24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | الزاوية الشرقاوية .. الواجهة الدينية والحضارية لأبي الجعد

الزاوية الشرقاوية .. الواجهة الدينية والحضارية لأبي الجعد

الزاوية الشرقاوية .. الواجهة الدينية والحضارية لأبي الجعد

تشكل الزاوية الشرقاوية بأبي الجعد، التي تأسست في مطلع القرن 16م على يد شيخها الولي الصالح سيدي بوعبيد الشرقي العمري، من بين أهم المعالم الدينية والحضارية بالمغرب باعتبارها مؤسسة دينية وعلمية واجتماعية تبلورت وظائفها داخل المجتمع المغربي.

وتكمن أهمية معالم هذه الزاوية، التي تعتبر من بين أهم الزوايا في تاريخ المغرب، في الأنشطة الروحية والعلمية لنشر الثقافة الدينية الصحيحة وما بذله مؤسسها من تضحيات لبلورة أسس مشروعه الحضاري في المدينة ، فضلا عن مشاركتها في الفعل السياسي للمغرب العميق خاصة خلال القرن 19م.

وساهمت الزاوية الشرقاوية بأبي الجعد، التي اتخذت الزاوية الشادلية منهاجا لقربها من الكتاب والسنة، بدور وافر في ازدهار العلم بالمغرب خلال القرن العاشر الهجري وما بعده، وتكريس ثقافة التكافل الاجتماعي بمختلف أنواعه من خلال المساعدات والإيواء والإطعام والقيام بدور التحكيم والفصل في قضايا الأفراد والجماعات والتوسط في حل مشاكل القبائل المجاورة والتدخل للصلح بين المخزن والقبائل ( وساطة بين المولى سليمان وبربر الأطلس بغاية المهادنة ونشر الأمن والاستقرار).

وقد أهلت هذه الخصائص و المميزات الزاوية الشرقاوية القيام بدور إشعاعي و تربوي و ديني وعلمي حيث شكلت منارة علم وصلاح ووجهة لجموع الطلبة والمريدين وشخصيات علمية وصوفية. كما يشهد لها بمساهمتها الفعالة والتاريخية في تأسيس زوايا فرعية بجل مناطق المغرب (400 زاوية) أشهرها زاوية آل القيرواني بآيت عتاب وزاوية سيدي محمد بن سليمان الشاوي الزياني وزاوية سيدي حجاج بالشاوية وزاوية سيدي محمد بن الصالح العميري بالفقيه بن صالح ، إلى جانب وجود أضرحة لمنتسبيها بعدد من المدن المغربية كضريح العربي بن السايح بالرباط وضريح سيدي المعطى بن عبد الخالق بمراكش.

وقد تجاوز إشعاع زاوية أبي الجعد المناطق المغربية حيث أصبحت قبلة للباحثين من مختلف العالم كالسوسيولوجي الشهير شارل دو فوكو والباحث والمختص في الدراسات الشرق أوسطية الأمريكي ديل إيكلمان والذي اعتبر الزاوية الشرقاوية "مركزا دينيا ذا إشعاع ثقافي وعلمي كبير تجاوز حدود المنطقة ".

وللحفاظ على هذا الإشعاع يحرص حفدة الولي الصالح أبو عبد الله محمد الشرقي بتنسيق مع المجلس البلدي للمدينة على تنظيم الموسم الديني والثقافي للزاوية الشرقاوية سنويا احتفاء بمؤسسها وإحياء للعديد من العادات والتقاليد التي تجسد الارتباط الوثيق بين أهلها والقبائل المجاورة.

كما يتجلى الاهتمام بتراث و دور الزاوية الديني والفكري من خلال العديد من البحوث الأكاديمية والجامعية كمساهمات في إحياء التراث والحضارة المغربية، وكذا اهتمام وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بهذه المعلمة التاريخية من خلال إشرافها خلال السنوات الأخيرة على مشروع بناء قبة وبيوت للزوار وترميم ضريح سيدي بوعبيد الشرقي.

وقال أحمد بوكاري الشرقاوي مؤرخ الزاوية ومتخصص في دراسة التصوف وتاريخ الزوايا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن تأسيس الزاوية الشرقاوية من طرف الشيخ العالم الصوفي سيدي بوعبيد الشرقي منتصف القرن العاشر الهجري (16 م ) جاء بتزامن مع حكم الإشراف السعديين في منطقة وادي أبي الجعد ، مضيفا أن الشيخ الشرقي عمل على خلق مركز إشعاع ديني وعلمي وصوفي امتد نفوذه إلى بلاد تادلة وورديغة والشاوية ودكالة والغرب والصحراء.

وأوضح بوكاري، الذي يشغل أستاذا باحثا بجامعة القاضي عياض بمراكش أن المشروع الحضاري للزاوية تواصل لعدة قرون بفضل جهود الأبناء والأحفاد والتلاميذ والمريدين كالشيخ العالم الصوفي والأديب المربي سيدي محمد الصالح مجدد الزاوية في عهد السلطان مولاي اسماعيل والشيخ والعالم والمبدع سيدي محمد المعطى بن محمد الصالح، مؤلف كتاب "ذخيرة المحتاج في الصلاة على صاحب اللواء والتاج " صلى الله عليه وسلم.

ولاحظ أن الزاوية الشرقاوية اليوم في أمس الحاجة إلى إعادة تجديد معالمها وإحياء أدوارها الدينية و العلمية والتربوية والروحية حتى تضطلع بواجباتها ومسؤوليتها في إشاعة الثقافة الإسلامية الحقة القائمة على الانفتاح والتعايش والتسامح والتلاقح وكذلك نشر أخلاق التصوف السني القائم على الاعتدال والأخلاق الفاضلة دون تعصب أو تمييز أو انغلاق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - Juba الثلاثاء 20 ماي 2014 - 03:27
"وساطة بين المولى سليمان وبربر الأطلس ..." ما هذه العقلية؟ أتحبون أن ننعث الناطقين بالدارجة بالبدو أو الأعراب أو العروبية؟ إحترم تحترم.
2 - شرقاوية الثلاثاء 20 ماي 2014 - 03:59
(ولاحظ أن الزاوية الشرقاوية اليوم في أمس الحاجة إلى إعادة تجديد معالمها وإحياء أدوارها الدينية و العلمية والتربوية والروحية....) حتى تُصفى من الشرك وتبتعد عن الخزعبلات التي لصقت بها من طرف الجهال الذي يزورونها إما للعلاج أو الزواج أو...
3 - من سكان بجعد الثلاثاء 20 ماي 2014 - 04:49
الزاوية الشرقاوية بأبي الجعد تقع على هضبة ورديغة بين هضـاب الفسفاط وسهل تادلة اي اغنى مناطق المغرب بفسفاطها. ونحن سكان المكان نرى ليس الزاوية هي من تحتاج بالاهتمام ولكن الاحياءمن الساكنة واغلبها فقيرة تعاني من الويلات وصراحة كفانا هذا التهلوا في الاموات فقط , فالصالحون هم الاحياء الذين يريدون رفع راية بلدهم عالية, وليس الاموات اللذين ماتوا رحمهم الله.

هاته العادات لم تعود في عصرنا صالحة ويلزمنا عيش عصرنا بالاهتمام بالشباب وقدراته لبناء مغرب ناجح قادر على المواجهة.

اطلب العلي القدير ان ننتهي من تكريم الاموات وترك الاحياء في فساد وجهل وفقر اميييين
4 - شغل مخك الثلاثاء 20 ماي 2014 - 05:15
كثرة الزوايا والمريدين دليل على التخلف الذي يقبع عقول الناس . الأموات مصيرهم بين ايدي خالقهم وكل شاة برجلها معلقة . لن ينفعك لا الشرقاوي ولا البودشيشي ولا بوعلام .
الله وحده الكفيل لك . صل لأبيك السماوي ان يفتح عقلك ويرقى بك إلى مستوى الخليقة التي كرمها الله بدل تخاريف الأسياد والشيوخ
مؤمن من خلفية إسلامية
5 - مهاجر مغربي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 06:55
كمواطن بجعدي ارى ان القائمين على الزاوية اصبح هدفهم الربح فقط مرة. جا صديق تاع الاخ عندنا من مدنة بعيدة بغا يزور بوعبيد الشرقي بحكم انني لاادخل للزاية الا نادرا لانني اؤمن ان كان بوعبيد الشرقي رجل صالح فهدا مادا ساستفيد عندما ادهب لضريحه واطلب شيئا رغم انني اعلم علم اليقين ان العاطي الله فقط...... المهم جاء هدا الصديق وطلب مني ان اوصله الى الوالي كما قال ولانني لاازور الولي رغم اني احترمه....الصديق اشترى شمع ليعطيه للوالي في طريقنا اعترضنا شخص يلبس لباس ابيض قال انه مسؤوول على الوالي واخد منا الشمع واخدنا الى مكان ليس مكان الوالي بل ضريح اخر قربه وقال انه من اهل الوالي فتدخلت وقلت له السيد راه باغي الوالي اوا خليه يمشي للوالي اضافة راح حنا غير بجعديين والله مابغا يرجع الشمع واصر على ان حتى الضريح من اولاد بوعبيد الشرقي..... بالعربية باش مانعممش هناك ناس مدخلة اسمها للسرقة فقطانا من نهار هاجرت لاوروبا مدخلت للشيخ مرة وحدة مشيت نشري واحد الباروك وصاني عليه صديق لكن ماشريت ليه والو لانني لقيت اتمنتهم اغلى من اتمنة زارا
6 - محمد المغربي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 07:06
الصوفية ليست من الكتاب والسنة بذأت تظهر في بداية القرن الرابع الهجري.الصوفية وشيوخها أضلوا أمة محمد صلي الله عليه وسلم عن الحق وهم جائوا بالضع وأحدتوا في ذين الله وهم عباد القبور وينذرون لغير الله ويطفون بالقبر ويتوسلون ويتضرعون لصاحبه علي أنه لاينفعهم بشئ .يجب الرجوع للقرآن والسنة بفهم سلف الأمة هو طريق نجاة كل مؤمن بالله.الصوفية منهجم أقرب لمنهج الشيعة
7 - محمد بلحسن الثلاثاء 20 ماي 2014 - 07:54
شكرا للأستاذ المصطفى المنصوري كاتب المقال الذي نسئ تقديم نفسه للقراء أسفل الورقة الالكترونية. بالنسبة لي, أنا الذي ترعرعت بتلك المدينة الفاضلة متنقلا بين درب السعديين حيث كان يسكن جدي من أمي رحمة الله عليه و درب لقصايرة حيث كان يسكن جدي من أبي رحمة الله عليه فاسم المنصوري يذكرني بأستاذي عبد الغني المنصوري رحمة الله عليه, في مادة اللغة الفرنسية, بتلك المدرسة المعلمة, منبع قيم الأصالة/المعاصرة, التي كان قد أطلق عليها السلطان سيدي محمد الخامس في 1946 اسم "الحسنية". حدث تاريخي سبق تلك الزيارة الميمونة التي قام بها السلطان و بجواره ولي العهد مولاي الحسن في 1961 ...رحم الله سلطاننا محمد الخامس و ملكنا الحسن الثاني و شيخنا الولي الصالح سيدي بوعبيد الشرقي العمري. شكرا لهسبريس على نشر المقال على الساعة 3 صباحا "لفياق بكري من الذهب مشري". المقال يستحق نقاش جاد و المرور للقيام بدراسات لخلق معهد دولي بأبي الجعد لإعادة إحياء دور التحكيم للفصل في قضايا الأفراد والجماعات والتوسط في حل المشاكل في إطار ورش إصلاح القضاء و في إطار المجهودات الدولية الرامية لإرساء السلم العالمي و نشر قيم التسامح بالإبداع.
8 - متتبع للاحدات الثلاثاء 20 ماي 2014 - 09:50
انا بعدا ما بقيت نفهم والو الزاويا هنا وهناك دول العالم تتنافس في تعليم ابنائها للخروج من الجهل ونحن نتنافس ونشتم بعضنا البعض ونفتخر بزوايا لا جذور لها في ديننا الحنيف انشئت بمباركة من الاستعمار كما كان ايام الاستعمار الفرنسي في الجزائر وغيرها من اللبدان الاسلامية والعربية يحكى ان شيخ زاوية كان يدعي انه باستطاعته ان يوقف قطارا لكن الحقيقة مخالفة تماما فعلا يتوقف هذا القطار بعد ان يضغط الشيخ على الة اتصال بالسائق للوقوف
هذا حال الامة لا نحسد عليها
9 - فاطمة الثلاثاء 20 ماي 2014 - 10:35
" لنشر الثقافة الدينية الصحيحة" واك واك أعباد الله !!! أين هي سنة نبينا في هذه البدع؟ أتقو الله و كفى من البدع
10 - rachid الثلاثاء 20 ماي 2014 - 10:40
محمد المغربي جزاك الله خيرا فقد ارحت قلبي اراح الله قلبك و نوره بالهدى
الدين النصيحة
11 - حياة البجعدية الثلاثاء 20 ماي 2014 - 10:47
انا من ابناء ابي الجعد اتعجب لهذا المقال يريدون الاهتمام بالضريح وينسون ناقة وشوارع وسكان المدينة، وجود الأضرحة بهذا الشكل يعود بنا الى زمن قريش والشرك بالله والكفر اتقو الله فالدين الإسلامي لا يوجد في متشدد او علماني او متصوف او سني او سلفي.
12 - شرقاوي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 10:57
اين الدور الديني للزاوية لا شئ سوى الريع الديني
مزوار الزاوية يعين حسب قربه من اصحاب النفود و ليس الكفائة و هو مايتضح من ماسبق و الحالي
13 - بجعدي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 12:05
الزاوية الان اضحت مكانا فاضحا للريع الديني المستشري على ظهران المتخلفين
ممن يؤمنون بالخرافات والشعوذة...
زمان سيدي ومولاي فلان انتهى ولطالما لا زلنا ندور في هاته الحلقات التافهة فسنظل كما نحن في زمان فاقتنا فيه اقوام اخرى بسنوات ضوئية...
ما هو الدور الديني او العلمي التي تقدمه الزاوية الان؟
14 - مغربي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 12:09
هل محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي أنزل الله عز وجل عليه القرآن يتلا إلى يوم القيامة كان له زاوية؟

هل الصحابة رضي الله عنهم كانوا يزورون قبر الرسول صلى الله عليه و سلم و يدفعون الشموع لآل بيته؟

هل آل بيت الرسول كانوا يقومون بموسم سيدي رسول الله صلى الله عليه و سلم كل سنة و يحتفلون بذكرى وفاته أو موته؟

الإسلام لا يعترف بهذه الطقوس الشركية و المغاربة لا يعرفون من أين جاءت و دخلت في دين الإسلام. أي هي بقية من بقاقىا الجاهلية؟ أم بقية من بقايا اليهودية أو النصرانية ؟ الله أعلم.

المهم هذه الزوايا و هذه الأضرحة التي تعبد مع الله ما أنزل الله بها من سلطان و من عنده الدليل من القرآن أو من السنة فليدل به فنحن و الحمد لله في عصر العلم و الأنترنيت الذي قرب كل بعيد و نشر كل الكتب العلمية بالمجان فلا مجال للجهل و لا للتجهيل مع الأنترنيت و يوتوب و هسبريس.
15 - aziz الثلاثاء 20 ماي 2014 - 12:10
Cette école coranique de Abi Aljaad était aussi derrière une autre école coranique très connue dans la région de zaouiat Echeikh. Il s'agit de l'école de Sidi Abderrahmane oubouzyene situé au dour Ouabidellah à 5 km à l'est de Zaouiat Echeikh.
16 - achlhiy الثلاثاء 20 ماي 2014 - 12:15
Ouuuuffff quelle stupidité?
Veuillez chercher un autre boulot ?
أينما وليتم وجوهكم فتم وجه الله Pourquoi tout ce décor, tapis...?
Il ya des gens qui ont besoin de manger, au lieu de dépenser aveuglement de telle manière pour hypnotiser et anesthésier les gens, quel merdier et bourbier dans nous sommes?
القيام بدور إشعاعي و تربوي و ديني وعلمي oooouuufffffffff
Merci les hommes de l'ombre hespress
17 - amal الثلاثاء 20 ماي 2014 - 12:30
أنا بجعدية وكنفتخر بمدينتي ولكن تخلطات مبقيتي تعرفي حتى حد لي سكن كايقول أنا بجعدي معالمها زينة والولي الله إرحمو دار مايلقى ف آخرتو لي علينا هو خاص هذا المعلمة تنقى من الطفيلين لي شوهوا بصمعة البلادو وكتلقى غي المنافقين هم لي مهتمين بالانشطة الدينية والثقافية .
الله غهدي حتى القائمين عليها .
18 - الشرقاوي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 12:52
bonjour tout le monde je suis un charkaoui mais je pense que le phénomène des zaouiyas est fini le principe c est que les ancêtres marocains ont bien travaille pour notre pays Maroc aujourd'hui nous devons faire notre devoir pour améliorer nos domaines culturels sociaux et éducatifs et ce pour le progrès de notre notre pays Maroc
19 - Chrifa bensaleh الثلاثاء 20 ماي 2014 - 13:06
لو سالنا السيد الشرقاوي, لنصحنا ان نهتم بالاحياء اولا ... مدينة بجعد تعاني من الاول الى الاخر واللهم ان هذا منكر

اتقوا الله ان الله لا يحب المفسديين. والفساد قتلنا وجهلنا وافقرنا وحرمنا وهجرنا

اتقوا الله يا مسؤولون حسبنا الله ونعم الوكيل, بجعد رزقنا نحن ساكنته وانتم تحرموننا من رزقنا .

الاموات لا يدعون الله والاحياء يقولون ; حسبنا الله ونعم الوكيل للحكومة والمعارضة والدولة والمخزن والقصر .

قريبا نلتقي امام الله ولايسالكم عن الموتى قبل الاحياااء
20 - غيور عن ابي الجعد الثلاثاء 20 ماي 2014 - 13:20
ان ما يتير انتباهي و هو عند الحديت عن بجعد نتكلم دائما عن الاموات وننسى الاحياء المدينة وخصوصا الان انها و تبتعد عن تطور الاقتصادي و تهمش يوما عن يوم خير مثال عن دلك نرى اليوم ان لوحة الطريق السيار كتب عليها -بني ملال وادي زم - كان مدينة ابي بجعد لا تعنينا بشئ.
و اني اخاف و اخاف من المستقبل يوما ما سوف تهجر و هي في طر يق الى دلك.
و تبقىقي الاخير فعلا اثار التاريخ المنسي.
وشكر ا.....
21 - سيد زاوية العربي بن علال الثلاثاء 20 ماي 2014 - 13:40
ا للام يااهالي الزواياوالاضرحة ذكرتم المريد ولم تذكروا الشيخ سيدي علي بن ابراهيم وكرامته مع سيدي بوعبيد الشرقي رحم الله الجميع وقل احرصوا على الفرع والاصول.
22 - محمد الشرقاوي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 14:17
الزاوية الشرقاوية متجدرة في التاريخ المغربي ولها فضل كبير في نشر الدين والوعي بين مختلف شرائح المجتمع المغربي .لكن للأسف في العقود الأخيرة أصبح دورها يندثر شيأ فشيأ حيت نجد العديد من أبنائها منتشرون في المدن الأخرة الشيئ الذي يؤثرعلى علاقتهم بالأصل,
في السنوات الأخيرة الدولة فطنت للدور الكبير الذي تلعبه الزوايا في خدمة المجتمع.حيت نجد جلالة الملك نصره الله هو بدوره يعطي أهمية كبير لهذه الزوايا.والزاوية الشرقاوية هي الأخرة تاخد نصيبها من الإهتمام.
المطلوب من المشرفين على الزاوية ربط جسور التواصل بين جميع أبناء العمومة في جميع أنحاء المغرب.وزاوية السي الشرقي بزاكورة جماعة مزكيطة فرع من فروع الزاوية الشرقاوية التي تربطها علاقة متينة بالأصل المتواجد بأبيجعد,
23 - Cherkaoui الثلاثاء 20 ماي 2014 - 14:36
ها الزاوية الشرقاوية...بالفعل كانت في القديم مركز إشعاع ديني وثقافي سواء على المستوى الوطني أو الدولي..لكن اليوم المدينة ليس بحاجة فقط إلى بركة وليها الذي يقدس في صورة إله في باطن الكثير من العقول..أو إلى موسم سنوي الذي بدل أن ينعش إقتصاد المدينة يغرقها في الفساد والأوساخ وطقوس الإنسان البدائي من جهل وتخلف..خلاصة القول أبي الجعد بحاجة إلى أبنائها "لي را منعرف فيييييي وصلين" وليس إلى بركة بوعبيد الشرقي....لك الله يا مدينتي
24 - مدينتي و أفتخر الثلاثاء 20 ماي 2014 - 14:40
الوالي الصالح بوعبيد الشرقي معلمة تاريخية يجب أن تنقى من الطفيلين والنصابة والمشعودين والسكيرين (الماحيا) لي شوهوا بصمعة البلادو وكتلقى غي المنافقين هم لي مهتمين بالانشطة الدينية والثقافية .
الله يهدي حتى القائمين عليها .
25 - الأحياء أبقى من الأموات الثلاثاء 20 ماي 2014 - 16:50
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي لَمْ يَقُمْ مِنْهُ لَعَنَ اللَّهُ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ
أخرجه البخاري في صحيحه ومسلم في صحيحه

إذا كان هذا في حق الأنبياء حرام ومنكر فمن دونهم أولى يعني ما يقوم به المسلم من ذكر لله وصلاة وقراءة القرآن وتعلم الدين مكانها المسجد وليس المقابر والزوايا والأضرحة وشتآن بين بيوت الله وهذه الأماكن!
يتركون المساجد ويهجرونها ويقيمون في الأضرحة والزوايا!! غرييييب! المساجد أعظم عند الله وأطهر من الزوايا والأضرحة والمقابر
الزوايا والأضرحة بيوت الأموات والمسجد بيت الحي الذي لايموت ......
26 - سي محمد الثلاثاء 20 ماي 2014 - 18:07
لقد اكتشف اسرار الزوايا التي كانت تمهد الاستعمار..... هدف هده الزوايا هي الربح المادي ........الناس سواسيا لا فرق بين شريف ينتمي الى احدى الزوايا و مواطن عادي....نحن نرفض كل هدا القهر و التميز بين المواطنين ( هدا شريف هدا ماشي شريف.....
27 - بجعدي الثلاثاء 20 ماي 2014 - 18:28
لم يبق من الزاوية إلا اسمها ومن آثار الولي الصالح مؤسسها إلا الاسم لأنك إن عايشت أبناء الزاوية ستلحظ أن معظمهم مدمنون على السبسي ووو....وقد تعاقب على تسيير ها شفارون محترفون ولا وجود لما جاء في المقال من أنها زاوية الكتاب والسنة ومن كتب مثل هذا الكلام فلليس بباحث وإنما واهم ومضلل وأما الموسم الديني والثقافي ففيه كل شيء من الانحلال والشرك والشعودة والفساد والزنا إلا الدين والثقافة
28 - بجعدي حر الثلاثاء 20 ماي 2014 - 19:08
لعبت دور اشعاعي تربوي وعلمي وديني ، فعلا هناك الناس الواعرين البجعديين صراحة ، ولكن لا ننسى أن الجردة لقدام الشيخ باش كتعمر ...كاع البجعديين راهم عارفين ...لقربها من الكتاب والسنة، بدور وافر في ازدهار العلم بالمغرب خلال القرن العاشر الهجري وما بعده، وتكريس ثقافة التكافل الاجتماعي بمختلف أنواعه من خلال المساعدات والإيواء والإطعام.....الصوفية لا أصل لها في الدين لا الكتاب ولا السنة .....التكافل ....أنا ما عمرني شفت في أي مدينة الناس كتبيع الببوش والبوبال و الكرموس و شندكورة و الزعتر حتى شفتم في بجعد...أو واد زم بقربها والناس فيها لا يرضون بيع الخبز...انه الفقر المدقع . ولكن تاريخيا الفلوس تتجمع في أيدي قليلة مقربة من الشيخ بفعل الهديات والذبيحات و......فمرة رجل جاب لأولاد الشيخ حولي صردي مخير ..كبش ...وامرأته معه تسوق الكبش لابسة صباط ديال الميكا ....الجهل بعينه.جايب لهم شبعة يأكلون فيها 8 أيام وهو حالته كالبردعة ....كلخ مبين ....
29 - bejaadia الثلاثاء 20 ماي 2014 - 22:07
ارى ان هناك خلطا بين الزاوية و الضريح. الضريح هو مجرد قبر رجل صالح استغله المرتزقة للربح. اما الزاوية فكانت كمؤسسة تتطلع بادوار عدة السياسي و اﻷقتصادية و الاجتماعية و تواصلية بما فيها اﻷهتمام بالساكنة و رفع بوضعية المدينة. ولكن اﻷسف اندثر هدا الدور و اختفت معه قيمة المدينة.
30 - abdou الثلاثاء 20 ماي 2014 - 22:49
لم يعد هناك دور تلعبه الزوايا كيفما كان إسمها وتاريخها إلا إحتضان البدع وتفريخها.كيف يعقل أن يتم غلق دور القرأن لأي سبب كيفما كان تافها ولم نسمع يوما عن إغلاق زاوية من الزوايا والتي تمارس الرذيلة و الشرك بالله أمام أنظار السلطات وتتقلب في البدع ومع ذلك يغدق عليها بالمال الكثير.
السؤال يحير العقول السليمة النيرة فبالله عليكم ماالأحرى بأن يغلق؟ دار تحيي السنة وتميت البدعة أو دار تميت السنة و تحبي البدعة وتغرق في الشرك والكبائر والرذيلة؟!!!.
أنا أحمل المسؤولية لكل علماء الأمة الذين لزموا الصمت خوفا على ضياع مناصب دنيوية أو خوفا على أنفسهم من دخول السجن.
أرجو أن تراجعوا إيمانكم وتقولوا كلمة حق ولا تخافوا في الله لومة لائم.
31 - Kariman الثلاثاء 20 ماي 2014 - 23:20
هذه الزاويا لعبت دورا سلبيا ( غير وطني ) أيام الاحتلال الفرنسي للمغرب ؛ الناس الذين قاوموا الاحتلال كانوا من خارج هذه الزاويا - سكان المناطق المحيطة و من غير المنتسبين للزاويا - بمعنى آخر ان العائلات ((( الكبرى ))) المنتسبة لهذه الزاويا كانت تعمل لصالح المستعمر بحيث ان اغلب (( القياد )) في تلك الفتوة حملوا اسم الشرقاوي .
الكثير من الكتابات التي نشرت حول هذه الزاويا تجردت من الحقيقة التاريخية و جانبت الواقع وجعلت من هذه الزاويا (( مكة صغيرة )) .
32 - انير الخميس 22 ماي 2014 - 16:32
لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور انبياءهم مساجد.واذا تمعنا جيدا في هاذا الحديث نجد العرب يكذبون على الاميين .لان مساجد لم تكن في عهد انبياء اليهود والنصارى .النصارى لديهم كناءس واليهود معابد .ولانجد نبي واحد من انبياء اليهود والنصارى بني عليه دير او كنيسة .كل انبياءهم ماتوا ولا واحد يعرف قبورهم .افيقوا افيقوا يامغسولي الأدمغة
33 - noureddine السبت 18 أكتوبر 2014 - 14:52
الأفضل أن تسموه موسم الشرك بالله .
34 - الشرقاوي نورالدين الاثنين 16 مارس 2015 - 23:08
الضريح شيئ والزاويةشيئ اخر و دورها ضد دورها في مكافحة اﻻاستعمار شيئ وسدنة الضريح مقت اخر وويوميات الموسم عود للجاهلية .اليكم بعض التفصيل:
االمؤسس للزاوية ابو عبيد الشرقي نسبه يعود الىعمر ابن الخطاب فهو الحفيد 24 لعمررضي الله عنه والخلف اي ابو عبيد الشرقي كان متﻻ يحتدي فقد كان يدرس صباحاً ويحفر اﻻبار في للزوال
كانالزاوية:دوها معروف لدى كتاب امريكان وعرب وهو المقاومة.اما سدنة الضريح فجلهم خارحون عن السراط المستقيم .اما الموسم ابي الجعد فقد استغله البعض ﻻعمال مشينة يندى لها جبين مؤسس للضريح وفي كامة جامعة مانعة اسيئ الى العلماء والدعاة والمقاومة التي اوقد جدوتها اصول الدين وعلماؤها ﻻ ادعياؤها.اما الخلف فهو بعيد عن القدوة الحسنةﻻهل ابي. الجعد أحفاد عمر ابن الخطاب .هكدا كان فري اﻻباء اما بعض اﻻحفاد بابي للجعد فهمهم التواكل وانتضارنما ستجود به يد بعض الزوار .و شتان ما بين الرعيلين انه جيل الهزيمة.
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

التعليقات مغلقة على هذا المقال