24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

  5. "البام" يتهم حكومة العثماني بـ"اغتصاب" الأمازيغية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | العقار بالناظور .. خطط تسويقية بدائية ووعود بمشاريع رائدة

العقار بالناظور .. خطط تسويقية بدائية ووعود بمشاريع رائدة

العقار بالناظور .. خطط تسويقية بدائية ووعود بمشاريع رائدة

يتساءل المواطنون بالناظور ونواحيها حول ماهية المشاريع العقارية بالمنطقة ونوعها ووسائل التعرف عليها، فأغلب ساكنة الناظور يطمحون، كسائر المغاربة، في اقتناء عقار للسكن أو بغرض مزاولة نشاط تجاري مدر للدخل.

وتغيب المعلومة العقارية عن سكان الناظور بخصوص العقارات الجديدة بالمدينة، والمعنيين بتسويقها. فأين موطن الخلل في كل هذه المنظومة المتدخلة في الشأن العقاري بمدينة الناظور والنواحي؟ وأين هم المنعشون العقاريون بالناظور من كل ذلك؟

واقع العقار وبدائية التسويق

ويتبين من خلال معاينة ميدانية للقطاع أن المنعشين العقاريين بالقطاع، هم من أبناء المنطقة، يمارسون من خلال شركات ذات مسؤولية محدودة S.A.R.L، أي أن رأسمالها القانوني "النظري" لا يتعدى 100 مليون سنتيم.

وتعمد فئة كبيرة من هؤلاء المنعشين إلى تصفية نشاطها بعد الانتهاء من تسويق مشروع بذاته. وتعمل جل المجموعات العقارية المحلية المتواجدة بالمدينة على إنشاء شركات من هذا النوع، S.A.R.L، منضوية تحت نفس الاسم التجاري لمجموعة عقارية، لأغراض تقنية وجبائية.

وتتسم جل هذه المشاريع، على قلتها وغياب إستراتيجية فعالة وسريعة لتسويقها، بعدم التنويع في المنتوج، والفئات المستهدفة، نتيجة لغياب دراسة قبلية لسوق العقار بالمنطقة، فبعرض ضعيف مقارنة بطلب داخلي متزايد، يتوزع بين مناطق العروي وسلوان الجديد وحي المطار بالناظور الجديد، وأزغنغان..

ويتم اعتماد هذه المشاريع على فرضية استهداف أبناء الريف المتوافدين أو القاطنين بأوربا على وجه الخصوص، في خضم أزمة مالية واقتصادية يعانون منها بأوروبا، بنسب متفاوتة، والاعتماد على السوق الخارجي بالأساس وتغييب التسويق الداخلي.

هذا الواقع جعل "المنعشين العقاريين" بالناظور يسعون إلى استعمال طرق يراها البعض ما زالت "بدائية" لتسويق هذه المشاريع، وعدم تخصيص ميزانية للتسويق والإشهار والتواصل.

وفي الوقت الذي تتوجه فيه الشركات العقارية المغربية الصغرى والمتوسطة نحو آليات جديدة ومبتكرة للتسويق لمنافسة الشركات الكبرى، وترسيخ أسمائها التجارية وسمعتها وسط زبنائها المستقبليين، يبقى "المنعشون" العقاريون في "استحياء" من ذلك، ما عدا فئة قليلة تعلن مشاريعها عن طريق مقالات إشهارية في بعض المواقع الالكترونية المحلية غير المتخصصة.

وتبرز دراسات بالمنطقة أن نسبة الإنفاق على التعريف بالمنتوج العقاري لا يتعدى معدل 0.003 بالمائة من حجم معاملات 92 بالمائة من الشركات العقارية بالناظور والنواحي، الشيء الذي يفسر عدم التفكير في البحث عن بدائل تسويقية للتواصل عبر الإنترنت، والتوجه نحو مواقع إلكترونية عقارية متخصصة تستهدف فئة من الزوار في حاجة لاقتناء عقار، وتبحث عن المعلومة العقارية باستمرار، بدل الاعتماد على عامل الحظ والموسمية، وطرق متجاوزة في التعريف بالمنتوج العقاري عن طريق سماسرة العقار.

مشاكل الوعاء العقاري

وتتميز الهيكلة التنظيمية لهذه الشركات العقارية، بكون 97 بالمائة منها عبارة عن شركات عائلية تتخذ من اسم العائلة اسما تجاريا لها، إذ لا تتوفر على هيكلة عصرية وفق المتعارف عليه لدى عموم الشركات، تسمح بتحديد اختصاصات كالتسويق والعلاقات مع الزبناء، بل تتعلق بقرار شخص واحد يتمثل في صاحب الشركة، دون الرجوع أو الاستشارة مع متخصصين، كل في مجاله.

ويعاني هؤلاء "المنعشون" العقاريون بالناظور والريف، والذي يتجاوز عددهم 360 "منعش عقاري"، مشاكل مسطرية وتقنية تواجه مشاريعهم الحالية و حتى المستقبلية بإقليم الناظور.

الوعاء العقاري بالمنطقة معقد بشكل كبير، يجعل المستثمر في مجال العقار بين مطرقة المساطر الإدارية وسندان الظرفية الاقتصادية العالمية، فبدأً بالتحفيظ العقاري ومرورا بمشاكل التجهيز والتزويد بالماء الصالح للشرب والربط بشبكة الكهرباء، يجد المنعش العقاري نفسه وسط متاهة معقدة، يدفع ثمنها المستهلك غاليا أحيانا حين يقتني شقة بمواصفات عالية، ليجد أن عقاره بلا تحفيظ، ودون تزويد بالماء الصالح للشرب ولا كهرباء، وأحيانا بدون شبكة للصرف الصحي.

وتدخل على الخط وكالات عقارية تجارية غير عصرية من حيث آليات التواصل والتسويق الذي لا يمكن أن يتحقق دون تعريف بالمنتوج. وكالات عقارية معظمها ذات بنية تقليدية تخطت عتبة السماسرة بقليل، عن طريق تنميق محلاتها وتزيينها دون أن تستقطب زبائن مهتمين بما تسوقه سواء في ما يتعلق بالكراء أو البيع، إذ يقتصر دورها غالبا على تحرير ومصاحبة العقود المبرمة، في غياب لنص قانوني ينظم عملها.

وباستثناء مشاريع تباشرها شركات كبرى بالعروي ومنطقة سلوان الجديد، وحوض بحيرة مارتشيكا عبر إنشاء تجزئات، وتفويتها لشركات محلية أصغر منها حجما وإمكانيات، فإن باقي المشاريع تبقى غير معلومة بطريقة كافية لساكنة مدينة الناظور أو حتى للجالية المغربية المقيمة بدول أوربا، مما يفوت الفرصة على المستهلك بالأساس في الحصول على فكرة واضحة للعقارات المتوفرة حاليا أو مستقبلا بمنطقة الناظور الكبير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - أمين صادق الخميس 15 ماي 2014 - 08:12
العقار بمدينة الناظور يتسم بتعقد بنيته القانونية وبغلاء ثمنه مقارنة مع باقي المدن المغربية حتى الكبيرة منها وذلك راجع إلى عدة عوامل أبرزها المضاربات العقارية التي تتم غالبا بغرض تبييض الأموال... والذين يكتوون بنار هذا الوضع في الواقع ليسوا هم المنعشون العقاريون، بل المواطن الناظوري الذي يجد نفسه بين مطرقة ضيق اليد وسندان جشع المضاربين ومسمار المساطر التعجيزية ومنشار السماسرة من كل لون وفي أي ركن... الناظور يشكل بؤرة للفساد العقاري والإداري؛ تركة هذا الفساد في أوساطه ثقيلة وخطيرة وحاله الحالي لا يقل ثقلا وخطورة.. فضائح العقار في الناظور فضائح تزكم الأنوف وتنخر الغضروف وتقهر الحلّوف المعلوف... ساهمت في حدوثها وتفاقمها المجالس البلدية المتعاقبة على تدبير شؤون المدينة (وأي تدبير) بقسط وافر جدا... الآن، الأمل معقود على المشاريع الكبرى التي تعرفها الناظور مثل مشروع تهيئة بحيرة مارتشيكا الضخم، من أجل هيكلة حديثة ومنظمة للأوعية العقارية التي يشملها مجال تدخله، والقطع مع التجاوزات السافرة التي عرفتها المنطقة فيما قبل لاسيما حي المطار (الناظور الجديد).. أما الأثمنة، فعلى الأرجح ستزداد اشتعالا !!
2 - aziland الخميس 15 ماي 2014 - 09:24
En bref, le secteur de foncier à nador est un secteur dominé par l'informel à un pourcentage proche de 100%, et même les sociétés de foncier ne déclarent pas la totalité du prix de vente,
3 - مارتشيــــــــــــــــــكا الخميس 15 ماي 2014 - 11:17
مشروع مارتشيكا هو أيضا مهدد بالفشل بل إن بوادر فشله قد لاحت فعلا للعيان بعد أن تراجعت وكالة مارتشيكا عن الكثير من المشاريع الرائدة واكتفت ربما بالحد الأدنى من الحلم لان الواقع خيب الآمال وحطم الأحلام،واقع معقد وخطير جدا عنوانه الفوضى والتسيب وتواطؤ القائمين على تطبيق القانون مع مافيا العقار وبالخصوص في بعض المناطق والأحياء الخاضعة لوكالة مارتشيكا كمثل حي ترقاع الغربي الذي وفي لمح البصر وفي عهد وكالة مارتشيكا فقط نبت فيه حي عشوائي كبير فوق ارض عائلة " بويديد" التي اغتصبت منها أرضها وترامى عليها أشخاص لهم علاقات مع مسؤولين بالناظور يقومون بحمايتهم باستعمال نفوذهم كل من موقعه وذلك بإخماد صوت وصرخات عائلة " بويديد"، فلا العمالة ولا البلدية ولا الجماعة الحضرية ولا الباشوية ولا القيادة ولا النيابة العامة ولا حتى وكالة مارتشيكا ، استمعت لشكايات أصحاب الأرض المطالبة بوقف البناء العشوائي وطرد المحتلين فكل الشكايات إما تم إهمالها أو إتلافها من أصلها بفعل فاعل له مصلحة في استمرار البناء العشوائي في الحي الذي يشهد ازدهارا كبيرا أغنى وأثرى الكثيرين بينما أفقر وشرد أصحاب الأرض.
4 - boutemarakt الخميس 15 ماي 2014 - 11:36
هناك العديد من المنعشين العقاريين اللدين يتسترون تحت غطاءات وداديات سكنية او تعاونيات والسسلطات تعرفهم جيدي لانتقالهم من شطر الى شطر ومن منطفة الى منطقة.ومنهم من يشارك في تضاهرات تسويقية دولية ومنهم موظفون يتركون عملهم ويتفرغون للبيع والشراء والتوسط في العقار ويستولون على المناطق المخصصة لما هو اجتماعي في نهاية تسويق المنتوج ومنهم من يكدس اموال المتعاونين لسنوات ويشغلها في مضاربات بدعوى انعدام الوعاء العفاري المناسب منافسين بذلك المنعشين العقاريين دون تادية ضرائب للدولة على الارباح التي يجنونها من كل عملية مستفدين من كل التسهيلات التي توفرها الدولة للعمل التعاوني.والسلطات تتفرج على الوضع دون ان تحرك ساكنا علما ان جل هؤلاء لا يزورون مقرات عملهم الا ناذرا ويتقاضون اجورهم من الدولة .
5 - amazigh الخميس 15 ماي 2014 - 13:55
ماقلله بوثماراقت صحيح مائة بالمئة لذا اتفق معه
6 - yassin الخميس 15 ماي 2014 - 14:03
Les projets touristiques de SAÏDIA et MARCHICA à Nador sont deux projets voués à l'échec dans le cour et moyen terme, car leurs timing à été précipité .En plus les raisons de ces projets étaient purement politiques et non faisant parti d'un programme de développement régional réaliste.
Ce sont des projets destinés aux barons de l'immobilier qui ont suffisamment de souffle pour investir aujourd'hui et attendre un retour sur investissement alléchant même après vingt ans.
7 - temoin الخميس 15 ماي 2014 - 14:14
personelement je cherche depuit lentemp de procurer un foyer a nador/arwi. Mais parler d'immobilier a nador c parler de bete noire. La qasi-totalite des intervenants dans le secteur sont des barons de drogue pour blanchissement d'argent pourri. Imaginez a une petite ville tel que al arwi 1m carre de terain sans titre valle 12000dh. Allahoma inna hada monkar
8 - nadorstraat_rif الخميس 15 ماي 2014 - 15:17
لن نلوم الدولة على كل هذه الاشياء التي تقع في الناظور ,فمدينة الناظور لا يمثلها سياسي او برلماني غيور ريفي قح بل كل من يسير المدينة بدون استثناء هم عار على المدينة ,لا ملعب لكرة القدم لا مستشفى في المستوى لا فظاءات للشباب فالبنية التحتية 00000 لاشيء يذكر ,السرطان ابادى ابناء الريف كلهم والمستشفى في الرباط مع العلم ان اغلب المصابين هم من الريف بسبب الغازات السامة الت نتظرسيد بنكيران او ملك البلاد ان يطالب اسبانيا بالاعتذار على الاقل على هذه الكارتة التي تركتها اسبانيا ومنهم امي التي اصيبة ايضا بهذا المرض الخبيث الله اشافيها وشافي لمسلمين كاملين ,فكل مسؤولين مدينة الناظور اقول له تفوووووووووووووو.
9 - nadori l3onsori الخميس 15 ماي 2014 - 16:09
فانه المغرب الغير النافع كما قيل ويقال؟
إمزورن بوكيدارن أجدير الحسيمة الناظور أدريوش ميظار أزلاف العروي قبائل الريف مهما كانت وباقي المناطق الأخرى في الريف الكبير .
10 - Nadorien du monde الخميس 15 ماي 2014 - 17:07
La seule agence immobilière officielle à la quelle j ai eu affaire à Nador c est CGM et qui fonctionne comme une vraie agence moderne
Je vous la recommande fortement 0 536 600 834
Encourager ces bonnes initiatives
11 - لمريني الخميس 15 ماي 2014 - 21:07
ما لا تعلمون عن العقار والبناء العشواءي في الناظور هو كون اغلبية اعضاء المحلس البلدي للناظور هم كبار السماسرة في كل ما يتعلق بالعقار والبناء ورخص البناء والبناء العشواءي حتى باتت البلدية سوق للدلالة وكالك باستغلال نفوذهم بالتواطئ طبعا مع مسؤولي اوكالة الحضرية وكل هذا يحدث على مراى وعلم تام ل رءيس البلدية الذي ينتقم من المدينة وساكنتها بصفة عامة وبوكالة مرتشيكا بصقة خاصة ودالك لاجل تصفية حسابات شخصية مع الوكالة التي منعته من الاستحواذ عن القطعة الارضية الشاسعة المخصصة لتربية الطيور بالكورنيش
12 - Samir UK السبت 17 ماي 2014 - 00:49
en ce qui concerne les promoteurs immobiliers sur la ville de Nador, je suis en accord total avec tout les commentaires et participations fournies. Le problème est que les projets immobiliers à Nador ne sont pas visibles sur des sites Internet comme Mubawab.ma. J'y trouve des annonces ciblées sur toute les villes du Maroc, mais deux seulement sur Nador... C'est pas une bonne manière pour communiquer chez Semsara...
13 - Imane Belgique الأحد 18 ماي 2014 - 13:24
C'est vrai Samir, les promoteurs immobiliers à Nador ne sont pas visibles sur des sites Internet comme Mubawab.ma. Ils ne veulent pas investir dans un premier temps sur Internet. Je ne comprends pas pourquoi ils ont cette manière de voir les choses. Je veux acquérir un logement à Nador, mais je n'ai aucune idée de la disponibilité des biens immobiliers mis en vente à Nador sur Mubawab. Je ne sais pas quoi faire.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال