24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مطالب بإنقاذ عين الديب بالناظور من التهميش

مطالب بإنقاذ عين الديب بالناظور من التهميش

مطالب بإنقاذ عين الديب بالناظور من التهميش

راسلت "جمعية عين الديب للتنمية والتضامن" رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران تلتمس فيها " التدخل العاجل من أجل إنصاف ساكنة دوار عين الديب بجماعة اولاد ستوت نواحي الناظور، والتي يصل تعداد سكانها إلى حوالي 500 أسرة".

وطالبت المراسلة التي تم توجيهها كذلك للديوان الملكي ووزير الداخلية وغيرها، بـ"تسوية وضعية العقار وربط هذا التجمع السكني بالكهربة القروية وبالماء الصالح للشرب؛ بعد معاناة المواطنين لمدة تزيد عن 35 سنة من الإقصاء والتهميش والحرمان من أبسط الحقوق المكفولة دستوريا" تورد الرسالة التي تتوفر هسبريس على نسخة منها.

وأشار ذات المصدر، أن " أجهزة الدولة المحليو الإقليمية تدخلت سنة 2003 قصد وضع حد لمعاناة الساكنة، حيث قامت بإحصاء الساكنة وإنجاز تصميم لهيكلة الدوار وتجميع السكان في مساحة محددة، لكن سرعان ما تراجعت السلطات عن هذه المبادرة دون تفسير"، وأضافت المراسلة أن " الأزمة تفاقمت عندما عمدت جماعة أولاد ستوت إلى إقصاء الدوار بشكل كلي من كل المشاريع المبرمجة بالمخطط الجماعي المعد من طرف المجلس والذي يرهن مستقبل الجماعة للفترة الممتدة إلى غاية 2016".



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Maghribi الجمعة 14 مارس 2014 - 15:46
أولاد ستوت.. 500 أسرة تحت الظلام الدائم ومياه غير صالحة للشرب
2 - Settouti الجمعة 14 مارس 2014 - 16:13
في سنة 2003 ، تفاجأت الساكنة بحلول لجنة من عمالة الناضور بمعية اللجنة التقنية لجماعة وقيادة أولاد ستوت ، حيث قامت بإحصاء الساكنة وكان العدد أنذاك حوالي 259 أسرة بالاضافة إلى المسجد، هذه اللجنة سهرت على وضع تصميم للدوار قصد تجميع الساكنة في مساحة محددة في بضع هكتارات، وتم تسليم 84 قطعة أرضية من 100 متر لفائدة الساكنة التي كانت خارج التصميم انداك، وأمرتهم السلطات ببنائها دون تسليمهم أي وثيقة تتبث ذلك ، إلا أنه في يوم من الأيام فوجئت الساكنة بتوقيف العملية دون أي سبب أو حتى تفسير.

ومنذ ذلك الحين والساكنة تنتظر تنفيذ الوعود المقدمة لهم من أجل تسوية وضعيتهم وربط منازلهم بشبكة الكهرباء والماء
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال