24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | أحزابٌ تدين استفزاز الجزائر وتدعوها للكفّ عن تصريف الأزمات

أحزابٌ تدين استفزاز الجزائر وتدعوها للكفّ عن تصريف الأزمات

أحزابٌ تدين استفزاز الجزائر وتدعوها للكفّ عن تصريف الأزمات

لا زالتْ ردودُ الفعل تتوالَى بالمغرب على إثر الاستفزازات الجزائرية الأخيرة بخروج عددٍ من الأحزاب، في موقعيْ السلطة والمعارضة، للتنديد بالهجوم الجزائرِي ودعوة الجارة الشرقيَّة إلى عدم تصريف أزماتها الداخلية بمعاداة المملكة.

حزبُ الاستقلال أبدى، عبر لجنته التنفيذية، إدانته لما اعتبرهُ هجُومًا قويًّا من قبل حكام الجزائر على استقرار المغرب، والمنطلقة بأكملها، مبديًا أسفه حيالَ عمدِ الجزائر في كل مرة تواجهُ فيها مشاكلا داخلية إلى تصريفها بمعاداة المغرب.

بيانُ اللجنة التنفيذية لـ "حزب الميزان"، كما تلاهُ عضو اللجنة التنفذية للحزب عادل الدويرِي، طالبَ الحكومة المغربيَّة باتخاذِ موقفٍ صارم وتطالبَ باسترجاع ما قال إنها أراضٍ مغربية محتلة في الشرق والجنوب الشرقِي للمملكة، وهو ما أكدهُ الأمين العام للحزب حميد شباط، على قناة ميدي 1 تي في، التي اعتبر في حديثه إليها، أنَّ الاستفزازات الجزائرية خطة حاكتها المخابرات الجزائريَّة، في فترةٍ حرجة يستعدُّ فيها الرئيس بتوفليقة، إلى الترشح لولاية رابعة، رغم أنه غير مؤهل صحيا، يقول شباط.

من ناحيته، أبدى الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، ترحيبهُ بقرار المغرب استدعاءَ سفيرهِ لدى الجزائر للتشاور، معتبرًا إياه خطوة تتناسبُ وَسبقَ إصرار حكام الجزائر على تصعيد أعمالهم الاستفزازية، وتماديهم في ممارساتهم العدائية حيالَ المغرب.

بيان ديوان الـPPS، الذِي توصلتْ هسبريس بنسخة منه، اتهمَ الجارة الشرقيَّة، بالتعنتِ فِي مواصلة استهداف الوحدة الترابية للمغرب، وَأداء دور الطرف الرئيسي في افتعال النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، بصورة تؤزِّمُ العلاقات الثنائية الرسمية، وتوترُ العلاقة بين الشعبين، كلما لاحت بوادر انفراج في الأفق.

حزبُ الكتاب زادَ أيضًا أنَّ الاستفزازاتِ الجزائريَّة في الظرفيَّة الحالية، تؤكِّدُ المنحى الخطير، في الخطاب الذي وجهه الرئيس الجزائري إلى اجتماع عقد في العاصمة النيجيرية أبوجا، في الثامن والعشرين من أكتوبر الحالِي، معتبرًا أنهُ تجاوزَ على صعيديْ، الشكل والمضمون، كل حدود اللياقة، ولم يراع علاقات الأخوة وحسن الجوار، بين الشعبين المغربي والجزائرِي، ولا تطلعاتهما إلى مستقبل مغاربِي مشترك.

وفِي سياقٍ متصل، تابعَ الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، بالقول إنَّ حكام الجزائر آخر من يجوز لهمْ أن يتحدثوا عن هذه قضية حقوق الإنسان، التي تظل، حسب بيان الحزب، فوق كل المناورات "البائسة" الرامية إلى توظيفها سياسيا، مضيفًا أن ما يتم الترويج له ، في هذا المجال، من اتهامات وافتراءات على المغرب، لن يفلح في تغليط الرأي العام الدولي الذي يبقى على بينة من حقيقة الأمور، وقادرا على تثمين التراكمات الايجابية الكثيرة المحققة في المملكة في مجال حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية، وبالمقابل تقدير حجم الخصاص الكبير السائد في الجزائر.

إلى ذلك، أفادَ البيان نفسه، أنَّ الحزب على يقين بأن محاولات تمديد حالة الجمود في العلاقات المغاربية كمدخل لتصدير الأزمة الداخلية، وصرف الانتباه عن القضايا الجوهرية، وتحويل الأنظار عن حقيقة أوضاع حقوق الإنسان في تندوف، التي لا يزال حكام الجزائر يرفضون حتى إحصاء ساكنتها، وكذا في الجزائر نفسها، ستبقَى محاولات يائسة وخدع مكشوفة لن تنطلي على وعي الشعب الجزائري ونباهته، ولن تلهيه، عن رهانات التنمية الداخلية والمطالب المرتبطة بدمقرطة الحياة السياسية.

وفِي الشأن ذاته، رحبَ الأمينُ العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل عبد الله، باستدعاء المغرب سفيره من الجزائر، معتبرًا إياه قرارًا حازمًا، على اعتبار أنَّ الجزائر لا تتركُ مناسبة إلَّا وشاركتْ فيها لتتهجَّمَ على المغرب، وشن هجمات عدوانيَّة تجاهه، بصورة تؤكد ضلوعها في النزاع المفتعل حول الصحراء.

من جانبه، أعربَ حزب الحركة الشعبية عن رفضه المطلق لمحاولة اليائسة النظام الجزائري تصدير مشاكله وعجزه وبؤس تدبيره إلى المغرب، داعيًا الرئيس الجزائري، إلى الاهتمام بأوضاع بلاده الداخلية، سواء الحقوقية منها أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية، التي صدرت بشأنها تقارير من طرف المنظمات الحقوقية الدولية عوض الغوص في شؤون المغرب الذي قطع أشواطا كبيرة على درب الدمقرطة والإصلاح وحقوق الإنسان باعتراف دولي كبير.

حزب السنبلة دعَا أيضًا في بلاغٍ له، إلى إلقاء الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي وقعت في الجزائر، إبان التسعينيات والمستمرة إلى حد الآن وتحديد المسؤوليات وسن سياسة لعدم الإفلات من العقاب والسماح لعائلات الضحايا بالولوج إلى الحقيقة والعدالة، و وضع آليات كفيلة بمراقبة حقوق الإنسان بالجزائر وضمان حرية التعبير والتجمع وإنشاء الجمعيات والأحزاب.

البيان ذاته، نادَى بإعادة الاعتبار للمغاربة المطرودين بشكل تعسفي من الجزائر وضمان استرجاعهم لممتلكاتهم وحقوقهم والاعتذار لهم وللشعب المغربي على معاناتهم منذ ما يقرب من 40 سنة. علاوةً على القيام بإحصاء سكان مخيمات تيندوف وضمان حريتهم في التنقل والعيش الكريم وضمان عدم التلاعب بالإعانة الإنسانية المقدمة لهم، وذلك تطبيقا لقرارات مجلس الأمن ونداءات الهيآت الدولية المختصة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (57)

1 - توفيق اسعدي الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:20
للاسف لقد نجحت الجزائر بفضل دهاء دبلوماسيتها وسخائها اللا محدود في شراء الدمم لتدويل قضية الصحراء المغربية والآن علينا أن نعترف بأن المغرب أصبح يعارك مع المنتظم الدولي لكسب مشروعية استرجاعه لصحراءه .وأصبحت الجزائر كلما أشار إليها المغرب كراعية للإنفصال ومختلقة لهذه القضية تذكره بأن الكرة في ملعب الأمم المتحدة وأنها بريئة براءة الذئب من دم قميص يوسف. ماذا تعد ديبلماسيتنا لمواجهة هذا المأزق؟
2 - Rhito الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:21
حروب تشن علينا على جميع المستويات ونحن ندين ونستنكر , هدا غير كاف يا سادة و علينا بغلق الحدود وطرد سفيرهم من المغرب كيف لا نعطيهم فرصة لاستدعاءه كما فعلنا , لابد من فعل شيئ يخرجهم من ازدواجية الوجه والفعل .
أين انت يا بنكيران , لانريدك ان تحشر نفسك في هدا الموضوع فقد فاتك القطار , لا نريدك أن تهلل ولا تكبر ولا تخطب علينا , ننتظر أجل مدتك ومن حولك .
3 - الشبح الأمازيغي الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:22
أقسم بالله العلي العظيم أنها مسألة وقت فقط ! الصحراء مغربية وستبقى مغربية إلى الأبد !
الله الوطن الملك من أرض اليهود ، إسرائيل
4 - مصطفى الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:29
كــبرهـــا تصـغــار.... على الجميع الوقوف ضد السياسة الاستبدادية الجزائرية كل من موقعه، حكومـة ، أحـزاب ، نـقابات ، مـجـتمع مدني.
عندما يقول الرئيس الجزائري إن البوليساريو هي الفيلق الخامس للجيش الجزائري فإن ذلك يكشف بصدق عن الأطماع التوسعية لجنرالات الجزائر في المنطقة من جهة و يفنذ أكذوبة الشعب الصحراوي وتقرير الممصير من جهة ثانية و التي ما فتئت وسائل الإعلام الجزائرية تروج لها. إنـني لا أدعو إلى الفتـنة وإنما إلى اعتماد الحنكة الدبلوماسية في التعاطي مع الملف وتوحيد الرؤى بين الأحزاب السياسية والجمعيات المغربية في الداخل والخارج لفضح مناورات الجزائر حكومة وجيشا مع الاحترام التام للشعب الجزائري الشقيق
5 - marocain pur الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:29
الصحراء مغربية منذ القدم ولا زالت مغربية و ستبقى كذلك يا جزائر حتى يرت الله الأرض وما عليها !
6 - ACHRAF الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:35
جيد ما قامت به الخارجية المغربية ولكن علينا جميعا الاحتياط واليقضة المتواصلة فالتجارب علمتنا ان هذا الجار غذار من الدرجة الاولى من الظاهر انه يعد للمعركة القادمة فى رحاب الامم المتحدة فهو مستعد لاغداق الكثير من الاموال من اجل ما يسميه حقوق الانسان فى الصحراء المغربية لانها بالنسبة له المنفد الوحيد لتفكيك المغرب فالان لاتعذر الخارجية المغربية فجميع الاعيب الجزائر باتت مكشوفة للخاص والعام
7 - Sahara Maroccan الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:38
إلى متى سيستمر المغرب في تلقي الصفعات، لو كان للمغرب إعلام حر قوي من اذاعات و قنوات تلفزيونية خاصة كثيرة لكنا نمتلك قوة للردع وكذلك للهجوم، ولكن للأسف تنديد الأحزاب المتملقة والمنظمات الضعيفة لن يفيد المغرب في شيء
8 - Ibra الجمعة 01 نونبر 2013 - 00:56
لا يوجد في المغرب احزاب حقيقية لتدافع عن شيء او تكون لها مواقف و من يهتم بمواقف احزاب منافقة تفتقد للشرعية و الثقة و النضج السياسي احزابنا كل همها هو اعداد برامج انتخابية عقيمة و كاذبة و ان تتصارع فيما بينها بتبادل الاتهامات و الشتائم بطرق بليدة لو كانت لدينا احزاب حقيقية لكانت لدينا حكومة قوية يحسب لموقفها الف حساب و ديبلوماسية قادرة على الدفاع عن مصالح البلد....
9 - الهروشي التطواني الجمعة 01 نونبر 2013 - 01:07
والله العصابة الحاكمة في الجزائر أصبح يعاني من خبثها وشرها كل الجيران... مصر ليبيا مالي ... مع احتراماتي لشعبهم الذي لا اعرف كيف يستطيع الصبر على هذا النظام العسكري المتعفن وكيف لرئيس مشلول يحكمه ويستعد لولاية رئاسية رابعة...قمة الفساد
أنا أظن أنه حان الوقت لتصفية هذه المافيا الحاكمة التي وضعتها فرنسا نصف قرن في المنطقة وصارت حجرة عثرة في وجه كل تقدم أو تكتل مغاربي
أنا أظن انه يجب تشكيل كومندو حربي يتولى اغتيال الحركيين ورؤوس الجيش الجزائري الفاسد كلما غدروا الجزائر الى خارج البلد..لا أرى حلا غيره وبالتالي تحري حتى شعبهم الذي يتفرج على أمواله تصرف في قضية خاسرة لاتعنيه
10 - ابن الجبل الجمعة 01 نونبر 2013 - 01:08
المشكل الحقيقي هو فرنسا التي أقتطعت اراضينا يجب ان نرفع دعوة ضدها لترد الحق المشروع لأهله وعلينا نحن الشعب أن نضغط على مسؤولينا لفتح جبهة القتال مع العدو الجزائري الذي يريد صرف كل جهدنا حيال الصحراء . وننسى باقي الاراضي. نحن لن نستسلم ننتصر أو نموت. هناك ابطال يموتون في قوارب الموت هربا من الفقر ولما لا نموت على أراضينا التي ستنتشلنا من الفقر الجهاد ثم الجهاد أقولها من قلبي فداك وطني أموت اسدا ولا اعيش جبانا.  
11 - adil zerrari الجمعة 01 نونبر 2013 - 01:15
مشكلتنا يا اخوان ليست مع الجزائر بل تكمن المشكلة في دبلوماسيتنا شبه المنعدمة. وايضا تسير المنطقة بعد مشكلة مخيم اكديم ازيك. والذي كان ضربة موجعة لجهاز الامن المغربي. سيساعد على تفاقم المشكلة.
12 - atlassi الجمعة 01 نونبر 2013 - 01:23
je propose à tous les partis politiques à toutes les ong à tous les syndicats à tous les acteurs sociaux d'organiser des meetings dans nos villes nos villages du sahara marocain dans les plus brefs delais pour démontrer à quiconque ose badiner que le marocain peut tout tolérer sauf oser porter atteite à une graine de terre de sahara.on a trop supporté les conneries de l'algerie qui ne doit en aucun cas jetter son linge sale sur nos terres que je qualifie de sacrée par amour sans fin pour cette qui m'a tout donné.le premier BCG que nous avons recu les premieres gouttes de lait que nous avons allaité est:une personne meurt pour 2 causes sacrées :sa patrie et ses enfants.le sahara est une partie de notre patrie et nos freres sahraouis sont des marocains enfants de cette patrie.
13 - Moroccan horr الجمعة 01 نونبر 2013 - 02:20
أراد بوتفليقة أن يفرّق المغرب عن صحرائه غالية قبل ان يموت و للأسف هداالحلم لن يتحقق و نحن كمغاربة إن شاء الله صفوف مجندة مسلحة بسلاح والإيمان بالعقيدة وحدة ترابية فأما صحراء ماهي إلا غربية الجزائر، شمالية الموريتانية و ملكية المغرب إلى الأبد
وعاش سيدنا الملك و الله ينصره
14 - ichou amazigh الجمعة 01 نونبر 2013 - 02:23
sans doute le sahara est marocain.interroger les dunes ils vont vous repondre ainsi"nous sommes marocaines"
15 - frifra الجمعة 01 نونبر 2013 - 02:53
ادا كان حكام الجزائر يحلمون بالمحيط الاطلسي فبامكان المغرب ان يصدر مياهه مجانا لكي يشربونه و يشفون من عقدتهم إمإ ادا كانت الصحراء فيها ثروات كما تدعي البوليزأريو فان موريطانيا ستكون اغنى دولة في العالم
16 - محمد محمادي الجمعة 01 نونبر 2013 - 02:53
"الأحزاب تدين" تبارك الله، هذا كل ماتقدم لهذا الوطن مقابل الميزانيات والتعويضات السخية والإختلاسات المسكوت عنها. فكثرة هاته الأحزاب ونوعية تحالفاتها، كتحالف المختبإ وراء الدين والمدعي الشيوعية، لبرهان صاطع على نية النهب لاغير. فهي كما نلاحظ، لا تفرز لا وزير ولا برلماني ولا رئيس بلدية ولا دبلوماسي في المستوى.
ونظرا لتصرفاتهم في البرلمان أو في المجالس البلدية أو كوزراء أو كدبلوماسيين ولتبديرهم أموال الأمة يتبين أنهم غيرواعين بأن المغرب في حالة حرب معلنة ضروس فرضها عسكرالجزائر.
لعبة الجزائرهدفها التحكم في الصحراء المغربية لاغير، وجندت لهذا الغرض كل إمكانياتها. وهاته الألعوبة تتمثل في العمل باسم مستعار هو البوليساريو واستعمال مرتزقة لاتهمهم لاالصحراء ولا الصحراويون. والغريب هو أن المغرب بأحزابه دخلوا في هاته اللعبة الخاسرة مسبقا وهذا ما يريده عسكر الجزائر.
يجب الخروج من هاته اللعبة الخطيرة، بعدم ذكر كلمة البوليساريو وتعويضها دوما بالجزائر"il faut appeler un chat un chat" والعمل في هذا الإطار بالصرامة اللآزمة، والتواصل مع كل العالم على أساس أن استقلال الصحراء هوإهدائها لعسكرالجزائر.
17 - Sami,عسكر درجة 1؟ الجمعة 01 نونبر 2013 - 03:18
انظرو الى تلك الصخرة انها مغربية تمتد الى مدينة مستغانم سرقها استعمار نكل بهم وقتل و جزر و نفى عبد القادر المغربي الى الشام و زورو التاريخ الى يومنا هذا و يريدون اضعاف مغربنا العظيم وينسى شعبنا المغربي حدوده التاريخية المسلوبة التي سرقها المستعمر بخلق كيان وهمي في الصحاري التي تنطق رمالها انها مغربية مهما حاول الحقد العسكري الفاسد الحاكم في المرادية الذي يتقوى بالاحتياط الملايير من غاز شعب الجنوب الذي يصنفه عسكر الجزائر درجة 2 لكي ينشغل شعب المغرب و ومن يحكمه حتى لا يسئل عن حدود مسروقة ضمت في وقت ضعفت فيه الدولة المغربية خلق بوخروبة (بومدين) مشكل الصحراء و تلاميذه وهم مستمرون فيق يا ملك با حكومة و يا شعب المغرب حكام الجزائر عدوهم الوحيد هوا بلدكم وهم مستعدون للدفع ملايير لاضعفاكم لكي يكونو القارة العظمى وهم سعيدون بعد زوال مساحات السودان الذي تقسم فهم اصبحو اكبر مساحة في القارة ويريدون تقزيم الجار الذي مد لهم العون و تنكرو للتاريخ كما تنكرو لمصر عبد الناصر حتى في كرة القدم
18 - boutef الجمعة 01 نونبر 2013 - 03:49
l"Algérie a été toujours pour l"autodétermination du peuple sahraoui et son droit a l"indépendance,nous ,algériens,sommes très étonnés quand au comportement gamin du makhzen.
si vous êtes contre l"élargissement de la mission du MINURSO ,vous n.avez qu"a rappeler vos ambassadeurs dans 83 pays du monde, y compris les états unis
19 - عاشق المغرب الجمعة 01 نونبر 2013 - 06:58
جنرالات الورق في الجزائر يقامرون بمستقبل الجزائريين وعبد العزيز الحي-الميت يوقع على قراراتهم مقابل استشفائه المكلف جدا في فرنسا على حساب قوت الجزائريين . الجزائر الحقودة جن جنونها لما أعلن عن اكتشاف مخزونات هائلة من النفط والغاز في المغرب تفوق مخزوناتها التي توشك أن تنضب بالإضافة إلى خيرات المغرب الأخرى : الفلاحة ، السياحة ، الفوسفاط ، الثروة السمكية ، والتاريخ الحافل بالأمجاد والبطولات ...والإستقرار السياسي والديموقراطية وحقوق الإنسان باعتراف الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمات انسانية ،،،،،،فلا غرابة أن تنتفض الجزائر المريضة انتفاضة الميؤوس الذي يستجدي رصاصة الرحمة ، وعلى المغرب أن لا يجود عليها بها حتى ، بل ينبغي أن يتريت بعض الوقت يرى المريضة وهي تنتحر كل يوم وكل ساعة , أيها المغاربة تريتوا وتفرجوا على المجنونة وهي ترمي بملابسها الداخلية وتستجدي المغرب لمضاجعتها مقابل حبة سم تنقدها من الحمق والجنون والألم والعذاب ، لقد جنت على نفسها براقش,
20 - ahmed الجمعة 01 نونبر 2013 - 07:01
L algerie sta facindo questo casino perché ha visto il marocco sta andando bene e loro presedente boutaflika voule guadagnare l elezione e tirare l attenzione del suo popolo con questa problema. pero sahara maghribia e dima maghribia ila al abad
21 - farid الجمعة 01 نونبر 2013 - 07:40
إعلامنا مقصر في الر د على جنرالات الجزائر فبدل الإنفاق في مسلسلات غربية تخربية لشبابنا التي لم يتعلم منها إلا القبل و الإغتصاب وأشياء أخرى...فكان على إعلامنا توجيه برامج لفضح الحياة المنحطة التي يعيش فيها الجزائريين والقمع اليومي المسلط عليهم حتى تساعد هذا الشعب على الثورة ضده نظام العسكر في الجزائر التي لها عقدة اسمها المغرب الذي لايتوفر على بترول ومع ذلك يشيد ويبني ويزدهر في كل يوم......والسلام
22 - رشيد القنيطرة الجمعة 01 نونبر 2013 - 07:46
الجزائر دولة ميتة لن نستفيد منها في شيئ. أدعو الى قطع جميع العلاقات معها بصفة نهائية انها العدو رقم 1 للمغرب والمغاربة. انها دولة منعدمة الأخلاق.وكمواطن مغربي أقول للشعب الجزائري كفاكم انبطاحا أمام شلتكم الحاكمة التي اغتنت بخيراتكم وأفقرتكم الى حد الذل حتى أصبحتم أضحوكة أمام الشعب المغربي العظيم الذي ينعم في خيراته رغم عدم توفر أراضيه على قطرة بنزين.
23 - nordine الجمعة 01 نونبر 2013 - 08:14
حرام ايها الاخوة مادخل الشعبين في لعبة السياسيين
24 - محمدالتولالي الجمعة 01 نونبر 2013 - 08:37
لقد آن الأوان للرد على الموقف العدواني لحكام الجزائر الذين تجاوزوا كل الحدود ببياناتهم المعلنة لنواياهم المكشوفة والمغرضة ورد المغرب باستدعاء سفيره خطوة أولية إيجابية لكن غير كافية ويتعين على الحكومة المغربية أن تعيد تخطيط إستراتيجية ديبلوماسيتها بإعادة ترتيب ملف الصحراء المغربية وكذا الصحراء الشرقية المحتلة من طرف الجزائر وكذلك تفعيل الدور الهام للدبلوماسية الموازية من مؤسسة البرلمان وأحزاب سياسية ونقابات وجمعيات حقوقية والمجتمع المدني وتفعيل دور اجهزة الإستخبارات لأجل تظافر الجهود للدفاع بحزم وجد عن قضية وحدتنا الترابية
25 - walid الجمعة 01 نونبر 2013 - 08:45
est le maroc ca explique tout

, malheursement c est que le deux peuple qui pays

desole pour tous mais le nam entre l algerie
26 - جزائري من سكيكدة الجمعة 01 نونبر 2013 - 09:31
على المغرب لكي يربح القضية أن يعمل بالتوازي على مسارين في نفس الوقت ذاته مساعدة الشعب الجزائري على حقوق الانسان وحرية التعبيروالقيام بسياسة هجومية ضد المؤسسة العسكرية ليس فقط بالدفاع عن الصحراء بل بالمطالبة بالصحراء الشرقية ودعم الطوارق والقبائل والمزاب والشاوية فأحسن وسيلة للدفاع هي الهجوم وللعلم معارضون من سكيكدة حتى كتابة هذه السطور قد ثم اخفائهم منذ زمان ناهيك عن الشاب الذي طلب برحيل بوتفلقة هو الان متابع من قبل محاكم الارهاب .
اين الاعلام المغربي من هذه الوضعية حين كانت المرتزقة جيدرة امنتو لعلمكم الجزائر عبر قنواته كانها قضية جزائرية بعث وصرف وجمعيات داخل الجزائر جعلوا منها مناضلة وما هي سوى دمية تسلمت اموال شعبنا وهم يموتون بالجوع ولا احد يقوى على الكلام.
المسؤولين من الحركا يعرفون ويخافون من ردة فعل المغرب
لابد ان تساعدوننا الان .
فالرجاء باسم كافة الشعب نريد من الجمعيات واخواننا المغاربة فتح التواصل معنا وعبر قنواتكم التطرق لمشاكلنا والقيام بالمثل لان الجزائر تصرف على اذاعة وهمية للجمهورية الورق بتندوف.
فالرجاء فتح مكتب للمعارضة والاستماع والدعاية للقضايا الانسانية .
27 - مغربي مر من هنا الجمعة 01 نونبر 2013 - 09:40
عن أي أحزاب تتحدثون؟ فهم كالببغوات يرددون كل مبادرات الملك لا غير باستثناء حزب شباط الدي كانت له الشجاعة وطالب باسترجاع تلصحراء الشرقية حيث زعزع قصر المرادية. أما بقية الأحزاب فهي تتنافس علىالمقإعد والمصالح فقط.
فمادا قرروا في اجتماعهم الأخير سوى ما يعرفه الكل والمصادقة عليه كالببعاء.رفهل فإجؤونا بخبر أو مهاورة أو موقف يشكرون عليه؟ هذا البرلمان ليس سوى نادي للقاءات والسمسرة البورجوازية لا عير كما هو وقع في حادث برلماني سطات ورسالته للملك من أجل ابنته.
28 - التيطواني الجمعة 01 نونبر 2013 - 09:57
الدبلوماسية المغربية ينقصها الذكاء ، فبتصرفها هذا أعطت الفرصة للجزائر
كي تقول للعالم أنظروا ما يفعل المغرب ، وهكذا تتوسع القضية الصحراوية
من حيث لا يدري المغاربة ، وفي الأيام القادمة تفتح ممثلية للبوليساريو في
البيرو التي يوجد وفد برلماني لها في المغرب ، ولقد مرت ثلاث عشريات على
الجزائر وهي تغمض عينيها على التهريب عبر الحدود واليوم هاهي تشدد
المراقبة الأمر الذي أثر على ساكنة المناطق الشرقية من المغرب، ومس بكل
الإقتصاد المغربي ، علينا إعادة النظر في سلوكنا الدبلوماسي ، عدم إعتمادنا
على الدعم الفرنسي الذي لا يخدم الا مصالح مواطنيه في المغرب وخارجه،
والعودة الى مجالنا الحيوي في إفريقيا ، والقبول بحل الإسفتاء الذي لن يكون
الا في صالحنا كمغاربة ، ونلتف حول هدفنا الإستراتيجي ألا وهو بناء المغرب
إننا ملك ثروة كبيرة هي شعبنا .
29 - abdelali al morabet الجمعة 01 نونبر 2013 - 10:42
عندما استعمل المغرب القوة والصرامة إسترجعنا الصحراء ،وأغلقنا أفواه كل المرتزقة في الداخل والخارج .ومنذ أن بدأنا ننهج سياسة الإنبطاح للمنظمات "الحقوقية " التي يسيطر عليها بقايا الشيوعيين أصبحنا في هذه الحالة من الضعف ،يتطاول علينا المرتزقة وحلفائهم من داخل وطننا ومن خارجه .العيب فينا فلا ننتظر من الجزائر أن تحترمنا بعد أن أعطيناها العصا لتضربنا بها، وتركنا الخونة يشكلون جمعيات ومنظمات تتآمر علينا مع كل من هب ودب وتشتم شهدائنا باسم حرية التعبير وحقوق الإنسان.فهل الخائن لوطنه إنسان؟الله يرحم السي إدريس البصري .
30 - ababid00 الجمعة 01 نونبر 2013 - 10:52
il fou arrrreté la relation entre eu et fermer les frantiere
31 - Mohammed-Ali الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:00
Les manoeuvres Algérienne ne font que dévier l'attention de son peuple, leurs objectifs est de faire de bouteflika l'homme seul qui peut s'opposer au Maroc, donc ce qui justifie sa reconduction pour un 4 éme mandat ou le prolongement de 2 ans de sa présidence. Cet homme malade veut être comme Fidel Castro, ou les ex présidents russes morts et qui auraient voulus emporter le pouvoir avec eux dans l'au delà.
La demande de résolution à l'OUA est ''nulle et non-avenu'', le Maroc ne fait pas partie de cette organisation de pays corrompus par l'Algérie (annulatattion de leurs dettes) mais va créer une explosion de cette organisation, vu que le Maroc a réussi à obtenir la non-reconnaissance de la rasd par certains pays plus sages.
Avec les nouveaux rapprochements entre le Maroc et de certains pays Africains, l'Algérie craint le retour du Maroc à l'OUA dont il est un des fondateurs, donc elle craint la perte de sa soit disante hégémonie dans cette organisation.
32 - reda ismaili الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:04
لقد تعبنا من تجريب الدبلوماسية وسياسة مد اليد الممدودة لحكام الجزائر من العسكر، وتعبنا كذلك من الإنتضارأن يرق قلب النظام العسكري الحاكم ليتركوا المغرب يعيش تنميته وتحقيق أحلامه النهضوية، لكن السؤال المطوح :( لماذا لا نقوم نحن كمغاربة من تحريرالشعب الجزائري من براتن العسكر؟ بإلدخول في هذه الحرب مفروضة علينا والإنتصار فيها محتوم لنا بقوة الحق وردع المعتدي على مقدساتنا والعمل على وحدة شعوب أمتنا الإسلامية وتخليص شمال إفريقيا من حكم العسكر..)أنشري يا هسبريس جزاك الله خيرا.
33 - constateur الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:06
un message encore plus clair et plus net pour les partis politiques,les associations et les personnes qui supplient l'algerie et cherchent à tout prix à ouvrir les frontières!!baraka man chouha; le royaume du maroc a besoin des hommes forts comme dans le passé, il faut cesser cette diplomatie passive et la changer en action active,
34 - Mimy ruby الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:13
Le Sahara est un territoire Marocain depuis des siècles, et l'histoire le confirme. Le 6 novembre 1975 s'est lancée la marche verte par le Roi Feu SM Hassan II, pour libéré ce territoire de la colonisation, ou du dit protectorat de l'Espagne et cela a été un grand succès.
Aujourd'hui, je propose à tout les Marocains, grands et petits, hommes et femmes de faire une nouvelle marche verte pacifique, en portant des drapeaux de notre cher pays, le Royaume du Maroc pour confirmer, prouver et défendre notre intégrité territoriale et notre souveraineté
La Force est dans l'Union
35 - الشيخ المخفي. الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:13
الحمد لله وحده.
يا قوم لم تستعجلون بالسيئة الحسنة وقد خلت من قبلكم المثلات...ولماذا كل هذه الردود الفاضحة وجمع الياف الحمية الجاهلة..او ليس من ابجديات العمل السياسي والاداري انتظار الرد المناسب للقصر على مزاعم الرئاسة الجزائرية ;قبل ان يتم اخذ المبادرات الكفيلة لرد الاعتبار واظهار مستوى لائق لدرجة وعي المغاربة بمسؤولياتهم الوطنية والاقليمية والدولية ;وانضباطهم عنذ الرخاء وحين الباس.
فالمطلوب هو فهم الاسباب والدوافع التي جعلت فخامة الرئيس ينتفض من خلال رسالته الى مؤتمر ابو جا حول الوضع في الصحراء ;علما انه الشخصية المكلفة بالدبلوماسية الجزائرية ابان فك الحجر الاسباني على اهالي الصحراء;ورجوع المرحلين والمغتربين والفارين من هول الطبيعة ووطئة الاستعمار وانتشار السيبة ,نحو شمال المملكة الى حين تجهيز الهودج;وقد تم بفظل الله حين الحشر الاعظم ,يوم الزحف الاكبرعبر النقطتين الحدوديتن طاح بطيح ترسيخا لنظرية الحتمية التاريخية التي تربط المغرب والاسبان منذ ثبوتها في واقعتي واد المخازن والزلاقة.
وبالرغم من تباين النظم الملكية والنظم الجمهورية;فان ما صرح به الرئيس;ليس فيه شر للمغاربة,بل هو خير//ن~ص~
36 - زائر الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:27
تعودنا أن نرى في الصراعات الدولية السياسية منها والمسلحة أن الدولة المنتصرة هي التي تحتل المنهزمة لكن عندنا وقع العكس.
لقد سمعنا قصة متواترة أن المرحوم الجنرال ادريس بن عمر طلب من المرحوم الحسن الثاني أن يأدن له باحتلال غرب الجزائر خلال حرب 63 من القرن الماضي لكه رفض وأمره بالعودة إلى حدود ما قبل الحرب.
اليوم نؤدي ثمن تساهلنا وتسامحنا ولكن أبطال الجيش المغربي اليوم هم حفدة جيش الأمس.
37 - ريما الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:39
كفاكم صبا للزيت على النار
لا انتم تستفيدون ولا نحن
السياسيون يلعبون لعبتهم الخبيثة ونحن الشعوب المغلوبة ندفع ثمن أخطائهم
دعوكم من هتافات عقيمة ، نحن لا نريد المقاطعة وقطع صلة الرحم رحم الأسلام والعروبة التي تجمعنا
نحن الشعوب نريد كما قال الله تعالى " وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا " لا للتمزق المؤلم، لا للمعاداة لا العداوة لا لاستنزاف الحقوق التي بيننا
اتحسبون ان قطع العلاقات سيثمر خيرا ؟ لا ورب الكعبة
نحن على شفا حفرة من الفناء فلا تستعجلوه
وشكرا
38 - marocain الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:49
Vous savez pourquoi les autorités algériennes ne veulent pas que les frontières s’ouvrent car ils ont peur que les algériens rentrent au Maroc et voient à quelle niveau est arrivé le Maroc et sans pétrole sans gaz et ils ont peur aussi de voir le développement et à quel niveau ils vivent les marocains
C’est simple pourquoi les algériens riches viennent passer leurs vacances au Maroc car ils savent bien que c’est devenu comme l’Europe mais les marocains ne vont jamais en Algérie en plus les intellectuels algériens cherchent du travail eu Maroc mais jamais les marocains moi dans ma société j’ai 2 algériens qui ont étudiés à canada et ils préfèrent travailler au Maroc car ils disent qu’il n’ y a rien en Algérie
39 - النجراني الجمعة 01 نونبر 2013 - 11:50
احزاب دائما تصفق للمخزن لن يعد يلتفث لها عاقل .و عندما يتخد النظام قرار الامسحاب من الصحراء الغربية و تنظيم الاستفثائ سنرى هاته الاحزاب تؤيد النظام و تدافع عن قراراته كما فعلت خلال ازمة مينتو حيدار
40 - jerhada med taha الجمعة 01 نونبر 2013 - 12:23
nous avons perdu quand a pas pu finir notre attaque dans la guerre du sable et nous avons tjrs garde notre politesse avec les algeriens nous devons explloite nos relation internationnaux et changer nous aussi le longage avec les algeriens et les terroriste de notre sud c est notre devoire nous tous l homme n a que sa fierte et son pays et sa religion dieu maroc et le roi
41 - عبدالسلام الجمعة 01 نونبر 2013 - 12:34
انفردت ثلة من العسكريين بالحكم في الجزائر واستولت على أمر الأمة دون رضاها، ولاحقت من أرادهم الشعب، فقتلت منهم من قتلت وأخضعت منهم من أخضعت، ونصبت رجلا عليلا لا حول له ولا قوة ليتكلم باسمها ويردد كالببغاء ما يملى عليه.
تكدس الأسلحة بالجزائر ومخطط تجار السلاح سيحتمون على المغرب والجزائر خوض حرب لا مفر منها، وسيشهد التاريخ أن عسكر الجزائر هو السبب في اندلاعها.
42 - obs toubkal الجمعة 01 نونبر 2013 - 13:25
Il est regrettable que les reactions tardives de nos partis politiques face a certains evenements de politique etrangere ne se font que dans occasions preparées sauf une fois pour le Pi qui dans la campagne menée par son sg mr Chabat contre le chef du gouvernement A Benkirane a entrepris une tournée de demonstration populaire au sahara puis en soulevant la question des frontieres de l'est qui etaientt tout de meme cause d'une guerre avec L'Algerie sans deboucher sur une solution definitive.Ces partis sont restes peu reactifs alors que le nouveau ministre algerien des affaires etrangeres multiplie ses declarations de defi tout azimut contre le Maroc allant jusqu à l'avertir suite au commentaire de la map qui a critiqué un message de Bouteflika soutenant l'extension des charges de la minurso aux droits de l'homme L'arsenal mediatique et diplomatique mis en place par l'Algerie contre notre pays necessite des reactions immediates et dynamiques et creer un agence saharienne de presse
43 - PRIMERO الجمعة 01 نونبر 2013 - 13:55
L'histoire indique clairement que les liens entre le Maroc et le sahara (Familles et tribus) existent depuis des siècles, documents, dahirs, désignations de représentants du sultan en confirment la vérité. L'erreur qu'a fait boumedienne c'est qu'il a pensé qu'il suffisait de financer un groupe indépendantiste pour parvenir à diviser le voisin, en vain puisque la réalité confirme l’échec total après 4 décennies. La haine a été léguée a la nouvelle génération algérienne, le résultat sera pareil
44 - ا. محمد الجمعة 01 نونبر 2013 - 14:45
ما يهمنا هو الشعب الجزائري الفقير اللمعوز اما مخلفات الاستعمار نعرفه حق المعرفة نحن المغاربة ساعدناهم بكل الوسائل الضرورية لاستقلال الجاحدين الناكرين للمعروف لا نقارن المغاربة الشجعان الشرفاء بهؤلاء الماكرين ينقصهم بعد النظر .لان لوبي تربئ في حضن العمالة لاسيادهم المعمرين فكيف تنتظر الفضل من هؤلاء بقيادة غلام بومدين الذي تنكر حتى لاءسمه الاصلي؛كما انه لا لايستطيع ان يغير من املاءاتهم حرف واحد فهو مجرد مظلة .رجل واحد اراد ان يغير الموازن لمصلحةالشعب الجزائري
المهمش لكن اغتلوه الخونة للاستفرادبخيرات الوطن لوحدهم ولاسيادهم الذين ارضعوهم من ثدي الخيانة فهم يعرفون المغاربة حق المعرفة نحن لهم غصة وشوكة في بلعومهم وافضل منهم رجولة وشرف منذ زمان التاريخ مرءات امام وجههم في لحظة يتمعنون فيها ......
45 - abdou الجمعة 01 نونبر 2013 - 14:56
Les algériens ne constituent pas une race pure et n’ont ni religion ni principes, car au fil des temps et à travers l'histoire leurs fibres génétiques ont été modifiées par les colonisations successives. Par conséquent ne vous étonnez pas de trouver en eux des pires ennemis à multi-facettes, des voisins qui n'ont rien à voir avec le bon voisinage des arabes et des musulmans, ce sont des traitres, des mafieux et vandales. Je préfère mille fois les voisins Espagnols que cette multi-peuplade algérienne ! Le Maroc doit mener la guerre à ces énergumènes modifiés pour les faire taire et pour nous permettre de récupérer nos territoires de Sahara-Est. Quant au Sahara-Ouest, nous devons arrêter toutes discussions avec le Polisario et l’Algérie, nous sommes chez-nous au Sahara-Ouest et nous y resterons quel que soit le prix.
46 - Abdou الجمعة 01 نونبر 2013 - 15:16
Je ne sais pas ce que gagne le Maroc en préservant une relation négative avec l'Algérie. Puisque les frontières sont fermées depuis presque 20ans et l’Algérie continue depuis plus de 40ans à nous mettre les battons dans les roues, il serait souhaitable de rompre toutes relations avec ce pays. Y en a marre de cette situation! Dans tous les cas, nous devons réfléchir sur la meilleure façon de récupérer le Sahara-Est et d’agir en conséquence. Pour le Sahara-Ouest nous y sommes et nous y restons et les terroristes du Polisario et les algériens ne nous font pas peurs. Nous ne devons pas laisser ce mauvais voisin dévorer nos territoires et s’enrichir avec nos propres richesses et nous titiller avec nos propres moyens !
47 - بيضاوي الجمعة 01 نونبر 2013 - 15:19
ومن يجعل المعروف في غير أهله ... يكن حمده ذما عليه ويندم
لقد أسدى المغرب للجزائر معروفا في ماضيه وحاضره
في ماضيه أثناء معركة تحريره ... وفي حاضره في بناء الأخوة والتعاون ... في تجاوز الخلافات والبحث عن نقط الالتقاء .
غير أن المغرب لم يجن من ذلك سوى الحقد الجزائري والكراهية من نظامه.
ومن أجل ذلك ... وطبقا لقول الرسول الكريم " لا يلدغ المومن من الجحر مرتين " ... فلا يكفي فقط غلق الحدود ... وقطع العلاقات الديبلوماسية ... بل بناء سور ... كسور الصين العظيم ليحول بيننا وبينهم ... وليجنبنا أيضا رياح الشرقي التي تهب علينا وحدها - ولا شيء آخر غيرها - من جهتهم .
48 - viva marrueco الجمعة 01 نونبر 2013 - 15:39
teneis que saber que el problema de marueco con argelia no es problema de ciudadanos pero nuestro problema son nuestros politicos que no saben nada depolitica nunca hemos visto unpartido politico marroqui que tienen a mistades con otros partdos de fuerra. Hemos escuchado algun dia un jefe de partido marroqui hizo una conferencia en una facultad extranjera o en un pais´nnunca saben nada mas buscar tener poderes y terenos y hacer la contra al gobierno eso si saben bien hacerlo perfecto.claro porque ese gobierno sale del ciudadano nno del ministerio interior quiere difendeere los intereses del ciudadano que lo roban los politicos .porfavor que hizo el geffe del usfp en toda su vida sentado en parlmento cobrando milliones de dirham o quien decia que chabat lo deja ahll fasssi mandar al istiklal.como dicen en francais algo que cloch dejais el govierno trabjar por favor y si de verdad quereis el bien de marrueco lo defendeis por lo que viene de fuera no de su propio gobierno.gracias
49 - مولاي أحمد الجمعة 01 نونبر 2013 - 17:47
ملايين الدولارات تتمتع بها نخبة من الجنرالات والابناك الأوروبية في سويسرا فرنسا ألمانيا أنا أعرف كثير من الفنادق الفخمة في فرنسا la cote d'azur en particulier sans compter les immeubles les bâtiments les supers marchės les fonds dans les banques . والشعب الجزائري يموت بالفقر والجوع والحرمان . حتى إلى متى ستبقى على هذه الحالة المزرية .حقيقة ليس لنا لا غاز ولا بترول سُرِقٓ مِنًّٓ إبان آلإستقلال من طرف الجزائر ورغم ذلك on s'en sort bien والحمد لله نحن شعب غني في قلوبنا و لا نكن للشعب الجزائري إلا المودة والإحترام والأخوة الصادقة . أبي كان يحكي لي في حياته آنه شارك في حرب الجبل الأحمر شرق المغرب سنة1963وقال لي ان الجنرالات الجزائريين لن ينسوا أبداً الدرس الأليم الذي لقنه المغاربة لهم بقيادة الجنرال إدريس بن عمر العلمي رحمه الله وقد وصل آنذاك إلى مشارف وهران و قيل له إرجع لقد أديت مهمتك . من المفروض أن نكون والأشقاء الجزائريين مثل الجسد الواحد رب واحد دين واحد لغة واحدة والمستقبل للمغرب العربي الكبير الذي يطمح إليه كل مغاربي من تونس إلى موريتانيا مرورا بليبيا .
50 - hafid الجمعة 01 نونبر 2013 - 20:20
maintenant,il faut maitre un terme à nos relations diplomaique et toutes formes de raprochements avec l'algérie...déposé une demande de récupération de nos terres oriental au tribunal international et engagé la responsabilité de la france et de l'éspagne comme témoints....nous préparé a répondrent a une attaque militaires algériennes ...organisé l'autonomie des sahraoui vivant au sahara....lancée et aretter une date de retoure aux sahraoui résté ou retenus à tindouf pour rejoindrent le maroc sous le controle d'un conseil de sahraoui locaux....oublié l'algérie et ne plus accepté aucune interventions de sa part dans le dossier de notre sahara.....notre nouvelles positions est que si l'agérie ne reconnait pas d'abord la marocanité de notre sahara n'auras droit à aucunes réponses des responsables de notre pays quel qu'ils soient ycompris les associations de tous statut...tous marocains ou marocaines qui n'auras pas respecté cette engagement seras considéré comme traitres
51 - إبن المغرب الجمعة 01 نونبر 2013 - 20:25
حذاري. إن المغاربة عامة. لا يسمحون لمن ليس لديهم أخلاق واصول,بالمس بحرية وكرامة بلدهم
52 - Ahmed الجمعة 01 نونبر 2013 - 20:38
200 مليار دولار مكدسة في الأبناك والشعب الجزائري يعيش في لاميزير la misère من المفروض أن يعيش الشعب الجزائري في بحبوحة كباقي الدوال التي تنعم بعائدات البترول كما يقول المثال المغربي ( متهوم بالقطينة والبرد أزواه ) والسلام .
53 - hacker الجمعة 01 نونبر 2013 - 21:48
Allez les hacker les jeux sont engagés.
54 - ramy الجمعة 01 نونبر 2013 - 23:48
اقول لكم شىء الفتنة نائمه لعن الله من ايقضها
55 - Amine dz السبت 02 نونبر 2013 - 00:21
علقوا على راحتكم و احكوا بطولتكم بدون انتحال............. فلا يوجد جزائريون في الموقع
56 - المرابط الحريزي السبت 02 نونبر 2013 - 05:20
بما أننا هنا في هذا الموقف، فيجب علينا إتخاذ موقف قوي لتبسيط المسألة من وجهة نظرنا. يجب ضم الصحراء الشرقية المغربية المحتلة إلى هذا الملف بتقديم طلب إسترجاع الصحراء الشرقية المغربية إلى اللجنة الرابعة لتصفية الإستعمار الأممية. هكذا سنواجه جميعا نفس المشكل نفس العدو نفس الملف. يجب أن نقف كرجل واحد وراء القائد الأعلى، ملكا و شعبا من أجل الوطن. بعد أن يلقي جلالة المغارب الخطاب، نبدأ في تنفيذ خطة الدفاع على مكتسبات المسيرة الخضراء و تحرير الصحراء الشرقية المغربية من قبضة الإستعمار الحركي الجزائري. يجب علينا مواجهة اليوم، ما لا يجب أن نترك إلى الغد.
57 - HAMIDOU السبت 02 نونبر 2013 - 11:36
للاسف الشديد احزابنا لا تنغم ولا تتحرك الا بعد حين اين دهاؤكم اين هو حسكم السياسي الهجومي ضد اعداء وحدتنا الترابية لا تتحركون الا بعد فوات الا وان للاسف ليس هناك الا ملك البلاد حفظه الله هو من يقوم باللازم مرة اخرى اطال الله في عمره و حفظه لبلده واولاده
المجموع: 57 | عرض: 1 - 57

التعليقات مغلقة على هذا المقال