24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

3.74

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | سعد الدين العثماني..القوة الهادئة

سعد الدين العثماني..القوة الهادئة

سعد الدين العثماني..القوة الهادئة

عدسة: منير امحيمدات

يدخل سعد الدين العثماني الذي أوكل إليه منصب وزير الشؤون الخارجية والتعاون في أول حكومة بعد المصادقة على الدستور الجديد، مرحلة جديدة في مساره السياسي لا شك أنه سيضع خلالها خبرة سنين طويلة في مجال الطب النفسي والتدافع السياسي في خدمة العمل الدبلوماسي.

ولد العثماني بإنزكان بالجنوب المغربي، في 16 يناير سنة 1956، في عائلة أمازيغية وصفها العلامة محمد المختار السوسي بأنها ثانية أسرتين في المغرب تسلسل فيهما العلم أكثر من ألف سنة، وأفرد لترجمتها نحو 160 صفحة في كتابه الموسوعي "المعسول"، عدد فيها مناقبها في العلم والوطنية.

وتشي ملامح سعد العثماني، نحيف البنية، بشخصية هادئة ورزينة، وهو معروف لدى الجميع بابتسامته التي لا تفارق محياه، وهي ابتسامة يعتبرها خصومه قبل أصدقائه، خير دليل على أن الرجل يتمتع بحس تواصلي رفيع يؤهله لأن يضطلع بمهمة "ربان الدبلوماسية المغربية".

ويتميز العثماني الذي يتقن اللغات العربية والأمازيغية والفرنسية، بقدرات تواصلية بارزة. وفضلا عن خصال الثقة في النفس والاتزان والهدوء التي تطبع شخصيته، يتحلى السيد العثماني باللياقة واللباقة في مجادلة مخاطبيه، والقدرة على تدبير العمليات التفاوضية وعمليات الوساطة وتوفير جو الثقة مع الطرف المحاور.

ويكتشف المطلع على نهج السيرة الخاص بالعثماني، أن الرجل راكم تكوينا أكاديميا عالي المستوى يمزج بين الطب وعلوم الشريعة، إذ حصل على الدكتوراه في الطب العام بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء (1986)، ودبلوم التخصص في الطب النفسي بالمركز الجامعي للطب النفسي، بالمدينة ذاتها (1994)، قبل أن يلتحق للعمل بمستشفى الأمراض النفسية بمدينة برشيد (1994 – 1997).

وموازاة مع دراسته للطب، لم يقطع العثماني حبل الوصال مع العلوم الشرعية، مقتفيا أثر والده الشيخ الفقيه امحمد بن عبد الله بن محمد العثماني، حيث حصل على الإجازة في الشريعة الإسلامية سنة 1983 بكلية الشريعة بآيت ملول، وشهادة في الدراسات العليا في الفقه وأصوله سنة 1987 من دار الحديث الحسنية بالرباط، قبل أن ينال دبلوم الدراسات العليا في الدراسات الإسلامية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط (1999) ببحث تحت عنوان "تصرفات الرسول صلى الله عليه بالإمامة وتطبيقاتها الأصولية".

والذين يعرفون العثماني عن قرب، لا يستغربون قط لهذا المسار العلمي الحافل، فهم يؤكدون أن الرجل لم يكن يفوت أية فرصة تتاح له للمطالعة والسباحة في بحار العلوم، إذ غالبا ما كان يرى حاملا كتابا يقلب صفحاته في كل موقف يضطره للانتظار.

وقد شكل العمل الدعوي أولى النشاطات التي انخرط فيها العثماني منذ كان تلميذا، والتحق بجمعية الشبيبة الإسلامية سنة 1978، قبل أن يسهم سنة 1981 رفقة السيد عبد الإله بنكيران وآخرين، في تأسيس "الجماعة الإسلامية" (الإصلاح والتجديد لاحقا) التي توحدت سنة 1996 مع "رابطة المستقبل الإسلامي" التي كان يرأسها أحمد الريسوني، تحت اسم "حركة التوحيد والإصلاح".

وكان العثماني من أبرز الداعين إلى التحاق الحركة الإسلامية بالعمل السياسي، حيث قدم تأصيلا لمقاصد المشاركة السياسية وفوائدها، قبل أن تتوج هذه النقاشات بالالتحاق بحزب "الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية" الذي كان يتزعمه الدكتور عبد الكريم الخطيب، وأصبح يحمل في ما بعد اسم "حزب العدالة والتنمية".

وراكم العثماني تجربة سياسية حافلة، ارتقى خلالها سلم المسؤوليات بالأجهزة الداخلية لحزب العدالة والتنمية، من أبرزها شغله منصب نائب الأمين العام للحزب من دجنبر 1999 إلى أبريل 2004، ورئيس المجلس الوطني للحزب منذ يوليوز 2008.

ولعل أبرز مرحلة في الحياة السياسية لوزير الشؤون الخارجية الجديد شغله منصب الأمين العام للحزب خلفا للدكتور عبد الكريم الخطيب، يؤكد المتتبعون أنه قاد دفة الحزب خلالها ما بين أبريل 2004 ويوليوز 2008، بحنكة بالغة.

وعلاوة على المسؤولية الداخلية بالحزب، تقلد العثماني مسؤوليات عديدة في مجلس النواب الذي ولجه منذ سنة 1999 إلى حدود اليوم، من قبيل شغله منصب نائب رئيس المجلس للولاية التشريعية 2010-2011، وعضوية اللجنة النيابية لتقصي الحقائق في أحداث العيون واكديم إزيك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - غيور الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:24
نتمنى لك التوفيق في هذه المسؤولية الجسيمة
2 - marocain الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:46
شخصية محترمة قادرة على المهام المنوطة بها نتمنى له التوفيق في مهامه
3 - mzabi الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:50
تبارك الله كفاءات عالية , الله يكمل بالخير
لاتنسوا ان الشعب بغاكم ........ و الله معاكم
فلا تخيبوا ظننا فيكم
4 - Marociste الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:53
الأستاذ الدكتور سعد الدين العثماني سيرته تتحدث عنه و ما أحوج الدبلوماسية المغربية إلى رجل بمثل لباقة و كارزمة العثماني خاصة في ظل الظرفية السياسية التي يعيشها المغرب و تحديات القضية الوطنية الأولى التي تهم الوحدة الترابية للمملكة نتمنى التوفيق للسيد العثماني .
5 - احمد الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:59
وفقه الله في ما يحبه ويرضاه لعباده المؤمنين
6 - zaki الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:24
كل الاحترام و التقديرلهذا الرجل
"الرجل المناسب في المكان المناسب"
بالتوفيق لمافيه خير للبلاد و العباد.
7 - إكرام الأربعاء 04 يناير 2012 - 01:11
تبارك الله ما شاء الله
حفظكم الله أيها القادة ...... كل شيء فيكم راااائع
حفظكم الله و رعاكم و وفقكم لكل ما فيه خير للبلاد و العباد
8 - youness الأربعاء 04 يناير 2012 - 01:48
مبروك ،،، الرجل المناسب في المكان المناسب
9 - iwis n tmazight الأربعاء 04 يناير 2012 - 04:29
هدا الرجل استطاع ان يدافع على حزبه بعد احدات الدار البيضاء و الله وحده يعرف كم الهجمات و الضغوتات التي مر منها هدا الحزب. اكن لهدا الرجل كل الاحترام .معروف عنه النزاهة و الصدق على الاقل لن يصرف ميزانية الوزارت في سفريات الاستجمام والسياحة كما فعل سابقوه.
10 - aziz الأربعاء 04 يناير 2012 - 06:57
لكم التوفيق يااسود المغرب ....نريد ان نرى تدخلات مميزة في الدفاع عن حوزة الوطن ومقاومة الفساد والمفسدين والحرص على اعلاء الحق وارساء العدل بين المواطنين والحفاظ على كرامتهم وحقوقهم ولسلام عليكم ورحمة لله وبركاته.
11 - Bahi الأربعاء 04 يناير 2012 - 07:32
باسم الله الرحمان الرحيم

رغم كل المؤاخذات التي يمكن ان تقال على الحكومة الجديدة, لا يمكن الا ان نتفائل خيرا بمثل هؤلاء الرجال الذين هم من الشعب و اليه كما انهم يخا فون ربهم ورب الشعب.
نتمنى ان يعيدوا الامور الى نصابها و ان يردوا المظالم الى اهلها.

و الله ولي التوفيق...
12 - متفائل الأربعاء 04 يناير 2012 - 11:29
ارجو من الله تعالى ان يوفق هذه الحكومة لما فيه خير لهذا الوطن و لأبنائه و اقول عن سعد الدين العثماني و بكل صدق الرجل المناسب في المكان المناسب .
13 - abderrahim dafir الأربعاء 04 يناير 2012 - 11:47
أتمنى لك كل التوفيق و النجاح في مهمتك الجديدة
14 - Hidan الأربعاء 04 يناير 2012 - 11:54
قرات كل التعليقات لم اجد واحدا سلبيا لهذا الرجل ، انسان اعطاه سمات ترى من وجه و اظن انه حتى اذا لم يوفق فهذا لن يكون بسببه حتما. بالتوفيق
15 - farah الأربعاء 04 يناير 2012 - 12:50
مبروك الدكتور سعد الدين بالتوفيق إن شاء الله
16 - hassan الأربعاء 04 يناير 2012 - 14:08
اعانكم الله و و فقكم ث، احبكم في الله
17 - mostapha الأربعاء 04 يناير 2012 - 15:15
رجل جمع بين العلم والحكمة والاتزان...رجل في المكان المناسب....ونعم الرجال هرمنا من اجل هذا الحدث السعيد.......بتوفيق ان شاء الله
18 - marocaine الأربعاء 04 يناير 2012 - 15:53
تبارك الله تبارك الله تبارك الله تبارك الله تبارك الله تبارك الله تبارك الله تبارك الله
19 - chaker الأربعاء 04 يناير 2012 - 17:06
هذه هي الشخصيات التي نريدها في الحكومة شخصيات متعلمة ومتفقهة في الدين
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يوفقكم وتخدمون الشعب المغربي دون تمييز فئة عن اخرى وفقكم الله لما يحبه ويرضاه.
20 - maya الأربعاء 04 يناير 2012 - 17:26
نتمنى كل التوفيق للسيد العثماني وان تصبح على يده المباركة وزراة الخارجية والتعاون وزارة الكفاءات والنزاهة لا كما عهدناها وزارة الاصهار والاصحاب خاصة فيما يخص الموظفين في تعيينهم بالخارج وما ينتج عنه من اختلالات في توزيع المناصب فان كنت قريبا من اصحاب العقد والسد فلك ما تريد وان كان غير دلك فلك افريقيا لتنعم بناموسها وامراضها . لهذا نهيب بك ان نلمس من خلالكم التغيير الجدري في هاته الوضعية الشادة وان تكون الكفاءة والسجل المهني هو المعيار والمقياس . ومبروك مجددا وبالتوفيق من عند الله
21 - zakaria الأربعاء 04 يناير 2012 - 17:40
اين من حكومة الجديدة من مدن المعرفة....... § بصحة وراحة......وزارء الجدد...سوق ايت باها .......؟
22 - agadir الأربعاء 04 يناير 2012 - 18:42
ارجو من الله تعالى ان يوفق هذه الحكومة لما فيه خير لهذا الوطن و لأبنائه و اقول عن سعد الدين العثماني و بكل صدق الرجل المناسب في المكان المناسب .
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال