24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | مسجد الإمام سيدي عبد الجبار بفجيج .. بساطة معمارية وجمالية فطرية

مسجد الإمام سيدي عبد الجبار بفجيج .. بساطة معمارية وجمالية فطرية

مسجد الإمام سيدي عبد الجبار بفجيج .. بساطة معمارية وجمالية فطرية

تحتوي قصور فجيج السبعة على عدد كبير من المساجد، متفاوتة الأهمية التاريخية، لعل من أقدمها مسجد الصومعة الحجرية بقصر الوداغير ، ثم مسجد سيدي عبد الجبار، نسبة إلى مؤسسه ، ومؤسس الصرح الثقافي بفجيج العلامة الإمام عبد الجبار الفجيجي المتوفى حوالي 918 هجرية، والذي يعتبر تحفة أثرية تقليدية من المفاخر العمرانية بفجيج.

ويقع مسجد الإمام سيدي عبد الجبار في قلب "قصر المعيز". شرع في إنشائه بعد عودة الامام من رحلته العلمية الطويلة في أواسط القرن التاسع الهجري، وشهد عمليات ترميم وتوسيع قام بها أبناؤه وحفدته من بعده، كان آخرها التجديد الذي خضع له في ثلاثينات من القرن الماضي.

ويذكر محمد بنعلي بوزيان أستاذ باحث في التراث الفجيجي وعضو المجلس العلمي المحلي بنفس المدينة، في مقالة نشرها حول التراث الفجيجي، أن المسجد ليس في معماريته ميزة فنية فارهة تستوقف المرء وتشد انتباهه، لأنه يعكس بامتياز بساطة المعمار الفجيجي بصفة عامة. لكنه يضيف في وصفه للمسجد، أنه بالمقابل لا يخلو من لمحات جمالية فطرية بديعة ، مثل دقة التماثل وروعة الانسجام بين أقواسه القائمة على قواعد مربعة سميكة جدا، يبرز في أعلاها مربع صغير كانت توضع عليه الشموع والقناديل والفتائل الزيتية. وينتهي كل قوس قبل السقف بشريط ناتئ يعكس سلامة ذوق البناء الفجيجي ، وقدرته على اللعب بالطين، وقابليته للعطاء والإبداع الخلاق.

أما سقف المسجد "فخط طويل من خشب النخيل المنجور بدقة عجيبة، يصل بينها غطاء من قضبان الدفلى، في شكل صفوف متراصة من المعينات، مصبوغة بالأحمر والأخضر، يتوسطها صف بلون الدفلى الطبيعي المعرى من لحائه، وهذا النوع من السقوف كان دليل نعمة وانبساط في الرزق".

ويتوسط المسجد فناء صغير تحمله أربعة أعمدة مقوسة متناسقة ، ذو نوافذ تحقق للمسجد الإنارة الطبيعية ، ومزيد التهوية من الجهات الأربع ، وسقفه المكون من الحديد والإسمنت يؤكد أنه من الإضافات الحديثة الغريبة عن شكل المسجد ومواده التي تلائم البيئة الصحراوية ، ووسائل بنائها البدائية التي يشكل الطين وخشب النخيل لحمتها وسداها.

لمسجد الإمام عبد الجبار ثلاثة أبواب هي الباب الغربي، ولعله الأصلي الذي يصل بين المسجد وخلوته التي كان ينفرد بها للعبادة والقراءة والذكر، وتحتضن الآن ضريحه، تحت قبة جنائزية بيضاء شامخة، والبابان الشرقيان : أحدهما هو المدخل الرئيس الآن ، وثانيهما ثانوي ، والمرجح أنه كان من قبل رئيسيا أيضا بدليل أنه مدخل مشترك بين المسجد و الكتاب الذي بقي لعدة قرون خلت رافدا للزاوية العلمية ، وتخرج منه عشرات الطلبة والقراء وصغار الفقهاء. وفي وسط جدارهما (جدار القبلة) يقوم منبر مجوف، تؤطره زخارف بسيطة، لا تمثل الكتابة جزءا منها.

وعلى بضعة أمتار تعلو منارته المربعة حوالي ستة عشر مترا على الأرض ، يمكن أن تلامس جامورها المفتوح على الفضاء الواسع بعد اجتياز عدة أدراج من خشب النخيل، وقد تم تشييدها في القرن التاسع عشر تحت نظر الخبير " المعلم سالم أو بوحسون ".

ليس بحذاء المسجد مرافق للنظافة والطهارة ، لأن الإمام استغنى عنها بالمغتسل الذي حفره والده تحت الأرض ، ثم بنى فوقه مسجده ، ولا زال المغتسل يقاوم عاديات الزمن في شموخ وإباء إلى اليوم، شاهدا على براعة الأجداد وشدة تفانيهم وجميل صبرهم على نحت الصخور وقهر الأعماق.

وما يسترعي الانتباه في مسجد عبد الجبار الفجيجي ذلكم المنبر المنزوي في إحدى زواياه ، والذي أحيل على المعاش منذ أزيد من عقد من الزمان، وهو تحفة فنية رائعة ، تتميز بألوانها البديعة المتناسقة، والآيات المنقوشة بإتقان على جنباته.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - mohamed canada السبت 17 ماي 2014 - 05:16
je suis tres fiere de ma ville natale , qui m'a appris un islam moderé et profond avec les valeures de simplicité d'amour et de rationalité ,
2 - احمد السبت 17 ماي 2014 - 06:00
تحية لاهل فجيج المجاهدة التي يعرف عنهااحدى القلع في نشر و معرفة الدين الاسلامي مند القدم و الادلة على دالك المسجد العتيق دات الصومعة الحجرية والعديد من المساجد الاخرى
3 - Fatima السبت 17 ماي 2014 - 08:43
Cette architecture est caractérisée par des techniques de construction où se sont mêlés les connaissances et savoirs-faire locaux qui véhicule aussi un mode de vie,et une culture .
et Figuig est considérée comme l'une des villes historiques les plus vastes et les mieux conservées du monde arabo-musulman.











Cette architecture est caractérisée par des techniques de construction où se sont mêlés les connaissances et savoirs-faire locaux qui véhicule aussi un mode de vie,et une culture .
Dans une ville Qui est considérée comme l'une des villes historiques les plus vastes et les mieux conservées du monde arabo-musulma.


.
4 - فجيجي السبت 17 ماي 2014 - 09:00
مدينة بدائية تفتقد الى ابسط شروط الحياة ليس هناك مسبح او ملعب او مكان لترفيه زيادة على الزيادات الصاروخية في جميع المواد بنية تحتية منعدمة وسائل النقل منقرضة لمن نشكو حالنا الى الباري سبحانه
5 - كريم ابن الميمي السبت 17 ماي 2014 - 09:43
المسجد مسجد بديع...و تراث ثقافي غني..
سبق لي و زرته و صليت فيه..تحس و أنت فيه بعبق الأجداد و روح المغربي العريق.
...
احساس جميل حينما تستحضر عمران أهل الماضي الذين كانوا يعمرون القلوب وترى عمران أهل الحاضر الذين يعمرون المباني
6 - الجميلة السبت 17 ماي 2014 - 15:33
حبذا لو أضفتم بعض الصور للمقال حتى يتسنى لنا التعرف على هذه المعلمة التاريخية الناذرة. شكرًا هسبريس.
7 - فكيك108 السبت 17 ماي 2014 - 17:57
هناك معالم اخرى دينية بفجيج منها المسجد الكبير بزناقة الذي يتسع لاكثر من 3000 مصلي و به صومعة قديمة .لولا الاحتلال الفرنسي الفجيج لذي قام بتكسيرها عام 1903 م لكانت شامخة الى الان كما ان سقوف مساجد فجيج القديمة كلها من خشب النخليل و اغصان " الغار " او الدفلة التي تحمل الوانا حمراء و خضراء. وبداخاه محراب مزخرف كتب عليه تاريخ 1337هـ 1915م
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال