24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. طريق المنتخب المغربي إلى كأس إفريقيا تمرّ عبر الفوز على الكاميرون (5.00)

  2. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بورتريه | الحسين الوردي وزير الصحة

الحسين الوردي وزير الصحة

الحسين الوردي وزير الصحة

ولد الحسين الوردي الذي عينه الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، وزيرا للصحة في 22 شتنبر 1954.

ويشغل الوردي، عضو المكتب السياسي والمنسق الوطني لقطاع الصحة داخل حزب التقدم والاشتراكية، منذ ماي 2005، منصب عميد كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء وأستاذ التعليم العالي بنفس الكلية.

و الوردي أخصائي في التخدير والانعاش وطب المستعجلات والكوارث، وهو رئيس مصلحة الاستقبال بمستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد ورئيس لجنة الاشراف على المستعجلات بولاية الدار البيضاء الكبرى.

كما يشغل وزير الصحة الجديد مهمة الكاتب العام للجمعية المغربية لطب المستعجلات والكوارث، وهو منذ عام 2000 رئيس اللجنة الوطنية لمعادلة الشواهد في علوم الصحة بوزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي.

ويعد الوردي، مدير التكوين في طب المستعجلات والكوارث، خبيرا لدى المنظمة العالمية للصحة في هذا المجال منذ 1998، وعضوا نشيطا في المؤتمر الدولي لعمداء كليات الطب الناطقة بالفرنسية فضلا عن عضويته في الاتحاد المغربي للشغل.

وأصدر الوردي، رئيس المؤتمر المغاربي لعمداء كليات الطب، عدة منشورات وأعمال بحثية حول "تدريس طب المستعجلات بالمغرب: الحالة وآفاق المستقبل"، " طب الكوارث بالمغرب انطلاقا من نموذج الدار البيضاء"، "السلامة الطرقية بالمغرب" و"بروتوكلات التكفل بالمستعجلات في المغرب"، الذي قدم عام 2009 للملك.

وهو متزوج وأب لابن واحد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الشريف الثلاثاء 03 يناير 2012 - 22:22
واذا كان المغرب يعيش غليانا ومقبل على كوارث ان لم يحضر لطف الله فان اختيار طبيب التخدير ومواجهة الكوارث في محله
2 - chakib الثلاثاء 03 يناير 2012 - 23:04
ونعم الاختيارهدا الرجل مشهود له بالكفائة والاخلاص في العمل بالتوفيق يارب
3 - Mohamed الثلاثاء 03 يناير 2012 - 23:27
Au moins cette fois-ci on a placé un spécialiste en la matière à la tête de ce ministère. On aura pas affaire à un avocat qui se mettra à rire( et comment) au sein du parlement
4 - ابن الريف الأربعاء 04 يناير 2012 - 00:50
نتمنى حظا موفقا للسيد الحسين الوردي ابن مدينة الحسيمة على أن يقوم باصلاح ماأفسدته الوزيرة الضاحكة ذات الضمبر المنعدم تجاه المرضى الذين كابدوا وعانوا الويلات خلال ولايتها للوزارة خصوصا الوضعية المزرية التي يشهدها المركز الجهوي للأنكولوجيا بالحسيمة الذي أصبحت كل الآجهزة التي يتوفر عليه في خبر كان مما يجعل المرضى بالسرطان يضطرون للتنقل الى مدن بعيدة لتلقي العلاج ناهيك ما تعانيه المستشفيات في باقي المدن الاخرى . لذا نتمنى حظا موفقا لهذه الحكومة على السير بقاطرة الاصلاحات نحو الأمام.
5 - عماد الأربعاء 04 يناير 2012 - 04:38
وجه بشوش، و تجربة في المسؤولية.
نتمنى أن يكون في المستوى و أن ينسينا عاجلاً كوارث ياسمينة.
6 - ابراهيم الأربعاء 04 يناير 2012 - 10:57
نتمنى حظ موفق لوزيرنا الجديد في مهامه.لكي يعمل على تسوية وضعية الموظفين الدين يشتغلون بسلالم اقل مما تمنحها لهم شواهدهم الجامعية(حاصل على الإجازة و العمل بالسلم 5)
7 - kef moh الأربعاء 04 يناير 2012 - 12:31
السلام عليك سيدي الوزير تهانينا لتقلدكم هذا المنصب في حكومة الاصلاح ومحاربة الفساد ورفع الحيف والظلم عن العاملين في هذا القطاع وفعلا الرجل المناسب في المكان المناسب
تعلمون سيدي الوزيران مزاولة التخدير سواءا من طرف الطبيب المختص او الممرض المختص محفوفة بالاخطار (عنداك مايفيقش المريض) مع العلم ان الاعمار بيد الله و ان المتدخلين في علاج حالة تستلزم التخدير كيتهناو باستتناء المسؤؤل عن التخدير اللي كايبقى يدعي المريض ديالو باش يفيق كتر من الاهل ديالو
ادن كيف يعقل فصل مسؤول عن التخدير من مهمته وقطع رزقه بحجة انه لم ينجح في استرداد الحياة للمريض وهذه مهمة بعض الانبياء باذن الله طبعا وليس كلهم
سيدي الوزير هذه حالة واقعية بmaternite chu rabat بت فيها المجلس التاديبي وقرر avertissement لكن هذا القرار لم يرض السيد مديرchu والسيدة الوزيرة المحامية فقاموا بفصله بعد عشر سنوات من الخدمة - اينتظرون منه موته لتتعادل الكفة -حيت يقال اللهم ضرب الاعناق ولا قطع الارزاق
هذه ليست حالتي ولو كانت لكان مقالي اكتر مرارة لكنها مساهمة مني في الاصلاح
ارفعوا الظلم عن هذا المظلوم سيدي الورير ولكم الشكر وللناشر
8 - ف-ع الأربعاء 04 يناير 2012 - 13:32
نتمنى حظا موفقا للسيد الوزير لانه سيكون بحاجة اليه فميدان الصحة وصل الى مستوى يرثى له من الفساد والرشوة والزبونية وانعدام المسؤولية والانسانية في عهد مسؤولة لم تملك من معنى المسؤولية سوى المصطلح .نرجو ان يكون الوزير الجديد سببا للمصالحة بين قطاع الصحة والمواطن.حظا موفقا.
9 - yassine berada الأربعاء 04 يناير 2012 - 15:07
professeur houssein el ouardi est le doyen de la faculte de medecine et de pharmacie de casablanca dont je suis etudiant en 4 eme annee medecine . c'est un grand homme que je respecte beaoucoup tres modeste et tres capable . je lui souhaite un tres tres bn courage . helas qu'on a perdu notre doyen mais bon c pas grave il sera notre ministre . felicitation a tt les medecins et au marocains
10 - HANAA الأربعاء 04 يناير 2012 - 15:27
و نعمة الاختيارلي ناوي الخير الله يكمل ليه.
11 - ghizlane الأربعاء 04 يناير 2012 - 21:52
vraiment c'etait le bon choix,bonne chance a notre ministre
12 - VRAI CITOYEN الأربعاء 04 يناير 2012 - 22:29
Bonne chance Mr le Ministre, l'homme qu'il faut à la place qu'il faut.Merci HESPRESS, publiez mon AMOUR
13 - محمد الجبلى الأحد 06 ماي 2012 - 17:28
لدى اخت مريضة ومرضها لم يعرف بعد وهى فى حال سىء
دهبت الى مستشفى سانية رمل بمدينة تظوان وجواب كان هو ان معينتك ستكون فى شهر تسعة وهدا الكلام جاء من عندا ممرضة
هل ستبق اختى مريضة لغاية شهر تسعة
ام هدا هو روتين الجديد عند حكومة الجديد
نحن ليس لدينا وسطة ولا مال ولا تنسى ايتها الحكومة اناختى مغربية
وانا اخوهم الاكبر ومغترب بليبيا
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال