24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. تباطؤ معدّل النمو الاقتصادي يعمّق أزمة البطالة والمديونية بالمغرب (5.00)

  2. شباب فرنسيون يغرسون 700 شجرة في كلميم (5.00)

  3. حكومة حلال (5.00)

  4. العلمي: القانون يحكم جامعة الكرة .. والتمويل لا يصل الأرقام الرائجة (5.00)

  5. هكذا نجت الأرض من خطر سقوط "كويكب عظيم" (5.00)

قيم هذا المقال

3.47

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فسحة رمضان 1434 | برلمان رمضان | واش عقلتي على داك الدار للي دشنها سيدنا!

واش عقلتي على داك الدار للي دشنها سيدنا!

واش عقلتي على داك الدار للي دشنها سيدنا!

شاهدت في نشرة الأخبار تدشين جلالة الملك لدار الأم، وهي مؤسسة تعتني بالأمهات اللواتي يأتين من بوادي ومناطق نائية يجلبن أولادهن ذوي أمراض مزمنة تستلزم المتابعة المستمرة بالمستشفيات، توفر لهن، ريثما يحظى أولادهن بالعلاج، المبيت والمأكل والراحة.

لن أحتاج وصف الدار والملك يتجول بأروقتها يتفحص البناء والتجهيز، وكيف تبدو جديدة منيرة باهية حيطانها ملونة وأسرتها تبهج النفس وأكلها يفرح الخاطر، وضعوا في استقباله نساء يلبسن جلابيب نقية ملونة مبتسمات رغم الألم البادي على ملامحهن، شكرن له ودعين لحسن تدبيره وقبلن كتفه استحسانا ورضا على ما هن فيه من راحة، يطوف على الملك هؤلاء، بن.... هم المسؤولون، كما العادة، عن إدراة الدار والدويرة.. عندهم مقاليد البلاد والعباد، وكأن زعطوط ومكي وعسعاس وكنيات مغربية من هذا القبيل ليسوا أهلا للتسيير والتأطير.

هؤلاء، ملابسهم، مشيتهم، كلامهم الپلاستيكي المزوق، أسنانهم، ابتساماتهم، حركة أفواههم وهم يكلمون الملك عن إتمام المشروع، أياديهم التي تبني النصف أمام الأعين وتضع النصف وراء الظهور، أرجلهم، سراويلهم، تنانيرهم.. تشعرني بالاشمئزاز. نظراتهم للنساء الفقيرات وهم يتفقدون أقوالهن التي حفظوها لهن ليقلنها أمام الملك، وفي بواطن الأعين توعد.. حتى إن غادر.. جلبوا لهم عوض الأكل البهيج رديئه، وعوض الأغطية الناعمة أخشنها، وعوض الأسرة المريحة أفظعها.. وطلبوا منهم جلب مائهم ووسائدهم.. لأنهم سيسرقون أغلبها.. يتقاسمون بينهم رزق العباد.. يا إلاهي نسألك أن تنهي عصر الفساد.

يا جلالة الملك.. إن أغلب المشاريع التي تدشن لصالح الفقراء والمحتاجين لا يسمع عنها بعد تدشينها أحد من الفقراء والمحتاجين، بل كلما ذهب أحدهم ليطلب فيها مأوى أو غذاء أو مساعدة أو دواء ردوه، وأهملوه، وشتموه، ودفعوه، وأخرجوه، ومنعوه، واستهزؤوا منه ومن حاله البائس ومن قلة الأوراق التي كان عليه جلبها لإثبات فقره ووثائق قهره وبراهين ذله مصادق عليها.

يا جلالة الملك، إنك تدشن وتخرج من هنا، وهم يطغون من هناك، يلعبون بحقوق الناس لعبا، ويردون على مطالبهم سبا، ويهدرون المسؤولية التي وكلتهم بها، ويخونون الأمانة والعهد ويخدعون الذي وثق فيهم ويضحكون على ذقون الشعب.. يا جلالة الملك، لو كان كل ما أسست وما دشنت وما بدأت وما أعدت يشتغل على وجهه الأكمل لما كان الحال هو الحال، ولما زاد الفقر وتقهقر الوضع وتأزمت النفوس واتسعت الفروقات الطبقية وأصبح تغيير الحال من المحال..

برلمان رمضان يستجدي الملك أن ينشئ لجنة من المحلفين المخلصين الحالفين على المصحف الشريف وعلى الكعبة المشرفة بالله الواحد لأحد الذي لم يكن له كفؤا أحد أن يراقبوا المؤسسات والجمعيات ومدرائها ومسؤوليها ومسيريها ويحاسبوا السارقين ويحاكموا المهملين ويعيدوا لها العمل الذي أسست لأجله!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - جسسسسن الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 00:41
تنظرون كثيرا وتسقطون بدون وعي في مقاربة تقليدية لتسيير الشأن العام، وإلا ما ذا يعني اقتراحك "أن ينشئ لجنة من المحلفين المخلصين الحالفين على المصحف الشريف وعلى الكعبة المشرفة بالله الواحد لأحد الذي لم يكن له كفؤا أحد أن يراقبوا المؤسسات والجمعيات ومدرائها ومسؤوليها ومسيريها ويحاسبوا السارقين ويحاكموا المهملين ويعيدوا لها العمل الذي أسست لأجله'. ألا تعلمين أن الكثير من المسؤولين يقسم على القرآن عند تسلمه المسؤولية وما يلبث بعضهم أن يعيث فسادا في الأرض. إن المقاربة العقلانية هي تطبيق القانون ومعاقبة من ثبت في حقه فساد. إن ما يجعل المسؤول قويما هو احترامه للقوانين وليس قسمه على القرآن وبالكعبة وبالله. إن الأوروبيين والأمريكان أغلبهم قويم في مسؤؤوليتمه ليس لأنهم يقسمون على القرأن ولكن لأنهم يعلمون أنهم إذا خرقوا القانون فإنهم يجازفون بمستقبلهم وبوضعيتهم وبسمعتهم. لأن القانون لا يغفر للمخطئ.
2 - مغربي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 00:51
C'est triste, mais on peut pas être au four et au moulin, surtout avec des personnes sans conscience qui ne font pas bien leur travail que sous surveillance. Malheureusement c'est ce genre de personnes qui s'accaparent toujours ces postes, au détriment de ceux qui les méritent.
3 - فاطمة الشلحة بنت حطان الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 00:56
أه لو تفضل جلالة الملك نصره الله وزار مدينة خريبكة فجاة لوقف على العجب العجاب بهذه المدينة الغول مدينة الموت التي حولها دهاقنة العمل السياسوية الرخيص إلى مجلاد وبقرة حلوب ومجرد مقاهي ومحلبات لتبييض اموال الحرام امام اعين من اوكلت لهم مهمة السهر على حياة الناس ..
4 - khadija الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 01:02
العز و النصر لك اختي مايسة يا ربي يقراء سيد نا هذا المقال وبالتالي تكون متابعة لهده المشا ريع حتى تقطع الطريق على كل من يحاول التسلق والاغتناء على ظهو ر الفقراء الذين يعانون زائد الفقر...ا لالم و المرض والمعانات ...لا الاه الا الله محمد رسول الله صل الله عليه وسلم عدد ما كان وعدد ما يكون و عدد الحركات و السكون
5 - حمزة المخلوفي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 01:18
مقال جد جد رائع ... كما العادة تتطرقين الى مواضيع حساسة و تهم المجتمع و المواطن المغربي ليس كالبعض الذي يترك الاهم و يبحث فيما نحن بغنى عنه و عن افكارهم المنحلة ... اشكري جزيل الشكر و مزيد من التوفيق و تميز ...
6 - khadija الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 01:33
merci chere soeur pour cet aricle ; j espere qu un jour on se reveillera et on trouvera nos institutions gerees par des gens honnetes qui cherchent pas jsute leu interet yarabi amin ; on aime notre pays et notre roi et on veut aller de l avant, meci bcp ou cet article j espere qu il trouvera gand eco inchallah
7 - essafri الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 02:00
تحية من مواطن غيور إلى الملك محمد السادس حفظه الله وأيده:
صاحب الجلالة:أنا مواطن مغربي أحب ملكي وأدعوا الله عز وجل أن نراك داءما في صحة وعافية وأن يسعدك برجاحة عقل الأمير المحبوب ولي العهد
أتمنى أن تحقق لشعبك هذا المطلب وهو مراقبة المسؤولين بطرق مفاجءة والضرب على يد كل من سولت له نفسه خيانة الأمانة وليكن موقع خاص بالشكايات والتبليغ عن المفسدين وهم كثر
حفظكم الله يا ملكنا المحبوب الله يبارك في عمركم ومحبتنا لك من القلب الصادق
8 - Bop35 الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 04:15
يقول الله عز وجل : "ولينصرن الله من ينصره" والله ياخت لقد نصرت الله بهذا المقال ....
قصة اخرى (كنعرفها) كيما حكيتها في المقال تماما لاكن هاذي كتخص دار العجزة ولي كان دشنها جلالة الملك منذ بضع سنين في مدينة من مدن شرق
المملكة (لااذكرالاسم) .اليوم , الدار مغلقة (سيوى الى كان فيها عجزة اشباح لا ادري).
اما عن ما قلته في الفقرة الاخيرة , حاجة وحدة فقط وهي, خص جلالة الملك ادير الزيارات المفاجئة للمشاريع التي دشنها , اما عن لجنة محلفة...???
9 - ZYARA MALAKIYA الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 05:04
برلمان رمضان يستجدي الملك أن ينشئ لجنة من المحلفين"" المخلصين الحالفين على المصحف الشريف وعلى الكعبة المشرفة بالله الواحد لأحد الذي لم يكن له كفؤا أحد "
هدا يسمى الحشو اختي
10 - Abdou الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 06:26
التماسيح المفسدة الذي تتكلمين عنهم يا مايسة كفروا بالله ورسوله حين خانوا الأمانة والمسأولية، الكفر يا مايسة ليس فقط في الاعتقاد النفسي، بل في السلوك الفعلي، فإبليس كان كفره في السلوك الفعلي، وليس في الاعتقاد بوجود الله، فهو يقر بوجود الله واليوم الآخر، فلما أبى أن يطيع أمر الله أصبح من الكافرين. هؤلاء المفسدون يقرون بوجود الله وأن محمدا رسول الله ولكنهم أبوا أن يطيعوا أمر الله بأن يؤدوا الأمانة ولا يخونوا عهدهم ومسأولياتهم، وأن لا يفسدوا، فأبوا إلا كفورا.
الخلاصة هو أن هؤلاء كفار ككفر إبليس حتى لو ادعوا أنهم مسلمون.
11 - youssef الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 06:54
أحسن مقال أبصرته فستسمعته،وضعني في الصورة وطوقني في الوضعية ،بأحرف منسوجة محبوكة ومطرزة،لكن وللأسف يبقى هذا المقال صيحة من الصيحات التي قد تتيه في وصولها إلى جريدة يقرءها جلالة الملك أو موقع إلكتروني يتفحصه وإنتقالا إلى الموضوع بأنت كالعادة اخترت الحديث عن موضوع يعرفه المسؤول الفاسد والمحتاج المقهور لكن يا رى هل جلالة الملك يعرف أترك السؤال مفتوحا لــ أزيد من 34 مليون نسمة مغربية.
12 - مغربي الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 10:06
بالامس كنت في زيارة لمستشفئ 20 غشت انها مستشفئ تجد فيها السرير والمريض والطبيب والكمال لله لا توجد هناك اجهزة وكل شيئ يجب علئ المريض جلبه من الخارج تخطيط القلب فحوصات تحاليل ادوية ابر خيط غطاء اكل شرب ....... حتئ عند زيارة اهله لا يجدون كراسي للجلوس يضل الكل واقف وكان المريض في حادثة سير في الشارع لا اعرف علئ من يقع اللوم هنا هل علئ المسؤولين ام علئ الموضفين الدين يسمسرون في الادوية فعندما تطلب حقنة لتسكين الالام يقولون لا تتوفر لدينا لو اخرجت من جيبك 20 درهم بقدرة قادر تاتي الحقنة هناك فساد فعند المسؤولين ولكن الفساد الاكبر والامر هو بين الشعب والشعب وهدا لا نستطيع التخلص منه
13 - مول الفولسفاقن الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 10:41
محلفين يقسمون على القران ! هل سمعتي عن الأئمة الذين تم ظبطهم مع نساء متزوجات في المساجد ؟ وهل سمعتي بطلبة دور القران يمارسون الشذوذ ؟ إذا كان الإنسان حافظا للقران الكريم ويأتي الكبائر فما بالك بشخص سيقسم فقط ؟ هل القسم هو الذي سيضمن لكم الإخلاص في العمل ! طبعا لا وألف لا...
ثانيا وللمرة الألف تضعين المسؤولين ومن قبل الأثرياء في واد والشعب المغربي على حسب قولك في واد آخر ، أي أن من يسير أمورنا نستوردهم من جزر الواقواق وليسو مغاربة لان المغربي حسب تحليلك الذي يظهر بهندام نظيف ووجه محلوق دون زغيبات شعر ويمتطي سيارة ويبتسم وله دخل وأسرة تسكن في منزل كبير ليس مغربي بل المغربي يجب أن يكون متسخ وعنده لحية وشعكوكة ووجهه مهموم ويلبس سروال جينز متسخ!
والله فهم تحماق ، نقدك دائماً غير منطقي ونمطي واضعه في خانة النقد من اجل النقد بدون إعطاء أي تحليل للأوضاع من ناحية واقعية ونظرة عقلانية للتعاطي لبعض الظواهر المجتمعية والتي نعاني منها بسبب الأمية والعقلية المتخلفة.
14 - جمال الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 11:52
الفساد أو الشر هي طبيعة بشرية موجودة في كل الأزمنة وكل الأمكنة و ستظل كذلك.
كما أن الحلف وحده لا يجدي كبير نفع فإن القانون وحده لا يجدي كذلك مع أنهما موجودان بالقدر الكافي في أعراف و تشريعات بلدنا الحبيب.
إن ملكنا الهمام إهتدى إلى أنجع الطرق موازاتا مع القانون والحلف ألا و هي القدوة الحسنة يجسدها بشخصه قدر ما يستطيع، ولكن هذه القدوة الممارسة من طرف جلالته هي في الشق الإجتماعي والبري وفي إيقاظ الهمم على وجه الخصوص، ولا يجسدها في شقها المتعلق بالمال والأعمال إذ أن بعض المحيطين بجلالته يعطون أسوأ قدوة في هذه المجالات.
فأنا أقترح وأتمنى من جلالته أن يعطي لشعبه القدوة الحسنة في مجال المال والأعمال تماماً كما يفعل في المجالات الأخرى وليس ذلك عليه بعزيز.
أظن أن بعد جلالته عن الأضواء في مجال المال والأعمال مرده إلى عفته ولكن بعده هذا يضيع على شعبه القدوة الحسنة و يتيح للمفسدين فراغا ليوهموا الشعب أن ما يقومون به هو بأمر من الملك.
إنني أظن أن هذه القدوة السيئة التي يعطيها بعض المحيطين بملكنا الهمام في مجال المال والأعمال هي سبب هذا الذي تصفه أختنا مايسة بكل تميز.
15 - البراني الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 12:10
سبحان الله ديما تانقول الملك راه مافخبارو والو من ديك التحول اللي تايوقع مور ما كايسالي التدشين! الله يرضي عليك، هاد الهضرة جديدة عمر شي واحد زعم يقولها، باينا هاد المقال غادي يدخل التاريخ يقراوه اجيال و اجيال تحت عنوان " المقال الرنان كاشف البهتان و منور السلطان لمن اراد البيان".
إستهلك بلا مالتهلك، مزال خصك شوية ديال الديماغوجية و تولي فشكآآآآال.

مع هسبريس مش حتقدر تغمض عنيك.
16 - عبد الجبار الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 12:32
الله أعطيك الصحة موضوع في الصميم وكلامك صحيح أغلبية هؤولاء كما قلت ومن يأتي بهم وتجدهم دائما في مثل هذه المنا سبات لايعنيهم إلا ما سرقون لا ضمير لهم ولاحول ولاقوة إلا بلله
17 - HIBA MARIA الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 15:54
شكرا لك مايسة لقد افتضح امرهم
اللهم خذ بيد المظلومين وانتقم من كل المفسدين
18 - ABDELILAH ALKANDRY الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 17:11
IL avait raison le sage qui a dit,après avoir visité l'Europe:`` je suis allé en Europe, j'ai trouvé des musulmans sans Islam; j'ai visité des pays musulmans, j'ai trouvé l'islam sans musulmans...
Bon Ramadan
19 - Karm الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 17:32
That's the issue with everything inaugurated by his majesty, lack of effective management of resources, budget and overhead. We need more people with project management skills to lead these type of projects coupled with responsibility. With that being said, some type of rewards need to be established for well run centers to create competition
20 - ramadan الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 20:59
احييك اختي على مقالاتك الهادفة التي تنم على غيرتك عن الفئة المستضعفة من ابناء هذا الوطن صراحة افتقدنا الاعلام الهادف فكل المواضيع هي من صميم واقع جد مزري تعيشه الفئات المعوزة و ما اكثرها في هذا البلد لكن القليل من يحس بها فذكري يا اختي اصحاب الضمائر و المسؤولين الذين اصبح همهم الوحيد هو تكديس الثروة لاغير و المتاجرة في ابناء هذا الوطن عوض خدمته اوصلي لهم صوت الشعب الدي يئن طلبا لايجاد من ياخد بيده و من يرحمه صحي هاته الضمائر من مسؤولين ووزراء و برلمانين الدين يعرفون الشعب فقط خلال الانتخابات وما ان يصلو الى هدفهم لن نراهم حتى الانتخابات القادمة و هكدا تدور عجلة السياسة في هذا الوطن شكرا لك قليل هم امثالك
21 - Rifai الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 21:10
شكرًا شكرًا . المقال مميز خاصة انه يسرد الواقع ، الذي غد بركة آسنة ، لهدا نحن بحاجة ماسة الى تعرية هدا الواقع و تحليله بالطريقة الصحيحة ، من اجل دالك هده المقالات "القصص" ، وفضح بؤر الفساد .....
تابعي اختى الكريمة فانت ممثلة هدا الشعب الطيب المغلوب على أمره ، رغم النقد السلبي الدي يأتي من اصحاب النفوس الضعيفة ....، ولا تأبهى لهم فأنتي معك الشعب . ام هم فيعبرون عن انفسهم وليسوا سوى حفة من المتملقين و الحاقدين عن هدا الوطن العزيز ، و الله يعلم مابانفسهم ."حسبي الله فهم"
واصلي نحن ننتظر الاكتر منك ، كونى عند حسن ضن الامة ، لان هده هى المواضيع الحقيقية
وفقك الله و الله المستعان 
22 - الحسين الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 21:24
الله يبارك فيك أختي مقال جد رائع
23 - sifao الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 01:56
بدل ان تطلب تشكل لجن مراقبة متكونة من أناس مشهود لهم كفاءتهم المهنية و وطنيتهم الصادقة، تدعوا الى لجنة من المحلفين على المصاحف متجاهلة ان كل المسؤولون الكبار يِؤدون القسم قبل تعيينهم في مناصبهم .
هذا هو الحل بالنسبة للفقيه ، اوا بكري وصلنا!!!!!!!
24 - حسن الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 02:16
لايغير الله مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
اقول للاخت الكريمة الراعي مسؤول عن رعيته وكلكم راع ومسؤول
فنحن الرعية مسؤولون ايضا
لقد تغيرت وتبدلت وتحولت من بيننا ومن حولنا حكومات وراساء وحكام ومسؤولين ولم يتغير شيء لمادا؟
لان الرعية لم ولن تغير مابنفسها
الا ما رحم ربك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
25 - سناء الأربعاء 24 يوليوز 2013 - 03:58
مقال جيد ايو هذا هو الوقع المر اختي
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال