24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الإمارات تراهن على إنشاء فريق رواد فضاء وطني (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  4. رصيف الصحافة: الأمن يوقف المتورطين في تصوير فيديو السكيرج (5.00)

  5. الثابت والمتغير في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | العطش والتيفويد يهددان تلاميذ بطاطا

العطش والتيفويد يهددان تلاميذ بطاطا

العطش والتيفويد يهددان تلاميذ بطاطا

منذ أزيد من شهر وتلاميذ الثانوية الإعدادية الإمام الغزالي بجماعة الوكوم 160 كلم عن مدينة طاطا، يعانون من موجة عطش شديدة بسبب تراجع المياه بالبئر التي تزود المؤسسة والإدارات القريبة ( مؤسستي الرعاية الاجتماعية – دار الطالب والطالبة والمركز الصحي ) بالماء، وعدم ربط المؤسسة بشبكة الماء الصالح للشرب رغم تواجدها أمام الأبواب.

من جهة أخرى يتخوف أولياء وآباء التلاميذ من تكرار سيناريو دوار أغلان بنفس الجماعة، حين انتشر مرض حمى التيفويد شهر نونبر سنة 2013 بعد تسرب مياه الصرف الصحي إلى الفرشة المائية التي تتزود منها الساكنة، لتؤدي إلى وفاة شخصين ونقل أزيد من 20 آخر إلى المستشفى، لعدم تواجد قنوات التطهير السائل بالمنطقة والاقتصار على الحفر المرحاضية المتواجدة على مقربة من البئر المزودة للتلاميذ البالغ عددهم 482 تلميذا وتلميذة منهم ما يقارب 300 بالقسم الداخلي .

وفي اتصال بهسبريس، أكد محمد زيكو، الفاعل الجمعوي بالمنطقة، على تدهور الوضع الصحي للتلاميذ جراء نقصان المياه في ظل الارتفاع الشديد للحرارة من جهة و الاكتظاظ الذي يعرفه القسم الداخلي بالثانوية الإعدادية (يضم 282 تلميذا في حين أن طاقته الاستيعابية 144) من جهة أخرى، داعيا المسؤولين الإقليميين إلى التدخل العاجل بربط المؤسسة بشبكة الماء الصالح للشرب.

وطالب بالتعجيل ببناء المرافق الناقصة في المؤسسة التي فتحت أبوابها منذ 2008/2009 والتي لازالت في حاجة إليها ( حجرات الدراسة،قاعة المعلوميات ، ملاعب ، قاعة الفنون ، مرقدين إضافيين على الأقل وقاعة للمطالعة) هذا بالإضافة إلى تمكين التلاميذ من كافة المواد الدراسية المقررة خصوصا اللغة الانجليزية والتكنولوجيا والفنون أسوة بباقي تلاميذ الثانوي الإعدادي، إضافة إلى توفير الإنارة العمومية بمحيط المؤسسة ضمانا لأمن التلاميذ والتلميذات.

كما أشار المتحدث إلى أن هيئات المجتمع المدني بالجماعة سبق أن راسلت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وعامل الإقليم بتاريخ 24 أكتوبر 2013 (توصلت هسبريس بنسخ منها)، بخصوص المشاكل التي تعانيها الثانوية ومقترحين حلولا لازالوا ينتظرون تنزيلها على أرض الواقع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - استاذ السبت 17 ماي 2014 - 21:27
للاسف هذه ربما تكون بداية دفع فاتورة زراعة الدلاح بالمنطقة التي ازدهرت كثيرا... من المؤسف ان المسؤولين يتعاملون باللامبالات مع المناطق البعيدة عن مركز العمالة وخصوصا اذا كانت الساكنة نائمة وغائبة تماما .ومما يدل على هذا جمعية اباء واولياء التلاميذ المنتهية الصلاحية منذ مدة دون تجديد..
الحل بسيط ويكمن في ربط الثانوية بشبكة الماء المارة امام الباب من طرف النيابة او من طرف الساكنة ان كان يهمها امر ابنائها.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال