24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | ضريح آخر ملوك غرناطة يتحول إلى مزبلة بالمغرب

ضريح آخر ملوك غرناطة يتحول إلى مزبلة بالمغرب

ضريح آخر ملوك غرناطة يتحول إلى مزبلة بالمغرب

انتقد الدكتور حمزة بن علي الكتاني، نائب الكاتب العام لجمعية ذاكرة الأندلسيين بالمغرب، الوضعية المزرية التي يوجد عليها قبر آخر ملوك غرناطة، أبو عبد الله الصغير محمد بن علي ابن الأحمر النصري، المعروف بالريتشيكو، حيث صار عبارة عن مزبلة، وأقرب إلى المرحاض".

وأكد الكتاني، في مقال خص به هسبريس، أن "أبا عبد الله الصغير يمثل رمزا للأندلس والأندلسيين، وهي هوية ينص عليها الدستور المغربي"، مشددا على ضرورة إعادة الاعتبار لمثل تلك المواقع بصيانتها وتوسيعها وفتحها لعموم الزوار، والتعريف بها".

وفيما يلي نص مقال الدكتور حمزة بن علي الكتاني:

كنت اليوم ضمن وفد من المكتب الإداري لجمعية إحياء ذاكرة الأندلسين، برئاسة رئيس الجمعية د.نجيب لبريس، والأعضاء كاتبه د.حمزة الكتاني، ود.عبد الجواد جوريو، ونجية كديرة، ورحمة الحضري، إضافة إلى أستاذة من بيت عزوز...

وقد تمت الرحلة لمدينة فاس لزيارة بعض مآثر الأندلسيين فيها، ومنها قبر آخر ملوك غرناطة أبو عبد الله الصغير محمد بن علي ابن الأحمر النصري المعروف بالريتشيكو...وقد آلمنا أن وجدنا قبر آخر ملوك الأندلس الموجود ضمن قبة الولي الصالح أبي القاسم المشذالي صار مزبلة بل ومرحاضا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى...كله ممتلئ بالعذرة والحريق والقاذورات...

والأسوأ من ذلك أن السلطات المحلية ممثلة فيمن عرّف لنا نفسه بأنه مقدم في المنطقة ومجموعة من شبابه لحقت بنا وطالبتنا بإعطائها أوراق التعريف الوطنية ما قوبل بالرفض والانزعاج من الجميع، وقد كنت أزور تلك القبة مرارا من قبل، نظرا لإخفاء قبر الإمام الشهيد محمد بن عبد الكبير الكتاني بها، حسبما بلغني، فلم أكن ألمس أي تحرك أمني، خلافا لما وجدته اليوم...

وكأن المسؤول الأمني ليس مسؤولا عن نظافة الضريح، وصفائه، وتصويره لمبلغ الاحترام والتقدير الذي يكنه المغاربة لمقدساتهم، ولكنه مسؤول فقط عن رقابة الضريح من أن يزوره أحد، سوى من يؤثرون ملأه بالأبوال والعذرة والقاذورات، وقنينات الخمر....

على أن القبر يوجد بمنطقة سكنية وهي حي المصلى وسط المصلى جهة عين قادوس، في قلب مدينة فاس...يطل من بين الجبال والهضاب على جهة الأندلس...وليس موجودا في منطقة نائية، أو أمنية يتابع من يصل إليها، وإن كان حق التنقل حقا إنسانيا تكفله القوانين الدولية التي يحترمها الدستور المغربي...خاصة في داخل الوطن.

وأبو عبد الله الصغير شهد سقوط غرناطة سنة 1492، وحاول حقن دماء أهلها بعد المجزرة الفظيعة التي قتل فيها المسيحيون جل أهل مالقة عندما رفضوا تسليمها، وذلك بالتوقيع على معاهدة تكفل لهم جميع حقوقهم، بعد يأسهم من المدد المريني والمدد العثماني لإنقاذهم من الحصار. وقد ذكر العلامة المقري في كتابه "نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب"، أنه عاش مدة طويلة في فاس، وخلف نسله بها، إلى أن توفي عن سن عالية سنة 940هـ/ 1533م، ودفن بإزاء المصلى خارج باب الشريعة/ باب المحروق حاليا.

لقد فرط المغرب جدا في القضية الأندلسية، على الأقل من الناحية الثقافية، والذي شاهدناه، يعتبر سبة ومعرة لبلادنا، نأمل أن تقوم وزارة الثقافة باستدراك ذلك، وكذا الجماعة المحلية والإدارات المسؤولة، إذ لا يقبل أن يرى ما رأيناه في قبور عامة المسلمين، ناهيك برموز العالم كله يجلهم ويتحدث عن تاريخهم، نرى قبورهم كما شاهدناه؟...

إن أبا عبد الله الصغير يمثل رمزا للأندلس، وللأندلسيين، وهي هوية ينص عليها الدستور المغربي، كما أنها هوية يحترمها العالم ويقدرها، وتاريخ عظيم يجمع المشترك بين إسبانيا والمغرب، لا يمكن التفريط فيه، والدولة النصرية في جنوب الأندلس التي استمرت نحو ثلاثمائة عام، كانت لها علاقات مميزة بالدولة المرينية المغربية.

يجب إعادة الاعتبار لتلك المواقع وغيرها، بصيانتها، وتوسيعها، وفتحها لعموم الزوار، والتعريف بها...وأقترح أن يبنى مسجد كبير فوق المصلى، باسم "مسجد الأندلسيين"، ويُضَمّن الضريح فيه، كما تقام جولات مدرسية وجامعية للتعريف بتلك المآثر وغيرها من مآثر الأندلسيين، وعموم المغاربة في البلاد...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - Charif OuedZem الخميس 06 فبراير 2014 - 07:24
سلام عليكم:
يقول المثل المغربي: لبغ يشطب, يشطب قبل قدام بابو
لم نذهب بعيدا هل زرتم يوما قبر احدى الملوك المغربية الذى يعتبر رمزا لاخر اكبر امبراطورية عربية اسلامية, والذى سمي بامير المسلمين . وانه رمز للهوية المغربية فى وقتنا الراهن, انه ضريح يوسف ابن تاشفين الذي سمي بضريح وماهو بضريح!!!!!!
انه راي سائح اسبانى حيث زار هذا القبر. كان من الواجب ذفنك بلالاندلس لان اهل الاندلس ربما يعرفونك اكثر.
واقول للدكتور, ان زرت مراكش تذكر من بناها على الاقل , ان قبر يوسف يجب ترميمه والعناية بهذا التاريخ المدفون!!!!!!!!!
2 - abdellah canada الخميس 06 فبراير 2014 - 07:36
و الله لو كنتم تعرفون ما لهاذا التاريخ من قيمة لما حولتموه إلى مزابل و مراحيض ، شيء يدمع له القلب والله، منطقة الكيبك اللتي ليس لها من الحضارة الا 400 سنة تجدها مملوءة بالمتاحف والتذكارات أيما حللت و ارتحلت
شيء مؤسف والله
بارك عليكم غير الشطيح أُ الرديح
3 - سلسبيل الخميس 06 فبراير 2014 - 07:41
الجميع يعلم موالاة الملك المذكور للوطاسيين ورفعه لسيفه الشهير الذي لم يرفعه في الأندلس حين تسليمه مفاتيح غرناطة للصليبيين لكن رفعه وحارب به السعديين!
4 - محمد ﻋﻠﻲ الخميس 06 فبراير 2014 - 07:45
موضوع مهم وكلام صحيح 100/100
العالم منبهر بحضارتنا بالاندلس ونحن منبهرون بحضارة الجينس ﻭﺍﻟﺮﻭﻙ
5 - (Mon frère) الخميس 06 فبراير 2014 - 08:15
C'est très triste comment ne pas pendre soin de mosolé, et sur tou dans une ville imperiale comme Fes,c'est la honte.
6 - Plombier الخميس 06 فبراير 2014 - 08:15
C'est la honte, les Juifs du monde entier reviennent au Maroc pour visiter et adorer les tombes de leurs anciens et nos dirigeants et responsables Marocains sont entrain d'enterrer et falsifier notre histoire, surtout quand il s'agit de notre civilisation Andalou, de Grenade...oh Youssef Ibn Tachfine reveilles toi
7 - سفيان التهامي الخميس 06 فبراير 2014 - 08:15
شيء مؤسف أنا نرى قبر مسلم كيفما كان منصبه أو شأنه يصبح مزبلة أو مرحاض ؛ أين هي حرمة الموتى .
ليس فقط ضريح أبو عبد الله الصغير بل حتى ضريح ملك ملوك الأندلس والمغرب يوسف بنو تاشفين رحمه الله تنتهك حرمته تحت أعين السلطات ولا يهتم به إلا من طرف الغيورين .... لماذا كل هذا الحقد إتجاه تاريخنا من طرف مخزن هاد المملكة الحالية .
8 - الخراب الخميس 06 فبراير 2014 - 08:18
ليس غريبا عندنا ان تتحول المقابر الي مرتع للسكارى والمعتوهين أخلاقيا ...
كل الأديان تحترم امواتها ففي بلجيكا مثلا هناك يوم للذاكرة تحتفل فيه بامواتها وما قدموه ...
المقابر عندهم لها حرمتها ومكانتها إلا نحن ؟؟؟؟
كل شىء حرام عندنا وحلال عندهم وهذا هو الفرق . الناس تفتخر بكل ما هو جميل ونحن ندمر المآثر والقبور خراب في خراب ؟؟؟؟؟؟؟
ريفي من بروكسل
9 - zakaria الخميس 06 فبراير 2014 - 08:21
يا للعار اسبانيا المسيحية تحافظ على مآثر المسلمين وأضرحتهم في الأندلس وتفتخر بحقبة الأندلسيين ونحن المسلمون ندنس مآثر التاريخ، لو كان ضريح صوفي من أهل البدع لرأيته مزين ومؤثث وتأتيه الهدايا من الدولة لأنه ينشر الخرافة والبدع والشرك ويكلخ الشعب، أما ضريح هذا الملك الأندلسي فهو يذكرهم بحقبة الازدهار والمجد والشموخ وهذا ما لا يريدونه
ليس فقط قبر هذا الملك على هذا الحال، بل حتى قبر يوسف بن تاشفين وقبر ابن بطوطة وقبور المرينيين والموحدين أصبحت مزابل ومرتع للسكارى، على جمعية إحياء تراث الأندلسيين أن تبلغ السلطات الإسبانية وخاصة حكومة الأندلس بهذه المهزلة
10 - Aimad الخميس 06 فبراير 2014 - 08:29
C’est triste de lire ça, j'ai été récemment à Grenade et Cordoba,Ici vous rendez compte comment les chrétiens espagnols se préoccupent pour les monuments islamiques jusqu’ aux les moindres détails…
Nous somme sont fiers de l'histoire et de la civilisation andalouse, même je pense q ca été la meilleur époque de toute notre histoire musulmane jusqu’ au mnt , au niveau progrès ..cultures ..science… agriculture… médecine …
C’est honteux .
11 - عربي قح الخميس 06 فبراير 2014 - 08:29
أحسن الدكتور حمزة الكتاني واللجنة بمبادرتهم، الشعوب المتخلفة لا تعطي أية قيمة لثراتها ولذاكرتها، هذا الضريح معلمة تاريخية ويجب الحفاظ عليه والتعريف به وبتاريخ الأندلس التي حكمها المرابطون والموحدون أيضاً ، رغم أن أبو عبد الله تحالف على عمه مع إيزابيلا الكاثوليكية وفرديناند الا راكوني، وسلم لهم مفاتح غرناطة وما تبقى من ملك بني الأحمر بالأندلس وما تلى ذلك من نكبة المسلمين وتعذيبهم وتشريدهم ومسح هويتهم على يد محاكم التفتيش التي حاولت تنصيرهم . رحم الله يوسف ابن تاشفين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
12 - المغربي الأندلسي الخميس 06 فبراير 2014 - 08:31
يجب على وزارة الثقافة و الجهات المعنية التحرك من أجل وقف هذه المهزلة، التراث الأندلسي جزء لا يتجزأ من ذاكرة المغرب و المغاربة عامة. كما يجب أن لا ننسى الحالة المزرية لضريح أعظم ملوك المغرب: يوسف بن تاشفين بمراكش. صراحة: عااار
13 - kamal nederland الخميس 06 فبراير 2014 - 08:38
لمن الملك اليوم؟ لقد نهانى رسول الله ص على البناء على القبور وهاته احدى نتائج مخالفة امره٠الملوك يعيشون في قصور وتتحول قبورهم الى مزابل ومراحيض٠٠٠لطفك يارب٠ يجب ان نتخد العبرة من هدا القبر ونكف عن البناء وزركشة المقابر لان كل قبر مبني يتحول الى كرسي يجلس عليه من هب ودب وقد يجلس عليه احدهم لشرب الخمر او تدخين الحشيش او قد يجعله اخر سريرا يمارس عليه الجنس او اللواط٠٠٠كل هدا بسبب تكبرالميت او اهله لانهم يريدون المباهات حتى في بناء القبر ولكم في مقبرة الشهداء بالرباط قبر مبني مند حوالي 6 سنوات ب 17مليون ريال على حد قول احد العاملين بالمقبرة٠ لو مات قريبك فانت قد تضمن الاعتناء بقبره لكن بعد سنوات ما يدريك لعل نفس القبر قد يتحول الى مبولة او مرحاض٠٠٠لدلك علينا نهج سنة رسول الله ص ادا اردنا العيش والموت بكرامة وادا رفضل فيجب ان نتقبل عقوبة الله والدل والمهانة في الدارين
14 - تاريخ الخميس 06 فبراير 2014 - 08:39
في اسبأنيا الناس تحترم التاريخ. في المغرب الناس تتبول عليه و جنا السياح بكري
15 - halim الخميس 06 فبراير 2014 - 08:45
la nature fait bien les choses, l'arrogance ne va pas survivre éternellement car elle s’appuie sur l'ignorance du peuple, regardé le palais de kadafi , il est devenu un décharge publique, espérant que le peuple marocain fait de même avec les arrogants de ce pays.
16 - مولاي زاهي الخميس 06 فبراير 2014 - 08:45
ماذا يقيد تذكر الهزائم وإثبات معالمها وترسيخ صور رجالاتها!؟ الشعوب والأمم يخلدون مآثرهم وأمجاد هم وانتصاراتهم،وليس ما يسوؤهم ويسود وجوههم. من ساهم في ذهاب الأندلس وسقوطها، كانوا أحق بالنسيان والجهل،وقد نسي قبلهم من ناضل في قيامها وبنائها(طارق وموسى وو)ولا من يحرك ساكنا.وأنتم اليوم تتأسفون لإهمال الضريح، وإني لمستغرب لمن فكر في بنائه،وأتعب لمن يريد تجديده وصيانته وو.وإنكم تحبون الهزائم،وتتغذون بما يصورها ويذكر بها.
17 - فقد الأندلس الخميس 06 فبراير 2014 - 08:50
إيـــــــــــه يا أبو عبد الله الصغير محمد بن علي ابن الأحمر النصري بال عليك التاريخ ثم سكارى المغرب من بعده. إنه لا يذكر فقد الأندلس الا و اقترن باسمك. عشت في قصر الحمراء وانتهى بك المطاف في المهجر ثم الى رمس يتغوط عليه المارة. كم هو قاس هذا التاريخ لا يرحم أحدا. فهلا اعتبر كل ذي قلب لبيب من حكامنا
18 - مسعود السيد الخميس 06 فبراير 2014 - 08:52
عجبي دكتور ويقول هذا الكلام .أنسيت أنه حين كان الضريح في أبهى حلة ورونق وزينة وجمال .كان المدفون به في اقصى حالات التحلل والتعفن والنتانة بما يزيد مليون مرة من حالة الضريح اليوم .يا دكتور إن المسئ لهدا الملك هو من بنا عليه الضريح أصلا .
19 - أصيل الخميس 06 فبراير 2014 - 08:54
فعلا الإنسان يتألّم لرؤية قبر هده الشخصية التاريخية الكبيرة في هذا الوضع الكارثي مع أنه قد يكون مصدرا كبيرا للسياح الباحثين عن تاريخ و مجد الأندلس. لا مقارنة بين هذا الوضع وما يفعل الإسبان (رغم ٱفتخارهم بحروب الإسترجاع ) من أجل صيانة كل ماهو عربي إسلامي، لدرجة كتابة التعاريف و الأسماء و الشعر بالعربية داخل المتاحف. ماذا ننتضر من أناس يجهلون تاريخم للنهوض بالسياحة الثقافة؟
20 - Khalid BouabdAllah الخميس 06 فبراير 2014 - 08:55
Sa fait des années que je cherche lendroit ou a été enterré !
Allah yrahmou w ywassa3 3lih!...
21 - تزيو الخميس 06 فبراير 2014 - 08:57
ابو عبد الله الأحمر ملقب بأبو عبديل شهد على انهيار عرش غرناطة و بكى حينها بكاءا شديدا أجابته والدته قائلة:
"لاتبكي كالنساء ملكا لم تحافظ عليه كالرجال"
عائشة.
22 - سناء الريف الخميس 06 فبراير 2014 - 08:58
ما يقوله هذا الشخص صحيح يجب بناء مسجد فوق الضريح وأن تتم العناية به، أبو عبديل كان شخصا مهما لا يمكن أن يصبح قبره مزبلة، لو كان قبره في إسبانيا لما فعل به هذا الأمر وكانوا سيستغلونه لجلب الزوار والموارد المالية للخزينة الإسبانية مثلما يفعلون الآن مع قصر غرناطة وبعض الآثار التي تركها بنو الأحمر وبنو زيري بالأندلس، فلتستفق السلطات، ولتكرم أبوعبديل في مماته ببناء مسجد على ضريحه، رحمك الله أبو عبديل وكل ملوك الأندلس.
23 - Ali الخميس 06 فبراير 2014 - 09:04
اذكر يوما السلطات المغربية طلبت من اسبانيا جزء من عاءداتها من السياحة في المناطق الأندلسية باعتبار ان الأثارات هناك تجسد الثرات الاسلامي ، هاهو هذا المقال يفضح هوءولاء القوم.
والله ما عندهم الوجه علاش كيحشمو بيه.
24 - Mohamed. Ouarzazat الخميس 06 فبراير 2014 - 09:06
هدا هو مصير كل مناضل. لدا. قبل أن تقوم ب أي عمل لازم
التفكير، لمادا. أموت من اجل. هاءلاء. والسلام
25 - Rachid الخميس 06 فبراير 2014 - 09:06
Je vis en Suède, et en voyant cette richesse historique de notre cher pays est devenue une poubelle, wallah le coeur pleur. Je voudrais bien descendre et le nettoyer de mes propre mains, nous savons que personne au Maroc ne s´interesse au patrimoine culturel et religieux, mais ils pensent à s´enrichir et expatrier des fortunes dans les banques mondiales. n´attendons rien du gouvernement! Ara ngaffdou 3la dra3na.
Salamoualaykoum
fb/alltommarocko
26 - أستاذ الخميس 06 فبراير 2014 - 09:12
هذا المقال يطرح إشكاليتين:
الأولى هو الإهمال التام من طرف الوزارات المعنية و الجماعات لكل ما هو تاريخي و المهزلة هي أن باحثين إسبان أثاروا منذ عدة أشهر تواجد ضريح بوابديل إل تشيكو كما ينعتونه و استغربوا من حالته. و الحقيقة أن إسبانيا تحافظ على التراث المغربي أكثر بكثير من المغاربة أنفسهم.
الثانية هي ما يقوم به أعوان ما يسمى بالسلطة و رجالها من المضايقات تجاه الباحثين و المهتمبن بالطبيعة و التاريخ و علم الاجتماع و خاصة المغاربة منهم ولكنهم يخافون الفرنسيين و الأمريكيين. و ربما حان الوقت لمراجعة دور الإدارة و إسناد المسائل الأمنية للشرطة و الدرك فقط و المراقبة للبلديات كما في دول أخرى لأن الكثيرون من هِؤلاء ما زال يظن نفسه في القرن 19 أو محسوب على الحماية. وجلهم لا يدري أن الباحثين أحرص منهم على سلامة المغرب.
27 - ابويودو الخميس 06 فبراير 2014 - 09:12
لم اكن اعلم عبد الله الصغير وهو في التاريخ صغير فعلآ له ضريح وان وجدت هناك ازيال هادا من امر الله اللدي يأتي حسن الذكر لمن يشاء ووعي المواطنين بتفاهت اقزام التاريخ
28 - khalid الخميس 06 فبراير 2014 - 09:13
أعيدو الإعتبار للأحياء قبل أن تعيدوها للأموات!
29 - تاجفين يوسف الخميس 06 فبراير 2014 - 09:18
منذ سنوات و الصحف تتحدث عن الوضع الكارتي لمقام يوسف ابن تاشفين " تاجفين يوسف " و ما ادراك ما يوسف ابن تاشفين ولا احد تحرك ؟؟؟؟ لا حول و لا قوة الا بالله .... انا اعرف جيدا انه بعد نشر هدا المقال سيتم تزيين المقام المدكور باغلى المواد ومن المال العام ايضا ...؟؟ لسبب واحد هو ان المدفون فيه مر بالأندلس رغم انه يبقى مغربيا مثل يوسف ابن تاجفين الأمازيغي الدي وحد الأندلس من الطوائف المنتحرة ...فما هو امازيغي يستمر و سيبقى يتير الرهبة في المقدم و القائد و رئيس الجماعة ......الخ
30 - sifdine الخميس 06 فبراير 2014 - 09:22
هذه ليست معلمة وجب تنظيفها ثم اسقاطها ,لا نريد مزيدا من الاضرحة يجب اختيار.التوجه...الاضرحه طريقة لالهاء الشعب في ما هو غير مجدي.كي لايروا حقيقة الصحة والبطالة.نطالب بازالة مظاهرالشعودة تدريجيا .مع بناء مستشفى جديد ازالة عشر اضرحة.لا نريد قريشا ...
31 - عبد العزيز الخميس 06 فبراير 2014 - 09:23
شكرا دكتور على هذه الرسالة الحضارية التي يجب العمل بها، فمن يصون تاريخه وحضارته يحسن حتما صياغة مستقبله.
32 - عبد المنعم الخميس 06 فبراير 2014 - 09:27
تكوين صناديق يساهم فيها الأندلسيون وكل من يريد, تكلف بترميم وإصلاح المعالم القديمة.

الأتدلس ذهبت ولن تعود , يكفي تقسيم المغاربة.
33 - anas الخميس 06 فبراير 2014 - 09:30
شئ مؤسف حقاً أن يكون هذا المنظر لقبر من قبور المسلمين كائنا من كان ، أما اقتراح السيد الدكتور الكتاني بناء مسجد فوق الضريح فهذا مخالف للشرع وقد يترتب عليه بعد فترة من الزمن أن يتحول هذا القبر الى مزار كما هو الحال في قبور المغرب ذات القباب
34 - maroc الخميس 06 فبراير 2014 - 09:39
نحن الشعب يكفينا ما نعيشه كل عام من مهرجانات و حفلات ماجنة في الفنادق و الكباريهات و موازين و جوهرة و و و على الأبواب نخصص لهم مايكفيهم و زيادة من أموال الشركات و الضرائب أما تاريخنا و حاضرنا و مستقبلنا فهو ماض إلى الإنقراض كأننا حشرات مع إحترامي لجميع الحشرات !!!!!!!!!
35 - نعمان الخميس 06 فبراير 2014 - 09:40
هذه صورة مصغرة مؤلمة لما آلت إليه الأوضاع بمدينة فاس البالي أو المدينة العتيقة أو القديمة ، يا حسرة على أيام زمان، مدينة كل شبر فيها يحكي تاريخا عريقا لكن مع كامل الأسف تجاها تام من كافة المسؤولين انفلات أمني خطير و جماهير من المتسولين و المجانين يتجولون بحرية تامة أما قطاع الطرق و اللصوص فحدث و لا حرج أحياء عريقة بكاملها تحولت إلى أوكار للجريمة و المخدرات و الدعارة في غياب رؤية شاملة للنهوض بهذه المدينة (غياب وزارة السياحة و وزارة الثقافة) و حضور وزارة الداخلية لحماية عصابة المتنفذين التي تنهب و تقتل و تعيث فسادا حسبنا الله و نعم الوكيل
36 - habib الخميس 06 فبراير 2014 - 09:46
La réhabilitation du patrimoine andalou, si bien valorisé outre détroit, aurait un impact positif sur le tourisme ainsi que sur l'image de Fès, tout comme elle contribuerait à dynamiser le travail sur la mémoire et la spécificité identitaire de notre cher pays.
37 - سلوى الخميس 06 فبراير 2014 - 09:57
السلام عليكم
هناك أضرحة وأضرحة! فالأولى فيها فائدة تضييع الدين والعقل مع ترسيخ الشعودة والفجور وو.....مثل تلك التي يتولى مباركتها وزير الأوقاف حسب كل ولاية حكومية والتي تعطى فيها الانطلاقة للمواسم الصاخبة بالشيخات ...الخ فهناك موسم مولاي عبد الله وموسم سيدي بوعبيد الشرقي وموسم....
أما الثانية وهي أضرحة أشخاص صنعوا التاريخ بزهدهم أو شجاعتهم في قهر الأعداء أو تركتهم العلمية بما ينفع البلاد والعباد فهؤلاء مقصيون من ذاكرة الوطن وذلك لغرض في نفس يعقوب .إنهم يريدون أن يرصخوا في ذاكرتنا وذاكرة أبنائنا تاريخا معينا ويطمسوا كل ما دون ذلك.لكن هيهات قد ينجح الأمر لفترة محددة لكن أبناء هذا الوطن قادرين بعون الله على استعادة ما يزخر به تاريخهم من أمجاد حقيقية وليس تلك المصنعة حسب القياس.
38 - Hicham UK الخميس 06 فبراير 2014 - 10:04
اعادة الاعتبار للموروث التاريخي و الثقافي الذي تزخر به مدينة فاس خاصة رهين بإعادة الاعتبار للإنسان المغربي و محيطه السوسيوثقافي و كذا الرفع من ميزانية وزارتي الثقافة و السياحة و الجماعات المحلية التي تتوفر على مآثر تاريخية لمساعدتها على صيانتها و لم تسويقها كمنتوج سياحي. مثال واحد ناجح في هذا المجال هو فضاء باب الماكينة الذي كان يعاني من نفس المشكل من أزبال و أوساخ الى أن حلت عليه بركة مهرجان الموسيقى الروحية ليتحول إلى فضاء ثقافي عالمي.
39 - يونس الخميس 06 فبراير 2014 - 10:23
شكرًا على هذا المقال، في الحقيقة للقبور حرمتها سواء كانت لمسلم او غير مسلم،ورمي الأزبال او التبول أكرمكم الله يدل على الجهل العميق الذي تمر به الأمة لم نأخذ من العالم الغربي سوى قشور حضارتهم التي بنوها على أنقاض حضارة الأندلس والعلوم التي كانت في كتبها التي لم تحرق كما يظن الكثير في هذه الدولة التي ضيعها مثل هذا الرجل الذي كان عاقا لوالده ًمستسلما ولكن هذا لا يذهب حقه الإنساني في الكرامة حيا وميتا وأمره الى الله.( اما عن بناء ضريح فهذا على رقبتك آ خويا و الاسلام منه بريء والله اعلم)
40 - tazmamat الخميس 06 فبراير 2014 - 10:39
Merci Monsieur 15!! Vous avez bien dit les choses comme il faut!! Sincèrement, j'en ai marre de ce Maroc dirige par des n'importe quoi!!
41 - catastrophique الخميس 06 فبراير 2014 - 10:56
le maroc ne se developpera que quand les interets individuels et familaux seront supprimés, le maroc ne sera developpé que quand les vrai(e)s nationalistes prendront les affaires du pays en main... les amoureux de leur pays ça existe encore chez nous hamdollah mais ils sont contrcarrés par les egoistes qui ne defendent que leurs interets parsonnels, le sites et personnages historiques bons ou mauvais font parti du patrimoine du pays, ces richesses historiques sont d'une importance capitale: on retient des leçons du passé pour naviguer actuellement, préservation de l'identité marocaine,rentrée d'argent par le tourisme(cas du tourisme espagnol fleurissant)la géneration actuelle connaitra avec fierté son histoire bonne ou moins bonne, ,un peuple qui ne connait pas son histoire (bonne ou mauvaise) est un peuple batard
42 - azza الخميس 06 فبراير 2014 - 11:07
SALAM ALIKOUM ALLEZ VOIR EN ESPAGNE LES MOSQUés andaloux la propre protegé ou les palais andaloux
les espagnols ont meme gardé les meme nom de ville granada malaga cudia cortoba guadajara (oued al khara hachakoum)
ehya nous les arabes
43 - chilly pepper الخميس 06 فبراير 2014 - 11:09
we do not care about people alive, and you want our deads to be cared about.This is impossible.But if we see that governing body does not care our heritage, then why none has ever put forward an initiative to restore those things or at least clean those sites and try to wise up the "humans"who contact those places.I have the right ,maybe, to say nothing"to be expected from a race of lowest degree".Our quality is of no quality at all .
44 - altaf الخميس 06 فبراير 2014 - 11:23
السلام عليكم ورحمة الله
اما بعد,يؤسفني ان يحدث في بلدنا هده الاشياء المنحطة التي لا تمث بتاتا بااخلاق المسلمين , والله اصبح المرء يخجل من نفسه ان يقول انه مغربي ,عشت فترة كبيرة في المهجر ورايت الكثير والكثير عن المغاربة وتاكدت الان جليا ان المغاربة تنقسهم جدا الثقافة و الضمير ؤمما شك الاخلاق العالية وكما قال الكاتب الجليل المنفلوطي
# ادا اردتم ان تعلموا الناس مكارم الاخلاق ’فاحيو فيهم الظمير
ادن الظمير ثم الظميروما احوجنا للظمير’شيء اخر ’اظن ان هده الاشياء مقصودة من طرف السلطات الجاهلة,والدليل على دلك ,ما يقع من مما رسات عنيفة لمقبرة امير المؤمنين ’يوسف ابن تاشفين,من قطع الكهربة وقطع كداك الماء وعدم اعطاء ولو قوت يومي للمنظفة
اقول هدة الاشياء مقصودة ,لان سلطاتنا المحترمة عندها حساسية مع الزهاد اللدين يخدمون الوطن بدون مقابل
45 - monsif الخميس 06 فبراير 2014 - 11:49
لو كان هذا الملك الهمام والرمز الاندلسي التاريخي يعرف قبل وفاته ان قبره سيتخده الناس مزبلة لما وصاهم بدفنه في المغرب بل الاندلس . والله انه من العار ان يفرط المسؤولون عن الماثر التاريخية وقبور من صنعوا التاريخ وكافحوا عن سمعة البلاد وحريته وديننا الحنيف . هناك في بلدنا امثال امثال هذا الضريح المنهش والمنبوذ والمهمل من طرف المسؤولين .
46 - المنصف الخميس 06 فبراير 2014 - 12:03
حرام ان نبني مسجدا على قبر, وحرام ان نبني ضريحا يزار .والحل :ان نسويه كجميع القبور, واحترامه كبقية القبور.فالرجل عند الله يقاضيه على اعماله ,وما نفعله نحن, لايؤثر عليه, سواء كان خيرا اوشرا ,انماعلينا نحن الاحياء, ان نعتبر ونفكر, في ان ما نجمعه زائل. فاين القصور,واين الجواهر?لن تنفعكم اموالكم ولااولادكم ,يوم القيامة يفصل بينكم.
47 - youness الخميس 06 فبراير 2014 - 12:14
المغرب يتبول على تاريخه ولا يعيره أي اهتمام و الأمثلة كثيرة
48 - طريف بن مالك المعافري الخميس 06 فبراير 2014 - 12:20
هــذا هو حال أبـطـال و الـمـلوك الأمـازيـغ،الإهـمال المتـعمـد و المـقصود لـمحـو هـويـة هذا الوطن " الـمـروك "...وخاصة تاريخ الريف العظيم المجيد
(بـن ) ناصر أو " أيت ناصر هم أمـــازيـــغ أصــلهم من ريـــفي الأندلس،ومدينة بـــن نصار قرب الناظور حيث توجد( المرسى) تحمل إسمهم...إلخ

أمــازيــغ الــريــف هم أول من دخلوا و فتحوا الأنـدلـس أو ( الوندال ـ س ) وهم أخر من غادرها بعد 200 سنة,بعد ضياعها بسبب " الشرخ الأمازيغي ـ العربي الأموي " الذي أدى بضعف المسلمين " التناحر البيني "

كل المؤرخين و الأكاديميين العالميين و المختصين في تاريخ المنطقة،ويحترمون مبدأ العلم قبل التزوير : يقولون أن أمــــازيــــغ الريـــــف هم الذين فـــتحــــوا الأنـدلــس،وأول جــــندي الذي وضع رجله ( على أرض " جزبرة طاريفا " (كمستكسف قبل الغزو) هو الأمازيغي الريفي البطل العظيم ( طريف بن مالك المعافري المسمى أيضا بـ أبي زرعة طريف بن مالك المعافري)،لا تنخدعوا بالإسم الشرقي،فالمقاتلين بآسم الإسلام يغيرون الأسماء الأصلية بالأسماء القتالية الميدانية منذ قرون،وهي ثقافة مازالت قائمة إلى هذه اللحظة...إلخ

...
49 - FERDINAND الخميس 06 فبراير 2014 - 12:20
عند سقوط مملكة غرناظة (اخر معقل للمسلمين في الاندلس )
خلع الفرجنة ملكها وقامو بنفيه وهو ذاهب اخذ ينظر الى قصر الحمراء مودعا له
والدموع تسيل على وجهه
فقالت له امه عائشة

ابكي كالنساء على ملك لم تحافظ عليه كالرجال
50 - باحث الخميس 06 فبراير 2014 - 12:25
شيء يندى له الجبين، وينم عن جهل كبير.. نطلب من مركز الحضارات وحوار الأندلس أن يتدخل لدى الجهات المسؤولة لرفع الحيف الذي يطال هذه المعالم الأثرية بالمغرب على منوال ما تقوم به اسبانيا، وتوجيه مذكرة إلى وزارة الثقافة في الموضوع.. وشكرا
51 - Rien الخميس 06 فبراير 2014 - 12:35
On est tres motiver de parler sur l histoire de l andalousie sans faire un petit effort. sauf le commentaire N-3 qui a indiquer un peu d histoire. La reponse au question de Al andalous toujours on lai trouve ailleur. Il a une petite question pourquoi la rene Isabele Isabela a vecu au palais de Al Hambra et lorsqu elle morte on la entrerrer comme la tradition musulman et pourquoi quelque annee apres la conquista la langue forte jusque maintenant l Arabe a disparus de la penansule meme si tous les accords administrative avec les rois catolique de l Espagne etait ecris en Arabe. pour les gens interesser il ya toujours des monuments musulmans en Espagne il suffit de tenter avec Google map pour les visualiser.
52 - adal الخميس 06 فبراير 2014 - 12:37
حتى و لو كانت اسابيل الكاتوليكية حية لاعتنت بقبر ابو عبد الله واحترمته و قدسته
53 - أمازيغي معتز بالإسلام والعربية الخميس 06 فبراير 2014 - 12:41
قارنوا بين ضريح المولى إدريس بفاس وضريح يوسف بن تاشفين بمراكش بل وضريح أم المولى إدريس كنزة الأمازيغية بفاس ليظهر السبب ويبطل العجب.
54 - عبده/الرباط الخميس 06 فبراير 2014 - 12:46
شكرا للسيد الدكتور حمزة الكتاني على هذا التنبيه حيث يبدو من خلال الصور بان هذا الضريح كان يتوفر على سياج حديدي ربما تمت سرقته و لكن الاهم اين وزارة الثقافة المسؤولة عن التراث و اين المصالح الولائية و البلدية وما دخل مقدم الحومة في الموضوع وهو بالمناسبة ليس مسؤولا امنيا كما جاء بالمقال بل هو فضولي كان عليه ان يرفع تقريرا الى قائد المنطقة يخبره بحالة الضريح لا ان يمنع زائريه ولكنه حتما لا يعرف دفين ذلك الضريح الذي لا يكلف ترميمه حسب ا لصور الا مبلغا قليلا من المال يقل بكثير عن المبلغ الذي صرف على شكلاطة الوزير الكروج. و اني مستعد للمساهمة في ا ي اكتتاب تقومون به لهذا الغرض اذا لم تقم اية جهة بما يلزم فالامر مهم و لا ينبغي ان يمر مرور الكرام. و بالمناسبة فاني اتوفر على نص مرسوم طرد المورسكيين من اسبانيا المؤرخ في 22 شتنبر 1609و هو مرسوم سيبكي كل من يطلع عليه نظرا لما اصاب المورسكيين من اهوال وعذاب و بالتالي لما فيه من اجحاف في حقهم و ساعمل على نشره لاحقا من خلال هذا المنبر السلام.
55 - مغربي بسيط الخميس 06 فبراير 2014 - 13:02
عندما تولى العمد الجديد اصبحت المعالم التاريخية بفاس عبارة عن وكر للمجرمين وسكاري والمتشريد لان السيد شباط ليس له مع التقافة ويركه المتقفين ,
56 - Hicham UK الخميس 06 فبراير 2014 - 13:12
الى بعض التعالق السخيفة التي تربط حالة الضريح باعمال دفينه. المشكل يكمن في تصرفاتنا و الصورة المتخلفة و المنحطة التي نعطي عن انفسنا لانفسنا قبل الاخر. الدليل على ما اقول كم من الاموات عاشوا نزهاء و شرفاء و مع ذالك نالت قبورهم ما تناله المقابر المغربية من اعتداءات اقل ما يقال عنها انها لا اخلاقية. من جهة اخرى يقول الله سبحانه و تعالى بسم الله الرحمان الرحيم "الهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر" صدق الله العظيم و يفسر علماء الدين الاية بان الانسان يظل مشغولا بالدنيا الى ان يزور القبر و من خصائص الزائر انه لا يمكث في المكان ما بل يحل به مؤقتا ثم يرحل. بمعنى اذا قام انسان بتدنيس القبر فان الميت لا يصيبه شيء من ذلك لان الروح تكون تابعت رحلتها الى البرزخ تنتظر الحساب. اما من قام بذلك العمل فهو من يتضرر فيكتب في صحيفته و يحاسب به يوم الدين. يجب التفكير مليا قبل اصدار الاحكام فكم من ميت قبره جميل صاحبه في النار و كم من قبر مهمل صاحبه في الجنة.
57 - زكريا الخميس 06 فبراير 2014 - 13:32
توضيح فقط
لا تسيئوا فهم مقدم الحومة وأعوانه، لأني بحثت في الإنترنت ووجدت بأن باحث أركيولوجي من إسبانيا بالتعاون مع أحد أثرياء الخليج وبالتحديد من الإمارات قد قامو بمبادرة للتحقق من هوية صاحب القبر غير أنهم لم يستأذنوا السلطات في ذلك وبدؤوا الحفريات والنبش إلى أن تم إيقافهم، لذلك صدرت تعليمات بأن أي شخص يشتبه فيه يجب مراقبته، هذا ما قرأته ويمكنكم الرجوع إلى صفحة صلة الرحم مع الأندلس ستجدون الموضوع بالتفصيل
في هذه الحالة أن متفق مع مقدم الحومة، لم يقم إلا بواجبه
58 - mouad الخميس 06 فبراير 2014 - 13:35
la verdad es muy triste lo que vemos en la tumba de bouabdil.yo vivo en granada y no sabeis cuando entro en la alhmbra se me pone la piel de gallina al ver las maravillas que dejaron nuestros antepasado musulmanes andaluces ,españa tiene la alhambra un patrimo historico y tiene un valor incalculable lo tienen todo a nivel .de mientras marruecos lo tenemos de meadero .que pena ,tenemos cosas en marruecos muy valisas pero no sabemos cuidarlas .el que me va entender es el que visito granada sabra lo que digo sin duda .estoy indignado de lo que veo en marruecos y ledamos las gracias a nuestro presidente .gracias benkiran eres el mejor .capullo !!! mamon
59 - fatihat nwali الخميس 06 فبراير 2014 - 13:58
هدى شيي مقصود الأجهزة المعلومة لا تريد إلا ما هو علوي و من شجرة العلوية المقدسة .... و ما عدا دلك ليس بتاريخ ....

إسبانيا طلبت من المغرب عدم تدريس تاريخ يوسف بن تاشفين فاستجابت لها الأيادي الخفية ..مقابل الحماية....نطلب من اساتدة تاريخ أن ينهضوا ...عليهم مسوولية كبيرة.....
60 - said الخميس 06 فبراير 2014 - 14:04
إن نسبه يرجع للأنصار وهو أبو عبد الله الصغير محمد بن أبي الحسن على بن سعيد بن محمد بن أبي الحجاج يوسف بن محمد الخامس بن أبي الحجاج يوسف الأول بن أبي الوليد إسماعيل بن الرئيس أبي سعيد فرج بن أبي الوليد إسماعيل بن يوسف بن محمد بن أحمد بن محمد بن خميس بن نصر بن قيس بن سعد بن عبادة الأنصاري الخزرجي. -البهتان الكبير في نسبة آل إنفا إلى أبي عبد الله الصغير- للذكتور جمال بن عمار الأحمر
رئيس منظمة الشعب الأندلسي العالمية وأنصحكم بقراءة المقالة كاملة فيها دلائل كثيرة عن مغربية الصحراء
61 - ليبي عاشق للمغرب الخميس 06 فبراير 2014 - 14:16
أشيد بماقام به السيد الكتاني وماقاله ، ولكن فقط انبه إلى انه يجب ان لا يقام المسجد فوق الضريح وإنما بأحد جنباته نظرا ً لأن ذلك غير جائز شرعاً والله أعلم
62 - د. حمزة بن علي الكتاني الخميس 06 فبراير 2014 - 14:52
السلام عليكم ورحمة الله
اما بعد,يؤسفني ان يحدث في بلدنا هده الاشياء المنحطة التي لا تمث بتاتا بااخلاق المسلمين ,في كل العلم تحترم فيه الأموات الى في بلادنة تهان فيه الموتة أينا حرمات المقابروصل بنا ألامر أجهل من أبي جهل تجولت أكتر من عشرة دول ولم نجد مثل هدي الظاهيرة والله اصبح المرء يخجل من نفسه ان يقول انه مغربي ,عشت فترة كبيرة في المهجر ورايت الكثير والكثير عن المغاربة وتاكدت الان جليا ان المغاربة تنقسهم جدا الثقافة و الضمير ؤمما شك الاخلاق العالية وكما قال الكاتب الجليل المنفلوطي
# ادا اردتم ان تعلموا الناس مكارم الاخلاق ’فاحيو فيهم الظمير
ادن الظمير ثم الظميروما احوجنا للظمير’شيء اخر ’اظن ان هده الاشياء مقصودة من طرف السلطات الجاهلة,والدليل على دلك ,ما يقع من مما رسات عنيفة لمقبرة امير المؤمنين ’يوسف ابن تاشفين,من قطع الكهربة وقطع كداك الماء وعدم اعطاء ولو قوت يومي للمنظفة
اقول هدة الاشياء مقصودة ,لان سلطاتنا المحترمة عندها حساسية مع الزهاد اللدين يخدمون الوطن بدون مقابل . نسأل الله الفقه حتى ننجو من هدا الجهل الدي يوقف عثر أممنة
63 - منير التولالي الخميس 06 فبراير 2014 - 15:32
مع الأسف الدولة التي لا تهتم بالإحياء لا يمكنها الإهتمام بالأموات ..و هذا معروف ببلدنا .
لو كان لدينا عمال في المستوى و إدارة محلية و مجالس مسؤولة لكنا في أحسن حال...و لكننا نعاني من أزمة أخلاقية مزمنة ..
هذا الضريح بحاجة إما إلى زاوية تتبناه و ترتزق منه باستقبال الجهال و المخبولين..و إما إلى زيارة على مستوى عالي حتى ينصلح حاله...لأن العمال و المسؤولين لا يهتمون إلا بالأماكن الموجودة في الواجهة و التي تسلط الأضواء عليها .
أما الثقافة و التاريخ و الإستثمار في التراث المغربي...فلا يندرج ضمن اهتماماتهم الصغيرة..
لو كان هذا الضريح في دولة أخرى لأنشأت متحفا بالقرب منه و لحولته إلى مزار عالمي ..و لكن قدرنا أن يسيرنا من هب ودب .
وما ورد في رسالة الدكتور بخصوص المقدم الذي أراد الإطلاع على أوراقهم الثبوتية دليل على تسوس في عقل أعوان ما يسمى بالسلطات المحلية..هذه السلطات التي خربت البلاد بالبناء العشوائي و الطرقات بالحفر و المطبات حتى أصبح الطريق استثناء ..وجعلت أحياءنا أشبه بالمعتقلات..حتى أصبح الناس يعانون من الإكتئاب بسبب القبح الذي يشاهدونه كل يوم..
أمثال هؤلاء هم من أسقط الأندلس.
64 - نورالدين الخميس 06 فبراير 2014 - 16:29
هذا الموضوع يذكرنا بضريح يوسف بن تاشفين بمراكش. لا يمكن لامة ان تتقدم وهي ضاربة بعرض الحائط مكانة ملوك عظام مرواا بتاريخها.
65 - محايد الخميس 06 فبراير 2014 - 16:33
فاس كلها أصبحت مرحاضا وليس الضريح واسألوا أهلها لقد ضاقوا ضرعا منها
66 - anti-nifaq الخميس 06 فبراير 2014 - 16:33
لأنهم ملوك امزيغ اسسو إمبراطورية أمازيغية إسلامية الأنظمة العربية توريد تمس كل ما هوا امزيغي كا ضريح الملك العظيم يوسف بن تاشفين... الان كتبت إمبراطورية أمازيغية و ملوك امزيغ سا يتهمونني بي العنصرية الله وما أنصار الحق
67 - أبو الأهوال التاريخ الخميس 06 فبراير 2014 - 17:20
لكل شيء مظاهر. ومن أكبر مظاهر الانحطاط الشامل هو التفريط وإهمال المآثر التاريخية بالبلاد، حتى ولو أنها كانت تذكر القائمين بالاحتفاظ عليها بالمآسي والآلام.
بمطارات جنوب إسبانيا توجد رسوم، من إنتاج فنانين إسبان على شكل ديكورات تاريخية تزين وترصع قاعاتها وبهواتها. وقد يعجب الزائر لرؤيته لها صورا، لقائد عربي بلباسه العربي القديم كان قديما يحكم بلادهم، وهي تملأ جدران باحات تلك المطارات.
أما نحن فلقد فرط القوم عندنا في كل شيء يذكرهم بتاريخنا العربي الإسلامي المغربي الذي لولا أحداثه لما كان من وجود لا لليهود ولا للنصارى، ولا إلى ما وصلت إليه البشرية في التقدم والاكتشافات والاختراعات قبل وبعد اكتشاف القارة الجديدة.
المسؤولون عندنا صار همهم الأوحد هو السهر على إرجاع الروح للفرانكفونية ميتة وسيئة الذكر في وطننا ليسروا وليفرحوا السياح الأجانب، خصوصا لسياح ذوي شذوذ جنسي، وعلى حساب كل مأثرة عربية إسلامية مغربية، في مقابل الفوز ببعض الحاجيات المادية الشخصية الآنية الزائلة، وكذا لإرضاء أعداء أمتنا الهادفين لطمس الهوية التاريخية الحقيقية للمغاربة.
68 - mojahid الخميس 06 فبراير 2014 - 17:48
ليس فقط هذه القبة هي الوحيدة اللتي ترمى فيها الازبال والنفايات بل التراب الوطني المقدس ككل;ما بالكم عن السياحة الجنسية المتواجدة في كل بقع المملكة والملاهي الليلية والخمور المتواجدة في متاجر: وفنودق الدولة: والمخدرات:: والربا فالبنوك: والبيع والشراء في اطفالنا وفاتياتنا مقابل بظعة دراهم;
69 - بدون تعليق الخميس 06 فبراير 2014 - 17:54
المرجو منك تصحيح الأخطاء اللغوية بمقالك لأنك نسبتها الى الدكتور بن حمزة الكتاني الغني عن التعريف،ماذا سيحدث لو كتبت اسم مستعار او حتى اسمك الحقيقي
70 - amine الخميس 06 فبراير 2014 - 18:31
est ce que c est pas le dernier roi de grenade qui a donné les cles de cette ville aa roi fernando et la reine isabelle de l espagne????
je crois bine que oui...il ne merrite pas un mausolé, il doit etre dans un tombe comme tpous le monde...
en tout cas, la periode la plus decevant dan sl histoire de l andaloisie c etait les derniers 400 ans du reine, exactement qund les roi se sont debarqués
71 - SOS الخميس 06 فبراير 2014 - 19:19
هنا بفاس شبه لا أحد و لا أحد من أبناء و شيوخ المدينة يعرفون لمن تعود هذه القبة , الكل هنا يجهل أنه هناك مقبرة أو ضريخ لشخص ما فبالأحرى أن يعرفوا أنه يعود لشخصية تاريخية .. الكل هنا بفاس يحسب القبة بناء عادي تابع للمصلى التي لا تنطف و لا يتم الالتفات لها الا بشكل سطحي دون اهتمام كبير الا يوم واحد قبيل يوم عيد الفطر و عيد الأضحى , عادا هذان اليومان يصبح المكان شبه مرحاض لكل عابر للمكان من أطفال و أصحاب الكارطا و الضاما و المشردين و الشمكارة ومن لم يجد له مكان لاحتساء قنينته بعيدا عن الأنطار. هذه هي الحقيقة. و الحقيقة المؤلمة هي أنه لا يوجد على بناء الضريح ما يرمز لصاحبه المدفون به ولا لائحة أو تعريف كان بالامكان أن يجنب العديد ممن قضوا أغراضهم الطبيعية به تفادي ذلك و
احترام المكان على الأقل كمقبرة . اللوم على الجميع .
72 - مغربي الخميس 06 فبراير 2014 - 19:24
شغلوا عقولكم قليلا هل هي حلال الضرائح إن كانت ستصلح ليقوم مشلولي الأدمغة بالذبح لها فلتبقى زبالة أفضل ، أما إن كان سيتم إصلاحها لأنها رمز تاريخي فهذا واجب و ضروري ..
73 - Alfaro الخميس 06 فبراير 2014 - 19:26
رأيت قصر هذا الملك الذي يسمى بقصر الحمراء
والآن ارى قبرة من في هذه الصورة عبارة عن مرحاض
تذكرت هذه الآية في القران الكريم
يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ ۖ لَا يَخْفَىٰ عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ ۚ لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ۖ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ
74 - Amghar الخميس 06 فبراير 2014 - 19:42
Cher Monsieur, Pourquoi vous attendez le ministère de la culture pour restaurer cette coupole de 5m²? Vous êtes une association ? Vous vous occupez du patrimoine andalou ? Yallah c'est une occasion en or pour démontrer des actes et non pas uniquement les paroles. C'est affaire de 50000dh.
75 - ق.م الخميس 06 فبراير 2014 - 19:57
للأسف ، شعب لايعرف شيء عن تاريخه وتراثه وكيف له أن يعرف حضارته ويحترم ويجل من أسسوها وتريد منه أن يستشرف ويتطلع للمستقبل بثبات .
76 - ilyas الخميس 06 فبراير 2014 - 20:03
Quelle malheur!!JE SAVAIS PAS QU'AU QUARTIER DE s MES GRANDs parents il existent un symbole historique !!non mais c'est toute une histoire!! je vous le jure et pour savoir la gravité des choses les gens du quartier n'ont aucune idée sur le sujet il ne savent meme pas qu'il s'agit d'une tombe historique :s
ça fait mal
77 - بن عاصم الغرناطي الخميس 06 فبراير 2014 - 20:04
اذا كنا لا نعبر اهتماما لتاريخنا فعلى الاقل ناخذوه من جانب مادي حيت الى تهلينا في هاد المقابر بزاف المغاربة غادي يبغيوا يشوفوا اثار او قبور بعض حكام الحضارة الأندلسية والمغربية اللي الكل كيتكلم عليها يعني تطوير السياحة الداخلية. سؤال هل السلطات كيجيها اي طلب من بعض الأجانب وبالأخص الصحافة لزيارة هذه الأمكنة ؟ اكيد هناك طلبات وهل يستجاب؟ لا أظن بالنظر الى الحالة التي يصفها التقرير !
78 - abdou الخميس 06 فبراير 2014 - 20:20
ملوك الطوائف هم أشبه حالا اليوم بمشيخات الخليج، كل واحد يريد أن يصير ملكا ولو على مدينة، كانوا يستعينون بالأجنبي على قتال إخوتهم ، فنزع منهم الملك وأذلوا ووضعهم التاريخ في مزابله، وما هذا القبر الذي تحول إلى مزبلة إلا تصديقا لشهاد ة التاريخ.
79 - Faranaz الخميس 06 فبراير 2014 - 21:09
Hey lea Amazigh , reveillez vous , vous etes connus pour avoir beaucoup d'argent , une seul personne par exemple Akhnouch est capable de faire de faire de la tombe de Youssef Ibn Tachfine le beau beau mausolee ......qui soit
80 - عوني الخميس 06 فبراير 2014 - 21:14
نشكر الآستاذ على إثارته للحالة التي يوجد عليها هذا الضريح وهذا أمر ينبغي حله سريعا وتنقيته من سائر الآزبال وهو أمر ينبغي تعميمه على مقابر المسلمين . لكن ما أود التنبيه عليه هو مدى صحة القول بأن الضريح المذكور يحتضن قبر أخر سلاطين غرناطة الذي لجأ إلى فاس. فإذا كانت بعض الإشارات تقول بأنه دفن بمحاذاة مصلى القرويين ن فإن ذلك لا يعني بأن المصلى المقصود هو المصلى الحالي المعروف الذي ينتصب به الضريح المصورز فمصلى عدوة القرويين الذي قام بتهيئته الناصر الموحدي عام604 هـ يجد غير بعيد عن باب الشريعة ( باب المحروق الذي هو من أعماله العمرانية أيضا)، ويحدد ابن القاضي في جذوته موضع المصلى بالتدقيق بقوله " وهو موضع بستيون باب الجيسة اليوم الذي هو قريب من القلة مدفن بني مرين وغيرهم من الملوك" ( ج1 ص. 206) وبناء على هذه الإشارة من مؤرخ قريب من الحدث ينبغي البحث عن قبر أخر ملوك بني الآحمر جهة البستيون الشمالي القريب من القلة التي ما تزال تحتوي على أثار قبور وليس في المصلى الجديد الحالي.
81 - حمودة الخميس 06 فبراير 2014 - 21:41
هذا الملك كان مشغول بالجواري والطرب والرقص وقضاء الليالي الملاح مع الحسنوات حتى باغته الاسبان وطردوه شرطردة والقي في مزلة التاريخ وقبره كذلك يستحق ان يتحول الى مزبلة
82 - عوني الخميس 06 فبراير 2014 - 21:54
إن نظافة المقابر والضريح واجبة. أنبه على ضرورة التأكد من المكان الذي دفن به أخر ملوك بني الآخمر الذي لجأ إلى فاس، فإذا كانت بعض المصادر تقول بأنه دفن بجوار مصلى عدوة القرويين، فإن المقصود بالمصلى ليس المصلى الحالية وإنما المصلى القديمة التي كانت تمتد خارج باب الشريعة والتي أكد مؤلف كتاب جذوة الاقتباس أنه بني فيها بستيون باب الجيسة ( البرج الشمالي)
83 - ali الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:37
هذا حدث في عهد الدولة العلوية المنهارة و التي تستحضر في صمت
84 - anas السبت 08 فبراير 2014 - 01:14
والله فرصة ارجاع الاعتبار هذه للمعالم الاثرية و الى اضرحة ملوك رمزلعزتنا و فخرنا بالتارخ اللي كتبوا باحرف من ذهب و خلدوا بيه مجد لايمكن تحريفوا فمن بخلوش عليهم بالتنظيف و تشجير و تعشيب هذه المواقع لمى لها من جاذبية لدى السائح العارف بقيمة التارخية ليما قاصد رؤيته ليصدم بالاهمال.نناشد الوزارات التي تملك سلطة القرارخاصة وزارة الداخلية ووزارة الثقافة وولاة و عمال الاقاليم ورؤساء الجمعات الحضرية ان تغير الاولويات لارساء ثقافة الصيانة و النظافة المحيط كل المعالم الاثرية و تزيينها لاننا جزء منها حتى نعطي قيمة لانفسنا باحترامنا لتاريخنا و ادماج اساليب التوعية بالبرامج التلفزية او كمواد تعليمية في الابتدائي حتى نضمن جودة عرض المنتوج السياحي في قطاعه الاثري و بذلك نضرب عصفورين بحجر واحد صيانة معالمنا التارخية و الاعتناء بمحيطها و ارجاع هيبتها و تعريف بها كرمز لعظمة هذا البلد المغرب لنجعله شامخ ان كنا فعلا من نسل كل اؤلئك الابطال.
85 - فاسي صوفي الخميس 13 فبراير 2014 - 00:04
الضريح المذكور و الموجود في الصورة هو للشيخ أبي الفضل سيدي قاسم بن قاسم الخصاصي الأندلسي الفاسي أما الشيخ أبي القاسم المشذالي فهو شيخ جزائري توفي و دفن في عين تاب (بين حلب وأنطاكية) سنة 864 هـ
86 - ? mouwaten maghribi الأربعاء 01 أبريل 2015 - 18:54
apres la guerre en afghanistan contre l udssr les Talibans ont vendu a un prix dérisoire les cadavres et les squelettes des martyres qui étaient tués pendant la guerre conte les sovietes plutot contre les les russes, donc rendre les tombeaux des rois et des savants ou les cemetières des gens du peuple sous les yeux des autorités des lieux de débauches est tout à fait normal chez les arabes ou musulmants depuis deux ans je peux pas aller rendre visite a mes parents ALLAH yerhamhom car ces négres d afrique qui ne sont ni musulmants ni juifs ni chretiens ces negres cour partout sur les tombeaux de nos parents et membres de familles pour mendier, et pour se liberer de leurs salle urine et merde ils le font sur nos parents et membres de famille , ou est cette autorité ??? et pour ceux qui veulent s assurer de ce que je dis aller voir le vendredi ce qui se passe a la cemetiere ALMOUJAHIDIN de Tanger
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

التعليقات مغلقة على هذا المقال