24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. هكذا شيّدت الجزائر عشرات القواعد العسكرية على الحدود مع المغرب (5.00)

  5. جامعة محمد السادس متعددة التخصصات تؤهل الخريجين لسوق الشغل (5.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress

ماشي سوقنا ولكن..

ماشي سوقنا ولكن..

لم يتركوا مغنيا جزائريا ولا ممثلا هنديا، ولا الأتراك ولا الأمريكان.. ولو وجدوا كائنا فضائيا لجلبوه ليخبرنا وهو يغني ويرقص أنه ترك بيته في المريخ وقدم ليقتني شقة في مشاريع السكن الاقتصادي بالمغرب!

يقولون إن الممثل الهندي تقاضى عن إشهاره الراقص أكثر من 700 مليون سنتيم، ويقولون 500، ويقولون 300 رجما بالغيب، قل ربي أعلم بعدتهم ما يعلمهم إلا قليل، فلو علمناه لكرهناه، ولمقتنا من جلبه ومن أدى له المبلغ ومن صور له الإعلان ومن بثه على قناته، تلك المبالغ من الأشياء التي إن تبدوا لنا تسؤنا، وإن تخفى علينا تخفف عنا روع الصدمات.. رغم أن دافع المبلغ دفعه من ماله الخاص على مشروع خاص يقنع الناس ليقتنوا من عنده الشقق ولا يرغمهم.. ماشي سوقنا ولكن، في المغرب فقر مدقع نراه فنقول لو، تشارك هذه الرأسمالية ببعض الأرباح، تنقصه من ذاك المبلغ المهول، لكان البلد حاله أفضل بقليل من شكله الحالي.

كل تلك البرامج، وكل تلك المسلسلات الرمضانية الباهتة الرديئة جدا جدا، التي لا تضحك، ولا تبكي، ولا تفرح، ولا تدغدغ أي نوع من الإحساس، بل حين يشاهدها المشاهد فجأة يتحرك عقله ويفكر، رغم أنها وجدت كإبداع يقتضي تحريك المشاعر، يفكر في الكم الهائل من الغباء والتفاهة والسخافة التي وجدت في بعض الرؤوس مثل رؤوس هؤلاء، كي يبثوا لنا ذاك العجب ساعة الإفطار، بل ليل نهار، ولا تجد استنتاجا غير الحسبنة والاسترجاع، فإنا لله وإنا إليه راجعون..

وكل تلك القفشات بالكاميرات المكشوفة، والمغشوشة، وكل ذلك الهزل والسخف والفظاعة، وكل تلك الإعلانات، وكل هؤلاء المغنيين والممثلين، والأموال التي تصرف، على طائراتهم وفنادقهم ومأكلهم ومشربهم وتنقلاتهم ولباسهم ثم المبالغ المؤداة عن ظهورهم مع الديكور والتصوير والإخراج.. لو، فقط، تُدفع فيما ينفع.. رغم أنها ليست كلها من مال الوزارة.. ماشي سوقنا ولكنها خسارة.. مع الكم الهائل من الجهل وقلة الوعي والإيمان لو يصرف على العلم والمعرفة لكان الأمل في المستقبل أجمل!

برلمان رمضان يطالب الدولة بسياسة التدخل في أرباح الرأسماليين بالتشديد على الضرائب ورفع النسبة كلما زادت الأرباح، نسب تساعد في فك العزلة عن الفقر والجهل المحيط الطوفان الذي سيغرق البلد.. ولون أن برلمان رمضان يطلب وهو متأكد أن ضعف الطالب والمطلوب!

www.facebook.com/elMayssa


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - zakariae الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:30
سياسة بلدنا تزيد الغني غنى و الفقير فقرا لا حولة ولا قوة الا بالله
2 - Bop35 الجمعة 26 يوليوز 2013 - 05:09
جاء في المقال:
"برلمان رمضان يطالب الدولة بسياسة التدخل في ارباح الراسماليين بالتشديد
على الضرائب...الخ" , ف واحد الحلقة ديالك "دقائق مغربية" كنت تكليمتي على واحد الفئة ولي سياستها تفقر الفقير وتغني الغني الا وهي :
نيوليبيراليسم ; واش دخلت عليك بالله هادون غادي اخليو الحكومة(وخاصة الحكومة لاحول لها ولا قوة) تتدخل في الارباح ديالها???????????
كلنا يعرف اي حكومة منين كايكون عندها النقص في الميزانية اش كادير? :
الزيادة في البنزين اوالكهرباء اوالطحين اوالزيت والسكر....

شكرا لك ياخت على اي حال(مقال رائع)!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
3 - الشريف الجمعة 26 يوليوز 2013 - 09:04
ثلاث ملاحظات لا غير:
1) البداية كانت تحتوي نكاية بكتابة الله عز وجل و قد يحسبها البعض ازدراءا بكلامه عز و علا.
2) عندما تتكلمين عن الرأسمالية يجب أولا التمييز بين الليبرالية الإجتماعية التي دعى لها منظروها الأوائل كروسو و لوك و الليبرالية الفاحشة المسمومة و التي تفشت بسبب جشع البعض.
3) و هو الأهم المشكل الذي يعاني منه المغرب و الذي يخلق عجزا هو الفساد، و الفساد بقدر ما هو متصل بظاهرة التهرب الضريبي هو مرتبط بالتعبير اللصيق بالمصطلح كالدعارة و المخدرات و القمار و ما إلى ذلك من مظاهر تمر تحت الطاولة و التي تمتص من المواطن قوته بشتى الطرق لدرجة أنك تجد الفرد منهم يعيش بالشكك و يدفع ثمن ما يسد به نزواته و في الأخير يصرخ و يصدح متغنيا بغلاء المعيشة فلو أن الإنسان ارتاى احترام كينونته كإنسان و التزم الحفاظ على ذاته و نفسه لما تخللت المجتمعات مثل هذه المظاهر على اعتبار ان الفرد هو أساس المجتمع و هذه هي ما أسميها بحقوق الإنسان الحقة بحيث يجب على المرء إحترام كينونته قبل أن يحترم كينونة غيره فمن خلال خاصته سيتمكن من احترام الآخر و بكل موضوعية
4 - fatima zahra الجمعة 26 يوليوز 2013 - 09:52
حسبنا الله ونعم الوكيل كون كان غير جزء قليل من هاد الفلوس كيخدمو بيهم لمصلحة الشعب ...............
5 - ١محمد١ الجمعة 26 يوليوز 2013 - 09:57
لا اتفق مع طريقة تحليلك للموضوع، المبالغ التي تدفع للمشاهير هي في الحقيقة أرخص طريقة لوصول المعلنين الى شريحتهم المستهدفة ولا يوجد مستثمر يرمي أمواله للمشاهير دون ان يضمن نجاح حملته...
اما بالنسبة للضرائب فزيادتها بالطريقة التي ذكرتيها سوف يؤدي الى المزيد من التهرب لدفعها و هروب رؤوس الاموال و المشاريع...
يجب على الدولة ان تقوم بالعكس، و هو ان يكون المغرب جنة الضرائب حيث كلما زادت نسبة تشغيل المغاربة و كلما زادت رواتبهم في مشروع معين كلما نقصت نسبة الضرائب التي يدفعها صاحب المشروع

Think outside the BOX
6 - محمد من البيضاء الجمعة 26 يوليوز 2013 - 10:21
لا حياة لمن تنادي
شكرا مايسة سلامة الناجي على هذا الموضوع
7 - هشام ايبالين الجمعة 26 يوليوز 2013 - 10:57
صدقت أختي
موضوع جميل ونبرته توحي بلغة القرآن، مزيدا من الاجتهاد والنقد ربما تشفي غليلنا ولو بخط قلم ...
وفقك الله
8 - أسامة الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:08
أشكرك على الفصاحة في الكلام أحب غيرتك على الاسلام ليت الكل متلكي
9 - bouchra الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:09
الدولة تساهم فى الثراء الفاحش لاصحاب المشاريع العقارية عوض ان تبيعهم الاراضى بثمنها الحقيقى تبيعها لهم برخص التراب ثمن رمزي لايدكر والمواطن البسيط يدفع الثمن اقساطا قد تصل الى 25 سنة من عمره.
10 - Simo الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:44
Avec tout le respect que je vous dois mais je ne suis pas d'accord avec ton analyse peut pertinente, je m'explique :
ton jugement est général, peut argumenter et même démagogique...c le même discours que nous entendons tous les ans
Mais les marocains n'ont pas déserté pour autant les chaines nationales !!! je ne les défends pas loin de la ! Mais ce qui me dérange, c la paresse intellectuel pour critiquer …
La critique c bien, c même indispensable dans une culture démocratique mais il faut être réaliste, objectif et précis.
D'abord les artistes marocains sont a l'image de notre société un peut pourri, Mal éduquer ...etc.
Ensuite pq mettre tous le monde dans le mm sac ? Bnate lalla Mennana par exemple je trouve que c un bon produit artistique, camera khafiya aussi, akhtar mojrimine o zid…
donc stp précise tes critiques, nome le travail que tu juge insuffisant, parle d'écriture, de la réalisation ...etc mais de grâce arrêtons les généralités et soyons précis.
Respectueusement vôtre.
11 - ayoub الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:49
مقال رائع ......

فعلا تضيع اموال كثيرة في برامج رمضانية و اشهاراتتافهة ليس لها اي رسالة واي هدف
سوى تدمير الاسرة المغربية
12 - Adamo الجمعة 26 يوليوز 2013 - 12:45
هو على العكس من ذلك سوقنا، لكننا فيه لسنا بائعا أو مشتري، نحن فيه للأسف بضاعة تباع و تشترى..

سيدتي، مادامت هذه الشركات تمتلك كل هذه المبالغ لصرفها على الإشهارات، و احتراما لمستوى المشاهد يأتون بشخصيات من المستوى الرفيع لتمرير ه1ه الإشهارات.. حسنا، فلماذا إذا لا نجد لدى العاملين في بنائها ولو خوذة تحمي رأسه، أو قفازات تخفف النتوء على يديه؟؟ و التبرير الذي يسوقونه دائما هو ضعف الميزانية و الخوف من ارتفاع التكلفة..
ربما تتصورين حجم الألم الذي يعتصر قلبك حين يسلم أحد العمال روحه إلى باريها بين يديك و السبب سقوطه من الطابق الرابع لأن مشغله استخسر فيه ثمن حزام في متوسطه 250 درهما.. 250 درهما فقط، تنتزع أرواح العمال كل يوم، تثكل أمهات، تأيم نسوة و تيتم ولدانا..
يكفي أن نرجع إلى سجلات الحوادث في مشاريعهم، و أن نقوم بجولات في ورشاتهم فنرى كيف توفر الأموال التي تعطى لهؤلاء.
هذه الأموال ماهي إلا حقوق العمال التي حسب القانون يجب على الدولة أن تسهر على تطبيقها لضمان سلامة العمال. لكن، و بتواطئ مع الدولة يستلبونها و يراكمونها ليعطوها شاروخان..
13 - yassine الجمعة 26 يوليوز 2013 - 12:55
Merci pour cet article qui va dans la bonne direction. Mais je pense qu'il ne faut pas dire que ce que les gens aiment entendre, et eviter les discours populistes...la question des impots par exemple est tres compliquee, augmenter les impots ne fera que faire fuire les investisseurs honnetes, les autres ne les paient pas de toute facons.
14 - Fouad الجمعة 26 يوليوز 2013 - 15:32
Trop de populisme ma chere. Ce n'est pas en donnant des recettes de cafe du commerce que nous pourrons evoluer. Il est quand meme navrant de constater que dans une societe sous developpee tout le monde se donne le droit de critiquer et de donner des solutions..
15 - لا يهم الجمعة 26 يوليوز 2013 - 18:33
وانت ايضا يدفعون لك مقابل "مقالات" وكليبات سطحية واجدني اقول ماشي سوقي
من كل قلبي انصحك بالمطالعة ولا تغرنك كثرة المطبلين من الاميين
no hard feelings (assuming my comment will be published)
16 - شحال كيخلصوكي الجمعة 26 يوليوز 2013 - 18:37
شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي vشحال كيخلصوكي شحال كيخلصوكي
17 - غيور الجمعة 26 يوليوز 2013 - 22:32
هو الصراحة ماشي سوقنا، و لو احضرو براد بيت اولا ميسي ...
فما يعرف بماكينات الاشهار و ما تصنعه من حق اي شركة خاصة تسعى الى الربح ان تستعملها...
لكن يجب على هذه الشركات و بالموازات مع تكديسها للارباح :
اولا : الا تاكل عرق مستخدميها
ثانيا : ان توفر منتوجا يليق كرامة الانسان (سكن لائق ماشي اقفاص، اولا الشقة خاصك تخسر عليها باش شريتيها قبل ما تسكن...)
ثالثا : ان تحارب "النوار" راه المسكين ما قادر عليه
رابعا: ان تظهر روح المواطنة، كان تهب للايتام و الارامل و ذوو الاحتياجات الخاصة، شققا دون مقابل...
اما في ما يخص الرفع من الضرائب، فسمحي ليا ا الاخت مايسة، انا ما متافقش معاك الا كانت الشركة تتخلص لي عليها او تتشارك في التنمية ديال البلاد خصنا نشجعوها.....
و شكرا على المقال
18 - حسن بخات من لندن الجمعة 26 يوليوز 2013 - 22:37
أختي العزيزة .و الله معاك الحق فيما تكتبين وكذلك نحن هنا في لندن نتكلم عنك ونفتخر بما تقومين بك . وقد شاهدت حلقة قفص الاتهام وكم أعجبني حماسك وحبك لدينك ووطنك ويا لسعادة أبوك بك! والله المستعين وشكرا
19 - أبو هيثم السبت 27 يوليوز 2013 - 00:46
أختي الكريمة مايسة أنتي تضعين القلم في موضعه يدمي الجرح ولن يعالجه
إذا كانت الجهة المعنية لا تبالي أو هي رافضة أن تتفاعل مع هذا الكم من الخطابات
مع العلم المواطن المغربي يعرف جيداً عن همومه الكثيرة و العقبات وصعوبات
التي يعانيها٠ إذا لمن موجه هذا الخطاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟(أبو هيثم)
20 - حسن السبت 27 يوليوز 2013 - 01:59
الشركات حرة في أموالها،والاشهار أصبح من الضروريات للترويج والربح،أما ان نقول ان الفقر سببته الشركات او الاشخاص الميسورين هم المسؤولون على محاربته ،فهدا كلامك ولا أضنك مقتنعة به لسبب بسيط هو:أريد ان أسألك وأنت ربما احسن حالا من ملايين الفقراء.تملكين شيئا من "المصروف" والله اعلم بما تملكين .اللهم لا حسد والله يبارك ليك فرزقك..السؤال ما نسبة ما تتبرعين به للفقراء،من مرتبك’؟كان كبيرا ام صغيرا كم من فقير تشاركينه ما تملكين انت’’؟أم تريدين القول انك ستتبرعين حينما تصبحين من أثرياء البلد’؟جميل ان يسود التكافل مجتمعنا ليتعايش الفقير والميسور،لكن ليس الامر بالقول فقط بل بالفعل....فحين نعلم انك تتبرعين بكل مازاد عن حاجياتك الاساسية للغير،وحين تتخلين عن مصاريف المساحيق والمكياج،وما تنفقينه على كماليات تزيد عن قوتك اليومي يا استادة،حينها يحق لنا ان نقول ان كلامك يوافق أفعالك ونتمنى لك دلك....
21 - Adil الخميس 01 غشت 2013 - 20:43
معك حق اختي .لي فقط ملاحظة اتمنى ان تأخذيها بعين الاعتبار.ارجو ألا تزجي بعبارات قرانية الا اذا عزلتها بين قوسين مثلا وحدها مع السورة ورقم الاية كي لايقع لبس للقارئ خاصة الذي لا يقرئ القران فيظن انها لك...فعوض أن يقول قال الله تعالى سيقول قالت مايسة لذلك كلام الله يجب أن ينزه ويعزل.شكرا وتابعي عملك...بالمناسبة أنا أتذكرك من ايام الجامعة و English department
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال