24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  3. النيابة تكشف احترافية "تجنيس الإسرائيليين" وتطالب بعقوبة رادعة (5.00)

  4. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  5. رواق المغرب بمعرض سيال (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | عثمان الفردوس .. أصغر وزير سنا في الحكومة المغربية الجديدة

عثمان الفردوس .. أصغر وزير سنا في الحكومة المغربية الجديدة

عثمان الفردوس .. أصغر وزير سنا في الحكومة المغربية الجديدة

"من شدة الفرح لم أنم طيلة ثلاثة أيام متتالية"، هكذا أسر لأحد معارفه عثمان الفردوس، المعين في حكومة سعد الدين العثماني كاتبا للدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مكلفا بالاستثمار، بعد اتصال تلقاه من محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، يخبره فيه بأنه سيكون عضوا في التركيبة الحكومية الجديدة.

فور بروز اسمه ضمن لائحة الوزراء المعينين من طرف الملك محمد السادس، تساءل العديد من متتبعي الشأن السياسي: من يكون هذا الشاب؟.. هسبريس تعيد تركيب مسار أصغر وزير سنا في الحكومة الجديدة، وتكشف معطيات عن مسيرته تنشر لأول مرة.

يافع داخل معترك السياسة

قبل أن تفتح له السياسة أوسع أبوابها، ظل الفرودس (38 سنة) منذ مراهقته لصيقا بالشأن العام. "كان يناقش أهم الأحداث التي تطبع الساحة السياسية في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، ولا يفوت أي حدث سياسي دون أن يعطيه حقه الكافي رفقة أقرانه"، يقول مقرب من الفردوس لهسبريس.

استغل الشاب معرفة والده، عبد الله الفردوس، القيادي بحزب الاتحاد الدستوري، بالمشهد السياسي المغربي، ليكون رؤية عما يدور فيه، تنفذ إلى التفاصيل الصغيرة، وتعرف جيدا كيف تعمل ماكينة السياسة الضخمة بالمملكة.

رغم ذلك، ظل الفردوس، حسب قياديين في "الحصان"، مبتعدا عن التنظيم السياسي الذي ينتمي إليه، قريبا أكثر إلى التكوين والبحث العلمي واللغات، المسار الاختياري الذي سيقوده إلى مغادرة أرض الوطن، قبل أن يعود، دون أن يخطر ذلك على باله يوما، للجلوس على كرسي الوزارة قبل أن يكمل عقده الرابع.

بباكالوريا في الجيب، حازها سنة 1997 من ثانوية اليوطي، إحدى مدارس البعثة الفرنسية الأكثر حظوة بالمغرب، سيسافر الشاب حينها إلى مدينة نانت بفرنسا، حيث سيتابع دراسته العليا في مجال التسيير، ابتداء من سنة 2000، قبل أن ينال دبلوما من المدرسة العليا للتسيير (نانت-أطلانتيك).

"له دراية جيدة بقطاع الاستثمار وبالملف الاقتصادي بشكل عام، كما له اطلاع على مجال التواصل والإعلام بحكم تجربته، وتكوينه المزدوج"، يوضح مصدر عرف الفردوس لسنوات.

بعد هذا التاريخ بخمس سنوات، سيلج الفردوس واحدة من أرقى المدارس الفرنسية في مجال الإعلام والتواصل والسياسة. داخل معهد الدراسات السياسية بباريس، المعروف باسم "صيونس بو"، سيواصل الفردوس ربط علاقاته مع شباب متفوقين من المغرب ومن مختلف دول العالم.. هناك سيظهر اهتمامه بقضية يعتبرها عدد كبير من المغاربة قضيتهم الثانية بعد قضية الصحراء المغربية.

بين باريس والقدس

يقول مقرب من الوزير الشاب إن الفردوس يبدي اهتمامه بالقضية الفلسطينية، ويتحدث عنها كثيرا لعدد من الذين جمعهم به النقاش لأول مرة، ويضيف: "درس تاريخ القضية وبحث فيها أيضا، ولا يتحدث فقط بمشاعره".

وحسب المعطيات التي توصلت إليها هسبريس، فإن الفردوس لم يهتم بالقضية فقط كعدد كبير من المغاربة، بل سبق له أن سافر إلى فلسطين سنة 2006 رفقة زملائه في معهد الدراسات السياسية.

وفور عودته، كتب مقالا نقديا بمجلة المعهد نفسه، تحت عنوان "ترجمة ياد فاشيم للعربية"، يدافع عن ضرورة اعتماد اللغة العربية في المتحف الذي يضم عددا من المرافق، أهمها مركز يعرض ملايين الوثائق وآلاف الصور التي تتحدث عن "الهولوكوست".

"استند المقال حينها على أن الملك الراحل محمد الخامس هو العربي الوحيد من بين عدد من الشخصيات المسلمة الذي حمل لقب حامي اليهود من شبح النازية"، يكشف مصدرنا، قبل أن يزيد: "بعد ذلك سيتم أخذ أمر اللغة العربية بعين الاعتبار في مشروع علاء الدين"؛ وهي منظمة دولية غير حكومية تضم شخصيات من ديانات مختلفة، وتدافع عن فضيلة التعايش والحوار بين الحضارات.

وزير 2.0

قبل 14 سنة، أطلق الفردوس تجربة فريدة في مجال الإعلام الرقمي، عبارة عن خدمة إلكترونية تقدم للمشتركين قراءة شهرية في الصحافة. "كانت أبرز تجربة من نوعها في ذلك الوقت تقدم مقالات متخصصة ودراسات وتقارير مهمة وغير متداولة"، حسب شهادة مقرب من هذه التجربة.

ساهمت "Revue de presse" بشكل كبير في التعريف بالفردوس، مانحة إياه، بعد سنوات، بطاقة دخول نادي المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي، إذ ظل قريبا من نبض الشبكة العنكبوتية، متابعا نهما للنقاشات الشبابية الدائرة بها حول مستقبل أفضل للمغرب.

بعد هذه التجربة سيعود الوزير الشاب مجددا إلى مقاعد الدراسة، ليحصل على ماجستير تنفيذي من المدرسة الوطنية للإدارة في مجال الدراسات الأوروبية، التي نشر حولها دراستين بعنوان "النتائج غير المتوقعة لمعاهدة لشبونة حول السياسة الأوروبية للمغرب"، و"خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقصور الرؤية المقلق لإستراتيجية بروكسيل بالبحر الأبيض المتوسط".

كما اشتغل الفردوس مستشارا في "برايس واتر هاوس كووبرز" بباريس، ما بين 2003 و2006، قبل أن يتولى منصب مدير مكلف بمهمة بمكتب الاستشارة "مينا ميديا كونسالتين"، بالعاصمة الرباط.

تنقل الفردوس طيلة السنوات الماضية بين مدن عديدة، لكنه ظل حسب مقربين منه "كازاويا" قحا، لم يستطع ترك العاصمة الاقتصادية يوما، هي التي مازال يقطن بها إلى الآن رفقة زوجته وطفليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (93)

1 - ABDOU الاثنين 17 أبريل 2017 - 09:57
ان تتبع السيرة الواردة في هذا المقال لا تخول مع ذلك صاحبلها ان يكون وزيرا سواء تعلق الامر بالخبرة السياسية او الخبرة والتجربة الاكاديمية والتقنية ، اذ تبقى شهادة الماجستير والباكلوريا غير كافيتين ان يكون السيد فردوس وزيرا. وهو على كل حال يذكرنا بالوزير بوهدود .نعم للشباب ، نعم للتكوين والخبرة ولا لمنطق الغنيمة.
2 - عصـــــــــام المرادي الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:01
لم ينم ثلاثة أيام من شدة الفرح...

فما معنى كلمة: وزير؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انها من الوزر والعياذ بالله.

لو كنت تعرف معناها لكان عدم نومك من شدة الخوف، وليس من شدة الفرح.

وعلى كل، بالتوفيق..


خلاصة القول: لكل من أراد أن يصبح أبناءه وزراء، عليه أن يدرسهم

في البعثات الفرنسية...

وأما من أراد أن يبقى راعيا، فعليه أن يلتحق بالمدارس العتيقة.
3 - البرتقالة المرة الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:02
السلام عليكم. سبحان الله على بلاد يورثون ابنائهم كل شيء اللي فالسياسة واللي فالفن واللي فالرياضة او زيد او زيد الحاصول من حقو ايبات بلا نعاس زعما راه طاحت عليه من السما الحمد الله منين ما جاتوش سكتة قلبية
4 - refa الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:03
تبارك الله مسار تعليمي غني و مؤسس.
5 - التلميذ الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:03
من خلال قراءة تركيب مسار اصغر وزير في حكومة العثماني يتضح انها تضم كفاءات.
يقولون من سار على الدرب وصل..ومن انحرف ومال وقع وحصل..
6 - DAMOUN الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:06
المسؤولية تكليف وليس تشريف، العبارة الصحيحة هي "من شدة الخوف لم أنم طيلة ثلاثة أيام متتالية"
7 - المهدي الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:07
تماما كما كنّا لا ننام من الفرح في صغرنا عندما نتلقى هدية ما ، الذين يتهيبون من وزر المسؤولية لا ينامون من الهم وتقدير ثقل الأمانة وليس من الفرح الذي يحيل على ان صاحبه يتماثل لديه الاستوزار بالربح في اليانصيب ، أكيد ان هذا الفرحان سيمر كما مر السيد الوزير بوهدود الذي لم يعرف أحد ماذا أنجز وماذا كان يفعل وأين كان يقضي سحابة يومه مر علينا كالطيف ونحن نائمون .
للمناسبة أهديك ايها الفردوس مقطعا من أغنية محمد عبد الوهاب:

الله أكبر والفرحة الكبرى من بساتين وعنبر ، من كل بيت ، كل حصن ، كل منبر .
8 - moniteur hakiki الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:07
هؤلاء الشباب هم من يجب أن يحملو الوزارة بالإضافة لبعض الاشخاص المجربين لمدهم بالتجربة.... لكن للاسف الزير الذي يجلس في كرسي لا ينهض منه وإذا نهض فيذهب لكرسي اخر في وزارة اخرى.
9 - Watanione الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:13
لــيس المهِم أن الوزير شـاب أو شيخ بــل الأَهَــم وبإستعجال هو :
هل يقدر كشف ملفات المسؤولين الكبار في الدولة ملفات الضريبية والقضايا الخطيرة من :
التهرب الضريبي ! المافيات لعقارية ! صندوق التقاعد ! المقاصة !
ميزانية القــصر بالتفصيل من وزارة المالية ! أموال الفوسفاط والمعادن
الثمينة الأخرى ! الصيد في أعالي البحار ! مناطق التنقيب عن العاز والنفط !
وإرسال بعثات رقابية آنية إلى جميع قطاعات الدولة ذات صلاحيات واسعة
تشتغل وتراقب على مدار الساعة !
لأن سرطان الفساد المالي يخرب المغرب ٠
10 - ابو زياد الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:16
نتمنى ان تكون حكومة العثماني حكومة كفاءات كما حت و أوصى بها الملك محمد السادس في خطابه الأخير.
11 - ملاحظ الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:19
طبعا ابن قيادي سابق وذلك خول له الدراسة في اجود المدارس ولكن هذا الشاب على الأقل مجتهد ومثابر وحصل على شهادات وديبلومات مهمة وبالتوفيق إن شاء الله.
12 - نوال صدقيييي الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:19
حكومة كفاءات خير من شعبويين رأسمالهم الوحيد هو الكلام الفارغ ، بالتوفيق لحكومة العثماني
13 - منتصر الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:20
لم أفهم معنى عبارة : ظل الفرودس (38 سنة) منذ مراهقته لصيقا بالشأن العام. "كان يناقش أهم الأحداث التي تطبع الساحة السياسية في عهد الملك الراحل الحسن الثاني " هل هي أيضا ضمن السيرة الذاتية أم تبرير لاستوزاره.
14 - ابي الجعد الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:21
نحن نتمنى كل الخير لهذه الحكومة الجديدة ، فهي تجمع الطاقات والكفاءات
15 - Karnabou الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:22
Le gouvernement Marocain reste toujours hérité
16 - عبد الحقabdelhak الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:25
ماشاء الله
الشباب الطموح لاشك ان له ما يعطي
لهذه التجربة الحكومية
نسال الله له التوفيق
17 - عبد الله الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:26
انشاء الله اصغركم سنا اكثركم عطاءا
18 - سعاد الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:27
ماشاء الله عليك ابني اسمح لي ان اناديك ابني .انت مفخرة للمغرب الحبيب .هذا هو الشباب الذي يفرح قلوبنا ..اعانك الله وسدد خطاك لخدمة بلدك .الى الامام .
19 - بالتوفيق الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:28
نتمنى كامل التوفيق لهذا الشاب كيف ليجلب مزيدا من الاسثمارات ببلادنا لتوفير فرص الشغل لآلاف العاطلين .
20 - حر الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:28
استغل الشاب معرفة والده، عبد الله الفردوس، القيادي بحزب الاتحاد الدستوري.
أبا عن جد .
cycle de vie périodique
لا حول و لا قوة إلا بالله.
21 - sahih الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:29
Dans le domaine de politique il n y a pas d age
Il faut etre un vrais compatriote avant tous
22 - سعيد الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:31
ياسلام هذا مانحتاجه اليوم في المغرب ان توضع الثقة في الشباب
كفانا شيوخا كهولا في المشهد السياسي نجعلم في مجلس يسمى الحكماء ويكون دورهم استشاري فقط
23 - meqtger الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:32
في بلاد الريع والمحسوبية و"باك صاحبي " وانعدام المساواة بين المواطنين الكل ممكن في رمشة عين
لا اقلل من شان هذا الشخص ولكن هل يمكن ان يحظى شاب اخر من عامة الشعب من كل الفرص التي اتيحت له.
قرات عند اخراج لائحة الحكومة بان الكثيرين مما يسمى حزب الاتحاد الدستوري لا يعرفون هذا الشخص
24 - laloli الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:32
"من شدة الفرح لم أنم طيلة ثلاثة أيام متتالية" هكذا أسر لأحد معارفه عثمان الفردوس.
والله لو تعلم حجم المسؤولية التي تتحملها و سؤالك على كل صغيرة و كبيرة في مسؤوليتك الجديدة يوم القيامة أمام رب العالمين لما تفوهت بتصريح كهذا!!
25 - عبدالرحمان الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:37
هؤلاء وزراء احزاب ولاد الناس الكفاءات و الطاقات من اجل خدمة مصالح الوطن
26 - عبدالجليل اﻹدريسي الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:38
والذي يظهر من الشاب المغربي والكاهل
بعد الحصول على الشواهد العليا والمقبولة هو كيفية تفريغ جيوب العباد وتدمير البلاد
ولكن الكاهل أكثر وأشد
27 - Layt الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:38
قرأت المقال لأبحث عن جملة واحدة، وبالفعل وجدتها:
استغل الشاب معرفة والده، عبد الله الفردوس، القيادي بحزب الاتحاد الدستوري، بالمشهد السياسي المغربي
28 - ملاحظ الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:39
هذا السيد رغم صغر سنه فيمتاز بثقافة عالية وينتمي إلى أسرة مثقفة واصيلة فرق كبير بينه وبين الانتهازيين الذين كونوا ثروة لا يعرف أحد من أين أتت فأصبحوا يتحكمون ويفتون ساعتهم وصلات
29 - محمد عبدو الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:40
لم يشر المقال لا من بعيد ولا من قريب إلى العلاقة التي تجمع كاتب الدولة المعين بالمستشار فؤاد عالي الهمة.
30 - Momo الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:41
L adage arabe fit"quand sa mère est de la fête, le fils n à rien à craindre"
Jusqu a quand?
31 - وزير مااااات الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:44
يقول انه لم ينم ثلاثة ايام من الفرح بعد ان صار وزيرا.طبعا فرصة العمر لم يكن يحلم بها .مال وحصانة من المتابعة ووجاهة ومكتب فخم وسيارة وسائق ونوم في العسل يعني خمس سنين كسل ونوم مدفوعة الاجر.يا سيد لو كنت تعرف حجم المسؤولية امام الله ما سعيت لتقلدها ولبكيت بدل الفرح ولسهرت ارقا وخوفا منها لافرحا وطمعا فيها .سبحان الله .اللهم اغفر لقومي فانهم لايعلمون.
32 - MOHAMMED MEKNOUNI الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:46
إلى السيد الوزير الأصغر سنا .
المرجوا منكم الإهتمام بقضية وحدتنا الترابية أما القضية الفلسطنية فلها أصحابها وعند مباشرتكم لمسؤوليتكم .التشمير على ساعد الجد والإخلاص للقسم المؤدى أمام جلالة الملك.
وسنرى ما ستقدمونه في القطاع الذي تشرفون عليه .
فالوطن يحتاج إلى أبناءه النزهاء الذين لا يبحثون عن الأظرفة لتقوية رصيدهم البنكي بل تقديم بعض الحلول لإسعاد المواطن .
33 - توفيق الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:50
انا الذي درست في مدرسة بوشعيب الدكالي وثانوية احمد أهريس كنت أعلم أنني لن أصيرا حتى حارسا بمدرسة للأطفال، حصلت على الإجازة وقالوا يالله رجلك أعرض من كتافك. وصلت الثلاتين ولم تقبلني مباريات التعليم . وصلت الأربعين ورميت نفسي في أمواج البحر وهنا بالمهجر قبلوني في التعليم وعمري ستة وأربعين سنة. بصحتكم خوتي الوزراء من وجد تربة جيدة حصل على فاكهة غالية، ومن زرع بين الصخور سيحصد العقارب.
34 - الطاخة الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:51
ماشي غير هو اللي ما نعاسش ثلاث أيام ، الوزرا والنواب كلهم ، واحتا احنا طار من عينا النعاس ومحال واش باق عاد انعسو ، الديبلوكاج صافي وراهم وصلوا فين بغاو غادي ينعسو بعد كل صفقة وعملية سطو يرقدو على الفلوس حتى يوصل بهم للسقف، عاش الملك ، الله الوطن الملك .
35 - مواطن الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:53
اللهم بارك يا اخي. حاجة وحدة لي نوصيك عليها هي متقربش شي درهم ديال الحرام. كون مسؤول او نقي او خدم مع الشعب. باقي صغير يا اخي . حاول تبعد على الشبهات.
36 - Boujibar paris rif الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:53
C'est bizarre que cette personne a eté choisi comme ministre, plein de troux dans son CV et aucune expérience politique mais comme méme il est mieux que certains cons dans ce gouvernement familiale..
merci hespresse
37 - mohamed ferdaous الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:56
اتمنى لشاب الفردوس المزيد من المعرفة والعرفان في علمه
ودراسته ووزارته كاتبا للدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مكلفا بالاستثمار، انه ابن اسد معروف وهو السيد عبد الله الفردوس الغني
عن التعريف محاميا مشهور استغل الشاب معرفة والده، عبد الله الفردوس، القيادي بحزب الاتحاد الدستوري، بالمشهد السياسي المغربي، ليكون رؤية عما يدور فيه، تنفذ إلى التفاصيل الصغيرة، وتعرف جيدا كيف تعمل ماكينة السياسة الضخمة بالمملكة. اتمنى له التوفيق في مسيرته الله معه في كل طريق.
38 - baz الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:56
باز لشي وحديين و الحسر و الحقد ماشي عل البوست و لكن حاقدبن حيث السيد قرا بغاو كاع الناس ماتقراش و بااز
39 - رقية الاثنين 17 أبريل 2017 - 10:59
السؤل المهم الذي يجب ان نطرحه نحن المغاربة هو ( كم من وزرائنا يحمل شهادة الدكتوره PHD ) لنعرف مستوى تأهيل وزرائنا لقيادتنا بطريقه تقنية مبنية على العلم والمعرفة وليس على الانتماءات الحزبية
40 - شي واحد الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:00
كيفما كان الوزير فهاد البلاد ...هذفه الوحيد هو الإغتناء بالسياسة لا أقل ولا أكثر ...واخا تجيبو 100 جطو يتحاسب معاه والله لا حصل.
41 - Pilote de Ligne الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:09
Salam, Alors si j'analyse votre article ,sauf votre respect et cela n'engage que moi , issue d'un lycée publique avec un bac sciences Mathématiques , 2 ans de prépas , après avoir intégrer la prestigieuse école de l'ENAC et sorti major de promotion , avoir pris des commandes de l'âge de 23 ans et avoir plus de de 18000 h de vol sur tout type d'aéronef avec 30 ans d'expérience pour finir comme chef pilote dans la première Cie du Monde ... fera t'il de moi un homme ministrable au pire des cas dans le ministère du transport et de l'équipement ????? .
Merci Hespress de publier . Cordialement
42 - النورس الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:12
لم ينم ثلات أيام من شدة فرحه. الناس الذين ليس لهم حظك من فرص التعليم العالي و ركيزة صحيحة من أحزاب الإدارة لا ينامون اصلا من شدة الجوع و الفقر و انعدام الأمن و انسداد الأفق. أي إنسان في مكانك سيغير من الفرح . من منا لايريد الاستوزار و الشهرة و السيارة الفارهة و النفوذ و التقاعد السمين و النوم في عسل و رغد الحياة. لولا وجود ذو سلطة و نفوس بحزبك لما صعدت لأن امثالك كثر كبد البحر. يذكرني بدأك الوزير الشاب المنتدب بحقيقة التجارة بالحكومة السابقة. كان سنه 31 سنة . سنان الحليب لم نرى وجهه مند أداء القسم. الريع السياسي بامتياز. ليس في المنافذ املس
43 - omar الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:12
تبارك الله على هاذ الوزير الشاب
انه سيكون قدوة لمن هو طموح من الشباب المغربي ونشكر السيد ساجد الذي منح الفرصة للشباب ولم يفعل مثل بعض ديناصورات الاحزاب الذين لا يتركون غيرهم يظهر

ان شاء الله ستستفيد الحكومة ومعها المغرب من علم وكفاءة وتجربة هاذا الشاب
44 - المهدي الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:16
الى سعاد تعليق 18 ، نقول للشخص انت مفخرة للبلد بناء على ما أنجزه وحققه لرفعة البلد بين الامم حتى يصبح مفخرة بفضل هذا الإنجاز وليس قبل ، السيد مازال كاع مابدا باقا شاداه الدهشة دالفرحة وانت كتقولي مفخرة للبلد منيييين مفخرة بالسلامة ؟ فالحقيقة هو مفخرة لباه وامو هاد الساعة ، ساعة اخرى يحن الله حتى نشوفو واش فعلا مفخرة ولا مشروع ديناصور .
45 - revue de presse الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:20
لو تصفحتم الشبكة العنكبوتية لأغرقتم بمواقع قراءات الصحافة حتى التخمة و أن تزور فلسطين فتصبر خبيرا بمجريات القضية فذلك أمر آخر ؛ لا تنسوا أن شبابا كثيرا و نخب تتغذى بالسياسة و تلم بكثير من قضايا الساعة ولكنها مغيبة.........
46 - sidiyahya الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:28
رغم اعتراف المقال بأن المعني ليس عضوا في حزب الاتحاد الدستوري.إلا أنه حظي بالتعيين في الحكومة.
فكيف تقنعون الشباب بالانخراط في العمل الحزبي والسياسي .فالطريق الأسهل للوصول إلى مناصب المسؤولية هو إما أن تكون ابن عائلة متحكمة وإن تعذر ذلك حاول المصاهرة مع اللّفْيَتان.وإلا فأنت مجرد
ناخب يحسن التصفيق لهؤلاء.
47 - وسرغين محمد من تونفيت الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:32
وزير بحمولة مشرقية بعيدا كل البعد عن قضايا الوطن وهو يحمل قضايا اوطان اخرى كالقضية الفلسطينية والمشرقية ومتشبع بالثقافة الاروبية وهو اليوم وزير بالمغرب بالريع السياسي وماذا ينتظر المغاربة من شاب التهمته الاديولوجية المشرقية واستلب شر استلاب ان يخدم هذا الوطن ؟ لم ينم لمدة 3 ايام عندما سمع انه وزير شيء عادي لانه ببساطة لا تربطه اية علاقة بالوطن واصبح وزيرا بهذا الوطن
48 - souhaila الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:37
نتمنى أن يكون هذا العيين عن جدارة و استحقاق و أن لا يكون بسبب معارفه .
و حظ سعيد للشاب الوزير
49 - rodé o الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:37
إن كانت هذه هي السيرة الذاتية لتصبح وزيرا فلا أحد من أبناء الأجراء سيصبح وزيرا في يوم من الأيام رغم اهتمامه بالشأن العام ؟؟؟؟!!!! هل المناصب مخصصة فقط للمواطنين من الدرجة الأولى ؟؟
50 - مسلم الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:41
علاش لا حيث فاق على هاد الدنيا مع وزير لهو ابوه شحال من دكتور فهاد البلاد بالميزة جيد راه عاطل على العمل كولشي عل الامكانيات كما يقول المثل تبع حرفت بوك لايغلبوك هنيئا لك
51 - Vue critique الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:41
Avec tous mes respects, Il y des jeunes du même âge que lui et qui sont nettement plus formés , des jeunes avec un parcours brillant dans des écoles publiques et ayant décroché le titre de docteur-ingénieur au niveau ds écoles prestigieuses ou medecin spécialiste et qui'ont une grande expérience , a mon sens , si on se base sur le parcours académique, ils sont de loin plus compétents que lui , même en termes d'expérience, je pense qu'il y a d'autres considérations ....
52 - ابراهيم الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:53
صراحتا
مسار اكاديمي عادي جدا
.
53 - mustapha di wazane الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:54
le parti du cheval, Merdas est le modèle
54 - متتبع الاثنين 17 أبريل 2017 - 11:58
لا علاقة للتعيين في الوزارة أن تكون درست في البعثة الفرنسية‘تعيينه يعود لأبيه القيادي ولكم في الدويري عبرة
55 - Boujibar Paris Al hoceima الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:06
Mes chers freres et soeurs, comptez sur Allah et sur vous méme et pas sur ce nouveau gouvernement qui changera rien a part leur voitures et villas..
hhh il a di je suis super content et je suis resté 3 jours sans dormir, normalement tu dois etre triste pour le travail qui t'attend mon chers voleur.. merci hespresse
56 - De Rabat الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:12
De quel parcours vous parlez, c'est un parcours que toute personnes ayant de l'argent peut faire. Le vrai parcours est d'avoir passé par des grandes écoles Étatiques, des classes préparatoires, ..peut être les Ecoles Mines Ponts, ....Excusez moi mais arrêtez de se moquer des gens, et d'essayer de justifier l'injustifiables, il y a des milliers de compétents dans notre pays et qui souffrent en silence.
57 - رمزي الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:14
أن تكون وزيرا ليست مدعاة للفرح، بل هي تحمل مسؤولية..
"لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم.." الآية
والمسؤولية لا نسعى لتحملها، بل يطلب منا تحملها.. لأنها أمانة..
"إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض.." الآية
نسأل الله العلي القدير لك التوفيق في تحمل هذه المسؤولية..
58 - diplomate الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:24
on cherche l'homme et non pas le diplome. il nous faut l'homme de talent qui sait gérer les affaires de l'état et non pas affairiste
59 - الإدريسي العلوي القرشي الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:31
نرجوا له التوفيق في مهامه و أن لا يكون كالمامون بو هدهود و الكروج مول الشكولاطة و غلاب مول قطارات إيطاليا البالية و الحيطي مولات نفايات إيطاليا. و إن كنا نرجوا لو أنه كان من أبناء الشعب الحقيقيين الذين يشعرون بمعاناة الشعب. فرح بالاستوزار و لا يستطيع النوم لأنه لم يحلم بها و لا يعلم معنى الوزر و الحمل الثقيل الذي يحمل على كتفيه. الآن يظفر و في غفلة من المغاربة بالسلطة و المركز الاجتماعي و ربا ينتهي به المطاف كغيره في الديوان الملكي. المغرب ضيعة و لها أسيادها الذين ينعمون بخيراتها و العبيد الذين يعملون للأسياد. ما أشبهنا اليوم بنظام الإقطاع المصري في عهد فاروق و الإنجليز. كان الله في عون الفقراء و المعاقين و المرضى و الطلبة و العمال و الباعة المتجولين و الكسالا في الحمامات و المسنين المهملين و الأيتام الضعفاء و أصحاب السيرور و غيرهم و لا حول ولا قوة إلا بالله.
60 - عزيز الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:33
الأمر ليس بكمية ونوع الشهادات العلمية ولا بالخبرة العملية. كل ما في الأمر إبن من تكون أنت ؟
61 - احمد ربيع الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:51
السلام عليكم
لو كنت مكانك لما نمت من شدة الخلعة وكبر المسؤولية الملقاة على عاتقك..فقطاع الاستثمار وما ادراك ما الاستثمار! ليس بالقطاع السهل فهو يحتاج الى رؤية على المدى القريب والمتوسط والبعيد ويحتاج من الوزير ان يكون ملما بالسوق الداخلية اضافة الى التوفر على علاقات متشعبة ان لم اقول متجذرة..صحيح ان التكوين يفيد لكن في حالتك كان الاجدر البدء بالعمل في احدى المراكز الجهوية للاستثمار لاكتساب الخبرة اما القضية الفليسطينية فلا افهم ماهية علاقتها بالاستثمار!؟؟
على اي نتمنى لك التوفيق في مهامك ان شاء الله تكون وسيلة خير ولا اكون وسيلة للاغتناء وداكشي..والسلام
62 - simo sb الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:55
بباكالوريا في الجيب، حازها سنة 1997 من ثانوية اليوطي، إحدى مدارس البعثة الفرنسية الأكثر حظوة بالمغرب، سيسافر الشاب حينها إلى مدينة نانت بفرنسا، حيث سيتابع دراسته العليا في مجال التسيير، ابتداء من سنة 2000، قبل أن ينال دبلوما من المدرسة العليا للتسيير (نانت-أطلانتيك).اللهم بارك وزد لهم في حظوتهم !!!
63 - فيصل الاثنين 17 أبريل 2017 - 12:58
مزال متنفهمش ولع المغاربة بفرنسا, راه التكوين و الفلسفة الفرنسية هي لي خرجات على المغرب, فرنسا دولة متخلفة مقارنة مع الولايات المتحدة, المملكة المتحدة أو استراليا مثلا, المغرب خاصو يقطع مع الفرنسة و ينفتح على اللغة الانجليزية و وسائل الاقلاع الاقتصادي و الفكري لي نتجوه المفكرين الانكلوفون.
64 - Taralali الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:08
مغرب الكفاءات القبلية، ان تكون مستشارا لدى شركة PWC شيئ عادي جدا، شخصيا لدي صديق كان يشتغل معي في مؤسسة مالية كبيرة، و كنت اعلى مستوى منه. هذا الصديق اصبح مسؤولا عن مجموعة من المستشارين لدى شزكة PWC. هذا الكلام اقوله فقط لتوضيح ان اوطاننا لازالت تدار بمنطق المحسوبية وبالنظام القبلي. الوصفة السحرية لولوج مناصب دواءر الحكم: "خريج المدارس الفرنسية+ولد بابا"، اما الاطر "اولاد الشعب" ففي المؤسسات الغربية التي تقدر كفاءاتها.
65 - Nichane الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:12
نعم ، شيء عادي الا تنام فرحا بما فردوس الدنيا الزاءل : 60000 درهم شهريا + تعوضات شهرية تقارب الاربعين الف درهم + تعويض نهاية الخدمة يقارب ستين مليون سنتيم + سيارة فارهة و جديدة كل سنة في الخدمة + تقاعد 36000 درهم مدى الحياة ابتداءا من 2022 + مفاتيح الخزينة ( اموال الشعب ) .
برعني .
66 - مواطنة الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:23
لي جداه في المعروف سيفوز بجميع الامتيازات ولن ينام من شدة الفرح .
لك الله يا وطني .
67 - mohamed الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:29
كان الصحابة لا ينامون الليل حزنا عندما يتقلدون مسؤولية الرعية والآن اصبح الشخص منا لا ينام فرحا بذلك ترى هل هذا الفرح لأنه اصبح لديك مدخول شهري سمين ام انك تريد محاربة الفساد
68 - ben الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:30
Un Secretaire d etat ne serras jamais MInistre,c comme si en appel un (MIRDA) Chef?
69 - البوهالي الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:31
لم أجد أي تميز في مسيرته الدراسية والعملية وفي المغرب من الشباب من هم أسمى منه بكثير وعندهم من المؤهلات ما تفوق بكثير سي الوزير ولكن أمورا أخرى غير المؤهلات هي التي أهلته لمنصب الوزير
70 - lmkabini الاثنين 17 أبريل 2017 - 13:52
الاسوزار ليس الا هوس يرثه الابناء عن ابائهم
71 - لكريمى مواطن الاثنين 17 أبريل 2017 - 14:00
فرحة ثلاثة ايام او ما يزيد عليها لا تهم بل الذي يهم اكثر و هو السيد الوزير الاصغر سنا في الحكومة الجديدة ان يفكر في اي مكان خلقنا و في اي مكان سندفن و لما خلقنا تم غسلنا بالماء ثم تلففنا في ثوب ابيض نفس الشيء عندما سنموت سيتم تغسيلنا و تلفيفنا في ثوب ابيض ثم القبر الدنيا لا تدوم الا لوجه الله سبحانه و سأختم تعليقي بسورة من القران الكريم " وكل شيء فصلناه تفصيلا و كل انسان الزمناه طائره في عنقه و نخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا " ص. ق.
72 - حسين أفرا الاثنين 17 أبريل 2017 - 14:03
مسيرة علمية عادية جدا. لكنها في هذه البلاد المتخلفة تعني الكثير. الاهتمام بالقضية الفلسطينية " من باب الهواية الفكرية" إنما ذكر لأجل الغض عن الفرنكفونية التي ملأت العقل. في البلاد كثير ممن هضموا هذه القضية هضما، ولكن أنستهم أن يختاروا دراسة التسيير بعد الباكلوريا في فرنسا طبعا وأن " يختاروا " العيش بين أحضان سياسي " محنك " ليعودوا إلى البلاد المسكينة المحتاجة إلى مائة وزير ووزير منتدب وكاتب دولة ونائب وزير ونائب وزير منتدب ونائب كاتب دولة ووزير دولة في اللادولة. أرجو لك التوفيق.
73 - بيهي الاثنين 17 أبريل 2017 - 14:42
لا حاجة لنا لوزراء بعثيين في المغرب .فكيف للشخص الاهتمام بفلسطين قبل المغرب العميق الطالب للنجدة. اما الاستوزار في المغرب فموكول لاهل المال والنفود وابناء من فرض التعريب في المدرسة المغربية. يقول بان له غيرة على العربية وهو درس في ليوطي ثم فرنسا انه الاستهزاء.
74 - MOHAMMED الاثنين 17 أبريل 2017 - 14:46
لا مفر من الاختلاف ... فان تولى اسلاميا قال العلماني انه لايصلح وان تولى العلماني قال الاخرون انه لا يصلح ... وفي اعتقادي , كل ما يهمنا هو من سيخدم هذه البلاد ويخرجها من هذه القوقعة ... ان تولية السيد عثمان في الوزارة( بغض النظر عن انتمائه او مستواه ) هو شيء محمود لانه لازال شابا يافعا يمكنه ان يبذل مجهودات كبيرة في قطاعه ... واذا كان العكس فعليك منا السلا م يا بلدنا الحبيب ... بحيث سنفقد الثقة في الشا ب والكهل والشيخ والاسلامي والعلماني ... وكل ماساقوله الان اتمنى لك التوفيق وللاخرين واتمنى ان تكون عند حسن ظن الجميع ... بالتوفيق ...
75 - google الاثنين 17 أبريل 2017 - 15:08
faut Just passe par lycée loyauté, intégrer le club OTARIE et puis étudier science po, auprès des grands professeurs israélien, aller en Palestine (passeport cacheter par Israël ) et écrire sur le holocauste en arabe pour , que les journaux au Maroc disent que vous soutenez l9adya al filistiniya ,
زعم شر البلية ما اضحك
76 - امازيغي علماني الاثنين 17 أبريل 2017 - 15:17
تبارك الله عليه .درس في ثانوية ليوطي رحمة الله عليه باني المغرب الحديث .اكمل دراسته بفرنسا الشقيقة .ينحدر من اسرة مناضلة بحزب عريق اعطى شهداء للوطن ابان الحماية .... نتمنى من ابناء الشعب في الثانويات التي لاتوجد عند اوباما .الاقتداء بالمسار الشاق والطموح الكبير لهذا الشاب الخلوق بمافيه خدمة للوطن ......انه سميع مجيب
77 - نور اليقين الاثنين 17 أبريل 2017 - 15:24
ابن مناضل كبير داك الشبل من داك الاسد بالتوفيق والنجاح انشاء الله
78 - sifao الاثنين 17 أبريل 2017 - 15:24
الاهم هي الكفاءة وليس السن...عثمان الفردوس كان محظوظا منذ البداية ليس في حاجة الى الاستوزار ولا الى اي شيء آخر ليصبح شخصية بارزة ، الشخصيات البارزة في الدول المتخلفة لا تحتاج الى تكوين اكاديمي او علمي لتصبح كذلك ، يكفيها اللقب والانتساب العائلي ...الاحزاب ايضا تدخل في خانة الارث ....لاحظوا الاسماء البارزة في الاحزاب السياسية ، ستجدون ان معظمها ،ان لم اقل جلها ، لها تاريخ عريق....
79 - Amin الاثنين 17 أبريل 2017 - 15:44
Ce type de comportement tue le travail au sein des partis politiques et favorise العزوف.
Pourquoi se casser la tête et intégrer les partis puisque on peux venir directement et avoir posté de Ministre.
La démocratie c est renforcer les partiservices politiques et MAHIDA ni othmani n ont pas compris cela.
Merci hespress
80 - younes fes الاثنين 17 أبريل 2017 - 16:01
عبارة لم أنم ثلاثة أيام متتالية كافية لمعرفة قدرات هذا الوزير ، لأنه هو الآخر لم يصدق أنه يوما ما سيصبح وزير ، من هنا نرى أن هذه الحكومة ضعيفة بكل المعايير ، ولا يعول عليها في حل مشاكل المواطن المغربي .
81 - maroqui الاثنين 17 أبريل 2017 - 16:30
pas d'experience politique comme la plupart des autres ministres de ce gouvernement incompetent
mais tant qu'on n'a le choix que entre des incompétents jamais on n'aura des compétents pour nous gouverner
82 - Mohamed الاثنين 17 أبريل 2017 - 17:01
كلشي بوعوا معاكم السيد فرحان انت بارك عليه الوزر اولا الوز صدعتونا راسنا يا المتحجريين بالدين
83 - BADR الاثنين 17 أبريل 2017 - 17:28
je ne connais ce jeune homme mais son parcours universitaire est solide et lui permet d'assumer pleinement cette fonction.autre point les commentaires negatifs ne servent absolument a rien souhaitons lui du courage et du succes
84 - عصـــــــــام المرادي الاثنين 17 أبريل 2017 - 17:37
الى رقم 82

ما دخل الدين في الكلام؟؟؟؟؟؟؟

ياهذا ، إنها اشتقاقات اللغة العربية، اللهم ان كنت تجهل اللغة ..

وأما المتحجرون، هم أمثالك ،الذين يطبلون لكل من هب ودب..

سنرى بماذا سينفعك هذا الوزير؟

نسيت ربما أنت ممن ينظفون له الحداء أو السيارة..

ثم أزيدك شيئا آخر لأوضح لك أنه لا دخل للدين في الموضوع:


اقرأ ماذا قالت أنجيلى ميركل عند ما تقلدت السلطة في ألمانيا..

وقارن بينما قالت،وما قدمت لألمانيا؟ وماذا قال هذا؟ وماذا سيقدم؟


آه آه .. نسيت أنني أتحدث الى شخص لم يستطع أن يكتب سطرا واحدا

خاليا من الأخطاء.

والغريب أن اسمك : محمد

وأل ما نزل على سيدنا محمد: اقرأ

فهل تحفظها؟
85 - ابى يعزى الاثنين 17 أبريل 2017 - 18:27
ان شاء الله . سيغير نظرتنا لكلمة وزير بالمغرب. بعيدا عن الريع و الإنتهازية .بالتوفيق و حظ سعيد.
86 - بوشفة بوعزة الاثنين 17 أبريل 2017 - 18:48
ذ عبد الله الفردوس والد كاتب الدولة خدم حزب الاتحاد الدستوري كمناضل وخدم اعلام الحزب لكن حصل ان طرد هذا الرجل من الحزب فانصفه القضاء فعاد الى الحزب واستمر ولعل عثمان عاش هذه المحنة واستفاد من التجربة فهنيئا له وهنيئا لابيه الذي ربما انصفه الحزب وهنيئا للحزب الذي سيستفيذ لامحالة من خبرة كاتب الدولة
87 - البيضاوي الاثنين 17 أبريل 2017 - 19:01
تدبير الشأن السياسي للدولة ليس بالدبلومات والشواهد - شحال من واحد عامر شواهد أو ما قاد إيسير حتى دارو- وشحال من وزير من الاستقلال إلى اليوم عامرين دبلومات وشواهد آش دارو - وشحال من واحد ما عندو لا شهادة ولا دبلوم أو مسيرين شركات وناجحين - واش كل من قرا في فرنسا يستحق إيكون وزير - فتحو باب الوزارات شوية ولو مرة واحدة كتجربة للناس اللي قراو في القرويين والقاضي عياض ودار الحديث الحسنية راه ماشي المهم هو الواحد إيكون قاري الفرنسية عاد إيكون وزير- كنت أفضل أن يكون في أيامهم المرحوم "ميلود الشعبي "وزيرا للإسكان والمرحون "رحال " وزير للسياحة والمرحوم " عمر نص بلاصة " وزير للأشغال العمومية لأنهم أصحاب الميدان ولهم حس التدبير والتسيير بلا شواهد ولا دبلومات
88 - احمد الاثنين 17 أبريل 2017 - 21:17
راه المسؤولية كبيرة و الوضع حساس ....اجعلها تكليف و لا تجعلها تشريه ....بكي لها لا تفرح لها
89 - ابو هدى الاثنين 17 أبريل 2017 - 21:22
انا اترك الحكم للمستقبل. فهذا الشاب أمامه فرص عديدة للعطاء داخل الحكومة او خارجها. ولابد للتذكير بمن سبقوه كوزيرة الثقافة. وزيرة الشبيبة والرياضة. وزيرة الصحة وغيرهم الكثير. لا مؤهلات لا ممارسة لا لا لا.من الحمارة للطيارة. راقبوا هذا الشاب وأدعو له.
90 - moha tout court الاثنين 17 أبريل 2017 - 22:24
نفس الشيء وقع لبنكيران... من شدة فرحته وانبهاره ببهرجة الحكم وبروتوكولاته وولائمه و..و.. تنازل عن كل شيء وصار يقول لهم....!! "ديروا لبغيتوا"
91 - عزيز المغربي الاثنين 17 أبريل 2017 - 23:10
«باك صاحبي» تستمر بالمغرب لتعلن ان المغرب يبتعد كل اربع سنوات عن الديمقراطية، هناك شباب يستحقون المنصب، اجتهدوا بالبلاد لتحقيق شهادات عليا بالمغرب وبدون عمل، ونلاحظ ان الامر يتعلق بدبلومات فرنسية كانه سيكون وزيرا بفرنسا هههه، المغرب الجميل والعجيب، احبك يابلادي ولكن..
92 - قلبو هاري الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 11:30
ولماذا لا يفرح لعب في كل أرجاء مدارس المعمور الراقية والأسفار والتنقلات لم تبق له سوى الوزارة المغربية. ولما لا؟ أليست تلك الوزارة التي ينتمي إليها هي الساهرة على ثروات البابا والماما وعمو وتاتي...أم تظنون أنها وزارة الاقتصاد المغربي/ الشعبي؟
93 - MaRy PrIsS الأربعاء 19 أبريل 2017 - 19:22
بالتوفيق للشاب عثمان الفردوس أخذته عن جدارة واستحقاق شاب ونعم التربيه متخلق ومحترم فعلا أنك تستحق مسيرة موفقة ولا تبالي للمشوشين
المجموع: 93 | عرض: 1 - 93

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.