24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | حي الخرازين .. مركز تجاري بمدينة تطوان منذ القرن الـ16

حي الخرازين .. مركز تجاري بمدينة تطوان منذ القرن الـ16

حي الخرازين .. مركز تجاري بمدينة تطوان منذ القرن الـ16

يعد حي الخرازين، الذي يوجد في قلب المدينة العتيقة لتطوان، معلمة تاريخية لم تفتر وظيفتها الحضارية والاقتصادية منذ القرن السادس عشر.

فلازال حي الخرازين ،الذي شكل عصب الحياة الصناعية بتطوان منذ القرن ال 16 الميلادي ،شامخا ومتحديا لمتغيرات الزمن الاقتصادي ومؤديا لوظيفته التجارية التي تتميز بالطابع التقليدي ،ومحافظا على منتوجات حرفية يدوية كالأحذية والبلاغي و الحقائب الجلدية و الملابس التقليدية ،وإن كان تراجع الإقبال عليها بشكل ملحوظ الا انها لازالت تعد مرجعا تراثيا وحضاريا تعكس طابع حياة المغاربة قبل ازيد من خمسة قرون .

ورغم ان معالم حي الخرازين ،الذي يحيط بأحياء "صناعية وتجارية أخرى ، مثل دار الدباغة والسوق الفوقي والغرسة الكبيرة والصياغين والنجارين والعطارين ،تغيرت نسبيا وتأثرت بمتغيرات شتى بسبب الاكتظاظ والنمو الديموغرافي والضغط السكاني الذي تعرفه المدينة العتيقة لتطوان وطغيان واقع تجاري جديد وبروز أنماط اقتصادية جديدة ،الا انه لايزال يحافظ على رونقه العام بمحلاته الصغيرة المتناسقة و دروبه الوظيفية ، التي تؤدي وظيفة محددة في صناعة الجلد التي تخضع لمنطق التسلسل الصناعي .

كما أن الأزقة المؤدية إلى حي الخرازين مكتظة بالباعة سواء من ناحية الغرسة الكبيرة أو السوق الفوقي، مما يفقد هذا الفضاء الحضاري حيويته كمركز تجاري تراثي مهم لاستقطاب السياح المغاربة والأجانب وكمزار فريد يؤرخ لتطور المجال الاقتصادي في مدينة اشتهرت منذ القدم بحركتها الاقتصادية ولعبت دورا تجاريا فيما مضى بحكم توفرها على عدة خصائص جغرافية استراتيجية أهلتها لاحتلال مكانة مهمة بين المدن المغربية الأخرى.

كما يمكن اعتبار حي الخرازين حلقة أساسية في الذاكرة التاريخية والمعمارية لتطوان منذ إعادة بنائها على يد سيدي المنظري قبل أزيد من خمسة قرون ،لأنه لم يشكل فقط موقعا صناعيا وتجاريا مختصا في احدى الصناعات التي كانت تلقى رواجا كبيرا في الماضي ،بل ولكون هذا الحي شكل صلة وصل بين تطوان ومدن مغربية وكذا مناطق افريقية ،إذا أخذنا بعين الاعتبار أن صناعة الجلد شكلت عصب الحياة الصناعية في فترات تاريخية سابقة كانت الملابس التقليدية شيئا لا محيد عنه يعكس اصالة وهوية الانسان المغربي ومنتوجات قابلة للتصدير الى عمق القارة السمراء .

وتراجع وظيفة الحي السياحية والصناعية قد لا ترتبط بالضرورة بتغير بعض من معالم المدينة العتيقة ،وإنما الى أسباب ذات طابع تجاري محض تتجلى في تراجع الاهتمام بالمنتوجات الجلدية التقليدية بعد ان عرفت هذه المنتوجات ازدهارا كبيرا لقرون عديدة .

ورغم المجهودات المؤسساتية والجمعوية المبذولة في السنوات الاخيرة للحفاظ على البعد التراثي لحي الخرازين الا ان أنواعا متعددة من المنتوجات الجلدية تتعرض من سنة لأخرى للاندثار ،خاصة ما يتعلق بالبلغة المطروزة و الشربيل المطروز و الريحية و البلغة الطالبية و البوكية و السطل ومنتوجات اخرى في طريقها لانقراض كالزعبولة الجبلية، التي تنفرد بصناعتها اسر تطوانية معروفة توارثتها عبر اجيال واجيال ،شكلت في الماضي مفخرة الصانع التقليدي المحلي .

واذا كان بعض حرفيي حي الخرازين يرجعون سبب زوال أو قلة تصنيع بعض المنتوجات الجلدية الى نقص وغلاء المواد الأولية أمام ضيق يد التجار المزاولين للمهنة واكتساح منتوجات اجنبية منافسة ،فإن تجار آخرين يردون ذلك الى تغير نمط حياة الانسان في الملبس والتزيين ،مع بعض الاهتمام بهذه الالبسة بشكل مناسباتي كما هو الحال خلال الاعياد الدينية وشهر رمضان المبارك والاعراس ،وهو ما يشكل متنفسا لهذه الصناعة للانتعاش اقتصاديا .

ويتميز حي الخرازين بكونه يخلو من الأبنية السكنية للحفاظ على طابعه الصناعي ،كما تعكس هندسته طولا وعرضا الوظيفة المخصصة له انطلاقا من دار الدباغ وهكذا الى غاية المحلات التجارية التي تعرض المنتوج النهائي ،وتتخلل هذه الدروب محلات مركزية لبيع الاكسسوارات التي يحتاجها الصانع في تشكيل منتوجاته ،فيما خصص موقع بوسط الخرازين ل"أمين حرفة الخرازين " الذي يطلع بدور تنظيم المهنة وفك النزاعات والخلافات بين مهنيي القطاع .

كما ان هندسة حي الخرازين أخذت بعين الاعتبار قربه من مواقع تجارية عديدة قريبة بدورها من الابواب السبعة للمدينة لتسهيل الولوج وتنظيم الجولان بالمدينة العتيقة بشكل دقيق ،وهو ما يعكس حقيقة عظمة المهندس المغربي منذ القدم الذي تجاوب مع متطلبات المدينة وساكنتها بجمالية وتناسق قد نفقده للأسف في وقتنا الحاضر .

ولا شك في ان الاهتمام بمثل هذه الاحياء التقليدية ،بالاضافة الى الحفاظ على الموروث الحضاري الذي يميز المغرب عن كثير من الدول، يعطي للسياحة الوطنية بعدا ثقافيا ويمنحها مقومات اخرى تمكن المغرب من مواجهة المنافسة والتحديات التي تطرحها السياحة العلمية .

كما ان مثل هذه الاحياء الصناعية التقليدية تشكل كتايا مفتوحا للاجيال الصاعدة للاطلاع على حضارة مغربية عريقة تعد مفخرة حقيقية وتدل على عراقة المغرب وشعبه .

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - assaoui الخميس 08 ماي 2014 - 09:49
تعتبر مدينة تطوان متحفا مفتوحا يضمن لزائره رحلة مثيرة في تاريخ المدينة الأندلسية المغىبية ذات التقاليد التاريخية المتميزة . وحي الخارزين نموذخا لحي منىأحياء المدينة الذي قاوم رياح التغيير ليحافظ على تاريخه وحركيته ودينأميته.
2 - historien الخميس 08 ماي 2014 - 11:55
Tétouan,comme Fés ,Marrakech ,Salé et bien d'autres villes marocaines ont une histoire riche et constituent un vrai patrimoine national,de part l'organisation de la vie ,du commerce,de l'architecture,des traditions culinaires et vestimentaires,des monuments,des écoles coraniques,des médersas,des zaouyates,et même d'Universités millénaires et bien sûr des mosquées. Si on compare ces villes à Sevilles,Cordoue ou Grenades,ils sont nettement plus authentiques mais malheureusement,ils n'ont pas su être valorisées. Les pôles d'intérêts en Andalousie qui reçoivent des millions de visiteurs sont arabes et malgrés la destruction materielle et culturelle de l'essentiel de la civilisation musulmane en Andalousie,le peu qui reste est actuellement bien sauvegardé et extrêmement rentable. Souhaitant que nous prendrions tous conscience de la richesse de notre patrimoine
3 - Rifia housayma الخميس 08 ماي 2014 - 13:53
تطوان امازيغية سكنها ايضا عرب ويهود قاطنين من الاندلس. وهي مدينة كباقي المدن المغربية. اصلها وثقافتها اغلب حكامها امازيغ.
والاسبان شئ اخر, وصناعتهم التقليدية لا تشبه الامازيغية في شئ, وكل من زار او عاش في اسبانيا يرى ذلك.
ولذا فلا يمكن نسب الصناعة التقليدية مثلا للاندلس, لانها بعيدة على الاسبان ولكنها من امها الامازيغية مراكش وفاس ومكناس والصويرة وكلميم ...

حضارة الامازيغ هي التي بنت الاندلس الاسلامية , ابتداءا من طارق بن زياد الامازيغي الى يوسف بن تاشفيين الامازيغي حتى سقوط الاندلس ايام الملك عبد الله الصغير العربي ..

نعم تشاجر العرب فيما بينهم هو سبب سقوط الاندلس ...

اما اليهود فهم دائما قلة قليلة وليس هناك ملك او حاكم يهودي في تاريخ المغرب , شاركوا بقلتهم في الفتن والتقلبات ...

الان ترى اسرائيل تطوان مدينة يهودية وعوض ان نطالب بالقدس, تطالبنا هي بتطوان .

ان تخل العرب على شهامتهم فالامازيغ هم اهلها والتاريخ يكتب نفسه بنفسه.

تهميش الامازيغ في بلادهم , هي الكارثة في ضياع البلاد والعباد.
4 - ابو زيد الغرناطي الخميس 08 ماي 2014 - 13:59
الى المدعو الريفي.الم يحن الوقت لتنفك من هذه العقدة الابدية.عن اي اصول امازيغية لتطوان تتحدث.اوجعتم رؤوسنا بهذه الاسطوانة المشروخة.طبيعة الريف الجبلية لم تكن تسمح لتلك المناطق بلبس البلغةوغيرها من الملابس.عند كانت صيت تطوان في انحاء اوربا والعالم الاسلامي اين كان الريف؟؟ومتى دخل اهل الريف الى تطوان؟
5 - التطوانية المعتربة الخميس 08 ماي 2014 - 14:12
اي موضوع في هسبريس الا ويلصقه بالامازيغية
متى كانت تطوان امازيغية اللهم هذا منكر
تطوان مدينة اندلسية راقية
وادا تريد ترى الامازيغ ادهب للناظور الحسيمة وووو
6 - تطوان الحبيبة الخميس 08 ماي 2014 - 14:18
إلى التعليق رقم 1 Rifi Machbal

أنا من ساكنة تطوان وكل ما ادعيته عن هذه المديمة لا أساس له من الصحة.
أولا اسم المدينة التاريخي هو تطاون و ليس تطوان. ستقول لي أن الاسم أمازيغي وليكن فاسم وجدة والحسيمة أسماء عربية !!!
ثانيا ثروة هذه المدينة في تنوعها وإلا إذا كان ما تدعيه صحيح لماذا لا نرى هذه المظاهر الصناعية في الحسيمة والناظور. هل قام الأمازيغ بتعليمنا نحن العرب وجبالة (أي التطاونيين) ونسوا ذلك ؟ لا نكاد نرى هذه المظاهر إلا في فاس المديمة الأقرب ثقافة إلى تطوان.
تطوان حررها أهلها وكفاكم هذه العنصرية بين أفراد الشعب. أبشرك أن تطوان مليئة عن اخرها بالأمازيغ لكنهم ذابوا في هذه المدينة و لا يمتون بصلة الى هذه العنصرية لدرجة أنك عندما تذكره بأصله يجيبك بلا تردد "من فضلك لا تذكرني" خصوصا الشباب أما الشيوخ فما زالوا في جاهليتهم العمياءّ. وعندما أتكلم عن الشباب فأنا أكلمك عن ألقاب من قبيل "الخطابي"، "الوجكالي"، "أولاد الغازي"، "البشيري"، "أمقران"... واللائحة طويلة.

أرجوكم لا تدنسوا مدينتنا بعنصريتكم ولا تستفزوا مشاعرنا بادعاءتكم. فلن تفرضوا علينا أسلوب حياتكم

عاشت تطوان ملتقى الثقافات
7 - تطوان الحبيبة الخميس 08 ماي 2014 - 15:32
إذا ذهبت ‘إلى مدينة تطوان "تطاون" فلن ترى أي مظهر يوحي بأن المدينة أمازيغية. المدينة هي نتاج تلاقح تاريخي قام على مزج مجموعة من الثقافات. من ينكر دور العرب في بناء هذه المدينة ؟
تطوان مدينة استفادت من هجرة العرب من الأندلس و تزاوجهم مع أبطال جبالة ورموزهم. وفي الستينات عرفت قدوم أفواج من المهاجرين الريف إليها بسبب الجوع. وهو ما نسميه نحن التطوانيين ب"عام الجوع" هذه المدينة فتحت لهم صدرها واواتهم وأشبعت بطونهم، ولا ننكر أن هذه الفئة من الريف حفظوا لها جنيلها وانصهرا في نسيجها. وعندما يجرؤ عنصري لم يتربى على المواطنة على ادعاء عنصري فإنه يتلقى الجواب بسرعة ومن بني جلدته قبل الاخرين.

المدينة تراث عالمي وليست أمازيغي ونحن فخورون بذلك

نشكر هسبريس على هذه الالتفاتة الجميلة
8 - اﻷممي الخميس 08 ماي 2014 - 16:17
يا سيد mechbal , عن أي تحرير تتحدث ؟ نحن جميعا نعرف أن اﻹستقلال جاء نتيجة عن مفاوضات إكس ليبان و غيرها من اﻹتفاقيات ... فكفى عنتريات و عنطزيات .
لكل منطقة من مناطق المغرب خصوصيتها و هذا من بين أسرار غنى المغرب ، رجاءا تعلموا أيها المغاربة إحترام بعضكم البعض و لا داعي للأكاذيب و اﻹدعاءات الباطلة ...
سؤال : لمذا لا تشبه مدينة الشاون الحسيمة مثلا ؟ أين هي المدينة العتيقة في الحسيمة أو الناظور ؟ .... هل سرقها العرب و أتوا بها إلى تطوان أو أزيلا ؟
9 - gmili houcaimi الخميس 08 ماي 2014 - 18:02
للتذكير فقط جبالة اوال ر يافة غيرهم ليس هم سكان تطاون الاصليين ,سكان تطاون الاصليين حسب معرفتي المتواضعة وبحكم اني ولدت بهذه المدينة ومن اصل ´´ريفي´´ ان سكان تطاون الاصليين هم يهود وهذا ليس في تطاون فقط بل في المغرب والعالم فقد تسمع يهودي امريكي يهودي فنزويلي الخ اما عن ´´الريافة´´ فهم بحكم الحرب التي كانت في الريف فقط تفرقو فهناك من ذهب الى تطاون ومدن اخرى و اظن ان معظمهم الى اروبا ,فمثلا المطالسي الذي هو من اصل ناظوري ومن اوائل اوئل الريافة في تطاون و من اثرياء تطاون ان معظم ثروته جائة من اليهود حين رحلو من تطاون ,والمهم اننا في الاخر كلنا مغاربة.
10 - زكرياء التطواني الخميس 08 ماي 2014 - 18:51
لاحول ولاقوة فرعتونا راسنا بهاد الأمازيغية تطوان تراث عالمي
ومدينة تطوان مدينة أندلسية
viva tetuan viva andalucia libre
gracias hespress
11 - Ait Baha الخميس 08 ماي 2014 - 18:54
قالها فيكم الشيخ : تطوان هواها سم وماها دم.. والصاحب مايكون... وسقرامة وما فيكم ضيافة و لا خير ...

تطاون فهو اسم امازيغي وموجود حسب المراجع منذ القرن الحادي عشر الميلادي

خرج آلاف من الامازيغ وكذلك اليهود من الأندلس ليستقروا في شمال المغرب عموما وعلى أنقاض مدينة تطوان

تيطاون: بياء بين التاء والطاء وعدم الفصل بين الواو والنون. هكذا ذكرها عذاري المراكشي في حوادث سنة 347 من كتابه " البيان المغرب في أخبار المغرب " ووردت أيضا في مواضع متعددة من جزء مختصر من كتاب مناهل الصفا للفشتالي. وفي كتاب لقطة الفرائد لابن القاضي وكتاب النفحة المسكية.
وهذه الصيغ السبع كلها أمازيغية صرفة ولا يعرف لها معنى في اللغة العربية؛ أما في اللغة الأمازيغية فمعناها عين أو عيون ولعل سكانها الأقدمين من الأمازيغ سموها بذلك لكثرة العيون التي بها ...

اليس التاريخ يشهد انها امازيغية

كفاكم تكبرا من اصولكم و وصفكم بالراقيين ; التاريخ هو الذي يصف كيف يشهد ... والرقي لم يعرف الا في زمان المرابطيين والموحديين ...

بناء قصر الحمراء هو سقوط الاندلس , لتخلفه
12 - تطوان القدس الصغيرة الجمعة 09 ماي 2014 - 14:32
Ait baha, أغلب التعليقات كانت موضوعية لا تحمل في طياتها لا تكبر و لا عنجهية فمن أين أتيت بحكمك ؟ لا شك أنه في عقلك الباطن أحكام مسبقة شأنك شأن الكثيرين ممن لم يطؤوا في كامل حياتهم تراب مدينة تطوان ... عقدة في أدمغتكم لم نجد لها تفسيرا إلا عقدة النقص لكثرة النقائص في نفوس أصحاب تلك اﻷحكام المسبقة ( les clichés ) ... سيدي مدينتا مائها دم فلا تشربه و هوائها سم فلا تقربه و التمس أصدقائك
بعيدا عن تطواننا ، فلا حللت أهلا و لا هللت أهلا بمدينتنا ما دمت تعتبر كلام شيخك قرءانا محكم اﻹنزال ...
لطالما هناك أشخاص من كل المناطق في قلوبكم مرض و أنت و لا شك من من يسيؤون إلى أيت باها ... الله يشافيك و يعافيك و يشافي و يعافي أقرانك فهاد نهار الجمعة المبارك .
تناميرت من أمازيغي قح هوية و هوى .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال