24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الوالي السيد .. "تحرري" خانه حماسه فوجه فوهة بندقيته إلى وطنه (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. الهجهوج: كبريات الشركات العالمية تتسابق على المدينة الذكية "زناتة" (5.00)

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | قصر البديع.. أيقونة التَّرف المعماري لدى المنصور الذهبي

قصر البديع.. أيقونة التَّرف المعماري لدى المنصور الذهبي

قصر البديع.. أيقونة التَّرف المعماري لدى المنصور الذهبي

بين دروب القصبة في عمق المدينة القديمة بمراكش، يستقبلك جدار ضخم اتخذت اللَّقالق من سطحه العريض أعشاشا لها ونصَّبت نفسها حارسة على رائعة من روائع الهندسة المعمارية بالمغرب بالرغم من الخَراب الذي أصابه؛ ليستمر في الصَّدح عاليا بالرغم من ذلك أنا "قصر البديع".

هو قصر ليس بمكتمل الأجنحة والقِبب، فما تبقى منه لا يعدو كونه أطلالا وبقايا بناية بعد عملية التهديم التي تعرض لها ونَقلِ زليجه وخزفه وأعمدته وفسيفسائه لتشييد قصور أخرى بالعاصمة الجديدة مكناس، حتى لا تستمر أسطورة الترف السعدي وتتوقف على يد السلطان العلوي المولى اسماعيل.

القصر.. "البَديع" أم "لْبْديع"

اسم القصر هو "البديع" وهو اسم من أسماء الله الحسنى، في ما يشير بعض المؤرخين إلى أن القصر استمد تسميته من "لْبْديع" والذي يعني بالدارجة "الخَزَف" وذلك بسبب زخارف القصر الغنية بعناصر الزليج والخزف.

ويروي مونتين في كتابه "رحلة في إيطاليا" أنه بالقرب من مدينة بيزا كان عمال إيطاليون ينحتون لملك مدينة فاس من بلاد المغرب، خمسين عموداً شاهقاً جداً من الرخام، جَرت مقايضتُها وزنًا بوزن مقابل مادة السكر. كما يورد المؤرخ الإفراني أن عُمالاً من بلدان شتى ومنهم أوروبيون تم توظيفهم لتنفيذ أعمال البناء والزخرفة.

قصر الحفلات والاستقبالات الرسمية

أجانب ومغاربة يملؤون مدخل القصر الذي بدأت أولى لبِنات تشييده سنة 1578 مستمرة طيلة 16 سنة اللاحقة دون توُّقف على يد السلطان السعدي أحمد المنصور الذهبي وذلك شهورا قليلة بعد توليه الحكم وانتصاره على البرتغاليين في معركة وادي المخازن. والذي اِتخذ من مدينة مراكش عاصمة لحُكمه وجعل القصر رمزا للأبهة وعلو القدر أمام الأعيان كما خصصه لإقامة الحفلات وتنظيم الاستقبالات الرسمية.

الجُدران العالية والضَّخمة سِمة طبعت "القصر البديع"، والتي تحدِّث حتما عن مهارة مهندسيه وإتقان بنائيه، حيث تشير المصادر التاريخية إلى أن السلطان قد جلب لبِنائه وزخرفته أمهر الصناع والمهندسين المغاربة والأجانب، حتى إن بعض المؤرخين والجغرافيين القدامى اعتبروه من عجائب الدنيا آنذاك، خصوصا وأنه كان يتكون من 20 قُبّة، بالإضافة إلى العديد من المخازن والغرف المزخرفة ومساجد الصلاة.

قِبب عالية وساحات فسيحة

بعد المدخل تستقبل الزائر ساحة مركزية فسيحة تتوسط القصر الذي ينتظم حولها ويطل عليها من جميع الجهات، يتوسَّطُها صهريج كبير طوله 90 مترًا وعرضه 20 مترًا، وأربعة صهاريج أخرى جانبية غير عميقة ومستطيلة على شاكلة المسابح مع درجات تُمكّن من النزول إلى قعرها المرصوص بزليج لا زالت ألوانه بادية للعيان، مع أربعة من الحدائق تحت سطح الأرض بقرابة 3 أمتار مغروسة بأشجار الليمون والزيتون والورود.

هي جميعا قاعات "زينت بالزَّخارف وضمت بين جنباتها وجدرانها الرّخام والتّيجان والأعمدة المكسوة بأوراق الذهب والزليج متعدد الألوان والخشب المنقوش والمصبوغ والجبس" حسب مؤرخين، إلا أن هذه الزينة الخاصة بالقصر البديع تعرضت للهدم والتلف سنة 1696 م، حيث استعمل المولى إسماعيل العناصر المزينة له لزخرفة بنايات عاصمته الجديدة مكناس.

جوانب الحديقة أحيطت بغرف عالية الجدران منها ما يضم نافورات محاطة بأحواض مائية ذات فسيفساء، خصص بعضها للاستقبالات الرسمية أو للاستعمال الشخصي للسلطان، حيث تذكر بعض المصادر التاريخية أن كان منها قاعة الذهب وقاعة البلور وقاعة الخيزران، إضافة إلى القاعة الخمسينية المخصصة للاستقبالات والتي لا زالت قائمة الجدران بالجهة الشرقية بالقرب من المدخل الرئيسي للقصر، في ما استحال ما سواها أطلالا وبقايا قصر..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - احمد الخميس 09 يناير 2014 - 09:09
انتبه إلى ما أسميته في العنوان ترفا، فحين يقع الحاكم في الترف فهو يعجل بزوال دولته وليس الحال حال المنصور الذهبي الذي إن عاينت المدارس التي بنيت في عصره فهي على طراز قصره، قل إنه بناء متقن لا يحتاج إلى تجديده كل سنة مما يوفر على الأمة مبالغ مالية ، وهذا شأن الأعراض المتقنة وإن كانت تبدو غالية فهي على المدى البعيد توفير للمال، فليس من يشتري بضاعة ألمانية غالية كمن يشتري بضاعة صينية رخيصة فيحتاج لشرائها مرارا، والترف هو التبذير في غير الحاجة، كهدم البناء الذي تسكنه لأنك اشتهيت غيره في الوقت الذي يشتهي كل الناس أن يسكنو مثل بنائك الذي هدمته أو مثل سيارتك التي أغرقتها لتشتري غيرها، أو ركنتها ولا تستعملها مطلقا..، لا يمكن للترف أن يكون رديف عصر ذهبي..
2 - salah الخميس 09 يناير 2014 - 11:23
لقد حرصت الدولة السعدية منذ ظهورها وتقلدها حكم المغرب على البناء والتشييد الى حد الابداع والتفرد ليس في المعمار وحسب وانما في شتى المجالات بخلاف العلويين الذين اقاموا دولتهم على مكاسب العهود التي صنعت اوج ازدهار المغرب من قبل, كالسعديين والموحدين والمرابطين في وقت لم تقم فيه الدولة العلوية على امتداد تاريخها الطويل بشيء يحسب لماضيها التليد ولسلاطينها الذين ظل وفائهم للاجنبي ولسلطاتهم المركزية اكثر بكثير من انشغالهم بهموم الرعية وبناء البلاد وردم الهوة بين المركز والمحيط او ما سمي في ذلك العهد بالمغرب النافع والاخر الغير نافع.
شكرا هسبريس
3 - marrueccos الخميس 09 يناير 2014 - 12:34
لو أعيد بناء معلمة سعدية واحدة ( البديع والقبة الخمسينية ) لأظيفت لعجائب الدنيا السبع !
في عهد السعديين كنا مستقلين بكل ما تحمل كلمة إستقلال من معنى ! كنا مهابي الجانب وحين يذكر المغرب الأقصى تسمع لهذه الكلمة إرتدادا في كل أصقاع الدنيا !!! معركة الملوك الثلاثة تردد صداها من إسبانيا إلى الصين ! في عهد السعديين أيضا كان عمقنا الأفريقي واقعا على الأرض وليس كلاما للإستهلاك الإعلامي ! أما علاقتنا بالشرق فكانت في حدود ما تسمح بها علاقة دولة إسلامية مع جيرانها والحالة هذه الإمبراطورية العثمانية الممتدة من الجزائر غربا إلى ٱسيا الوسطى شرقا !!! حينها لم نكن نسمع بالوطن العربي ولا العالم العربي هذه التسميات التي سقطت علينا قبل خمسة عقود وأصبح بعضنا يتعامل معها وكأنها حقيقة تجد بعدها في التاريخ ! التاريخ يقول أن الأتراك حكموا المنطقة السالفة الذكر لكثر من أربعة قرون هذه هي الحقيقة التاريخية التي تركت أحفادها في المنطقة المذكورة ! اليوم يراد لنا أن نعطف على أحفاد الأتراك ! من لا تاريخ لهم ليصبح المغرب الأقصى ملحقا بمشيخة قطر !
4 - mouatine maghribi الخميس 09 يناير 2014 - 14:05
Le maroc et riche fière de son passé comme du présent en reponse au N 2 tant que tu n'a pas du sang marocain dans tes vainnens tu peu dire n'importe quoi
5 - lalijou الخميس 09 يناير 2014 - 14:08
merci hespress dans la diversite des sujets que nous presnter.je suis un passionne de l histoire et je vs remercie pour cet a
6 - حميد الخميس 09 يناير 2014 - 14:28
إن المغرب الذي يستنكف البعض على تسميته المغرب العربي؛ الوحيد الذي لم يسقط في يد العثمانيين الذين قدموا لغتهم على لغة الضاد في كل الربوع الاسلامية بما فيها السعودية، فكان المغرب على طول تاريخه الاسلامي عربيا والعربية هي لغته الأولى بلا منازع، وردا على من ذكر الدولة العلوية فقد أخطأ ولم يوفها حقها فهي كانت لتجنبنا الاستعمار الذي دخل المغرب متأخرا عن مصر والجزائر وغيرهما لولا الترف الذي وقع فيه الملك عبد العزيز في وقت كنا أحوج فيه إلى قيادة رصينة تجنبنا ويلات الاستعمار الذي لا زلنا نعاني تبعاته في شخص أذنابه من العلمانيين واللائكيين..
7 - MOhamed الخميس 09 يناير 2014 - 14:35
هذه العظمة ستنتهي بعد عقود على يد المولى إسماعيل العلوي الذي أمر بتدمير القصر. ورغم محاولة الباحث بن الشرقي تبرير هذا الفعل بقوله أن القصر قد أصابه الخراب من انعدام الصيانة وفقدان الوعي ونضوب الموارد المالية إضافة إلى هشاشة مواد البناء الأولية في الجدران والسقوف... مما حدى بالمولى إسماعيل للاستحواذ على بعض أنقاض ما لايتيسر لغيره من أعمدة رخامية ضخمة. فإن ذلك لاينفي أن نهاية هذا الصرح العظيم ستظل لصيقة بالمولى إسماعيل.
8 - marrueccos الخميس 09 يناير 2014 - 14:43
أول صفحة في كتاب الإمبراطوية التي لا تغرب عنها الشمس ( بريطانيا ) كتبت في المغرب ! فبعد هزيمة الإمبراطورية البرتغالية في معركة الملوك الثلاث فتحت السواحل الأطلسية الشمالية أمام عبور سفن الإنجليز ! الإنجليز الذين عرضوا على السعديين الدخول في تحالف لغزو الهند وٱسيا لكن " أحمد المنصور الذهبي " رفض وأمر الإنجليز بأداء الضرائب على السفن التي كانت تعبر سواحلنا الأطلسية ! إغراء " المنصور الذهبي " بالذهب لم يجدي نفعا لكون الذهب كان يصل من أفريقيا كما الجواهر النفيسة ! هذا هو الخطأ الوحيد الذي سقط فيه السعديون ! فلو دخلنا حلفا مع الإنجليز لإمتلكنا صناعة مدافع متطورة ! فالمدفع الإنجليزي قلب المعادلة أمام تضارب مصالح الإمبراطوريات الإمبريالية خاصة بعد إكتشاف أمريكا ! ففرضت إنجلترا نفسها في كل العالم وكان للمدفع الإنجليزي الدور المركزي لتبني إمبراطورية لا تغرب عنها الشمس ! أضعنا إمتلاك المدفع وأضعنا معه الكثير!
سيقول قائل لماذا لم يحرر السعديون سبتة ومليلية ؟ سأجيبه لم تكن لا سبتة ولا مليلية إنما صخرتين لا تتسع لرسو باخرتين تركها السعديون لتجنب تحرش التراك والإمبراطورية الفنرنسية الصاعدة !
9 - constateur الخميس 09 يناير 2014 - 14:52
comme tout le monde le sait, l'espagne connait un tourisme extraordinaire; des millions de touristes visitent le sud , al andalouss, region que les civilisations marocaines ont bati et rendu un paradis sur terre, saadiens, almohades, al morabitines sont passés par là... chez nous les réstes de nos civilisations murailles , palais...... rabat, marakch, le tafilalt, le sud ,le centre , l'est, dans les montagnes les plaines il ya des richesses et des réstes de nos ancestres qui sont dans un oubli total(jmonfoutisme) : un pays sans memoire est comme un corp sans amel) ..
10 - Abdellah de France الخميس 09 يناير 2014 - 16:02
كل ما هو ماض فهو بالضرورة احسن مما هو حاضر الى درجة التقديس احيانا. السلف مقدس وكذلك الاجداد و ما خلا من تاربخنا. و نحن الاحياء الان لا نزن مثقال ذرة في اعيننا نحن قبل الاخر.
و الله انه مرض فكري يؤدي الى الاحباط الفردي والجماعي. كيف بلله عليكم ان نتطور و نتقدم بهذه المعنويات لسيقة الارض? و ان لم نتطور فاننا سنندثر حتما.
علاقة بالموضوع فاعلموا ان قصر البديع لم يكتمل اصلا. هذا كلام استاذ باحث في جامعة محمد I في وجدة. كان ضيفا على برنامج "مشارف" ليقدم كتابه المعنون ب"تاريخ الاوقاف في المغرب". الباحث قال ايضا ان الملكان محمد الشيخ ومن بعده احمد المنصور اخذا قسرا وقف المحسنين في المغرب الذي كان هائلا و ضماه الى الخزينة الملكية. بهذا المال شرع في بناء قصرالبديع. فاستاء الشعب فدعا على ملكه. فلم يقدر للقصر ان يكتمل في حياة المنصور
11 - محند الخميس 09 يناير 2014 - 16:12
شكرا على تذكيرنا بتاريخنا مجدا كان أم ذلا ، قصة قصر البديع عبرة من عبر عقم الاستبداد البغيض، فالسلطان أحمد المنصور السعدي الذي تضاربت في سيرته الاراء إستغل ثمار انتصار المغاربة في معركة وادي المخازن بفضل تدبير وخطة أخيه عبد المالك الذي توفي أثنائها، لبسط سلطته فتفاخر و تكبر و تجبر. ويحكى انه كان يستقبل زواره من وراء حجاب.
وما بنائه قصر البديع إلا دليل على حبه للترف وميله للأبهة، وبما أن الدوام لله وحده وللعمل الصالح، عمر هذا القصر ما يقارب 117 سنة إلى أن تسلط عليه سلطان أخر اكثر منه تجبرا و استبدادا كما ذكر بعض المؤرخين والذي استغل هو أيضا تركة أخيه المولى الرشيد فخرب القصر بحثا عن خزائن الذهب.
ما أحوجنا إلى باحثين أكفاء يكتبون التاريخ بإنصاف يتجنبون التملق حوفا أوطمعا و يذكرون الصالح و الطالح من أعمال و سير اولي الامر حتى يتعظ الخلف مما يصيب البلاد و العباد من أهوال زيغ السلف.
12 - marrueccos الخميس 09 يناير 2014 - 16:19
بعد أن خرج الأمويون عن تعاليم الإسلام فأرادوا إستعباد ساكنة هذه الجغرافيا ووجهوا بمقاومة ضارية إنتهت إلى طرد الأمويين ! إعتمد ساكنة المغرب الأقصى لغة القرٱن ( نخبتهم ) فأبدعوا في الفقه إنطلاقا من العقل الأمازيغي فالتفكير تفكير أمازيغي ملتصق بواقع الأمازيغ ! ف ( النخبة ) التي كانت تتقن لغة القرٱن لم تتعدى 2% و98% كانوا يعتمدون الأمازيغية في التواصل وهذا ما يبرر عدم فهم المشارقة للعامية المغربية فبالأحرى الأمازيغية .
أنظروا إلى التمايز الحاصل بين ساكنة المغرب الأقصى وبين غيرهم في الشرق الأوسط ! إختلاف في الطبخ وهو من أهم ممعيرات حضارة عن أخرى فالطبخ المغربي متميز لا ينافسه إلا الطبخ الفرنسي والصيني !!! أشكال التعبيرات الثقافية ؛ نوع العمارة !!! على ذكر العمارة فيجب أن نطلق على تراثنا المعماري تراثا أمازيغيا إسلاميا وليس عربيا إسلاميا كما التراث المعماري التركي الإسلامي والفارسي الإسلامي! فتراثنا لا نجد له شبيها في الشرق الأوسط ! وتشابه تراثنا مع الأندلس راجع لكونها إرتبطت بالمغرب الأمازيغي هوية وثقافة لأكثر من 4 قرون !!!!!
13 - moi الخميس 09 يناير 2014 - 20:15
tout ce qui est amazigh est delaissé sitant les tombe des moqawimine
la mosquée hassan a rabat et les monuments historiques des morabites et mowahides et saadiens etc
tout ce qui a relation avec notre histoire amazigh est dans l'oublie
14 - .المسكيوي ياس.friendsyes. الجمعة 10 يناير 2014 - 00:33
اجمل ما في الحكاية.... الهندسة المعمارية للمغرب ...و كفى.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال