24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.45

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | منصف بلخياط .. رجل الأعمال الذي يحول الِريح إلى تِجارة رابحة

منصف بلخياط .. رجل الأعمال الذي يحول الِريح إلى تِجارة رابحة

منصف بلخياط .. رجل الأعمال الذي يحول الِريح إلى تِجارة رابحة

من مكتبهِ المطلِّ على شارع المسيرة في الدار البيضاء، يديرُ الوزيرُ السابقُ للشبيبة والرياضة، منصف بلخياط، البالغ من عمره أربعًا وأربعين سنةً، أعمال مجموعة " H&S Invest Holding"، بعدما غادر الحكومة في يناير 2012، وقرر أنْ يتفرغَ بشكلٍ كامل إلى المجموعة التي أنشأها سنة 2004، وظلَّ يديرهَا شريكه وقريبه، علي التازي.

بمقاولاتهَا الاِثنتيْ عشرة، ومتعاونيها الثمانمائة، وبما لا يقلُّ عن 1.3 مليار درهم، كرقمٍ معاملات، تبدُو " H&S" كامبراطوريَّة عائلة صغرى، نشيطة في أربعة قطاعات؛ هي التوزيع والتواصل والاستشارة والعقار، كما أنها حاضرة في إمارة دبي. وهُو ما يسعَى مديرها العام إلى تطويره. "لقد تطورنا بصورة سريعة. وثمة ضرورة لتطوير البنى المشتغلة وخلق أخرى للمضي لاكتساحِ أسواق جديدة"، يقول بلخياط.

يعتمد بلخياط على زبنائه لتمكين شركة "Dislog" من تحقيق أوَّل عمليَّة توسع صوب الجنوب، في موريتانيا. وذلك، لتواكب، انطلاقا من المنطقة الحرة في نواذيبُو، زبناءها المغاربة والدوليين في أسواق إفريقيا جنوب الصحراء، إستراتيجية استطاعَ أنْ يستقطب بها " North Africa Venture II"، التِي دخلت منذ عدَّة أسابيع في رأسمال المقاولة بزهاء 33 في المائة.

في يوليوز 2009، ومعَ تعديل طرأ على حكومة عباس الفاسي، دخل أربعة وزراء جدد، كان من بينهم منصف بلخياط، الذي عهد إليه بحقيبة الشبيبة والرياضة. عبر لون حزب التجمع الوطني للأحرار، رغم الانتماء المفترض إلى حزب الاستقلال.

"لقدْ دفعت ثمنًا باهظا لمعارضتِي حركة عشرين فبراير. لكننِي أتحملُ مسئوليَّة ذلك كليًّا، أنَا لمْ أقم سوى بعملِي"، يؤكدُ منصف بلخياط، الذِي كانَ في مرمَى الحركة الاحتجاجيَّة التي عرفها المغرب في نطاق "الربيع العربي"، منصف كانَ ممن استهدفهم الشارع، بالحديث عن استفادتهِ كمسئولٍ من عدَّة امتيازاتٍ دون وجه قانوني، كالظفر ببعض الصفقات العموميَّة. وَإزاء اتهامه بالاستفادة من صفقات عموميَّة خارج جادة القانون، قاد الوزيرُ حملة للتشهير بنشطاء حركة عشرين فبراير، بالقول إنهُمْ مسخرُون من البوليساريُو.

بلخياط الذِي سبقَ لهُ أنْ تلقَّى تكوينًا في الولايات المتحدة، بدراسته عامين في جامعة "هارفارد"، يدافعُ بكثيرٍ من الحماس عن ثقافة الشبكات، قائلًا إنَّ لا محيد عنها للمرء كيْ يتطور، وإنها ليست بالشيء الذي يبعثُ على الخجل. هو يحاول أنْ يرسي تلك الثقافة في مقاولته حيث لا تسمع "سي" و"مسيُو"، مكتفيًا بإدارة أعماله من وراء حاسوبه بالفرنسيَّة. في حين أنَّ مساره السياسي الذِي دخلَ سباتًا، لا يُعرفُ معه إذَا ما كانَ سيخرجُ ليخوض غمار الانتخابات التشريعيَّة فِي 2016؟

في بدايات ألفين بدأ كلُّ شيء. فبعد صعوده بشكلٍ لافت في شركة " Procter&Gamble"، التِي ولجَ إليها مساعدًا لمدير العلامة التجاريَّة، استطاع أنْ يصبح فيها في غضون ست سنوات مديرًا تجاريًّا لإفريقيا والشرق الأوسط. قبل أن تتلقفه "تيليفونيكا".

شركةُ الاتصالات الإسبانِية كانَت قد حصلت على رخصة شبكة الهاتف النقال الثانية في المملكة، داخل اتحادٍ مالِي مع شركة الاتصالات البرتغاليَّة ومجموعة " FinanceCom" المغربيَّة، أعطت شهادة الميلاد لـ"ميدتيل".

كان البحث جاريًا وقتئذٍ عن مدير تجاري. لا يزيد عن ثلاثين عامًا. وهو ما لمْ يتردد في بلخياط في خوض غماره. "إنهُ إنسانٌ تجارِي في هواه، اعطهِ ريحًا وسيتمكنُ من بيعه. وبثمنٍ عال"، يحكِي عنهُ أحد المتعاونين معهُ سابقًا في "ميديتيل".

دون أن يغادر موقعه المريح، حيث بلغُ راتبه الشهري 250 ألف درهم، أعاد رفقة أقاربه وأصدقائه، شركة " Dislog"، التي كانت مملوكة لـ" Procter&Gamble، جرى تقييمها حينها بـ8 ملايين درهم، "وقد استطعنا أنْ نظفر بها، بفضل التجاري وفابنك"، يؤكدُ منصف.

بعد عشر سنوات من ذلك، ستصبح الشركة المختصَّة في التوزيع واللوجستيك مضاعفةً للثمن بخمسة وعشرين مرة من قيمتها في البداية، لتحققُ أزيد من مليار درهم كرقم معاملات. بزبناء يبلغُون المليون يوميًّا، يقول إنهُمْ يجعلون الشركة موصولة بحياة الناس، وإنْ كان ذاك بعيدًا عن الأضواء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - salman towa الخميس 01 ماي 2014 - 09:14
تحية للشاب بلخياط الذي بنا مستقبله بيده ولم يلهث وراء الكراسي كما يفعل بعض أعضاء حكومتنا
2 - brahim الخميس 01 ماي 2014 - 09:33
je crois pas que d aprés ce qu on a lu que c est Hasard!!!!!! y a manque d explication?
3 - PureMinded الخميس 01 ماي 2014 - 09:41
الله يوفق آسي بلخياط، ما احوجنا لرجال بعقلية امريكية مثلك، الكل يشهد بالعمل الجبار في وزارة الشباب و الرياضة اثناء مرورك منها.
4 - mohamed harhar الخميس 01 ماي 2014 - 09:56
سؤال رغم كل فهل يدفع هذا الغني الضرايب ملحوضة غالبية الوزراء يصبحون اغنياء في وقت قصيرمن اي لك هذا الريس الفرنسي السابق شراك لا يمك سوئ منزل رغم انه حكم دولة غنية تعلفون لماذا لان هناك محاسبة واموال الشعب مقدسة .
5 - طالب معاشو فنرفيج الخميس 01 ماي 2014 - 10:01
مسيرة مفرحة للسيد بلخياط كرجل أعمال. يجب ان نكف عن اتهام كل من نجح انه فاسي سارق وما إلا ذلك من النعوت اللتي يتلفظ بها بها الكسالى الفاشلون. من جد وجد. لكنني أريد ان اعرف ماإذا كان قد استفاد فعلا من عدَّة امتيازاتٍ دون وجه قانوني. ولما التشهير والكذب على حركة عشرين فبراير؟ أمريكا علمتك كيف تحول الِريح إلى تِجارة رابحة. ألم تعلمك أمريكا حرية التعبير والتظاهر؟ عليك ان تفتخر إن خرج شعبك للشارع مهما اختلفت أراءه. هذا معناه انه مل مصطلحات مصطفى العلوي وأصبح يفكر.
6 - ABDKAD الخميس 01 ماي 2014 - 10:58
Il est etonnant que nos divers marocaiins a l etranger que ce soient des etudiants,des ouvriers,des cadres ou des diplomates qu ils soient fassines par le modele politique,l etique , la politique , la democratie etc qu ils vivent aux divers pays d acceui europeens ou americains,et le paradox quand ils retournent a leur pays se tache d une autres couleurs:
Ils salissent nos habitudes de differentes manieres a commencer d un clinex q on jette par la feunetre d une voiture etrangere aux differentes magouilles dans des affaires commerciales:
Ce que son confrere indique comme capacite de vendre du vent a un prix.Et c esr ce qu il a pu vendre au marocain lui et son copain Ali fihri aux marocains.
7 - اكاديري الخميس 01 ماي 2014 - 10:58
احسن بكثير من الوزير الحالي او الزين صاحب الشفوي و العياقة و الشيكي الذي لم نلمس اي انجاز او تغيير في عهده. نتمنى اعادة منصف الى منصبه.
8 - موضح الخميس 01 ماي 2014 - 11:07
ألاَحظ أنّ جل النجاحَات مَقرُونة بالقروض البنكية الربوية
مما يعطي متالاَ سيئا لّلشباب المسلم و يخل بتكافئ الفُرص
بين الشخص الملتزم و غيره وما بني على بَاطل لا يعتد به.
9 - Inès الخميس 01 ماي 2014 - 11:14
Il ne faut pas dire ce que tu ignore de rabaisser les notre et rehausser les autre jaques Chirac a toujours eu les mains trompées depuis qu il a commencer la politique il a été épargné du jugement car il était malade
10 - الدامون الخميس 01 ماي 2014 - 11:36
تحويل الريح الا تجارة مربحة. هدا كلام غير منطقي في ضل اقتصاد الريع و المحسوبية و الزبونية . ناهيك عن القروض الربوية اللتي يرفضوها ملايين المغاربة . لان في امريكة لا يدرسو بان الربا حرام و من سبع الموبيقات
11 - ماشاء الله الخميس 01 ماي 2014 - 11:57
الاستاذ بلخياط شاب خلوق كفؤ وطموح واتهامه من طرف علي صاحب المداخلة 1 بتلك الأوصاف فهو إجحاف في حق الرجل المبدع. فالرجل أتمم دراسته قبل كل شي في أرقى جامعة على وجه الأرض وعمل مع شركات عالمية تريد موطأقدم في المنطقة العربية وعمل في السعودية ممثلا لها بعد ذلك دخل عالم المال والأعمال بإنشاء شركات خاصة تتطلب الجهد والعمل الدؤوب والتخطيط السليم، ثم دخل عالم السياسة من بابه الواسع وأبان على علو كعبه حينما كان وزيرا للشباب حيث أجاد التواصل والحوار وقام باطلاق مجموعة من الأوراش الهامة ، واتمنى صادقا أن يعود إلى أي منصب يهتم بالشأن العام ليفيد البلد لكن بعيدا عن البرلمان الذي اعتبره ملجأ للكسالى والنيام وأصحاب المصالح الشخصية والفساد . ياريت في المغرب مائة شاب من طينة منصف فمزيدا من التألق ولاتهتم بأعداء النجاح وفقك الله. . Hey buddy carry on the good work and ignore the losers
12 - ali الخميس 01 ماي 2014 - 12:23
تبارك الله المغرب محتاج لهذ الناس لسيروا الحكومة قلبهم عامر بالله

ماشي بحال هاذ جيعانين حب الكراسي اعماهم .
13 - م المصطفى الخميس 01 ماي 2014 - 12:29
طاقات شابة مغربية واعدة يحق لنا ان نفتخر بها. نجاحها مفخرة للمغرب ولمستقبل زاهر ينتظره بمشيئة الله.
كمغربي مقيم بفرنسا اعتز بمثل الأمثلة التي تشرف وجه المغرب، وتساهم في نمو الاقتصاد الوطني، واتمنى لليد منصف بلخياط المزيد من النجاحات والتألق في مهامه الاقتصادية والتجارية...
14 - ELFILALI CHARIFI الخميس 01 ماي 2014 - 12:50
السيد منصف بلخياط لم يعرف بهذا الثراء سابقا ولم يظهر غناه الا بعد العهدة الوزارية الشيء الذي يدفعنا الى طرح السؤال من اين له هذا ؟ جواب معروف ,.
ولست وحدك لان العديد من المغاربة الذين ولجوا مناصب سامية دخلوها بقراقب ميكة وخرجوا بصناديق من المال وووو

المشكل هو انه في المغرب اموال الشعب غير مقدسة ومحترمة يكفيك ان تتعلم قوالب السرقة الهاي
اموال دافعي الضرائب قطرات من عرق كدهم ياخذها الموظفوا السامون مهما كانت ادارتهم ليستحموا بها فيلجوا عالم الاحتراف في التهرب الضريبي والتزوير ووووو
غياب سياسة حكيمة من كل المسؤوولييين باختلاف مناصبهم وتوجهاتهم هي الطامة الكبرى والتي قد تؤدي بالمغرب في اي وقت الى ما لاتحمد عقباه
15 - الهختارئ الخميس 01 ماي 2014 - 13:05
لا يهم ثروتك ما يهم هل انت مواطن صالح ؟ مادا فعلت لوطنك ؟ وهل تسطتيع الان ان تترك سيارتك وتستجير سيارة اخرئ ؟ بمالك الخاص ؟
16 - حسن المراكشي الخميس 01 ماي 2014 - 13:43
اريد ان اعرف ماداجنينا من وراء السيد المحترم بالخياط حتى نصفق له ونكن كل هدا المدح ,ماهي الانجازات التي تحققت في عهده . فالرياضة المغربية تفاقمت مشاكلها زائد فضيحة كراء سيارة فخمة لمدة سنة تقريبا ودلك على حساب دافعي الضرائب لان السيدالوزير تربطه علاقة وطيدة بصاحب السيارة واراده ان يتمعش على حسابنا نحن. لو كان كراء هده السيارة على حسابه الخاص كنت اول من سيصفق له زائد التهرب الضريبي والتملص من دفع المستحقات التي في دمته. والله اني اتاسف من بعض الناس الدين كلما كتب مقال على شخص ما يتم تبجيله وكانه قام باختراع سيدفع البلد الى الامام ,فالباطرونا المغربية لا اعترف بها ما دامت تستفيد من الريع الاقتصادي وتكون تروة على حساب المستضعف.ولا تمول مشاريع دات وزن ثقيل كصناعة الصلب مثلا حتى نتبوا ولو مكانة صغيرة في سلم التقدم
17 - Bourhim Bouchaib الخميس 01 ماي 2014 - 13:46
اعترف كإطار بوزارة الشباب و الرياضة انه ترك. الاثار الحسن وبصمة يصعب نسيانها بالقطاع بحيث قفز به الى المراتب الاولى رياضيا واجتماعيا و تنمويا ومازلنا نعيش على وقع مشاريعه وبرامجه البلاد في حاجة الى مثل هؤلاء الرجال لخدمته
18 - Simo الخميس 01 ماي 2014 - 14:06
نحترم هدا الرجل و نقدره ونفتخر به لما كان وزيرا فلا يمكننا ان ننسى انه كان فال خير لاحتضان المغرب ثلاث مناسبات كبرى وفي فترته تم افتتاح ملاعب رياضية كبرى وكان دئما قرب الرياضين وهو السيئ الدي لم يحققه الوزير الحالي التي تعتبر فترته فترة كارثية على الرياضة الوطنية والغريب انه دئما يرفع شعار الإصلاح فاي إصلاح يقصد يترى؟
19 - حليمة امغيار طنطان الخميس 01 ماي 2014 - 14:16
وفقك الله ايها الشاب التموح نتمنى لك مسيرة موفقة والمزيد من النجاحات والتالق فى مهامك التجارية والاقتصادي والله لافخورين نحن التجمعين كونك رمز من رموز حزبنا العتيد
20 - ABOULWAFA الخميس 01 ماي 2014 - 14:33
On est pour la richesse des individus et de notre communauté en particulier.Mais nous sommes contre la richesse qui provient de magouille.On craie un projet qui ne vaut pas grand chose, on le médiatise comme il faut et on cherche preneur à haut prix à travers des pratiques que tout le monde connait.Commissionner l acheteur de la boite etc.....
Connaissez vous l affaire HANNOUTY: C est l affaire que Mr Belkhiat a crée pour les jeunes prometteurs et à la fin il l a vendu à la BMCE pour un prix exorbitant et il s est retiré plein les poches.Décidément
il a vendu :
Le vent à nos jeunes prometteurs qui croyaient au projet
Il a vendu le vend à La BMCE a qui il décoré le projet .
Il a vendu le vent aux petits propriétaire immobilier qui ont loué leur magasin aux petits jeunes prometeurs pour toucher chaque fin de mois un loyer.
Maintenant presque tout les magasins HANNOUTI sont fermés.Résultat: du vent chez certains et de l argent chez Mr Belkhiat.Ce n est qu un exemple parmis d aut
21 - وجدي الخميس 01 ماي 2014 - 15:07
لله في خلقه شؤون ادا كنت بهده العبقرية وهدا الدكاء فانت خسارة في المغاربة والحقيقة انك ﻻتعدو من الدين اغتنموا الفرصة واحسنوا استغﻻلها وحققوا المكاسب .....
22 - Thami Siege الخميس 01 ماي 2014 - 15:28
Bravo.
Le Maroc a grand besoin de cette espece rare d'homme createur de richesses.
Thami du siege
23 - مواطنة الخميس 01 ماي 2014 - 15:50
منصف كانَ ممن استهدفهم الشارع، بالحديث عن استفادتهِ كمسؤولٍ من عدَّة امتيازاتٍ دون وجه قانوني، كالظفر ببعض الصفقات العموميَّة. وَإزاء اتهامه بالاستفادة من صفقات عموميَّة خارج جادة القانون.القانون يطبق على الفقير وزيده 5/100 بارك عليه .على 2200dh التي يتقاضاه في الشهر.في القطاع الخاص أما الغني خليه يتمتع.............
24 - skouri abdellatif الخميس 01 ماي 2014 - 16:00
برنامجه عندما كان وزيرا لم يكتمل عند الاستماع اليه تعرف انه عملي كله طموح كانت عنده رؤية استراتيجية للعمل الدي كان سيقوم به للاسف عليه وعلينا ضاعت سنين ولم نرى اي جديد عﻻ الرياضة المغربية كل يلغي بلغاه...ام عن ثروته وعمله الشخصي فلا نستطيع ان نتهم احد ولو كنت انت في منصب وزاري لفعلت ما يفعله الجميع وخير دليل على كل الحكومات ..اﻻسبقية ﻻنفسهم ثم باك صاحبي.المواطن البسيط زيدو اعليه في الاسعار باش انهزو المغرب
25 - MOHA RAISS الخميس 01 ماي 2014 - 16:04
لو علمت ان جامعة هارفرذ يتخرج منها رجال الاعمال الكبار لما دهبت الى التعليم ودرست في اعالى الجبال ولكن سارسل ابني لان اجرة المعلم كافية لتدريس ابناءنا في الجامعات الامريكية------ وللترويح واحد المعلم سول التلاميد قال للاول اش كيديرباك قالو دكتور والتاني قالو مهندس والتالث قالو انا بعدا با فاسي -- يبيع الريح باثمن نخاف على بلخياط ان ياتي دونكيشوط ويقدم به دعوى قضاءية ليترك له ريحه ونتمنى ان لا تقع مزايدات عتى الريح حتى يتركوا لنا بقية من ريحنا نتنفسه وكل ريح وانتم بخير
26 - abdou الخميس 01 ماي 2014 - 16:32
vous n'avez pas posé la question à mr. Moncef qu'a-t-il fait avec le fric des franchisés Hanouty Shop ? a-t-il le courage de rendre ce fric à la BMCE qu'il a enroulée? a-t-il le courage de demander excuse des franchisés qu'il a laissés dans les tribunaux avec La BMCE ? c'est une fortune sale dont t-il joue notre ex-ministre de la jeunesse comme tout autre qui monte rapidement.......
27 - ABC الخميس 01 ماي 2014 - 18:01
من أين لكم رأس المال أصل المشروع ؟ إن كنت ورته من أين لكم رأسمال ؟ هل أديتم مستحقات الدولة من الضرائب دون تلاعب أو تزوير في المعاملات إما للإعفاء من الضرتئب ؟ أو التهرب منها ؟ ماهي طبيعة المشاريع ؟ هل تستفيدون من صفقات الدولة بشكل مشروع ؟ هل ضميرك أو ضمائركم مرتاحة من تجارتكم ؟ هل تؤدون الزكاة على أموالكم ؟ عفوا للتصحيح الضرائب شيء والزكاة شيء آخر ؟ هل تجارتكم اقتصاد الريع ؟ ممذا مساهمتكم في تطوير البحث العلمي ؟ هل آنتم متل لخخلمث؟ ميكروسفت؟ تننجون الروة من لاشئء أم متل ماء سيدي حراز وعين سايس وأصحاب اقتصاد الريع للمياه المعدنية ؟ وأصحاب المقالع. وأصحاب الإشهار؟ واللوبي العقاري والمضاربات العقارية على حساب الفقراء الذي يبحث عن سكن يحمي كرامة أسرته الصغيرة ؟ هل معاملاتكم من الذيت يشترون أراضي الورتة والفقراء بدرهم واحد وتبيعونها ب 10000 درهم للمتر الواحد ؟ كيف يعقل في المغرب ترواته محدودة ومن الطبيعة أن يوجد العشرات من أصحاب الملياردرات يحتلون الصفوف العالمية الأولى ؟
28 - hassan الخميس 01 ماي 2014 - 18:24
اتمنى ان يرجع السيد بلخياط الى وزارة الشبيبة والرياضة
29 - Moi le الخميس 01 ماي 2014 - 18:50
السؤال المحزج للسيد منصف بالخيلط ، هو كيف يفسر الطريقة التي خرج بها من ميديتيل ، و كيف يفسر الطرسقة التي طرد منها من bmce بعد الإستثمار الكارثي في مشروع حانوتي ، و لم يفسر لنا السيد منصف ، كيف أمضى عقود في الوزارة لم تنتج ولا ربح و آخرها الشركة التي ترعى الإشهار في الملاعب و لا أحد سعرف أيضا كراالسيد منصف للسيارة audi التي مولها بمال المغاربة بأضعاف ثمنها
السيد منصف كارثة مالية بكل المعايير و لا ينجح إلا في الصورة و في التخلويض ، لا يرجى منه للوطن حتى البانان و السلام
30 - الشريف الخميس 01 ماي 2014 - 19:07
يحول الريح الى تجارة مربحة و من إذن صاحب فكرة مشروع حانوتي الذي فشل فشلا ذريعا و أين هي المقالات الصحفية التي كانت تثحدث عن المشاريع الفاشلة التي أدارها في فترة توليه الوزارة غريب أمر هذه الأقلام المأجورة التي تكتب حسب من يدفع أكثر
31 - ملاحظ الخميس 01 ماي 2014 - 20:24
كلمة حق في هذا الرجل اذا رجعنا الى الانجازات الكرة المغربية في عهده كوزير الرياضة من 29 يوليوز 2009 الى 3 يناير 2012:

في بداية عهده مع توليه المنصب كان المنتخب اصلا قد اقصي مبكرا من كاس العالم وكاس افريقيا وهذا الاخفاق لا يحسب له بل لوزير قبله.والمنتخب عاش فراغ الى غاية 2011 في تصفيات افريقيا التي تاهل فيها المغرب على حساب الجزائر بعد التركيبة الرباعية لكن منصف عزل من منصبه في 3 يناير قبل نهايات كاس افريقيا التي اقصي فيها المغرب هذا الاخفاق الجديد لا يحسب له بل لبعده.بالاضافة الى ذلك في عهده تاهل المنتخب الاولمبي لاولمبياد لندن 2012.

اما على المستوى الاندية : سيد منصف حضر 3 نهايات في كؤوس افريقيا توجت فيهم الاندية المغربية مرتين مع الفتح2010 والماص 2011ونهائي الاخر كان الوداد فيها وصيف 2010 الاضافة الى تتويج الماص بكاس السوبر الافريقي.

اما باقي تظاهرات اخرى السيد منصف حضر تدشينات الملعبين مراكش وطنجة وروج لهما لظفر بشرف تنظيم كاس العالم للاندية
و تنظيم كاس افريقيا 2015 .

كل هذا في سنتين ونصف يظهر لي بان هاذا السيد منصف مرضي الوالدين ناجح في الرياضة في الاقتصاد تبارك الله عليه.
32 - مغربية الخميس 01 ماي 2014 - 20:31
ما لا افهمه، هو ملي تيمشيو المغاربة للخارج، خصوصا الدول المتقدمة، كيجيبو من كلشي، الا من الفكر الحر، كيدوزو على جامعة فاخرة عريقة كيجيبو منها دبلومات و شواهد ثقيلة الوزن، كيدوزو للسوق كيتقداو اللايف ستايل الغربي و طرق العيش الحديث و الموضة و الماركات، و كينساو يدوزو لسوق الديموقراطية يتقداو منو شي رابعة ديال التفكير الديموقراطي، اذ كيف لمنصف بلخياط ان يقول عن شباب بلاده اللدين خرجو يوما للمطالبة بحقوقهم انهم مدفوعون من البوليزاريو، هدا كلام يقولو واحد برلماني اقطاعي فلاح، عاد جا من العروبية امي عمرو ما مشى للمدرسة، و ليس ابن هارفرد،
و رغم هدا لا اقول انه كان اسوا وزير ف تلك الحكومة،
------
الوزرا لي تيقراو برا و كيتنورو يعقد عليهم المغرب املا كبيرا انهم ينقلو تجارب الغرب المتقدم و خططه التي تبعها في حل مشاكله و يمشيو بالبلاد لقدام، ان كان الشباب ديالنا يائس و فرصه قليلة و تعليمه لا يؤهله للكثير، فليس له الا وزراء حكومته لكي ياخدو بيده و يأهلوه بالتدريب و البرامج التي تجعل منه عنصرا نشيطا فعالا في المجتمع، يخدم و لا يدمر،
33 - مغربي حرّ ويفتخر الخميس 01 ماي 2014 - 20:39
وصمة عارعلى جبين كل المغاربة هي L'Impunité.موظفون "سامين " يرتكبون جرائم في حق أموال الدولة،ولا يحاسبون.ولا يتابعون.و لا يعتقلون. و لا يتم حجز ما سرقوه.ولاهم يحزنون.لماذا؟.لأنه بتواطئ مع عائلات معينة ، يخالفون كل قوانين الدولةوبعظمتها.وبتواطئ مع المشرعين-الكاتبين للقوانين -يسبحون كما يريدون في متاهات "الأذلة "و" الثبوتات".مبادئ تعجيزية لا يمكن لأي كان أن يستحضرها ليبرهن على أن السارق،سرق فعلا.السارق يسرق أموال المغاربة. والمشرع يكتب قوانين مستحيل تطبيقها.والقضاء، يتهرب وراء "ثبوات" غير موجودة. لكن هناك ثبوتات دامغة يرفضون تقبلها،وهي " "من أين لك هذا ؟".الموظف راتبه الشهري لا يتجاوز "40" ألف درهم لكن في حسابه البنكي السري بالخارج يوجد "40"مليار.وله عمارات.وضيعات فلاحية.وشركات.ومعامل.ومؤسسات بنكية حتى.ورغم هذا وذاك القضاء يبحث عن دلائل وثبوتات.حالة سوريالية.أما مسالة " ورثة من عند أبويه"، فتلك نكتة يصعب على طفل 10 سنين تقبلها.نكتة حقا لكن لا تضحك بل تبكي.أدعوا المتشككين فيما أقول أن يراجعوا إحصائيات الأمن والدرك ، ليطلعوا على كم من ذعيرة أقيمت في يوم واحد لمواطنين خرقوا قوانين السير.
34 - kooktel الخميس 01 ماي 2014 - 21:27
بلخياط بلا السي باع الريح اللمغاربة بلفلوس وراس المال حتا هو من جيوب المغاربة في كلتا ألحالتين هو اللي رابح فحال جميع المفسدين فهاد البلاد الي كيدخلو المسرحية السياسية بالجلابة مقطعة وككيخرجو بالقب عامر فلوس ويقولك هاد السيد عصامي و كافح علاش فين قبل الوزارة و قبل ما يكون نسيب فلان وفلان
35 - karim الخميس 01 ماي 2014 - 22:35
quand on est Fassi tout est permis
toutes les portes sont ouvertes
36 - عبد الرحيم الخميس 01 ماي 2014 - 23:02
كلمة حق يراد بها باطل.
الحقيقة أن شركة Dislog عرفت تطورا سرعا خلال السنوات الأخيرة وذلك راجع الى صفقة توزيع السجائر التي صفوت بها بعد تحرير القطاع.
مكائن لا سي منصف و لا سي زكري. كائن غير لحرام. أول مرة في التاريخ وزير الرياضة يبع السجائر
37 - rayan الخميس 01 ماي 2014 - 23:54
ا لنجاح في المغرب طريقه واحدة قليل من المال كثير من الدهاء والارادة السيئة وتطعيم بالسياسة //الحزبية// لتتصعد كالصاروخ شيئ عادي اذا استقرئنا سير رجالات السياسة في المغرب تجد نفس التقاطعات ونفس النتائج الحصول على الصفقات العمومية والدخول من تم الى عالم الاغنياء ''النجاحات كما يحلو لهم تسميتها ''لاباس ما دامت المفاهيم في بلدنا مقلوبة
38 - The Observer الجمعة 02 ماي 2014 - 01:20
IL EST OU LE GENIE DANS TOUTE CETTE HISTOIRE? SI CE N'EST LE PARCOURS TYPIQUE D'UN NOUVEAU RICHE COMME IL Y EN A PARTOUT DANS LE ROYAUME! IL A RAISON "CELUI" QUI A UNE FOIS DIT: "LE MAROC EST LE SEUL PAYS AU MONDE OU L'ON PEUT DEVENIR MILLIARDAIRE RIEN QU'AVEC UNE SIGNATURE". POUR L'AMOUR DU MAROC ET PAR RESPECT AUX MAROCAINS, ARRETEZ DE GLORIFIER LES PHENOMENES DE CE GENRE ET CONCENTREZ-VOUS PLUS, DANS L'EXERCICE DE VOTRE FONCTION (LE JOURNALISME), SUR LES MILLIERS D'EXEMPLES DE MAROCAINS QUI SE FONT DISCRETS. SI TOUTEFOIS L'OBJECTIF JOURNALISTIQUE DE CET ARTICLE ETAIT D'INSPIRER VOS LECTEURS. J'AVOUE QUE L'ARTICLE LAISSE LE LECTEUR QUELQUE PEU PERPLEXE, POUR NE PAS DIRE MITIGÉ. HESPRESS...PUBLIEZ
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال