24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0106:3913:3817:1720:2821:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | سياسة | رياح الخوصصة تهب من جديد على المغرب

رياح الخوصصة تهب من جديد على المغرب

رياح الخوصصة تهب من جديد على المغرب

برنامج جديد للتخلص من ممتلكات الشعب الاستراتيجية

مرة أخرى تستعد الحكومة للتخلص من دفعة جديدة من الشركات الوطنية الاستراتيجية، إذ ستلجأ إلى عرض مجموعة من ممتلكات الشعب للمزاد العلني قصد توفير أموال ستستخدمها لسد ثغرات واختلالات مالية. هذا في وقت بدأت فيه أكبر الدول الليبرالية منذ مدّة تعود إلى نهج تدخل الدولة في أكثر من قطاع حيوي.

حسب الكثيرين، إن ما بدأ يتسرب عن برنامج الخوصصة المرتقب، يفيد أن "حليمة لازالت على عادتها القديمة"، إذ كلما احتاجت الدولة للمال عرضت ممتلكات الشعب للبيع مبررة قيامها بذلك بنظريات وتخريجات برّاقة تبيّن أن متطلبات التنمية "المستدامة" ومصالح البلاد والعباد تستوجب ذلك.

وبالرغم من صمت الحكومة بهذا الخصوص، يبدو أنها ترغب، بسرعة، في تطبيق برنامج جديد للخوصصة، وحسب إحدى المصادر القريبة من هذا الملف، إن العمل بهذا البرنامج سيبدأ قبل مرور سنة بالقيام بفتح رأسمال مجموعة من الوحدات والشركات عبر البورصة، إلا أنه يجب انتظار مصادقة البرلمان على المشروع.

معالم البرنامج وآراء المهتمين

تهم لائحة الشركات المقترحة للبيع، وحدات تتمتع بقدرة تنافسية واضحة في قطاعات النقل والعقار والخدمات والسمعي البصري، منها مثلا "لارام" والشركات التابعة لها والعمران وشركة الطرق السيارة وشركة سوبراتور التابعة للمكتب الوطني للسكك الحديدية ومجلس الهندسة والتنمية ("سي. إي. دي" CID) والشركة الوطنية للنقل واللوجستيك والمختبر العمومي للتجارب والدراسات (L D E E) و"دوزيم"، وكلها تمثل قطاعات حيوية، لذلك تساءل البعض: هل من الممكن أن تتخلى الدولة عن رافعات التنمية، اقتصاديا واستراتيجيا، كالعمران و"لارام" مثلا، لمجرد الحصول على مبالغ مالية يتم توظيفها لسد ثقوب العجز المالي أو لمواجهة انعكاسات التضخم الذي من المنتظر أن تتجاوز نسبته 5 بالمائة؟

وفي هذا الصدد يستغرب المحلل الاقتصادي، إدريس بنعلي، أن تلجأ الحكومة إلى التخلص من آخر ما تملكه الدولة من وحدات حيوية واستراتيجية، كما يُقرّ أنه بصدد الأزمة الهيكلية، لا تملك الدولة حاليا، سوى اللجوء إلى الخوصصة، كحل سهل المنال لكنه ذو انعكاسات قد تكون وخيمة، عوض التفكير في حلول ناجعة.


ويرى لحسن الداودي، بعيون أستاذ الاقتصاد وليس الرجل السياسي، أن برنامج الخوصصة لسنة 2009 يُعد كارثة، لأنه سيساهم في تأزيم الوضع أكثر، لأن بيع ممتلكات الشعب على حساب المصلحة العامة، قصد ضمان مورد مالي لسد ثغرات مالية محضة، لا يساهم في إنتاج ثروات مضافة.


أما عبد السلام أديب فيستمر في الإقرار بمعارضته لسياسة الخوصصة نظرا لانعكاساتها الخطيرة على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لعموم الكادحين، وذلك نظرا لما يترتب عن ذلك من إلغاء الصبغة العمومية على المؤسسة المخوصصة وما ينجم عنه من تسريحات جماعية ومن رفع أسعار المنتوجات أو الخدمات ومن نقل للفائض الاقتصادي نحو الخارج عندما تكون الخوصصة لصالح الأجانب وحرمان خزينة الدولة من جزء كبير من عائداتها.


ويضيف عبد السلام أديب، لكل هذه الأسباب مجتمعة، لن يكون إلا معارضا لبرنامج الخوصصة لسنة 2009، وفي مقدمة ذلك خوصصة الخطوط الجوية المغربية التي بلغ رقم أعمالها ما قدره 11.63 مليار درهم وكذا شركتين تابعتين لها، ثم شركة "صورياد" المالكة للقناة الثانية وشركة الطرق السيارة بالمغرب وشركة العمران التي ابتلعت، إضافة إلى الشركة الوطنية للتجهيز والبناء (ليراك)، كل من الوكالة الوطنية لمحاربة السكن غير اللائق وشركة "التشارك"...


ويلاحظ عبد السلام أديب أنه فيما بين 1993 و2005 تمت خوصصة 44 شركة وطنية و26 فندقا لصالح الرأسمال الخاص، بمبلغ إجمالي وصل إلى 77 مليار درهم لم تساهم سوى جزئيا في التخفيف من عجز الميزانية العامة. وعموما، فإن الشركات المربحة هي التي تتم خوصصتها بينما يتم تأميم الشركات المفلسة كما حدث للقناة الثانية سابقا، فتدخل الدولة إذن، في نظر عبد السلام أديب، ظل دائما في خدمة الرأسمال، كما أنه منذ سنة 2001 تم تحويل حوالي 31 مليار درهم من عائدات الخوصصة نحو صندوق الحسن الثاني للتنمية والذي لا يخضع لرقابة الحكومة والبرلمان.


في حين يقرّ يحيى اليحياوي بما سبق وأن أدلى به لـ "المشعل" منذ سنتين بخصوص خوصصة الاتصالات، إذ قال إن الجهة المخوصصة تشبه بأكثر من جانب، المدمن الذي لا يستطيع التخلص من بليته، وأكد بأنه طالما ترسّخت هذه الخاصية، فلن يستطيع المدمن التحول عن إدمانه، ولا البحث عن سبل لخلاصه.

ويضيف يحيى اليحياوي، مصرّا على القول، بأنه يستطيع اليوم الإقرار بنفس الشيء، بصدد عزم الحكومة خوصصة جزء أو كل رأسمال الخطوط الجوية المغربية، وهي عملية امتداد لسياسة بدأت أواخر تسعينات القرن الماضي بالاتصالات، ثم امتدت إلى قطاعي الماء والكهرباء بطرق مقنعة، ثم طالت مجالي الشاي والسكر وسواهما، وهي كلها تنهل من معين واحد، معين إفلاس الدولة المغربية، وبحثها المستمر عن مصادر لتمويل ميزانيات فاشلة وغير قادرة على إفراز مصادر تمويل بديلة أو مكملة.


ويرى يحيى اليحياوي أن المداخيل التي ستتأتى من خوصصة الخطوط الجوية المغربية وبعض المؤسسات الأخرى، سيكون مصيرها كمصير مداخيل العمليات السابقة، جزء سيُضخ بميزانية الدولة، والجزء الآخر، سيذهب إلى صناديق ومبادرات وعمليات نجهل صفتها الدستورية، ولا سبيل للإطلاع على حساباتها بالجملة والتفصيل.

معايير وتدابير

مهما يكن من أمر، إن القائمين على الأمور اختاروا الشركات المؤهلة للبيع في المزاد العلني، ليس استنادا إلى التشاور مع مسيريها وإلى رأي الخبراء الاقتصاديين المغاربة، وإنما بالارتكاز أساسا على قدرتها على جلب مشترين محتملين.

علما أن برنامج الخوصصة المقترح يستوجب القيام بجملة من التدابير وعلى رأسها تقييم الشركات المقترح عرضها للتفويت وكذلك اختيار النهج الذي سيتم اتباعه، هل يكفي بيع الوحدة لمساهم واحد أو فتح رأسمالها عبر البورصة أو اعتماد النهجين معا. غير أن الاختيار سيتجه فيما يبدو، نحو ولوج البورصة إلى بعض الشركات حسب مصدر مطلع، أكد أن الهدف ليس هو تحقيق مداخيل مهمة وإنما ضمان جدوى وفعالية الوحدات المخوصصة، كأن صفة "العمومية" أو "القطاع العام" تتعارض ومبدأي الجدوى والفعالية.

حالة "دوزيم"

في البداية قيل إن "دوزيم" أدرجت ضمن اللائحة، ثم نفى مصدر رسمي ذلك.

مازال لم يتأكد بعد الإقرار بخوصصة "دوزيم" التي بدأت خاصة وأضحت عمومية، ليتحمل المغاربة، رغما عنهم وبدون موافقتهم، المساهمة في تمويلها منذ أن كانت على وشك الإفلاس، إذ تحمل المغاربة ذلك بأداء رسوم خاصة انضافت إلى فاتورة الكهرباء، وبعد أن تعافت يراد الآن التفريط فيها.

وحسب مصدر قريب من ملف الخوصصة المرتقب، فإن شركة "صورياد" المالكة للقناة الثانية كانت في البداية، مدرجة في اللائحة المقترحة، إلا أنها سُحبت منها يوم السبت 11 أكتوبر 2008 إبّان انعقاد المجلس الحكومي.

مداخيل الخوصصة تبخرت

من المعلوم أن المغرب أطلق برامج واسعة للخوصصة فيما بين 1993 و2006، ليس لتفعيل التنمية أو تحسين أوضاع الفئات الواسعة لساكنة البلاد خلافا لما قيل، وإنما فقط من أجل التصدي لصعوبات مالية صادفها المغرب على حين غرة بفعل اعتماد برنامج التقويم الهيكلي المفروض عليه من الخارج.

ودرت الخوصصة 94 مليار درهم، أغلبها ذهب سدى ولم يحدث أي تأثير يُذكر على نطاق التنمية، ما عدا ثلث ذلك المبلغ الذي تم تحويله إلى صندوق الحسن الثاني الذي لا تتحكم فيه الحكومة ولا البرلمان.

في المعدل تقدر مساهمة مداخيل الخوصصة فيما بين 1993 و2003، في المالية العامة، بما يناهز 6 بالمائة من المداخيل العادية، علما أن أعلى نسبة تحققت كانت سنة 2001 (24.5 بالمائة) وسنة 2003 (13.8 بالمائة)، وذلك بفضل تفويت 35 بالمائة من رأسمال اتصالات المغرب لـ "فيفاندي" مقابل مبلغ قدره 23.3 مليار درهم، و80 بالمائة من رأسمال شركة التبغ لـ "ألطاديس" بمبلغ تجاوز 14 مليار درهم، وكل هذه المداخيل وُجِّهت مباشرة للمالية العامة إلى حدود سنة 2000، وبعد هذه الفترة استفاد صندوق الحسن الثاني من مبالغ هامة.

وعلى امتداد فترة ما بين 1993 و2007 تضاعفت الاستثمارات الأجنبية المباشرة، إذ بلغت قيمتها إلى حدود 15 شتنبر 2006 ما قدره 67 مليار درهم. وقد كانت وراء هذه الاستثمارات مجموعات كبيرة من قبيل "فيفاندي"، ألطاديس، كورال، رونو، طوطال، فرام ومجموعات أخرى. غير أن قطاع الاتصالات ظل يحتل الصدارة بـ 44.7 مليار درهم، تليه الصناعة بـ 24 مليار درهم ثم العقار بمليارين من الدراهم.

مازال في جعبة الدولة ما تخوصصه

يضم القطاع العام الآن 424 شركة قابلة للخوصصة والتفويت، ستظل تشكل "معينا" تغترف منه الحكومة كلما احتاجت إلى المال بطريقة سهلة.

إلا أن تلك الشركات التي تعرض للبيع في المزاد العلني، أقيمت من مال الشعب، بواسطة أموال دافعي الضرائب، وأضعف الإيمان أن يُسْتشار مالكوها، بخصوص التفريط فيها أو الاحتفاظ بها، أم أن القائمين على الأمور لازالوا يعتبرون الشعب قاصرا، وليس في مستوى الاستفادة من حقه التعبير عن التصرف في ممتلكاته؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - مهاجر الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:05
قبح الله وجوهكم ,لم تشبعوا بعد مما أكلتموه من أرزاق هذا الشعب وأمواله التي نهبتموها لتشيدون بها القصوروتملئون أبناك سويسرا, حتى القليل الباقي لن يسلم من أيديكم تحت ذريعة الخوصصة ،إنما هي السرقة بأقبح أشكالها،وسؤالي وماذا
ستبيعون بعد؟
2 - يونس الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:07
الي اين نذهب
الم تكفيكم المتاجرة في حيات الناس الذين خطئهم الوحيد هو انهم وضعوا تقتهم بكم ربما... خطئ جسيم لا يعاقب عليه القانون لانهم هم القانون
المهم وكاخبار للجماهير الشعبية وكل الضمائر الحية انه كانت ليلة البارحة الاربعاء 2008_11_5 الجلسة الاولى لمحاكمة الطالبين المعتقلين من موقع تازةوالتى توجت بالتاجيل ليومه 2008_11_14 بعد جلسات ماراطونية قاربة الاربعة اشهر لدى قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالمدينة و التهمة تشبتهم بمجانية التعليم وبعض المطالب التي دونت في ملف مطلبي ولاخماد وارهاب الطلبة قام عناصر من الشرطة باختطاف الطالبين في اوقات مختلفة متفاوتةملفقين لهم تهما لا تمد والحقيقة بصلة وعليه
نعلن تضامننا مع جميع المعتقلين السياسيين من جمع المواع
+تشبتنا بحقنا في الدراسة _ المجانية او الاستشهاد_
+تنديدنا للهجوم القمعي على الطلبة بعد خروجهم من قاعة المكمة
__تستطيعون قطف الزهور ولكن لا تستطيعون وقف زحف الربيع___ ...
3 - الفارس المجهول الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:09
سياسة الفاشلين من أعطاهم الحق في التصرف في ممتلكات الشعب؟
مادام الصمت يخيم في شوارع المغرب. فانتظر عودة الرق إلى هذا البلد. فسيأتي يوم يبيعون فيه الشعب بدراهم معدودة في أسواق أروبا تحت اسم الخوصصة وذلك لسد ثغرات جيوبهم.
4 - wald esha3b الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:11
هذا عيب هذا عار رزق الشعب في خطر ..
هذه هي السرقة القانونية
هناك سرقة اقبح منها شاهدو هذا الفيديو لتعرفو من يتحكم في مصائرناز :فقط اكتب في google:
l'argent dette وادخل على اول رابط
5 - الضمير الغائب الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:13
بيعو وزيدو بيعو,, انا من مشجعى بيع المغرب بالمزاد العلنى و لكل من يرغب فى ذلك ,, لقد بيع ضميرنا , وبيعت كرامتنا , وبيع عرضنا ,,,اما بيع ممتلكات المغاربة , فشىء عادى وطبيعى للغاية ,,,المغرب بيع فى عدة مراحل من تاريخه وقبل الحماية بسنين, واول من باع المغرب للاستعمار: الملوك العلويين, والتاريخ شاهد على ذلك ,, ادن, لماذا نلوم حكوماتنا؟ "لعلو" سمسر با سم الاشتراكية وباع ما ا مكن بيعه وفى وقت قياسى,,, "حكومة الفيسى", تسعى بدورها لبيع ما تبقى من التركة,,, ادن فهم صادقون اذا قالو نتيجة حصيدة ما زرعوه هذه سنة كان ايجابى: وهوما يساوى : بيع+تقاسم الغلة=افقار المغاربة والهروب الى الخارج وتطبيق المقولة:** ما تخلى لبو مارث ما يورث** ,,,,,ناس لاتحشم ولا تخاف الله ,, اذا كانوا حقا يحسون بوضع المغاربة المزاليط ,كان عليهم ادخال الاموال التى سرقوها لدعم التنمية فى بلادهم ساعتها سنقول عنهم وطنيون وشرفاء واحنا شفارة (اى المزاليط) ,,,يبقى الغز المحير وهى العائلة الحاكمة الم تدق الساعة ؟ و تحنوا لبلدهم (التى تدعون حكمه) دخلوا ا موال الحسن الثانى التى تقدر باربعين مليار دولار,, لتستثمر فى مشاريع تعود بالنفع على المغاربة اجمين , ا ليست اموال مسروقة من الشعب؟ اما الاملاك المنتشرة بين الولايات المتحدة وفرنسا ومونت كارلو ومناطق لا يعلمها الا الله وحده فلا نتكلم عنها و الله يسامحكم فيها ,,,اترون يا اخوانى المزاليط, ما يدور فى بلد العجائب و المتناقضات , خيرات المغاربة الكادحين تسرق من مجهودهم وعرقهم وتخوصص باسم افراد وعائلات ,,, استمرو فى البيع ياحكومتنا الموقرة,,,, مراكش بيعت واكادير فى الطريق ومدن اخرى تنتظر,, سيصبح المغرب" د ولة الاممية " ,, ساعتها سنغنى ,,, الله على راحة الله ,,,سنكون فى الهوى سوى اجمعين... سنقف جميعا فى الشوارع ونقول :يا محسنين.. صدقة لله....
6 - moslim+ الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:15
ممتلكات الشعب بيعت في الريكلام للممستتمرين والشركات الكبرت وأراضي الشعب تم تفويتها للمحضوضين من أبناء (باك صاحبي ) والشعب رضي بالدل والهوان رضي بالركوع والسجود والعام زين شعب المهرجانات شعب يخشى المخزن ولا يخشى الله شعب يرضى بالتسول ويعيش على الفتات يعيش على الهامش شعب ينتظر التغير من الفراغ وينتظر أن يعطى له الحق والحق يؤخد ولا يعطى
7 - نور الدين الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:17
إذا لم تأخذهم رأفة بالبشر
فليخوصصوا الحكومة و الدرك و الشرطة و العسكر
و لينفوا الشعب إلى مدغشقر
وليشبعوا بطونهم كالبقر
و إن شاء الله أدخلهم سقر
8 - agadiri الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:19
السلام عليكم
انا اؤيد فكرة الخوصصة وبيع كل ما له صلة بالدولة يا اخي مادا تعطينا دوزيم التي تخصص لها ميزانية كل عام من اموال الخزينة.مادا نستفيد من كل الشركات العمومية والشبه عمومية سوى التفرعين او تضياع الوقت.ما دا اعطانا السياش ( القرض العقاري والسياحي )اخدوا كل ما فيه.وانقدوه باموال الناس.كل الشركات التابعة للدولة لا تحقق اية ارباح بل العكس دائما هنالك خصاص في الميزانية.
ادن فالخوصصة هي الحل ومن خلالها يمكن ان نقضي على هدا ولد فلان هدا عمو فلان ازيد ازيد ولو بشكل طفيف ..... لان الخواص لا يعترفون الا بالربح
9 - American king الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:21

لماذا لا نختصر فالدولة المغربية تريد خوصصة جميع القطاعات باستثناء القطاعات التي لها أيادي ملكية شريفة لتبقى قوتان تتحكم في المغرب القوة الملكية والقوة الأجنبية، فالنظام يريد الهيمنة على الإقتصاد وجعل المغرب محتكر بين مجموعة صغيرة أو مجموعة عائيلية وأخرى أجنبية تدخل للدولة بموافقة النظام وتتبع شروطه...
لكن النظام حسابته فشلت قد حاول تضييق الخناق على المغاربة ليجعل الفقيرة يبقى في كهفه ومحيطه ويفسح المجال لأصدقائه القدامى لسيطرة على المغرب ويحكم قبضته عليه لكن لم يتوقع ظهور قوة خارجية مغربية أتت من خارج البلاد لتشارك القطيع في الهيمنة على الإقتصاد هذا ما أربك النظام ويجعله يغير سياسته ببيع القطاعات الكبرى للأجانب فقط، فالمغربي كيفما كان حاله الدولة تسهل له الأوراش الصغيرة لكن إذ أراد فتح أوراش كبيرة كالشريكات الكبرى أو مشروع يمتد حتى خارج البلاد يجد عثرة الضرائيب الخيالية من أجل العدول عن الفكرة وحمل ورشته خارج البلاد من هنا أتت فكرة الخوصصة...
10 - koltoume الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:23
في الحقيقة موضوع مؤثر ان يباع ملك عمومي نما من ظهر الشعب حرام .يجب على الشعب ان يتحرك ضد سياسة الخوصصة التي لا تغنيه .فمنذ 96 و نحن نرى مشاريع حيوية تخوصص لفائدةالشعب و حالنا لا يزداد الا سوءا.
11 - tarik الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:25
نطالب من الحكومة خوصصة شعب المغربي...وشكر
12 - sayd zakaria الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:27
مابقاتش اغناء الغني والتفقيرللفقير أغناء الغني بدون تفقيرالفقير ؟2008
13 - yoobeel الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:29
بيعوا البلاد عاوتاني، أصحاب الكروش، إلا قالوا ليكم عاوتاني بنادم مابغاش إيسوط على الكراكيز قولو ليهم علاش.
والجواب باين، ماكانعاونوش على البيعوشرا في البلاد.
بيعو وشريو غي نتوما.
ويلا هضر شيواحد من الناس أولا فضحهوم كايضربوه بالبروصيات، بحال 600 مليون ديال هاذ السيمانا.
الله إنعلها سلعة. تفو
إيوا سكتوا ألبشر على هاذ الحالة حتى إيدوزو لداري أو داركوم ويديروها فالمزاد، أو مراكش راه صافي ما بقا ليها والو تولي بحال سبتة أومليلية.
سكتوا أو عاونوهم راه كيما كايقولوا السكوت علامة الرضى.
لارام من تم one، oncf... من تم للممتلكات الخاصة ديال عيباد الله.
قاليك خاصهوم الفلوس، حكومة التكلاخ، سدوا غير دوك الثقابي لي فيهوم لافويت، عاد تبيعوا.
ما اعرفت معا من كايتشاوروا هاذ القومان.
ولكن ما عندنا ما انقولو ومجلس النواب معمرينو غير المكلخين ما قاري تا زفتة وعندوا حق التصويت على المشاريع الحكومية، إلا من رحم ربك.
المغرب في مهب الريح، أو بالأحرى في مهب الرياح الداخلية والخارجية.
14 - يوسف ماليزيا الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:31
بيع ممتلكات الشعب هو السبيل الوحيد لنقل كل خيرات البلد الى اللوبي الحاكم و سيادنا الاجانب و سيبقى لاناث الشعب خدمة تمتيع الاجانب للحصول على المال بينما للدكور التسخار لتكميل الخدمة مع الابتسامة طبعا... حاليا انا فى طايلاند و ارى كل دقيقة الطايلانديات مجرورين من طرف الاوروبيين و الافارقة و العرب و البنغلاديش.. الى الفنادق بينما يتوسل اليك الدكور باستئجار دراجتهم او شراء عازلهم للتمتع بناتهم مقابل المال.... ومع التحية طبعا. كنا نظن اننا ادا تقدمنا سنصل الى فرنسا لكن الحقيقة اننا سنصل الى طايلاند و ليس فرنسا.
15 - sniper84 الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:33
الحكومة تخوصص و الشعب إكلس على الضص
16 - morocco gags الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:35
وماهو الحل إذن؟؟؟
17 - almazloute الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:37
التخوصيص بيع كلشي وخرج برا دي الاولاد والمسخرة لما تشوف الحرية تهرب عليك وما ينفعك معها لا كوميسير ولا كوميرلا باشا ولا مرود,كاين حل آخرنبييعو البرلمانيين،الخمال،لوالوا ت للكيلويجيبوالينا كثر من بيار النفط ديالا الكويت وغيرخراهم يؤمن للمغرب حاجياته من الطاقة إلى مالا نهاية له ,هذي ثر ةُ تٌجدد,نجيبو وحدين خرين نعلفوهم ونقلبو فيهم البيع,غيرشلاقم السكيرديال اليازغي يعشيودرب غلف ويشيط،يالله قراو معي الفاتحة على هذاالمشروع الجبار،لكن خصنا حاجة:التدويرة،يعني مشروعي فاشل كككككككككل الممممممشششششارررريع
18 - Omar Rabat الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:39
la privatisation, c'est pas toujours mouvais, sur tout pour RAM et ONCF car dirnierement ces deux organisme sont en dégradationde services (QoS est chutté)a
ce jour la privatisation a donné des bons rérultats et que les gens de l'etat ont un peu motivé même si le danger de chomage.
c'est mon avis. mais le votre est peut etre le mielleur cher [email protected]
19 - بن بركة الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:41
ودرت الخوصصة 94 مليار درهم، أغلبها ذهب سدى ولم يحدث أي تأثير يُذكر على نطاق التنمية، ما عدا ثلث ذلك المبلغ الذي تم تحويله إلى صندوق الحسن الثاني الذي لا تتحكم فيه الحكومة ولا البرلمان.
بدون تعليق.
مغرب الخبز الحافي
20 - بو الطاكسي الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:43
ان الشعب الذي ننتمي اليه لا يستفيد شيء سواء باعت الدولة ما تملك من الشركات أو لم تبعها وفي الحقيقة فلتبع الدولة هذه الشركات أفضل لانها لا تستفيد شيء من مداخيل هذه الشركات والمستفيدون معروفون هم المدراء وبعض المحضوضين لان مسيروا هذه الشركات عديموا الضمير ولصوص ولا يتعرضون للمساءلة على ما يقترفون فالكل يعرف هذا , فكيف لدولة مدانة من طرف جميع المؤسسات المالية العالمية بأن يكون في ملكها هذه الأملاك فلو باعت هذه الأملاك وأدت ما عليها من مديونية لتخلصت من التبعية الأقتصادية وهذا شيء أيجابي ومهم ولكن المشكل سيبقى على حاله الأملاك ستباع والمديونية ستبقى على حالها .
أن البعض يضن ان الدولة قد احتفظت بالجانب الأمني وهذا غلط فالجانب الأمني قد بيع فيما مضى فليطمئن الجميع من هذا الجانب أن الخطط الأمنية المسطرة حاليا دائما يكون مصدرها من مؤسسات خارجية وبالأخص من الموساد والمخابرات المركزية الأمريكية أن أخواننا في الأمن الوطني ورجال الدرك الذين نشاهدهم في الشوارع لا يعدو بأن يكونوا حراسا يطبقون التعليمات الفوقية التي تأتي من هاته المؤسسات المتقاضسة لأجور خيالية جراء ما يقومون به , وقد بدأت تظهر يعض الشركات الصغيرة المتخصصة في الأمن في بعض مرافق الدولة ولا غرابة في ألأمر حينما سنجد يوما من ألأيام أن مظاهراتنا تقمع من طرف ألاجانب بدعوى انها شركة متخصصة في الحفاظ على الأمن و ذلك حينما يعي رجال الشرطة والأمن أنهم يقمعون أناس من طينتهم ومن ذويهم لا لشيء انما يطالبون بحقهم وذلك بامتناعهم عن تنفيذ تلك التعليمات التي تدعوهم الى أستعمال القوة ضد كل متظاهر من الشعب .
فكل شيء مباح للبيع الا الحلوف كما يقول المثل
21 - نزار الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:45
الخطير في هذه الخوصصة المتوحشة ان الدولة المغربية ستجد نفسهاذات يوم بلا سيادة على قطاعات حيوية كثيرة تتحكم فيها شركات عملاقة متعددة الجنسيات ,وستكون هذه الشركات متحكمة في مصائر البلاد والعباد دون ان يكون للدولة اي دور او قدرة على التدخل لحماية مواطنيها او رعاياها كما تسميهم من ظلم او جشع او تعسف تلك المؤسسات الاجنبية الكبرى ,وهكذا نكون امام دولة تسيرها شركات اجنبية اي استعمار جديد لكن هذه المرة بلا دبابات ولا طائرات او جيوش وانما عن طريق الخوصصة وشراء المؤسسات الوطنية المنتجة...ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم...
22 - رحمة الله الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:47
الله يلطف لنا وينزل الرحمة على هدا الشعب الفقير و اخواننا المسلمين.
23 - ابن الشعب الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:49
لا حول ولا قوة إلا بالله ، فليخوصصوا الحكومة و الدرك و الشرطة و العسكر و للينفوا الشعب إلى مدغشقر٠
24 - ابن الواقع الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:51
خوصصوا بربكم البرلمان والمحاكم الابتدائية والاستئنافية خوصصوا المخزن ولم لا فان في خوصصته مجلبة للمال الكثير خوصصوا وزارة العدل وبيعها ولو بدرهم واحد فلن يعاتبكم أحد بل ستكون لك المباركة والأجلال من الشعب بأكمله وأن شئتم خوصصوا ادارة الأمن وبيعوها الى اسرائيل فهي ناجعة لقمع الفلسطنيين
أن سياسة الخوصصة لتعبير حقيقي على أن بلاد الأقزام زاد ضعفها فأصبحت جد متلاشية فهي تدوب كالتلج يوما بعد يوم لتنحل وتموت فتدخل الى مزبلة التاريخ شأنها في دالك شأن الأمم البدائية والمتخلفة
تحياتي الى كل من سي كوريط وأبي در الغفاري والى كل الشرفاء في بلاد الاقزام والسلام
25 - ولدبابا سيدي الاثنين 03 نونبر 2008 - 17:53
يا اخي الحكومات التي تعاقبت على بلدنا العزيز لاهم لها إلا سلخ المغرب من ثرواته وممتلكات الشعب التي بنيت من عرق جبينه،وبعد تفويت قطاعات حيوية للخواص يطلع علينا مسؤول مالي كبيرخبير في البيع من قبة من القبب ويخبرنا جهارا نهارا ان الحكومة المورقة ابلت بلاء حسنا، وعملت وفق خطة مرسومة ومخدومة لتحقيق نمو خيالي خلا ل السنة الماليةقد عجزت عنه حتى الولايات المتحدة التي انهار اقتصادها، ولكن لاينبغي لناان نتسرع لمعرفة هذا بل يجب ان نسأل او نتساءل عن هذا السر المكنون لنعلم هل بقي لأمتنا ما تخصخصه . ام اتت على كل شيء؟وبقينا نحن وحدنالها للخوصصة.
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال