24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  4. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  5. القمر محمد السادس ب (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | باحة استراحة بِسطات تثير استياء مسافرين

باحة استراحة بِسطات تثير استياء مسافرين

باحة استراحة بِسطات تثير استياء مسافرين

رغم الاستياء الذي أبداه المسافرون أكثر من مرة، فالحافلات الرابطة بين محور الرباط-الدار البيضاء وبعض المدن في جهة سوس ماسة درعة، تستمر في التوقف في باحة استراحة بمدينة سطات تفتقر إلى أبسط شروط الأكل الصحي المتنوع، وتعاني من رداءة المرافق الصحية حسب ما عاينته هسبريس.

الباحة التي تتواجد في بداية مدينة سطات، تعرف إقبالاً غريباً من جل الحافلات الرابطة بين المنطقتين، حيثُ يصل في بعض الأحيان إلى أزيد من 10 حافلات دفعة واحدة، أي أن أكثر من 500 زبون يتوقف في الوقت نفسه بهذه الباحة التي لا تتوفر سوى على مقهى وحيد بقائمة أغذية قليلة وبأثمنة مرتفعة، وعلى ثلاث عربات للأكل السريع الذي لا يزيد عن ما يُعرف ب"لحم الرأس" و"اللحم المفروم"، زيادة على محل جزارة وحيد.

وفيما يتعلق بمحلات البقالة، فالباحة تتوفر على محل صغير وحيد يبيع المواد الغذائية البسيطة (من مشروبات غازية و'غوفريت' ومعلبات..) بأزيد من ثمنها، رغم أن الباحة تتواجد في المدار الحضري، ممّا يشير إلى نوع من الاحتكار الذي لا يجد فيه المسافرون بُداً من ابتياع ما يحتاجون رغم الأثمنة المرتفعة.

أما ما يتعلق بالمرافق الصحية، فهي تعاني من قلة شروط النظافة ومن الروائح الكريهة، حتى مع اضطرار كل مسافر إلى دفع درهم واحد من أجل الاستفادة من خدماتها، فضلاً عن تواجد بعض السكارى الذين يجدون في هذه الباحة مكاناً ليلياً يساعدهم على السهر إلى غاية الساعات الأولى من الصباح.

وتُطرح الكثير من الأسئلة حول الأسباب التي تجعل الحافلات المذكورة تتوقف في هذه الباحة التي هي في الأصل عبارة عن محطة وقود، وذلك رغم وجود باحات استراحة أخرى في الطريق، ومنها واحدة بمقومات أكثر راحة للمسافرين، لا تعرف نفس الاقبال الذي تتمتع به هذه المتواجدة في بداية مدينة سطات، الأمر الذي يسبب انزعاجاً للمسافرين الذين يؤدون تذكرة سفر تتراوح ما بين 120 درهم و200 درهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - azdin الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 05:43
last year when I was in morocco with my family we were traveling to Agadir and the bus stopped by SETTAT rest station, all I can say it was a huge disaster, the time our bus stopped another 4 busses stopped as well at the same time so Everybody had to run crazy in order to order their food on time, the quality of food was horrible and really expensive I spent almost 700dh for 2 small tajines that the guy told me they contained lamb and then It came out was only a big piece of bone, the bread was really hard and burn, we had to eat standing because all the chairs were taking, they give you the sodas and then you have to go look for the glasses yourself. and then was the time to use the bathroom it was a huge freaking line of 80 people or more and also you have to pay for it, nobody to complain to or at least to talk to,maybe I live in USA that's why I got used to a perfect customer service but what I saw in SETTAT it was not even convenient for animal service THANK U HESPRESS
2 - grand voyage الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 07:58
pourquoi chers marocains vous cherchez le pire c'est simple avant de vous prendrez le bus il faut préparer un sandwich propre qui contient par exemple un morceau de la dinde ou de poulet avec les légumes qui contiennent le fibre pour éviter la constipation durant le voyage ou soit un jus d'avocat qui contient les vitamine et le fibre aussi.il faut éviter de s'installer dans ces coins sales.il faut chercher juste une petite mosquée pour faire la prière si le voyage est très long
3 - ضياع الحق الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 09:28
لم يتطرق النص إلا لجزء بسيط لجانب هامشي واحد من معضلة كبرى يعاني منها مسافرو الحافلات العابرة لمدينة سطات.
فلست أدري لماذا توجد محطة طرقية بالمدينة تحتكر مساحة واسعة وسط المدينة ولا تتوقف فيها الحافلات، ما السبب من خوائها الدائم؟

لماذا لا يتوقف أغلب السواق بحافلاتهم القادمة من الجنوب ومن الشمال إلا عند محطة "شال" للوقود، التي أشار إليها صاحب النص ب(محطة الاستراحة)، وعلى بعد بضعة أمتار منها في الجهة المقابلة لها توجد محطة "أفريقيا غاز" التي بها كل مواصفات محطات الاستراحة بالطريق السيار بالمغرب، مع أن تلك المحطة توجد في طريق ثانوي عند مدخل سطات.

إن طرح موضوع معاناة مسافري الحافلات عبر مدينة سطات بالتطرق فقط لجزء بسيط منها، ودون الغوص في تحديد جميع الجوانب والأسباب فإن ذلك ينم عن أنه في القضية تصفية حسابات بين الأطراف المستفيدة من استغلال تلك المرافق لا غير!
4 - Adam الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 10:23
Ce café se trouve à côté d'une grande ciémetiere ou sont enterreé mes parents . je demande aux responsables de la mairie de la fermer immediatement.
5 - miana الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 10:28
tout simplement parce que ces cafés donnent de quoi manger et boire aux conducteurs sans payer un centime sans se soucier des voyageurs et des autres.C'est lamentable
6 - youyou الثلاثاء 15 أبريل 2014 - 11:27
je ss tt a fait d'accord avec le commentaire numero 5 .
7 - خالد الأربعاء 16 أبريل 2014 - 03:59
صحيح ما جاء في المقال ، والسبب في ذلك يرجع إلى عاملين:
1-هو أن صاحب هذه المقهى متفق مع سائقي الحافلات للوقوف في فترة الاستراحة عنده ...هم يأتون له بالزبناء على مضضهم إذ ليس لهم طب التوقف في مكان آخر وهو يكافئ هؤلاء السائقين بالأكل والمشرب وربما أشياء أخرى
2- ليس هناك محطة طرقية بمدينة سطات
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال