24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. مختبر الشرطة العلمية والتقنية ينال شهادة الجودة (5.00)

  2. المدير الرياضي لـ"شالكه04" يتوعد بتوبيخ منديل (5.00)

  3. فاعلون يناقشون آفاق ترسيم الأمازيغية في ذكرى "خطاب أجدير" (5.00)

  4. عملية إزاحة "قطار بوقنادل" تقترب من تحرير السكة (5.00)

  5. إعدام مدان باغتصاب وقتل 8 أطفال في باكستان (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | التسابق نحو الاستوزار يرخي بثقله على التجمع الوطني للأحرار

التسابق نحو الاستوزار يرخي بثقله على التجمع الوطني للأحرار

التسابق نحو الاستوزار يرخي بثقله على التجمع الوطني للأحرار

في الوقت الذي يُنتظر أن يلتقي رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، صلاح الدين مزوار، برئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، اليوم الأربعاء، لاستكمال المشاورات بينهما من أجل تشكيل أغلبية جديدة، بدأ صراع التسابق نحو الاستوزار يرخي بثقله على البيت الداخلي للتجمعيين.

في هذا السياق، بدأ "التطاحن" بين بعض من يوصفون بـ"صقور الحزب" من أجل طرح أسمائهم كمرشحين فوق العادة للاستوزار في حالة موافقة المجلس الوطني للحزب، على دخول حكومة ابن كيران الثانية.

وزيرة الطاقة والمعادن السابقة، والمديرة العامة الحالية للمكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن، أمينة بنخضرة، اعتبرت نفسها مستهدفة من الحملة التي تشن عليها في بعض الصحف من طرف بعض التجمعيين للحيلولة دون وضع اسمها ضمن قائمة "الاستوزار" في حالة دخول "الأحرار" إلى الحكومة.

مصدر مقرب من أمينة بنخضرة التي تعتبر عضو بالمكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار أكد لـ"هسبريس" أن بنخضرة لم تصدر أي تصريحات تفيد بعدم رغبتها في الاستوزار، على خلاف ما تناولته بعض المنابر الإعلامية، مؤكدا في ذات التصريح أن الأمر "لا أساس له من الصحة ويدخل في حرب إعلامية يشنها بعض الأفراد في الخفاء بُغية تسميم البيت الداخلي للحزب".

في مقابل ذلك، أكدت نفس المصادر أن بنخضرة تبدي استعدادها الدائم لخدمة "بلدها وحزبها في أي مرحلة من المراحل" وهو ما يؤكد أنّ بنخضرة مرشحة بقوة للعودة لتقلد منصب وزيرة الطاقة والمعادن، بعد استقالة الوزير فؤاد الدويري الذي كان يتقلد المنصب، والمحسوب على حزب "الاستقلال".

اسم آخر تم تناوله في أكثر من مادة إعلامية في الآونة الأخيرة على أساس أنه غير مؤهل لتولي أي منصب وزاري في حالة دخول "الأحرار" إلى الحكومة، الأمر هنا يتعلق بمباركة بوعيدة، عضو المكتب السياسي وبرلمانية سابقة، والتي سبق لها أن كانت رئيسة للجنة الخارجية بالبرلمان.

بوعيدة، عبّرت لأكثر من عضو داخل حزبها أنها أصبحت مستهدفة من طرف زملائها في الحزب بعد أن كثرت الألسنة حول أحقيتها وقدرتها على تكلف مهام إحدى الوزارات وعن أن الحزب يزخر بأطر وكفاءات أخرى قادرة على تحمل المسؤولية في هذه الفترة العصيبة. الشابة الصحراوية التي سبق للمنتدى العالمي دافوس أن توجها بلقب قائدة عالمية شابة، والتي تتقلد نائبة رئيسة المنتدى البرلماني الدولي من أجل الديمقراطية٬ وعضو تحالف الحضارات بالأمم المتحدة، أبدت انزعاجا كبيرا من هذا الاستهداف الذي يطالها من ممن يوصفون بـ"قيادات الحزب".

وعلى خلاف هذا الجدل القائم داخل "الأحرار" حول الاستوزار، اتهم مصدر من داخل الحزب، أحد البرلمانيين المنتمين لـ"الأحرار" والرافضين للمشاركة في حكومة بنكيران ، بممارسة "الضغط وابتزاز" على حزب العدالة والتنمية لكي يمنحه نصيبه من الكعكة الحكومية، على حد تعبير المصدر ذاته.

بين الجدل الأول القائم على التسابق نحو الاستوزار وبين الجدل الثاني المبني على "الابتزار" كما يتم تداوله داخل حزب الحمامة، تستمر "الحروب الطاحنة" بين أسماء تبحث لنفسها عن كرسي داخل إحدى الوزارات في حكومة ابن كيران الثانية، بعد أن يوافق المجلس الوطني للتجمعيّين رسميا على المشاركة، وهو الأمر الذي أصبح مؤكدا أكثر من أي وقت مضى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - حسناوي من Bremen الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:19
كل المغاربة مستعدون لخدمة بلدهم والتضحية من اجله بالغالي والنفيس خصوصا اذا كان الراتب يعادل اكثر من 6 مليون سنتيم...
انشري ياهسبريس وضاعف الله اجركم في العشرالاواخر من رمضان.
2 - ana الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:23
le style avec le quel vous rédigez est chabatien malheureusement ,laissez l'homme travailler tranquillement pkoi vous écrivez d'un style de mauvaise fois je commence à douter je sais que vous n'allez pas publier ce message m
3 - fattouma الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:25
يتسابقون على الكراسي و الاخرون يتشبتون بكل قواهم بها ضدا في المبادئ و الاخلاق و الدين و المنطق السياسي السليم ...الجميع "كيف كيف" و "اولاد عبد الواحد واحد". في حين ان ما حصل انفجار للحكومة و فشل لها ..ثم هل قدرنا استحمال وزراء شعبويين عاجزين لا تجربة و لو صغيرة في تسيير جماعة او مدرسة ابتدائية? هل سيتعلمون "لحسانا في رؤوس ليتاما"?هل المغاربة فئران تجارب? ثمة في المغرب اطر عالية في المالية و الاقتصاد و العلوم السياسية الحقة و الثقنيات الخ و نريد اطقم وزارية تقنوقراطية و ليس جماعة حزبية هدفها الحصول على المناصب و التشبت بها ..ماذا ربحنا?لا شيئ
4 - المصطفى المعطاوي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:25
هل يخفى على أحد أن السياسة أثناء الأزمة تخضع لمنطق التجارة تماما كالحرب؟ ما الذي يمكن توقعه من حزب يقوده " رجل" تاجر بالمغاربة حين كان وزيرا ؟ هذا هو الظرف المناسب لتشمير تجار الأزمات على سواعدهم من أجل الخناق لا العناق. بيت " الأحرار" سيخضع لمنطق " تجارة الأزمات". وبنكيران أثناء تشكيل الحكومة الثانية لا يمكن أن يتفادى هذا المنطق المفروض عليه.
5 - مروان العبد الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:25
من هنا يظهر لكل مواطن أن بعض مناضلي الأحزاب همها الاستواز وليس مصلحة أنا وانت الهرولة من اجل الكرسي ولهذا قال بها وهو صادق في قوله بعض الأحزاب تريد الإصلاح ولكن فيها شيء من النفاق مصلحتي الشخصية وأهلي وأقاربي ومن بعد الوطن 80/100 لمصلحتي و20/100 نتقاسمها مع المواطن ولحسب يشيطله
6 - موول لكومونطاطـــير الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:33
خــــــــــــير الكــــــلام مــا قـــل ودل
اللهم أرزقنا برجل مثل أردوغان وزوجته
لتسيير هذه الحكومة والبلاد الغنية بالثروات
لو كانت الأحزاب اليسارية يهمها الشعب لما كانو ضد حزب يريد خدمة الشعب بتغيير رغم أنه بطيئ مع عدالة وتنمية
7 - mohamed الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:38
بما أن عدد مقاعد التجمع 54 يقل ب 6 مقاعد عن الإستقلال فإنه توزيع الحقائب الوزارية لن يكون بالتساوي... بمعنى التجمع لا يمكن أن يخلف المناصب الوزارية 6. أظن أن الوفى سيحتفظ بمنصبه كوزير لا منتمي والأحرار سيأخذ 5 حقائب. أظن أن مزوار سيحتفظ لنفسه بمنصب رئيس البرلمان بعد مغادرة غلاب في 2014
8 - عبد الرحيم الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:41
اني كمغربي مهتم بالشان السياسي المغربي ار انه من واجبنا ان ندعم ونرشح بعض الوجوه للاستوزار في النسخة الثانية للحكومة ؛ لماذا؟؟؟؟لان المغرب مقبل علي مرحلة صعبة وحساسة في تاريخه سواا علي المستوي السياسي او الاقتصادي اد لا بد من اشخاص ذوي كفاات واخلاق سياسية للعمل بجانب عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.واقصد بكلامي الاخ محمد اوجار :السياسي والصحافي والوسيط الدولي المحنك،لما يتمتع به من اخلاق سياسية وتجربة سياسية علي المستوي الوطني والجهوي والعالمي واخيرا علاقته الخارجية بصفته كوسيط
9 - كمال سلاوي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:46
ليس المهم من فصيل انت بل الاهم ان تكون وطني
الله يعاونك ا سي بن كيران لما فيه خير لهدا البلد الامين
10 - hicham الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:50
نحن كمغاربة، لكي نستطيع أن نضع ثقتنا في الأحرار ونحبهم لابد أن يقدموا لنا الأصلح منهم وذوي الطاقات الخلاقة في خدمة البلاد، فلا يحق لهم أن يتسابقوا على المناصب، حتى يستطيعوا تحقيق أفضل مردودية
11 - hmidou الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:54
وماذا عن التعليم ...الوفا خان حزبه وتم طرده من مدرسة عريقة ...على اي اساس ستتم محاسبته ..امر شاذ حقا في حكومة شاذة ...درس رديئ لتلاميذ مدارسنا
12 - zico الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 00:56
ا ودى بلا متطاحن نتما خليون غير حنا نقوم بهاد لواجب ديال تطاحن نتم غيقصوها مطحونه معند ببل زعم الشعب.
13 - Doukkali الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:23
Loin de toute xénophobie, le citoyen 3robi d'origine, que je suis ose dire, que derrière tous les crimes, ce ne sont ni les fassis, ni les amazighs ni encore les hébreux, qui sont derrière les perversités des mœurs , mais les prisons regorgent de 3robias auteurs d'assassinats, de vols et j'en passe. C'est trop. Merci hespress pour la publication
14 - Citoyen الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:25
Nombreuses compétences du RNI devraient monter au créneau et méritent amplement des postes de ministres. Pour ne citer que le Dr Lazrek Nourredine actuellement Maire de Salé et qui a toujours travaillé dans l'ombre et à beaucoup servi le RNI et qui mérite sans complaisance le poste de ministre
15 - عبد اللطيف المراكشي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:27
هؤلاء هم هدية الصدر الأعظم ، شيخ الطريقة الانتهازية للشعب المغربي ، فبعد طعنة عفا الله عما سلف , اليوم يقدم لكم زعيم الطائفة الملتحية طعنة جديدة تتمثل في تمكين أكبر تجمع للمفسدين من تسيير الشأن الحكومي عبر تحالف مخجل تندى له السماوات و الأرض , أسقط القناع و بين المتاجرين بالدين على حقيقتهم ، هل من المصلحة الوطنية استوزار مثل هؤلاء ؟ لماذا يتطاحنون في نظركم فيما بينهم ، هل هذه كلها غيرة على المغرب و أهله ؟ بنخضرة لم يكفيها تقاعد الاستوزار السابق و تريد تقاعد استوزار ثان في الوقت الذي تتقتر فيه حكومة أنا و بعدي الطوفان على الزيادة في رواتب متقاعدين بسطاء أفنوا زهرة حياتهم في خدمة هذا الوطن ، لعل صاحبنا كان يقصد المعارضة الزيمبابوية حين كان يتحدث عن التماسيح و العفاريت و لعل قفزات أفتاتي و اتهاماته كان المقصود بها الامبراطور بوكاسا و بما أن هذه الحكومة ماضية في ورشها الكبير " استحمار المغاربة " فالعيب فينا لأننا لم نستوعب الدرس اليس كذلك يا وزير التعليم ، كل مصيبة تهون إلا مصيبتك لو طالب أحد التجمعيين بكرسيك فتصبح " لا الحمار لا ستة فرانك "
16 - لطفي من العرائش الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:37
لمادا تطرح نفس الآسماء للاستوزار .التجربة السابقة أبانت عن فشل الحكومة السابقة ودفعت بها الى الفشل مع هده الآسماء وهو ما أعطى فرصة للعدالة والتنمية لترأس هده الحكومة. وعودة الآحرار الى جانب العدالة والتنمية ستفقد الشعب ثقته في العدالة والتنمية وستكون هي الخاسرة. وغدا لن يصوت أحد على العدالة والتنمية .العدالة والتنمية تبحث عن التحالف كيفما كان وهدا لايخدم مصلحة الحزب ولا مصلحة المواطنين الدين صوتوا لصالحها . هدا ما قيل: أخشى الرضاعة وأخشى الفطام العدالة والتنمية تخشى الانتخابات لآنها لاتضمن العودة لرأسة الحكومة أدا أعيدت انتخابات مبكرة.
17 - عمري كريمان الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:40
ظهر الحق وزهق الباطل فالاستوزار هو الحقيقة ومصلحة الوطن ظل تختبىء تحته الاحزاب.ها هي الحرب بدأت بين افراد الحزب الواحد من اجل المصلحة الشخصية فقط ولا شيء غيرها رغم ان المجلس الوطني لم يصرح بعد على الموافقة للدخول الى الحكومة.لكن الواقع انه سيوافق من اجل تحقيق رغبتهم في الحصول على المنصب الوزاري الذي سيكون سببا في الانشقاق داخل الحزب
18 - Moha le Marocain الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:40
L'homme le plus convenablement ministrable est celui aux moustaches et à la cravate rouge, au centre de la photo. Il s'appelle Haj Hamid LAAKR. Il est docteur es-sciences sensationnelles et la Débka libanaise. Il décore toutes les photos des cadres du parti, sur tous les médias.
19 - جلالي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 01:58
يجب على الاحرار استوزار فئات شابة حتى يسترجعوا شيئا من المصداقية السياسية
20 - Toufik belomaria الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 02:08
بالصحة والراحة فرقوا لبلاد مع راسكم
21 - عبد تطوان الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 02:32
أتمان كجمع الموطنين اشراف

ان يكون لى المراة المغربية مكان فهده ألحوكمة
الجديد
وهد اعار يبقى على بنكران و تحلوف ألحكومي
نرد انرى أوجه جديد و نتمنى أن تكون منطلة شريفة
22 - زائر الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:05
هذا اول تعليق لي حول قبول حزب الاحرار الدخول في الحكومة الثانية لعبد الاله بن كيران حيث اتسائل هنا اين هو الوجه المعارض الذي كنا نراه على مزوار و اين هي اوراقه و كلماته المعارضة لحكومة العدالة و التنمية فبما انك كنت تعارضه '' اعمال هذه الحكومة '' و التهجم عليها هلا الان اصبحت منهم و كان شيئا لم يكن ؟؟ من هنا ايقنت نفسي ان السياسة مجرد لعبة اذا كنت في المعارضة عليك ان تقني ادوات المعارضة و اذا كنت في الاغلبية عليك ان تقتني ايضا ادوات الاغلية اذا يتعلق الامر فقط بـ '' طريقة الكلام و رصيدك و القناع المناسب لكل حدث''
23 - Warso الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:14
إذا كنت في المغرب فلا تستغرب مزوار الوزير السابق الذي خرب وزارة المالية وعتا فيها فسدا يعود الى حكومة محاربة الفسادوالاستبداد
24 - مواطن الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:22
ليس كل من يبحث عن المسؤولية جدير بها،لكل راغب أهدافه ولكل حاصل حسابه و عقابه. المهم نحن المواطنين أمانة في عنقهم سوف يحاسبون إنشاء على كل كبيرة و صغيرة، و الكفن ليس له جيوب،قال عز و جل :( إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا )صدق الله العظيم.
25 - يوسف الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:31
من اخير الاطر في الاحرار,هناك مباركة بوعايدة,محمد اوجار,شفيق الرشدي,امينة بنخضرا ونبيل بنعبداله.جلهم دكاترة و اكفاء ورغم انهم كانوا في المعارضة,فقد كنوا احترام كبير للاستاذ بنكيران وحكومته.
26 - فيصل الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:42
البعض يتسابق نحو منصب للاستوزار.و ضمان 6مليون سنتيم.والبعض لم يجد حتى وضيفة ب3000 درهم .مع العلم أن للثاني مستوى دراسي أعلى من الأول.هاذا منكر
27 - مواطن الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:42
التجمع مولف كيتقضى من خارج الحزب. وهكذا ظهر بلخياط، بلخضرة، أخنوش، بوسعيد، المتوكل، ..... وهذه المرة شوف منين غادين يتقضوا الوزراء
28 - B. Hassan الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 03:58
على حزب التجمع إعطاء فرصة لشباب وشابات الحزب اللذين أبانو عن حنكة وقدرة على تحمل المسولية ، و مباركة بوعيدة واحدة من هاته الاطر الصحراوية التي أبانت عن مكانة متميزة والمام بشوون الصحراء والسياسة مع اتقانها لاكثر من أربع لغات حية....
29 - هشام ركراك الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 04:52
تشكيلة الاحرار تتوفر على الكتير من الاطر و رجال الاعمال القادرة على اعطاء نفس جديد لحكومة بنكيران ، و من ابرز الوجوه التي اتمنى ان تعطى لها فرصة الاستوزار حسن بنعمر، نظرا لحصوله على دكتورة من ارقى الجامعات الامريكية، كما يشهد الجميع على الاصلاحات التي قدمها لجماعة عين السبع..
كما نتمنا من الحكومة المقبلة ان تقدم لنا مشروعات و اقتراحات عملية لنهود بالاقتصاد و التعليم و الرياضة، و تتجنب الوقوع في الاخطاء الجانبية كما وقع لها مع السكليس السياسي.
30 - Mohamed Aboq الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 08:02
I wonder. Why these people are fighting for the cake? We the people are very excited to see this play because it has already started since the French colonizer left morocco! We the people have only heard about khawana , but now we see them from our humble eye without any greed, or selfishness. In all morocco there are no excellent politicians? Yes! But where are they? The problem is that they refused to be victims of the system like uncle you'd fi,& others. Therefore, what is left? Only second-hand politicians who are running,& choking with love towards their me me me, not the people first? But the people are laughing at these hungry wolves because they prefer eat a piece of chicken with a lot of vegetables, some olives, Harissa, if possible, a family coke! After that they watch tv where they see the same people fighting for the cake which poisonous,& full of sins,& filth unless from god,& may cause them diabetes . I really pity these politicians because they never did anything for t
31 - nassonaba الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 09:32
Je suis marocain pur et ce que se passe actuellement au Maroc est une catastrophe politique.
On est entrain de revenir à ceux qu'on a dit ils ont detruient le Maroc! Comment Benkiran accepte Mezouar???? et son parti politique avec qui y'avait

une grande lutte . Pauvre Maroc!!!!
Il faut dissoudre ce gouvernement et faire un gouvernement technocrates
Ces partis politiquies ne sont que des clubs de profiteurs
32 - owatinm الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 09:33
الا تستطيعون خدمة بلدكم من خلال مقرات عملكم ومكاتبكم ?على حقيقتكم وكشفتم عن نواياكم الخبيثة الثعلبية وسالت لعابكم وظننتتم ظن السوء وتوهمتم ان القصعة اصبحت جاهزة معدة للاكل !سقطت البقرة فظهرت السكاكين!!!البقرة لم تسقط ! ?اخدموا بلادكم من خلال منابركم !ساعدوا ملككم في مساعدتكم!?او اضعف الايمان دعوه يشتغل مع من اراد لبلدنا الحبيب الخير والنماء.قارنوا14 سنة لحكم سدنا نصره الله بمجزاته العظيمة وفي جميع المجالات !اتقوا الله في بلادكم وفي ابنائه بجميع الشرائح ;قفوا صفوفا متراصة جنبا الى ملكنا المبجل لننهض ببلادنا.عاش الملك الله الوطن الملك
33 - لبزيوي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:18
مهما يكن فان امر الاستوزار ليس عيبا ان يكون فيه التنافس شريفا لانها النفوس البشرية المهم هو ترك القوم يختارون و زراءهم بحرية و الا اقترح عليهم الطريقة التي اختار بها حزب العدالة والنمية وزراءه لما لا و ان الاحرار يتفاوضون للدخول لحكومة ذ بنكران تلك الطريقة اراحت البلاد و العباد من القيل و القال ثم نقول للصحافة ان تبقلى بعيدة عن دائرة التاثير و تترك الاحرار ان يكونوا احرارا في اخياراتهم حيى تكون مسؤولة و موفقة الامر جد وليس هزل خاصة بعد الخطاب الملكي الذي منح الثقة لحكومة ذ بنكران اما ما عدا هذا فسيؤثر سلبا على الاختيارات مهما كانت دون ان ننسى ان الضغط يولد الانفجار خمس وزراء على قد الحال الله يجعل شي بركة
السياسة هي فن الممكن و حسن اختيار لحسن تدبير شؤون البلاد ما ينتظرهم كثير و التطلعات كبيرة و الاوراش فتحت حيا على العمل لان الشعب بنظر بشوق لهذه التجربة و يثق فيها الى ابعد الحدود لانه هو الذي اختارها و اعطاها اصواته من اجل الاصلاح و الاستقرار و اخراج البلاد من معاناتها التي دامت لازيد من 60 سنة حقيقة ان الاصلاح لن يكون سهلا لكنه ممكن لان الارادة نظافة اليد الكفائة موجودة بالتوفيق
34 - نسيمة الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:18
قمة العار أن تكون المنافسة شرسة بهذه الطريقة من أجل الاستيلاء على الحقائب الوزارية, لدرجة نعتها بالكعكة الحكومية التي يطمع الكل في أخذ حصته منها , مما يؤكد كل مرة على أن لا أحد هدفه خدمة الوطن و لكن الكل يطمع في خدمة ذاته,و الاستيلاء على منصب حكومي هام.
35 - mowatin الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 10:42
والوزراء المستقيلين على اي اساس تتم محاسبتهم وارجاع ما استخلصوه من اموال الى خزينة الدولة?
36 - HAMID الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 11:47
CEST QUE JE VOIS REELLEMENT CEST QUE LE MAROC EST UNE CATASTROPHIQUE POLITIQUE EN EFFET MR BENKIRANE ACCEPTE RNI QUI A NOME G8 AVANT D ETRE CHEF DE GOUVERNEMENT CELA MONTRE QU IL NE VOIT PAS LES PROLEMES DES GENS ET DES FEMMES ET TOUS CE QUI A VOTE POUR LE PJD IL NE S INTERRESSE PAS A CES DERNIERS L ESSENCIEL POUR LUI C EST D ETRE CHEF DE GOUVERNEMENT TOUT SIMPLEMENT J ESPERE QUE SIL VEUT TRAVAILLER AVEC LE SERIEUX IL NE DOIT PAS TOTALEMENT COLLABORER AVEC G8 IL DEVRA DIRECTEMENT ALLER AU ELLECTIONS MAIS C EST TRES BISAR DE DIRE AVANT LES ELECTIONS QUE G8 EST UN TRAIT ROUGE POUR POUR LEPJD ET MAINTENANT VOUS SOUHAITEZ D ETRE AVEC EUX DOMMMMMMMMAGEET CEST BIEN DOMMMAMMMMMMMMGE
37 - yo7ibo baladah الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 12:31
بسم الله الرحمن الرحيم، تحية طيبة ورمضان مبارك سعيد لكل المغاربة صراحة كل هذه الأحداث الأخيرة التي تشهدها الحكومة المغربية تعبر عن تخلف الأحزاب وانعدام الكفاءة وبعد النظر والإستراتيجية المستقبلية ، أنا أعرف الذي يريد خدمة بلاده عليه أن يتقدم لهذا المنصب بدون مقابل
38 - said gadiri الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 12:49
الذين يتهافتون على المناصب يفضحون انفسهم ويختبؤون وراء كلمات تقطر نفاقا وتزلفا مثل ( خدمة بلدي ) و ( الدفاع عن مصلحة المواطنين ).ان كان هدفهم بالفعل كذلك عليهم التنازل عن الراتب والتعويضات ليبرهنوا للشعب والوطن انهم يريدون خدمته.ولو كان مايدعون صحيحا لكان المغرب بلدا متقدما في جميع الميادين.فكم من وزير مر في الحكومات السابقة منذ الاستقلال الى الآن؟فلو كانوا كلهم يدافعون عن مصلحة بلدهم وشعبهم لما وجد فقير ولا أمي واحد في المغرب.بل اثقلوا ميزانية الدولة بالتعويضات التي لازالوا يتوصلون بها والمتمثلة في تعويضات التقاعد وحتي المتوفين منهم تستفيد اسرهم منها .اذ يعتبر المغرب البلد الوحيد في العالم الذي يتعامل مع وزرائه ونوابه البرلمانيين بهذه الطريقة الشاذة والغريبة في الوقت الذي لا يجد المعطلون شغلا لإعالة أسرهم!!!!!!!!! فلم اسمع يوما برلمانيا او وزيرا تنازل عن راتبه تضامنا مع جمعية معينة أو تضامنا مع ضحايا كارثة من الكوارث حدثت في المغرب كزلزال الحسيمة مثلا إلا وزير الفلاحة اخنوش الذي تنازل عن راتبه للدولة طيلة عمله في وزارة الفلاحة في الحكومة السابقة والحالية ( حسب بعض الصحف ).
39 - ياسر بناني الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 13:31
مايصلح لنا الا حكومة تقنقراطية. لان الاحزاب فاشلة في تسيير البلاد...نتمنى من الملك التدخل لتفكيك هده العصابات التي تريد دق نعوش المغاربة في السنوات المتبقية لهده الحكومة
40 - azad الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 13:54
Walah je suis decu par le choix de pjd celui de sa coalition avec leRNL vu leur mauvaise reputation il fallait mieux demissioner que de tendre la main a ces escrots
41 - صالح الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 14:30
هناك أطر عليا يشتغلون بمسؤوليات عليا ويناضلون داخل الحزب وذوا كفائة عليا لماذا لا يستوزر اشخاص ابانو عن حنكتهم في الحكومات السابقة وهم ينتمون الى حزب التجمع الوطني للاحرار مثل الوزير السابق في الصناعة التقليدية أنيس بيرو، ولماذا لم يستوزر المدير العام لدار الصانع السيد عبد الله العدناني المنتمي للحزب في القطاع نفسه الذي ابان عن كفائته في هذا القطاع وهو الشخص الوحيد القادر على تحمل هذه المسؤولية .
42 - rahali karima الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 15:19
aynahowa cha3b mn had lkhilafat siyassya c difficile d mettre l futur d un peuple entre les mains deq profiteurs
43 - momo الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 15:38
تريدون منا ان نغير إتجاه اهتمامنا بالحديثعن مشاكل داخل حزب الاحرار بينما الشعب يطرح سؤال بسيطجدا هو: هل ما قاله بنكيران عن الاحرار صحيح ام لا؟ و في كلا حالتي الجواب (نعم،لا) فعلى السيد بنكيران توضيح امر مهم وهو متى كان يكدب هل في الخالة الأولى أم الثانية؟
44 - spiritou الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 16:22
صدق من قال : " إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة " فكيف يمكن إسناد أمور الأمة إلى من نهب أموال الأمة اعتمدا على قانون أكل عليه الدهر وشرب ؟ اللهم يالطيف ألطف بما جرت به المقادير .أظن أن هؤلاء سيدفعون بالمغرب ثانية إلى النظام الهيكلي الذي رهن البلاد ببرها ومائها ودفع بمقهوريها إلىالحيتان التي لاترحم .
45 - تجمعي الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 19:00
من خلال قراءة اولية للمشهد السياسي للازمة الحكومية يتضح مدى السطحية والدعارة السياسية بالمغرب الاانني اقول للتجمعيين اننا سنكون سطحيا فلانقبل بمهزلة اللاىءحة الوظنية والمجلس الوظني فمباركة بوعيدة كفاءة وظنية بامتياز ومن حقها خدمة الوظن
46 - aatimina الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 23:21
Elouafa membre du gouvernement2 de Benkirane=Akhannouch membre du gouvernement1 de Benkirane je vois pas de problème car ce sont deux ministres qui veulent du bien pour notre pays et en plus ce sont de bonne foi.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال