24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الجسد في الرقص الشعبي المغربي .. انتشاء الفرد وتماسك الجماعة (5.00)

  2. محامون: تهمة القتل ضد حامي الدين قانونية (5.00)

  3. تكريم العميدة السابقة لكلية الآداب بالمحمدية (5.00)

  4. دركيو "أولاد حسون" يوقفون مروجين للمخدرات (5.00)

  5. مديونية شركة الطرق السيارة تصل إلى 39 مليار درهم في 2018 (5.00)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | الجنرال حسني بنسليمان .. "رجل القصر" الذي حمى عرش الملكية

الجنرال حسني بنسليمان .. "رجل القصر" الذي حمى عرش الملكية

الجنرال حسني بنسليمان .. "رجل القصر" الذي حمى عرش الملكية

منذ سنة 1973 وهو على رأس أقوى جهاز عسكري بالمغرب. ارتبط اسمه بمجموعة من القضايا الحساسة، وكان على موعد مع التاريخ خلال الانقلابات العسكرية الفاشلة ضد الملك الراحل الحسن الثاني سنة 1972، ليمسك بعدها بمقاليد جهاز الدرك الملكي، ليحظى بثقة المؤسسة الملكية خلال حوالي نصف قرن.

يوم أمس الإثنين، أنهى الملك محمد السادس خدمات "كبير الجدارمية" في البلاد، كما يحب أن يسميه البعضُ. إنه الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان، القائد العام لجهاز الدرك الملكي، وعين مكانه محمد هرمو، القائد الحالي لسرية فيالق الشرف. وبهذا الإعفاء المتوقع، نظراً لسن الرجل الذي بلغ 82 عاماً، يسدل المغرب الستار على حقبة واحد من أقدم المسؤولين الأمنيين في العالم وآخر جنرالات الحسن الثاني.

القصر يُشيد بإخلاصه

في نوع من التكريم لأحد أشهر رجالات المؤسسة العسكرية في العقود الأخيرة، أشاد الملك محمد السادس، القائد الأعلى رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بالجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان، وقال بلاغ الديوان الملكي بهذه المناسبة: "لقد أمضى الجنرالان عروب وبنسليمان المسار المهني، لكل منهما، تحت قيادة المغفور له الملك الحسن الثاني، وصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بحس عال من التفاني والولاء، خدمة للمصالح العليا للأمة، مع نكران تام للذات في تأديتهما لمهامهما".

محمد أكضيض، إطار أمني سابق خبير في القضايا الأمنية، لخص مسيرة بنسليمان العسكرية والمهنية في جملة واحدة قائلا: "الإخلاص للعرش العلوي المجيد وللثوابت الوطنية"، وأضاف في تصريح لهسبريس أن "الجنرال حسني بنسليمان أدى مهمته بعيداً عن الصراعات السياسية، واستطاع أن يدبر ملفات بالغة الأهمية والتعقيد بنجاح".

ويرى الأمني السابق أن إنهاء الجالس على العرش لخدمات الجنرال يكمن في عامل السن، ولفت إلى أن هذا الأمر كان متوقعا قبل سنوات، إلا أن الظروف السياسية التي كانت تعيشها البلاد حينها لم تسمح بذلك، وقال في الصدد ذاته: "الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش نهج سياسة التشبيب في المؤسسات، لكن الظروف لم تسمح للقيام بذلك في مؤسسة الدرك الملكي".

ورغم كل ما يمنحه المنصب العسكري من سلطات قوية، فإن ابن مدينة الجديدة التي رأى النور فيها سنة 1935، لم يكن ينهج سياسة انتقامية تجاه "دركيي المغرب"، بحسب الشهادة التي قدمها الخبير الأمني لهسبريس، "بل كان الرجل يتمتع ببعد النظر وقدرة هائلة على حل المشاكل كيفما كانت بعيدا عن منطق الانتقام".

جنرالات المربع الذهبي

من الصعوبة بما كان الكتابة عن الجنرال حسني بنسليمان نظراً لشح المعطيات حول أبرز محطاته، بل إن كثيرين ممن اتصلنا بهم، ضمنهم أقرباء الرجل وزعماء سياسيون بارزون، بغرض تقديم شهادات حوله رفضوا ذلك وقدموا اعتذارات متعددة؛ الأمر الذي يُبقي علبة أسرار الدولة في مأمن. كيف لا وهو الذي لم يستطع حتى القاضي الفرنسي باتريك راماييل، المكلف بالتحقيق في قضية المهدي بنبركة، أن يصل إليه عندما جاء من باريس إلى الرباط من أجل استجواب عدد من العسكريين والمسؤولين، "لأن لا أحد يعرف عنوانه"، بحسب ما ذكرته الصحافة المغربية وقتها.

ويعتبر حسني بنسليمان واحداً من "الجنرالات الأربعة" الذين ساهموا في استقرار المغرب وحماية الملكية، بجانب كل من الجنرال الراحل عبد العزيز بناني الذي تولى قيادة المنطقة الجنوبية، والجنرال الراحل عبد الحق القادري، رئيس المخابرات العسكرية سابقاً، والجنرال بوشعيب عروب.

وقال عبد الرحمان مكاوي، خبير في الدراسات العسكرية والاستراتيجية، عن جنرالات المربع الذهبي، في تصريح لهسبريس، "لقد ساهموا منذ استقلال المغرب في حماية المؤسسة الملكية. شاركوا بجانب الملك الراحل الحسن الثاني وأظهروا وفاء منقطع النظير طيلة هذه المدة السابقة. والآن نصل إلى مرحلة طي صفحة آخر جنرالات هذا المربع العسكري الذي واكب حكم الملك الحالي محمد السادس".

رجل المهام الصعبة

يعود تقلد حسني بنسليمان لمنصبه العسكري الأول إلى عام 1965 عندما عين قائداً لوحدات التدخل السريع، بعد أن تلقى تكويناً رفيعاً في القوات المسلحة الملكية. وفي عام 1964، عين قائداً للقوات المساعدة؛ وهي إحدى أهم الفترات الكئيبة في تاريخ المغرب. فبعد سنة واحدة من توليه لهذا المنصب، كان المغرب على موعد مع انتفاضة 1965، التي قُتل فيها المئات من المتظاهرين في مدينة الدار البيضاء، بسبب قيام عدد من ثانويات المملكة بطرد التلاميذ لاعتبارات عمرية.

بعد هذه الصورة السوداء في تاريخ التعليم المغربي، عين حسني بنسليمان سنة 1968 على رأس الإدارة العامة للأمن الوطني، قبل أن يتولى مهام عامل كل من أقاليم طنجة والقنيطرة ومكناس، وأيضا قائدا لفرق التدخل المتنقلة في سنة 1969. وفي أعقاب الانقلابات الفاشلة على الحسن الثاني، تمت ترقيته إلى رتبة قائد للدرك الملكي المغربي.

وشهدت هذه الفترات التي سطع فيها نجم "رجل القصر"، اغتيال المعارض اليساري المهدي بنبركة الذي جرى اختطافه يوم 25 أكتوبر سنة 1965؛ الأمر الذي جعل الكثير من الجهات الحقوقية داخل البلاد وخارجه تطالب بشهادته في هذا اللغز الأشهر في تاريخ المغرب.

رجل الرياضة

بعيداً عن الوظائف العسكرية، ارتبط اسم الجنرال حسني بنسليمان بالجانب الرياضي؛ فقد بدأ مساره هذا حارساً لمرمى فريق الجيش الملكي لكرة القدم، وفاز مع فريقه الذي جاء من أجل مواجهة احتكار الفريقين البيضاويين الوداد والرجاء للكرة المغربية، بلقب كأس العرش سنة 1959 ولقب الدوري المغربي، ثم لقب الدوري المغربي لكرة القدم 1960-1961، كما تولى رئاسة النادي العسكري لسنوات، قبل أن يتم تعيينه سنة 1994 رئيساً للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ورئيس اللجنة الأولمبية المغربية، وتوج بطلا لفرنسا في رياضة ألعاب القوى.

هو إذن واحد من أقوى جنرالات الدولة الذي عمل بعيداً عن أنظار الإعلام والسياسيين نظرا لحساسية منصبه، وساهم بدون شك بفضل خبرته في رسم معالم المغرب الجديد، خصوصا في عهد الملك محمد السادس الذي نهج سياسة تشبيب المؤسسة العسكرية بالاعتماد على خبرته في هذا المجال، قبل أن يقرر الرحيل بطلب منه، بحسب ما صرح به مصدر لهسبريس، بعد أن شاخ وهو على رأس أهم المؤسسات الأمنية في المملكة المغربية التي يرتكز عملها خارج المجال الحضري، وتضم وحدات بأدوار متخصصة بالغة الأهمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - Abdellatif الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 23:47
Avant qu'il part il doit nous dire ou est-ce qu'il est Mehdi Ben Barka
2 - simo de temara الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 23:51
وراه طويل و عالي حيت دكالي. تحية للجنرال حسني بنسليمان. راه دكالة كلهوم رجالة..العز للرجال. الرعاوين لا.
3 - ali الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:05
la loyauté est vis-à-vis du peuple et le pays ou la monarchie? quelle belle démocratie.
4 - عمر الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:10
شكرا جزيلا لما قدمته لخدمة هذا الوطن الغالي.
5 - Katie الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:12
Ce système existe uniquement que dans les pays les plus dictatures ,malheureusement ,notre pays fait partie...
6 - Sniper الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:20
انه رجل يمثل العهد الأسود من تاريخ الدولة العلوية و هو مطالب للإجابة عن أسئلة في ملف بنبركة لدى إنتربول و ان شاء الله سيظهر الحق و سيودي ما عليه و ان مات قبل ذالك فيسأله رب العرش عما اقترفته يداه
7 - ana الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:22
ما هي ممتلكاته ، و كم هو رصيده البنكي؟ ؟ ؟ ؟ ؟
8 - SAIDE DE RABAT الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:38
نمبر وان جنرال حسني بنسلمان رجل عسكري منضبط اختارته تكنه والقصرلانه كفائه شخصيه مميزة صوط صوره محبوب يخذم وطنه بدون بلا بلا بلا شهاده الله المصيبه العضمى الدي ابتلي به الشعب المغربي مايقارب 6سنوات وبضعة اشهر هو كثرت لمهرجين ولمشرملين ولمجرمين وسماسره ولوبيات ومحتلي طرقات وسائقي رموكات وطربرطورات وعصابات طرقات وسعايا وافارقه بلمدرات والاسواق واصحاب شعارات واحزاب استرزاقيه وبيادق وحاشيه اصبحو يعبدو ويقدسو بنكران لانه ولي نعمه وظفهم وظمن له رفاهيه وترفيحه وملءهم بالعنصرية والحقد والانانيه يلعنون كل من عارض رئيسهم الدي حطم رقم لقياسي في لكذب ولبكاء ولمراوغه واستعمل الدين لتامين اغلبيه صوطيه مؤيدهذبح شعب وشباب وقضى على نبتات الارض بتمرير قرارت عشوائيه
9 - gogo الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 00:40
الله الواحد القهار هو لحامي الوطن
10 - moustaghreb الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 05:06
reponse a 6 - Sniper
ا تظن ان رب العرش العظيم سيحاسبه لانه حمى المملكة و امارة المومنين من الشيوعيين و الاشتراكيين الملحدين ؟؟؟
بالله عليك هل انت مسلم اومن دولة شرق المغرب دين مواطنوها هو كره الملكية في المغرب الى درجة التحالف مع الملحدين الشيوعيين ضدها,,,,و الى درجة الاهتمام بالاخبار المغربية اكثر من المغاربة انفسه ؟؟؟
هل انت من تلك الدولة التي تفتخر بانها كانت "مكة الملحدين الشيوعيين الثوريين؟؟؟
و الله يشافيكوم من الحسد لم تتركو لا فلسطين و لا حتى الدين الدي تستغلونه للتعبير عن حسدكم
11 - observateur الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 06:00
السيد الجنيرال المتقاعد حسني بن سليمان سيطوي التاريخ صفحاته بما لها وما ‏عليها…وفتحت صفحة جديدة مع زميله هرمو،هذا الذي يستوجب الحديث والتعليق ‏عليه لأنه الحاضر والمستقبل…كفانا من المديح المبالغ فيه حد القرف والذي مثله ‏يصنع الخراب بالبلاد والعباد…الرجل أدى واجبه المقدر…و الآن حان وقت الراحة ‏والتأمل فيما بقي من عمره أطاله عليه الله بدوام الصحة العافية…حدثونا اذن عن ‏الحاضر والمسقبل…‏
12 - الامازيغي الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 06:37
الغرب يرشحون اصحاب المناصب اعتمادا على ما قدموه من خدمات للشعب ماذا قدم هؤلاء ما عدا تكريس عقلية و منظومة لم تستطع اخراج المغاربة من جحيمً المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية. السؤال المطروح ماذا جنى هذا الشخص من ما يسمى بتلك الخدمات من تروات الشعب المغريي المغلوب علىً أمره و هل يمكن احصائها و معرفتنا لقيمتها. مجرد سؤال.
13 - بوريطو كريطو الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 07:06
الوطن مقسوم درك ملكي. أمن وطني الامن للوطن والدرك للملك كاين شي سر في هاد القوة المضادة
14 - فساذ الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 07:30
هذا الرجل اذا كنتم تشهذون له بكل هذا ؟لماذا كتب في بعض جراءذ المغرب على انه بنى بيته من حديذ ؟في نظري يجب ان يقوم بتفسير الثروة الذي يملك؟ليس هو فقط فالعديذ منهم ،فالمغرب نهبوه بالصرقة والفقراء يدفعون الثمن ،لاحق لهم في هذا البلد
15 - baratineur الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 07:33
" كان الرجل يتمتع ببعد النظر وقدرة هائلة على حل المشاكل كيفما كانت بعيدا عن منطق الانتقام"


فقط الدرك هم اللذين يمكن لهم القول فيما تسمونه بعد النظر وقدرة هائلة على حل المشاكل كيفما كانت ؛ فل تُفكُّ القيود حول الألسن بعيدا عن منطق الانتقام
16 - Youness الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 09:11
من يسأل عن بركة ...يتوحه إلى القضاء الفرنسي...
من يراجع حياة هذه الشخصية بمخيلته يقول هل لنا مثل هذه الشخصية في عصرنا الحاضر حينما تراه تقلد مناصب في الداخلية في القوات المساعدة والقوات المسلحة تم التدرج في جهاز الدرك ...تم قائدا على هذا الجهاز ...وبالجانب الآخر..حياة رياضي من الدرجة الأولى.. .حيث حصل عدة القاب داخل البلاد وخارجها...
علما ان هذا الرجل ...الجنرال حسني بن سليمان والبالغ من العمر 78 سنة ووقفته مازالت رائعة ببدلته الرسمية ونياشينه... علمت أنه يتعاطى الرياضة باستمرار ..فيراه الناس يركب الدراجة الهوائية. في طريق الهرهورة ...ويستعمل طائرات الهليكوبتر بنفسه...وفي العمل يدقق في كل صغيرة وكبيرة وفي اي حدث يقع بالمغرب....حاول محاربة كل انواع الشطط في استعمال السلطة من طرف مرؤوسيه بوضع كاميرات بكل الإدارات الادارات التابعة لهذا الجهاز...حتى بالطرف أصبح على صدر كل درس كاميرا تراقب تصرفاته
اتمنى ان يكتب هذا المسؤول الكبير مذكراته
كما تفعل الشخصيات الموازنة في البلدان المتقدمة
اتمنى لهذا القائد تقاعدا هادئ حتى يستريح من تعب المسؤولية رغم أن الدولة تحتاج لهكذا مسؤولين
17 - مهاجر الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 09:21
في أولى سنوات الاستقلال لم تكن لا الوداد ولا الرجاء تسيطر على كرة المغربية . كانت فرق قوية مثل المولودية الوجدية التي فازت ب 3 نهايات كؤوس العرش من أصل 4 نهايات الاولى بعد الاستقلال . هادشي كامل غير باش نقول مكينش غير كازا في المغرب
18 - moul saykouk الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 09:24
Franchement,il n'a rien fait ni au trone ni a la nation.
des palaces majestueux au quartier Riad et Nahda de Rabat, des randonnees matinales escortees par des gendarmes a SKHIRAT et d'autres gadgets plusun salaire de 14 millions de centimes par mois et une fortune collossale
dans les secrets de Dieu.
les 2 putschs. celui de SKHIRAT 72 et le boraq 727 ont ete avortes par le hommes du peuple
civil hostile a la dictature militaire.
beslimane a saute sur le gateau.c'est la verite.
arrettez ces commentaires bouffons. il n'a rien donne.rien apporte de special. qu'il parle de ses fortunes et d'ou il les a eues .
qu'il parle des grands chalutiers en haute mer.
qu'il nous montre ses releves de paiement de ses impots dus a la tresorerie du marioc.
je suis un petit fonctionnaire marocain et je paie18986dirhams a l'IGR. et je sers mon pays mieux que HB de qui on se vante.
19 - Yosf الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 09:54
الاسم معروف، لكن كونه دكالي لم يكن معروفا عندي. وبهذه المناسبة أتقدم بتحية وطنية ريفية الى اهلنا في دكالة.
20 - ابو امين الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 10:03
personne n'est indispensable....ni incontournable....il a fait son temps comme des milliers d'autres avant lui...
21 - الى المعلق رقم 17 مهاجر الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 11:30
حسبناك ستتكلم عن بطولات فاذا بك تتكلم عن كؤؤس عرش مع ان المقال يتحدث عن بطل وهو سعادة الجنرال بن سليمان الدكالي العروبي الرياضي المحنك وعن بطولات كانت تحتكرها كازا من اليسام والوداد اما كؤوس العرش فلا تعني البطل لانها ضربات حظ قد تفوز بها حتى فرق القسم الثاني
رددنا عليك لنوضح لك هذا الامر لانك تركت لب الموضوع الذي يتحدث عن جنرال من الزمن الصعب ومن الزمن الجميل ولم يلفت انتباهك الا عقدة كازا والرجاء والوداد وماجاورهما
سلام فقد اقترب اذان الرباط وسلا وماجاورهما
22 - بنت الري________ش_1_ الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 11:34
هذا هو عيبنا ;دائما نقبر الحقيقة وندفن الواقع ونلبس الحق بالباطل ,نجامل ونمدح ,ونكذب ونصنع من الحبة قبة,الاعتراف بالجميل فضيلة,ولكن الحق يعلو ولا يعلا عليه,اقلام مرتزقة تعمل جاهدة لطمس الحقيقة ,لكن التاريخ احرفه من ذهب لا يمكن لزمرة من المتملقين محوه ;لكل منا ارشيفه,واكثر من هذا لكل منا ملكين وكتاب لا يترك كبيرة او صغيرة الا احصاها;ولكل منا اجل ;ان لم يحاسب في الذنيا فاليوم الذي وعدنا به الحق سبحانه قريب ,حيث لا ينفع لا مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.
23 - Omar33 الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 12:21
il faut un nouveau souffle une stratégie à l'armée marocaine c'est de l'industrialisation et de professionnalisation
24 - الأوسي نبيل - فرنسا الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 12:54
المغرب يجب ان يحكم من طرف رجال اقوياء اشداء اوفياء لدينهم ووطنهم و ملكهم و شعبهم انه رجال بمعنى الكلمة هناك من يسال عن مهدي بن بركة يجب ان تعرفوا ان مصير كل خاءن لدينه ووطنه و ملكه هو موت لا نريد لا معارضة و لاهم يحزنون نريد فقط راحة البال و الامن و السلام لا يهمنا لا شتراكيين و لا يساريين و لا اخوانيين و لا صوفيين
25 - karim الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 13:33
qui a dit a benbarka de tourner vers union souviatique ????
26 - achour الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 16:26
انا لا ادافع على حسني؛ لكنه مجتهد مؤهل كفء... من الصعب ان يتم خلفه. مثل البصري حافظ البلاد و رزين . اذا ثبت تورط احد موظفيه لن يغفر له... العسكر اديال الصح.... لست من اهله و لا من اصحابه و لا يوما قضا لي غرضا... العسكر و الداخلية تتطلب الصح و الاهلية...
27 - Benmechdoud الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 16:34
قال الاستاذ خالد الجامعي:
"ما تتبدل غير القبضة أما المنجل تيبقى هو هو"
28 - كارلوس الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 17:48
من اب دكالي وام ريفية تحية خالصة لرجالات المغرب اللذين حافضو على وحدة المغرب مند ازيد من 13 قرنا !
29 - السلاوي الخميس 07 دجنبر 2017 - 13:29
فالدول لي تاتحتارم نفسها و شعبها ماتاينهي الخدمة المسؤل حتى تايتحاسبو معاه لكن فالمغرب قتل و شفر السيد عندو أسطول فالبحر لصيد و القصور و تايتحرك بالطيارة و تزيدوه وسام نهاية الخدمة عجيب أمر هدا البلد يجب مناقشة ميزانية الدفاع و الفوسفاط فالبرلمان
30 - محمد صباغ السبت 30 مارس 2019 - 18:25
الجنرال يعيش الآن متاهته ، مثله مثل كل محب السلطة والنفوذ ، لم يخن الملك لكنه خان ضميره والشعب الذي ينتمي إليه ، أموال الجنرال التي كدسها بطرق متعددة ومعروفة اتراها تشفع له أو تحميه من وكز الضمير ومن عقاب الاخرة .....
للحقيقة الف وجه كما للمسؤولين في هذا البلد السعيد .
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.