24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | 35 دراجة و6 سيارات تعزّز عتاد الأمن بالجديدة

35 دراجة و6 سيارات تعزّز عتاد الأمن بالجديدة

35 دراجة و6 سيارات تعزّز عتاد الأمن بالجديدة

شهد مقر مصلحة الأمن الإقليمي بالجديدة إعطاء انطلاقة العمل بـ 35 دراجة نارية، بتمويل من المجلس الإقليمي ومجلس جهة دكالة عبدة، و6 سيارات سلمت من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، وذلك بغية تحسين مستوى الخدمات الأمنية .

هذه المبادرة، التي ستعزز الأسطول الأمني، من شأنها المساهمة في الحفاظ على الأمن ومحاربة كل مظاهر الجريمة، وذلك في إطار المقاربة الأمنية الجديدة التي يعتمدها الأمن الاقليمي لمحاربة كل أنواع الجرائم، وإعادة انتشار العنصر البشري بمدار المدينة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - mohmmed الأحد 02 مارس 2014 - 14:25
بتاريخ 29 مايو دخيسي واليا للأمن بالجهة الشرقية ، محمد دخيسي الذي اعلنها حربا لا هوادة فيها على كل انواع الجريمة ، من السرقة والنشل والخطف ومحاربة التهريب ، الى العمل على استئصال المتاجرة في المخدرات بكل اصنافها وأنواعها ، وبدأ المواطن الوجدي يشعر بان الأمن تحقق بالفعل بعدما كانت الساكنة مرعوبة من اصحاب السكاكين والسيوف التي كانت توشك ان تستحوذ على المدينة ، ويوشك السيد محمد دخيسي ان يحقق الوعد الذي أخذه على نفسه حينما قال لوجدة سيتي بعد 2013 تكون سنة كاملة قد مرت على تعيين السيد محمد اسبوعين من استيلامه مهامه على راس المدينة ” انه سوف لا يعتبر ان مهمته الأمنية على راس مدينة وجدة نجحت اذا لم تذهب اية امرأة الى المسجد خلال صلاة الفجر في أمن وأمان “ وذلك بالفعل ما تحقق في العديد من الاحياء حيث تم القضاء بشكل كلي على المجرمين ، والنشالين ، فاذا كانت المصالح الأمنية قد اعتقلت جلهم فان الباقين منهم هجروا المدينة بل هجروا الجهة الشرقية ، لأنهم ادركوا ان حرب محمد دخيسي عليهم هي حربا شاملة
2 - khalid .de الأحد 02 مارس 2014 - 15:07
ااااودي رخاص كل حي 34 دراجة و 6 سيارات..
3 - waw الأحد 02 مارس 2014 - 19:03
كم هو جميل في الدول المتقدمة بعد وقوع اي جريمة يكون المواطنون على علم بمكان الحدث حتى يساعدون الامن على القبض على المجرمين نحن المغاربة لا نحب الاعتداء او الظلم حتى داخل الاسرة والله ولي التوفيق
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال