24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  2. منع مشيّدي "نصب الهولوكوست" من دخول المغرب‬ (4.33)

  3. الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي في ذمة الله (4.00)

  4. "كوفيد-19" يقلص صادرات أحذية الجلد المغربية (4.00)

  5. بعد إيطاليا وإسبانيا .. البرتغال تحتاج مغاربة للعمل في البناء والفلاحة‎ (3.67)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | جهات | وَرَثةُ مقلعِ أحجار بآسفي يسْتنجدون بالملك

وَرَثةُ مقلعِ أحجار بآسفي يسْتنجدون بالملك

وَرَثةُ مقلعِ أحجار بآسفي يسْتنجدون بالملك

مُنذ مَتمِّ سنة 1981، انتهت عُقدة كراءِ مقلعٍ للأحجار بسومة 200 درهم شهريا، وُقّعت بين مُستغلّ المقلع (ع.م) وورثة الحاج إبراهيم سلاما، من خلال والدتهم، غيرَ أنّ مستغلّ المقلع، حسب ما أفاد به عبد الرحيم سلاما، وهو أحد الورثة، رفَض إخلاء المحلّ، والتوقف عن استغلاله، احتراما لما ينصّ عليه العَقد الموقّع بين الطرفين، وظلّ يستغلّ المقلع رغم عدم تجديد العقد.

بعد ذلك، يُردف المتحدث، قامَ مُستغلّ المقلع الواقع بالمدار الحضري لمدينة آسفي، بإنشاء شركة خاصة في المقلع تحت اسم "كاتراد"، وربَطه بالكهرباء ذي الضغط المتوسط، وأحاطه بسور وأنشأ فوقه بنايات تضمّ إدارةً ومساكنَ ومحلات تجاريةً ومخازنَ للمعدّات، ومحطّةً للوقود، بدون موافقة الورثة الشرعيّين للمقلع، وهو ما اعتبره المتحدث "اغتصابا لحقوقنا وخرقا سافرا للقانون".

في هذا السياق، قال عبد الرحيم سلاما، إنّ المقلع الحجري يشتغل بصفة غير قانونية، لكونه يتواجدُ داخل المدار الحضري، بطريق حْدّْ حرارة تكابروت قرب السجن المدني بآسفي، وسبق لوزارة التجهيز أنْ أمرت بإيقاف العمل به وإغلاقه النهائي سنة 2003، مع إصلاح الأضرار الناجمة عن استغلاله، وردم الحُفر، طبقا للظهير الشريف المنظم لاستغلال المقالع.

وإضافة إلى قرار وزارة التجهيز بإغلاق المقلع بصفة نهائية، صدَر قرارٌ مماثل عن اللجنة الإقليمية الخاصّة بمتابعة قضايا المقالع، التابعة للمندوبية الجهوية للتجهيز لجهة دكالة عبدة، والذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، بتاريخ 22 مايو من سنة 2003، والتي قرّرت سحْب رخصة الشركة المستغلّة للمقلع، والتي تحمل رقم 3203 /3020 / 55 / 431، لما تسبّبه عملية تفتيت الأحجار من أضرار للسكان المجاورين.

ويقول عبد الرحيم سلاما إنّ ورثة الحاج إبراهيم سلاما عندما لجؤوا إلى وزارة الداخلية، من خلال تظلّم تقدموا به إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان، قيل لهم، في مراسلة توصلوا بها من المجلس، بناء على ردّ وزارة الداخلية، إنّ المقلع أغلق، رغم أنه ما يزال مشغّلا.

في المقابل كان جواب مسؤولي وزارة التجهيز، يُردف المتحدّث، هو عدم الاختصاص، وأضاف أنّ الشركة لا زالت مستمرة في نشاطها، رغم الأضرار التي يسببها المقلع المتواجد وسط أحياء آهلة بالسكّان، "بسبب تغاضي سلطات المدينة عن تنفيذ قرار إغلاق المقلع"، وفق تعبيره.

وعزا عبد الرحيم سلاما سبب عدم إقدام سلطات مدينة آسفي على إغلاق المقلع، رغم صدور قرار إغلاقه عن وزارة التجهيز، وسحب الرخصة من الشركة المستغلة له من طرف اللجنة الإقليمية المكلفة بمتابعة قضايا المقالع، إلى كون المُستغلّ "تربطه علاقات بجهات نافذة في مدينة آسفي"، وأضاف أنّ الورثة راسلوا جميع الجهات المعنية، محليّا ومركزيا، "غير أنّ جهةَ مسؤولةَ تسوّق معلومات خاطئةً توصّلت بها وزارة الداخلية، دون أن تفتح تحقيقا دقيقا في الموضوع؛ يردف المتحدث.

إلى ذلك، أشار سلاما إلى أنّ قناة "ميدي آن تي في"، كانت قد أعدّت ربورتاجا عن المقلع، وسجّلت حوارات مع ورثة المقلع، على أساس أن تُبثَّ في حلقة من برنامج "مواطن اليوم"، خُصّصت لموضوع اقتصاد الريع، غيرَ أنّ الحلقة مرّت، دون أن تتضمّن الربورتاج المصوّر مع الورثة المُشتكين، وهو ما أرجعه عبد الرحيم سلاما إلى "النفوذ الكبير لمُستغلّ المقلع".

وما بين متمّ سنة 1981، التاريخ المحدّد لنهاية العقد الذي وقعته والدة ورثة الحاج إبراهيم سلاما، وإلى الآن، يقول الورثة إنّهم لم يبْق لهم إلّا طرقَ باب الملك، من أجل النظر في قضيتهم، بعدما راسلوا جميع الجهات المعنية، ويقول عبد الرحيم سلاما إنّ الورثة لم يتبقّ لهم غير اللجوء إلى الملك "بعدما اشتدّ بنا الظلم الكبير لأقصى الأبعاد، والذي تزداد شدته قسوة كلما أصررْنا في طلب حقنا الشرعي، باللجوء إلى رفع كثير من شكايات التظلم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - المنطق المغربي الجمعة 15 غشت 2014 - 08:41
هذا البلد الكل يستغيت بالملك كل صغيرة وكبيرة نستغيت بالملك، الملك سيكون هوا الشرطي القاضي، رئيس الحكومة وكل الوزراء وكل نواب البرلمان، وكل رؤساء البلديات والجماعات المحلية وكل موظفي في الدولة الذين لا يريدون ان يقومو بواجبهم، واش اعبادالله هذا الناس وزراة الداخلية والخارجية العدل السكن الصحة والقضاء واﻷمن العسكر حرس الحدود ، اشنو دورهم في الدولة؟ علاش ياتخدو راوتبهم من الخزينة العامة؟ باش نستنجدو بالملك في كل صغيرة وكبيرة؟ اذن اذا كان كذلك فل يذهبو الى بيوتهم ويشكل الملك طاقم يساعده لليتولى كل اﻷمور في البلد ، و وننتهي من هؤﻷ الذين يستنزفون اموال الشعب
2 - motou الجمعة 15 غشت 2014 - 10:33
هل رفعتم دعوى قضائية
فما سردتم لا ينفعكم بشيئ ﻷافراغ
3 - مغترب الجمعة 15 غشت 2014 - 11:39
لاحول ولاقوة الا بالله نحن تستنجد بالحي الذي لا يموت لان الكل مشارك في استغلال الشعب نحن كعكة وهم يقتسموننا ولي طاح في أيدهم ليه الله لان الملك هو الله
4 - الخالدي الجمعة 15 غشت 2014 - 12:34
الملف القضائي في هذا الموضوع العدد92/58صدرالحكم الإبتدائي القاضي بأداءللمدعي عليه مبلغا تعويضيا عن الإفراغ تجاوزطاقتنا على اعتبار بأنه محل تجاري(ضهير1955)مما جعلنا نسرع إلى استئنافه حيث قضت محكمة الإستناف بأسفي بإلغاء الحكم والقول من جديد بعدم قبول الطلب على اعتبارأن الأمريتعلق بمحل عادي وليس تجاري.ثم بادرنا مؤخرا إلى رفع الدعوة ثانيا بالإفراغ لكون موضوع الدعوة أصبح غيرصالح للإستعمال(المقلع)مما حد بالمدعي عليه لنهج طرق احتيالية إذ قضت المحكمة الدرجة الأولى بعدم قبول الطلب على اعتبار بأنه تجاري وليس عادي.ولكم التعليق والتحليل
5 - محمد البوزكري الإدريسي الجمعة 15 غشت 2014 - 13:17
هذا مثال أخر من الترامي على الملك الخاص،وهي امثال كثيرة في بلدنا التي نحبها ونغار عليها ،كم من انتهازي أصبح بين عشية وضحاها يملك الملايير ،الأمثال لاتعد ولا تحصى ،هذه السلوكات التي تجعل الوطنيون الأحرار يشمئزون ويفقدون الثقة في مؤسسات الدولة .نفس المشكل بالنسبة لورثة سيدي بوزكري بمكناس ،كيف يعقل ان بلاد مساحتها تفوق 500 هكتار تتوفر على رسم عقاري حيث ان شهادة الملكية لاتحتوي على اي تقييد عيني ماعدا عشر هكتارات اخدتها الدولة بمسطرة نزع الملكية لإنجاز مشارع اجتماعية ،لكن على الأرض البلاد اصبحت مملوءة عن أخرها بلأحياء السكنية والمنشآت المعمارية ،كيف حصل هذا الله أعلم ،كم من مستغل اغتنى ببيع البقع بدون قانون ،صدر حكم من المجلس الأعلى للقضاء سنة 1991 لم ينفد الى الأن ،وبالتالي فإن ورثة مقلع أحجار أسفي لهم الحق بالإستنجاد بالملك ، كما كذلك الحق لورثة سيدي بوزكري بمكناس الإستنجاد بالملك لأنه الوحيد في هذه البلاد القادر على ارجاع الحقوق لأصحابها عذا هذا فإنك ترى الا السراب وعندما تقترب منه يبتعد .وهذا مثال منطلق تطبيق خطاب العرش فيما يخص توزيع الثروات في البلاد .اولا ارجاع الحقوق لذويها .
6 - الوداني الجمعة 15 غشت 2014 - 17:17
أسكن بجوارهذا المقلع قرب السجن المدني بأسفي.بحيث أن هذاالشخص الذي يستغل هذاالمقلع بعدما حوله إلى معمل كبيرلطحن الأحجاروتحويلها إلى كاياس أمام أعين السلطات المحلية.بحيث يهدد صحتنا وصحة أطفالنا من كثرة الغبارالمتطاير وضجيج الشاحنات المحملة بالأحجارالضخمة بحيث حول حياتنا إلى جحيم.مصرحا لنا هذاالشخص المعروف بنفوذه الكبيروعلاقاته بجهات نافذة ومهمة بأنه يتحدى أي شخص يمكنه أن يغلق المقلع بصفة نهائية بعدما قدمنا عدة شكايات إلى المسؤولين.ولقد سبق أن سحبت منه رخصة الإستغلال
7 - فاعل الخير السبت 16 غشت 2014 - 09:36
رد على تعليق قائل موتو لا إفراغ.أنظر إلى الأحكام القضائية الصادرة المثيرة والمتناقضة في هذا الملف بحيث نلاحظ وبكل بساطة أن المحكمة تجد لهذا الشخص صاحب الشركة المعروف بنفوذه بأسفي مخرجا وليس حكما.بعدما استطاع التحكم في قناة إذاعية إعلامية لتفادي الوصول إلى الحقيقة.كيف سنحافظ على المصداقية وتحقيق عدالة نزيهة دون تدخلات. في دولة الحق والقانون.والله لن يضيع حق هؤلاء الورثة الشرعيين للمقلع(ماضاع حق وراءه طالب).يجب التدخل العاجل من كل وزيرالداخلية وزيرالعدل وزيرالتجهيز ورئيس الحكومة في هذا الملف لاإنصاف هذه الأسرة المظلومة والمسلوبة حقوقها بغير حق.عارأن يبقى هذا الملف معلقا.والله نتأسف عندما نسمع مثل هذه الأحكام القضائية المتناقضة.ولهذا يجب إعادة النظر في هذه الأحكام عاجلا
8 - motanta الاثنين 18 غشت 2014 - 00:57
من motanta إلى moutou الذي قال لاإفراغ. لوكانت هناك في هذه الاحكام القضائية الصادرة عدل ونزاهة وشفافية ومصداقية بقوة القانون دون تدخلات الزبونية والمحسوبية لما بقي هذا الشخص صاحب كتراد في المقلع.إن لم تنصرهم العدالة في الأرض (أصحاب الارض الشرعيين) فسوف تنصرهم إن شاء الله العدالة في السماء.والايام بيننا.إن الله سبحانه وتعالى حرم الظلم على نفسه. اتقي الله ياصاحب الشركة وأعطي أصحاب الأرض حقهم قبل فوات الأوان.إن دعوة المظلوم لاترد وليس بينها وبين الله حجاب
9 - عبدالرحمان الخميس 21 غشت 2014 - 07:40
راسلنا وزيرالداخلية عدة مرات بعدما علمنا أن عمالة أسفي تسوق معلومات حول المقلع لاأساس لها من الصحة فقط لتستر على صاحب الشركة( كتراد) توصلت بها وزارة الداخلية دون أن يتم فتح تحقيق جدي ونزيه وبإيفاد لجنة مباغتة إلى عين المكان وبحضور أصحاب الأرض والإستماع إليهم.راسلنا وزيرالتجهيز بحيث أجابنا بعدم الإختصاص في المقالع. أيضا راسلنا وزيرالعدل بخصوص الأحكام المتناقضة والمتدبدبة.إن هذا الشخص صاحب الشركة (كتراد) 1المعروف بنفوذه القوي وعلاقاته الكبيرة استطاع التحكم وبكل بساطة في قناة1TV MEDI منعا لوصول إلى الحقيقة بعدما قامت هذه القناة الإعلامية وبشكل غريب بترالحوار والصورالمسجلة بأسفي و المبرمجة في برنامج مواطن اليوم.وللقراء الكرام الوقت الكافي للتحليل ونحن في دولة الحق والقانون.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال