24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  2. "فدرالية اليسار" تدعو إلى إقرار صلاحيات حقيقية للجماعات الترابية (5.00)

  3. المغرب يحتفل بلغة الضاد .. بوعلي: الفرنكوفونية "تحرق" العربية (5.00)

  4. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

  5. الجواهري: الدَين والدخل يحرمان المغرب خط ائتمان "النقد الدولي" (5.00)

قيم هذا المقال

1.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مئاتُ التجار بسبتة يوصدونَ أبوابهُمْ احتجاجًا على عراقيل "الجمارك"

مئاتُ التجار بسبتة يوصدونَ أبوابهُمْ احتجاجًا على عراقيل "الجمارك"

مئاتُ التجار بسبتة يوصدونَ أبوابهُمْ احتجاجًا على عراقيل "الجمارك"

أوْصدَ أربابُ نحو 300 مستودعٍ للسلع، فِي المنطقة الحدوديَّة، لمدينة سبتة؛ الواقعة تحت النفوذ الإسبانِي، أبوابهم، احتجاجًا على ما اعتبرُوهُ عراقِيل مزمنة باتَ يكابدهَا كلُّ من يهمُّ بالدخُول إلى المدينة، سواء فِي الجانب المغربِي، أوْ الإسبانِي. الأمرُ الذِي يؤثرُ مباشرةً على رواجِهِمْ، ويُلِحقُ خسائر بتجارتهم، التِي تعتمد على مدَى مرونة الدخول إلى المدينة عبر الحدود.

ووفقًا لما أوردته صحيفة "ديارِي فاسكُو" الإسبانيَّة، فإنَّ قرار إيصاد الأبواب، اتخذَهُ التجار الإسبان، الذِينَ بلغَ احتقانهمْ درجةً كبرى، الإثنين الماضِي، وقررُوا أنْ يضغطُوا بإضرابهمْ، كيْ تبحث السلطات المغربيَّة كمَا الإسبانيَّة، عنْ حلٍّ للحشود فِي باب المعبر، حتَّى تهتديَ إلى تيسير الدخُول، بعيدًا عن الفوضَى الحاليَّة.

المنبر الإسبانِي زادَ أنَّ الآلاف التِي تدخلُ يوميًّا إلى سبتة، وتشكلُ عصبَ حياةٍ للمدينة، تجدُ صعوباتٍ كثيرة على المعبر، مضيفةً أنَّ الدخُول عبر سيارة يستلزمُ ساعات طوال، في الذهاب كما في الإياب، الأمرُ الذِي يعيقُ نفاذ أكبر للسلع التِي تخرجُ من الحدود، ويفضِي بصورةٍ مباشرة إلى ضعفِ إيرادات التجار الإسبان.

المشكل الذِي ليسَ بالطارئ على من ألفُوا دخول سبتة، كانَ قدْ طفَا مجددًا إلى السطح، منذ أشهر، ليعزوَهُ ممثلو الحكومة الإسبانيَّة بالمدينة إلى عمليَّة المراقبة التِي تباشرهَا السلطات المغربيَّة، والتِي تستلزمُ مدَّة تسبب في التأخير، وأن السلطات الإسبانيَّة تراقبُ بدورها السلع التِي تخرجُ من المدينَة بدقةٍ، وأنَّ التأخر ينتجُ عن تلك العمليَّات الروتينيَّة، الأمر الذِي حدَا بهم، في أكتوبر من العام الماضي، إلى خوضِ إضرابٍ دامَ عدَّةَ أيامٍ.

ومنْ جانبه، دقَّ رئيس فرع الحزب العمالي الاشتراكي الإسبانِي، بسبتة، خوسِي أنتونيُو كارارُو، ناقوش الوضع الذِي يكابدهُ التجار، قائلًا إنَّه أضحَى لا يطاقُ في ظلِّ استمرار العراقيل على الحدود، سيما أنَّ الفضاء التجارِي لتاراخال، بمثابة عجلَةٍ لاقتصاد المدينة التي لا يزالُ فيها النسيجٍ الصناعِيٍّ شبه غائب، حاثًّا سلطات المدينة على التحرك، حيال ما يعيشهُ التجار، وعدمَ البقاء مكتُوفة الأيدِي، يقول كارارُو، على اعتبار أنَّ الإسبان يبطئون عمليَّة العبُور، أيضًا، ويتسببُون بخسائر للتجار، الذِينَ يدفعُونَ "الثمن" في نهاية المطاف، بكسادِ تجارتهمْ، فِي الوقتِ الذِي تئنُّ فيه إسبانيا، تحت أزمةٍ خانقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - salman towa الخميس 23 يناير 2014 - 21:45
قمة الذل هو معبر سبتة. مئات الراجلين ينتظرون الدور وصفوف طويلة من السيارات. سرقوا مدينتنا ويفرضوا علبنا القيود والذل. الامبريالية الأوربية في القرن 21
2 - حارس قديم الخميس 23 يناير 2014 - 22:02
يجب فرض مراقبة على تهريب الامال عبر الحدود بين سبتو والمغرب .حسب الحصائيات الاسبانية تصرف بالمدينة ما يفوق 30 مليون اورو فالى متى السكوت
3 - ابويه محمد الخميس 23 يناير 2014 - 22:23
اتمنى من التجار ان يستمروا في اضرابهم هذا الى ما لا نهاية ,لان اكبر مستفيذ هم التجار الاسبان !!! قبل المغاربة ,ويجب تضييق الخناق اكثر عليهم وهذه هي السياسة التي تكون نتيجتها ايجابية بعد مشروع (طانجي ميد) الذي احكم الخناق على الاسبان وهذا راجع لسياسة عاهل البلاد الرشيدة ونتمنى ان يعاد نفس السيناريو لاسترجاع صحراءنا دون اطلاق اية رصاصة !!! والفرج قريب جدا ...
4 - oujdi beh الخميس 23 يناير 2014 - 22:26
بحكم حصولي على التاشيرة ، اتردد على مدينة مليلية و الاحظ حجم السلع المهربة و تساءلت مع نفسي و قلت ان بن كيران قد غاب عنه هذا الموضوع و تمنيت ان يتغاضى عنه لانه مصدر عيش الاف العائلات رغم ،،،،،،،،
5 - Adnan الخميس 23 يناير 2014 - 22:33
Moi personnellement je me demandais chaque fois que je rentre à sebta,est ce qu ont à une autorité sur nos territoires ,en va dire que sebta est marocaine,ok on est pas contre ,mais quand nos usines ferment leur porte à cause de quelque contrebandiers qui nourrissent pas notre état mais l état espagnol ,alors la il est temps de dire stop.
Bonne continuation
6 - sefrioui الخميس 23 يناير 2014 - 22:39
هذا ثقب عارم ينزف منه الاقتصاد المغربي .انه آفة سبب نضوب الاتياطي من العملة الصعبة بدل تضييق الخناق على المواطنين المنتجين كان لزاما على الحكومة سد هذا الثقب وتجني 15 مليار من العملة الصعبة وتعزز مكانة المقاولة المغربية التي تشغل اليد العاملة وبه كذلك تعادل الميزان التجاري بدل ترك هؤلاء (البخوش) وكذلك ياجوج وماجوج (الجمارك) الاذين يكبدون الاقتصاد خسائر فادحة من هنا يجب أن يبدأ الاصلاح.هل يمكنك أن تملأ دلوا مخروما
7 - حمدون القراص الخميس 23 يناير 2014 - 23:49
هذا يعني:
1- ضياع حقوق الجمارك المغربية والترخيص بمضاعفة التهريب
2- القضاء على الأنشطة الصناعية المغربية واغلاق المصانع وتشريد العمال لأن البضاعة الصينية ستغرق البلاد من سبتة
3- الزيادة في الشحمة ديال التجار الاسبان في سبتة الذين يعيشون من المغاربة...واش هاد السبليون خلاهم لينا القبر؟ أولا بغاو يستاعمروا المغرب كما استعمروا شماله وجنوبه سابقا
8 - Mehdi الخميس 23 يناير 2014 - 23:53
ادا ما السلطات المغربية عملت على ردع هده التجارة يمكنها ان تضرب عصفورين بحجر واحد. من جهة الحد من تهريب الاموال نحو الخارج و من جهة اخرى تضييق الخناق على السبتاويين حتى نسترجع هده المدينة السليبة. لان هؤلاء لا يستحقون و لو درهما واحدا. لانهم يعملون بالمقولة المغربية: "المكلة فيه و النعلة فيه"
9 - hassan الخميس 23 يناير 2014 - 23:58
يجب على السلطات المغربية غلق تلك الحدود لتتشديد الخناق على المستعمر
10 - حول الصورة الجمعة 24 يناير 2014 - 00:00
لست ملتحيا ، لكن أستغرب كيف يسمح لرجال الشرطة في سبتة ومليلية بإعفاء اللحية ، ويجبرون في المغرب على حلقها ، أو تقديم شهادة طبية بشكل دوري تثبت أضرار الحلاقة عليهم ... ما أغرب هذا البلد !
11 - تطواني الجمعة 24 يناير 2014 - 00:01
كانمشي لسبتة ديما .. مدينة روعة .. هز المغرب بالمدن السياحية ديالو .. بالمنتجعات ديالو .. والاوطيلات ديالو .. ما يجيش طروطوار فسبة .. النظافة وحسن التعامل وسيادة القانون .. وداك الإحساس بأن كل الناس سواسية.. وما كاينش فوارق .. الغنى الفاحش والفقر المذقع.. تما ما كاينش اللي يشفرك .. ولا بوليسي يحكرك .. ولا سلطة تقمعك .. كل ما كندخل لسبتة كالنحس راسي فجنة ..

ولكن قبل ما الدخل للجنة خاصك ديما الدوز من جهنم الديوانة ديال المغاربة .. كاي يديرو كولشي باش ما يخليوش الناس يدخلو يترزقو .. مع أن القانون الدولي هو اللي كاي يعطينا الحق .. ماشي السلطة المغربية .. كايحكرو الناس فالدخول .. وكاي ياكلو ليهم رزقهم فالخروج فمنظر بشع ما فيه ما يتشاف..

واحد المرة شفا واحد المنضر .. عمري ما ننساه .. بوليسي مغربي .. ماشا سعى الزرواطة من بوليسي سبليوني .. ونزل بيها على المغاربة بالعصا .. والنصارا كايتفرجو .. ومشا ردها ليك كي بوبي ..

المشكل ماشي فالسبليون .. الموشكيل فالمغاربة للي رادين داك باب سبة بقرة كاي يتمعشو منها ... الله يخلي لينا سبتة ويخليها ديما هيدا ..
12 - الشاون الجمعة 24 يناير 2014 - 00:03
التجار الإسبان يضربون للخسائر التي تصيبهم جراء قيام مصالحنا الجمركية بمهامها.
اتسائل ما هي الخسائر التي يتكبدها الدرهم المغربي الذي يهرب نحو سبتة؟
13 - محمد الجمعة 24 يناير 2014 - 00:15
هذه الحادثة تذكرنا بإنتفاضة 1984 التي حدثت بمدن شمال المغرب، وقد كان من بين أسباب تلك الإنتفاضة إصدار الحكومة المخزنية بقرار يفرض لكل من أراد الدخول إلى مدينة مليلية بدفع مائة درهم للراجلين وخمس مائة درهم لكل سيارة، بالإضافة إلى عوامل أخرى كغلاء المعيشة وإرتفاع نسبة البطالة٠٠٠ ولا أستبعد أن يعيد التاريخ نفسه وما أشبه اليوم بالبارحة ومن حسن حظ النظام المخزني أنذاك أنه لم تكن توجد يومها لا أنترنت ولا يوتوب ولا فيسبوك ولا قناة الجزيرة وإلا لكان النظام وقتها في خبر كان
14 - مجاز يعمل في التهريب من سبة الجمعة 24 يناير 2014 - 01:09
اجد في الباب الاول ان الصحف الاسبانية قريبة بكل مكوناتها امام ما يقع داخل المجتمع الاسباني ومعاناته كما ترصد اهم المواقف لاصحاب القرار في حل هده الازمة وهدا يغيب او يبعد كل البعد في جانبه المغربي وهو على اعتبار ان سبتة تضل رهينة لالاف المغاربة الدي بات منفدهم الوحيد للاسترزاق والهروب من شبح البطالة داخل صفوف الشباب والمعاقين والنساء هدا يصرفنا بالقول ان المضيق والفنيدق وتطوان تتنفسان من هده المدينة السليبة وانه ان لم يوجد حل لمتصاص الكم المتدفق للعاطلين الى هده المنطقة ستسوء الامور الى ما لا يحمل عقباه واخص بالدكر ان مدينة تطوان بات حديث المواطن عن كل ما يقع كما ان الكثير يلوح بغياب الدعم وتحويل المدينة الى مرفق للاستجمام الصيفي بدل الاخد بعين الاعتبار اشراك المنطقة في البعد الجهوي للبحر الابيض المتوسط كما اضيف ان المدينة اصبحت ملجئ لاصحاب النفود والمصلحة الشخصية والعائلية وعدم اشراك مواطن وشبابه في المصالح الداخالية وهدا المركزية وليست الجهوية
15 - Tangerois الجمعة 24 يناير 2014 - 01:09
عندما تصبح مدن المغرب كحال مدينة سبتة في التجهيزات و المرافق و البنية التحتية عندها سترجع المدينتين لنا. أما ات تصبحا كسيدي افني فلا ثم لا لاغتصاب براءتهما فاتركوهما لمن يقدران عليهما و باراكا من نواح و البكي
16 - زكرياء الجمعة 24 يناير 2014 - 01:35
إلى التعليق رقم 11 - تطواني : حتا تطواني الخاوا ولي قلتيه عندك الحق حناييا لي عايشين هنايا وديما كندخلوا لسبتة ، مشكل الناس أنها تتحدث من وراء الجهاز والمشكل العويص أن جل من ينتقد يتمنى الإقامة بمدينة تطوان ليفوز بجواز سفر تطواني علما أن العديد من المقدمين دخلوا للسجن بسبب هذا الأمر ، لذا قبل الإنتقاد والتجريح يُرجى زيارة المدينة والتأكد من ذلك
انشري الحق يا هسبريس
17 - Isam الجمعة 24 يناير 2014 - 04:51
معبر سبتة المحتلة هو معبر الذل 1-لانها لازالت محتلة 2-لانها معبر يشكل نزيف وضربة لاقتصادنا وصناعتنا لاكن ماهو البديل ؟؟تحريرها لا أرى اهتماما بذلك حاليا رغم بعض النداءات ،إغلاق هذا المعبر من سيتضرر ومن سيستفيد ؟؟ سيتضرر المعتادون الضعفاء والمساكين الذين يعيشون من هذا المعبر لانه لابديل وسيستفيد أصحاب الشركات رغم ضعف جودة منتوجاتهم رغم قلة كلفة إنتاجها الى أننا نجد اثمنة خيالية ولامراقبة وتواطىء ,الشركات المغربية إذا كان منتوجها لتصدير فهي تراعي فيه كل الشروط (حتى الخضروات ) اما إذا كان للاستهلاك الوطني فلا حرج .اقتراح لماذا لا تتفق الدولتان على ان يكون هذا المعبر حر؟ ام ان التجارة الحرة لا تصلح الى للكبار ،لو أرادت البطرونا وهي تجمع نساء ورجال المال لكانت طلباتهم مستجابة .وبهذه المناسبة القوانين الجمركية لبلدنا قوانين جائرة لاتستهدف الى الضعفاء وأنا اعرف ما أقول
18 - merlin الجمعة 24 يناير 2014 - 05:16
En 1415 ou bien 1405 je me souviens pas beaucoup de mes cours en histoires géo.
Enfin bref, au début du 15eme siècle cette ville fut assiégée et volée aux marocains par les voleurs espagnols.
Ces gens n'ont aucun sens de l'honneur et par dessus tout maltraitent nos populations en croyant pouvoir en tirer profit et nous déshonorer .
Mais je suis sûr d'une chose: que SEBTA nous reviendra tôt ou tard et que nous la reconquieront par le courage, l'engouement et l'amitié
19 - Hama nait Souka الجمعة 24 يناير 2014 - 06:11
قمة الذل التي يعيشها المغاربة على الحدود...ولولا فقر المواطن, وحاجته الى الزبالة الاسبانية ... لاغلق لمغرب بابه عن هؤلاء الحقارين.

ربما يشجع سواسة لسد حاجيات المدينة, مثل تطوان التي تعتمد على السلعة المهربة...

وذلك بتسهيل عملية شراء المحلات لاهل سوس في تطوان والناظور...وسواسة عندهم سلعة كثيرة يمكنهم تنزيل الاثمنة الى الحضيض حتى تستقطب كل الباعة في سبتة...ونعلم ان اسيا تصنع الان اكثر واجود من اوروبا...

فيصير سوقا مغربيا عالميا...

والله تشجيع سواسة لملكية في الشمال هو الحل الحقيقي...

وانا سوسي, والله لاكسرن ثمن اوروبا بالسلع الجيدة...ان شجعتنا السياسة...محلات في تطوان مثلا...

اثمان المحلات الان في تطوان, لا معنى له في الاقتصاد...والناس يتزايدون في الاثمان, بدون هدف وبدون حسابات اقتصادية رابحة...لان المتزادون لا خبرة لهم بالتجارة ...

وان كان عندي الان الخيار في اقتناء متجر, لفضلت مراكش مثلا...ارد ثمن الشراء في سنتين على الاكثر, خلاف تطوان...

اذن فالمشكلة اقتصادية سياسية...بالدرجة الاولى...

والاسبان يسهرون على اتلاف سكان الشمال عن الطريق الصحيح...

على الدولة ان تحمي مناطق الشمال
20 - مواطن2 الجمعة 24 يناير 2014 - 09:16
المشكل الحقيقي الدي على الدولة الاهتمام به هو مراقبة جودة المنتوج المغربي وفرض الرقابة الصارمة على الاسعار. كيف يعقل ان يقتني المغربي منتوجا لا اقول اسبانيا ولكن دخل عن طريق اسبانيا وبثمن معقول وبجودة عالية مع هامش ربح البائع ومع دلك يبقى منخفض الثمن مقارنة مع المنتوج المغربي الرديء الجودة في غالب الاحيان. ادا ارادت الدولة محاربة السلع المهربة عليها ان تفرض الجودة والسعر المناسب للمنتوج المغربي. انا مواطن اتردد كثيرا على سوق المتلاشيات وفي كل مرة اتجادل مع البائع حول السعر يقول لي = يا أخي هده سلعة ديال برا ماشي الزبل ديال المغرب = وهدا هو واقع الامر. اما وانت تجول مثلا في حي اكدال او الرياض فانك ترى اثمنة خيالية على السلع رغم انها متواضعة .هل هكدا سنحارب التهريب ؟ يجب على الدولة ان تستفسر المواطنين وان تقوم باستطلاع للراي حول هاته الظاهرة قبل اتخاد اي قرار كما هو الشان في الكثير من الدول. حتى الامارات تجد فيها اسعار السلع جد منخفضة. فما هو السر ؟
21 - said الجمعة 24 يناير 2014 - 09:25
je rentre très souvent à Sebta et je peux vous dire que là ou les marocains dépensent le plus d'argent ce n'est pas dans les commerces à coté des frontières qui vendent des produits chinois de mauvaise qualité, mais c'est plutot à EROSKI et les magasins autours

Sebta est une ville très propre rien à voir avec aucune ville au Maroc, c'est tout simplement l'europe, les douaniers marocains souvent sont agressifs, même contre des gens qui ne sont pas des contrebandiers, ils sont jaloux si tu roules en belle voiture,
22 - lahcen الجمعة 24 يناير 2014 - 09:27
il faut serrer , afin de protéger l'économie marocaine , et en même temps l’Espagne va quitter nos villes
23 - أحمد الجمعة 24 يناير 2014 - 11:38
نهار لي ترجعو في المستوى ديال الأروبيين آد طالبو بسبة المدن ديالنا حرفتلكم تمشوهم
24 - إما سد او فتح الجمعة 24 يناير 2014 - 11:47
مثل سبتة كمثل القنب الهندي في المغرب
"طلاع جني نزل شكون قللك" كدالك في معبر سبتة عندما يشاؤون الجمارك بإخراج السلع تخرج وعندما لايشاؤون او لا تدفع لهم الرشوة يرفضون ويحتجزون السلع. والافضل اما ان تترك كل شيئ على مايرام او تسد على كل شيء "سلينا"
25 - casa الجمعة 24 يناير 2014 - 12:08
السياسة المغربية عفوية وتنتظر دائما القصر ان يقرر ...
واهل الشمال نائمون ...

المغربي لي عندوا شرف ما يستهلك شي سلعة الحقرى ...

انا مليت راسي اول مرة زرت سبتة ... على زينها ... الناس محرومة بارك ..

العز لمراكش والدارالبيضاء والرباط واكادير ...

حلوا عينيكم المغاربة دالشمال , خليكم من حقرة
26 - سفيان الجمعة 24 يناير 2014 - 12:20
لمادا لا يستغل الملك ثروته في إنشاء سبتة جديدة أمام سبتة الإسپانية ويبني ألاف المعامل بجوارها ويتم تشغيل هؤلاء المتعاطين للتهريب المعاشي
27 - تطوان الجمعة 24 يناير 2014 - 13:07
أنا متفق مع التعليق رقم 11 ...
وقد لاحظنا أن عدد المغاربة الذين يدخلون إلى سبتة قد زاد إلى خمسة أضعفاف أو أكثر ..وسكان تطوان يتساءلون ماذا وقع في سبتة ماهذه المصيبة أين المسؤول وأين هي الدولة الفوضى عارمة في باب سبتة وأن سكان الأصليين لمدينة لا يستطعون الدخول إلى سبتة نظرا لكثرة الازدحام الذي لا يطاق ..وما يلفت الانتباه حين تصل إلى الشباك الثاني تجد رجل أمن مغربي في يده عصا كأنه يرعى الغنم مما يشجع الشرطي الإسباني أن يفعل مثله ....الان باب سبتة تعيش زمن السيب والتسيب ...........؟
وشكرا جزيلا يا هسبريس على هذا إثارة هذا الموضوع .....
28 - Amina الجمعة 24 يناير 2014 - 13:52
Le maroc devrait en premier lieu augmenter les prix des factures d'eau et d'electricite que les colons paient a Sebta et Melillia.

Secundo, il faut creer des zones franches a Fenideq et Nador et noyer ces lieux avec de la marchandise americaine de bon qualite et a bas prix.

Tercio, les colons espagnoles devraient etre interdit d'acheter les produits subventiones du maroc comme le fuel qu'ils utilisent dans leurs yachts, l'essence pour leurs voitures, le pain marocain qu'ils congellent, le sucre etc.
29 - تطوان الجمعة 24 يناير 2014 - 16:25
الرد على التعليق رقم 25
أنت لا تعرف شيئا عن الشعب التطواني الأصيل من أصول أندلوسية مورسكية الذي أدخل حضارة عريقة إلى المغرب ولكن في تلك الفترة لم يستغل المغرب هذا الثرات الإنساني العريق ...وليكن في علمك أن الشعب التطواني الأصيل لا يشتغل في التهريب هو شعب راقي راقي راقي ولكن مع الأسف أنتم تخلطون الأوراق ولا تعرفون حقيقة الأشياء وارجع إلى التاريخ لتعرف شعب تطوان وحضارته.......واكتب هذا في مذكرتك أن التطواني الأصيل لا يشتغل في التهريب .....لتذكير فقط......... ولا أريد أن أزيد في الكلام....لأن الكلام ماقل ودل واللبيب بالإشارة يفهم......؟ والسلام
30 - chahid 3ian الجمعة 24 يناير 2014 - 16:29
رىأ أن المشكل ليس في الدولة أو أجهزتها بل في نوعية الأشخاص الذين يرتادون هذاالمعبر فدرجة الوعي منعدمة لدى غالبية العابرين فلماذا يدففع للجمركي لكي يخرج سلعته يعني أن الكل مسؤل الراشي و المرشي كلشي خدام فلخواد شئ أخر لمادا ل يحترم المواطن القانون و النظام داخل سبةة و لايحترمه في المعبر أو المغرب عموما أه حقوق الإنسان فكيف تعطي لشخص حق ما وهو لا يعرف واجبه أنا أستغرب و أتحسر لما أسمعه كلام نابي و ساقط من أفواه نساء بلغن من الكبر عتيا أما نوعية التهريب فهو منظم ومهيكل و ليس معيشي كما يشاع و الخاسر الأكبر هو الإقتصاد الوطني أفهم الفاهم
31 - jebilo lille الجمعة 24 يناير 2014 - 17:08
اسبانيا هي المستفيد الاءكبر من هذه التجارة ,تليه سماسرة التهريب واخيرا الطبقة الكادحة,,,,اما الخاسر الاكبر هو الاءقتصاد الوطني,,,
لذلك مشروع محاربة التهريب سيود بالنفع على البلاد عامة,وستكون ضربة مؤلمة للءقتصاد الاءسباني,,,
32 - nono الجمعة 24 يناير 2014 - 18:33
رىأ أن المشكل ليس في الدولة أو أجهزتها بل في نوعية الأشخاص الذين يرتادون هذاالمعبر فدرجة الوعي منعدمة لدى غالبية العابرين فلماذا يدففع للجمركي لكي يخرج سلعته يعني أن الكل مسؤل الراشي و المرشي كلشي خدام فلخواد شئ أخر لمادا ل يحترم المواطن القانون و النظام داخل سبةة و لايحترمه في المعبر أو المغرب عموما أه حقوق الإنسان فكيف تعطي لشخص حق ما وهو لا يعرف واجبه أنا أستغرب و أتحسر لما أسمعه كلام نابي و ساقط من أفواه نساء بلغن من الكبر عتيا أما نوعية التهريب فهو منظم ومهيكل و ليس معيشي كما يشاع و الخاسر الأكبر هو الإقتصاد الوطني أفهم الفاهم
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال