24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. مجيد حمدوشي .. مغربي بين "قسَم أبقراط" والعمل الجمعوي بألمانيا (5.00)

  4. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  5. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

قيم هذا المقال

3.70

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فسحة رمضان 1434 | رمضان والناس | مغاربة يلجئون إلى أوروبا "فرارا" من "قيود" شهر رمضان

مغاربة يلجئون إلى أوروبا "فرارا" من "قيود" شهر رمضان

مغاربة يلجئون إلى أوروبا "فرارا" من "قيود" شهر رمضان

يسافر عدد من المغاربة إلى خارج البلاد بمجرد حلول شهر رمضان المبارك، بغية التخفف من "ضوابط" الصيام، والتحرر من "قيود" الامتناع عن الأكل والشرب، وأيضا من أجل الاستمتاع بطيبات الحياة خلال نهار شهر رمضان، بحسب رؤيتهم للأمور.

والتقت هسبريس مغاربة اختاروا بداية الشهر الفضيل لتكون موعدا لأسفارهم إلى أوروبا، تحت ذرائع شتى، لكنهم في الوقت ذاته لا يخفون بأن أحد أسباب قضائهم عطلهم الخاصة خلال رمضان خارج البلاد هو نوع من "الهروب" من مشاق الصوم، ونظرة المجتمع المغربي لمُفطري رمضان.

"حجة وزيارة"

سعيد شوفاني، مقاول في عقده الرابع، أفاد في تصريحات لهسبريس بأنه دأب على قضاء عطلته الخاصة بحلول شهر رمضان في اسبانيا أو فرنسا، حسب ظروفه الشخصية، كاشفا بأنه "لا يستطيع تحمل "أعباء" الصوم، فيسافر إلى بلد ينغمس فيه وسط مواطنيه حيث يفطر هناك بكل حرية دون أدنى مضايقات".

وتابع المتحدث بأن بإمكانه أن يمكث في مدينته، ولا يصوم لأسباب خاصة به، فلا أحد وصي عليه، غير أن أكثر ما يزعجه ـ يضيف المقاول ـ هو موقف بعض أفراد أسرته والمقربون منه، وحتى المجتمع المغربي الذي لا يتسامح مع المفطرين، إلى حد العداء والكراهية".

واسترسل بأنه "لو كان المغرب بلدا يعترف بأحقية مواطنيه في الصوم من عدمه، دون تجريم فعل إفطار رمضان، لما لجأ إلى قضاء رمضان في الخارج"، قبل أن يكمل قوله بأن "سفره إلى أوروبا في رمضان "حجة وزيارة" كما يقال، لأنه يتابع بعض أنشطته المهنية هناك".

انسجام مع الذات؟

ومن جهته أفصح سمير .ب.، إطار بنكي عالي، عن سفره خارج المغرب كلما حل شهر رمضان، لأنه لا يطيق نفاق المغاربة، على حد تعبيره، إذ بمجرد مجيء هذا الشهر حتى تنقلب أحوالهم من الفسق والمجون إلى التوبة والإيمان، مضيفا أنه سيكون سعيدا لو بقي حالهم على هذا الأمر، غير أنهم سرعان ما يعودون إلى طبيعتهم الأولى بمجرد انصرام رمضان.

وأردف سمير، في تصريحات لهسبريس، بأن السبب الثاني الذي يدفعه لاختيار قضاء عطلته السنوية تحديد في رمضان خارج المغرب، يكمن في كونه يشعر بحرية أكبر، كما أنه يكون حينئذ أكثر انسجاما مع ذاته، حتى لا يضطر للصوم فقط من أجل أن ينال رضا محيطه ومجتمعه" وفق تعبير المتحدث.

ولم يُخْف مصطفى .د.، صاحب شركة استيراد وتصدير، عادته في السفر إلى بعض البلاد الأوروبية خلال شهر رمضان، ليس فقط لأنه لا يقوى على الصوم كامل الشهر، بل لأنه ظروف عمله تستوجب منه السفر والتنقل بين العواصم العالمية"، مضيفا بأنه "عندما يحل رمضان يكون حينها في إيطاليا أو بلجيكا أو ألمانيا، فيعيش مثله مثل مواطني تلك البلدان".

فئة شاذة

وبالمقابل قال أحمد معروف، مهاجر سابق إلى فرنسا، في تصريحات لهسبريس، إن الحديث عن توجه مغاربة إلى خارج البلاد، من أجل عدم الانضباط لشهر الصيام دون أدنى متابعة أو إحراج، فيه الكثير من التهويل وغير قليل من المبالغة".

ويشرح المهاجر إلى أنه "استنادا لما عاشه في بلاد المهجر طيلة سنوات، فإن لجوء بعض المغاربة إلى الدول الأوربية لقضاء عطلتهم هناك خلال رمضان، من أجل الإفطار بكل حرية، يعد أمرا غير شائع، ولا يمكن تعميمه على جميع من يسافر في رمضان إلى أوروبا".

وبالرغم من عدم شيوع ظاهرة سفر المغاربة إلى أوروبا من أجل تفادي الصيام، شدد محمد بنبشير، الواعظ الديني، على أنه "أمر مُقلق ولا ينبغي السكوت عنه، فبقدر ما لا يجب تهويله، بقدر ما ينبغي عدم تهوينهأيضا"، مشيرا إلى أن "كل سلوك منحرف يتعين تصويبه وعدم تركه دون تقويم".

وزاد الواعظ بأن "الذي يجب أن يعلمه مثل هؤلاء الذين "يفرون" من تعاليم الدين الإسلامي إلى بلاد أوروبا، هو أن الله الذي أوجب رمضان على المسلمين يوجد في المغرب، كما يوجد في أوروبا وأمريكا، فهو مع عباده أينما حلوا وارتحلوا"، مُعزيا حدوث مثل هذه السلوكيات إلى ضعف مراقبة الله وغياب الوازع الديني عند هذا الصنف من البشر".

سلوك الميسورين..وتوعية الدين

وبالنسبة للباحثة في علم الاجتماع ابتسام العوفير، فإن مثل هذه الحالات واردة جدا، ومن "الطوباوية" عدم استحضارها أو إغفالها، حيث يتذرع البعض بعدد من الأسباب الخاصة أو الدوافع المهنية من أجل السفر إلى أوروبا، وقضاء عطلهم الصيفية هناك بحلول هذا الشهر الكريم".

وأضافت الباحثة، في تصريحات لهسبريس، بأن أول ملاحظة يمكن تسجيلها في هذا السياق هو أن من يقومون بمثل هذه السلوكيات هم بالطبع من فئة الميسورين، فلا يمكن لفقير أو صاحب دخل محدود أن يسافر إلى أوروبا لقضاء عطلته، وإفطار رمضان هناك بحرية، فهذا غير منطقي تماما".

وثاني الملاحظات، تُكمل العوفير، تتجسد في أن الإقرار بمسألة السفر خارج البلاد من أجل إفطار رمضان، عدا أنه لا يتأتى للجميع، فهو أمر يتضمن شجاعة أدبية من هؤلاء، باعتبار حساسية الموضوع في مجتمع محافظ كالمجتمع المغربي، والذي يتصرف إزاء الصيام بشيء من القداسة لا يتصرف بها نحو عبادات أخرى مثل الصلاة والزكاة".

وذهبت المتحدثة إلى أن "إفطار رمضان بدون أعذار شرعية أمر يبقى بين الله وعبده، فكما هو يجزي عباده بصيام رمضان، فكذلك عقاب الإفطار يكون من عنده سبحانه وحده لا غير"، مشيرة إلى أن "هذا الأمر يتطلب توعية دينية من طرف العلماء حتى يعلم الجميع أن الصوم ليس عقوبة أو شيئا ثقيلا على المسلم، بل مجرد عبادة تأتي مرة واحدة في السنة فقط".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (167)

1 - التيجاني الهمزاوي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:10
أنا شخصيا كل رمضان أسافر لأوروبا، ليس فقط هروبا من حرارة الطقس، لكن لأكون حرّا كما خلقت.
القانون الجنائي المغربي يجرّم الإفطار العلني نهار رمضان أضف لذلك ٱكتضاض الشوارع و الأسواق و كثرة فاحشة الكلام و ٱنحطاط الذوق العام و كأننا في حرب أهلية.
2 - بنعمرو الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:13
هؤلاء إلا بعض الميسورين وليس للتهرب من شروط وإنما تهريب ممتلكاتهم خارج البلاد وبعدها يصدحون بعجز الميزانية ويحملون بنكيران نقص السيولة واتفاع العجز.
3 - fouad الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:28
الهروب نحو اروبا خوفا من المضايقات وكلام الناس !! سبحان الله الانسان يخاف من كلام االناس ولا يخاف عداب الله!!! الله يهدي جميع المسلمين وابنائهم في انحاء العالم
4 - mohamed الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:30
لن تنالو من المغرب الحبيب فهو بلد مسلم وسنضل مسلمون إلى أن نلقى الله عز وجل... كل من لم يريد إتباع ماأحل الله والإبتعاد عن محرماته فل يبحت له عن بلد آخر... أنا في فرنسا منذ 2004 والله ثم والله لم يستطيع ولا أحد أن يغير عقيدتي... من أراد التمسك بدين الله فلن يجد له غالب حتى ولو ذهب إلى بقاع العالم
5 - SHIZOPHRENE الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:31
c est bizarre
ici en FRANCE ON PART AU MAROC POUR LE PASSER EN FAMILLE ET ET VOUS LE CONTRAIRE
QUEL PHENOMENE
6 - خالد احدي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:31
و في يوم الحساب أين ستختبئون ؟؟؟؟ هل افطاركم يشكل مشكلة لنا ؟؟؟؟هل نحن من سيحاسب يوم القيامة بدلا منكم ؟؟؟
7 - سهلاوي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:32
كان الأولى أن يدرج الكاتب الفئة التي تشد الرحال الى بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة بين مقاله حتى يكون منصفا وهادفا ، الا انه اختار ان يكون من الذين يحبون ان تشيع الفاحشة فهذا شأنه . فله ولهم قال الله سبحانه ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره) صدق اله العظيم
8 - نينو الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:34
هؤلاء الفئة هم المنافقون والشرع يحكم عليهم بقضاء شهر رمضان, فان اكلوا بد ون ضرر متعمدا او اجتمعوا مع زوجاتهم اثناء الصيام فعليهم القضاء والكفارة صيام شهرين متتابعين او اطعام ستين مسسكينا وتوبة لا رجعة فيها اما اذا زان فبابة التوبة مفتوحة عليه النية الخالصة في التوبة والقضاء والكفارة فان مات قبل التوبة فموعذه مع عذاب جهنم ولا ادري ان كان سيخرجه الله منها ان كان يشهد ان لا اله الا الله وعمله في الدنيا يخالف التوحيد وشرع الله وسنة رسوله.
9 - ريفي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:34
كفار ونحن المهاجرين المغاربة نعود الى بلادنا كي نصوم مع اهلنا و هؤلاء يفرون من بلادهم كي ياكلو في رمضان
10 - l7a9i9a الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:36
السلام عليكم أينما أفطر الشخص في رمضان فلا ملجأ ولا منجى من الله إلا إليه المسألة هنا هي مسألة إيمان فلو كان الشخص يؤمن بالله واليوم الآخر ما فكر ولو للحظة ان يفطر
11 - نادر الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:38
اخوتي و اخواتي
الله ياتي عند هؤلاء و يهديهم فضله و هم يهربون منه
لا حول و لا قوة الا بالله
12 - ياسر الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:39
يخافون من انتقادات المجتمع لهم ولا يخافون من الله عز وجل يظنون أن السفر إلى بلدان الكفر سيكونون هناك بمنأى عن غضب الله ..
ألا يدرون أن الله سميع بصير
لاحول ولا قوة إلا بالله إن لم تستحيي فافعل ما شئت
13 - aoudia mostafa الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:41
اين هي العلوم الدينية والاخلاقية ,عند هؤلاء?
انا احترم حرية الفرد لكن لماذا الهروب من الواقع ??
انهم ضعفاء شخصيا وعقليا لسبب بسيط انهم يعيشون شهر رمضان المبارك وكانهم في كابوس فناء الدنيا
انا في المهجر واشتغل مع غير العرب ولما يعرفون اني صاءم يبادلون معي كل احترام وتقدير
اما باش تجي لاسبانيا ولا غيرها باش تاكل رمضان بقى فبلا دك وكلوا غير شوي سترو رؤسكم
او لا طلع لجبال ادير ماعجبك
لاحول ولا قوة
حسبي الله ونعم الوكيل
14 - كمال المغربي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:41
انسجام مع الذات
لا اسمح لك ان تصف المغاربة بالنفاق لا والف لا
نحن المغاربة نصوم لله ونصلي لله رغم ما بنا من ضعف وتقصير يعلم الله ان النوايا طيبة وان لكل امرء ما نوى ولك ان تقرا ما قال صلاح الدين الايوبي عنا
نسال الله ان يحفظ شعبنا الكريم من الفتن ومن اعين الحاقدين
ورمضانكم مبارك تقبل الله منا ومنكم اخواني المغاربة
15 - الصيام قد يسبب فشل الكلي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:42
العبادة التي تضر بالمؤمن لا يمكن أن يكون قد فرضها إله عادل. فالصيام في الصيف يتسبب في فقدان السوائل من الجسم مما ينتج عنه إصابة الكلى بمضاعفات تؤدي إلى فشلها. وهناك الآن أكثر من ثمانية آلاف مريض بالفشل الكلوي يعتمدون على غسيل الكلى. وإذا لم يتبرع لهم مواطنوهم بالكلى، يسافرون إلى الخارج لشراء كلية من رجلٍ فقير يضطره فقره أن يبيع إحدى كليتيه.

فالصيام هنا يضر بالصائم، كما يضر بالفقير الذي يبيع كليته. فأي حكمة إلهية في هذه الشعيرة؟

العفيف الاخضر أحد ابرز المثقفين التونسيين في قضايا الاسلام يقترح اصلاح الصيام : شُرب كأس ماء كل نصف ساعة هو أمر طبّي مُلزم لسلامة الكِليتين والبروستات والجهاز الهضمي. فكيف يمكن الإمساك عن شرب ولو قطرة ماء واحدة طوال النهار خاصة في الصيف فضلاً عن انهيار الانتاج في رمضان؟

راجع : العفيف الاخضر "الاصلاح الديني يهدف الى تطهير الاسلام من العنف الشرعي، حدودا او جهادا !"
16 - X-Mouslim الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:42
إذا كانت الدولة تعاقب من أكل في رمضان بشهرين سجنا فما يجب عليها الإ أن تقوم بسجن كل المغاربة تقريبا لانهم لا يصلون. كفاكم نفاقا أيها المغاربة.
لن يرضى عنك المسلمون و الهندوس حتى تتبع ملتهم، فحرية الغير لديهم يجب ان تمارس في بيته بعيدا عن المجتمع، في حين ان حريتهم يعيشونها جهارا بل يتجاوزون الأمر إلى احتلال الشوارع أثناء صلاة الجمعة و ازعاج النيام فجر كل يوم بالتهليل و الأمداح التي تطلق عبر مكبرات الصوت و غيرها من السلوكات المزعجة. اما مسألة الاستفزاز فهي مبرر فلماذا لا يستفز المسلمون في البلدان الذين يشكلون فيها أقلية؟
سأكل شهرا رمضان كله و بصحتي وراحتي. أنني لا أحس بالذنب ثم أنني أؤمن يقين الإيمان بان أبواب الجنة ستكون مفتوحة لي لان الله يريد بي اليسر وليس العسر ولهذا فإنني بالمقابل ساصدق على بعض المحتاجين شكرًا لله على رحمته بعباده لهدا إدا رأيتم احد يأكل فليس لكم الحق أن تكرهونه أوتسبوه فالخالق لا يحب المشركون
17 - Elias الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:43
اقولها ثم اعيدها
اصادف في فرنسا العديد منا العائلات المغاربة خلال شهر رمضان
غالبا ما تجدهم يتجولون وهم يمضغون شيئ في فمهم ويتكلمون الدارجة المغربية بطلاقة
الاب, الام و الابناء

الله انعل لي ما يحشم
18 - sara الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:44
يخافون كلام الناس و لا يخافون خالقهم لا حول و لا قوة إلا بالله
19 - Marocain en scandinavie الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:44
Je suis en scandinavie et je fais le ramadan depuis 22 ans!
20 - الشاون الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:46
"الصوم لي، وأنا أجزي به"
الصوم هو أحد الأعمال التي جعلها الله سبحانه وتعالى بينه وبين عباده لا يطلع عليه أحد.
إن هذه الفئة من الناس التي تطرق لها الموضوع فإنها لا تضطر للسفر حتى تفطر رمضان، فانهم يفطرون داخل فلاتهم . وكما يعلم الجميع إن الإفطار ليس هو الأكل والشرب والإمتناع عن بعض الشهوات، فالإفطار نية، كما أن الصوم نية.
وأخيرا إن التطرق لمثل هذه المواضيع سلبيتها أكثر بكثير من إيجابيتها، ما دام أن من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره. 
21 - ملحد مغربي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:46
الدين يتبعه الفقراء أكثر من الأغنياء ، لسبب هو كونه يعدهم بحياة فاخرة بعد الموت ... فيتذرعٌٌون بذلك، ليس لأنهم يحبون الله، ولكن لأنهم يحبون الجنة .

كفانا نفاقاً في هذا البلد السعيد ... من أراد الدين فمكانه المسجد ، ومن لم يرده فهو حر ... لقد سئمت الحال في هذا الشهر ... ابي لا يصلي الصلاة في وقتها... وفي شهر رمضان تراه يصلي الصبح في المسجد
لا اشرب غير الماء ... لا يمكنني الأكل في البيت لأن الكل سيعرف ، ولا يمكن الأكل في الشارع لأنه غير قانوني ... هل هذا بلد تسامح؟ ماذنب الملحدين إذا كان غيرهم مؤمناً؟
22 - إلهام الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:46
هل يعتقد السيد وكال رمضان " لو كان المغرب بلدا يعترف بأحقية مواطنيه في الصوم من عدمه، دون تجريم فعل إفطار رمضان" سيجعل المحيطين به وغيرهم يحبونه و يتسامحون معه هو فقط سيأكل علنا وهم سيزدرونه و يتقززون منه علنا بدل فعل ذلك في السر كما يحصل مع كل من يشكون في عدم صومه و الأخر الذي يتهم غيره بالنفاق أطلعت على الغيب الصوم و العبادة لله هو من يحكم على عباده بالنفاق و من يتقبل منهم ومن لم يرتضي الإسلام دينا ليس عليه أن يبرر لنا ذلك و يسقط الأسباب على غيره الهرب إلى أروبا لايعني الهرب من الله فهو موجود في كل مكان والصوم له يجزي به من يشاء
ام
23 - brahim الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:47
A mon avis, il faut pas generaliser, si vraiment il existe des gens comme ça qui partent vers l'europe en ramadan pour ne pas jeuner, cest leur affaire, menhom l mollahom deja ils ne peuvent que etre 5% des marocains. mais j'aimmerais bien si vous mentionnez aussi dans cet article que une tres grande majorité des marocains partent en Omra juste pour profiter du mois de Ramadan labas. ce qui presente je peux dire 95% des marocains.

Publie hespress.
Ramadan KARIM.
24 - yasmmina الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:49
أسافر في شهر رمضان الكريم إلى إسبانيا لأنني لا أتحمل لنفاق اللدي أراه و ٱيضا السبب الأكتر هو في رمضان سابق ب سنوات ذهبت إلى سوق كساباراطا لأتبضع فإدا بشخص صرح أنه سيفطر على قتل شخص وكان إفطاره كما قال وكانت صدمة لي ككبيرة كدة أن ٱفقد عقي يومها قررت أن أصوم في بلد الأجانب بدلا من بلدي لحبيب
وأتمنى من لله أن يصلح حال المسلمين
25 - medlieks الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:51
"حجة وزيارة" انسجام مع الذات؟ فئة شاذة اتوقف عند هذه سيدي الكاتب الداعي الى الحرية اي حرية هذه التي تجعلك تصف من يختلف معك بالشاذ هذه ملاحظة بسيطة حول بنية الموضوع اما بخصوص مضمونه فكما للفرد حريته الكاملة والتي تخول له حتى الافطار في رمضان للمجتمع كذلك حقه في ان لا يعكر صفو صيامه احد هذا ان كنت تؤمن ومن ينادون معك بالحرية بمبدا الديمقراطية الوضعية التي تعطي الافضلية للاغلبية وهنا الاغلبية هي الفئة الصائمة ومن غير المقبول ان نعطي الاقليات الخارجة عن سلوك الاجتماعي حرية تتعدى بها على معتقد الاغلبية المسلمية للبلد ...
26 - ةشمخي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:51
إفطار رمضان عمدا هو إنكار لركن من أركان الإسلام, و هذا في حد ذاته ردة عن الإسلام.
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : خذو الإسلام كله أو اتركوه.
من لم يرد الصيام فإن الله غني عن العالمين.
حتى هاذ الحشرات ولاو تيهضرو و يبانو فالتلفازة.
الله يستر لي ملحقش لعنب تيقول حامض.
27 - مسلم معتدل الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:53
بالنسبة لي كمسلم ان اجعل غير المسلمين يجوعون ويعطشون ارضاءا لي هو قمة النفاق مع الله عز وجل لا افهم فعلا لمذا يُحَمل المغاربة هته الشعيرة اكثر من طاقتها فنصف المجتمع لا يصلي و 90% منه لا يزكي وهته شعائر مقدمة على الصيام بل ان البعض يذهب الى تكفير تارك الصلاة ولا احد يحتج عن عدم صلاة المغاربة او يعتبر الامر مستفزا. بينما الصيام الذي لم يكفر اي فقيه تاركه ولا توجد اي عقوبة دنويوية لتاركه يتم التعاطي مع المفطر وكانه يحارب الله ورسوله. لمذا لا يعتبر الناس شرب الخمر استفزازا لهم رغم انه محرم بل وعليه حدود قاسية ويتجول المغاربة (الملتزمون دينيا) في اروقة المحلات التجارية قرب اروقة الخمور و يمرون امام الحانات و العلب الليلية و يلتقون السكارى يترنحون دون ان يعتبروا ذلك استفزازا لهم
كفى من النفاق
كما يقول الشيخ محمد الغزالي: "الإكراه على الفضيلة لا يصنع الإنسان الفاضل والإكراه على الإيمان لا يصنع الإنسان المؤمن فـالحرية النفسية والعقلية أساس المسؤولية"
28 - مغربي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:53
بحلول شهر رمضان الكريم ندعوا لجميع المغاربة المسلمين و المسلمين في جميع بقاع العالم بالمغفرة و الهداية إلي الطريق المستقيم فالله تعالى رقيب على عباده أينما حلوا و ارتحلو فإن كنت لا تراه سبحانه فإنه يراك وقد فضل سبحانه هذا الشهر الفضيل عن باقي الشهور لنزول القرأن الكريم في هذا الشهر العظيم فجزاءه لايعلمه إلى الله سبحانه
29 - الناقد الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:53
النادر لا حكم له ليست من المهنية الصحفية ان تأتوا برجل او امرأة لا يصومون وتذرون امة تتعبد لله بالصيام .هؤلاء متبر مافيه والمجتمع المغربي ابا عن جد اما هؤلاء الملاحدة فهم لايساون جناح بعوضة اتحدى هسبريس ان تاتينا بشخص اضاف للبشرية علما وابحاث في العالم ولا يصوم وانما تأتينا بأناس عندهم عقد نفسية او يتبعون السفارات الاجنبية كأنعام ألحرث
واخيرا ادعوا القائمين على هسبريس في الشهر الابرك
ان يقدموا لما السيرة النبوية اوقصص الانبياء ....
ليس الحاقدين على الاسلام ما لكم كيف تحكمون
30 - محماد الجمعة 12 يوليوز 2013 - 11:57
بصاحتكم الصيام اما انا بصاحتي الفطور وكل عام وانتم بخير
31 - maghribi الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:00
" لا إكراه في الدين" ما كاين لا قيود لا ضغوطات، دخل لدارك و كول حتى حد ما شغلو فيك، " و اذا ابتليتم فاستترو" الدين باين و واضح، عندنا 96% من المغاربة مسلمين ما يمكنش أقلية تفرض قناعاتها على أغلبية، أحسن حاجة داروها هاذ الناس هي مشاو لبلاد برا
32 - mohand الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:00
Le jour ou le Maroc changera, et que les marocains aient le droit de décider c qu'ils veulent, ce jour la on pourra passer outres tous ces tabous.
Je suis maocain, musulman et pratiquant en Europe, et je n'en veux pas a tous ces marocains qui ne pratiquent pas la religion comme il le faut. L'islam n'a jamais été question de violence pour prévaloir

Les Marocains qui en veulent a ceux qui ne jeunent pas, le font surtout car ils leur en veulent de se régaler alors que eux se sentent obligé de jeuner. C'est pas par volonté de bien a ces gens, oh non. C'est plus par faiblesse spirituelle de leur part.. Ayant vécu. et travaillant quotidiennement avec des gens qui ne jeunent pas, je me suis adapté a voir cela, et n'en veut pas a tous ces gens qui ne font pas le ramadan... Je continuerai de jeuner le ramadan, et a pratiquer ma religion comme je le sens, et m'en fiche du reste
33 - TOLOSA الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:01
الرب الموجود في الدول الإسلامية هو نفس الرب الموجود في أوروبا و أمريكا و ... فإن لم تكن تراه فإنه يراك . يامقلب القلوب ثبت قلبنا على دينك
34 - نزيهة الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:01
فروا الى اوروبا او الى اخر الدنيا هربا من صيام رمضان، ولكن سوف لن تفروا من عذاب الله يوم القيامة لن تنفعكم اوروبا حينها، من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر أنا علينا ايابهم ثم أنا علينا حسابهم.
35 - المتأ مل في الخلق الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:01
اعتقد ان هدا الموضوع يبقى محدود جدا في الفئة التي لها القدرة على الحصول على الفيزا ولو فتح الباب للجميع لتضاعف العدد آلاف المراة .ثانيا, حسب ما هو معروف الحكمة من رمضان هي ان يحس الغني بالجوع الدي يعانيه الفقيرلكن في الواقع هده المسالة لم تعد واردة اد ان الاثنين يعانيان من الجوع وللاول مائدة الافطار الغنية وللثاني ما ئدة الافطار الفقيرة. وكدلك حسب المعلومات التي يتوفر عليها الاطباء المختصون في امراض الجهاز الهضمي فان هده الامراض تتكاثر بعد شهر رمضان ودلك نتيجة النظام الغدائي خلال الصوم كما ان بعض اعضاء الجسم تتاثر من عدم شرب الماء طيلة اليوم .وخلاص القول ان الله مع اليسر فمن استطاع فاليصم ومن لم يستطع فلا اثم عليه ولا حق لموظف في التدخل في دلك والمسالة بين الله والمخلوق ولله في خلقه مايشاء.
36 - Said الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:02
صدق المولى عز و جل إذ أنزل في كتابه : " يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله"
37 - asmaa الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:06
يا رب تلطف بينا وتهدي هاذ الناااس
38 - mehdi الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:06
(وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ)(البقرة : 184)

من أهم الفوائد الصحية للصيام:

1 - راحة الجسم و إصلاح أعطابه.

2- امتصاص المواد المتبقية في الأمعاء والتي يؤدي طول مكثها إلى تحولـها لنفايات سامة.

3- تحسين وظيفة الـهضم، والامتصاص.

4- تستعيد أجهزة الإطراح والإفراغ نشاطها وقوتها وتتحسن وظيفتها في تنقية الجسم، مما يؤدي إلى ضبط الثوابت الحيوية في الدم وسوائل البدن.

5- تحليل المواد الزائدة والترسبات المختلفة داخل الأنسجة المريضة.

6- إعادة الشباب والحيوية إلى الخلايا والأنسجة المختلفة في البدن.

7- تقوية الإدراك وتوقد الذهن.

8- تجَميل وتنظيف الجلد
39 - mostafa الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:07
وكيف سيهربون من منكر ونكيروعذاب الأخرة. أعمل مآ شئت فإنك مجازا به
40 - Petite Réflexion الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:07
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمِائَة ضِعْفٍ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا الصَّوْمَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ وَلَخُلُوفُ فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ". أخرجه أحمد (2/477 ، رقم 10178) ، ومسلم (2/807 ، رقم 1151) ، وابن ماجه (1/525 ، رقم 1638) ، والنسائي (4/164 ، رقم 2218) .
41 - ابو سلسبيل الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:09
مغاربة يلجئون إلى أوروبا "فرارا" من "قيود" شهر رمضان.وفي يوم القيامة الي اين المفر. ان الصيام نعمة وجنة انعم الله بها علي عباده.تحرمون أنفسكم في الدنيا والآخرة .اللهم يا هادي اهدنا فانت الهادي من استهداك.امين
42 - ابواسامة الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:09
الحمد لله الذي اكرمنا برمضان حتي يتطهر المغرب من بعض شره وخبثه وهؤلاء هم اخوان الشياطين فلا يستغرب فعلهم لان من عقيدتنا ان مردة الشياطين اي رؤس الشياطين وقادتهم يسلسلون في هذا الشهر الكريم فهم يفرون الي اخوانهم النصاري لكي ينصرونهم وبعد ان يطلق سراح قادتهم الابالسة يعودون لا ردهم الله سالمين ولا غانمي
43 - لحسن الفهد الدار البيضاء الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:09
لا حول و لا قوّة إلاّ بالله.
اللهم أعِزَّ الإسلام و المسلمين و آخدل من خدل الدين.
44 - badrbina الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:10
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ ۖ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ۗ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ

46 فصّلت

ان الله غني عن عبادتكم ، سبحان الله
45 - امة الله الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:17
((كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعمئة ضِعْفٍ، قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجــَلَّ: إِلا الصَّوْمَ، فَإِنَّهُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي، لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ، فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ، وَلَخُلُوفُ فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ))
وسيعلم هؤلاء اي منقلب ينقلبون يوم لا ينفع مال و لا بنون
في الحقيقة لا ادري هل لهم عقول وقلوب ام لا حتى الانسان ان كان مريضا وجاز له الافطار يصعب عليه ذلك و الله عجيب امرهم
هسبريس لا تنشروا هكذا مواضيع
نسال الله الهداية والعفو و العافية
46 - imane الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:19
ومن جهته أفصح سمير .ب.، إطار بنكي عالي، عن سفره خارج المغرب كلما حل شهر رمضان، لأنه لا يطيق نفاق المغاربة، على حد تعبيره، إذ بمجرد مجيء هذا الشهر حتى تنقلب أحوالهم من الفسق والمجون إلى التوبة والإيمان، مضيفا أنه سيكون سعيدا لو بقي حالهم على هذا الأمر، غير أنهم سرعان ما يعودون إلى طبيعتهم الأولى بمجرد انصرام رمضان.??????اسبحان الله مكيصومش رمضان حيت المغاربة منافقين??
47 - a.n الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:22
مثل هؤلاء البشر اي خير تترجاه فيهم لا دين ولا هوية كل شيء عندهم بالمال مهما هربوا ولو الى ابعد نقطة في الدنيا فان الله يراهم والله يمهل ولايهمل
48 - مسلم سني الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:30
أنا متفق تماما مع الحرية الفردية لأن القيود و القوانين في مسائل كالإيمان و العقيدة لا تنتج لنا سوى "منافقين" ،كيف لك أن تغير ما بداخل شخص ما و تحاول أن تزرع فيه الإيمان بالسيف و القوة ،هذا ضد منطق الدين الإسلامي الذي جاء يكفل الحريات الفردية. قال تعالى:((لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي )). تقبل الله منا ومنكم صيامنا وصيامكم كل عام وانتم بخير.
49 - ansor de foum zguid الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:31
IL vaudrait mieux craindre Dieu le crèateur et le gènèreux que de craindre les ètres. La fuite explique 2 choses... la faiblesse de la croyance en Dieu si non, son absence tatale

Dieu existe partout. IL le grand, le savant et juste qui devait ètre au courant de tout. Que somme nous dans la terre. Et que serait la valeur de cette terre devant l'immensitè de l'univers

Dieu rècompense le jeune'' illa assiyam ...''au moment ou il punit le dèsobèissant qui doit jeuner 2 mois à l'instar de chaque jour non respectè en Ramadan. Donc ''Aina al mafar'' . Nul ne peut dèfier Dieu le puissant comme il devait pètre et comme nous y croyons. Pourtant le prophète nous a dèfiè derelever un mèfait du jeune malgrès qu'il bat les ègarements de nos ames et ronge les comportements malsaints comme l'orgeuil humain
50 - slovensko الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:32
نعم هده هي الحقيقة وانا شاهدتها في السنة الماضية عندما كنت اسكن بجنوب اسبانيا بالضبط مدينة فونجلولا التي تعرف توافدا كثيفا للسياح المغاربة الاتينن من المغرب ياكلون يشربون ويدخنون نهار رمضان, عائلات ميسورة بسيارات ثمينة و مرقمة بالمغرب,والبعض ياتي ايضا ليقضي عطلة عيد الا ضحى هناك حتى لا يحتفل بهده المناسبة.ان كانو يصومون لمادا ياتون لمدينة شاطئية في رمضان وينفقون اموالا طائلة بدون ان يستمتعو بالشاطئ والبيرة والبينكو والكازينو و الفتيات الجميلات العاريات.
51 - ولد ميدلت الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:35
ﻻحول و ﻻ قوة إﻻ بالله العظيم صوم رمضان ركن من أركان ألإسﻻم ياعلمانيين يوم القيامة ستحشرون مع النصارى و....... 
52 - ahmed الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:43
في فرنسا إنكار محرقة هولوكوس جريمة يعاقب عليها القانون . و إرتداء النقاب جريمة يعاقب عليها القانون
و في المغرب يريد العلمانيون المغاربة الموالين للغرب إستئصال الإسلام من المغرب فبدؤوا بقفل دور القرأن و قفل المساجد بعد الصلاة و فتح ملاهي الليل و بيوت الدعارة و ترويج الخمور و المخدرات بين الشباب و الأن يريدون إلغاء قووانين التي تجرم المجاهرة بالمعصية كإفطار رمضان و السكر العلني و من يعرف بعد ذلك ربما نشهد شواطئ للعرات بشكل كامل
و بذلك نشهد مغربا أميا متخلفا فقيرا و بدون مبادئ و لا قيم و لا أخلاق . سنعود الى العصور المظلمة حيث سادة جرائم السرقة و القتل و الإغتصاب بشكل فاحش حتى أن القاتل لا يعرف لماذا قتل و لا المقتول لماذا قتل
53 - أمازيغي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:46
في الحقيقة يقولون أن المغرب بلد اسلامي ونرى كثرة المساجد وكثرة الناس الدين يتكدسون في هده البيوت ويقومون بحركان ويرددون كلمات معينة وفي شهر رمضان تجد أكثر من تسعون بالمائة يقومون بهدا الفعل يستهلكون ملايين االأطنان من المياه الصالحة للشرب للوضوء وقد نقول أن هدا هو الاسلام ولكن ادا عدنا الى التوغل في المجتمع والعلاقات التي تجمع أفراده في معاملاتهم وسلوكاتهم ونقارنه بالفكر الاسلامي فاننا سنقول بأن هدا البلد لا ينتمي لأي نظام سواء كان اسلامي أو غيره نجده بلد محايد فرمضان ليس هو الاسلام ومسد الجباه مع الأرض ولكن الاسلام كما هو مكتوب أكثر من دلك هو نظام شاق في تطبيقه وصعب جدا ويحتاج الى أرضية أولا والمغرب ليس بأرضيته ادن فلمادا ننافق أنفسنا مثلا شخص لا يصلي ولا يصوم ولكنه لا يؤدي أحدا مادا سنسميه والعكس ان سميناه مسلما فلا معنى للاسلام
54 - يوسف ,المانيا الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:46
ا صنعوا ما شئتم,لكن الله لا يخفى عليه شيء في الارض ولا في السماء.منذ 12سنة اصوم الحمد لله بالمانيا,لم اسمع قط بمثل هذا الهراء,السفر الى الخارج من اجل الافطار,ان هؤلاء يعانون من فراغ روحي ويؤمنون بالنفاق الاجتماعي.اقول لك يا مفطر رمضان انك لن تحترم اينما رحلت او ارتحلت,كن صادقا مع نفسك وامن بمعتقداتك, انك لن تزيد بافطارك او صومك شيئا,ان الله لغني عن العالمين,ا ن كنت ميسورا وبدراهمك تريد الهرب من الصيام,ماذا عساك ان تفعل عند لقاء الله? المريخ?ز حل?ام مجرة اخرى? اللهم رد بنا ردا جميلا واهدنا الى صراطك المستقيم,وطهر قلوبنا واعف وعافي واغفر ذنوبنا,انك على كل شيء قدير.
55 - رمضان شهر كريم الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:49
حمد لله على نعمة الاسلام و الصوم رغم انني مهاجر و مقيم في اوروبا أكثر من 11 سنة و جئت هنا في سن صغير لتكملة دراستي الجامعية و رغم الاندماج في المجتمع الاوروبي اصوم كل سنة رغم ان الفطور في الساعة 8.35 و الفجر في الساعة 3.55 و اصدقائي الاوروبين يباركون لي دخول الشهر رمضان الله يقبل منا هدا الصيام و الله يهدي الجميع خصوصا من لا يصوم الله يهديه على نفسه قبل فوات الاوان الشهر الفضيل يمر بسرعة و ما اروع و اجمل الصيام في المغرب مع الاهل و الاصدقاء و الفطور بشكل جماعي في جو من المرح و الفرح يا سلام على رمضان ما اروعك ايها الشهر الكريم .
56 - ahmed الجمعة 12 يوليوز 2013 - 12:50
الكثير من الفرنسيين يعرفون معنى الصيام ، فمن راى منهم عربي يفطر في رمضان يظنون انه مسيحي او مجنون وذلك ما قيل لي في شهر رمضان ، انا مريض بمرض مزمن يستوجب علي اﻹفطار بالرغم مني soit tu es un mauvais musulman ou malade انظر كيف هم يفهمون
57 - السباعي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:01
هناك بعض الاشخاص مرضى و لا يستطيعون الصيام كمرضى السكري و الضغط و....ولكن بعض الفئات في مجتمعنا لا تقبل ان يفطروا و تنعتهم ب وكالين رمضان.لذلك نجدهم يسافرون خارج ارض الوطن ليجدوا راحتهم في رخصة اجازها الله لهم.رمضان كريم 
58 - Sai الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:03
أغلب المعلقين لا يؤمنون بالتسامح. حتى الله قال لناس لخالقهم من شاء فاليؤمن ومن شاء فليكفر. لكن كتحسدو هاذ الناس لانهم ليسو عبيد لفكرأعوج لم يقدم للانسان سوى المشقة والحروب والهلاك.
59 - الساحي عزالدين الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:09
اولا رمضان مبارك لكل من يعرف قيمته فهو شهر القرآن اتعلمون يا اعزاء القراء ان الاوربين او الامركينين او اي دولة في العالم فهم يعرفون حلول رمضان عند مسلمين المهم انا اعيش في اوربى وافضل صيام هنا لا في المغرب اقول لكم لماذا هنا جو رمضاني لا اقصد حرارة او رطوبة فالحرارة هنا اكثر لانها ممزوجة برطوبة الكل في سبيل الله الناس هنا هم شرطة الاخلاق حين يشهدون مسلم يفطر رمضان والله يقللون من قيمته وربما يحرجونه بسؤالهم اليس هذا شهر صيام في بلدكم هنا لاتجد لاعراك ولا اشخاص مرمضنين مساجد الحمد لله ممتلئة وطعام الافطار كذلك وليس هنا سراق الاحدية والله لولا والذتي واخوتي لم اطيق العيش في المغرب فحنينهم هو من يسوقني الى المغرب
60 - الطنجااااوي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:09
أنا كنعيش في إسبانيا و أستطيع أن أقول لكم أننا نصوم و الحمد لله و نصلي التراويح...فقط أريد أن أقول اللي بغا يفطر الله لا يعاونو.. ما عرفتش علاش فكروني بديك الخليجيين اللي كيسافرو باش يزنييو.

شي خارج عليه فرجو و شي خارجا عليه كرشو...
ولاد 10 سنين كيصومو و بوكرش كيسافر باش يعمر الطحشة ديالو
الله يستر.
غير هي واحد الحاجة لازم نعرفوها..هنا فاسبانيا، بين جميع الأجناس الأخرى المغاربة معروفين بتقديرهم لقيمة رمضان و الصيام...هذي هي الصراحة
61 - wisam الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مغاربة يلجئون إلى أوروبا "فرارا" من "قيود" شهر رمضان؟سبحان الله يهربون من الطقوس الدينية لأنها تزعجهم أما أوروبا أينما آتجهت عيناك ترى العراء.إلى متى تبقى تستغفر الله وتستنكر طوال النهار.أما في دولنا الإسلامية لازالت الناس تحترم رمضان رغم بعض التجاوزات لكن نسبة قليلة.
62 - Le philosophe hédoniste الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:22
J'ai un point de vu sur le sujet,loin de l'approche théologique. Je me demande pourquoi les gens sont heureux quand ils persécutent leur corps? l'homme de nature cherche le plaisir sensuel et repousse la douleur. En effet Ramadan fait partie de cette torture du corps, et puis il ne lui laisse aucune chance à vivre. D'ailleurs on pense avec le corps non plus avec l'âme, et si on met des fardeaux sur le corps on manque le raisonnement et le contentement. Par conséquent on tombe dans un état d'animal.
63 - إلى التيجاني الهمزاوي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:27
يا سلام حتى أنت تفعل مثلهم ! وتجهر بها ! يا أخ على أستر نفسك سترك الله ! وهربت من القانون الجنائي المغربي وما فكرتيش في عقوبة الله التي لا مفر منها ! أما سلوكيات الناس في رمضان فذلك شأنهم واش شغلك فيهم ! أخيرا الله يهديك وينور طريقك ! أتمنى لك الهداية من عند الله !
64 - yanik الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:31
moi je vis en espagne ,je fait le carem mais je veux dire au marocain qui vis au maroc chacun est libre de faire ce qu il veut , .l islam dis que le ramadan est fait pour que le riche pense au pauvre quand il est faim mais a ce que je vois le pauvre fait le carem avec las poche vide ,et les riche font le carem le jour et mange tous ce qui est beau a manger et profite de la vie ? alors je veux juste savoir a koi bon ,vraiment n importe koi,et malgre je fait le carem car je me suis habitue mais je trouve tant de chose sans reponse
65 - Uccc الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:33
وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
66 - ابن زاكورة الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:34
ان صيام رمضان فرضه رب العباد،لتطهير النفوس،وفيه خير للبشرية،وقد فرضه الله على الامم السابقة قبل الاسلام،والانسان في ذاته مخلوق للعبادة،فمن وفقه الله لعبادته عاش سعيدا دنيا وأخرى،ومن عُميت بصيرة لجأ لعبادة الشيطان فيبقى شقيا دنيا وأخرى،ان لم تستحي من ربك فلا تستحي من احد،والله موجود في كل بقع الارض،بل الانسان على نفسه بصيرة،الله وفقنا لصيام رمضان وقيامه كما تحب وترضى واشدد على العصاة آكلين رمضان،وهاتكين حرمته،وزدهم عطشا وجوعا في الدنيا والآخرة؛
67 - Mohamed الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:36
مغربي أقيم بهولندا منذ 23 سنة. أصوم الشهر كل عام بخير، احب الإسلام وأغير عنه. أنا فخور برمضان
68 - A Moroccan writer الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:37
Some Moroccans spend their vacations abraod to avoid fating in Ramadan! What the hell I read! Ok, they go abraod to escape from people's criticism; what will they do on doomsday? Who'll help them then? Ah, I forgot! they don't care about it, maybe don't even believe in it. Anyway, these people must realize we Muslims should fear Allah not His creatures and that fasting is of the graces Allah bestowed upon us for the numberless physical and spiritual in it. If they only read a little bit about them, they'd anxiously wait for Ramadan all year long. These people must know that they're escapist: they shun reality to enjoy a fleeting happiness-- living abroad and enjoying onesself. Did they forget that Allah is ubiquitous and that no matter how happy and proseperous our life is on this earth, it can barely be compared to the afterlife. Plz do reconsider your beliefs for life's an opportunity that doesn't come only once.
69 - مسلم بن مسلم الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:37
الاخوة الملحدين واللادنيين والمتنصرين لي كيقولو أن الصلاة والزكاة سابقة على الصوم ومع ذلك المغاربة متساهلين معاها صحيح متفق معكم وهاد شي راه عيب عند المغاربة ماشي الدين هو لي متساهل معاهم ولكن المغاربة هوما لي متساهلين مع لي مكيصليش ولي مكيزكيش حيت بزاف ديال المغاربة ما كيعرفوش دينهم ثاني شيء الصوم يا أخي كيجي مرة فالعام, نقدرو نقولو الصلاة كل يوم ثقيلة على بزاف ديال المغاربة نقدرو نقولو الزكاة ما يكيخجوهاش حيت كيبغيو الفلوس ولكن الصوم؟ آش هو لي صعيب فيه؟ شهر ويدوز, وهداك لي كيقول أن الصوم كيسبب الفشل الكلوي يا أخي الشرع واضح وبين {ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر} اﻵية واضحة إلا كنت مريض وما قدرتش تصوم لاحرج عليك في اﻹفطار وإلا كنت مسافر وعياك السفر تفطر وإيلا كان فيك مرض وخفت على حياتك ويلا كانت امرأة حاملة ما تقدرش تصوم تفطر راه المغزى من اﻵية هو "يريد الله بكم اليسر" أما انت يصحتك وبقوتك وبأكتافك قد ديال الثور وكا تاكل علاش؟ كنظن كتاكل رمضان ماشي حيت ما كتحملش النفاق د المغاربة ولكن حيت ما كتآمنش بهاد الدين أصلا.الله يهديكم
70 - محمد لمين با الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:38
انا من موريطانيا، نحن مسلمون ونلتزم باداء شعاءرنا وكل العبادات، ولكن في مسألة الصوم نختلف كثيرا عن المغاربة, فانا درست 6 سنوات بالجامعات المغربية, بين فاس و الرباط. واكتشفت ان في المغرب هناك تشدد وصرامة في ما يخص الصوم بينما هناك تهاون كبير قد يصل الى الاستخفاف في ما يخص الشهادتين و الصلاة. عندنا في بلدنا العكس تماما. الصلاة عندنا اكثر شيء نصهر على تاديته, ونظرة المجتمع لمن لا يلتزم بالصلاة في وقتها قد تفوق نظرة المغاربة لمن يفطر في رمضان من حيث الانتقاص. بينما عندنا تساهل وتسامخ كبير في الصوم. فمعضم الموريطانيين لايصومون لاسباب يعتبرونها معقولة, لكن لا تجيز الافطار في المغرب. مثلا نفطر بمجرد الشعور بصداع الراس, نفطر في الامتحانات بالنسبة للكثيرين. نفطر ادا ما شعرنا بالعطش. نفطر لمزاولة الرياضة... اما تاركو الصلاة فقد يظكرون في بعض الاحيان الى الانتقال للمدن الكبيرة حتا يتجنبو نظرة المجتمع اليهم. رمضان كريم لكل الشعب المغربي
71 - bassem الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:39
لا احتاج للسفر خارجا حتي ا فطر .وكل شاة كتعلق من رجلها.فهاد لبلاد السعيدة احسن حاجة كنديرها نقوسوا ونكرهوا بعضنا بدريعة الدين
72 - ayoub الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:45
فعلا هناك نفاق اجتماعي، مازلنا نخطئ، لسنا بملائكة او انبياء ولكن اهم من هذا فنحن مسلمون، اذن لا يمكن التكلم عن الحريات العامة في ما جاء به الله سبحانه و تعالى و الله اهدي الجميع
73 - muslim الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:46
الرد بنسبة لي هو بكل بساطة: ان الله غني عن العالمين
74 - مسلم من وجدة الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:49
شهر رمضان الدي انزل فيه القران .العجب العجاب ان بعض الناس يهربون الى اروبا ودلك لكي يتمكنوا من الا فطار جهارا لانهم خافوا من المخلوق ولم يخافوا من الخالق . بكل بساطة ادا كانوا هؤلاء مسلمون فيعلموا ان عقاب الله شديد وادا فروا في الدنيا اين يفرون يوم القيامة من قبضة الله تعالى.اما ادا كانوا هؤلاء يعتنقون ديانات اخرى غير الاسلام فدا شيى اخر لا يستهل المناقشة
75 - Mohajir الجمعة 12 يوليوز 2013 - 13:52
انا بعدا راني ف التايلاند بجزيرة koh samui, أش غادي نقوليكم ياربي تعفو على بحالي
76 - awael الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:03
qui est pire
ne pas faire la priere ou ne pas jeuner ramadan ?
77 - عبد الله الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:04
لا ضرر على الاسلام من سلوككم فمنذ فجر الاسلام و اشباهكم موجودون . ان شعار المؤمنين هو ( لا يضركم من ضل اذا اهتديتم ) . ان هؤلاء المارقين ينساقون وراء ترهات نفسية ليضلوا عن سبيل الله .
ما يغيب غن الكثيرين ان الله تعالى لن يحاسب الناس بمقاييسهم هم و انما بميزان عدله هو و انذاك لن تنفعهم المبررات التي يختفون وراءها ليتبعوا اهواءهم .
مجمل القول ( لا حول و لا قوة الا بالله )
78 - amanar الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:06
لي تعليق رقم 13 نت قلتي بلي ممعترفش بي الدين اسلام اش جا بك ل تعلليق
سكوت حسن لليك
تعلليك رقم 16 مفهمت مناك والو امثاك قال فيهم الله وقال الله عزّ وجلّ فى سورة التوبة { يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون (32) هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون (33وفي رمضان يريد بكم اليسر قوله تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
79 - علي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:08
نعيش في اوروبا و نعتز بصيا منا مدة19 ساعة يوميا رغم كل التناقضات اللتي تعارضنا داخل هاته المجتمعات! وأننا ننتظر بداية العطلة الصيفية بكل شوق كي نصوم بعض الايام ( العشر الاواخر) من هذا الشهر المبارك مع أهلنا ببلدنا العزيز.
كل عام وانتم بخير و رمضان مبارك
80 - brahim الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:13
الخطاب موجه للجميع وللتي تدعي انها باحتة في علم الاجتماع .

المقاربة التي تبنتها الباحتة لا تمت باية صلة الى علم الاجتماع لكون اعتماد المنطق في التعاطي مع الظواهر الاجتماعية يفسد التفسير العلمي لهذه للظواهر .وبالتالي يفتح الباب امام اصدار احكام القيمة على سلوك معين.

اتاسف كتيرا على المستوى الضعيف جدا الذي وصلته المنظومة التعليمية بالمغرب والدليل على ما اقول الفقرة الاخيرة من تعليق المسمية نفسها باحتة في علم الاجتماع وعلم الاجتماع علم له مناهجه وتقنياته ولا يعتمد الاساليب الدينية والادبية للبحت.
وفي الاخير اتمنى ان يرد الاعتبار الى الفكر العلمي في هذه البلاد والا سوف نجد انفسنا في قريب الايام ليس فقط في اخر رتبة في التصنيف العالمي بل في المزبلة لا نصلح لشيء.
ملحوظة ارجو ان يساهم الطاقم الصحافي لهسبريس في هذا النوع من النقاش
ويتدخل فيه ليس بنشر او عدم نشر التعاليق على اساس انها تمس هذا الجانب او ذاك .فبهذا الاسلوب نكون قد كرسنا الوضع البائس الذي نحن فيه.
لذلك نحن نتوق الى فتح كل المجالات في اطار الاحترام واعتماد الندية الفكرية للمرور الى مرحلة افضل.
81 - issam الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:13
لا توجد اية في القرآن او حديث يدعوا الى عقاب المفطر ، او يدعوا الى كرهه ، انا شخصيا مسلم و اعشق رمضان و الصيام ، لكنني ارى ان من افطر فهو حر. قال تعالى ( اانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ) ، المشكل ليس في الشخص المفطر بل بالشخص الصائم لضعف ثقته بنفسه ، و ان كانت اخلاقنا محترمة لتأثر المفطر وصام.
82 - Révolté الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:14
Une quetion: Qu'est-ce que ça peut faire que les gens pratiquent ou pas ? En quel droit doit-t-on imposer un culte, basé sur la peur et le châtiment, à des gens qui n'ont rien demandé ? Si tout le monde nettoyait devant sa porte, la rue serait propre à moindre frais et profitera à tous mais, non on est encore à des années lumières de ce qui a fait les grandes nations. On donne le nom de savant à des pédicateurs qui ne voient pas plus loin que leur barbe et on pousse nos cerveaux à l'expatriation pour construire des pays qui ont l'intellgence de bien les accueillir et les laisser s'exprimer librement sans peur ni crainte. Tout le monde ici s'autoproclame moufti et représentant de Dieu sur terre. C'est pas avec des prières qu'on va nourrir ces ventres affamés. Ramadan est le mois de tous les excès, alors pourquoi serait-il plus sacré que les autres mois? Allah ne doit pas vous aimez pour vous infliger une telle médiocricité intellectuelle.Citez-moi un pays musulman dans le G20! Pfff
83 - طه امين الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:16
ا ظن ان الهروب الى الخارج من اجل افطار رمظان في واضحة النهار هو شعور واحساس بالدنب لان اكل رمضان يعرف كل الحق ما هو رمضان بالنسبة اليه هدا الدنب لا يشعر به متلا الجالية الاروبية المقيمة بالمغرب فهم يحترموننا و ربما يسترون ماكلهم ومشربهم وفي الخارج متلا فرنسا النصارى يحترمون الصائمين وهدا من باب الاحترام عقيدة كل واحد و ارجو من هسبريس ان تناول مواضيع تعني جو الرمضاني في ربوع المملكة
84 - طه البركاني الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:19
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب
للاخ الموريتاني الذي قال ان المغاربة متشددين في الصوم و متسامحين في الصلاة
لا اعلم من اين ياتوا هؤلاء بهذا الكلام جوازات الافطار في رمضان واضحة
"فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون"}.
85 - أبو أمين الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:23
رمضان أوله رحمة ووسطه مغفرة وآخره عتق من النار وهذا الكلام مؤصل في الحديث الشريف وكل علماء الأمة (على مذهب أهل السنة والجماعة) مجمعون على ذلك .ونأسف لهؤلاء الذين يفرون الى خارج البلاد في هذا الشهر الكريم فهم في الحقيقة يفرون من الرحمة الى الشدة والضيق ومن المغفرة الى العذاب وغضب الله ومن العتق من النار(الجنة) الى سقر وما أدراك ما سقرلا تبقي ولا تذر لواحة للبشر عليها تسعة عشر . نسأل الله لنا ولهم العافية والهداية والمغفرة.
86 - ADIL الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:26
ا لعياد بالله الانسان يحسب حسابات للدنيا كانه لن يموت ابدا وينسى الاخرة التي ستكون له امتحانا لاعماله الدنيوية يخاف من عذاب الصوم لمدة وجيزة في حياته ولا يخاف من عذاب جهنم الدائم.
87 - MohaAmazigh الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:26
Si ces personnes préfèrent partir en Europe c'est qu'ils se sentent mal à l'aise chez eux au Maroc. Ils ne peuvent pas vivre le ramadan comme un mois normal comme les autres. C'est de leurs droit de manger, boire et fumer à l'exterieur !!! nous ne sommes pas tous musulmans et nous avons le droit de choisir son appartenance religieuse ! Moi je ne fais pas le ramadan, que je parte en enfer (s'il existe déjà) n'est l'affaire de personne ! Je rêve d'un Maroc laïque sur le modèle de la turquie
88 - yetto الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:26
au Maroc ou à l'étranger , je ne fais plus la grève de

la faim : Ramadan
89 - Rifi de Bruxelles الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:29
franchement c'est la fin du monde,c'est quoi ces conneries?nous,on part au maroc pour faire
Ramadan là et les( koffars) de maroc viennent ici pour cacher leur hypocrisie!!
le dieu est partout et il vous controle méme si vous faites ça dans les puis.

Ramadan Mobarak said pour tout le monde.

Rifi de Bruxelles
90 - hamza الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:39
عندهم الحق لأن مجتمعنا يهتم للناس كتيرا ، أنا في هر رمضان أشرب و آكل كما يحلو لي و لا أحد يتجرأ أن يكلمني فهم اعتادوا علي كل سنة لا أصوم و كما تقولون يوم الحساب ليس أنتم من سيحاسبنا إدن فل تهتموا لشؤونكم قليلا .
91 - مغربي مسلم الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:41
صوموا تصحوا.من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه..... هذه فرصة الاستغفار والتوبة إلى الله لا الهروب منه الله يهدي شي ناس
92 - mourad الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:43
بحكم الاسلام, الله معكم اينما كنتم !! اين هو الله حين تغتصب طفلة بريئة وتقطع الى اطراف بدون رحمة ?! انا مؤمن برب العالمين..رب الانسانية اجمعين..افعل مثلي والا فانت كافر, هل الله وجد للمسلمين فقط ? حكمكم على الاختلاف بالغيبيات فقط ¨! الله اكبر من ان تختصره عقيدة واحدة و مليئة بالمتناقضات مثل باقي العقائد....
93 - ali الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:45
الى صاحب التعليق 22:هل تعرف الذنب؟إذن لست ملحد،غير الله يهديك.
94 - pro univ الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:48
mes amis la religion est un choix et la vraie democratie stipule que la societe soit une societe civile
95 - صحراوي لمنون الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:50
هؤلاء الفارين من شهر الصيام، سيجدونه أمامهم هناك، فما أكثر المسلمين الزهاد في أوربا...فلربما ليس هناك اي فرق مابين المغرب والخارج من حيث أنشطة رمضان...
كما وجبت الإشارة الى احترام الغربيين لهذا الشهر وتقديره، حيث تقوم بعض الحكومات بالقيام بوجبات فطور جماعي لمواطنيها من أصحاب الجنسيات المزدوجة...فالله سبحانه وتعالى ناصر لدينه ولو كره الكافرون(المنافقون)...
أضف الى ذلك انه كلما دخلت اي مركز صحي ألماني، إلا ووجدت يافطة مكتوب عليها ( صوموا تصحوا)...وليسأل كل واحد من طبيبه الخاص عن اهم وسيلة للوقاية من الأمراض...فالجواب سيكون الصيام طبعا...
ولنسال آكلي رمضان لماذا يريدون الجهر بالاكل، ما داموا يمارسون حريتهم في الأكل، أوليس الأهم عندهم هو ملئ البطن لا الروح...حقيقة ليسوا أصحاب قدرة على ضبط النفس، والتحكم فيها، يفكرون في البطون، ويتداعون، كذبا بانهم مضايقون من قبل الآخرين...في حين هم من يرغب في مضايقة الأغلبية بطلبهم الأكل العلني في رمضان، هم من يرغب في تغيير العرف، مقلديه الغرب...والغرب بريء من ما يدعون اليه...
96 - ايوب الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:51
الاخ من موريطانيا كلامك صحيح ولكن عندكم الصيام ناقص حتى في الصحراء المغربية ادا ضرب رجليه معا لباب وخرج الدم لا يصوم بطنه يالمه يفطر الفتاة لا تصوم حتى تتزوج يا اخي هدا لم يعود صيام اصبح الضحك على فريضة الله
لا تقول اسباب معقولة هده اسباب فكاهية امي مريضة وتريد ان تصوم وتبكي وانتم تنتظرون لوقت لكي لا تصومو رجعو الاسلام اضن القبائل والتقاليد تلعب بالاسلام عندكم اسبابكم كما تسمى عدركم اقبح من دنبكم وانا ضعيف في الفرائض لكن عدركم في الصحراء لا دين له ولا ملة اما على كترت العطش بسبب الشمس يبقا عدر منطقي

اما على لمغاربة لي تفطرو تتجيني غريبة حتى بش كنت ملحد (يعني بغيت نكون فريد فعقلي ونفكر بطريقتي ) واخا في اخير تتجيك غير كنتي تضحك على راسك الا بغيتي تكون فريد فعقلك خترع شي حاجة ماشي بحل هد الملحدين لعرب لي غير نتقدو بلاا فائدة وتقوليك انا افكر بعقلي ههه وتقوليك المسلمين ما خترعو الو خترعتي نتا شي حاجة ههه واخا هكدك كنت تنصوم لا يوجد اروع من شعور الصيام وتشاهد والدتك تطيب لك والناس يمشو هنا وهنا اروع شيئ في الاسلام هو التكامل بين الاشخاص واتفاق على شيئ واحد والله يعز حياة المسلمين
97 - nehro الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:56
Tous ceux qui fuient le Ramadan et refusent le carême sont-ils bien des musulmans et auront droit de nous gouverner? Puisque la constitution stipule que la religion au Maroc est l'ISLAM. Si ce genre de cinglés qui se montrent en tant qu' INTELLIGENTSIA gouverneront le Maroc. Est-ce que les droits des musulmans seront garantis? Et pourquoi s'enrichir au Maroc et dépenser , fuir capitaux à l'étranger?
98 - malika strasbourg الجمعة 12 يوليوز 2013 - 14:59
salam. mais pourquoi vous vous focalisez sur ces dizaines voir quelques centaines de ces gens et vous oubliez des milliers et des milliers des maraocains qui vivent à l'étranger et qui retournent au Maroc pour pouvoir faire le Ramadan tranquilement dans leurs pays. est ce que c'est vraiment une info? je ne pense pas. on s'en fiche de ces gens et ce qu'ils font c'est leur choix de ne pas faire le ramadan et qu'il l'assume c'est tout. chacun va être jugé de ses propres actes pas ceux des autres. Bon ramadan.
99 - أنس الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:02
ليس لدي أدنى شك أن هته الشخصيات هي من وحي مخيلة الكاتب، المغرب سيبقى دولة إسلامية تحترم مشاعر المسلمين ، لم نلقي الضوء على هته الفئة المحرفة ؟ هل لإعطائها شرعية ما؟ تبا لهسبرس التي تدعو دائما إلى تفرقة المغاربة عرقيا وتحارب بطريقة مباشرة وغير مباشرة الإسلام الدي لن ينحط إلى مستواكم، فمن يسيئ إلى الإسلام لا شك أنه لا يعلم عنه شيآ وأنه موجه بأفكار قبلية دون البحث في حقيقة الإسلام
100 - مغربي حر الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:09
هذا حال الأغنياء والموسرين ، على كل حال ، هم أحرار , في حياتهم وقناعاتهم ومعتقداتهم .... (( لا إكراه في الدين ، قد تبين الرشد من الغي ))
إلا أن المضحك من هؤلاء الموسرين ، هو حين يهربون من الموت ، والله رأينا الكثيرين منهم ، ما إن يمرض حتى يهب إلى إحدى الدول الأوروبية بدعوى تطور الطب والاطباء .... ، فإذا به يعود في صندوق من خشب ...
لم يكن المسكين يعلم أن رب المغرب هو رب فرنسا وأمريكا وكل العالم ، ولم يكن يعلم المسكين أن الموت مدركه أينما حل وارتحل ....
على كل حال هذه حالة استثناية ، والوضع الطبيعي هو حين نرى المغاربة الأحرار يعودون من بلاد الغربة إلى بلاد المغرب لقضاء شهر رمضان الأبرك مع أهاليهم وأحبابهم.....
(( ولا تزر وازرة وزر أخرى ))
101 - Zaim Mimih الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:10
لاحولة ولاقوة إلى بلله ما عاسانا أن نقول لكم غير قول الله عز وجل "لكم دينكم ولي دين" صدق الله العظيم
102 - مهاجر الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:14
سبحان الله ، قبل يوم من حلول الشهر الكريم إلتقيت احد الإيطاليين وهو على علم بحلول رمضان فأخبرني انه يريد ان يصوم و لو اسبوع حتى يشعر بما يشعر به المسلمون وإخواننا يهربون من فضل هذا الشهر العظيم.
103 - ابو شعيب الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:14
هنا رصد لبعض المصادر التي ذكرت الصيام كطقس تعبدي من طقوس اعتقادات قديمة وطريقة قدومه الى الجزيرة مما يعني ان الصيام كان طقسا معروفا قبل الاسلام وان الاسلام اقتبسه عن الاولين إضافة الى إقتباساته الاخرى مثل الختان والصلاة وجعله من ضمن طقوس الاسلام السماوية وهي امور تتناسب مع بقية الاقتباسات والشكل العام لنشوء الاسلام وبقية الاديان في المنطقة.يقول أبو الفداء : ( الصائبة لهم الصلاة على الميت بلا ركوع ولا سجود ويصومون ثلاثين يوماً وإن نقص الشهر الهلالي صاموا تسعاً وعشرين يوماً وكانوا يراعون في صومهم الفطر والهلال بحيث يكون الفطر وقد دخلت الشمس الحمل ويصومون من ربع الليل الأخير إِلى غروب قرص)
ابي الفداء المختصر في تاريخ البشر الجزء الاول صفحة 65 كان رمضان اصلا طقسا سنويا يُمارس في مدينة حران مواقع عبادة سين اله القمر كان في اور وحران وكان يُرمز اليه بالهلال ادن الصابئيون المندائيون: هناك طائفة من المندائيين التي كانت تعيش في شمال العراق كانت تصوم رمضان (الديانة الاسلامية هي صناعة بشرية وليس هناك لا جبريل ولاهم يحزنون ).
104 - samir الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:17
أين ستهربون من الله...
"كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به"
105 - مسلم وأفتخر الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:22
للملحدين ...يااخواني توبوا الى الله فما الدنيا الا ساعا ت وتنتهي وتقولون ان الصيام يسبب امراضا ابحتو في الانترنيت والكتب وستجدون فوائد لاتحصى للصيام
106 - ahme الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:23
الذين يهربون خارج المغرب لاكل رمضان والعيش بحرية كما يقولون انهم شياطين المغرب يطردهم الله خارج البلاد كما يكبر الشياطين والجن طيلة رمشان
فاين تهربون يوم الحساب ياقوم ؟ فلا مفر لكم من جهنم وليكن في علمكم ياشياطين.عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء مظلمة)وورد في الحديث أن نار الدنيا جزء من سبعين جزء من نار الاخره .

ذكر تعالى في هذه الآية الكريمة شدة حر نار جهنم أعاذنا الله والمسلمين منها ، وبين ذلك في مواضع أخر كقوله : نارا وقودها الناس والحجارة [ 66 \ 6 ] ، وقوله : كلا إنها لظى نزاعة للشوى [ 7 \ 15 ، 16 ] ، وقوله : كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها [ 4 \ 56 ] ، وقوله : يصب من فوق رءوسهم الحميم يصهر به ما في بطونهم والجلود ولهم مقامع من حديد [ 22 \ 19 - 21 ] ، وقوله : وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه الآية [ 18 \ 29 ] ، وقوله : وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم [ 47 \ 15 ] إلى غير ذلك من الآيات .
107 - free mind الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:40
يقولون ان الاسلام دين تسامح و رحمة وووو .... ان كنتم تحترمون في دول الغرب و يسمح لكم بممارسة عقائدكم بكل حرية فلمادا لا تتطبقون نفس الشيئ في بلدانكم . هناك اقليات لا تؤمن بدينكم فلمادا حرماننا من ابسط حقوقنا الاكل و الشرب . هل يجب علينا ان نتظاهر بالصيام لكي نأمن على أرواحنا و لنبتغي مرضاتكم . احترمونا كما نحتركم و دعونا و شأننا . سيرو قابلو الصلوات و الصيام ديالكم و الادكار و عطيونا بتيساع
108 - ismailovïç الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:47
عجبا لهذا القوم يخافون من أن يتكشف أمرهم بأكل رمضان ولا يخافون من الإلاه العظيم الذي يراهم حيث يذهبون.أين سيلجؤون يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار، إعلموا بتقليدكم الأعمى للغرب تحققون معنى الآية الكريمة ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، وفي الأخير ستحاسبون أمام الله- واتقوا يوما ترجعون فيه إلي الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وأنتم لا تضلمون
109 - جمال الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:47
....... أدعوك الى البقاء ملحدا طول حياتك ..... ومن بعد ذلك طوال مماتك ..... والاكثر من ذلك ادعوك الى أن تقف ، كل مرة سمعت فيها الاذان ، أمام المرآة وتردد في خشوع تهتز له بنانك وأناملك : أنا ملحد ! أناااااااااا ملحد ! أناااااااااا ملحد !!!!!! واجعل من ذلك صلاتك اليومية 5 مرات في اليوم ، ثم انظر بعد 40 سنة هل سيغر ذلك من الحادك شيئا !!!!!!!
110 - rachida الجمعة 12 يوليوز 2013 - 15:55
نعيش في اوربا نصوم ونصلي ونحمد الله على نعمة الاسلام دين عظيم لاجنسية له ولا عرق دين يستوعب كل الاعراق وكل اللغات في المسجد نلتقي افارقة مغاربيين اوربيين (بعيون زرق) اسياويين تجمعنا كلمة عظيمة لا اله الا الله محمد رسول لله في خلقه شؤون فهؤلاء المفطرين يسري عليهم قول الله تعلى في سورة مريم: الم تر ان ارسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم ازا 83 فلا تعجل عليهم انما نعد لهم عدا 84 يوم نحشر المتقين الى الرحمن وفدا 85 ونسوق المجرمين الى جهنم وردا 86
الارقام هي ارقام الايات فذروهم وشياطين انفسهم لان الله قال في نفس السورة: قل من كان في الضلالة فليمدد له الرحمن مدا حتى اذا راوا ما يوعدون اما العذاب واما الساعة فسيعلمون من هو شر مكانا واضعف جندا 75 ويزيد الله الذين اهتدوا هدى والبقيات الصالحات خيرعند ربك وخير مردا 76 صدق الله العظيم
لاتحزنوا عليهم فان فارق هؤلاء الاسلام فهنا في اوربا من يسلمون
111 - حسن الجمعة 12 يوليوز 2013 - 16:02
لماذا هذا العداء لهذا الشهر الفضيل ففي القنوات التلفزية يتحدثون عن النرفزة عنذ بعض الاشخاص ويعممونها على الجميع, وانتم تتكلمون عن هذه الطبقة من المنافقين الذين يذهبون الى الخارج من اجل الافطار, هل تريدون منا ان ننساق وراء هذه التراهات, لا لن يكون ذالك بالنسبة لامثالي وبالنسبة للمسلمين الحقيقيين
112 - fathi jalal الجمعة 12 يوليوز 2013 - 16:08
أن تصوم أو تفطر ذاك شانك وأعتقد أن هذه المسألة لا ترتبط بالغبر في شيئ لأن العلاقة بين الإنسان وربه هي علاقة عمودية الله وحده الذي يعلم ما في سريرة الإنسان وهو مالك الحق في العفو عن عباده أو عقابهم، أما الإنسان حتئ وإن علم ما في نفس أخيه من صوم أو إفطار، من إيمان أو من كفر، فدوره لا يتجاوز النصح
113 - ابوبكر ابي السرور الجمعة 12 يوليوز 2013 - 16:14
في امريكا والحمد لله اكثر من ثلاثين سنة وارجو من الله سبحانه وتعالى ان يتقبل صيامي
114 - سعيد صادق الجمعة 12 يوليوز 2013 - 16:37
هل تعلم ان عددا كبيرا من الاجانب من اوربا ياتون للمغرب ولدول اسلامية اخرى لصيام ايام رمضان وقيام لياليه.

موضوع يستحق بحثا ميدانيا .
115 - الدكتور محمد الكتري الجمعة 12 يوليوز 2013 - 16:46
ان تكون مسلما ممارسا لامورك الدينية فدلك شانك, تلقى الجزاء عند ربك يوم القيامة, وصومك او عدمه لايؤثر على اعمالي مع الله فلكل انسان عمله وصحيفته يوم الحساب .
او كما يقول المغاربة " كل شاة تعلق من كراعها " و " القبر ما بات فيه غير مولاه"

ولكني مع احترام الدين واحترام ممارساته داخل المجتمع, وانا ضد استفزاز
المشاعر الدينية للاخرين, فما دام رمضان له قدسيته عند المغاربة, فيجب احترام تلك القدسية, ويحكى عن بن غوريون- وهواول رئيس وزراء اسرائلي-
انه عاقب شابا يهوديا بالضرب لانه خالف طقوس عيد الغفران اليهودي وحلب بقرة مما اساء الى الدين.
فادا كنت من" وكالة رمضان" فعليك بالستر والا لاقيت من الناس في الشارع ما لا تحمد عقباه "

وادا كنت ملحدا, فالالحاد عقيدتك ينبغي الا تفرضها على الناس وتلزمهم بعقيدتك.
وادا اخترت السفر الى اوروبا في شهر رمضان للعمل على تناول وجباتك
المعتادة, فلن اقول لك" بالصحة" لان الامر يتعارض مع عقيدتي وهويتي ,ولكن اقول لك : ان تسافر فدلك شانك لا يهمني في شئ والسلام يا عبد السلام
116 - mohamed ali الجمعة 12 يوليوز 2013 - 16:50
الحمد لله الاغلبية الساحقة من من تقطن اوربا يصومون رمضان ولو ان ساعاته طويلة 18:30 ساعة وكذا نعمل وسط مجتمع لا يصوم. . وهذا شئ نفتخر به ونحمد الله عليه.لان المغاربة هم اكثر الاقوام احتراما لرمضان واللذي بدوره يؤدي لاحترام الاخريين لنا
اما المفطرون فلا يمثلوت الا ضعفا لانفسهم واحتقارا لها . . الحمد لله على نعمة ﺍﻻﺳﻼﻡ
117 - Observateur dépité الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:03
J'ose espérer que nos "amis croyants" ont une un minimum d'intelligence et je leur dit ceci: Puisque Allah voit tout, note tout, contôle tout et décide de notre destinée, pourquoi ne le laissez-vous pas faire son job. Est-ce qu'il vous a chargé de nous faire la morale? Vous êtes tous ses prophètes à ce compte là! Poussons la logique jusqu'au bout: Puisque c'est Allah qui a tout crée, les fidèles et les infidèles. C'est donc sa volonté. On vous attaquant à ceux qu'Allah a égaré comme vous croyez, ne vous attaquez-vous pas à la volonté d'Allah-même? Qui risque l'enfer dont vous menacez les faibles d'esprit dans ce cas? La seule chose que je fuis est votre haleine fétide par manque d'hygiène buccale puisque vous poussez la stupidité jusqu'à rendre dentifrice haram durant le jeûn. Je ne suis pas fou au point de me payer 5000 km en plein été pour le plaisir de sentir votre odeur de fauve. Nos médecins sont muselés et complices par crainte. Avec la chaleur, le corps a besoin de s'hydrater!
118 - مغربي متفائل الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:18
يفرون من شهر رمضان لا لا
بل نقول طردهم الله من أرض حل بها شهر رمضان الا نرى أن الشياطين تفروا من الملائكة أو لا تقيدو الشياطين في شهر رمضان
هؤلاء لا تشرف أرض بقائهم فيها وشهر الله شرف فيها.
119 - Mohamed الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:20
خلاصة القول لا يهمنا أمرهم هؤلاء ليسو مسلمين
120 - mohamed mbk الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:31
السلام عليكم أتمنى أن يكون هذا الحديث كافي وشافي للمفطرين في رمضان:
فعن أبي أمامه رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" بينما أنا نائم أتاني رجلان فأخذا بضبعي فأتيا بي جبلا وعرا فقالا، اصعد فقلت: إني لا أطيقه، فقالا سنسهله لك فصعدت حتى إذا كنت في سواد الجبل إذا بأصوات شديدة، قلت: ما هذه الأصوات ؟ قالوا: هذه عواء أهل النار ثم انطلق بي.
فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم مشققة أشداقهم تسيل أشداقهم دما قال، قلت من هؤلاء ؟ قيل، الذين يفطرون قبل تحله صومهم "

وهذا الحديث دليل على عظم ذنب من أفطر في نهار رمضان عمدا من غير عذر وعذابهم أنهم يرون في أقبح صورة وأبشع هيئة معلقين بعراقيبهم كما يعلق الجزار الذبيحة وقد شقت أشداقهم والدم يسيل منها.
121 - tarik الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:35
أفضل أن أصوم مكرها على أن أسافر مئات الأميال من أجل حرية الإفطار..
أن أناضل من أجل هذا الحق ضد التكفيريين الذين هم أصلا من كبار "الفجار"..

يرتكبون كل المحرمات طوال 11 شهرا.. و في الشهر الأخير يتعلقون بستائر الدين، الذي هو أصل الذاء.. فلو كان الإسلام صالحا و متسامحا لكان التكفيريون مثله.. شرور المسلمين من شر الدين..
مع اعتذاري للطيبين المومنين ب "من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر"
122 - karim-españa الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:42
هؤلاء هم مصاصي دم المغاربة.كيف يكونوا مخلصين لوطنهم وهم
لا يبالون بمن خلقهم.يوم الاثنين الماضي اثناء رجوعي من المغرب كانت معنا في نفس الباخرة سيارتان فاخرتان(maserati,range rover) مرقمتان بالمغرب ,ما اتار نتباهي هو انه لم يتم تفتيشهم من طرف الجمارك المغربية كما فعلوا مع باقي السيارات التي روقبت بالسكانر.بل تم تقديهم الى اول الصف دون مراعاة مشاعرنا.عندئد ادركت ان الاموال الخارجة في السيارات المغربيةاكثر من التي تدخل في سيارات الجالية.
123 - issam الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:43
وا باز اللي جا يبد يقوليك هذه حريتي هذا شغلي حتى فالامور ديال الدين بحال الى الله خلقهم عبثا استغفر الله . ولكن تتمنى ان الله يهديهم اولا يبعدهم علينا.
وكانطالب من وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية تسد جميع اماكن الافطار السرية اللي كاينة فالمدينة (الرباط)
124 - bouchaib الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:45
احد الاوروبيين زار المغرب في شهر رمضان وانتبه الى كثير من المطاعم مقفلة فسال عن السبب قالو له انه رمضان وجرب الصوم ثم بحث في الاسلام فوجد فيه نعم لا تعد ولا تحصى واصبح مسلما وبالتالي اقول للدين يهربون من رمضان لو تدوقتم حلاوة ديننا الحنيف لما هربتم الى اوروبا
125 - modzi الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:45
شدد محمد بنبشير، الواعظ الديني، على أنه "أمر مُقلق ولا ينبغي السكوت عنه، فبقدر ما لا يجب تهويله، بقدر ما ينبغي عدم تهوينهأيضا"، مشيرا إلى أن "كل سلوك منحرف يتعين تصويبه وعدم تركه دون تقويم".
126 - RACHID الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:46
إذا تهربتم في الأرض من القانون الجنائي ونظرة المجتمع وعند لقاء من خلق المغرب و المشرق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
127 - nourddin errouchdi الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:52
السلام عليكم أقول لهؤلاء الله مولانا ولآ مول لكم ،رمضان شهر صيّامنا ولا رمضان لكم،أنا مغربي مسلم و الحمد لله على نعمت الأسلام و كفى بها نعمة أحبّ رمضان و أصومه و أنا أعيش في أروبا وأفتخر بإسلاميّتي
128 - مسلم حتى النخاع الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:52
الله سبحانه وتعالى غني عنك وعن أمثالك والإسلام غني عنك وعن أمثالك إذن فلتذهب إلى الجحيم فأنت لا تساوي شيئا
ما رأيك في حشرة تستقر بأم رأسك الفارغ العفن ثم لا يجد الأطباء حلا لإخراجها فتسبب لك صداعا ووجعا مؤلما ولا ترتاح إلا بضرب رأسك مع الحائط لتسكن هذه الحشرة لمدة خمسة دقائق ثم يعود إليك الألم فتبقى تضرب نفسك مع الحائط كل خمس دقائق حتى تلقى حتفك كما هو الشأن مع النمرود
فلتذهب إلى الجحيم إن شاء الله
129 - sami الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:53
انا مهاجر بايطاليا مند مدة ولااستطيع اكل رمضان بالعكس اصوم وبنفس الوقت اعمل عمل شاق بالمهجر وحوالي 18 ساعة صوم والاجر عند الله لكبير علينا والصبر هو عنواننا ان الله مع الصابرين
130 - ملحدة الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:57
ويقولون
(شهر رمضان هو شهر نزول القرآن)
وهي عبارة تبدو واضحة لأول وهلة ، لكنها غامضة وهلامية عند التمعن ، فمتى نزل القرآن في رمضان؟
هل نزل في أوله أم خلاله أم في ليلة القدر؟
أليس القرآن مكتوباً في اللوح المحفوظ منذ الأزل ، ففي أي رمضان تم نقله من هذا اللوح إلى ذهن محمد؟
حسب خرافات الإسلام.. اللوح المحفوظ موجود في السماء السابعة التي نزل منها القرآن إلى السماء الدنيا في مكان وهمي يدعى بيت العزة ومن هذا البيت بدأ جبريل في نقل أجزاء منه في كل مرة إلى النبي ليلقنه الآيات ، فأين نزول القرآن في رمضان من كل هذا؟
ثم أن القرآن نزل منجماً وعلى مراحل ووفقاً للمناسبات المختلفة وعلى مرّ سنوات النبوة المزعومة ، فما معنى نزول القرآن في رمضان إذاً؟
لا أحد يعرف بشكل محدد ، ولن نجد إلا مناورات وتفسيرات واجتهادات تزيد الغموض والحيرة أكثر مما تزيلهما ، ومع ذلك يظل شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ، كيف بالضبط؟،لا تسأل.
131 - assadik.italy الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:59
لمادا كثرة الكلام يا مرتد فهؤلاء بكل سهولة شواد يدركون جيدا انهم اهل النار فلمادا كثرة القيل والقال والدخول والخروج وما اتيتنا باي فكرة تنفع الناس لا الصغير ولا الكيبر ولا حتى الحمقى كفانى من السخافات على شعب اكلته الامية حتى النخاع والحمد لله على بقائه من المؤمنين وكفى من اقصائنا دوما وشكرا
132 - Skizo funny الجمعة 12 يوليوز 2013 - 17:59
عند دخول رمضان ينادي مناد:" يا باغي الخير اقبل،ويا باغي الشر أقصر"
هسبريس ريحتك عطات بهاد المقالات ،ملي دخل رمضان هذا المقال التاني ونفس الموضوع ،كاين شئ. موضوع آخر من غير هذا .راحنا ماشي أكباش ديال العيد و فهموا شوية أو بدلوا الموضوع .كونوا رجال شوية .او نشري ا هسبريس أولا غربال
133 - free mind الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:00
يدعي المسلمون أن شهر رمضان هو شهر الصوم ليس فقط عن الأكل و الشرب، لأن جابر بن عبدالله يقول : ( إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم ). إلا أن شهر رمضان، شهر اللعن و الشتائم على الكفرة: عن الزهري قال (1) : كانوا يلعنون الكفرة في رمضان، يشير إلى دعاء القنوت، ثم يصلي على النبي (صلعم) ثم يدعو للمسلمين.
أما اعتقادهم عن هذا الشهر بأنه شهر الغفران و محو الذنوب، أي افعل ما تشاء طيلة السنة، و بعدها صم، و لك الجنة! و الأحاديث كثيرة تقريباً 50 حديث من أصح الكتب التي تتكلم عن ذلك، و لكننا سنأخذ أهمها " البخاري " ( 2) : من صام رمضان إيمانا واحتسابا ، غفر له ما تقدم من ذنبه . يعني لا بأس بأن تكذب طيلة السنة، و تسرق و تنهب و تقتل و " تغزو " كما كانوا يفعلون في السابق و مازالوا، و في النهاية كله يتم محوه مقابل الصيام عن الطعام و الشراب!
134 - Observer الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:03
Didn't your prophete say " you have your religion and I have mine"? So why can't the religious bigots accept that? Why do they have to impose their backward views on everyone else? Religious believes are personal. No one is above any one else. If a person doesn't want to fast during Ramadan, that's his or her right. But accoding to the bigots, anyone who doesn't fast is a Kafir. OK. if that's the case, everything that you use on a daily basis is invented or created by "kofar", therefore haram. You're using one right now by posting your hatred on this site. Did you invent the technology that enables you to state your backward views here? Did you invnet the mobile phone, the airplane, the computer, the Internet, the car, and every device and machinery known to man kind? According to your logic, you should stop these haram devices and go back to your jahilia days. Ride your camels, fast and prey as long as you wish. Get a grip and join the 21st century.Bunch of bigots and hypocrites
135 - ghayoura الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:07
لا حول ولا قوة الا بالله والله ان هذا لمنكر واقول للمفطرين في رمضان اين عساكم تفرون!!! امن الله تفرون!!! لقد ضيعتم ثالت ركن من اركان الاسلام واذا كان هناك احد خاسر فهو انتم الله يهديكم ويرر بكم
136 - azrzour الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:09
إلى : maghribi
مايمكنش أقلية تفرض قناعاتها على الأغلبية و لكن راه الأغلبية هي التي تفرض قناعاتها على الأقلية!
إذا أفطرت علنا في رمضان فهذا لا يعني أنني أدعو الآ خرين إلى تقليدي. بل بالعكس إن السماح بالإفطار علنا هو محك حقيقي لمدى قوة أيمان الصائمين.
137 - تعلموا الإحترام الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:17
لسوء الحظ نعيش وسط أمة تظن أنها تمتلك الحقيقة ! فإما ان تكون متلهم أو ضدهم .. امة لا تحترم آراء ألأ خرين .. فإما ان تفعل ما يفعلون لعلهم يتركونك و شأنك وإما فأنت كافر ملحد ستلقى العذاب ألأليم !! ما أراه سوى عقول فارغة منافقة جبانة ... الا تلاحظون انكم كلكم تقريبا تتكلمون بنفس الطريقة نفس الأفكار !! كما لو ان الجميع تخرج من نفس الجامعة ! كل مااتمناه هو ان يحترم الإنسان كان مقتنعا بصوم رمضان أم لا ...
138 - musulman الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:23
Pour les gens qui ne veulent pas faire le karem je leurs conseille de ne pas venir à Bruxelles pour une raison les restaurant sont fermé se mois sacré puisque la majorité de la population jeune ici.
139 - abdo الجمعة 12 يوليوز 2013 - 18:33
من لا يعرف الله و قدر جلاله صدر منه ما يمكن و ما لايمكن توقعه، جملة القول الخلق خلق الله، و هو الأقدر بهم والأعلم بحالهم و أحوالهم، وكل غافل اليوم لا شك أنه سيدرك حقيقة أمره وأمر ما صدر منه دون تكلف، فالفطن من أقبل على الله بقلب مسلم سليم وأجتهد في معرفته، ومع ذلك فأنه يرج القبول من مدبر الأمور.
140 - Abdel الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:12
People always get it wrong about European Countries, I have been living here know for more than six years and what I could say that even if you are not practising Islam very well in Morocco and you come to any European country you will learn inshallah how because there is no choice Europeans they do not want to see you doing like them they want you to be different they like to see you fasting and they are very interested to learn about Islam and food what kind food you cook in Ramadan and so on. I have seen people coming with long hear to Europe and know they have remove it and they are very good practitioners of Islam. These people you are talking about in this article are a minority and believe me they are not welcomed in these countries
141 - سي محمحد الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:12
السلام
ونتوما دابا الا مغفتوش من الله ديرو الي عجبكم . انا معرفت واش كتخافو من الله اولا من الناس اولا من الحبس . لوكان عرفت اشنو اتسناك لوكان صمت
المهم ان لم تستحيي ففعل ما شأت
142 - أمازيغي عقلاني الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:20
إذا كنت مسلما فيجب عليك أن تؤمن بهذه الأشياء:

- النبي محمد أول طيار في التاريخ لأنه طار عام 621 ميلادية على ظهر حصان البراق الطائر من مكة إلى القدس لمسافة 1200 كيلومتر في ليلة واحدة وهي ليلة الإسراء والمعراج.

- النبي محمد أول رائد فضاء في التاريخ لأنه سافر إلى الفضاء على ظهر حصان البراق واخترق ملايير المجرات ووصل إلى سدرة المنتهى أي نهاية الكون ليتكلم مع الله ويتلقى منه فريضة الصلاة. وحدثت هذه الرحلة الفضائية الكبرى في ليلة واحدة ألا وهي ليلة الإسراء والمعراج.

- النبي محمد هو أول من تسبب في انشقاق كوكب سماوي في التاريخ وهو القمر. فقد انشق القمر إلى نصفين منفصلين في عهد محمد.

- النبي محمد هو أول شخص في التاريخ استمع لعذاب أهل القبور من تحت التراب وهو يمشي بين مقابر البقيع بالمدينة.

- النبي هو أول شخص اهتز له جبل في التاريخ. فقد ذهب محمد للصلاة على شهداء غزوة أحد فأخذ الجبل يهتز من فرط فرحته بقدوم محمد.

- النبي محمد هو أول شخص في التاريخ خرجت ينابيع الماء من بين أصابعه. وهو ماء صالح للشرب والوضوء. وقد توضأ وشرب من ذلك الماء 1500 من صحابته.

كل هذا مذكور في القرآن أو صحيح البخاري.
143 - ADIL الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:21
ا قول لصاحب التعليق رقم 22 "ملحد مغربي" انك كافر بمعنى الكلمة , وكما انك فرد في حزب الكفار فلك الحرية للكلام عن اخوانك الكفار اما المسلمون ودينهم فهم بعيدون عنك كل البعد وما اكثر امثالك ومع الاسف , ارجوا من هسبريس نشر مقالي هذا وله الف شكر.
144 - amin الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:22
كلوا واشربوا وامرحوا في رمضان سافروا وتمتعوا باكل الحلوف يا احلالف ولكن لاتفرحوا كثيرا فجزاءكم سوف تنالوه في الدنيا قبل الاخرة احمد الله على نعمة الاسلام لاحياة بدونه حينما ارى ما وصل اليه الغرب من انحلال خلقي احمد الله اني مسلم اشباه رجال بالامس يرتدون الملابس النسائية ناهيك عن الشواذ وغيرهم احمذواالله على نعمة الاسلام
145 - مغربية الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:25
ما فهمتش هاد التحامل على المغاربة و اتهامهم بالنفاق؟ حاليا انا فاطرة لانني حامل و الناس اللي فالمحيط ديالي ما كيعلق و منين كانشري قرعة دلما و نكول لمول الحانوت عافاك باردة (بمعنى راها غادي تشرب دابا) ما كتبدلش المعاملة ديالو بالعكس كلشي متفهم.
و مع ذلك ما كاناكلش او نشرب عاين باين. كانتحتارم الناس اللي صايمين. ماشي نفاق او خوف و لكن احترام.
و من غير رمضان ادا عرفنا شي واحد صايم كانتفاداو ناكلو قدامو مافيها لا تجريم لا عقوبات، احترام فقط. هاكدا تربينا
تا واحد ما طلب منك تصوم بالسيف بينك و بين مولاك و لكن احترم الناس الي صايمة.
146 - Sonia.N الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:38
Dans cet article j'ai surtout relevé l'intervention d'un fqih et d'une "chercheuse". Autant je ne suis pas surprise par la fourberie du premier, autant je suis sidérée par la conclusion de la seconde. Le fqih ne suggère-t-il pas implicitement la création d'une police des moeurs pour traquer les impis "mangeurs de ramadan" et les ramener de force sur le "droit" chemin ? Et la "chercheuse" Ah! la "chercheuse". Non seulement elle cite Allah (Les bigots vont s'arracher la barbe!) sans apporter la preuve de son existence mais elle rejoint le fqih en préconisant la sensibilisation des brebis égarées en parlant même de récompense et de châtiment comme si nous étions un peule qui ne doit marcher qu'avec la carotte et le bâton, incapables de faire nos propres choix en tant qu'êtres responsables. Non Madame, un vrai chercheur se doit d'être objectif et neutre car sacraliser les choses est le meilleur moyen de ne rien trouver. L'Europe s'est développée quand elle a mis l'église au placard.
147 - hatim الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:43
الصوم لله و ليس للناس ، العرب أشد نفاقا، هم لا يعبدون الله هم يعبدون الناس، يقول الله في القرآن : فذكّر إنما أنت مذكّر لست عليهم بمسيطر. و العرب يريدون السيطرة فقط، فلينظروا الى حالهم الدنيئ و المزري.
148 - Hicham New Orleans الجمعة 12 يوليوز 2013 - 19:43
إلي صاحب التعليق رقم 1 أسألك أين ستسافر يوم الحساب الله يهديك
149 - khadija الجمعة 12 يوليوز 2013 - 20:53
انهم احرار، يصومون.. يفطرون دلك شانهم متى سنتعلم احترام آراء ومعتقدات الناس
150 - يوسف المانبا ا لرد على 133 الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:36
ا لرد على التعليق 133
افكارك ظلامية ومعرفتك خبزية ولن ترقين للمناقشة رغم ذلك ادعوا الله لك ان يرد بك ردا جميلا(... وعلى مرّ سنوات النبوة المزعومة ، فما معنى نزول القرآن في رمضان إذاً؟ )لا حول ولاقوة الا بالله,اتقي الله في نفسك
151 - يوسف ,المانيا الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:49
لايرجى منك خير الله يهديك ويهدي جميع من يدعي انه ملحد
152 - jamal souirri الجمعة 12 يوليوز 2013 - 21:52
سبحان الله,اني اقطن في سويرا اكثر من 22 سنة وكل سنة اصوم رمضان ليس خوفا من البشر لكن خوفا من الله عز وجل , قال الله تعالى(صوم رمضان فهو لي) كم تمنيت كل سنة ان اقضي رمضان بين اهلي ,
الناس تاتي لبلادها لقضاء شهر الغفران مع اهلها واخرين يهربون ,لا حول ولا قوة الا بالله
153 - Ayoub Luxembourg الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:02
خلاصة الكلام هو انه ليس من راى كمن سمع. انني ظيف على هذا البلد الاوروبي الامين باهله ثقافته و خيراته. اناس صادق الله اذا امنوا و ما اكثرهم و ما اكبر تعجبي حين جالستهم و احسست صدق ايمانهم ما جعلني اجزم ان عند حوالي خمسون سنة سوف ينزع نور الاسلام من جل العرب و الامازيغ و سوف يمنح للاوربيين لانهم اهل له. لاتستغربوا يا اخواني من هذه الحقيقة التي لن يتكلم عنها اعلامنا الماجور.
154 - أحمد الجيدي الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:28
أين سيفرون من الواحد الأحد الفرد الصمد ، من لم يرضى بأمر الله، عليه أن يخرج من تحت سمائه .إنه الغباء يلف في ذهن هؤلاء ، الكون كله بين أيدي الرحمن يقلبه كيف يشاء . والهاربون إلى اوروبا ليس لهم عقل ولو حسبوا انفسهم عقلاء بل هم أضل من البهائهم حتى البهائم تسبح لله سبحانه وتعالى .بيس القوم .
155 - طالب الحق في الاختلاف الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:32
إننا في المغرب، نعيش قمعا أسود من لدن مجتمع جاهل، فمنذ صغري وأنا أمارس خلسة حقي في الاختلاف في المعتقد. أمي كانت لا تصلي ولكنها لا تقبل أن نفطر رمضان، "باش حنا مسلمين غير برمضان". هذه امرأة أمية بسيطة جاهلة، لكن رأيها هو الذي ساد ويسود. ما آلمني هو ما قاله أحد المعلقين، بأن" المغرب هو هذا اللي ما عجبو حال فليغادر البلاد" ، ألا يمكننا أن نتعايش معا في هذا الوطن باحترام الاختلاف فيما بيننا؟ أن أفطر في واضحة النهار وأن تصوم أنت في واضحة النهار، أن ترتدي بنتي الحجاب بحرية وأن تكشف بنتك عن شعرها بحرية، أما تصوم وترتدي الحجاب بالإكراه فهذا قمع ووصاية غير معقولة ولابد من مواجهتها
سننتصر ونشيد قلاع الحرية ، سننتصر ونحطم قيود الرجعية 
156 - Mohamed الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:39
أنا كنت خروفا للشيوخ أصلي وأعاقب نفسي كل عام بالصوم.. إلا أنني بعدما قرأت للمتنورين مشكورين لم أعد أصلي ولا أصوم ولا ألقي بالا للإسلام وشيوخه المنافقين والكذابين وخصوصا لما تأكدت من الأطباء بأن رمضان غير صحي.
157 - yassine_suisse الجمعة 12 يوليوز 2013 - 22:40
moi personelement j'aimerais bien changer de place avec ses personnes et de venir passer le ramadan au maroc le vraie bonheur pour moi ce n'est pas de manger mais passer des bons moment avec la famille mais layhedi makhkle9.
158 - Free Thinker الجمعة 12 يوليوز 2013 - 23:05
لكل من يقول "تخافون الناس و لا تخافون الله"; من لا يصوم لا يعترف اصلا باله الاسلام المسمى الله. المسيحيون يؤمنون بالخالق و لا يصومون. الصيام عادة اسلامية دينية لا علاقة لها بالايمان بالخالق او لا.
و هناك من يريد ان يقنعنا بان "المرتدين" غير مرحب بهم في اوربا! كفاكم كذبا فالمسلمون اصبحوا ممقوتين في اوربا , نظرا لتخلفهم و تعصبهم و رغبتهم الواضحة في فرض دينهم على العالم كله.
شوفوا غير حال الدول الاسلامية كي داير لتعرفوا بطلان معتقدكم.
159 - lhoagrawli الجمعة 12 يوليوز 2013 - 23:29
المجتمع المغربي مصابا بالسكيزوفرينيا شأنه شأن النظام المغربي . فهو يضع رجلا هنا ورجلا هناك . أغلب المغاربة يصومون رمضان فقط من الناحية المادية . فتجدهم يسبون وينفعلون كأنه فرض
160 - sabi abdessadik الجمعة 12 يوليوز 2013 - 23:30
هنا في بلاد المهجر انا اصوم والحمد لله مع انني في وقت الافطار لدي فقط خمس دقاءق لكسر الصيام بقليل من الماء وتمرتان وذالك لطبيعة نوع العمل اللذي اعمله.الا ان هذا يفرحني لانني احس بقربي من الله اكثر و اتعجب لمن يهرب من بلاد الاسلام حتى لايصوم.للاشارة فقط المغاربة هنا يصومون ويقللون من شان من لا يصوم.وكالين رمضان المغاربة حتى هنا تايتخباو.
161 - Laïla السبت 13 يوليوز 2013 - 08:17
"كل نفس بما كسبت رهينة الا اصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ما سلككم في سقرقالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين"

" واذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد"

صدق الله العظيم
162 - chamy السبت 13 يوليوز 2013 - 10:56
Ce phénomène jamais cesser d'exister . Ces petites personnes qui quittent le Maroc au mois de Ramadan ,sont des lâches ,et des mécroyant , ils son aussi près de quitter le pays le jour il aura vraiment besoin d'eux (en temps de guère ,de grosse crise économique..) on peut rien attendre d'eux ,car ils sont juste là pour s'enrichir sur le dos des pauvres Marocains et leur milliards sont stockés dans les banques des paradis fiscaux ils sont la cause de la crise économique du pays , ils font travailler des pauvres marocains pour un salaire de misère (entre 1000 et 3000 dh) ,ils sont incapables d'installer leur sociétés en U.E car les salaires sont très haut (1500 a 3000 €) une montagne de différence et les lois des travailleurs sont plus strictes. Alors les hypocrites comme vous doivent quitter ce pays a jamais et allez vivre avec vos frères de religion ,car vous ne méritez pas l'islam. Vous avez fuis le Maroc mais Allah vous surveille même ds 1 un Bunker.l'enfer sera votre demeure
163 - hamza السبت 13 يوليوز 2013 - 11:05
11:53

بحلول شهر رمضان الكريم ندعوا لجميع المغاربة المسلمين و المسلمين في جميع بقاع العالم بالمغفرة و الهداية إلي الطريق المستقيم فالله تعالى رقيب على عباده أينما حلوا و ارتحلو فإن كنت لا تراه سبحانه فإنه يراك وقد فضل سبحانه هذا الشهر الفضيل عن باقي الشهور لنزول القرأن الكريم في هذا الشهر العظيم فجزاءه لايعلمه إلى الله سبحانه
164 - ابو محمد العبدي السبت 13 يوليوز 2013 - 11:30
شتان بين:
26 - sifao
كل شيء يمكن التحكم فيه بطريقة أو بأخرى الا أفكار الانسان ، لا أحد يستطيع ان يراقب صيامي من عدمه ، بعد مرور ازيد من30 سنة على افطاري الاول اواصل حياتي بشكل عادي دون اثارة انتباه احد ، اسرتي الصغيرة تعرف توجهاتي لكن ، لا استفزها ولا تستفزني ، وضحت لهم الامر مرة واحدة وانهينا الموضوع .

و بين:

116 - ابوبكر ابي السرور
في امريكا والحمد لله اكثر من ثلاثين سنة وارجو من الله سبحانه وتعالى ان يتقبل صيامي
165 - ADIL السبت 13 يوليوز 2013 - 12:14
ما اشد كفرك يا صاحب المقال رقم 159 وبمجرد انك كافر فلماذا لم تغير اسمك ? لان الكافر لا يحمل اسم محمد بل اسم مجوسي احسن , وبذلك ستغير دينك الذي كان اسلاما وكذلك اسمك الذي اصبح غير مطابق لملتك , يقول الله تعالى : قل يا ايها الكافرون لا اعبد ما تعبدون ولا انتم عابدون ما اعبد ولا انا عابد ما عبدتم ولا انتم عابدون ما اعبد لكم دينكم ولي دين , صدق الله العظيم . انشر من فضلك يا هسبريس .
166 - ملحد الأحد 14 يوليوز 2013 - 14:20
صدق ابن سينا عندما قال : ابتلينا بقوم يظنون ان الله لم يهد سواهم .

اثنان اهل الارض ذو عقل بــــلا ديـــن, و آخر ديِن لا عقل له.
167 - ملحد مغربي الأحد 14 يوليوز 2013 - 14:44
ا قول لصاحب التعليق رقم 22 "ملحد مغربي" انك كافر بمعنى الكلمة

أولا بعد الشكر على الرد سيد علي, أقول لك : رمضان مبارك كريم ... وكل عام و أنت بخير, نعم أنا كافر لا أؤمن بأي ديانة... كل الديانات من صنع الانسان بدون استثناء.

انا كنت مسلما سنيا أصلي الصبح و العشاء في المسجد جماعة قبل 4 سنوات فقط من الان... سنة 2009 كانت هي السنة التي تركت فيها الاسلام. ولي اسبابي العلمية و الاخلاقية و الفكرية التي تجعلني ارفضه. اولها مذبحة بني قريظة في الكتب الصحاح, وهي مذبحة ارفضها تماما كعمل غير اخلاقي.

ولمدة اربع سنوات , وأنا أضطر لتمثيل دور الصائم. السبب هو أن الدولة لا تريد على الاقل السماح للمغاربة بالاكل في المطاعم المخصصة نهار رمضان. فجل الملحدين لا تعرف عائلاتهم بالحادهم.

هل أصبر واصوم و انا اعلم الا جزاء لي من صومي؟ هل ابحث عن مكان خلاءخارج المدينة لأتناول فيه طعامي؟ أم اتناول الطعام في المرحاض كما يفعل الكثيرون؟؟؟

انا انسان كافر أولا , و أعمل بشكل غير منقطع ثانيا, و رمضان يضرني في كل شيئ..صحيا ونفسيا. هل قلت عيبا؟

المعلق علي :شكرا, انا اتحدث عما هو ذنب الملحد ليتحمل تبعات الصيام.
المجموع: 167 | عرض: 1 - 167

التعليقات مغلقة على هذا المقال