24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | سفراء أجانب يزورون طنجَة ويطلعُون على مصنعهَا ومينائهَا

سفراء أجانب يزورون طنجَة ويطلعُون على مصنعهَا ومينائهَا

سفراء أجانب يزورون طنجَة ويطلعُون على مصنعهَا ومينائهَا

شدَّ أزيد من عشرين سفيرًا أجنبيًّا معتمدًا لدَى الرباط، صباح الجمعَة، الرحال إلى شمالِ المغرب، ليزورُوا أربعة من مدنه، كانتْ أولاهَا طنجَة، التِي استقبلُوا فيها منْ لدن عمدتها، فؤاد العمارِي، بنادِي الكولف الملكِي، في نطاقِ النشاط الذِي تنظمهُ المؤسسة الديبلوماسيَّة.

العمارِي عرجَ في كلمةٍ ألقاها أمام السفراء الأجانب بالمغرب، على ما اضطلعتْ به طنجة من أدوار طلائعيَّة في دبلوماسيَّة المغرب، معتبرًا الاستقبال بالكولف الملكِي ذا دلالة كبرى، لكونه أحد الملاعب الأولى في العالم، بعدما أحدثه ممثلُوا البعثات الديبلوماسيَّة المعتمدَة بالمدينة، قبل قرن من الزمن.

المتحدث زادَ أمام سفراء من أوربا وإفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينيَّة، بالتاريخ الدبلوماسي لعاصمة البوغاز، كعاصمة رئيسية لإفريقيا على أوروبا، حيث كانت تأوي عدة بعثات تمثل مختلف الدول، وما تزال بعض الأماكن والبنايات شاهدة بأسمائها ومعالمها على ذلك التاريخ المشرق من التعايش والاستقرار الذي كانت تؤمنه طنجة وساكنتها للبعثات الدبلوماسية وللجاليات الأجنبية التي اختارت العيش "في هذه المدينة الساحرة" يقول العمدة ذاته.

العمارِي لفتَ إلَى أنَّ "طنجة تجسدُ نموذجًا للمدن المغربية الكبرى التي تعرف تطورا تنمويا مضطردًا، أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش "، ومنذ أكثر من عقد من الزمن سايرت مدينة طنجة، يقول عمدتها، مختلف التحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتنموية التي عرفها المغرب.

عقبَ لقائهم بالكولف الملكي، توجهُ السفراء الأجانب في المغرب، صوبَ مصنع السيارات "رونُو" بطنجة، حيثُ قدمتْ لهم شروحات عنْ التجربة، والنجاح الذِي استطاعتْ المجموعة أنْ تبلغه في سنوات قصيرة، حتَّى أنها أضحتْ تصنع اليوم 60 سيارة في الساعة، بمعدل سيارة واحدة كل دقيقة، مستفيدةً بذلك من بنية تحيَّة مؤمنة عبر القطار الذي يأخذ السيارات الجاهزة مباشرة إلى ميناء طنجة المتوسط، على اعتبار أنَّ حواليْ 90 بالمائة يذهبُ إلى السوق الأوربيَّة فيما لا يجاوز المسوق مغربيًّا، 10 بالمائة.

السفراء الأجانب بالرباط، أبدوا، من جانبهم، التقدير لما عرفه المغرب من تحسن على مستوى البنية التحتيَّة، عند زيارة ميناء طنجة المتوسط، حيثُ اطلعُوا على سير عمليات التفتيش والشحن، قبل أنْ يقفلُوا راجعين صوب الفنيدق، التِي حلُّوا ضيوفًا على عاملها وعددٍ من المنتخبين، في حفلٍ شهد تكريم السفير السابق لمالِي لدَى المغرب.

من جانبه، قال رئيس المؤسسة الديبلوماسية، عبد العاطِي الحابك، إنَّ الأنشطة التي دأبْ المؤسسة على تنظيمها بغاية إطلاع السفراء الأجانب على المغرب وتمكينهم من صورة أوضح عن مناطقه وقضاياه، يأتِي إيمانًا بأنَّ مكان السفير ليس دائمًا وراء مكتبه في العاصمة، "لقدْ نظمنَا زياراتٍ إلى عددٍ من المناطق، منها الداخلَة، وسطَ ما يثارُ من خصوم المغرب عن انتهاكاتٍ مفترضة في حقوق الإنسان، ليتبينَ لكثيرٍ من السفراء حقيقة الوضع بالصحراء، وأنَّ الوضع القاتم الذِي يرسمه البعض، لا وجود له، وأنَّ المواطن في الأقاليم الجنوبيَّة يعيشُ شأنهُ شأنَ المغربِي في شمال البلاد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - [email protected] السبت 15 مارس 2014 - 03:40
الله يزيد و بارك و يجعل المغرب في مصاف الدول المتقدمة تحت قيادة الملك محمد السادس يارب .. اللي معايا يقول أمين
2 - مغترب السبت 15 مارس 2014 - 07:35
الى متى سنضل ننهج هده السياسة الضعيفة.
هالي نديوهوم يفتشو الشمال هالي يفتشو الجنوب. العام الجاي يبداو يدخلو حتى للديور يفتشوهوم.
انا بان ليا كولشي مغوبش. بحال لكيدوزو لسي العماري شي متيحان.
كنضن مغوبشين حيت هاد المرة مداروش الشيخات والهاراج كيديما.
3 - Tarik السبت 15 مارس 2014 - 08:27
بغيت غير نعرف علاش حنا المغاربة مقياس التقدم عندنا كنربطه دائماً بأكبر ميناء،اقدم ملعب،احسن ماطيشا في العالم، اجمل بلد ، احسن فندق !! التقدم ا سي المسؤول هو التعليم الاجباري، المراحيض العمومية النقل العمومي الشفافية الأمن و التطبيب والوقاية سكن يخضع لمعايير السلامة ، النظافة الحد الأدنى للأجور ووووو سيرو زيدوا خسرو فلوس الشعب على عشرين سفير و الحاشية ديالهم و ملي تسالو من الكاميرا الخافية ديالكم عافكم جبدو هداك البترول لقلتو لينا راه ثقيل أكيد هو راه ثقيل على السيارات و الطائرات الفخمة ديالكم و لكن غير عطيوه لينا نسخنو به غير الحمام نكمدوا العظام دياولنا راهم كرمو بالبرد و العصا .... 
4 - rachid السبت 15 مارس 2014 - 11:31
Je suis tres contant de ce genre d inetiative qui vise a faire comprendre au monde entier ce que le maroc est capable de faire quand en associer le savoir faire marocain avec l invistissement etranger
5 - سعيدة الاثنين 17 مارس 2014 - 23:38
انا جد متفقة مع السيد طارق فيما عرضه من انتقادات ,فعلى الرغم مم ا يقال عن طنجة من كونها مدينة الاستراتجيات و المشاريع الضخمة الا انها لا زالت تعانى و اهلها من نقص فى المدارس و الثانويات و الادارات و الشوارع و المراحيع العمومية و هلما جرا,,,,,,,,,
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال