ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻙ ﻭﻣﺎﻫﻲ ﺗﺠﺎﺭﺑﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﻧﻘﺒﻞ ﻣﻨﻚ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺼﻴﺤﺔ ﺍﻟﻐﺎﻟﻴﺔ ،،ﺍﺳﺄﻟﻚ ﻭﺍﻧﺎ ﻣﻦ ﻣﺆﻳﺪﻱ ﺍﻟﻤﺮﺟﻌﻴﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻟﻚ ﻭﻟﻐﻴﺮﻙ : ﻣﺎﻫﻲ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻓﻲ ﻧﻈﺮﻙ؟ ﺍﻧﺖ ﻭ ﺍﻣﺜﺎﻟﻚ ﺗﺤﺪﺩﻭﻧﻬﺎ ﻓﻘﻂ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺼﺎﺹ ﺍﺟﺰﻡ ﺍﻧﻚ ﻟﻢ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻙ ،ﻳﻠﺰﻣﻚ ﺳﻨﻴﻦ ﺍﺧﺮﻯ ﻟﺘﻔﻬﻢ ﻣﺎ ﻳﺠﺮﻱ....
60 - abdou الاثنين 29 يوليوز 2013 - 11:40
مواقف الحزب يجب أن يعبر عنها من خلال ممارسته للحكم. وزير الخارجية لم يستطع التعبير عن هذا الموقف. هذا له معنى واحد: السياسة الخارجية يصنعها الملك ولا تصنعها الحكومة
61 - Agadir 24 الاثنين 29 يوليوز 2013 - 12:42
نا مغربي هوارة اتحدى بنكيران ان يصدر بلاغا رسميا يدين الانقلاب على الاخوان بمصر وانا اعلم تمام العلم ان بنكيران قلبه مع الاخوان لكن خوفه على ضياع كرسيه وضياع كرسي زميله باها جعله يخرس .الكل يجري وراء مصلحته ويضحي بمبادءه من اجلها
62 - طائر الأوطان الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:07
ليس لحزب العدالة و التنمية أي دخل بما يحدث في مصر " إيفك حريرتو فالبلاد هي لولى" في رأي هذا الحزب هو فرع إخواني في المغرب وتابع غير معلن لللأممية الإخوانية و هو أحد أتباع أردوغان التركي هذا الحالم بخلافة إسلامية من تركيا نذكرك ياسيد بنكيران ان أجدادنا ضلوا منيعين عن الخلافة العثمانية لقرون.حزب العدالة و التنمية هو إخواني الهوى و لكم أن تتصورا ان خبائث الإخوان كلها في هذا الحزب الذي ليس له الشجاعة ليفصح عنها لأن في المغرب ملكية تحميه أدعوا كل المغاربة و ان يفيقوا و أن يتصدوا لهذا الحجزب كما فعل المصريين الاحرار و من لم تتجلى له بعد مساوء الأحزاب الدينية ادعوه ان يعيد الكشف عن قدراته التحليلية والعقلية.
63 - Elguelta الاثنين 29 يوليوز 2013 - 14:48
الى التعليقات التي تنتقد بن كيران وتقول بانها تتحدته ان يصدر بيانا رسمياً يدين فيه الانقلاب في مصر،اقول لهم بانني اتحدى احداً منكم ان يقوم بوقفة احتجاجية لوحده امام سفارة مصر بالمغرب....كلكم تعلمون بان امريكا هي التي تحكم وتفرض مخططاتها على الدول العربية وان كل نظام ينتقد مخططها فمصيره التطاحة باي طريقة وانتم تتجاهلون كل هذا فكفاكم من دفع بنكيران نحو الباب المسدود،هو على الاقل ادان ما وقع من تقتيل في مصر فما بالكم في الانظمة العربية الاخرى التي كانت هي السباقة لتهنئة الانقلابيين و ذهبوا الى ابعد من ذلك حيث قدموا مساعدات مادية طائلة للنظام الانقلابي البائد
64 - msalli الاثنين 29 يوليوز 2013 - 18:52
كفا كم يا عرب كفاكم يا عرب
كفاكم تفرقة كفاكم هرب
كفاكم مجون كفاكم طرب
كفاكم كفاكم كفاكم قمم كفاكم خطب
لو كان الكلام يباع في مزاد لبيع كلامكم بالذهب
عدوكم يبني حصونا من حديد وحصونكم لازالت من قصب
طغئ واستباح دماءكم وءانتم واهنون كهشيم الخشب
ءاخوانكم في رحئ الوغئ يسحقون وءانتم تنظرون عن كثب
ءا عن نصرة الاسلام ءانتم عاجزون فيا للعجب فيا للعجب
. thanks hespress
65 - ابو ياسر الاثنين 29 يوليوز 2013 - 22:44
نعم لقد اغتيلت الديمقراطية بارض الكنانة بتامر المتامرين من اعداء اليمقراطية من قبيل السيسي و من يحملون الفكر المتعفن الدي يعادي ارادة الشعب المصري من خلال انتخابات حرة ونزيهة وبالتالي سرقت من الشعب المصري ارادته السياسية وحولوا حلمه الئ سراب مهما اختلفت التحاليل والاقاويل
66 - خالد الخميس 01 غشت 2013 - 18:23
المغاربة كلهم مع التحول الدمقراطي و الشرعي في العالم و خاصة في دولة الكنانة و الرباط مصر الحبيبة.اللهم انصر الد مرسي و اعده غانما حاكما
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

التعليقات مغلقة على هذا المقال