24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع سقوط الحكومة قبل انتخابات 2021؟
  1. قمة عالمية تجسد التعايش بين الإنسان والروبوت (5.00)

  2. "أمنستي" تطلب إلغاء إدانة ناشطة بـ"حراك الريف" (5.00)

  3. مغاربة يبحثون عن حفريات نادرة في الريصاني (5.00)

  4. تصنيف يرصد غياب معاهد مرموقة لتكوين الأساتذة في المغرب (5.00)

  5. لورنس: الاستبداد تغطيه مفاهيم رائجة ومفكرون يسدون خدمات للهمجية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | وادي كيس .. لقاءات بلا مصافحة بين الشعبين المغربي والجزائري

وادي كيس .. لقاءات بلا مصافحة بين الشعبين المغربي والجزائري

وادي كيس .. لقاءات بلا مصافحة بين الشعبين المغربي والجزائري

واد صغير يفصل بين شعبين .. بضعة أمتار يجري فيها نهر وتحفه أشجار خضراء قصيرة الطول تفصل بين الشعبين المغربي والجزائري .. هنا بالقرب من مصب وادي كيس بالبحر الأبيض المتوسط.

الوادي نفسه هو علامة الحدود.. وعدا هذا الوادي، المشترك بين الطرفين، لا اختلافات بين الضفتين .. الماء والخضرة والوجوه هي نفسها .. وحدها الأعلام وعلامات ترقيم السيارات تختلف لتنبه إلى أن الضفتين على تماهيهما مختلفتان.

على ضفتي وادي كيس، وفي سفح تلتين، تبدوان وكأنهما كانتا تلة واحدة وشقهما الوادي نصفين، قبل أن تفرق بينهما الحدود، تم في الجانب المغربي، إعداد منطقة صغيرة وثبتت الأعلام المغربية، وعلى مدار اليوم، يركن فيها مئات المغاربة سياراتهم لالتقاط صور للذكرى، وكذلك يفعل الجزائريون في الضفة المقابلة.


يعرف هذا المكان يوميا تبادل آلاف المغاربة والجزائريين أطراف الحديث عن المحبة المتبادلة بين الشعبين وأحلامهم المشتركة بفتح الحدود وإجماعهم على عدم تأثير إغلاقها على أواصر الأخوة بين الشعبين.

"حنا خوت (نحن إخوة)"، يهتف محمد لشاب آخر جزائري ركن سيارته في الضفة الأخرى من الوادي الحدود، وأكد محمد، في تصريح لمراسل الأناضول، أنه لا يعرف الشاب الذي يقابله من الجهة الأخرى، لكنه يؤمن بوحدة وأخوة المغاربة والجزائريين، وإن فرقت بينهم الحدود.

كان مع محمد، ثلاثة أصدقاء قدموا جميعهم من فاس وعرجوا على وجدة (شرق المغرب)، قبل أن يسلكوا الطريق الحدودية في اتجاه مدينة السعيدية (شمال شرق المغرب)، المطلة على البحر الأبيض المتوسط، وقد حرص الأصدقاء الأربعة على التقاط صور للذكرى مع شباب جزائريين آخرين لا تجمعهم بهم أي علاقة ولا سابق معرفة، قبل أن يكملوا طريقهم إلى السعيدية.

وعلى الأثر، توقفت سيارة أخرى. ارتجل منها ثلاثة أفراد. رجل وامرأة شابة بدت في مستهل العشرينيات من العمر. التصقوا جميعهم بجدار لا يتجاوز ارتفاعه مترا واحدا بني على حافة الطريق ومنه انتصبت أعمدة ترفرف فوقها أعلام مغربية. كانت أعينهم تشرئب إلى الضفة الأخرى كما يٌنتظر بشوق عزيزا غاب سنين عديدة وأزف أوانه تجدد لقائه.

"ننظر (ننتظر) أقارب لنا يقطنون حاليا في الجزائر. فرقت بيننا الحدود، فتواعدنا على اللقاء هنا في هذه المنطقة، ولهذا السبب قدمت بمعية (رفقة) زوجتي وابنتي"، يقول أحمد، رب هذه الأسرة، قبل أن يبادر بالاتصال بأقاربه، ومع انهاءه المكالمة، علا السرور محياه، مخاطبا زوجته وابنته: "قربوا! قربوا! (اقترابو! اقتربوا!).

وبعد أقل من ثلاث دقائق بدت للأسرة المتلهفة لأقاربها كأنها ساعات طويلة، ركنت في الجهة الأخرى سيارة زرقاء اللون، ارتجل منها أربعة أشخاص، رجل وامرأة وشاب وشابة، سادت أجواء فرحة عارمة في الضفتين، وانضم إلى الجمع من كانوا متواجدين في عين المكان فرحة باللقاء رغم الحواجز، غير أن زوجة أحمد وابنته لم تتماكلن أنفسهما، فأجهشتا بالبكاء.

في غضون ذلك، اقترب من الجمع، على الجانب المغربي من الحدود، جنديان، بدا أن مشهد لقاء الأسر التي فرقت بينها الحدود مألوف لهما، ولذلك توجها مباشرة نحو الصحفيين، سأل أحدهما عن هوياتهم والمؤسسات الإعلامية التي يشتغلون فيها.

وبعد أقل من ثلاث دقائق، وصل إلى عين المكان جنديان مغربيان آخران أعلى رتبة من سابقيهما، تأكدا أن حاملي آلات التصوير صحفيون، ثم طلبوا عدم تصويرهما بعد أن تيقنا من عدم تصوير زميليهما السابقين.

في تلك الأثناء استمر لقاء أسرة أحمد بأقاربها من "وراء حدود"، غير أن الزوج اضطر أمام التأثير الشديد لزوجته وكذا ابنته إلى قطع هذا اللقاء بعد أقل من نصف ساعة من بدايته، حيث أعاد الابنة أولا إلى السيارة، ثم عاد، في تأثر شديد طال أيضا الحاضرين، ليقنع زوجته بإنهاء اللقاء والعودة إلى السيارة "حتى مرة قادمة إن شاء الله" على حد قوله. والمشهد نفسه كان يدور في الضفة الأخرى، وهكذا، انقلب الحب الذي استهل به اللقاء في الضفتين إلى حزن وألم الفراق في آخره.

وقد أكد أحمد أنه يعرف العشرات من الأسر التي لا تجد بديلا للقاء أقاربها بالجزائر، منذ إغلاق الحدود المغربية الجزائرية عام 1994، عدا ضرب موعد معهم هنا على الحدود، وتحديدا في هذه النقطة الحدودية على ضفة وادي كيس، على بعد بضعة كيلومترات من مدينتي السيعدية المغربية ومرسى بن مهيدي الجزائرية.

"اللقاء هنا تسكين للآلام الفراق في انتظار فتح الحدود"، وفق أحمد، الذي ولد في الجزائر في عام 1964 وارتبط بزوجته المغربية مطلع تسعينيات القرن الماضي وكان دائم التواصل مع أسرته إلى حين إغلاق الحدود.

غير أن أمنية أسرة أحمد قد لا تتحقق في الأفق القريب، ذلك أن الرباط والجزائر لم تتوصلا حتى الساعة لأي اتفاق لإنهاء هذا الوضع.

وفي يوليو2011، وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس دعوة مفتوحة للجزائر لفتح الحدود، غير أن هذه الدعوة لم تجد طريقها نحو التطبيق.

وأغلقت الحدود الجزائرية المغربية عام 1994 ردا على فرض الرباط تأشيرة الدخول على رعاياها بعد اتهام الجزائر بالتورط في تفجيرات استهدفت فندقا بمراكش.

وفي انتظار فتح الحدود، ستظل النقط الحدودية، وبشكل خاص، هذا المكان على ضفتي وادي كيس، نقطة التقاء من فرق بينهم إغلاق الحدود، وإن كانت لقاءاتهم عابرة تبدأ بالحبور وتنتهي بالدموع ومشاهد مؤثرة دون أن يستطيع أي طرف احتضان أو حتى مصافحة قريبه الموجود بالضفة الأخرى.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - salman towa السبت 17 ماي 2014 - 07:10
مالم أعد أستحمله وأطيقه هي الشتائم والسب بين المغاربة والجزائريين في مواقع التواصل الاجتماعي.
هذه ليست من شيم المغاربة الحقيقيين.
ومايفعله رئيس حكومتنا مع خصومه من سب وشتم يشبه مايقوم به المغاربة والجزائريون.
رئيس الحكومة يجب أن يكون مثالا للمغاربة في الاخلاق ،زعما هو من حزب اسلامي، أم أنه يظن الإسلام هو حمل السبحة أمام الكامرا؟
2 - عبدالصمد(الجزائر) السبت 17 ماي 2014 - 07:43
عندما أرى هاته الصورة أفتكر خريطة فلسطين وكيف فرقت إسرائيل بين الضفة الغربية و قطاع غزة ،نعم إنها نفس الصورة بما أن الهدف واحد هو الفصل بين الأخوين !!!!!
يعجز الإنسان عن التفكير والتعليق على موضوع كهاذا وما لدي ان أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل في كل مسؤول شارك في هاذه المأساة وفرق الله ديارهم و اولادهم كما فرقوا شعوبنا
3 - فظلوا السد على التعاون السبت 17 ماي 2014 - 07:57
الحزن والأسى قدر المغاربة، ذلك أنهم إبتلوا باصحاب النيف في الجوار، إن تصرف المغرب سليم ومنطقي ،فرض التأشيرة بعد تفجيرات إسني ظبط جزائريون متورطين فيه ،كان على الجزاير التنسيق مع المغرب لحماية البلدين من الإرهاب الذي لا يتورع عن الضرب في كلا الدولتين، أغلقت الجزائر الحدودعلى نفسها كردة فعل دمغية مزاجية تشنجا (ونيفها مِذْخنة ).لولا سعت صدر المغرب وصبره على أذى الجزائريين المتكرر لكانت الحرب إندلعت منذ مدة ،مازالت الديبلوماسية (والقامات )السياسية الجزائرية تستفز المغرب وقد إخترق الرصاص حدود المغرب غير ما مرة،فهل ستثبت وتطيق محنة الحرب إن هي إندلعت؟؟؟ إن للصبر حدود وأحيانا يتغير المزاج فإن صادف العمى سنكون،معذورين
4 - نكسوا تلك الأعلام السبت 17 ماي 2014 - 08:17
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ:
( وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ)
(فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ)
(وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ) صدق الله العظيم.
قطع الأرحام من الكبائر ويقول سبحانه لأصحاب القرار في الجزائر:
( أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ۚ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ ۖ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ).
ويقول:
(وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ).
لا أحد يستطيع تبديل سنة الله ولن يندم الجميع إلا على السنوات والفرص الضائعة.
5 - Da hmad السبت 17 ماي 2014 - 08:35
Salam, c'est une scène suréaliste!
On s'en fou si ils venlent rester isoler qu'ils restent isolés! ils aiment bien faire souffrir le peuple algérien.
6 - م, سقراط السبت 17 ماي 2014 - 08:45
في الضفة الأخرى قلوب ميتة..
لم يستطع بوتفليقة ومجايلوه من العسكريين والبيروقراطيين الريعيين من جبهة التحرير خاصة إقناع أحد في العالم بإغلاق الحدود وتمزيق وحدة شعبين يمتمد أحدهما في الآخر...
الموت زاحف سيأتي على هذا الجيل المفلس، ولكن المؤسف هو أنهم استطاعوا أن ينفثوا أحقلدهم وغيرتهم الحارقة في نفوس قدر لا يستعان به من الشباب الأمي الفقير فكرا ووجدانا ومادة...
إن النفوس التي تصل من الرداءة إلى حد طرد مدنيين أبرياء يتجاوز عددهم 350 ألف (حوالي 50ألف أسرة) بدون تمييز، (وخارج أحكام القشاء على علاتها، لمجرد الانتقام من حاكم مهما كانت أخطاؤه) لَهي نفوس مريضة... نفوس لئيمة...
7 - moha السبت 17 ماي 2014 - 08:56
On en an marre de ces articles concernant le maroc et l'algérie, vous faites que rajouter de l'huile sur le feu. vous ouvrez une brèche à tout les endoctrinés des deux cotés afin de s'insulter mutuellement.
8 - عبداللطيف المغربي السبت 17 ماي 2014 - 08:59
ما دامت عقلية الحرب الباردة مهيمنة على كابرانات الكيان الجزائري.فلم ولن تفتح الحدود.ومن لم يصدق فما عليه الا متابعة الاعلام الجزائري المقروء والمسموع والمرئي ليجد الجواب.اغلاق الحدود استراتيجية جزائرية ممنهجة نكاية بالمغرب.كمغربي لا اتفائل بفتح الجزائر حدودها البرية مع المغرب.على الاقل مع هذا الجيل من حكام الجزائر.علينا انتظار معجزة...
9 - AZIZ السبت 17 ماي 2014 - 09:09
Tout ce qui s est dit par dieu sobhanah t3ala d un musulman en vers son frere on s en faut elle y en a pokimon et kery drg c est eux qui peuvent trouver solution pour 2 voisins musulmans pour les despercer et mettre feux car cette region du maghreb c est la finition que veulent les sionistes les responsables algeriens sont d accord pour detruire la region ces armes achete pour qui pour le sang des voisin polisario entretenu pourquoi enfin on parle des tijani la religion aussi touchee quoi encore (invitissez pour autre chse l avenir ce n est pas la gurre regardez les eurpeens qu s unissent et vous la fierte vous nagez dans le passee c est betes
10 - nordine السبت 17 ماي 2014 - 09:15
Nous les algeriens on comprend ces difficultés entre les familles qui ont relation entre l'algerie et le maroc mais il faut savoir aussi que on peut pas ouvrir la frontière tant que la drogue rentre avec des tonnes et le maroc qui profite des produits subventionné en algerie. je pense que la solution c'est de trouver deja une issu pour le polisario entre l'algerie et le maroc et les sahraoui ensuite ça sera facile pour la frontière, j'ai une solution que je propose c'est celle d'une zone commune de sahraoui avec un statu particulier comme capitale de la zone de maghreb ou sera une zone interpays maghrebin sous autorité des sahraoui, comme bruxelle de l'europe le sahara sera la capitale de maghreb et de ses institutions. mais avant tous ça il faut que votre monarchie revois sa vision envers l'algerie car on peut pas donné le dos a l'afrique et suivre l'europe coute que coute.
11 - يوسف السبت 17 ماي 2014 - 09:37
حسبي الله ونعم الوكيل في السياسيين من الجانبين وإن أحمل المسؤولين الجزائريين المسؤلية الأكبر إخوة في الدين في العادات في التقاليد فرقتهم شردمة فتحو الحدود غير لهاد العائلات يشوفو حبابهم الله يحسن عوانهم كاين لعالم بيه الله ماشافش عائلتو 20 عام أما حنا كون جات علينا الله يخليها ديمة مسدودة ولكن هاد الحالات لكيبقاو فينا
الله ياخد الحق فلي كان سبب في اغلاقها
12 - معاد السبت 17 ماي 2014 - 09:39
والله عيب او عار هادش اللي راه واقع بنادم يشوف خوه قدام او ما يقلوش حتى السلام نتمناو يكون خير منا لقدام
13 - SURE WE CAN السبت 17 ماي 2014 - 09:43
قادمون يا إخوتنا في الجزء الأوسط من وطننا الشاسع تامازغا .
قادمون لإزالة الحدود الوهمية التي رسمتها الإمبريالية و زكاها أزلامها في الرباط و الجزائرالعاصمة و زادوها بالغلق لتكريس التفرقة خدمة لأسيادهم في ألإيليزي .
الغريب أن هده الحدود المصطنعة كانت مفتوحة أيام الحكم الفرنسي المباشر !
خدام باريس الأوفياء بارعون في صناعة العداوة بيننا لشد الانتباه عن الأوضاع الداخلية.
لكن هيهات هيهات إرادتنا قوية والتاريخ يؤكد أن إرادة الشعوب لا تقهر ولا تهزم ولا تخدع مهما فعل الطغاة .
لقد فشلوا في حل مشاكل الجماهير،
هم بارعون فقط في صنع الأزمات و تكريس التفرقة لضمان استمراريتهم على العروش .
الحل يكمن في وحدتنا و بتوحدنا سنقضي على الازمات التي كانوا بارعين في خلقها بما فيها المنطقة الوسطى ** الصحراء ** في وطننا الشاسع تمازغا .
وحدتنا قضية عادلة و عدالتها هي مصدر قوتنا ولن نفرط فيها أبدًا .
معا من أجل رسم خريطة تمازغا لإعادة الفرع الى الأصل.
قادمون يا ايها الطغاة وأعلموا ان الرحيل كان مصيركم في كل عصر و الامثلة كثيرة .
وقد حان دوركم .
نموت و تحيا أرضنا .
وتحية لإخواننا في في كل الشعوب المقهورة .
14 - عبدالله السبت 17 ماي 2014 - 09:51
هل تصدقون أن خالي و خالتي جزائريان و أن امي و خالي الثاني مغربيان؟ و الله انها الحقيقة.
و هل يعقل أن تموت خالتي و لا نحضر جنازتها؟
قد يقول قائل: "يجوز ذلك ، و لكن عند اصحاب القلوب القاسية "
،أولئك الذين يزورون المغرب جوا كل أسبوع للتبضع و السياحة و يحرمون شعبهم من زيارة الأهل والأقارب.
و للمتشكك في كلامي انصحه بزيارة مطار محمد الخامس مساء كل يوم ليرى بأم عينيه جموع الميسورين الجزائريين و قد امتلأت بهم جوانب المطار.
15 - Dalii السبت 17 ماي 2014 - 09:58
...Tears
God know and we know that we love our brothers and sister in algeria but yeah... stupid politic
seperated us apart
but soon or later
we well met them
hug them
Love From Rabat
16 - صالحي السبت 17 ماي 2014 - 10:01
للتوضيح فقط
المنطقة تسمى بين لجراف يعني بين جرفين تبعد بالضبط
عن شط البحر وعن السعيدية 1500متر .فقط وليس بضعة كيلومترات كما ورد في المقال والسعيدية تبعد عن مرسى بن مهيدي 1800 متر .المدينتان توجدان على ضفتي واد كيس...
17 - ولد زايو السبت 17 ماي 2014 - 10:05
اول ما رايت الوادي او المكان المخصص على جانب الطريق المؤدية للسعيدية تعمد السائق تخفيف السرعة لطلب منا واذا باذناي تسمع صراخ من الجانب الاخر ورفعت عيني واذا ب ثلة من الجزائريين يصرخون ويحومون بايديهم منضر رغم سنوات مرت ولكن باق في ذهني ولن ينسى صراخ فيه حنين الى الوطن فيه حنين الى الاخوة فيه شوق الى الشعب والعجيب هو تبادل التحيات الكل يحيي الكل فاللهم ياكريم ياقهار من كان سبب في استمرار اغلاق تلك الحدود اهديه ...اللهم فك اسرنا ووحد شعوبنا واعلي كلمتنا لك الحمد ولك الشكر
18 - - أحمد - السبت 17 ماي 2014 - 10:12
الشعب الجزائري الشقيق يعيش في ظل دولة منحرفة سيطر عليها نظام عميل انقلب على الشرعية وهو أكبر الحواجز المطروحة أمام اتحاد شعوب شمال افريقيا عامة وبين المغاربة و الجزائريين خاصة ، فهذا النظام السرطان تحدى ارادة شعبه وعاكس التاريخ و الجغرافيا والدين و اللغة وكل ماهو انساني خدمة للدول الخارجية التي يستمد منها أسباب بقائه عوض أن يستمدها من الشعب الجزائري كما ينص دستوره على ذلك
19 - JAPAN السبت 17 ماي 2014 - 10:12
لا لفتح الحدود و ثم لا ل1000 مرة.... مع من يريد تقسيم وتمزيق المغرب الحدود تفتح بشروط والجزائر تعرف جيدا هته الشروط ,ان تمت هته الشروط فاهلا والف مرحبا بفتح هته الحدود , لانكذب ونوهم انفسنا; لابد من اعادة رسم الحدود الحقيقية للمغرب; طرد الافصاليين الخونة واطلاق صراح مغاربة تندوف للرجوع الى المغرب اعتراف بالصحراء مغربية ثم تعويض المغاربة المطرودين من الجزائر سنة 1975 وان كانت الجزائر لديها حاجة عند المغرب فلتطلبها , لما ارى شخصيا هته الصورة اعلاه لا ا قبلها
20 - karimov السبت 17 ماي 2014 - 10:23
شيئ مؤثر فعلا. لانه سبق لي وزرت هدا المكان وهده النقطة الحدودية بالدات
21 - لا لفتح الحدود السبت 17 ماي 2014 - 10:24
نحن مغاربة وجدة لانريد فتح الحدود مع الجزاءر لماذا الفاصل كان واد صغير ولم يكن بحرا عميقا ومملوءا بالقرش المفترس ,حتى نسينا هذا الشعب الأمي المريض بعقدة المغرب وترجع بنا جريدة هسبريس المحترمة الى الذاكرة مرة اخرى ،نريد طي صفحة هذا الشعب ونسيانه من الذاكرة مرة واحدة ولكم الشكر .
22 - adel السبت 17 ماي 2014 - 10:57
لا احد يسترجل على الجزائريين فرضتم الفيزا اغلقنا الحدود و للابد هكذا احسن جنرلاتنا ردو لنا الاعتبار بعد ان فرضتم التاشيرة على الشعب الجزائري اذا تحملو مسؤولية اخطائكم
23 - عبد الحق السبت 17 ماي 2014 - 11:15
نعم هناك أسر و أفراد فرقتهم الحدود وادعو الله ان يجمع شملهم لكن ما عسانا ان نفعل مع نظام متعجرف دائما يتغنى باسطوانة انهم "شعب الله المختار "في شمال افرقيا "الدولة العظمى"التي يجب علي دول المنطقة ان تنحني لها بسبب بسبب ما تملكه من احتياطات البترول والغاز . سمعت مرة احد الجزائريين من معجبي النظام يرد علي سوال احد الصحفيين عن رأيه في فتح الحدود فقال :"نفتح الحدود ولكن حنا لي نحكمو"
وقال تاني"مادا سوف نجني من فتح الحدود نعطوهم حنا
البترول او هما يعطونا ماطيشا..." ادركت حينها ان نظام
الجنرﻻت نجح مثل نظام شمال كوريا نجح في غسل عقول
معظم الشعب الا من رحم ربي. تورط المخبرات الجزائرية في
تفجيرات مراكش كانت النقطة التي افاضت الكأس سبقتها
مساندتها لدميها البولزاريو تحت غطاء الدفاع عن حق الشعوب
في الوهم.والبلد العربي "حشاكم" الوحيد الدي وقف الي جانباسبانيا في احتلالها لجزيرة ليلى. كم مرة مددنا ايدينا لهم بفتح الحدود والكف عن التدخل في شؤوننا و نبدأ صفحة جديدة
لكن دون جدوي. يكون المقابل الخبت والخداع والتوجس كانهم
يتعاملون مع عدو. في الاخير ادعو الله ان يجمع شمل اسر المسلمين في كل مكان.
24 - HASSAN السبت 17 ماي 2014 - 11:19
لو كان الخير في الجزائر لما أرادت تقسيم المغرب، و لو كانت نوايا شعبه حسنة لن تقوم بإرسال أطنان من التبغ و القرقوبي إلى المغرب لتخريب الشعب و الشباب الذي هو أساس البلاد، أتعجب لهم يقومون بأشياء لا يفعلها إلا الشيطان ثم يطلقون شائعة بأن المغرب بلد المخذرات من أين يأتي إلينا كل ذلك الذي تترصده الجمارك و الدرك الملكي يأتي مصنوعا و معبأ، كفاكم يا أولاد فرنسا، لم أجد خيرا في شعب و لا حكومة الجزائر، أقسم بالله أنني تواصلت معهم عبر الأنترنيت فلم أجد فيهم خيرا لقد ضبطوا على لغة واحدة و كلام واحد و هو الغدر بعينيه، فلا تنتظر فيهم خيرا أيها المغربي إنها فقط السياسة، لو دخلوا أرضنا سيفغلون كما يفعل الدود في الفاكهة.
25 - ARABO_BERBERE السبت 17 ماي 2014 - 11:28
réponse a ce NO 10 nordine , tu acceptes quel le Maroc ouvrira une ambassade au etap de Kabylie ou les toirégues pour la drogue arrête de donner des leçon ce sujet et loin pour que tu le comprends , ne me dis pas que tes dirigeants sont noble et nette sur ce produit l’Algérie fabrique aussi de la drogue ,et je veux pas que cette frontière soit ouverte avec la race d’espèce de tes dirigeants pourri
26 - حميد شحلال السبت 17 ماي 2014 - 11:28
لقاءات بلا مصافحة بين الشعبين المغربي والجزائري، يعني لا مساس ولكن كيف تتم المقايقضة بين القرقوبي والحشيش هل تُرمى من خلف الوادي
الحدود مفتوحة لمن يدفع رشوة الدخول أو الخروج عليه لا تفكروا في في فتح الحدود وإنما فكروا في تحديد تسعرة :رشوة: الدخول
27 - Mohamed السبت 17 ماي 2014 - 12:05
سلام الى الأخوة الأشقاء بالجزائر والله رغم إغلاق الحدود ستظلون إخوتنا فالعلاقة بيننا و بينكم اكبر من ان تقطعها الحدود سنضل دائماً في انتضار قرار فتحها من جهتكم كي تكتمل الفرحة بين شعبينا فنحن ملكا وشعبا مجندين وراء فتحها فتجندوا معنا لنبين للعالم اننا اخوة .
28 - الهروشي التطواني السبت 17 ماي 2014 - 12:20
الفرق بين الجزائر والمغرب هو أن العقلية تغيرت في المغرب بينما العكس في الجزائر فان كان الحسن الثاني أغلق الحدود في وجه الجزائر في ذلك الوقت بداعي تسلل الارهاب وطبعا كشعب لم نكن متفقين معه ....فالحسن الثاني مات وذهب بعقليته وحاشيته ومنهم البصري وآخرون فجاء الملك الحالي بعقلية جديدة ونظرة متفتحة لكن تجد العقلية الجزائرية العسكرية المريضة بداء الزعامة لم تتغير منذ ذلك الوقت فبوتفليقة الذي كان رئيسا في عهد الحسن الثاني باق هو وطغمته العسكرية الفاسدة...لم يفهموا أن عقلية الحسن الثاني راحت دون رجعة وحتى عندما يتحدث الملك الحالي الذي لا ذنب له في غلق الحدود يفهمونها على أنها توسل وكأنهم كندا بينما المغرب يتفوق من كل النواحي على الجزائر وانما يفعل ذلك لدواعي انسانية ..نتمنى من الله يوما أن يسقط هذا النظام العسكري الحركي الفاسد ونرى الشباب الجزائري يحكم الجزائر حبذا لو كانوا أحفاد الشهداء الحقيقيين الذين حاربوا جنبا الى جنب مع اخوانهم المغاربة ...وليس مخلفات فرنسا الحليين
29 - oujdi السبت 17 ماي 2014 - 12:25
مثل هذه المقالات إهانة للشعب المغربي لأننا نرفد رفضا قاطعا فتح الحدود و أصحاب هذه القالات لا يمثلون إلا أنفسهم لأن الشعب المغربي لا يريد أن تفتح الحدود
30 - وجدي السبت 17 ماي 2014 - 12:25
إلى المعلق رقم 21
من أعطى لك الحق بالتكلم باسم الوجديين للاشارة فقط العائلات الوجدية القديمة هي أسر من أصل جزائري
31 - احمد السبت 17 ماي 2014 - 12:31
التسامح المفرط هو الذي اوصلنا لهذه الوضعية جيش مغربي انتصر في حروب وامر برجوع الى ثكناته وترك اراضي مغربية من حقه . كانه هو المنهزم وذلك حفاظا علو الاخوة وحسن الجوار، ما يقع في الجزائر هي عصابة استولت على الحكم ومسخرة لضرب الجزائر والمغرب،عصابة تخدم اجندة الغرب اوروبا وامريكا
حكام يعيشون في عصر الحرب الباردة، شعب جزائري شقيق تعب من عشرية سوداء قاتلة ،لا ارى في الافق حل ، بوتفليقة اغلق الابواب ولا يحتاج لاي تعاون لبحبوحته من الريع البترولي وشراء السلم الاجتماعي من زيادة في الاجور والتوظيف المفرط،لكن هذا من قصر نظر النظام البوتفليقي لان العصر عصر الثكتلات والمصالح المتبادلة ، وليس مواقف شخصية لان بوتفليقة له حسابات خاصة مع المغرب كسابقه بومدين، وقد كانت اختيارات النظام دائما على خطا المراهنة على المعسكر الاشتراكي الصناعة الثقيلة ، عكس نجاحات المغرب بدون بترول، الجزائر لها استراتيجية اضعاف المغرب، بدل التعاون معه ويصبحا معا قوة في شمال افريقيا،ان ضعف ثقافة النظام الجزائري الحقود جعلته لا يبارح مكانه في نادي التخلف،وانصح النظام البوتفليقي ان يقرا شيئا ليطور من ادائه الوظيفي.
32 - samira السبت 17 ماي 2014 - 12:37
Les frontières ne sont que des coups de crayon sur des cartes..........Elles tranchent des mondes mais ne les séparent pas.............
cherchant à comprendre ce qui restera toujours incompréhensible............. Et c'est précisément cela....qui fait de nous des hommes........... VIVE LE MAROC.........VIVE L'ALGERIE......ET VIVE LA OUMMA ARABE
33 - فايق أو عايق السبت 17 ماي 2014 - 12:48
حذار أيها المغاربة من العواطف ، إنها التي سببت لكم فقدان جزء كبير من بلدكم.
مصلحتكم ليست مع الجزائر أبدا.
استغلوا عائدات البترول والغاز للإساءة للمغرب وما يزالون.
كفاكم سداجة .
فاليدهبوا إلى الجحيم، من شاء الوحدة فمرحبا به ومن يريد الإساءة إلينا فالنعد له العدة.
كفاكم من الأخوة العربية الملغومة ، فلا قطر ولا فلسطين يهمهم أمركم...
كفاكم تمسلما وسداجة وكلخا.
ارفعوا شأن بلدكم ، فالغني والقوي والجميل...يحترمهما الجميع ويعمل المستحيل لكسب ودهما.
فالنجعل المغرب كذلك وسترون.
34 - محمد مراكش السبت 17 ماي 2014 - 13:10
انا اقترح ان يتم فتح الحدود على الاقل وكمرحلة اولى في وجه العائلات المتضررة من هذا الاغلاق بتراخيص خاصة ومحددة حتى تلتقي هاته العائلات مرة او مرتين في السنة في جانب من الجانبين باعتبار ذالك عمل انساني والله ولى التوفيق
35 - احفيري السبت 17 ماي 2014 - 13:43
ان الله سبحانه و تعالى ياتي بما فيه الخير. ولعل غلق الحدود فيه خير لمغربنا
36 - إغلاق الحدود في الجهة الشرقية السبت 17 ماي 2014 - 13:59
حذاري أيها المغاربة من العواطف الى جانب الجزريو منصفحهم ما يصفحونا اتيساع من بعيد والله حتى تندموا غير داو دوروا الجزائر حتى طليوها . اخليونا انبقاو عزاز وفي وقار (ازدادو بعدا تزدادوا حبا)
On a pas la même mentalité celui qui cherche a saluer les algériens qu'il son aie chez eux et qui nous fou la paix. (sd3touna b frontière pas frontière) laissé nos frontière comme ils sont
jusqu'au on verra ou ça va nous amener cette histoire de mauvais voisinage. comme voisin ennemi qui se respecte. ça devrait etre comme ça ! et qu'il nous foute la paix. les marocains qui cherchent a voir une relation avec ces algériens qu'il son aie chez eux et qu'ils nous laisse tranquille. on a pas la même mentalité a 3ibad allah il faut pas croire a ce qu'on nous dit il sont très différent de nous croyez moi. la tolérance excessive c'est celle ci est qui nous a amené à cette situation d'aujourd'hui avec ce voisin ennemi
37 - nassmlak السبت 17 ماي 2014 - 14:13
1994 المغرب طرد كل السواح الجزائريين من اراضيه وحتى الراجعين من المغتربين الجزائريين الموجودين في موانئ طنجة والناظور لم يسلمو من هده العملية والدريعة الجزائريين ارهابيين والمخابرات الجزائرية المتهم الاول ولهدالمغرب اراد اركاع الجزائر لكن الغرور المفرط يعمي الابصار.من الناحية العاطفية صحيح الجزائري والمغربي مايجمعهم اكثر مما يفرقهم لكن الله يعلم بالقلوب النفاق والحقد والكدب يطغون على كل الحقائق وحتى اليوم نتسائل ياترى من الضحية ومن هو الجلاد لاكن التاريخ لايرحم ولغياب نية المصالحة من الاحسن ان تبقى الحدود مغلوقة ومقفولة حتى الكل يعترف باخطائه واعتدائته نحو الاخر ويتصافح ويفتحون صفحة جديدة بدون مراوغات ومغالطات .اعلموا المشكل لن يحل ولن يرى النور لان هناك لوبيات خاارجية لها سلطة مطلقة تريد ابقاء الحال كماهو لاحرب ولاسلم كدب خداع حقد مناورات مراوغات اتهامات وهمية وشتم .المغاربة يقدسون اميرهم والجزائر يقدسون شهدائهم والسلام شكرا هيسبرس على النشر
38 - medbelgique السبت 17 ماي 2014 - 14:24
أنا أرى قطع العلاقة مع الإخوة الجزائريين فشل في طريقة التسيير في المغرب لماذا؟ أولا هم من قطعوها والآن أصبحوا يطالبون بفتحها كأنها لعبة بين الأطفال. وكان من المفروض بالتفكير قبل تنفيذ القرارات وهذا دليل على أنهم لا يفكرون سوى مصالحهم الشخصية ولم يفكرو في الملايين اللتي تكسب لقمة العيش بفظل الحدود، ثانيا كان عليهم أن يخصصو ناس عقلاء من الجهة الشرقية خاصة من مدينة وجدة لأنهم الوحيدين من يفهموا كيف يجب المعاملة مع الإخوان الجزائريين للمصالحة فأنا على يقين لو فعلوا هذا لإنتهى الأمر منذ زمن طويل
39 - حمزة السبت 17 ماي 2014 - 14:31
للاسف تعليقات بعض الاخوة تضهر جهلا و تخلفا كبير، كل من يدعوا الى التفرقة و جعل الحدود مغلوقة فهو انسان غير سوي،ربما له عداء مع ابناء حارته و عائلته فما بالك بالشعب الجزائري الشقيق و الذي نشترك معه في الدين و اللغة و الدم،ادعوا الله ان يهدي حكامنا و هؤلاء المرضى و يردهم الى الصراط المستقيم
40 - adel dz السبت 17 ماي 2014 - 14:35
الى 29 الهروشي والى 32 احمد كفاكم كذبا الجزائر هي من اغلقت الحدود و نحن الشعب نتفق تمام الاتفاق في غلقها انتم فضلتم السائح الفرنسي عن السائح الجزائري اما حرب الرمال من قال لكم انكم ربحتموها وكيف ثم تقول انكم احسن من الجزائر في ماذا كل الارقم تقول غير ذلك عجيب امركم .الكذب لا يرفع المعنويات
41 - bent l'est السبت 17 ماي 2014 - 14:42
الى المعلق 34 الله يكثر من امثالك. انا ايضا اتالم كلما سمعت مغربيا يذل نفسه و يتحدث عن الحدود كما لو كنا نصف المواطنين ماتوا جوعا منذ 1994!انا بنت الناظور و معلمة احاول جاهدة تلقين تلاميذي ان يكونوا فخورين ببلدهم و ان لا يستجدوا احدا,ووجدت ولله الحمد من الاطفال بشرى للمستقبل,هناك من وصل السلك الثانوي ولازلت على اتصال بهم انهم هؤلاء من سينتقمون لبلدنا ان شاء الله. كفوا يا مغاربة عن ذكر الحود و الله نشعر بالمهانة,نحن لا نريد التعامل مع بلد يحتقرنا يدعم ا لانفصاليين ويستعمل امواله لتحطيمنا. والله تمنيت لو يخرج ملايين المغاربة لطلب مقاطعة عدونا الشرقي وانا مستعدة للتعبءة. اخرجوا لتدعوا مسؤولينا للكف عن التوسل للجار اصرخوا لنا باعلى صوت 'لا للتطبيع مع عدو وحدة ترابنا' ساكون جد سعيدة اذا ما رايت مسيرة وطنية توصل رسالة قوية للجيران الحركي, لا تفرقو بين الافلان و الشعب,فهذا الشعب لم يخرج ليطلب من جنرالاته رفع يده عن قضية الصحراء اذن هو مشارك في العداء لنا, لنقلها له ونكف عن النفاق. شعب ينتخب رءيسا في بوسيت و تحته لاكوش ماذا تنتظرون منه?مهزلة القرن والله. لن تسلموا منا ياحركي سترون
42 - C'est la volonté des décideurs السبت 17 ماي 2014 - 14:44
Bonne chance et bon courage aux deux peuples innocents, frères, voisins et musulmans qui se voient privés de leurs proches, amis et toute activité
43 - Ben Mohamed السبت 17 ماي 2014 - 15:03
أدا صارت المنطقة عابة فليس شرطا ان نصير جميعا وحوش كأسيرة و نبحت عن أكثر الشتائم قصوا لينكلها لبعضنا البعض وما يكتبوه العباسي وا بومدين في الشرق الجزايرية هو دليل علي ما اقول لهم لو لم تكونو جهلا لكان اهتمامكم بيما ينفعكم ولكن حسب فهمي المتواضع أنكم مدفوعي الأجر مبروك عليكم ما تلحسونه من قادورات الزبالة وما يدعونه لكم لي تشتمو الشعب المغربي وأقول اليكم هوناك من تتحول أحلامه الي كوابيس
44 - XXXXCC السبت 17 ماي 2014 - 15:14
ا لى رقم 27 - احمد (الجزائر) رقم 19 قال الحقيقة وليس الا, وماهي افتراضات ولا هي بشروط كما تدعو "الحكومة السلكوطة الجزائرية" وبعض من شعبها ومن يؤيدها في حماقاتها في تدمير المغرب واضعافه, وما تقوله من غلق الحدود وو.. انه يخدم سلاكط ديال المرادية ,هذا معروف عند المغرب ولايخفى عليه بل المغرب يطلب فقط من الجزائر ان تخليه ترونكيل والسلام
45 - tranquil السبت 17 ماي 2014 - 15:43
من رايي ان تبقي الحدود مغلقة ومن مصلحةالجميع.علي الاقل الان اصبحنا نتمتع ببعض الامن علي غرار لما كانت مفتوحة.كذلك اصبحت مدننا و شوارعنا نضيفة خاصة الدار البيضاوفاس ووجدة والرباط الخ.للذكري فقط لقد كنا نشتري سروال من نوع جينز ب ٤٠ درهم ومع فتح الحدود اضحي ب١٦٠ درهم.اما الفواكه والخضروات كانوا ياخدون معها صوراتذكارية كالطماطم والدلاح.اما مسالة الصحرا المغربية فقد استرجعت ولابد من استرجاع الاراضي التي توجد داخل التراب الجزاري ابتداا من واد تفن.اماالبوليزاريو صنيعة الجزاار والطاغية القدافي فهي الي الزوال ان شا الله.وهذه الاشكالية لن تحل الا بالحرب والبقاء للاقوى.
46 - defi السبت 17 ماي 2014 - 15:57
الي صاحبة التعليق رقم 41.انني متفق معك علينا بمسيرة او مضاهرة لعدم فتح الحدود وان اقتضي الحال يكون استفتاا مع او ضد فتح الحدود.كفانا من الانبطاح والتمغاط يا مسوولونا وبا نخبنا.
47 - فايق وعايق السبت 17 ماي 2014 - 16:22
المغاربة لا يقدسون أحد
المغاربة يتوقون للعيش الكريم ولانتشار العدل والرخاء وبس.
تحرروا من المغالطات وما دجنتم وشحنتم به من قبيل المخزن والويل والشرور والبغضاء.
تفو على بوكطاية وامثاله وعلى الأعراب المنافقين في تندوف الأمازيغ
48 - احمد ( الجزائر ) السبت 17 ماي 2014 - 17:12
ا لى رقم 44 العلاقة بين المرءة ورجل لاتكون علاقة الا بارضى الطرفين الجزائر صدقني لا تريد علاقة مع المغرب وعلى المغرب ان يكف علينا ويخلينا نهائيا ترونكيل نحن جد مشغولين ولا نرى اي طلب من شعبنا او ضرورة لفتح الحدود اذا احترم قررنا وسير الله يرحملك الولدين
49 - Paradis السبت 17 ماي 2014 - 17:20
المسامح كريم و الدنيا فانيه
المسامح كريم و الدنيا فانيه
المسامح كريم و الدنيا فانيه
50 - maghrebi السبت 17 ماي 2014 - 17:30
لا تهمني الحدود المغلقة ولا الشعب الجزائري وحكومته السفيهة كما اشفق على كل مغربي يتملق لهؤلاء الاوباش عديمي الاخلاق قليلي الاصل والرجولة
الذي يهمني هو المغرب والصحراء المغربية والباقي الى الجحيم
51 - جزائرية السبت 17 ماي 2014 - 18:34
و الله تأثرت كثيرا لما قرأت و صدقني القول أننا شعب واحد و اتمنى و نحن كمسلمين ان لا نشتم بعضنا لأن لكل قول له رقيب عتيد و ان شاء الله تتصافى القلوب لأننا اخوة
52 - لرقم 39 - حمزة السبت 17 ماي 2014 - 18:38
لرقم 39 // بل الجهل والتخلف هو عندما تقوم بانتقاد شعب لأنه يُكنٌ العداء لعدوه فهل سمعت يوما بشعب بالعالم كله يحب عدوه أو يتمنى له الخير ؟؟ طبعا مستحيل يعني يا جزائري شعور الكره تجاهكم يُعتبر أمر عادي وطبيعي جدا نظرا لما لحقنا منكم منذ استقلالكم الى يومنا هذا
ولرقم 48 أحمد الجزائر // ومن قال لك بأننا نريد أي علاقة معكم ؟؟ ملكنا كان يطالب بذلك سابقا عندما كان له أمل في ذلك لتوحيد صف دول شمال افريقيا وتقويتها لتفويت الفرصة على كل متآمر لكنه اكتشف أن أكبر متآمر وعدو لنا هي بلادكم يعني لا فائدة من أي علاقة معها
ولرقم 47 الفايق الناعس // المغالطات هي ما شحنكم بها جنيرالاتكم أما نحن فنعرف عدونا جيدا ولسنا بحاجة للمخزن كي يعرفنا عليه
ولرقم 38 medbelgique // الفشل هو لو كنا أبقينا على العلاقة معكم لا العكس فهل هناك عاقل يرضى بأن تكون له علاقة مع عدوه ؟؟ ولقمة عيش الملايين إذا كانت ستكون على حساب تخريب اقتصادنا لا نريدها أما عن قولك بأن ناس وجدة الوحيدين من يفهموا كيف يجب المعاملة مع الجزائريين للمصالحة عن أي مصالحة تتكلم أنت ؟؟ فهل من يتآمر على وحدة واستقرار بلادنا يحتاج لمصالحة أم لحرب؟
53 - medbelgique السبت 17 ماي 2014 - 20:05
أنا لا أقول أنا معلم أو أنا أستاد أو أنا أعرف أحسن من الآخرين لكن أقول: حسب تجربتي في الحياة كل ما يأيد غلق الحدود أو قطع العلاقة مع الجارة الجزائر فأظن هذا نوع من الجهل والتأخر في التفكير وعدم المعرفة حتى ولو كان أستاد جامعي ويجب عليه أن يبحث من هو أولا قبل أن يتكلم بالسوء في الآخرين. كما يقول المثل فاقد الشيء لا يعطيه. وبالنسبة لغلق الحدود أعيد وأكرر فالمغرب هو من قام بذالك سنة 4 9 9 1 لمن يريد دقة المعلومات ومند ذالك الزمن بدأت الأمور تتعقد شيأً فشيأً. فيوميا نسمع الجيش الجزائري يقتل المغاربة على الحدود بدعوى أنهم مهربين. وفيهم من قُتلو في الثراب المغربي وأنا أعرفهم شخصيا. ولم نسمع إلى يومنا هذا أي أحد يتحرك في هذا بمن يتكلمو على الوطنية....
54 - غلق الحدود الجوية السبت 17 ماي 2014 - 22:21
يجب غلق الحدود الجوية أيضا عند ذلك يشوفوا الدزيريين ش بلاد آخر يشمو إليه لا أحد يريد الجزائريين لأنهم غدارين وماش رجال واش250ألف إختطفته مافيا بوتفليقة ولا يريد كلام ولا يريد السؤال عنهم قال لهوم لا أدري أين هم ليسوا في جيبي، فسكتوا.
55 - komal السبت 17 ماي 2014 - 22:41
نعم هناك أسر و أفراد فرقتهم الحدود وادعو الله ان يجمع شملهم لكن ما عسانا ان نفعل مع نظام متعجرف دائما يتغنى باسطوانة انهم "شعب الله المختار "في شمال افرقيا "الدولة العظمى"التي يجب علي دول المنطقة ان تنحني لها بسبب بسبب ما تملكه من احتياطات البترول والغاز . سمعت مرة احد الجزائريين من معجبي النظام يرد علي سوال احد الصحفيين عن رأيه في فتح الحدود فقال :"نفتح الحدود ولكن حنا لي نحكمو"
وقال تاني"مادا سوف نجني من فتح الحدود نعطوهم حنا
البترول او هما يعطونا ماطيشا..." ادركت حينها ان نظام
الجنرﻻت نجح مثل نظام شمال كوريا نجح في غسل عقول
معظم الشعب الا من رحم ربي. تورط المخبرات الجزائرية في
تفجيرات مراكش كانت النقطة التي افاضت الكأس سبقتها
مساندتها لدميها البولزاريو تحت غطاء الدفاع عن حق الشعوب
في الوهم.والبلد العربي "حشاكم" الوحيد الدي وقف الي جانباسبانيا في احتلالها لجزيرة ليلى. كم مرة مددنا ايدينا لهم بفتح الحدود والكف عن التدخل في شؤوننا و نبدأ صفحة جديدة
لكن دون جدوي. يكون المقابل الخبت والخداع والتوجس كانهم
يتعاملون مع عدو. في الاخير ادعو الله ان يجمع شمل اسر المسلمين في كل مكان
56 - اel hammani hanan السبت 17 ماي 2014 - 23:01
والله إلى حنا هنين بال الجزائر غير خليو الحدود مسدودة راه قهرونا بهاد الحدود غير غادي نجبدو على رواحنا الصداع بالتهريب و الفساد الميمة عطيونا التيساع
57 - hafid السبت 17 ماي 2014 - 23:04
réponse au n 10
il y a contradiction dans votre discours,vous nous dite,qu'il y a des tonnes de drogues marocaine qui rentre en algérie,alors que vos frontiéres avec le maroc sont fermé,comment est ce possible,ou est votre sécurité,ou est votre armé...qui transfere ladite drogue don vous parlez ?????? incompréhensible
58 - وجدي السبت 17 ماي 2014 - 23:08
تعرف هذه النقطة لدى ساكنة المنطقة الشرقية باسم "بين لجراف" لانها توجد بين جرفين واحد بالمغرب والأخر بالجزائر وهي اقرب نقطة حدودية يتبادل الشعبين الشقيقين التحيات وخصوصا من لهم اهل من كلا الجانبين ولم اجد وصفا دقيقا يناسب هذه الصورة سوى هضبة الجولان المحتلة
59 - حمزة الأحد 18 ماي 2014 - 00:02
انا مغربي و فخور بكوني مغربي،و افتخر بكون الجزائري والتونسي و كل المسلمين اخواني
تبا لجهلكم ولتعصبكم الاعمى
60 - المحق في كلامه الأحد 18 ماي 2014 - 03:00
المعلق رقم 21 وجدي مغربي قح و أصيل. أما المعلق رقم 30 ما هو إلا جزائري دخيل و مفتري. هل نسي هدا الشخص أن وجدة مدينة ألفية بينما العائلات الجزائرية التي يتكلم عنها هي تلك العائلات التي فرت من الجزائر الفرنسية و لجأت إلى وجدة حيث قدم لها الوجديون الأقحاح جميع أنواع المساعدات؟ و بعد إستقلال الجزائر بفضل مساندة المغرب و تونس عادت تلك العائلات إلى موطنها بالجزائر بينما بقيت قلة منها بوجدة حيث حصل بعضها على الجنسية المغربية و لا زال البعض الآخر يقيم بالمدينة محتفظا بجنسية بلاده. و كيفما كانت الأحوال فإن المغاربة قاطبة لا يرضون بفتح الحدود مع من يستعمر صحراءهم الشرقية و يسعى إلى تقسيم المغرب و خلق كيان مصطنع في جنوبه. من بقي يحن إلى الضفة الأخرى فليرحل إليها بلا رجعة...
61 - وجدي يزناسني قح الأحد 18 ماي 2014 - 07:02
الى التعليق رقم 30 سكان وجدة القدامى هم بني يزناسن وليس غيرهم راجع التاريخ ومن بين السكان الذين دخلوا وجدة كاقدم ساكنة لها من بين الرحالة هو عرب بنو هلال ( لمهاية وغيرهم من العرب لذا ليس كل من يدعي وجدي انه وجدي حقيقي وانما بالاقدمية التي تاتي بعد بنو يزناسن
62 - berkane الأحد 18 ماي 2014 - 20:07
سأل مذيع الجزائر امرأة مسنة قائلا : الحاجة على من تفوطي قالت أولدي رايحة نفوطي على بوضياف قالها المذيع كيف يا حاجة بوضياف راهو مات هادي شحال قالت ليه وبوتفليقة ما زال راهو حي .
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

التعليقات مغلقة على هذا المقال