24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | جهات | "لاساركَا".. مشاهدُ بؤسٍ بالداخلة وحكايات عنْ "ريع البحر"

"لاساركَا".. مشاهدُ بؤسٍ بالداخلة وحكايات عنْ "ريع البحر"

"لاساركَا".. مشاهدُ بؤسٍ بالداخلة وحكايات عنْ "ريع البحر"

قفرٌ على امتدادٌ البصر، تشقُّهُ طريقٌ متآكلَة الأطراف، ولا تنعشهُ سوَى رائحة البحر القويَّة، ثمَّ تجدُكَ فِي قريَة "لاساركَا"؛ الواقعة على بعدِ كيلومتراتٍ خمس من الداخلة. قواربُ تسترِيحُ من رحلاتٍ الصيد، تنبعثُ من بعضهَا روائحُ الاصباغ، فيمَا تدَقُّ مسامِير الصيَانة بأُخرى، والهدُوء مخيم على المكان.

الصيَادُون في قريَة "لاساركَا" للصيْد التقليدِي، مستكينُون عند المساء، بعضهُم قصدَ مقهًى من الصفِيح، يتعالى منها صخبٌ ودخَان، وآخرُون يتفقدُون مراكبهم، يحدقُون فِي الوافد، وقدمَاه تعثران وسطَ القمامة المتراميَة، بين دُور الصفِيح، التِي قدْ يلتئمُ فيها القصبُ والبلاستيك والزنك، لتشكيلٍ مسكن يأوِي الصيَّاد، متمَّ النهار.

"كلُّ منْ تراهم هُنَا بؤساء، قدْ تبحثُ بمشقَّة عن خمسين درهمًا في جيبِ أحدهم فلَا تجدهَا، منهُم من قضَى السنوات الطوَال يعمل ويكدُ، فلمْ يجنِ سوَى ما سدَّ به الرمق..النَّاس هُنَا يكابدُون الرِّيع، فجواز الأمان المملوك لأصحاب الرخص، يراكمُ الثروات، فيمَا البسطاء، يمضُون الأيَّام، دُون استفادة" يقُول عبد الحق، الذِي أمضَى عقدَين يمخرُ البحر، وباتَ اليومَ صوتًا مسموعًا وسط "البحارة".

تحتَ شمس العصر صحبنَا عبد الحق إلى مساكن الصيادين، مئات البرارِيك، التِي تنتصبُ بالكَاد فوق الأرض وتظلُّ قائمة، لا ماء فيها ولا كهرباء، بداخلهَا روائح عطنَة قويَّة يصعبُ تحمُّلها، "نعيشُ قهرًا ما بعدهُ قهر، والواحدُ منَّا لا يجدُ حتَّى مكانًا وماءً ليقضِي به الحاج، تصوَّرْ أنَّ من الصيادِين من يقضِي حاجته في كيسٍ بلاستيكِي ويخرجُ ليرمِي بها بجانب إحدَى المزابل"، يقُول سعِيد، أحد حرَّاس المكَان.

منْ مآسِي الصيادِين، يسوقُ عبد الحق وسطَ نفرٍ من زملائه، إشكَال "الكُوطَا"، الذِي تلهجُ به كلُّ الألسنَة ، "الحصَّة المخصصة من الرخويَّات لكلِّ قارب، لا يستفِيدُ منها "البحار"، لأنَّ أرباب القوارب، الذِي يحوزُون الرخص، هم من ينالُون الحصَّة، ثمَّ يبيعُونها مباشرة للوسيط".

بيعُ صاحب الرخصة "كوطا" الرخويَّات يضطرُّ "البحار" إلى أن يصيد في قارب آخر دون أوراق، أوْ في القارب الذِي بيعتْ حصته، كيْ يتدبَّر سمكًا يبيعهُـ" لصحاب الميزان".

في الأصل الحصَّة المحددة في طنين، ممنوحة للقارب بصيَّاديه؛ الذِين يتوجبُ أنْ يستفيدُوا جميعًا،" لكننا سقطنَا في اقتصاد الريع، لأنَّ الكوطَا تباع، والصياد يعملُ ليبيع ما يحصلُ عليه بثمنٍ أقل..المواطنُون هنا على الهامش".

القواربُ الخشبيَّة التِي تبدُو منهكةً، وقدْ يخَال كثيرون أنَّ ما يظفرُ به الصيادُون على متنها يؤُول إليهم، يصلُ ثمن الواحدة منها كاملة برخصتها وأوراقها من "جواز الأمان إلى أربعِين مليُون سنتِيم، "فِي 2004 كان هناك حوالي 7 آلاف قارب برخصة، وآلاف أخرى دون أوراق، جاء مخطط صيد الأخطبُوط، لتقليص عدد القوارب الموجودة في وضع قانوني إلى 2500 قانُونِي، من أجل الحفاظ على مصَايد الأخطبُوط، فَكان وبالًا علينا، لقدْ نصَّبتْ بعضُ الجمعيَّات نفسها وصيَّة على القطاع تفصلُ ما يتلاءَمُ ومصالحهَا، وتستعبدُ من شاءت".

بوجُوه ألفت لفح الشموس كانَ صيَّادُون يتطلعُون إلينا بنظراتٍ ثاقبة، يتحلقُون حول الموضع الذِي زارتهُ هسبريس، داعِين إلى إطلالةٍ على برارِيكهم، عبد الرحمن ورغُوس كان أحدهم، حيثُ شبَّ حريقٌ في "براكته، وأصيب بحروق في بدنه، وضاعَ بعضُ ما كسبَ من مالٍ.

"لمْ يعوضُونِي، فعدتُ من جديد، لأسكن برَّاكَة أدارِي بها البؤس، كلُّ من تراهم هنا مغلوبُون على أمرهم، لا حول لهم ولا قوَّة، ومنهم من لمْ يبرح المكان منذُ أشهر، لأنَّ ما شيء في جيبه، يسمحُ له بزيارة أبنائه، الصياد مواسم وما تكسبهُ في شهر من الأشهر قدْ لا يتأتَّى في آخر"، يردفُ عبد الرحمن.

عندَ مدخل القريَة، وحيثُ تصطفُّ سياراتُ أجرة بلون أقرب إلى البرتقال، ودعنَا الصيَّادُون، بعضهم يسحبُ بطاقة التعريف من جيبه، يحكِي عن المرض والأهل والمعاناة فِي بيوت القصدِير. هديرُ السيَّارة أنهَى الأحادِيث، فراحتِ الطرِيق تُطوَى، مخلفةً وراءهَا القصدِير وحكاياتهم مع بحر، شاعتْ لذَّة سمكه، أكثر مما ذاعت مآسي صيادِيه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - محمد الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 00:27
و اناس اخرون لا يعملون و ياخذون من المغرب و الجزائر
2 - مغربي حر الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 00:53
هده هي الدمقراطية اللعينة تخدم فقط اصحاب الملايير. اما البسطاء لاتدري الدمقراطية اين هم هل احياء ام اموات. اللهم احشرنا يوم القيامة مع البسطاء فانهم سيدخلون الجنة قبل الاغنياء ب500سنة
3 - Mohamed الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 00:53
I feel sorry for those who work hard to make a living but couldn't make it. No matter how hard you get hit in life, just keep faith and keep going
4 - الزيانية الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 01:10
لماذا لا يتم ادماج هؤلاء البحارة في اطار مخطط التنمية البشرية؟في الاقاليم المغربية الجنوبية يتخذ ما يسمى بالبوليساريو من مظاهر البؤس هاته موجة يركبها لاستقطاب ضعاف النفوس ولن نستغرب اذا وجدنا هؤلاء غدا من انفصاليي الداخل
يجب على الدولة تحمل مسؤوليتها في القضاء على اقتصاد الريع واخص بالذكر اشكال المأذونيات ورخص الصيد والمقالع
5 - الجوهري الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 01:16
إذا سمعت البراريك وا لبؤس في مدينة تبعد آﻻف الكيلومترات عن العاصمة فممكن التفهم لمن الكارثة لما تجد براريك وبؤس بعمالة من عماﻻت العاصمة مثل تمارة وحتى داخل العاصمة مثل دوار الكرعة والحاجة وغيرهما فهذه كارثة ويجب ان يستحي كل مسؤول يفتخر بمغربيته وإنجازاته قبل التخلص من هذه الوصفة العار
6 - mohamed bm الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 01:20
غدي نشوفو سعت خاطركم فقد جربتم سعت خاطرنا،
جائزت لا بول ل قريت سلات أو جائزة نوبل لكرة السلت،
و هدا ما يقول كتابكم إن جيل أو الجيل الجديد في جزئه إنتهت اللعبة 13/14 ،
إنتهازي يسعى للحصول على شرف الخارج بإشهار سيفه على رقاب أبناء بلده، و يدفن بني جلدته،
و رغم دلك لم يكسب كثيرا في الخارج لأن هناك ينتجون الإنتهازيين لقلو ليه م كتعرف والو،
بالإنجليزية كما كتبت في البايبل،
A prophet is not with out ho nour ,save in his oun country, and jn his oun house, and he did not mary mighty works there because of their unbelief
7 - muslim الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 01:53
اين هي الثروة
هل المغرب فعلا بلد فقير هل كل ماحباه الله به من ثروات في البر والبحر لا تكفيه بالنظر الى كثافة سكانه ... لا والله كلما هنالك ان فئة قليلة متجبرة من دون الناس هي التي تستفيد من هده التروات وترمي الفتات للاغلبية الساحقة من الشعب في ظلم وحيف بائن وواضح لا يرضاه الله ورسوله ومكرسا بدلك للطبقية والفئوية التي كانت احد الاسباب في زوال ملك فرعون واصفا اياها بالافساد في الارض كما يروي دلك القران الكريم
يقول جل في علاه
((إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِين وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ))
8 - صالح الصالح الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 04:34
هده المنطقة منطقة استراتيجية وقريبة من أوروبا ولا يفرق بينها وبين القارة الامريكية الا البحر المحيط الاطلسي ولو استعمرتها احد الدول الآروبية اوالولايات المتحدة الامريكية لجعلت منها عالم جديد وعالم عصري وممكن لأصبحت مدينة نيويورك التانية بالقارة الافريقية ولاكن للاسف المغرب والدولة المغربية لن تعتني بالخير الدي لديهم وكما يقال (من أعطاه الله خيرا ولم يشكر خرج من بين يده وهو لم يشعر) نتمني من الحكومة المغربية الاعتناء بالصحراء المغربية وتكوين فرص التجارة وأسواق عالمية فيها والبناء والتشيد وتحويل الصحراء المغربية منطقة تجارية عصرية وسياحية وتنقية هده مدن الصفيح وتنقية الزبالة فهدا عار ان العالم يشاهد صور متل هده الصور .
9 - mimona الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 05:30
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاساركَا".. مشاهدُ بؤسٍ بالداخلة وحكايات عنْ "ريع البحر؟ والله كل مرة أعيش مرحلة ؟ عندما أرى مهرجان السينمائي .وأرى موازين وأرى أكبر متجر عــــــــــالمي كأنك في عاصمة أوروبيا. لكـــــــــــــــــــــــن مرة أخرى عندما أرى شعب عليه علامة بئس وملل،وأرى كثرة الناس تتسول يعني أعيش في حيرة .لو كانت المساوات وكل واحد إيكل ديالو والله الشعب المغربي إيكون أحسن مما نراه الآن.
10 - Tarek-Casablanca الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 05:31
Normalement, c'est le Ministre de la peche Akhnouch qui doit regler ce probleme,...c'est une priorite nationale afin que ces hommes puissent avoir une vie stable avec leur famille dans notre sahara du Sud. Je demande au gouvernement de regler cette situation et tout de suite...ces gens vivent dans l'age de pierre, et peut etre plus pire
11 - صلاح الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 07:36
مبادرة طيبة تحسب لكم شكرا لهسبريس على وقوفها إلى جانب البؤساء و (الهامشيون).
12 - international الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 08:08
Ces gens j'espère que leurs situation s'améliorera le plutôt possible. Mais en attendant pourquoi vivre dans des ruines pareilles? il peuvent pas laisser leurs entourage propre au moins? ont ils même pas la capacité d'améliorer leur baraque? des fois ce sont les gens qui cherchent à vivre dans la misère
13 - Slimani الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 08:21
C’est vrai. Il m’est arrivé de passer par là en 2012. Je ne croyais pas mes yeux. C’est vraiment terrible.
Les autorités locales sont invitées à prendre les mesures nécessaires dans les meilleurs délais possibles pour remédier à cette situation inadmissible. Un point noir qui donne une image noire foncée au pays.
14 - يعقوب. الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 09:18
أنا أعتقد بأن الأغلبية تنتظر من الحكومة أن تأتي وتنظف له مكانه .أوبالأحري تعطيه دروس كي يتخلص من الكحول والمخدذرات التي تجعله يضيع فلوسه فيها.أنا أقول لهم .شمرو علي سواعدكم .ونظفو أماكنكم التي ترمونا فيها قنينات الخمر وتصبح نائما وقد ضيعت مالك في شطيح ولالا مولاتي.نوض أخوي اتقي الله ونام بكري وحافظ علي صلاتك وسوف تعيش حياة هادئة .ولا تنسي أت تنظف مكانك الذي تسبب فيه من روائح كريهة وفي الأخير تبقاو تتباكو.
15 - انس الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 09:21
اني اعرف هذه المنطقة منذ كانت هادئة جميلة لا ترى فيها غير طيور النحم والنوارس، فأضحت مكبا للقاذورات والأوساخ والفوضى والصراخ كأن الإفساد سنة كونية.
الكل مسؤول على هذه الفوضى التي تعيشها هذه المنطقة،فصاحب القرار والسلطة مسؤول بأنه وافق على تحويل الناس الى هذا المكان من غير ان يفكر في إنشاء المرافق الضرورية التي تتوجب كي يعيش الانسان عيشا كريما من مراحيض عامة ومكان لتجميع القمامة - وكم هي كثيرة-قبل اخذها الى المكب العمومي ،والصياد مسؤول لانه سمح لنفسه بان يعيش على تلك الحال من غير ان يفكر كيف ينظم نفسه ويخرجها من ذلك القهر الذي يعيشه.
كم كانت البادرة طيبة عندما قررت الدولة بناء قرية صيادين في أعريش-انتريفت- عبارة عن دور مجهزة بكل ما يضمن للإنسان عيشا كريما كي يسكنها الصيادين .فبنيت فعلا سنة 2006 او قبل لكنها وئدت وهاهي ذي خاوية على عروشها تتلاشى ويأكلها الزمن ومازال الصيادون يعيشون على نفس صورة لاساركا والقرى الاخرى ضاربين بعرض الحائط تلك الحكامة وحسن التدبير وترشيد النفقات التي لا تخلوا منها الخطب الجوفاء .
16 - zahwni الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 09:21
Das ist die Wahrheit von Marokko.Armut.kein Geld.und keine Perspektive
17 - زكريا السلاوي الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 09:31
الله يرحم الناس ان حبيبي كان سميتو لعربي كان عندو فلوكة فالبحر سلا كان من الناس لقدام كان وخا معندوش لقلب شبعان خصوم يشيفو شي نضرة لهاد البحارة را ولاد الناس ويبغيو بلادهوم بزاف وشكرا
18 - Wld dakhla الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 09:32
Mon frère travaille en tant que marin pêcheur depuis 26 ans ou même plus, il est tjrs le mec pauvre chez qui tu trouve un peu très peu d'argent mais occasionnellement, quand je lui demande pourquoi? Il me répond que c'est la politique et la gestion de l'état dans cette ville riche très riche même. Il faudrait savoir qu'en Juin 2000 l'agence centrale de la banque populaire dakhla a marqué le score en terme de mouvement d'argent au Maroc, Dakhla est riche ce n'est pas pour rien qu'on y organise le championnat du monde kite,Windsurf.... L'état s'est rendu compte que cette ville a du potentiel, le malheur est que la même histoire se répète dans ce genre de ville tu trouves tjrs les jeunes en train de galères POURQUOI? A Dakhla y'a des rimeurs fondées qui disent que des bateaux de Benslimane, général Bennani, André Azoulay.... N'arrêtent pas leurs activités de pêche depuis des années. lfahm yfham
19 - zone sensible r الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 09:40
ou sommes nous de ces gens qu'on doit aimer ces marocains éloignés éloignés quelque part ailleurs dans des petits camps à la que^te du pain quotidien et ils sont origianires de plusieurs vilels du maroc

ou est le plan d'intégration
y a t il vriament un plan de relance des ces régions et ces mêmes régions ils sont riches

nous sommes dans une zone sensible
et il faut un paln de développement
stop
20 - موسى الصيــــاد الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 10:21
هاد الناس يحتقرون دواتهم بقبولهم العيش في مثل هذه الاماكن القذرة، فحالهم هذا ليس سببه هو فقرهم، وإنما سببه هو الرغبة في إدخار وتوفير اجورهم للعودة بها الى مدنهم الاصلية التي تركوا فيها اسرهم في مختلف القرى والمدن المغربية، ويسكنون في مثل هذه الاكواخ لتوفير ثمن الكراءواذخارها.
21 - yassine ait taghroute الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 11:01
أتمنى من كل قلبي أن تتحول معاناة الشعب المغربي إلى قوة يقهر بها كل من يريد البؤس و الفقر لأفراد بلدنا كما ينبغي على السلطات المحلية أن تقوم بكل واجباتها تجاه من وضعوا الثقة فيهم و من الأسباب الحقيقية لهذا التدهور ضعف الرقابة الأمنية تجاه وجوه الفساد الذين يبحثون عن مصالحهم متناسين ظروف الآخرين
22 - Mokawama الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 11:37
La surveillance maritime c'est les avions du général benslimane qui l'assure,alors que veux dire si les marchandises se font en pleine mer et lors du rentrée de leur chaloutets c'´est le mauvais temps et il y a rien et tu dis benslimane aussi bennani,laraki,les fassis tous, Allah yakhod lhak fihom
23 - بـــــاسو نايت المــــاحي الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 12:28
بدل من هضر ملايير الدراهم في توزيع بطائق الإنعاش الوطني الريعية التي يستعملها بعض الأعيان لشراء ولاء بعض الخونة الصحراويين الذين يتقاضون رواتب ريعية مجانا ومزايا ورخص من كل الأشكال، ويقضون وقتهم طوالا النهار في شرب الشاي في الظل، يجب على الحكومة أن تستثمر تلك الأموال لتوفير السكن مجــــــــــــــــــانا وخلق موارد رزق وتعليم وتطبيب عالي الجودة لكل مغربي سواءا كان صحراوي أو ملالي لو خنيفري أو بيضاوي أو دكالي ... يريد الاستقرار في بلده الصحراء المغربية والرفع من سكانها وتوسيع مدنها وقراها.
فكيف لمواطن مغربي ذهب من سلا أو مراكش أو طنجة الى الداخلة متطوعا من اجل الاستقرار فيها ولا توفر له الدولة حتى السكن ؟؟
فهل ستحلون مشكل الصحراء بالشيخات والطواجن والمراهنة على فرنسا الى ما لا نهاية ؟؟
يجب رفع ساكنة الصحراء الى 6 ملايين وبناء مدن جيدة وتوسع القديمة وخلق رواج اقتصادي جذاب ومغري لكي يجذب الشباب المغربي العاطل كما تجذبهم أوروبا.
24 - pauvre pêcheur الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 13:46
quand on lit les lois de finances successives et quand on voit les accords de pêche signés entre le maroc et les autres pays (UE, japone, Russia) , on se demande est ce qu'il n'ya pas de controleurs de dépenses publiques. alors la politique du Département des pêches est étalée partout dans les journaux dans les salons dans les évenements , on crie partout que la stratégie HALIEUTIS est bien avancée. tout est ok . mais la réalité est autre? ou sont passés l'argebnt des villages de pêcheurs et des point de débarquement aménagés ; et l'argent des accords de pêche et les dons qui n'arrêtent jamais.....???? c'est une question qu'on doit se poser et je pense que le moment est arîvé pour rendre compte des faits et gestes de ces fonctionnaires qui détiennent les deniers publics. a Suivre. M; Akhennouch intervenait avant que sa soit très tard.
25 - monsif الجمعة 24 أكتوبر 2014 - 20:23
الحقيقة ان هؤلاء البشر هناك(وانا أزور الداخلة بانتظام منذ اكثر من 20 سنة)اختاروا تلك الحياة البئيسة لا بسب العوز.بل لان اكثرهم اما مدمني كحول ومخدرات والعاب حظ.أو لانهم لا يخططون لحياتهم ويتكاسلون.ولا ادل علئ هذا الكلام من الصورة التي تظهر اكوام الازبال الئ جانب اكواخهم.اكثر من 3/4 من يعملون في هذه القوارب يسكنون بالداخلة في مساكن محترمة ولهم اسر يعولونها اما هؤلاء فهم من نبذو انفسهم بما ابتلوا به من افاة.من يضع لهم تلك الازبال بمحادات البراريك؟؟
26 - سي محمد السبت 25 أكتوبر 2014 - 05:16
الأقوياء الذين جعلو من الضعفاء في هذا البلد فقراء و مقهورين , سيقهرون غدا أمام الله تعالى وحده . والضعيف الفقير في هذا البلد الذي ينتمي إلى هذه الدنيا في طريقها إلى الفناء , لا حيلة لهم , ولهم الله فقط .
هل فهمتم سبب وجود يوم القيامة يا إخوان , ليس فقط للذين تركو الصلاة , أو الكفار , أو الملحدين , أو الزناة , لكنها أيضا هذية لأولائك الأقوياء الذين زرعو الفقر و القهر و أعاثو فسادا في بلادنا , سيكون مصيرهم أسوء من مصير الكفار . سيحاسبون شر حساب .
يوم القيامة هي محكمة إلاهية يا إخوتي
أنشري يا هسبريس
27 - هاوي العذآب الاثنين 27 أكتوبر 2014 - 12:00
حقيقة الأمر ...معانات لا حدود لها ..
القطاع مهمش
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال