24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. ائتلاف بيئي يدق ناقوس الخطر حول مطارح النفايات بالمغرب (5.00)

  2. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  3. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. "بوش" تفتتح المتجر الخامس في الدار البيضاء (4.33)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "السفينة الإسبانية" بطانطان .. إرث تاريخيّ يقاوم النسيان

"السفينة الإسبانية" بطانطان .. إرث تاريخيّ يقاوم النسيان

"السفينة الإسبانية" بطانطان .. إرث تاريخيّ يقاوم النسيان

تعتبر السفينة الإسبانية بطانطان، التي تقع بحي واد بن خليل وسط المدينة، أحد أبرز المعالم التاريخية التي تزخر بها هذه المدينة.

وقد ظلت هذه المعلمة التاريخية التي يلقبها سكان المدينة بـ "الباركو"، والتي تعود لحقبة الاستعمار الإسباني، مصدر جذب للسياح والزوار الذين يفدون للإقليم من داخل المغرب وخارجه.

وكانت هذه المعلمة، التي هي عبارة عن مبنى يتألف من فندق صغير ومقهى ومسبح وأربعة زوارق صغيرة مبنية بالإسمنت، قبلة لكبار الشخصيات الإسبانية، ولم تفقد بريقها وظلت محافظة على رونقها وجمالها.

وقال محمد علي الحيسن، الأستاذ الباحث والمهتم بالتراث الصحراوي، إن هذا الفضاء الذي شيده الإسبان سنة 1950 ، يؤرخ للذاكرة الغنية لمدينة طانطان ويبرز تواجدها كحاضرة للنضال ومقاومة الاستعمار الإسباني.

وأوضح الحيسن أن هذه المعلمة، التي كانت عبارة عن مقهى ومكان للترفيه والترويح عن النفس بالنسبة للإسبان، تحتوي على فضاء للتنزه وملهى تحيط به أربعة زوارق صغيرة ومسبح بعمق مترين ونصف وطول 30 متر تقريبا ، وتم إلحاقها بعد استقلال المغرب بإدارة الجيش الملكي بالإقليم.

ودعا إلى عقد شراكات بين السلطات المحلية ومصالح وزارة الثقافة لتأهيل هذه المعلمة وترميمها لكي تصبح معلمة سياحية بامتياز ومتنفسا لساكنة الإقليم والمناطق المجاورة وفضاء للتبادل الثقافي والتعريف بالمنطقة والمؤهلات التي تزخر بها.

ومن جهتهم ، اعتبر عدد من سكان حي واد بن خليل أن هذه المعلمة تؤرخ لحقبة هامة من تاريخ المدينة والمنطقة عموما وتعكس إبداع الصانع المغربي والإسباني الذي بنى هذه التحفة المعمارية الرائعة.

وتعتبر الساكنة أن هذه البناية التاريخية ليست فقط مجرد بناية تضم العديد من المرافق والمراكب الصغيرة التي كان يستعملها الإسبان لتخزين الأسلحة واستقبال الضيوف وكبار الشخصيات ، بل هي أيضا موروث ثقافي قل نظيره يتعين الحفاظ عليه وصونه من الاندثار.. حيث يدعون السلطات المحلية ووزارة الثقافة ومصالح البلدية إلى تخصيص جزء من ميزانياتها لصيانة هذه المعلمة وترميم بناياتها.

* و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - tima Boudi الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 09:12
كيف تتوقعون من مدينة جل صانعي القرار بها هم ناهبوا خيراتها, مدينة يمر الزمن وتبقى منحنية من تواضعها و خجلها اااملتا ان يعبر مسؤول يتحسر عليها و يرفق بها لكن الحال هو الحال و تقطع يد من يريد التغيير أتحسر على مدينتي و لو باليد حيلة ..... حل واحد لاغير وانتم تعرفونه فانقلوه انت شئتم الخير .
حل سلبي لكنه باب التغيير و الامل (غضبته عليهم)
2 - !!!!!! الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 09:50
salam alaykoum.
je vois pas de photo de photo du " bateau"...
ça donne pas envie de lire tt l'article . merci de prendre note.
salam votre fidèle lecteur.
3 - ولد التيگيرية الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 10:03
السلام عليكم، والله الا عيب عار عليكم تقولو معلمة وهي مابقاتش، راه الوأد اللي جا يديها، فين المسؤولين ولا حادگين فبني سور جني القصر خوفا من فيضان ولا يطلع الماء للقصر، وهاد الحيسن اللي داري خاوي سير زور ديك المعلمة ورد عليا، وإلا لقيتي فيها حائط واحد مقاد، والله تم والله نبنيها ونرممها لوحدي واخا نعرف نجلس حياتي كلها فبنايتها، للكلام بقية
والمسؤولين ديال طانطان الله يأخذ فيكم الحق والله يعطيكم فيضان بحال ديال 2006
4 - ولد طانطان الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 11:59
راه ديك السفينة داها الواد علاياش غادي تحافضوا,كاليك الموروت التقافي
5 - محمد جرو الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 12:52
سبق لنا للتاريخ ان طرحنا مشكل الباركو او بالحسانية3الكارب3 وذهبنا رفقة عقيد في الجيش الى حد رسم كروكي للبناية والححنا على الجميع للاتفات اليها وصورنا روبورتاجا لقناة العيون ثم زارها مكتب الحزب الاشتراكي الموحد وسجل فيديوهات وللتصحيح حسب مصادر صحراوية عسكرية عاشت اللحظة فتاريخ البناء يعود لسنة1945 والرابط موجود بالفايسبوك الشخصي وشكرا
6 - عمر الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 14:37
نجد في مدينة طانطان أكثر من معلمة تاريخية من حيث بنيتها أو أسوارها أو من حيث جماليتها وتشبثها بالثقافتها المغربية الحرة، لدى يجب جعل مدينة طانطان رمز للوحدة الترابية والاهتمام بكل مكوناتها والله فهي أجمل مدينة في الدول العربية من طيبة ناسيها يبقى فقط الاهتمام بها واعطائها انطلاقة قوية في التنمية البشرية.
شكرا هسبريس بهتمامها بهذه المدينة الغالية علينا.
7 - جلال الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 15:10
مدينة طانطان هي مدينة العبور لدى الصحراء المغربية وكل وسائل النقل تمر من هذه المدينة التي يوم بعد يوم تزيدك اشتاقا لتلك المعالم التاريخية الغنية بصحرائنا الغالية في مناطق متنوعة خصوصا بضواحي المدينة. لكن بالنسبة للمعلمة التي ناقشها الكاتب هي قديمة جدا وقد دمرت بالكامل بسبب واد بن خليل وهي لاتحمل معايير تاريخية التي تمكنها من ان تكون معلمة وللافادة فكانت عائلة تقيم بها وهذه العائلة خصوصا الام كانت تشتغل بمدرسة خالد بن وليد حيث كانت شغالة بالمطعم وكان لونهم اسود وصراحة من الخارج منظرها يلفت نظر المارة لكن ليس بالمعلمة
وشكرا
8 - OMAR الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 15:16
If you want to know really how Morocco governement treat Sahara, visit Tan Tan.
9 - محمد الثلاثاء 22 أبريل 2014 - 16:04
الحقيقة ان هذه ليست لا معلمة و لاهم يحزنون فهي مكان كان عبارة عن بار أو ملهى لتناول الخمور من طرف الجنود والضباط الإسبان إبان الحقبة الاستعمارية ولا علاقة للمقاومة بها شخصيا بصفتي ابن من أبناء طانطان أرى أنه تم تحميل هذا المركب الإسمنتي أكثر مما يتحمل و المشكل أنه أصبح عبارة عن خربة و المكان الموجود فيه خطر فهو وسط واد بن خليل وأي ترميم أو إصلاح هو مجرد هدر للمال. المعلمة التي يتحدث عنها المقال لا تحمل أية مقومات المعالم التارخية او الثقافية و المطلوب في الحقيقة تأهيل المدينة مدينة طانطان التي أصبحت معلمة تاريخية الخراب حيثما وليت وجهك ..
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال