24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.13

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress

مساخيط سيدنا

مساخيط سيدنا

سافرت مرة إلى آسفي واندهشت لشدة النظافة والنظام في المدينة، وكلما قابلت أحدا من السكان شكرت له حسن سلوكه اتجاه مدينته، فأرى علامة تعجب على وجهه تأبى أن تجيب.. رأفة بمدينته من أن يلطخ سمعتها شفقة علي من حسن نيتي بمسؤولينا المغاربة.. إذا بأحد الأصدقاء من السكان الأصليين يقر بالحقيقة.. حقيقة نعرفها جميعا.. كنهها أن الملك كان هناك قبل مجيئي بقليل.

أخذت أتدبر في الأمر، وأنا أمر اليوم من مدينة سلا نحو مدينة الرباط قبيل المغرب بساعات، في ساعة الذروة والكل عائد ورائح.. مذهولة من النظام وسهولة المرور وعبور الراجلين المشاة وأصحاب الدراجات ونظافة الطريق والنسيم العليل الذي يهب تآزرا مع رجال الشرطة والأمن في المكان، نفس المكان الذي مررت به الصبح فوجدته مكتظا مهولا يُلعن فيه جد الجد وابن الابن ويُسب في أجوائه الدين والملة.. صراخ وعويل وكأنها القيامة، وما هي إلا قنطرة عبور السيارات اكتظت بالصائمين "المرمضنين" على مصراعيها..

كل ذاك التغيير العجيب بين صبيحة اليوم وأمسها كان سببه مرور الملك من عين المكان. وقلت في نفسي: ألا يقولون يخلق من الشبه أربعين؟ لو أن الملك يبحث عن 39 شبيه، ويجعل كل واحد منهم يمر من مكان ويسافر إلى مدينة ويزور حيا أو مستشفى أو مدرسة بشكل أسبوعي.. كان المغرب ليصير مثل ألمانيا في ظرف سنة.. كانت لتعبد الطرقات وتختفي الأزبال وينتظم المرور وتشتغل الإدارات وتنبت الأشجار والأزهار ويعم الأمن والأمان والسلم والازدهار على حد قول "مصطفى العلوي"! كان ليعمل رؤساء العمالات والولايات عمل المخلص في سبيل الله، ولو أنه إخلاص في سبيل نيل رضا عبد الله.. مرضيون هم مساخط سيدنا!

في نفس المدينة كنت قد زرت مدرسة يناضل طلبتها لتنظيم حفل نهاية الدراسة.. مع أن الحفل له مملون كثر من المعلنين والمستشهرين يدفعون بالملايين ليعرضوا ماركاتهم يوم معرض الحفل، وما كان نضال الطلبة حقيقة إلا لنزع مال حفلهم من جيب المدير الحذق. نفس الأمر يحدث في المستشفى، حين تتحول أموال الأجهزة الطبية إلى ديكورات راقية في بيت الطبيب الرئيس.. وحين تتحول أموال الحقائب الدراسية والملابس والألعاب إلى سيارة رئيس الجمعية، وحين تتحول أموال الشعب إلى رخام يجلس عليه فلان ابن علان في مراحيض راقية! يقول تعالى: "والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم. يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون." ، فإن كانت الآية لمن يكنز المال ولا ينفقه صدقة، كيف بمن يسرق مالا ما كان الأجدير أن ينفقه واجبا ومسؤولية! ولربما تعسر على حكومتنا اليوم الإطاحة بالعفاريت والتماسيح، وصعب عليها أمر استرجاع أموال الشعب من أرصدتهم، خاصة وأنهم كثر متجذرون حسب الطبقات الاجتماعية، كل من ترأس منصبا قل أو كثر يتعفرت ويتتمسح.. ويصبح من الذي جمع فأوعى، ويصير من الذي جمع مالا وعدده يحسب أن ماله أخلده، مالا لا يملك فيه إلا الحرام.

برلمان رمضان يطلب من الحكومة الصبر والمثابرة.. فلمساخط سيدنا وللعفاريت والتماسيح يوم لن يخلفوه!

www.facebook.com/elMayssa


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - مول الفولسفاقن السبت 13 يوليوز 2013 - 23:27
الشق الأول من المقال يلمس قضية مهمة جداً ولعل ما يجعل الكل يعمل على التنظيف والطلاء والتحضر هو الخوف من جلالة الملك، المغاربة لا يستقيمون إلا بالخوف ، والراحل الحسن الثاني نجح في خلق مغرب نظيف وآمن ونقي بسبب طرقه الذكية في تسيير أمور البلاد والقائمة على الترهيب والتخويف، لان المغربي إلا طلقتيلو اللعب كيدير ما بغا ، والدليل الربيع العربي الذي جعل الكل يفجر عن مكبوتاته في الشارع ،، حتى أصبحت المدن عبارة عن أسواق أسبوعية ومزابل ومكان للجريمة لان الكل اصبح حر وفوق القانون وتم تصدير الخوف للسلطة والعكس هو الصحيح.
هتلر صنع ألمانيا الحديدية القوية بالخوف والغرب قوة أنظمته وجبروتها هي من جعلتهم في القمة.
2 - محمد ابن أبويه الأحد 14 يوليوز 2013 - 00:18
عوَّدنا حزب الاستقلال أو "مساخيط الشعب" ، لعشرات السنين من حكمهم لهذا البلد على إهمال واجباتهم تجاه الوطن ، لدرجة اصبح الامر مسلَّم به واصبح المغاربة ينتظرون زيارة مسؤول سامي لعل "المساخيط" يستحيون .

للاسف هذا واقعنا ، ولتغييره ، لابد من هدم حزب الاستغلال ، قلعة الفساد .
3 - عادل الأحد 14 يوليوز 2013 - 00:33
هادو هما مساخيط سيدنا ماكدبتيش أ لالة مايسة ... تايخافو أو ماتايحشمو, خاصنا دابا تاتكون شي زيارة ملكية عاد اتنقاو المدن ديالنا, لاحول ولا قوة الا بالله
4 - تاوناتي جبلي الأحد 14 يوليوز 2013 - 00:47
ومساخيط الشعب هؤلاء الذين يعتلون كراسي البرلمان بغرفتيه بعدما مصوا دماء الفقراء باسم الوعود الكاذبة والديمقراطية المزيفة والحقائق المغلوطة آه كم من مسخوط سخطنا عليه ورغم ذلك نال الرضى من جهة لا نعلمها
5 - مغربي الأحد 14 يوليوز 2013 - 01:00
صح كلامك احببت ان انوه الى ان مدينة اسفي حقا من انظف المدن المغربية وهدا معروف عن هده المدينة و ساكنتها
6 - fifo الأحد 14 يوليوز 2013 - 01:48
shame on you ! why you said << if you were a teacher , i'll low my level with you >> just i want to know : who taught you when you were a student ?? who educated you a good education ? wasn't it the teacher ? !!!!
In my opinion , you have to correct your mistake , because it's an unforgivable one .
7 - Ghariba الأحد 14 يوليوز 2013 - 01:56
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أختي ميسا أعزك الله ..
استغرب عندما أرى شعب المغربي يخف الملك ولا يخاف الله ، يخاف شرطة وليخف عقاب الله ..اى شعب المغربي سيدضل هكدا إد لم يغير الجاهلية التي يعيش فيها " إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ[الرعد:11]" ..

جزاك الله على المقال وسلام عليكم .
8 - مغربيه الأحد 14 يوليوز 2013 - 01:57
ما يعجبني فيك اختي مائية هو انك في كل مقال أجدك لسان حالي و حال الملايين يتكلم من منا لم يلاحظ العصا السحرية التي تبهرنا أياما قلائل قبل زيارة الملك لكل مدينه ابراكدابرا تكفي فتختفي الأزبال وتنبت الأشجار والنخيل ويتانق الموظفون و يبتسمون تعلن حارة الاستنفار في كل مكان والله فكرة بما ان الملك لا يمكن ان يتواجد في جميع ربوع المملكة فليرسل لنا اشباهه ليصبح المغرب المانيا بين ليله وضحاها 
9 - midoy الأحد 14 يوليوز 2013 - 09:20
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ثقافه (العيب) أشد علينا من (الحرام) نحن مجتمع يخاف من الخلق أكثر من الخالق !! ثقافة الخوف متجذرة فينا ومتأصلة شانها شان حافز المكافأة جزاك الله على المقال وسلام عليكم
10 - sifao الأحد 14 يوليوز 2013 - 10:39
حركة المرور تكون سلسة والشوارع نظيفة من دون الباعة المتجولين الذين يحتلون الارصفة ويتركون مخلفات انشطتهم التجارية مكانها ويغادرون ، هؤلاء هم انفسهم الذين كنت تدافعين عن حقهم في البحث عن لقمة عيشهم ، واستنكرت التعامل الخشن لرجال السلطة معهم .
اصحاب المسؤوليات والمناصب هم "مساخيط سدنا" ونحن الشعب" مساخيط البلاد" ، علمونا العويل والصراخ وذلك ما نحسن فعله ، قال مدرب اجنبي لكرة القدم ، كان يشرف على تدريب المنتخب الوطني ، من الصعب ايجاد تشكيلة نهائية للنخبة في ظل وجود 35 مليون مدرب وخبير ، المعروف عنا اننا ظاهرة كلامية موسمية ، سرعان ما نتوارى عن الانظار لأسباب مجهولة .
11 - طواف فرنسا للدراجات الأحد 14 يوليوز 2013 - 12:55
حكومتك ليس لها ما تصبر ولا تثابر
تجربتها ستقشل فشلا دريعا كما فشل سابقوها أو أكثر
في فرنسا وباقي دول الغرب الحر الديموقراطي المتقدم لا يحتاج الناس مرور الرئيس لكي يرو مدينتهم أو قريتهم نظيفة لأنهم لا يخشون رئيسهم بل رئيسهم هو الدي يخشاهم
فكل منتخب هناك من الرئيس حتى عضو المجلس المحلي فهو مراقب وسيحاسب
حالة المغرب التي يخشى فيها الناس الملك كانت شبيهة بحالة فرنسا قبل قيام ثورتها مند أكثر من قرنين أما اليوم فلا أحد يخشى أحدا بل الطكل يخاف من القانون ولا شيء غير القانون وهدا ما لا يفهمه الإسلاميون بعد والدين يقدمون خطابا أخلاقيا متهالكا يستهدف بالدرجة الأولى الفقراء والمساكين
أنصحك بمتابعة طواف فرنسا للدراجات الهوائية هذه الأيام حيث تنقله قناة tv5 وقناة الجزيرة الرياضية فشاهدي على المباشر جمال أرياف وقرى ومدن فرنسا وشاهدي يوميا على المباشر شعبا راقيا متحضرا جميلا وشاهدي طرقا رائعة وقناطر وسكك حديد وشاهدي نعمة الخالق عبر طبيعة خلابة خضراء وبيئة نظيفة هي أقرب للفردوس من الدنيا
يا أسفاه على حالنا وما أسعدك يا غرب بما حباك به الله وماوصلت إليه من حضارة وجمالية وأخلاق
12 - belaziz_tayebi الأحد 14 يوليوز 2013 - 13:25
سيدة وطنية تحب الخير للبلاد وللعباد,لااراك الامجاهدة بقلمك فانه نعم الجهاد في هذه المرحلة. اصبري وصابري واثبتي واعلمي ان الله لا يضيع اجر المحسنين.سيدة تستحق كل الشكر والتقدير.
13 - ابواشرف الأحد 14 يوليوز 2013 - 13:31
اولا مبروك على قراء جريدة هسبرس الرقمية شهر رمضان الكريم
وعليك بالخصوص استاذة مايسة , والله كلامك في الصميم
وجزاك الله كل خير على ما تكتبينه
فكل مقال إلا ويعبر عن الحال
اتمنى لك المزيد من التألق واصلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
والسلام
مغربي مهاجر
14 - حسين الأحد 14 يوليوز 2013 - 14:34
إنها التربية و القدوة والحصانة يا أخت...
هل رأيت يوما وزيرا أو برلمانيا أو رئيس مصلحة أو مدير مصلحة أو مسؤولا مغربيا، سجن أوتم طرده لأنه سرق أو قتل أو ظلم أو...أو....؟
نحن في المغرب، مفهوم الدولة العميقة واقع معاش...كل من وطئت قدماه البرلمان أوالحكومة أو المجموعة الحضرية أو القروية، يبقى إلى حين وفاته...لا يتغير و لا يتبدل ...دائما هو...هو...أشباه ملوك على العروش غير أنهم لا يورثون أبناءهم !!!
15 - أجي تصلي معانا الأحد 14 يوليوز 2013 - 16:22
خلاصة لمقالك اقول:

رجل اتكأ على شجرة في الطريق العام فنطقت الشجرة بقولها :

حيد اخويا راني غير سكور..... حتى يمر سيدنا و هاني غاديا في حالي.....
16 - said الأحد 14 يوليوز 2013 - 17:00
تخيلوا لو أن الملك يذخل مدينة الكل فيها نظيف ومجهز في آخر جمال فهل سيستعدون لزيارته هل سيخرجون له..أوباما أو رؤساء الدول المتقدمة الشعب لا يهمه إن ذخل أو خرج.إلا نحن ما زلنا متأخرين.هذه سياسة الدول النامية فقط مفروضة علينا وهي() سيأتي الحاكم بخيره()
17 - محمد .ن الأحد 14 يوليوز 2013 - 18:44
المغاربة والخوف من الفلقة..
صحبت معي ابني ذو الست سنوات الى المسجد لاول مرة في حياته لنؤدي صلاة الجمعة،ولما صعد الامام المنبر لالقاء خطبة الجمعة لاحظ ابني ان الامام ثبت بجانبه العصا التقليدية وهو يلقي الخطبة،ولما خرجنا من المسجد سألني ابني عن سر تواجد تلك العصا بجانب الامام،فقلت له ان المغاربة يابني لا يمكن السيطرة عليهم الا بالعصي..
18 - ابراهيم5 الأحد 14 يوليوز 2013 - 19:23
ذكرتموني قي واقعة كانت ايام الحسن الثاني رحمه الله.
قرر المغفور له زيارة مدينة الجديدة .فغرس المسؤولون الاشجار بجنبات الطريق،ظنا منهم ان الزيارة لن تطول اياما.لكن وقع ما لم يضعوه في الحسبان.بعد مرور ثلاثة ايام بدأت الاشجار تذبل وانكشف خداعهم.قلت في نفسي :قد صرفت اموال لا حصر لها . ولما لم تكن النية خالصة وتغرس الاشجار بطريقة تجعلها تعيش و ينتفع المواطنون بجمالها...
19 - houda الأحد 14 يوليوز 2013 - 21:34
التعليق رقم11
زوجي من المتابعين ل" طواف فرنسا لدراجات الهوائبة "
أوافقك الرأي بالنسبة لنظافة وجمال االطرق والأرياف والقرى إلخ... أنا أيضا أستمتع بالمشاهدة ومايثير إعجابي أكثر:
" c'est leur chateaux" لكن أضن أن جمال المناظر ناتج أولا عن خضرة الطبيعة التي تميز بلدهم بسبب وفرة التساقطات المطرية التي تنعدم تقريبا في بلدنا للأسف ، ثم عن التربية والوعي لدى المواطنين هناك
20 - othmane filali الأحد 14 يوليوز 2013 - 22:39
حمدا لله أن الملك حفضه الله يزور المدن حينها ينضفون الآزق والشوارع وإلا سوف تصبح المملكة( زبالة مريكان) رحيم الله عبدا عمل عملا فأتقنه
21 - مسفوية الأحد 14 يوليوز 2013 - 22:53
أحييكي أختي مايسة فأنا من أشد المعجبات بمقالاتك
شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
Continue
22 - othy الأحد 14 يوليوز 2013 - 22:56
مند متى اصبحت اسفى انقى مدن المغرب والحال انها هيروشيما المملكة .والدليل ان سكان المدينة يشتكون من الثلوت الذي صلع اهلها واصابهم بضيق التنفس والاكتءاب واغلب شبابها مصابون بالهيستيريا جراء ذالك .تحياتى لسكان asafo
23 - mohand الأحد 14 يوليوز 2013 - 22:58
OKay, le message de cet article est recu par les ames aveugles, et bien connu par la populace en général. La question qui se pose est que faire? Car en parler juste pour en parler c'est comme verser de l'eau dans un bac a sable... Pour un Maroc de gens qui agissent, pas de gens qui ne font que parler
24 - saidou الاثنين 15 يوليوز 2013 - 00:14
?? la ville de safi est propre .de quelle propreté vous parlez des rues des gens des mentalités de quoi j'ai pas compri
25 - جناج حسن الاثنين 15 يوليوز 2013 - 04:16
لا اعرف ولاافهم ما هو الجديد فيما تفضلت به. طفل في السادسة من عمره يعرف كل هذا.
من مظاهر تخلفنا هو كل من هب ودب يحمل قلما أو حاسوبا ويصير أديب وفيلسوف رمانه
الله ينعل لي مايحشم
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال