24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مصطفى سلمة: الجوع يتهدد صحراويّي تندوف بسبب "الحصار" الجزائري

مصطفى سلمة: الجوع يتهدد صحراويّي تندوف بسبب "الحصار" الجزائري

مصطفى سلمة: الجوع يتهدد صحراويّي تندوف بسبب "الحصار" الجزائري

وجّه المُبْعدُ الصحراوي مصطفى سلَمة ولد سيدي مولود، طلبا عاجلا إلى الأمين العامّ الأممي، بان كي مون، قصْد التدخّل "لإنقاذ اللاجئين الصحراويين المقيمين في مخيمات تندوف، على التراب الجزائري، من الموت جوعا، بسبب إصرار السلطات الجزائرية على منعهم من التزوّد بالموادّ التموينية من مدينة تندوف".

وقال مصطفى سَلمة ولد سيدي مولود، في رسالة توصت بها هسبريس، إنّ السلطات الجزائرية قرّرت، بحرَ هذا الأسبوع منع تزود اللاجئين الصحراويين فوق التراب الجزائري من الموادّ التموينية الجزائرية من مدينة تندوف، التي تعتبر المموّن الوحيد للمخيمات، باعتبارها الأقرب إليها، إذْ لا يفصلها عن مخيم العيون سوى مسافة ستة كيلومترات، وهو الإجراء الذي يخص المواد الأساسية مثل الدقيق والعجائن وزيت المائدة، وقبل ذلك كانت تمنع الحليب والسكر.

وأضاف ولد سيدي مولود أنّ السلطات الجزائرية كانت قد سيّجت مُحيطَ المخيمات بحزام رمليّ تراقبه وحدات من الجيش الجزائري، منذ منتصف السنة الفارطة، ولم تُبق للدخول والخروج من وإلى المخيمات غير منفذ وحيد تحرسه كل تشكيلاتها الأمنية، من درك وحرس حدود وجمارك، ثمّ شرعت بعده في التضييق على حياة (اللاجئين)، حيث منعت عليهم منذ شهر أكتوبر الفائت التزود من السوق الموريتانية، واعتقلت بعض التجار وصادرت بضائعهم، أتبعتها بمنع خروج البضائع الجزائرية نحو الأرياف الصحراوية، وأخيرا قتل شابين صحراويين بالرصاص الحي عند محاولتهم الخروج من المخيمات هربا من حواجز المراقبة التي باتت رمزا للاعتقال والمصادرة وامتهان الكرامة الإنسانية.

الإجراء الجديد، يضيف سيدي مولود، تهدف السلطات الجزائرية من ورائه إلى إعادة الصحراويين المحتجين في المخيمات لبيت الطاعة عنوة، وفرض قيادة البوليساريو كممون وحيد للصحراويين لهم، والضغط على المعتصمين أمام مكاتب مفوضية غوث اللاجئين بالمخيمات المطالبين بوثائقهم الثبوتية كلاجئين.

موضحا أنّ السلطات الجزائرية كان عليها الالتزام بما تمليه عليها مسئوليتها القانونية والأخلاقية تجاه اللاجئين الصحراويين فوق أراضيها، وتسمح لهم بحرية التنقل وحق العمل بأجر والتكسب، وهي حقوق تنص القوانين الدولية وخاصة الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين على أن اللاجئ يعامل فيها معاملة لا تقل عن معاملة الأجنبي المقيم بصفة نظامية في البلد المضيف.

وزاد حادث مقتل صحراويين قبل أسابيع على يد الجيش الجزائي، من خوف السلطات الجزائرية من احتجاجات سكان مخيمات تندوف، إذ قال ولد سلمة إنّ السلطات الجزائرية ظلّت تمنع الصحراويين من حقوقهم منذ عقود، وبدلا من أن تستجيب لهذه الحقوق ترى أن أهون الحلول هي الضغط على المحتجين في الرابوني ومخيم السمارة لتوقيف احتجاجاتهم المتصاعدة التي باتت تحرجها، خاصة وأنها موجّهة هذه المرّة ضدها بعد قتل جيشها لشابين صحراويين أعزلين.

ودعا المُبعد الصحراوي مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، المجتمع الدولي إلى الخروج "من صمْته أمام جريمة العقاب الجماعي للاجئين الصحراويين، التي تخالف كل المواثيق الدولية والإنسانية وحتى التشريع الجزائري نفسه، فمنْع إنسان من التزود بالمواد التموينية يعتبر جريمة، فأحرى منع عشرات الآلاف الذي لا يمكنه اعتباره أقل من جريمة شروع في إبادة جماعية بأبشع صورها، ومن غير المستبعد أن تتكرر في المخيمات الصحراوية فوق التراب الجزائري صور ومشاهد الموت جوعا كما حدث في مخيم اليرموك الفلسطيني المحاصر في سورية".

كما ناشد ولد سيدي مولود الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التدخل العاجل "لإغاثة الصحراويين من الموت المحتم، إذا أصرّت السلطات الجزائرية على منع اللاجئين الصحراويين من التزود بالمواد التموينية"، داعيا كافة المنظمات الحقوقية الدولية ووسائل الإعلام من أجل التدخل "للضغط على السلطات الجزائرية للسماح بوصول المواد التموينية لأهالينا في المخيمات، وفتح المخيمات أمام المنظمات و الصحافة الدولية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - hicham amsterdam الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:25
Tous les marocains doivent aide ces sahraoui ..de manifestation de tanger a laqouira ces generaux maffias leur fin est dans les mains des algeriens merci
2 - غير دايز الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:32
و حنا مالنا ، ياك هم اللي اختارو فليتحملو نتيجة اختيارهم
فلنهتم بإخواننا المحاصرين في الجبال وكفى من العاطفة القاتلة و ليكونو رجال وليحملو السلاح على من استغلهم
واش اللي ما دار خير في شعب يديرو في البراني
3 - الرأي و الرأي الأخر الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:35
أحيانا أتعجب ماالذي يعجب الصحراويين في فيافي وقفار صحراء تندوف.مالذي سيكلفكم ان قلتم للعالم كله أنكم لا تريدون العيش تحت رحمة مرتزقة البوليزاريو وزبانية الجيش الجزائري.؟؟؟
عودوا الى رشدكم أيها الصحراويون المغاربة المغرر بهم.عودوا الى بلدكم الأم المغرب فالحياة قصيرة والكثير منكم على مشارف اللحد وأنتم تتبعون السراب.
كل دول العالم تغيرت ونفضت عنها الام الماضي وبادلت العداوة بالمحبة والسلام ألا دولة واحدة,بالفعل تعرفونها انها الجزائر.
4 - حاشاكم الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:38
لم تخرج الجزائر عن سياستها العدائية لكل من يقف في وجهها حجرة عثرة قصد بلوغ اهدافها المتمثلة بتقسيم المغرب و زرع الفتن ...و جاء الدور على من ارغمتهم بالقوة في مخيمات العار ...و اغلبهم من دول الجوار و ما بقي من المغاربة المغرر بهم الا قليل....اما المدعو مصطفى سلمى ولد سيدي مولود فما زال متشبتا بانتمائه الانفصالي ....و يطالب المجتمع الدولي بانصافه...و المغاربة لن يرضوا بامثاله اللذين يتنكرون لاصولهم و يضربون في وحدة وطنهم...
5 - l ignorant الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:40
traduisez cette lettre DANS TOUTES LES LANGUES DU MONDE et envoyez la a Mme Kennedy ,a tous les gouvernements du monde,UE, organisations mondiales et ONG par le biai des associations marocaines et diffusez la sur twitter ,facebook ,youtube; dailymotion, blogs et autres on a toute une armee d informaticiens qui n attendent que ca .les caporaux algeriens doivent liberer nos freres sahraoui sequestrés a tindouf et qui veulent rentrer chez eux
6 - مغاربي الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:43
دولة مارقة يحكمها زمرة من الجنرالات الذين خلفهم الاستعمار يعبثون بحقوق الشعب الجزائري ومعهم المحتزين من جنوب المغرب.
إذا كان المنتظم الدولي يغمض عينه عما يتعرض له الشعب السوري بأكمله من تقتيل وتجويع وتعذيب فما بالكم بمجموعة من المغرر بهم لخذمة أجندة خسيسة.
الدفاع عن حقوق الإنسان هنا والعبث بها هناك أصبح مألوفا في القرن الواحد وعشرين.
7 - دوار علوي الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:58
هذه الخطورة المتزايدة في الأونة الأخيرة من قبل النظام الصهيوني الجزائري و عصابت بوزبال في حق أبناء وطننا المحتجزون في حديقة الحيونات المفترسة التي تقع بين المغرب وليبيا فلمذا نلتزم الصمت فلمذا لنتدخل عسكريا لدحر هؤلاء الكلاب الضالة لكوننا أصحاب الحق فوالله لن يتركننا هؤولاء الخنازر إلى بدحرهم عسكريا وشرب دمهم ليبقو عبرة لغيرهم و اتمنى من الملك الشجاع أن يعطي الضوء الأخظر للمخبرات ببدء عملها في نسف رؤوس الخونة والأستعداد العسكري لأزالت هذه الحديقة الحيوانية من منطقتنا المغاربية على يد جيشنا العظيم الذي يملك كل المقومات الحديثة لردع هذه الحديقة الفاسدة التي تعج بالخنازير و الكلاب التي تعمل ضد وحدتنا الوطنية
8 - فليسطين اولا الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:59
وما دخلنا نحن بابناء جلدتنا المحتجزين بتندوف فليموتوا جوعا او حتى حكرة
المهم عندنا هو فليسطين و رابعة العدوية و مرسي
9 - Plombier الجمعة 07 فبراير 2014 - 20:59
SOS, c'est la honte, sauvez nos compatriotes Sahraouis Marocains emprisonnés dans les camps de concentrations Algérien de Tindouf
10 - راشدي من وجدة الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:02
احتجاز الصحراويين المغاربة في تندوف ستبقى وصمة عار في جبين الجزائر التي تدعي العروبة والاسلام والجوار وهي في الحقيقة ابليس المنطقة المغاربية فهي التي تفرق بين المرء واخيه وتعرقل قيام اتحاد مغاربي وتتسبب في قطع الارحام بين كل الشعوب المغاربية وهذه هي اخلاق الانظمة الديكتاتورية التي تخرجت من الثكنات العسكرية.
ولكن طال الزمن او قصر سينفضح امر الجزائر و سيلتحق اخواننا الصحراويون المحتجزون بارض الوطن و سيشاركون اخوانهم في اقاليمنا الجنوبية مسيرة النهضة والنماء التي يعرفها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس و ستبقى الجزائر تتحسر على الوقت الذي اضاعته في معاكسة المغرب دون ان تحقق شيئا من مخططها الشيطاني الداعي الى الفرقة والشتات.
للاشارة فالشعب الجزائري يتحمل المسؤولية الكاملة في كل ما يحصل لان سكوته يدل على خضوعه و موافقته على اهدار امواله و خيرات بلده على عصابات تندوف التي تحتجز مواطنين مغاربة ابرياء. فالاموال التي تضيع على قضية خاسرة فالشعب الجزائري يجب ان يحاكم بوتفليقة و جنيرالاته على حشر انوفهم في قضية الصحراء المغربية التي لا تعنيهم لا من بعيد او قريب...
11 - بدل فاقد الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:04
أرجوا من الحكومه المغربيه عدم المساعده حتى تدهور الامور وتتدخل الدول العضما الان الاجئين في الاراضي الجزائريه.
لوكان الوضع في المغرب لكانت الدول جميعهم نسوا سوريه وفلسطين  والعراق وجميع مشاكل الدول ويتفرغون لهم وللجزائر لليساندوهم وهذى يدل على النفاق تجاه المغرب والمغاربه
12 - رقم الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:06
2014 هي نهاية المرتزقة انشاء الله, حكومة الشرقية الوهمية التي كانت تساندهم وها هي الان حاصرتهم في الضيق والعداب بدون اكل وشراب ودواء ومن يريد ان يترك الجحيم تقتله بسرعة, واين المراقبين وحقوق الانسان ومنضمات الدولية؟ لا اكره ان يصبح بحرا عميقا عريضا طويلا بين المملكة والجزانر لكي نرتاحو من جنونهم وسياستهم المبنية على الهواء ولاأحد يثق فيهم. عاش المغرب الحبيب.
تحية للاخ مصطفى سلمة الدي يعرف جيدا ويحس بالغضب ومايقع في تندوف قبلا والان بالضبط ,كارثة
13 - تيعزى الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:07
هذه حرب شعواء ضد شعب اعزل و مجهول المصير، حرب تجويع و تفقير، حرب لا تضاهيها حتى حرب بالرصاص و الدبابات، إنها السياسة : حرب و مكر و خداع، و الحرب خدعة كما في الاسلام. فُعِل فيهم ما قاله الملك الحسن الثاني في احدى خطاباته معاتبا : جُوّْعْ كْلْبْكْ إِتْبْعْكْ
14 - lmaslouhi الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:10
اوا فين باك اموﻻي عمر. اين هي الجزاير بلد الخير المضيافة. انتهت مدة اﻻسترزاق بالصحراويين
15 - rifi الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:13
كفى من التفاوضات ومناشدة الأمين العام للأمم المتحدة ,يجب ان نحرربلدنا واخواننا في مخيمات تندوف بالحديد والنارهذه هي اللغة الوحيدة التي تفهمها الجزائر.
16 - - أحمد - الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:18
تحية تقدير لشهامة المبعد الصحراوي مصطفى سلمة ولد سيدي مولود . الدي تعتبر وضعيته سبة في وجه المنظمات التي تتشدق بالحديث عن حقوق الانسان وسبة في وجه هيئة الأمم المتحدة ، ومفوضية غوث اللاجئين التي لم تحركها مصادرة حقوق المحتجزين وتقتيلهم .
فمادا يعني تسييج المحتجزين و منعهم من التزود بالمواد الغدائية لضمان بقائهم على قيد الحياة في نظر الأمين العام للامم المتحدة ؟
17 - يحي الجمعة 07 فبراير 2014 - 21:50
البرلمان الجزائري تقدم بمقترح يقضي بخصم 10 آلاف دينار من راتب البرلمانيين الجزائريين الشهري وتخصيصها لدعم جبهة البوليساريو والتخفيف من الأزمة والضائقة المالية التي تعيشها، وذلك في ظل شح الدعم الخارجي. مضيفة أن الدعم المالي الرسمي الذي تقدمه الدولة الجزائرية لم يعد كافيا لتمويل صراع الجبهة مع المغرب وتمويل أنشطتها الدعائية في الساحة العالمية.
أضن أنها دقات ناقوس بداية النهاية، خصوصا وأن الشعب الجزائر يقتات حاليا من القمامات و الناس يسكنون في القبور، اللهم حرر اشقائنا في الجزائر ليتحرر اخواننا من غيابات تندوف
18 - Rays الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:00
Je parle à les marocain qui ce battre pour des autre payé battu pour nous territoire nous Sahara vive le maroc de tanger à lagouira vive le pople marocain
19 - امازيغي الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:11
من الواجب علينا كل المغاربة مساعدة اخواننا الصحراويين البسطاء المغرر بهم لانهم محتجزون كيف ما كان الحال فهم بشر في الوقت الحالي يجب مؤازرتهم
20 - الكوديم الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:29
تجويع الصحراويين في صالح الكوديم حتى نبعث اليهم الخائنة لتشبع و تتجول بالكات كات
21 - CASAWI الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:49
الله يفك صراحهوم لايوجد شيئ اجمل من الحرية
22 - محيي الجمعة 07 فبراير 2014 - 22:49
ما يقع في المخيمات انتقام للسجانين الجزائريين, اصبح السجان يحس بهزيمة تنخر نفسيته الخائرة فانقلب ممن يدعي انه رحيم بالاجئين الي حيوان مغطرس مكشر لانيابه تجاه اناس عزل. انفلت ايمان السجانين بقضية ميتة عند ولادتها. يرى السجان ان ما كان يقامر من اجله بعيد الامل. فاخد بالانتقام من المغاربة الصحراويين العزل بالمخيمات.
23 - النفير الجمعة 07 فبراير 2014 - 23:34
ومالنا حنا البعض يقول يجب مساعدتهم و البعض الاخر يقول يجب استعمال الحديد و النار لتحريرهم اما بالنسبة لي و للكثرين من المغاربة ارى ان مايقع لهؤلاء الخونة الانفصاليين من تجويع و تفقير و قتل هو قليل عليهم يستاهلو اكثر هم من فضلوا سجن وصحراء و فقر و فيافي تندوف على الحرية و الكرامة و الخيرات التي يعيش فيها بنو جلدتهم في المغرب .. انا و كملاييين من الشعب المغربي لايهمني امرهم البثة بل في القريب العاجل نتمنى من ملكنا الهمام اعطاء الضوء الاخضر لنسف ما تبقى من الخونة الانفصاليين في تندوف و من ثم استرجاع الصحراء الشرقية الخراير تضن نفسها انها محصنة من المغرب لقد حان الوقت للمطالبة بالصحراء الشرقية سواء ارادوا بالديبلوماسية او بالقوة لنرى بعد ذالك من سوف يحترق 40 مليون مغربي كله على اتم الاستعداد لتمريغ انوف كل من سولت لهم نفسهم المساس بالمغرب
24 - abdelaziz maghribi الجمعة 07 فبراير 2014 - 23:37
جنرالات القمح والغاز والسمك والبترول استغلوا خيرات الجزائر واداقت الشعب الجزائري الشقيق جوعا مما اضطروا الى دخول المغرب واخدوا صور ا مع الدلاح والبطيخ ما بالك بالسماح الى اهلنا المحتجزين بتندوف الحق في الاكل والشرب.
25 - مغربي من طنجة للكويرة الجمعة 07 فبراير 2014 - 23:56
الى الرقم 17
قريبا ان شاء الله ستحب جميع الدول الافريقية اعترافها بالوهم مهما اقتطعتم من أجور الموظفين الجزائرين
26 - houari الجمعة 07 فبراير 2014 - 23:56
Je suis Algérien vivant en France. Arrêtez de critiquer un pays qui est voisin par le sang et la langue et même du vocabulaire. Vous recherchez un incident diplomatique. Ce n'est pas de cette façon que les frontières terrestres ouvriront un jour!.
27 - بنحمو السبت 08 فبراير 2014 - 00:52
قضيتنا الأولى في طريقها إلى الحل...لكن النظام الجزائري لا يعي أنه يغرق كل يوم أكثر في بحر أخطاءه. وقال المغاربة قديما:" لي حفر شي حفرة لخوه إطيح فيها", نشطوا كثيرا في تغيير نظامنا و لم يفلحوا, حاولوا زعزعة مجتمعنا و لم يفلحوا, أرادوا أن يظهروا بأنهم من البلدان المصنعة فنسوا الفلاحة و هم اليوم يستوردون كل المواد الغدائية لسعبهم بعد ما كانوا يضحكون علينا و نحن نبني السدود,نعتونا بالإستعماريين - وكانوا سببا في جرح لم يشفى بعد- ونسوا أننا ساهمنا في إستقلالهم وأجلنا إسترجاع أراضينا التي لا زالت لديهم منذ إستعمارها من الفرنسيس الذي كنا نحاربه من أجلها...
هل سيأتي يوم يعتدر فيه النظام الجزائري للمغاربة ؟ نحن شعب متسامح , إذا أتى ذاك اليوم سننسى كل ما عانيناه لعقود.
28 - agoulide السبت 08 فبراير 2014 - 06:10
هكذايعامل لاجؤو الدول العربية ، ففاقد الشيء لا يعطيه،انظروا إلى حل بالفسطينيين في الاردن وسوريا ولبنان فهم محاصرون من كل مكان وكان بالاحري ان يبقوا تحت الإحتلال الإسرائيل لو تركهم المتاجرون بقضيتهم وهذا كل ما يهم العرب هو فقط المتاجرة بقضية ليسكتوآ شعوبهم بدعوى انهم يؤيدون قضية شريفة ومصيرية في حين انك في اوروبا او امريكا تتمتع بحقك في العمل والسفر وحياة شريفة
29 - لمرابط لحريزي السبت 08 فبراير 2014 - 06:34
هل سينفع إذا جمع المغاربة من طنجة للكويرة إعانات من المجتمع المدني لإرسالها إلى إخواننا فلي المخيمات؟
جمع الإعانات ليس مشكل أساسا ، السؤال يتعلق بإمكانية ضمان وصول الإعانات للسكان و على الخصوص الأطفال و النساء و العجزة

يمكننا أن نبعت لهم مؤونة و دواء ، و لكن يجب أن لا يسرقها البوليزاريو

شكرا على أي توضيح إذا أمكن
30 - mohamed السبت 08 فبراير 2014 - 07:10
Reveillez vous peuple Sahraoui le pouvoir Algerien vous utilise pour nuir indirectement au Maroc .Ce pays fabrique par la France ne peut pas rivaliser avec le Maroc qui a un passe glorieux dpuis 12 siecles avec le continent Africain .L Algerie oprime son peuple depuis 1962 il y a qu a voir la scene politique 2 mois avant les elections presidentielles : un cadavre au pouvoir depuis un an etc ,comment ces mafieux et assassins de leurs enfants peuvent defondre des causes nobles ; ca ne leur suffit pas le territoire immence cree par la France sans aucune reveillez vous peuple sahraoui et entrez dans votre pays le maroc pour construire votre pays et ecrivez une autre page .legitimite historique .qu ils ont herite de la France
31 - صحراوي من مدينة العيون المحتلة السبت 08 فبراير 2014 - 07:55
الصحراويين في تندوف كلهم مع الجبهة الوطنية لتحرير الساقية
الحمراء و واد الذهب و لا يتخلو عن اراضيهم المغتصبة من طرف
المخزن الصهيوني الغاشم الناهب لثرواته و خيراته و هم مستعدون حتى للقتال لو فشلت المفواظات الديبلوماسية
و الى الذين يقولون بان اللاجئين الصحراويين يعشون في الجوع
انتم الذين تعشون في الجوع و القهر و النفاق و الكذب و المزايدات
و العبودية و الذل بكل أنواعه و انتم راضيين بذالك اما الشعب
الصحراوي فهو شعب حر و لا يريد الذل و الاستعمار
و لا بديل عن تقرير المصير (الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ) انشاء الله عن قريب
32 - أنا أتساءل... السبت 08 فبراير 2014 - 08:57
علاش هاد مصطفى ولد سلمة ميدخولش للمغرب ويهنينا بالمرة. شنو بارك كيعمل فموريتانيا؟ وعلاش هاد الخرجات الاعلامية ديالو اللي مرة مرة كيطلل علينا بها؟ وشكون كيمولو؟ وشنو الهدف ديالو من هادشي كامل؟ ونرجع لنفس السؤال الاول : لماذا يفضل مصطفى ولد سلمة المكوت في وضعية صعبة لا انسانية لاجئا في موريتانيا ولم يرجع الى بلده الام المغرب؟ اتمنى ان اجد جوابا شافيا من اخوتي القراء الكرام وشكرا.
33 - mohamed السبت 08 فبراير 2014 - 09:15
au n27 la plus part des marocains esperent que les frontieres restent fermees surtout avec un pays exportateur de terrorismes
34 - حسن أغادير السبت 08 فبراير 2014 - 10:52
لم أسمع في حياتي عن جمهورية جبلية أو نهرية او سهلية لكي نسمع عن جمهورية صحراوية وكأن الصحراء في العالم بأسره توجد جنوب المغرب . جنوب الجزائر توجد صحراء اكبر من الصحراء المغربية بأضعاف مضاعفة. الحل بيد المغرب و هو التقدم الاقتصادي ومزيد من الديمقراطية و حقوق الانسان اذاك الجمهورية '' الجبلية والنهرية'' ستختفي تلقائيا
35 - oui السبت 08 فبراير 2014 - 11:21
Avec les généraux malheureusement ils ont aucun sens d’humanité, le monde voyage dans les étoiles eux vis encore à l’âge de la pierre, ils font vivre leur pauvre peuple dans l’ignorance est font financier tous les terroristes du monde est le peuple algérien vis en misère totale, tous le monde sais que âpres la disparition du Kadhafi ils sont les orphelins il attend leur tour, quant à notre pays restera victorieux dans tous les domaines, vive le Maroc
36 - bobo السبت 08 فبراير 2014 - 12:20
Mais qui vous dit que nous les marocains voulons que les frontières s'ouvrent. On est bien comme ça. Que pouvons nous éspèrer d'un voisin gouverné par des haineux et des ingrats. Ce sont eux qui souffrent de la fermeture des frontières qui les prive de notre agriculture connue dans le monde entier. ne voyez vous pas les fils d'attente dev ant les épiciers pour un litre de lait. détrompez vous mon ami. on est tranquille comme ça
37 - elmahi السبت 08 فبراير 2014 - 14:53
يقع كل هذا والدبلوماسية المغربية في دار غفلون، أهو عجز عن شن حملة مضادة قوية لإرباك الجزائر والبوليزاريو؟ أم أن في صمت حكومتنا حكمة سياسية لا ندركها نحن الشعب؟
38 - كيب موفن السبت 08 فبراير 2014 - 15:14
ا لى التعليق 27 و من قال لك يا اخي باننا نريد فتح الحدود 90% من المغاربة تقول لا لفتح الحدود كنا من قبل كشعب لا نتدخل في السياسة خاصة ان كانت مع جار مسلم له نفس التقاليد و العادات لكن هذا الجاراصبح يتدخل في ما لا يعنيه خصوصا في وحدتنا الترابية انه خط احمر و مستعدين كل الاستعداد لجعل المنطقة كلها جحيم ان استمر الصبي في الخروج عن حدوده ( كان من الاحرى على حكام المرادية اللالتهاء بشعبهم المغبون و توفير له ابسط متطلبات الحيات كالخبز و البطاطس و الخضروات و الحليب ) بدل صرف خيرات الشعب على كل من يبيعون له الوهم بان سوف ياتي يوما ما تستقل في الصحراء المغربية و و و المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها و علمنا الاحمر دو النجمة الخضراء ترفرع في كل ربوع الصحراء المغربية.. فمن لم يستصغ هذا فلتطئ اقدامه صحرائنا ليقبر فيها (اما عن التجريح في التعاليق من الاحرى لك ان ترى بام عينك ما يكتب من تعاليق المخزية على المغرب و المغاربة في جريدتكم الشروق لكن الكبير يبقى كبير من تاريخه الضارب في القدم و ابطاله و علمائه اللذين دخلو تاريخ المملكة العضيمة ) شعارنا الله*الوطن*الملك
39 - majd الأحد 09 فبراير 2014 - 15:26
للاسف الشديد افقدوا ثقة المغاربة فيهم بعد اكديم ازيك حيث ذخلوا بالمئات تحث شعار "الوطن غفور رحيم"ليعيتوا فسادا في الارض ويعود اكثرهم ويبقى من ما زال يقود حملات فوضوية ضد السلطات كلما زار المنطقة روس او غيره..دعوهم وشانهم الم ينظروا الى الالاف من الافارقة الذين يتمنون الدخول الى المغرب والانتماء اليه ,??ام ان سراب تندوف ورشاوى الحركي وثروات الباطن الثي لا توجد الا في الصحراء وكان الاله خلقها بمعزل عن باقي محيطها شمالا وجنوبا وجعل فيها شعبا مريخيا لا صلة له بغيره..?? الحركي يعتبركم عبيدا وشعاره "جوع كلبك يتبعك" وسيلقي بكم جيفا في الصحراء حين يحقق مبتغاه اما ضربا بالرصاص او بالتسمم بمياه او مواد سامة ويلقي باللوم على المغرب...بكل بساطة !!وسياتي بغيركم ولو من بني شعبه المخدوع..بفضل المال السايب ....ارجو من جلالة الملك ان يضع اجلا لهذا الشعار"الوطن غفور رحيم" بعد نهاية زيارة روس وبعدها محاكمة كل من يدخل الصحراء كخائن ..
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال