24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4708:1813:2516:0018:2219:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بكشف كافة الحقائق حول اختفاء بنبركة

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بكشف كافة الحقائق حول اختفاء بنبركة

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بكشف كافة الحقائق حول اختفاء بنبركة

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان السلطات بكشف الحقيقة كاملة بشأن ملف اختفاء المعارض الاشتراكي المهدي بنبركة ، الذي بات من المؤكد أنه قتل قبل أكثر من أربعين عاما.

وأكدت الجمعية ، التي ستحيي يوم المختطف اليوم والذي يوافق الذكرى ال43 لاختفاء بنبركة في فرنسا ، في بيان أصدرته أمس ضرورة توقيع المغرب على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.

وكان المهدي بنبركة ، الذي عرف بمعارضته الحادة للملك المغربي الراحل الحسن الثاني ، قد اختفى في 29 أكتوبر 1965 في شمال فرنسا.

ويعتقد على نطاق واسع أن بنبركة قتل بعدما اختطف بتعاون ما بين المخابرات المغربية ونظيرتها الفرنسية. ويشار إلى أن العاهل المغربي محمد السادس أعلن ، بعدما تولي مقاليد السلطة في البلاد في تموز 1999 خلفا لوالده الحسن الثاني ، أنه قرر طي صفحة الماضي المتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان وذلك بتأسيس هيئة الإنصاف والمصالحة التي كلفت بمعالجة ملفات الانتهاكات وأصدرت تقريرا نهائيا في هذا الصدد منذ ثلاثة أعوام.

غير أن ملف بن بركة لم يزل يحوي العديد من الأسرار بالنظر إلى أنه لم يتم الكشف بعد عن حقيقة ما جرى لهذا المعارض المغربي رغم مرور كل هذه الأعوام.

وأقرت هيئة الإنصاف والمصالحة بوجود 66 حالة اختطاف مازال التحقيق بشأنها مفتوحا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - آمال المغرب الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:05
للمدعو ابي ذر الغفاري
بنبركة رمز وطني مشهود له بالعبقرية والقدرة على الزعامة ونظافة القيم وهو مدعاة للافتخار لأنه من أحسن ما أنتج المغرب ,
لقد استطاع أن يحقق إنجازات هائلة أخافت أعداء الشعوب التواقة للانعتاق وأعداء الوطن وأعداء الحق لذلك تحالفوا على اغتياله
رجاء احترم هذه الذاكرة الطيبة
ولا تخضعها لمنطق السياسة السياسوية ولصراع القبائل الحزبيةالحالي
هذا الرجل الكنز كان أكبر من ذلك ولو لم يكن عملاقا فعلا لما تحالفت ضده أجهزة كبرى
الله يرحمك يا بنبركة ،يا شموخ المغرب
انتظرنا أن يعطينا هذا الوطن مثيلا لك ........ولازلنا ننتظر
إنه زمن التهافت بامتياز وزمن الانحطاط السياسي والقيمي
تحية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ولكل من يدافع عن الحق في الذاكرة وعن الحقوق الأخرى وعن كرامتنا جميعا
2 - معتقل سياسي الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:07
يجب أن نكشف الحقيقة أولا عن العشرات الذين غيبهم المهدى ورفاقه في دار أبريشة اولا قبل أن نبحث عن الاجانب الذين قتلوه خارج ارض الوطن فشادة بوطالب أمام هيأة الانصاف والمصالحة وفي شهادته على العصر لقناة الجزيرة يتهم المهدى ورفاقه في حزب الاستقلال باغتيال العشرات من مناضلي حزب الشورى والاستقلال في بداية الاستقلال الذي أرادوا أن يستفدوا من خيراته هم وحدهم لا غيرهم
3 - نزار الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:11
لا يمكن طي صفحة ماضي انتهاكات حقوق الانسان بالمغرب إلا بالكشف عن حقيقة اختفاء المناضل المهدي بن بركة والمناضل المانوزي وغيرهم من ابناء هذا الوطن الابرار,غير ذلك سيظل هذا الماضي الاسود يجثم على صدر الدولة المغربية وكابوسايؤرق حاضرها...
4 - مغربي حر الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:13
لا أدري إن كنت صائبا إلا أنني إلى حد الآن لم أفهم: إذا كان الاتحاد الاشتراكي يمثل الشعلة المضيئة ضد الاستغلال الخارجي و الداخلي فلماذا يرجع إلى الغرب لفتح قضية اختطاف المرحوم المهدي بن بركة أليس هذا متناقضا مع مبادئه ثم هل نحن بحاجة إلى القضاء الدولي للدفاع عن حقوق الانسان ببلادنا ألا يمكن أن يشكل هذا خطرا على بلادنا
5 - بن بركة الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:15
رحمك الله, اما مكان دفنه فانا اظن بالسفارة المخزنية بباريس , او احدى القصور العلوية والتي كلها عبارة عن مقابر جماعية لمغاربة احرار.
مغرب محصل الصفر في كل المجالات
6 - chamkar الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:17
كل الشعوب تفتخر برموزها وشهداءها إلاَ هذا الشعب الذي ينحاز إلى أعداءه وجلاديه . وهذا مانلمسه من خلال بعض التعليقات . ولوضوح الصورة للقراء والمغاربة حول عريس الشهداء المهدي يجب فهم عملية الصراع في المغرب بعد الإستقلال الشكلي إلى يومنا، هذا الصراع طبعا كان ومازال بين معسكرين ، معسكر الولة وسندها الطبقي وأدواتها من أحزاب إدارية وأجهزتها من أجل الإستفراد بالعائد الإجتماعي لصالح القلية والمعسكر المضاد والمكون بالقوى التقدمية وأدواتها وميكانزماتها من أحزاب ونقابات وجمعيات تقدمية من أجل اقتسام العائد الإجتماعي على الأغلبية ومن أجل الديموقراطية مع العلم أن الشهيد المهدي كان قائد هذا المعسكر المنحاز للأغلبية المجتمعية السحوقة حيث لم يكن مناظلا وطنيا فحسب ولك كان مناضلا أمميا وفاعلا وديناميا كبيرا إلى درجة أن اغتياله شاركت فيه المخابرات المغربية والفرنسية والموساد الإيسرائيلي والمخابرات الأمريكية بحكم ان المهدي كان يترأس لجنة القارات الثلاث المناهضة للرأسمالية الإمبريالية بقيادة أمريكا وكما شهد للمرحوم اعمالا ونظالات وسلوكات نكران الذات لا يتسع هذا التعليق لذكره كلية . ومن يشك فيما أقول عليه الرجوع إلى أدبياته ( الإختيار الثوري ) نموذجا ،ليتأكد بعبقرية وإخلاص هذا الرمز الذي يتعين على كل مناضل شريف أن يطالب عن كشف الحقيقة كملة حول اغتياله ،لأن النبش في الماضي واستجلاء حقيقته هو ضروري لبناء المستقبل من جهة ،ومن جهة أخرى لمحاسبة المسؤولين عن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المغربي حتى لا يتكرر مامضى .
وفي الأخير تحية لكل الشرفاء والماطنين الذين يعزون من يعزهم ويذلون من يذلهم .
أما في الحقيقة فإن المهدي هو حي فينا من خلال فكره وسلوكه المنحاز للفقراء والمستضعفين.
7 - سعيد الوجاني الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:19
جميل ان تطلب الجمعية المغربية لحقوق الانسان الكشف عن مصير المهدي بن بركة الذي اختطف . لكن هل في المتناول الوصول الى الحقيقة ؟ ان الذي يجب ان يتحمل المسؤلية عن هذا الاختطاف ، فرنسا بحكم ان الاختطاف حصل فوق ترابها وبمساعدة رجال امن فرنسيين تم اعدامهم من طرف الجنراب الدليمي بالمغرب . فرنسا تريد ان تتحلل من اية مسؤلية لكي ترمي الكرة بالمغرب اي تحميله لوحده المسؤلية .كيف لفرنسا ان تبعث بقاضيها لاجراء مقابلات او استنطاق لضباط بالمغرب ، مع العلم ان سكان مكة ادرى بشعابها . ان فرنسا من خلال ارسالها لقاض فرنسي لاستنطاق ضباط مغاربة ، الهدف منه اهانة المغرب ومنه اهانة الجيش والملك باعتباره القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية . لماذا لا يحقق القاضي الفرنسي في عملية الاختطاف بفرنسا التي حصل بها الاختطاف ؟ يقولون ان مستندات ووثائق عن الاختطاف توجد بادارة الدفاع الفرنسية . اذن لماذا لا يصدر القاضي الفرنسي امرا الى تلك الادارة لاستجلاب الوثائق قصد تسليط الضوء وابراز الحقيقة عن هذه العملية التي عمرت لاكثر من ثلاثة واربعين سنة ؟ القضاء الفرنسي معروف بهيبته وباجتهاداته في جميع مواد وفروع القانون . اذن لماذا لا يتحرك القاضي الفرنسي في فرنسا التي حصل الاختطاف فوق اراضيها ، ومن طرف فرنسيين ينتمون الى الشرطة الفرنسية ،كما ان الوثائق ( موجودة) بادارة الدفاع الفرنسية .
فرنسا لايهمها الكشف عن اختطاف المهدي بن بركة ،لانها تعلم علم اليقين استحالة الوصول الى نتيجة في القضية ،لانعدام الادلة القاطعة التي على ضوئها يبني القضاء احكامه . لذا فهي تريد ان تتملص من القضية التي تورطت فيها ، والرمي بها في المرمى المغربي ،وهذه ليست اخلاق يمتاز بها القضاء الفرنسي وفرنسا بلاد ( الحقوق والحريات ).
ان ما راكمته الاجهزة الفرنسية بخصوص عملية اختطاف المهدي بن بركة رحمه الله لا يتعدى ما كررته مختلف الروايات التي لعب فيها الخيال ونسجت عن القضية منذ حصولها . انها ترديدات بعض افراد الاجهزة السرية الذين يكونون قد توصلوا باخبار غير دقيقة من طرف بعض المعارضين المغاربة بفرنسا في ستينات وسبعينات القرن الماضي . ثم ما الفه من كتب وما اصدرته الجرائد الفرنسية حول القضية . وكلها تبق مجرد اقاويل وترديدات لا تشكل حجج وادلة قطعية لكي يرتب عليها القضاء احكامه . ان القضية من الخطورة بمكان ، وبحثها يتطلب توفر الدليل المادي الذي لا يتسرب له الشك اطلاقا . وهذا غير ممكن لان الجريمة تمت باحترافية عالية لم تبق وراءها ادلة لاثباتها .
المهدي بن بركة دهب ضحية صراع على السلطة بين ثلاث تيارات :
1ـ التيار الاول ويتكون من الضباط الذين كانوا يتنافسون مع التيارات والاحزاب السياسية التي كانت تعمل في سبيل الوصول الى الحكم . ياتي على راس هؤلاء الجنرال محمد افقير والجنرال احمد الدليمي
2ـ التيار الثاني كان يتكون من مجموعة المهدي بن بركة التي كانت قد تاثرت بالنمادج السياسية الشرقية خاصة التجربة الناصرية وتجربة البعث
3ـ المجموعة الثالثة وتتكون من الانقلابيين الفوقيين الذي كانوا يستغلون المهدي كواجهة اعلامية ، لكنهم في مشروعهم كانوا يحضرون لتجاوز القصر وتجاوز المهدي والضباط الذين كانوا بدورهم يحظرون الانقلابات العسكرية .
لقد توحدت مصالح الضباط في الجيش ( افقير والدليمي ) مع مصالح الانقلابيين البلانكيين ( الفقيه محمد البصري ، احمد اكوليز الملقب بشيخ العرب ) ضد طموح المهدي بن بركة . وحيث ان الاطراف الثلاثة ( افقير والدليمي) ( الفقيه البصري شيخ العرب) ( المهدي بن بركة وجماعته ) كانت كلها تجري وراء السيطرة على الحكم وقلب نظام الحسن الثاني رحمه الله لاقامة جمهورية يقودها العسكر ، او جمهورية برلمانية على الطريقة الشرقية والجزائرية ،فقد فرضت المصالح ان يتوحد تيار الضباط مع تيار البلانكيين ضد تيار السياسيين الاصلاحيين الذين كان يمثلهم المهدي بن بركة . والا كيف نفسر انه بعد احداث 1963 التي قادها الجناح البلانكي في الحزب ، وبعد الاعتقالات التي شهدها الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ، اطلق سراح العناصر البارزة في التنظيم وعلى راسهم الفقيه محمد البصري الذي سلمه الجنرال محمد افقير الذي كان وزيرا للداخلية ،جواز سفر سافر به الى فرنسا ، وكان في استقباله بمطار ( اورلي ) المجرم انطوان لوبيز الذي صحبه الى وسط باريس ومكنه من شقة فاخرة باحسن حي باريسي ( شون ايليزي ). ثم كيف وبمجرد مرور خمسة اشهر على وصول البصري الى باريس اعلن عن اختطاف المهدي بن بركة كمنافس للضباط وللبلانكيين في مشروع السيطرة على الحكم . ثم كيف نفسر تنسيق الفقيه البصري مع الضباط الانقلابيين في انقلاب الطائرة حيث زار الفقيه محمد البصري الكلونيل امقران في المستشفى الذي كان يعالج فيه من ورم سرطاني . والغريب ان الحسن الثاني رحمه الله هو الذي بعثه على نفقته لتلقي العلاج . هذه الحقيقة اكدتها الاحكام التي صدرت في حق الانقلابيين حيث حكم على الفقيه محمد البصري بالاعدام، واعترف بها الفقيه البصري نفسه في الرسالة التي اوعز للسغروشني بتسريبها الى جريدة (le journal) التي كان يديرها الصحافي بوبكر الجامعي . وقد نشرت جريدة ( demain) التي كان يديرها الصحافي لمرابط تلك الرسالة التي تحمل توقيع الفقيه ،مع ما نتج عن ذلك من تبعات سلبية بين الجرائد التي نشرت رسالة ، اعتراف الفقيه البصري ، والحكومة التي كان وزيرها الاول الاستاذ عبدالرحمان اليوسفي .
ان الصراع كان محتدا بين جميع الانقلابيين الذين كانوا يطمحون الى الجمهورية ( الانقلابيون البلانكيون برئاسة الفقيه محمد البصري الذين كانوا يخططون لجمهورية على الطريقة البعثية )(السياسيون الذين كانوا يعولون على الثورة الشعبية اضافة الى العنف للوصول الى جمهورية برلمانية وكان على راسهم المهدي بن بركة)( العسكريون الذين كانوا يحظرون لجمهورية يطغى عليها العنصر البربري وياتي على راس هؤلاء الجنرال محمد افقير ). في خضم الصراع بين هذه التيارات الثلاث ، اقتضت مصلحة الضباط والبلانكيين التنسيق لتحييد التيار السياسي الثوري . فكانت عملية اختطاف المهدي بن بركة . وكان من المتوقع بعد نجاح المخطط والاستيلاء على الحكم ،ان تحصل صراعات وانقلابات بين العسكر برئاسة افقير وبين الفقيه البصري الذي دفعته مصالحه الى المشاركة في عملية اختطاف المهدي رحمه الله . اما الضحية فكان الحسن الثاني رحمه الله والنظام الملكي والمغرب الذي كان مقبلا على حرب اهلية عرقية في ما اذا همش الضباط البربر العروبيين والضباط العرب .
8 - الجلالي محد الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:21
يااخواني اذكروا امواتكم بخير....
اما قضية بنبركة لقد انتهت حتى خصومه ماتوا ولهذا لا يمكن لنا ان نرجع لهذه الملفات الخاوية التي من الممكن تسسبب فتنة ما بين الشعب لاغراض شخصية اهاؤلاء الذين مازالوا يفكرون تفكيرا خاويالتحقيق مطالبهم لا شيئ.....الخ
نحن قرانا بعض الكتب في المفرب وفرنسا ايضا انه كان شيوعيا يخدم تحت رايتها....واصلا هو واصحابه ارادوا في الاخير تقسيم المغرب الي قسمين ..الغرب الشمالي يكون تحت الراية الشيوعية والمغرب الجنوبي كماهو الان...لاحاجة لشرح هذا التاريخ اذا لم يتحقق ذلك بعد ذلك بنبرك واصحابه تشتتوا منهم ماتوا محلياومنهم لحقوا بهم في الدول الخارجية..وهذا شيئ معلوم ان ذاك ..لان من اراد سوءا لبلده رجع عليه.اذا يجب على كل مغربي ومغربية من السياسيين او الصحافيين او المسيرين اوالعلماء في الخارج او الداخل ان لا يعطي اهمة لهذا الموضوع لانه دفن .وعند الله سيعرف من هوكان على صواب .الخير في ما اختاره الله لعباده .......والمغرب الان محلول للجميع سياسيا اقتصادا واجتماعيايبحث عن الرجال لخدمة الشعب ووطنهم لتوفير لهم ما يردون لا للعكس اواحياء القضايا
واخيرا اشكر صاحب الموقع على خدماته لنا....مع احترامنا الي جميع المواضيع.....الخ....
9 - خنونوس khnonos الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:23
اجزم بالقطع واليقين انه لن يتم الكشف عن فصول هذه القصة. لانه كلما هبطت اسهم بعض الجهات السياسية والا يتم اثارة هذه القصة من جديد.
فالمهدي بن بركة كان يلعب لعبة سياسية قذرة يتوسل بها الي السلطة وخانته الادوات التي كان يمتلكهاولم تسعفه في سعيه الحثيث الي السلطة .فهو نفسه استعمل هذا الاسلوب مع خصومه السياسيين
10 - عبدالله البيضاوي الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:25
لماذا لا يتم فتح ملف إغتيال عمر بن جلون؟ هل هذا راجع إلى أن المتهمين و العقول التي دبرت هذه الجريمة مازالو أحياء ينعمون في أحضان المخابرات المخزنية؟ يجب على المغاربة أن يعلموا بأن هناك رجال أبرياء لازالوا يعانون قسوة الغربة الاضطهاد
11 - تاخ الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:27
ان الجمعية المغربية لحقوق الانسان كتخور في قاع الميت كما يقول المثل المغربي. ان بن بركة قد اختفى في فرنسا اي ان هذه الاخيرة هي التي تتحمل المسؤولية مائةفي مائة عما حدث (و هنا لا ادافع عن المخزن اطلاقا). كما نعرف جميعا ان عددا من المختفين و المغتالين لم تتطرق الجمعية لقضيتهم و لو لمرة واحدة ليبقى السؤال المطروح ما هو الغرض من اثارة دائما هذا الملف بالضبط. وكما نعرف ايضا ان بن بركة اغتال خيرة رجال المقاومة و جبش التحرير و من بينهم عباس المسعدي . اي انه اغتال و اغتيل وكما يقول المثل المغربي باش تقتل تموت . وكيف يعقل من قام بهده الاعمال ان يكون مناضلا و رمزا انه بكل بساطة مجرم من عصابة المجرمين التي كانت تتناحر على السلطة في ذلك الوقت . المهم بعد اغتياله لقد ارتاح المغاربة من وهم كشاكلة حكومة عبد الرحمان اليوسفي الذي خيب امال المجتمع المغربي حيث نفر من كل شئ يحمل اسم اشتراكي.
12 - الجلالي الرحماني الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:29
اذكروا امواتكم بخير هذا مايقولونه بعد الموت .
لكن اود ان اقول للجمعية اديال حقوق الانسان كفانا من هذه الخزيبعلات اديالكم وقولوا الحقيقة للمغاربة بن بركة مات وانتم لازلتم تستعملون هذه الورقة للضغط على المغاربة .
انكم تعرفون الحقيقة ولكنكم تخافوا من قولها حتى لايحاكمونكم المغاربة
13 - انسان الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:31
لقد أخبرنا رسول الله أن الأمة ستضعف تم بعد دلك ستنهض
وإن لاحظتم يا إخوتي أن الإسلام منذ ظهر على يد رسول الله وهو في الصعود و في الإنتصار تلو الإنتصار وبعده عليه الصلاة الخلفاء ثم التابعين..ثم حمل العثمانيون مشعل الإسلام، إلى أن بدأ الضعف يظهر في المسلمين وفي نفس الوقت بطبيعة الحال بدأ الغرب ينهض ومن دلك الوقت إلى الآن والمنحى هو نفسه؛ ازدياد ضعفنا وازدياد قوتهم وتقدمهم
لاتقولوا الله يهدي م خلق وتبقاو هي تتفرجوا وتهدروا ،الله تعالى ترك لنا الخيار في التصرف، الإسلام غينهض غينهض هي ولاكن بغيناه ينهض وحنا باقين فلحياة، خص كل واحد؛ منّي وجْبدْ ، نراجعو أفكارنا إن لم أقل نضربوها في الصفر ونكّونو أفكار جديدة صحيحة مليئة بالحكمة و الغيرة و الإيمان و الشجاعة و الحب المطلق..و الكتير من القيم التي ينبغي البحت عنها
وبعد دلك سترون كم من الإعانة سيهبها لنا الله سبحانه وتعالى لكي نصبح أقوى قوة في العالم، والله بكل شيء قدير
لاكن البداية مناّااااااااااا
14 - بن بركة الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:33
اشكر جزيل الشكرMAROCAIN على المعلومات التي قدمها. و تحية خالصة مني يا اخي.
الى الاخ تاخ
اظنك يا اخي لم تطلع بعد او باالاحرى لم تسمع عن كتاب المؤرخ المغربي عبد الكريم الفيلالي الذي تطرق الى تصفية المقاومين القدامى ومنهم عباس مسعدي ,و القتلة الحقيقيين هم العميلين الفرنسيين اللذان ورثى الخيانة ابا عن جد احرضان و الخطيب.
الى الاخ سعيد الوجاني:
لقد نصحتك قبل هذا بالاطلاع اكثر او بالبحث اكثر عن تاريخ بلادك لان جل تحاليلك خطئ. لتعلم يا اخي ان المغرب و منذ قرون يحكم بحكم قبلي, فما ان يبايع سلطان و من تم يخل بشرط من البيعة حتى تقوم القبائل بمحاربته. و حتى لا ادخل في تفاصيل احيلك على تاريخ المغرب منذ 1900 و هو ان السلاطين العلويين لم يستطيعوا توحيد هذا الشعب لخياناتهم و حبهم لاستعباد الناس و ثورات القبائل شاهدة على ذلك (بو نوالة بالشاوية; الزيان بالاطلس; المجاهد الخطابي بالريف; اوسلام بالصحراء:ووووو) لذلك فما ان اغتيل محمد 5 حتى قام "ولد الخادم" بصنع دستور فرنسي مغربي يعطيه الحق في الحكم كما العصور الوسطى.
لضيق الوقت اذا كنت تظن ان المغاربة تامروا على الملكية فأنت خاطإ, احصي كم من انقلاب وكم ن ثظاهرة, وانتفاضت, تمرد شهد حكم "ولد الخادم" حتى تعلم انه م يستطيع كسب حب الناس و ا تنسى حرب الصحراء:
تحياتي
مغرب الخبز الحافي
15 - الجلخة الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:35
ان من اولويات جمعية حقوق الانسان الدفاع عن الاحياء ماشي اللي ماتوا من زمن بعيد.
وليس كل الاحياء يستحقون الدفاع عنهم يستثنى الخونة منهموعملاء
الدول الحاقدة على المغرب ولنفرض ان بن بركة لايزالعلى قيد الحياة ونعود بذاكرتنا للوراء قليلا فقد تبث تورط المهدي بن بركة بتعاملاته وانصياعه لجهاز الموساد الصهيوني اقول الصهيوني وليس الاسرائيلي وهناك وثائق نشرت على مواقع الكترونية لليهود المغاربة تتبث علاقة بن بركة مع
ذاك الجهاز ومن اراد ان يتاكد
فليبحث عن مواقع يهود المغرب
سيرى العجب العجاب ممن كانوا محسوبين من الوطنيين .
ان منظمة خقوق الانسان بدورها ليست سوى خاتم لتحريك الفتن في البلدان المستقرة امنياوتاتي بلادنا في المقام الاول من حيث الاستقرار والامن لذلك تقوم تلك الجمعية مدفوعة من جهات حاقدة
علينا وعلى ملكنا لاجل خلق افق
ومناخ لاحياء قضايا مثيرة للجدل
يجب على المواطنين الغيورين على المغرب ان يستنكروا ما تذهب وترمي اليه تلك الجمعية
من اثارة نعرات القبلية والطائفية والقوميةفنحن شعب واحد في بلد واحد وملكنا واحد
يجب ان يكون هدفنا واحد كذلك وهو الاتحاد ضد التفرقة والفتن
16 - أبوذرالغفّاري الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:37
هؤلاء الناس ديال حقوق الأنسان واش كيضحكوا على الشعب أو كيطنزو عليه.أن قاتل بنبركة شخص معروف ولقد مات هو نفسه.كما مات المنفذ ورئيس الدولة التي قتل فيها بن بركة.ترى ماذا يريدون كحجج على الجريمة المخزنية؟فكل شيء واضح وفاضح ولم يبق الا أن ينتظروا أن يقول لهم المجرم:خذوني.ان بنبركة مات أو أغتيل مرتين:الأولى بيد المخزن العلوي والثانية بيد رفاقه وعائلته لأنهم يعرفون الحقبقة ولايريدون التصريح بها.لقد شممت رائحة بعض المساومة في هكذا موضوع.لأن الكل عارف الحقيقة والكل لايريد أن يقول أي شيء لأنهم يعتبرون الشعب قاصرا عن معرفة الحقيقة كاملة.وهذا ما يجعل الهوة تتسع بين الشعب ونخبه وسلطته القاهرة.فهل يمكن للحقيقة أن تغيب عنهم لمدة43 سنة وفرنسا قد أفسحت المجال للمهتمين للأطلاع على أرشيفيها العسكري والسري.فهل لم يجدوا اي خيط يقود لجريمة قتل بنبركة؟ان المسألة فيها تجارة؛ وتجارة بخسة من طرف نخبة فاسية ورباطية وعلوية لكي يجعلوا عقول المغاربة متعلقة بأوهام ماتت منذ زمان.فقط لكي يجعلوا من بيادقهم أبطالا من ورق....انهم يريدون أن يجعلوا الماضي حاضرا في ذاكرة فقراء المغرب.بينما المغاربة قد دفنوا هذا الماضي ولم يعد لهم به أي اتصال الا اذا كان المخزن وزبانيته يتقنون تجارة القبور!
17 - سامية الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:39
قال لي بابا أن بن بركة أول من طالب بحق المغاربة من ريع الفوسفاط وحدده في ذلك الوقت ب 10 دراهم لكل مغربي يوميا على ما أذكر .
18 - aniss الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 22:41
Any way God bless him. but Ben barka he was completly wrong. beceause he.....
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال