24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد فشله في نيل شرف تنظيم مونديال 2026 .. هل ينجح المغرب في استضافة كأس العالم 2030؟

قيم هذا المقال

4.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | مصطفى الرميد.. صاحب المواقف الصلبة في مهمة صعبة

مصطفى الرميد.. صاحب المواقف الصلبة في مهمة صعبة

مصطفى الرميد.. صاحب المواقف الصلبة في مهمة صعبة

عدسة: منير امحيمدات

بتوليه حقيبة العدل والحريات في حكومة عبد الإله بنكيران، يكون مصطفى الرميد، الذي يوصف بأنه أحد " صقور" حزب العدالة والتنمية، والمعروف بخرجاته المثيرة للجدل، قد انتقل إلى مرحلة جديدة في مساره السياسي بإشرافه على قطاع خبره جيدا خلال مساره المهني كمحام اشتهر بمرافعاته في ملفات عديدة ذات طبيعة سياسية وحقوقية.

شق هذا الدكالي ذو الجسم الممتلىء والوجه ذي التقاسيم التي توحي بالصرامة والمزداد سنة 1959 بقبيلة اولاد سي بوحيا بسيدي بنور (إقليم الجديدة) المنحدرة من الشرفاء الأدارسة، أولى خطواته في مجال التحصيل الدراسي بمسقط رأسه، لينتقل بعد ذلك إلى الدار البيضاء حيث آواه عمه وزوج خالته في نفس الوقت (الحسين الرميد) بحي الفرح ليلج سنة 1970 ثانوية ابن مسيك التي تسمى اليوم ثانوية جمال الدين المهياوي، حيث تم توقيفه عن الدراسة لمرتين بسبب صراعاته مع التيار الماركسي.

اكتشف الرميد ، منذ سن ال14 دروب ومسالك العمل الدعوي في صفوف الشبيبة الإسلامية ما بين 1973 و 1974 ،أيام كان المغرب يجتاز ظرفية سياسية عصيبة، غير أن رسالة وجهها وقتها إلى عبد الكريم مطيع زعيم الشبيبة ، ستكون سببا في تهميشه وإبعاده عن هذا التنظيم غير المعترف به.

هذا التوجه جعل من الرميد ،الذي شرع في إمامة المصلين وإلقاء دروس دينية منذ تخرجه من دار الحديث الحسنية إلى حين توقيفه ، شخصا مرغوبا فيه من قبل تنظيمات أخرى، وعلى رأسها جماعة العدل والإحسان المحظورة التي رفض دعوة وجهت له ليكون من بين مؤسسيها، وذلك تعبيرا منه عن رفضه لتكرار تجربة العمل غير المعترف به.

وانتقل الرميد، الحاصل على الإجازة في القانون ودبلوم الدراسات العليا من دار الحديث الحسنية، إلى مرحلة ممارسة العمل السياسي العلني عندما فتح الراحل عبد الكريم الخطيب أبواب الحركة الشعبية الدستورية الديموقراطية (حزب العدالة والتنمية حاليا) في وجه العديد من أعضاء الحركة الإسلامية المغربية.

مسار الرميد ونضج تجربته داخل هذا الحزب، جعلاه يتقلد مهام حزبية عديدة إذ أشرف على رئاسة الكتلة النيابية، والفريق النيابي للحزب لولايتين متقطعتين، ثم رئاسة لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان إحدى ركائز العمل التشريعي بالغرفة الأولى.

قبل انتخابات 25 نونبر أعلن االرميد "الاسلامي، الديمقراطي والملكي"، في خرجة إعلامية أنه لن يترشح لهذا الإستحقاق، وهو القرار الذي بقي مصرا عليه رغم الدعوات التي صدرت عن قيادات الحزب والتي طالبته بخوض غمار هذه الإنتخابات التي بوأت حزبه المرتبة الأولى بعدد من الأصوات فاق التوقعات كما أكد ذلك الأمين العام لحزب المصباح عبد الاله بنكيران.

نجم الرميد سطع أيضا منذ ارتدائه البذلة السوداء سنة 1984 من خلال تأبطه لملفات "السلفيين"، والحقوقيين والمتابعين في قضايا النشر والصحافة، كما كان الشأن عندما ترافع ذات مرة بأكادير عن زميله بنكيران حينما كان مديرا لجريدة "التجديد"، وعن رشيد نيني مدير نشر "المساء" الذي يقضي حاليا عقوبة حبسية.

وللرميد، المواظب على تلاوة القرآن وقراءة المجلات القانونية والمنكب حاليا على قراءة كتيب بالفرنسية "الدستور الجديد وتدبير الانتقال"، تجربة في العمل الصحافي، إذ سبق أن أصدر سنة 1990 جريدة "السبيل" ، ليؤسس بعد منعها، جريدة (الصحوة) التى أدمجت الى جانب (الراية) في جريدة (التجديد).

وفضلا عن هذا المسار، اشتهر الرميد بمناصرته لمبدأ حرية الصحافة، إذ يعتبر أن إصدار عقوبة حبسية في حق صحافي "أمر مرفوض في أي دولة ديمقراطية".

مناصرة الرميد للحركات الإسلامية، امتدت حتى خارج المغرب. فقد سبق له أن آزر سنة 1990 مناضلي حركة النهضة الإسلامية التونسية التي قادتها أول انتخابات ديمقراطية، بعد سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي، إلى الحكومة أياما قبل أن يحتفي حزب العدالة والتنمية بانتصار كبير في استحقاقات 25 نونبر بوأه المرتبة الاولى وبالتالي رئاسة الحكومة في تجربة أطلق عليها المحللون حكومة التناوب الثانية.

اشتغال الرميد في مجال حقوق الانسان، تجسد من خلال مشاركته إلى جانب منظمات حقوقية أخرى في الأنشطة ذات الصلة، وكذا لرئاسته لمنتدى "الكرامة".

في بوح لوكالة المغرب العربي للأنباء عن الجوانب الحميمية في شخصيته، يقول الرميد، الذي يعتبر تعدد الزوجات أحسن من تعدد الخليلات، "استمتع بالموسيقى وأحبها خصوصا الاندلسي والكلاسيكي بدءا بأم كلثوم وحتى وديع الصافي".

وبتحمله لحقيبة وزارة العدل والحريات، يكون السيد الرميد "المشاكس" والأب لثلاثة ذكور، وثلاث إناث، يدخل تجربة جديدة في مساره المهني ستكون وبلا شك تحت المجهر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - الرميد الثلاثاء 03 يناير 2012 - 19:11
حسنا الأيام هي وحدها الكفيـــلة عن الاجابة على مجموعة من التساؤلات و شخصيا لا أعتقد أن هذا الاسلامي سيفلح في اصلاح القضاء لأن كبار المفسيدين مازالو يتمشون طلاقاء في الشارع دون حسيب ولا رقيب و أما القانون فضحيته المواطن البسيط
2 - سلوى الوجدية الثلاثاء 03 يناير 2012 - 19:29
بالتوفيق والله يعينك على مافيا القضاة والمحامين الشلاهبية والدي ضقنا منهم درعا وبصفتي ام اطلب من سيادتكم اصدار قانون بالمؤبد او الاعدام لكل مغتصب للقاصرين وعدم الرافة والشفقة بهم لانهم دمروا الاطفال والامهات والعائلات وحولوا شباب المغرب الى لوطيين استحلفك بالله ان تقسو عليهم كما قسو على اطفال المغرب وتنسفهم كما نسفوا براءتهم والله الموفق
3 - سلوى من فاس الثلاثاء 03 يناير 2012 - 19:51
الله يوفق أسي الرميد الرجل المناسب في المكان المناسب.تستحق تشجيعات المغاربة بامتياز. نفتخر بحزبكم الذي يضم اطر أكفاء في جميع الميادين.
4 - abdallah الثلاثاء 03 يناير 2012 - 19:59
الف مبروك الف مبروك الف مبروك الف مبروك الف مبروك للاخ الرميد
5 - جعفر الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:08
هنيئا للرميد ووفقك الله لخدمة هدا الوطن بما يرضي الله
6 - jawad الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:20
المرجو من السيد الفاضل النظر في الاحكام القسية لأبرياء ما عرف ب 16 ماي ....وكدا النظر في ما عرف في زمن كونداليزا رايس بقانون الارهاب.......والسلام،فالظلم ظلمات يوم القيامة.
7 - مغربي مهاجر الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:24
فرحت ملي تعين وزير العدل والحريات وكنت كنتمنى يكون فعلا فهاد المنصب الحساس باش يعطي الحقوق لماليها لان لي قبلو ماداروا والو وكتمناو يكون عكسهم
كمغربي كنتفائا بهاد الحكومة وخا فيها شي وحدين لايصلحون وكنت اتمنى ان يحكم حزب العدالة لوحده لكن الله غالب
بهاد المناسبة كنهنئ حزب العدالة والتنمية من سي بمن اكيران الى اخر وزير وخا مصوتش على العدالة والتنمية كمهاجر لكن كون اعطاوني الحق والله حتى نصوت عليهم
8 - احمد الزايدي الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:24
الرميد الدي اردتم تحويله الى عمر بن الخطاب لن يكون احسن ممن سبقوه
الرماد في العيون
9 - hani الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:28
We like your positions , time to see some work done

We need to clean up this country
10 - نور سيفاكس الثلاثاء 03 يناير 2012 - 20:33
الرجل خرج يطالب بالملكية البرلمانية مع 20 فبراير فكيف دخل في" حكومة" تخربيقية مخزنية كل خيوم اللعبة في يد المخزن هادي هي المواقف الصلبة انقلاب 180 درجة
11 - ALVERGINI الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:01
لا يهم أن نعرف من يكون ، المهم أن يحلحل الملفات الشائكة و إلا سيكون في خبر كان ، الشعب مازال لم ينطفئ غضبه ، فإما الإصلاح و إما الفرار و لا داعي لتكرار كلمة أننا لم نستطع التغيير نظرا للضغوطات و التعليمات
الشعب سيكنس حنظلة و من حوله
12 - د. الورياغلي الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:08
أول مظاهر الشفافية في هذه الحكومة وأول أمارات نجاحها تتجلى في إن كان بإمكانهم إخراج عميد الصحفيين المغاربة الرابض في زنزانة الخزي إنه السيد رشيد نيني، ثم بعد ذلك الإفراج عن الذين وقع تعسف في محاكمتهم على خلفية ما يسمى بالإرهاب.
عندما يحقق الحزب هذيين الأمرين عندها سأوقن بأنه فعلا فتح ثقب من الديمقراطية في المغرب، ودون ذلك فسأكون غبيا أن اصدق شيئا من ذلك . والأيام حبلى بالأحداث.
13 - bonabios الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:38
بما ان هذه الحكومة تريد محاربة الفساد وجب على عبد الصمد قيوح وعاءلته التخلي على اراضي الدولة الفلا حية المتواجدة بمختلف الأقاليم
14 - نهنئ السيد الرميمضلومةمضلومة الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:47
نهنئ السيد الرميد بهذا المنصب الوزاري و ننتظر منه العمل على اصلاح القضاء و محاربة الرشوة و اعطاء لكل ذي حق حقه، و عمل لجان تسهر على متابعة الاحكام الصادرة،
15 - Zakaria الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:56
لو كنت أعرف أن حزب الإستقلال سيربح وزارة المالية في مقابل وزارة التجهيز والنقل لطالبت بأعلى صوت أن تبقى وزارة التجهيز للإستقلال وللأسف فؤاد عالي الهمة ولوبيات الفساد نجحوا في الفوز بوزارة المالية والإقتصاد ونجحوا في إبعاد السيد محمد نجيب بوليف والسيد لحسن الداودي عن وزارة المالية لأنهما كانا يزعمان ويريدان إخراج البنوك الإسلامية إلى أرض الواقع وبالتالي توجيه ضربة قاضية للوبيات الفساد وبعد تخلي بنكيران عن وزارة المالية وهو الذي كان يقول أنه لن يتنازل عنها مهما كانت الأسباب وحتى قبل بداية المشاورات اختطفها فؤاد عالي الهمة رغم أنف الجميع وسلمها لحزب الإستقلال ليفسد فيها كما يشاء
16 - wahd الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:57
رجل والرجال قليلو. الرميد كنز من كنوز المغرب وصقر من صقور العمل الجاد في هذا الوطن
17 - Zakaria الثلاثاء 03 يناير 2012 - 21:57
وبخصوص وزارة العدل فأنا لست جد متفائل لأن لوبيات الفساد تعرف كيف تحصن نفسها جيدا وسيكون من الصعب الإيقاع بها كما أشعر بالشفقة على السيد المحترم عزيز رباح لأنه يجب عليه مواجهة كبار مسؤولي وزارة التجهيز عبيد حزب الإستقلال وهي الوزارة الإستقلالية بكل ما في الكلمة من معنى نظرا لتسييرهم لها لحكومات متتالية وأظن أن فؤاد عالي الهمة نجح في أن ينسينا أننا خسرنا وزارة المالية أم الوزارات بالضحك علينا و جعلنا نفرح بوزارة العدل هذا احتقار لذكاء الشعب أقول حسبي الله وأتمنى أن أكون مخطئ وأن الحكومة ستنجح في مهمتها وذلك ما ستظهره السنوات القادمة
18 - فاضل الثلاثاء 03 يناير 2012 - 22:03
الشعب المغربي يعقد عليك آمال كبيرة لنصرة الآبرياء والمظلومين.والقصاص من الجبابرة والمجرمين
وكل من يعتبر نفسه فوق القانون آعانك الله ياآخي على الجبابرة و الطغاة
19 - youssef agadir الثلاثاء 03 يناير 2012 - 22:12
العدل وما ادراك ما العدل المشكيلة هي ان هاد البلاد شابعة قوانين ولكن للاسف الاغلبية ديال القضاة معندهمش الضمير كيلعبو بلقانون ؤكيرضو المضلوم ضالم الله ينتقم منهم امين
20 - mourad الثلاثاء 03 يناير 2012 - 22:40
اتمنى لك التوفيق يا ولد دربنا سابقا ــــ حي الفرح ـــ
21 - Agadir الثلاثاء 03 يناير 2012 - 23:26
Erramid va bien servir la justice, MAIS je crois pas qu`il vas servir les droits de l`homme et l`egalite de l`homme et la femme. Avec Erramid, Les femmes continuerons toujours a hiriter la moitie de ce que l`homme hirite.
22 - الحرية لرشيد نيني الثلاثاء 03 يناير 2012 - 23:48
المحك الحقيقي للرميد هو إطلاق سراح رشيد نيني الذي كان يدافع عنه بالأمس واليوم هو الوزير المكلف سنرى
23 - السعدية من البيضاء الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:00
الرجل المناسب في المكان المناسب اتمنى لك التوفيق في المهمة المسندة لك ولجميع اعضاء حكومة بن كيران انا شخصيا متفائلة خير
24 - Souad الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:22
Félicitation Monsieur Rmid, il vous faut un grand courage pour instaurer la juste pour ce pauvre peuple, votre mission sera très pénible voir même impossible avec la présence des grands voleur de notre pays sous la protection du palais. Bonne chance
25 - ضوان السعيدي الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:36
فرحت ملي تعين وزير العدل والحريات وكنت كنتمنى يكون فعلا فهاد المنصب الحساس باش يعطي الحقوق لماليها لان لي قبلو ماداروا والو وكتمناو يكون عكسهم من عمال فندق شالوكا مطرودا
26 - اليملاحى الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:44
نقول للاخوة مبروك اولا . ولا احتاج ان ادكركم بما بدا به عمر بن عبد العزيز حيث بدا بنفسه وبيته . فان راى الناس فيكم دلك سارو معكم . ومن اليوم الاول يموت المش .
27 - karim الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:55
malheuresement la nouvelle constitution a lie les mains du ministre de la justice, ce dernier est devenu comme un simple employee, il ne peut rien faire ou intervenir pour ameliorer et fixer la justice marocaqine, donc ne vous fachez pas contre ce monsieur s'il ne peut rien faire de special
28 - سعيد من المحمدية الأربعاء 04 يناير 2012 - 01:16
متمنياتي للسيد مصطفى الرميد التوفيق في مهمته الصعبة, ومن ثقل حمل الامانة التي اوصى بها الله تعالى, سندعوا لك الله ليعينك على حملها ويرزقك الاعوان المخلصين للمساعدة , اما انا كمواطن مغربي اود ان اقدم لك يد المساعدة من هذا المنبر الحر, اطال الله في عمره لنا. بالنسبة للمحاكم كما تعلم ولست ببعيد عن خبايا الفساد المستشري بداخلها بدءا برقم الاول ,كتابة الضبط وكما تعلم من تغيير الاحكام الى ضياع الملفات او الاوراق المهمة والسمسرةو والخ. 2الاحكام المدنية وبالخصوص العقاروالبناء العشوائي المحتكر من لدن اصحاب الشكارة والتزويربمساعدة بعض الموظفين( في الجماعات. الكدستر.المحافظة. اعوانالسلطة). 3الضرب على ايادي كل من تعاطى الرشوة من مواطنين ومسؤولون.واخيرا تشديد الاحكام الزجرية لدوي السوابق بنفس القضية كالمخدرات والقتل والسكر العلني والفساد. وكان الله في عونكم ما دمتم في خدمة الصالح العام. والسلام
29 - AHMAD الأربعاء 04 يناير 2012 - 01:27
من فضلك أستاذ أن تقوم بتعديلات جوهرية على مدونة الاسرة فهذه الأخيرة خربت بيوت المغاربة و نفرت الشباب في الزواج الذي أصبح يقود الرجل إلى الإفلاس و إلى السجن و أحيانا إلى الجنون و التشرد. ففي مشكل الطلاق يطالب الرجل بمبالغ مالية باهضة بالمقارنة مع دخله (إن كان عنده دخل أساسا علما أن أغلب مشاكل الطلاق يكون سببها مادي فلو كان الرجل يتوفر على تلك المبالغ المالية التي حكم على الرجل بأدائها في الطلاق ما وحصل هذا الأخير ناهيك عن الأزمات النفسية ) الهزيل والذي لا يسمح له في بداية زواج آخر. فهذه المدونة جعلت من الزواج تجارة رابحة بالنسبة للمراة و حرب مفتوحة و غير متكافئة بالنسبة للرجل الذي هضمت جميع حقوقه و هو الذي سعى إلى الحلال و أراد شرع الله بحثا عن المودة و الرحمة. من فضلك أستاذ أرحنا منها حتى تعود هذه العلاقة المقدسة بين المرأة و الرجل إلى نقاوتها و طهارتها بعيدا عن كل طمع و تحقيق مصلحة حقيرة و جبانة على حساب الرجل
30 - Noumidia الأربعاء 04 يناير 2012 - 02:35
Je ne sais pas pourquoi vous êtes tous entrain de sauter de joie? Ce mec a des idées extremistes et je ne pense pas que les notions de la tolérance, la coéxistence, le respect des autres religions, le droit des femmes, le droits des Aamzighs... fait partie de son vocabulaire . Les gens qui partagent son idéologie gardent leur loyauté pour le moyen-Orient et pour la Palestine, le Maroc vient toujours aprés.
31 - معاد نيني الأربعاء 04 يناير 2012 - 03:51
طلقو رشيد نيني و معاد الحاقد و جميع السجناء السياسيين هكدا يمكن ان نضع بعضا من التقة في الحكومة اما الشفوي كاع الناس كا يعرفوه لن اعترف بكم وزيرا حتى اسمع ب خروج السجناء .مع كامل احتراماتي ل شخصكم .
32 - Bahi الأربعاء 04 يناير 2012 - 06:35
باسم الله الرحمان الرحيم

رغم كل المؤاخذات التي يمكن ان تقال على الحكومة الجديدة, لا يمكن الا ان نتفائل خيرا بمثل هؤلاء الرجال الذين هم من الشعب و اليه كما انهم يخا فون ربهم ورب الشعب.
نتمنى ان يعيدوا الامور الى نصابها و ان يردوا المظالم الى اهلها.

و الله ولي التوفيق...
33 - imad الأربعاء 04 يناير 2012 - 08:39
عند الامتحان يعز المرء أو يهان. سنرى إن كنت قادرا على مواجهة الفساد وتحقيق العدالة.
34 - abdelhadi الأربعاء 04 يناير 2012 - 09:27
الرجل المناسب في المكان المناسب
35 - محمد اليعقوبي الأربعاء 04 يناير 2012 - 10:36
يقول الشعب أن العدل دهب مع الريح. بالأمس كان يصيح باستقلالية العدل واليوم ويستوزروه وهل الرميد صالح للعدل ؟هدا سؤال يطرح.
هل سيخرج علينا الارهابيين والفوضاويين ممن خربوا هدا البلد.المهم أن الشارع ينتظر والطبقة الصامتة تنتظر.
36 - عادل الأربعاء 04 يناير 2012 - 10:59
لبارح 20 فبراير
ودابا الملكية الدستورية وأنا وزير
الله أكبر! هذه مبادئ المسلمين!
37 - moslim الأربعاء 04 يناير 2012 - 13:10
شنو زعم بغيتو تقولو لينا الاندلسي والكلاسيكي بدءا بأم كلثوم وحتى وديع الصافي حلال...اتقوا الله اتقوا الله اتقوا الله
38 - تحـية إكبـار واعتـزاز الأربعاء 04 يناير 2012 - 13:42
اعانكم الله و و فقكم ، احبكم في الله
39 - وفقك الله في هذه المهمة الأربعاء 04 يناير 2012 - 14:30
تمنيت ان تفوز العدالة والتنمية في استحقاق 25 نونبر وكان ذلك باذن منه تعالى . وتوقعتك ان تحظى بحقيبة العدل( الاسم الاول لحزبكم ) وكان بتوفيق منه تعالى . اناشدك اليوم ان تترجم امانينا وثقة جلالة الملك في كفاءتكم على ارض الواقع حتى يعم العدل والامن جميع ارجاء المملكة وبالاخص القضاء على ظاهرة الفساد الاخلاقي التي انتشرت بين شبابنا وسط وخارج المؤسات التعليمية, والتصدي لظاهرة السرقة التي تفشت وبشكل خطير في المجتمع بسبب انعدام الامن, بحيث صار هاجسنا اليوم امنيا بكثرة خوفنا من حاملي السيوف الذين يعترضون سبيلنا. وفقكم الله لما فيه الخير
40 - المحامي الدكتور محمد أبوهزيم الأربعاء 04 يناير 2012 - 16:23
أخي معالي الاستاد مصطفى الرميد ألف مبروك لكم و للمغرب ملكا و حكومة و شعبا على هذا الأنجاز الديمقراطي الكبير هذه ثقه كبيره وانتم اهلا لها. وبالتوفيق فالعمل بمعية الأخ والصديق بنكيران شرف كبير. ولازلت اتذكر نشاطكم الوطني أيام كنا طلابا في كلية الحقوق/ جامعة الحسن الثاني/ الدار البيضاء المحامي الدكتور محمد أبوهزيم عمان/ الأردن [email protected] 00962795976565
41 - حليمة ابن جرير الأربعاء 04 يناير 2012 - 16:29
هنئا للاخ رميد جد معجبة بك وللصراحتك وجرأتك وقد اعجبت بك كثيرا يوم اطفئت عليك الاضواء بامركب الصناعة التقليدية وانت تلقي خطابك للاخوة ابان انتخابات2007 بابن جرير وان قلت في كلمتك المفسيدين طلاقاء فاحسب ان الله وانت اكثر الناس علما بانهم ملقاة عداب لينفع معه اجازة او تغرة قانونية فوفقكم الله لما فيه قضاء للحاجة اخوانكم
42 - محمد فتح الله الأربعاء 04 يناير 2012 - 16:57
هنيئا للاخ الرميد متمنيا له التوفيق في عمله والامانة الملقاة على عاتقه
43 - البيضاوي الأربعاء 04 يناير 2012 - 17:16
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
نهنئ الاخ الرميد بتسلمه لوزارة العدل تغمرني سعادة كبيرة
بنجاح هدا الرجل وكل رجالات العدالة والتنمية الدين اتمنى لهم
كل العون والتوفيق من الله عز وجل في مهامهم شخصيا انتظر
منه الشيئ الكثيرمع ان الواقع يقول عكس دلك لان لوبيات الفساد
مازالت جدورها في هدا الوطن وتحبل بالفساد والمصالح الشخصية
لانملك لك اخونا الرميد الا الدعاء واسال الله ان يثبتك امام الفتن
وينصرك ننتظر اولى خطواتك وانت تعرف اكثر منا ماهي
بالتوفيق ان شاء الله
44 - amine الأربعاء 04 يناير 2012 - 17:34
je veux suite bon courage dans ton travaille mostafa ramid
45 - بنموسي عبد الفتاح الأربعاء 04 يناير 2012 - 17:54
بعد الحرب العالمية الثانية توجهت الأنظار الي المملكة البريطانية التي فقدت كل شيئ التعليم والصحة والاقتصاد وقد سئل رئيس الحكومة البريطانية تشرشل عن الحالة التي تعانيها حكومته فقال كلمته المشهورة فقدنا كل شيئ وبقيت الوزارة الوحيدة التي نعتمد عليها هي وزارة العدل وبها سترجع الامور كما كانت من قبل .ان وزارة العدل هي مفتاح الخزينة الذي يعتمد عليها الاقتصاد بمفهومه الواسع لو سقط في في الأيادي القذرة لذهب في مهب الريح ،ان المسؤولية لاتباع ولا تشتري بل هي محاسبة الاشخاص الذين أسندت اليهم الحقائب الوزارية كيف ما كانت وهذا هو الدور الذي سنعتمد عليه مستقبلا مع الوزارة الجديدة ومع الوزير الجديد الذي له خبرة محنكة في هذا المجال ويعرف جميع القضاة منهم الصالح والطالح
46 - عبدالرحيم الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 12:36
نامل من معالي وزير العدل والحريات النظر في الملف الدي لا زال عالقا بالشؤون المدنية المفوضين القضائيين وتسليمي قرار التعيين .ورفع الظلم والحيف الدي اعانيه.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال