24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | سياسة | حبس والدة معتقل لمحاولتها إدخال جواز سفر إلى سجن عكاشة

حبس والدة معتقل لمحاولتها إدخال جواز سفر إلى سجن عكاشة

حبس والدة معتقل لمحاولتها إدخال جواز سفر إلى سجن عكاشة

كشفت مصادر موثوقة أن والدة عبد اللطيف أمرين، المحكوم بالسجن النافذ مدة 8 أعوام ضمن خلية عبد الفتاح الرايدي، الذي فجر نفسه في مقهى للإنترنيت بسيدي مومن سنة 2007، حكم عليها، أول أمس الاثنين، بالسجن لمدة شهر واحد، بعد أن ضبطت وهي تحاول إدخال جواز سفر إلى سجن عكاشة في الدار البيضاء، حيث يوجد ابنها.


وأفادت المصادر أن حراس السجن حجزوا جواز السفر، دون الكشف ما إذا كان يعود إلى عبد اللطيف والغرض منه.


وكان أمرين قد صدر في حقه حكم بالسجن مدة 30 عاما على خلفية تفجيرات 16 ماي 2003، وأطلق سراحه بعد أن استفاد من عفو ملكي، لكن المصالح الأمنية اعتقلته بعد أحداث 11 مارس و10 أبريل 2007، للاشتباه في تورطه بالتحضير للتفجيرين السالفين الذكر. ويعاني أمرين، من الإعاقة الجسدية.


ويعاني أمرين من مرض "الهيموفيليا"، الذي يحتاج صاحبها إلى عناية خاصة.يشار إلى أن محكمة الاستئناف بسلا أصدرت، أخيرا، أحكاما تتراوح بين السجن مدة 30 سنة والبراءة في حق أعضاء خلية "الرايدي"، المتهمة بالتفجيرات التي شهدتها الدار البيضاء العام الماضي.


واستمعت هيئة الحكم، خلال جلسة المحاكمة الأخيرة، إلى مرافعة ممثل النيابة العامة، الذي التمس الحكم بالسجن المؤبد في حق ثلاثة متهمين، ضمن الخلية، وهم عبد الصمد الشردودي، وعبد العزيز راكش، وعبد الكريم عكراد، وهشام امعش.

كما طالب ممثل الحق العام من هيئة الحكم بقاعة الجلسات رقم 1، بالسجن النافذ لمدة 30 سنة في حق ثلاثة متهمين، و20 سنة في حق سبعة متهمين، و15 سنة في حق خمسة متهمين، و10 سنوات في حق باقي المتهمين ضمن هذه الخلية.


يذكر أن اعتقال مجموعة عبد الفتاح الرايدي، جاء عقب الأحداث الإرهابية في 11 مارس و10 أبريل 2007، حين فجر الانتحاري الأول، عبد الفتاح الرايدي، نفسه داخل مقهى للأنترنيت.


أما الانتحاري الثاني أيوب الرايدي، (شقيق اعبد الفتاح)، فقد فجر نفسه أيضا يوم10 أبريل 2007 بحي الفرح بالدار البيضاء، بواسطة حزام ناسف.


وكانت "مجموعة عبد الفتاح الرايدي" تستهدف عددا من المواقع بالدار البيضاء كالميناء وثكنة للقوات المساعدة بحي بورنازيل ومقرات للشرطة، وتستعد للقيام باعتداءات ضد القوات العمومية.


وتشير محاضر الشرطة القضائية إلى أن هذه الخلية خططت لتفجير مرفأ رسو خمس سفن حربية تابعة لحلف الناتو بميناء الدار البيضاء، إضافة إلى ضرب أهداف أمنية مثل ثكنة القوات المساعدة بحي "بورنازيل" ومجموعة من مراكز الشرطة بالمدينة نفسها، ومواقع أمنية أخرى بمدينتي الرباط ومراكش.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - karim الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:04
في الحقيقة كلنا يجهل الدوافع التي ادت بوالدة هذا المعتقل الى محاولة ادخال جواز سفر اليه وكلنا يتسائل ما هو الهدف الحقيقي وراءه اذا علمنا ان كل اشكال الفساد التي تقع خارج السجن تقع داخله وبغمزة واحدة كثير من السجناء لا يدخن ولكن يقبل من زائريه التبرع له بعلبة او علبتين ليبيعها داخل السجن واقتناء اشياء اخرى فالعارف باحوال واسرارالسجون المغربية لايمكنه الا ان يتانى في الصاق تهمة محاولة الفرار من السجن وكلنا يرفض الارهاب ولا احد منا يريد لانسان بريىء ان يذهب ضحية عمل ارهابي لكن الارهاب البوم تعددت اشكاله فمنه من يفجر ومنه من يبدد ويسرق امال الشعب وكاهم ارهابيون
2 - American king الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:06
عندما أرى إسمك بين المعلقين لا أعلق لأنكي سوف تقولي ما يروج بداخلي بل تحسنين التعبير أفضل مني بكثير صحيح أن هذا الموقع ليس لتعارف بل لنقاش فقط لهذا سوف أكتفي بتحيتك مع متمنيات لكي بالإستمرارية وتحقيق كل ما تريدنه في حياتك أمثالك من يجعلوني أرفض كلمة الضافدع في حق إخواتنا تحية لكل شريفة في وطننا المغتربين عنه والسلام...
3 - issamdine الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:08
ألاحظ شيأا واحدا, هو التركيز على إعطاء الأسماء وبدقة عندما يتعلق الأمر بالسياسيين الإسلاميين. بينما نجد في غير دلك من الأخبار متلا إبن الوالي, أحد الوزراء, مسؤول رفض الإعلان عن هويته. حتى لالاتنا الأميرة سلمى ما بغيتوش تقولولنا إسم راجلها ديال المستقبل. المهم على الباغي تدور الدوائر
4 - الراجي المكناسي الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:10
خاصك إعادة الهيكلة من جديد، راه الفيضان ما خلا فيك والو، أجي عندي نفورماطيك و نعاود ليك سيستيم راه داخلينك ليفيروس بلا قياس
5 - مواطنة من الشعب الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:12
شكرا على تحيتك، و حتى لو لم يكن الموقع للتعارف فيكفي أننا نقرأ آراء بعضنا، و نسعى أيضا إلى احترام بعضنا مهما اختلفت الآراء بيننا.. تقبل تقديري الصادق لك أخي
6 - Norge الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:14
It s normal she wants to make him happy and don t forget she is mom with feelings
God bless for her and all.
7 - kariglad الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:16
بقا فيكم هو وامو ومبقاوش فيكم الناس الي كيموتو في التفجيرات والعائلات الي تيتمت ومبقا عندها الي يعيلها على بشر كفما دار معاكم الواحد وحلا شدو الارهابيين معجبكم حال والا خلاوهم دايعين غدي تبداو واك واك اعباد الله فين الامن في الحقيقة راكم جنس ناقص بغيتو امو تدخل ليه لباص باش يتواطئ مع عديمين الضمير بحالكم ويسلت لشي بلاد ويدير شي عمليةانتحارية اخرى يشوه بيها وجه لمغاربة اكثر مهوا مشوه برا
8 - مسلم غيور الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:18
الظلم ظلمات يوم القيامة افعلو ماشئتم
9 - مواطن أمريكي الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مضى زمان الحسن الثاني الذي اوشك أن يقول ما علمت لكم من اله غيري. وجاء العهد تاجديد عهد الظلم والضلمات
هنيئا لك يا مغربنا الحبيب بقضاتك العادلين. الم تجدوا لها تهمة لارضاء اسيادكم فير استغباء الشعب؟ ماذا سيفعل مسجون بجواز سفر، هل سيحرق به الى السبليون، ام انه سيبيعه؟
حسبنا الله ونعم الوكيل.
سأقول لكم مالم يقله لكم مفتيكم ولا شيوخك ولا خطباؤكم ولا فقهاؤكم
أظن أنه فى زحام سلطانكم وسلطاتكم وفى مشاغل لقاءاتكم وتدابيركم وقراراتكم ربما نسيتم أو تناسيتم أو تجاهلتم أنكم ستموتون كما نموت جميعا، فأنتم لم تفعلوا مثلما فعل الفاروق عمر بن الخطاب وهو أمير المؤمنين بعد نبى وخليفة حين نقش على خاتمه هذه الكلمات ( كفى بالموت واعظا ياعمر )
ولهذا كان الخلفاء المسلمين مثل هارون الرشيد يستدعى واعظا كل مدة فقط ليذكره بالموت ، يقول له ياهارون يارشيد ياخليفة المسلمين وسلطان نصف الكرة الأرضية أنت ستموت.
ستكونون وحدكم أمام الله سيسألكم عن هؤلاء الذين ماتوا فى سجونكم وأولئك الذين قتلهم رجالك وقراراتكم وقوانينكم.
قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ( إنكم ستحرصون على الإمارة وستكون ندامة يوم القيامة فنعم المرضعة وبئست الفاطمة )
فالبخارى الذى أورد الحديث ليس سلغيا ولا عضوا فى جماعة محظورة حتى تنفرون منه أو تقبض عليه وتزجونه في سجونكم لأنه تجرأ وروى حديثا يحذركم من الحرص على السلطان
واعملوا حسابا لتلك الساعة الآتية مهما فعلتم ومهما وصل حكمكم ومهما بلغت سلطتكم.
قال سبحانه وتعالى ( يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ ِلكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ )'
10 - مواطنة من الشعب الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:22
أتساءل كيف يمكن فهم تصرف أم مفجوعة في وضعها و ابنها. نحن كلنا ضد الإرهاب بكل أشكاله، لكن يجب أن نسأل عن أسباب الإرهاب؟ الأسباب التي صنتعته و غذته بالأحقاد أيضا؟ أليست الأسباب موجودة دائما؟ الفقر و التهميش و المسخرة و تبذير المال العام أمام أعين شعب لم يعد قادرا على إنهاء شهره سالما؟ الأسباب التي صنعت الإرهاب قائمة، حتى لو تمت محاكمة المتورطين في الإرهاب دون محاكمة الأسباب نفسها يظل الأمر كمن يؤذن في مالطا!!!!
تلك الأم التي حاولت ما اعتقدت أنه صح، أتفهم تصرفها، حتى لو كنت لا أؤيده. لكنها تبقى الأم التي تقبل أن تدخل السجن لأجل ابنها المسجون أصلا. لها الله و لنا الله و للمغرب الله
11 - 9anas lhchiche الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:24
و ها هو القضاء مرة اخرى يثبت وبجدارة على عدالته.
كان يجب الا يسمح له بالالتقاء بدويه لانه ارهابي مسلم
12 - الى 9nas lahchich الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:26
العقبة ليك حتى نتا يدير المخزن او القضاء خدمتو معاك ويتهلى فيك او ينزل عليك بحال شي صاعقة على بحالك على من كيقلب المخزن غيدير فيك مابغا ماديا او معناويا او خرتها لحبيسي تستاهل والله حيت لسانك سليط او دايما كلامك ضد التيار اجي شنو مستوى ديالك اه نسيت بيطالي امي بزناس خدام كتقلب على خدما او كتبزنس فعيباد الله ايوا الله يلgيها ليك قول امين ازين ديالي
13 - الجنرال ياسين الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:28
الله يكون في عونك الوالدة
و الله بئس القضاء المغربي الحقير
على هدا التصرف المشين
14 - karina la marokina الأربعاء 05 نونبر 2008 - 01:30
يا سلام
تحاول ادخال جواز سفر لارهابي بالسجن وعندما تضبط يتفضل المعلقون بالتهليل وينعتون كل من خالف رايهم بالعمالة
وهل هي تحب ابنها وماذا عن ابناء الاخرين الذين يقتلهم ابنها وابناءهم بدون وجه حق
هل لو كان لاحدكم طفل او اب او اخ مات بسبب هؤلاء ترى هل سيدافع عنهم????
واذ لم تكن نيتها سيئة هل كانت تحاول ان تاتي بجواز سفر???
لو لم يكن يريد الهروب هل كان سيحتاج لجواز سفر?? وان هرب الا تعتبر هي شريكته??
الذين يتبجحون بامريكا هل كانت امريكا ستسمح بهكذا فعل?? وهل كانت ستطلق سراحها??
هل هذه هي الحرية التي تطالبون بها ?? سب ولعن ومقالات لكتاب ذو مستوى اعدادي.. كل هذا كوم و ما نشر بالمقال كوم
والله اني احير في امركم يا مغاربة
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال